24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. القضاء يصدم المدارس الخاصة ويأمر بنقل تلميذ دون "شهادة مغادرة" (5.00)

  2. الوباء يوقف ارتياد ثانوية تأهيلية في مدينة طنجة‎ (5.00)

  3. إصابات مؤكدة بالجائحة في "دار المسنين" بميدلت (3.00)

  4. خبير مغربي: "العدل والإحسان" جماعة "حربائية" تجيد خلط الأوراق (1.80)

  5. ندوة هسبريس تسائل كيفية تقبل الأسر المغربية تدريس التربية الجنسية (1.67)

قيم هذا المقال

4.14

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | 24 ساعة | نظرية عبد السلام ياسين في مؤتمر بتركيا

نظرية عبد السلام ياسين في مؤتمر بتركيا

نظرية عبد السلام ياسين في مؤتمر بتركيا

تحتضن العاصمة التركية اسطنبول ابتداء من غد السبت والأحد، المؤتمر الأول حول نظرية المنهاج النبوي عند عبد السلام ياسين، المرشد العام لجماعة العدل والإحسان المحظورة، بمشاركة العديد من الأكادميين والسياسيين المغاربة ومن عدة دول منها السعودية والجزائر وبريطانيا والكويت وتونس وسورية وفلسطين وتركيا والأردن.

وسيعرف المؤتمر، الذي سينظَّم في سبعة محاور تحت عنوان "مركزية القرآن الكريم في نظرية المنهاج النبوي"، مشاركة وفد مغربي يتكون من رضوان بنشقرون، رئيس المجلس العلمي المحلي السابق لعين الشق بالدار البيضاء، ومحمد ضريف، الأستاذ الباحث بجامعة الحسن الثاني، ومحمد المرواني، رئيس الحركة من أجل الأمة، وعبد العلي المسؤول، أستاذ علوم القرآن بجامعة محمد بنعبد الله إضافة إلى المنشد الديني رشيد غلام.

يشار إلى أن المؤتمر من تنظيم المركز الدولي للأبحاث والدراسات التربوية والعلمية والمعهد الأوربي للعلوم الإسلامية بتنسيق مع مركز وقف دراسات العلوم الإسلامية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - عبد الله الجمعة 30 نونبر 2012 - 18:48
كيعرفو غير فالتنظير أما الخدمة والتأثير في الواقع زيرو هادي 20 عام كيحلمو بالتورة

وناضت فدول وهادو باقين ما ناضو
2 - عبد الله الجمعة 30 نونبر 2012 - 18:54
المنهاج النبوي الذي نعرفه لا يقدس البشر و يلبسهم لباس العصمة و يرفعهم إلى منزلة الألهة، المنهاج النبوي لا توجد فيه تراتبية دينية و لا يقسم الناس إلى خاصة و عامة، بل معيار التفاضل بين الناس هو التقوى، المنهاج النبوي لا توجد فيه طريقة يسلكها المريد و يكون شيخ الطريقة (الواصل و العارف بالله) هو الواسطة بين العبد و ربه، المنهاج النبوي يحثنا على العمل و الأخذ بالأسباب و ليس بالإعتماد على الرؤى و المنامات، المنهاج النبوي يحثنا على طاعة أولي الأمر و النصح لهم و ليس بالخروج عليهم و السعي بكل وسيلة إلى إشعال الفتن، المنهاج النبوي يحثنا على صدق الحديث و لا يجيز للبنات الكذب على آباءهن و السفر بغير علمهن، المنهاج النبوي يحثنا إلى تجنب النفاق و أن يكون الفعل مطابقا للقول، أما السكن في الفيلات الفخمة و ركوب السيارات الفارهة و ارتداء الملابس الفاخرة و قضاء الوقت في التنقل بين عواصم العالم و لعن أوضاع البلاد في الوقت نفسه هو النفاق بعينه، و في الأخير نقول بأن المنهاج النبوي الصحيح هو ما كان عليه الحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم و أصحابه الكرام من بعده، و ليس نظرية الجهل و البهتان.
و انشروا تؤجروا
3 - مغربية الجمعة 30 نونبر 2012 - 19:01
سلام عليك سيدي
اللهم احفظه وارزقنا حسن التأدب
ومتى سيعقد ذلك في المغرب؟

فعلا لا نبي في قومه

المرجو من القراء مناقشة النظرية بمنطق اهل العقل والحكمة

والابتعاد عن الانتقادات الممطوطة المكررة التي مللنا سماعها
4 - زكرياء الجمعة 30 نونبر 2012 - 19:17
نظرية المنهاج النبوي تحتاج الى دراسات عميقة كنت أحبذ أن تبدأ في المغرب. لكن تركيا سبقت ولعل في هذا السبق معنى من معاني عالمية دعوة الأستاذ عبد السلام ياسين.
5 - samad الجمعة 30 نونبر 2012 - 19:26
هاهو العالم الا سلامي يتلمس خطى الخلافة التانية على منهاج النبوة فجز الله خيرا الاستاذ عبد السلام ياسين
6 - مغربي الجمعة 30 نونبر 2012 - 19:39
اودي كثرو علينا هاد النظريات و المرجعيات وولينا ما بقينا عارفين من هادي و من ديك النظرية الوحيدة و المرجعية الوحيدة هي نظرية القران و السنة و فقط اما هاد كترات الفتاوي و كترة الدعاوي راه غير تاتزيد تفرقة شوفو زمان كان المغاربة متحدين و ملتفين و ماكان لا افكار علمانية و لا افكار متشددة كانت كل حاجة ساهلة و كان بنادم تايقوم بواجبه الديني كما تعلمه من اجداده اما دابا وليتي تلقى الاب تايصلي بطريقة و الابن بطريقة و الاخ بطريقة و كل واحد تايقول راه العالم الفلاني قال فالفضائية الفلانية ديرو هاكا و ديرو هاكا
المهم الله يهدينا و يدينا فطريق الصواب
7 - بنحمد الجمعة 30 نونبر 2012 - 20:13
ازهد الناس في العالم أهله واكثر الأنبياء هاجروا من موطنهم لتعرضهم للتكذيب من قبل أقوامهم لكن ياسينا دعي للهجرة منذ زمان فأبى لان المنافي تترك البلاد عرضة للذئاب .... لكن فكر ياسين هاجر بقوة الحجة التي معه فقطع البحار ووصل إلى بلدان بعيدة استطاع أهلها أن ينظروا في مشروع الرجل بشكل موضوعي وبدون خلفية وهكذا انفتح أمامهم فكر الرجل بلا حجاب فطفقوا ينهلون وينهلون فيا أحبائي المغاربة لا تضيعوا ما وهبكم الله واعملوا عقولكم الحرة في النقد والتحقيق والنظر ... فلعل الخير بين أظهركم ولعل الله يحيي بكم الأمة الإسلامية كافة فلا تحقروا أنفسكم فأنتم الذين فتحتم الأندلس وانتم الذين بلغتم الإسلام الى أفريقيا وبلاد كثيرة فلعل الله أن يتوج بكم الربيع الإسلامي والعربي بنهضة كريمة فارفعوا رؤوسكم رفع الله مقامكم
8 - asmae الجمعة 30 نونبر 2012 - 20:40
هدا هو الدي اباح الكذب في موقف لم يبحه حتى محمد عليه الصلاة والسلام
9 - حسن المغربي الجمعة 30 نونبر 2012 - 20:40
في رأي أظن لو قال الشيخ الجليل عبد السلام ياسين عاش الملك لأصبح عالم العلماء بدون منازع .
الأمر العجيب أن يخترق صيت شيخ المغرب الجليل حصار أبناء جلدته ويصل تركيا يحتاج الى كثير من التأمل و المراجعة.
أنا كمغربي أفتخر بمثل هذا الشيخ كما أفتخر بأي مغربي يشرف المغاربة.
أحترم رأي المعلقين لكن يجب أن يرتفع النقاش لدى بعضهم بعيدا عن الافتراءات المملة التي يكررها البعض والتي أعتقد أنها لا توجه رأيا عاما بل تسيء الى أصحابها و الى قيمة جريدتنا المحترم هسبرس.
10 - YOUHA الجمعة 30 نونبر 2012 - 21:10
Fulk [email protected]//Badrajan.
نظرية الفلك المشحون@ فلك ن~ عند باربروس في سند اخيه عروش.
11 - طالب علم الجمعة 30 نونبر 2012 - 21:32
لماذا لا نقرأ

و نحكم على الكتاب

أظن أن الرجل يستحق منا أن نقرأ له

كتب أكثر من 40 كتابا و في مجالات متنوعة و بلغات مختلفة

لو كان غوبيا أو مشرقيا لاستمعنا له

و لكنه منا
12 - علي الجمعة 30 نونبر 2012 - 21:57
لكل إنسان أعداؤه،ومن أكثر الناس أعداءا الصالحون،إنه لمن العجب بالنفس كما أنه من البلادة أن نعارض الرجل ونسفه كل اتباعه،لكن أشد بلادة أن نسفه كل المشاركين في هذا المؤتمر العالمي ونقول أن كل هذه الوفود ستجتمع لمناقشة أضغاث أحلام مشعود
13 - brahim الجمعة 30 نونبر 2012 - 22:01
عجيب !!!!!!!! بعض علماء "المغرب" ينعتون أستاذ عبد السلام ياسين بالدجال و الخرافي و و و و و ........ وفي خارج المغرب يدرسون فكره على أعلى مستوى على يد سادة الفكر و السياسة
14 - Ahmed T الجمعة 30 نونبر 2012 - 22:17
اخواني رواد هذه المجله السلام عليكم
ما احوج الناس الى التنوير ولقد من الله جلت قدرته على المغرب بعلماء ربانيين يعملون على بصيره وباحسان على تربية المومنين واخراجهم من الظلمات الى النور باذن الله خفيت كمته
ادعوكم للاضلاع على فكر هذا الرجل
وبعد ذلك انت حر في ما يصدر منك -/ لاتنس الممات واحذر النفاق
15 - نورالدين الدادسي الجمعة 30 نونبر 2012 - 22:24
إن المشروع التغييري الذي طرحة وفصله الأستاذ عبد السلام ياسين على مدى أربعين عاما، لم يكن أبدا أرضية ومنطلقا للعمل في الحدود الضيقة لمغرب الأمة فحسب، بل كان، كذلك، ومنذ أول يوم، مشروعا للعمل موجها إلى الأمة بأسرها، ومقترحا للتأمل والتفكر والممارسة حيثما ظهرت الحاجة ماسة إلى خبرة الخبراء لبعث هذا الدين من جديد.
16 - محمد الجمعة 30 نونبر 2012 - 22:34
لو كان الأستاذ عبد السلام ياسين من أصحاب قولو العام زين و من المطبلين للنظام و المجملين لوجه الاستبداد القبيح لفتح له الإعلام و دبجت في سيرته المقالات و الكتب و لانبرى مصطفى العلوي يصفه بالعلامة الفهامة الحجة وحيد زمانه و فريد عصره.....أما و أنه رجل مجاهد يقف ضد الاستبداد و الظلم و يقول لا للجبر و الحكم بغير ما أنزل الله فهو في عرف المخزن مخرف حالم .......حياك الله أستاذنا الفاضل و الله إنك مدرسة تعلمنا في رحابها معاني الحب في الله و الصبر على الأذى و الاحتساب و الجهاد و الرجولة...
17 - ابو بكر الجمعة 30 نونبر 2012 - 22:39
لا اعرف هل سيتطرقون في مؤتمرهم الى رؤيا 2006 ام لا لانه كما تعلمون 2006 على الابواب .....
18 - abdeljalil الجمعة 30 نونبر 2012 - 22:43
Que dieu vous aide, vos frere chercheur de france serons la aussi
19 - مغربي حر الجمعة 30 نونبر 2012 - 22:45
اريد ان اقول كلمة حق في هده الجماعة هم اناس على حق و لايخفون في الله اومة لائم هم فقط يريدون ان يخرجو الناس من عبادة الناس الى عبادة رب الناس بدلا من الركوع و الدل الدي يعيش فيه المغاربة فهدا لا يرضي الله عز وجل .اللدين يتحدتون عن كتاب المنهاج النبوي لم يقروؤه و لم يعرفوا عنه شيئا ا قو ل لهولاء الناس لو سكت اللدين لا يعلمون لقل الخلاف فهده الجماعة تريد ان تجتمع الامة من جديد تحت خلافة واحدة و ان يكون اهال امراء يخافون الله بدلا من النفاق الدي نشاهده صباح مساء و المشاريع الوهمية و الاكاديب على الشعب .فهؤلاء الناس لا يركعون لعبد السلام كما يفعل البعض امام الملك فهم يعتبرونه فقط مجرد عالم من علماء الامة اما بخصوص الروئ فهده اكدوبة من بعض السلفين حسدا من عند الانفسهو اقول بعض السلفين اما الاخرين فهم عقلاء و يفهمون من ينشر هده الاكاديب
20 - simo الجمعة 30 نونبر 2012 - 22:46
abdallah moul ta3lik 1 et 2 je ne sais pas pourquoi les turques ne l'on pas convoqué au congrès je crois qu'ils ont oublié de le faire puisque c'est un philosophe extra c'est honteux de dire des choses comme ca Mr ABDELLAH il fallait mieux discuter ça "3ilmiyaaaaane" au lieu de dire n'importe quoi
21 - وسام الجمعة 30 نونبر 2012 - 23:01
المنهاج ليس كباقي الكتب، من أراد أن ينتقد فلينتقد عن علم ودراية. يكفي أن ناس من ذوي الاختصاص سيناقشونه.
22 - آمين آمين الجمعة 30 نونبر 2012 - 23:38
قد نتفق مع الرجل وقد نختلف معه. ولكن من الظلم ان لا تعطى له فرصة و يبقى مغضوب عليه من قبل جميع الحكومات المتعاقبة على ''حكم'' المغرب حتى الاسلامية منها. و ان كنت لا اتفق مع فلسفة الجماعة الا انها تكتسب من وراء منعها هدا اكتر مما تخسره خاصة من الناحية العددية على الاقل . لتكن عبرة لكل واحد من خلال ما نراه في كتير من الدول اللتي اصبح المظهضين فيها بالامس القريب اصحاب قرار اليوم . اللهم عجل بنصرك للمؤمنين وانت ادرى بهم من غيرك.آمين آمين آمين.
23 - abd alwahd benkhadda السبت 01 دجنبر 2012 - 00:27
الرجل لم يسطر مشروع العدل والاحسان عبر المؤلفات التي كتبها في وقت السحرفحسب.
بل سهرعلى تاسيس جماعة حية تجسد هذا المشروع على ارض المغرب .اليست مفخرة للمغاربة قاطبة...؟!!
24 - موحى اطلس السبت 01 دجنبر 2012 - 00:28
نضرية النسبية الصغرى عند ابن ابي الخويصرة المغربي تم التحضير لتصديرها الى تركيا مند زمن و انفقت لدلك اموال طائلة من جيوب المريدين المساكين و تمت دعوة اشخاص لا يعرفون عبيد السلام و لم يقرؤوا حرفا مما كتب له، و من بين الحضور خصيات سرق منها عبيد السلام بعض افكاره، و كل هدا ليقال اتن الرجل تمكن من تجاوز حدود بلاده،كما يفعل بعض المعلقين هنا، و لا اضنهم الا ابنائه او احد اصهاره.
25 - بلال السبت 01 دجنبر 2012 - 00:30
أعجب من أناس يجمعون أحرفهم من هنا ومن هنا، ويقولون هذا كتابا، وفي حالة الهرم ياسين، هذه نظريتنا...
ثم ان استعمال مصطلح ينتمي الى المجال العلمي الاكاديمي يتطلب النأي عن اي احداثيات ايديولوجية توجه العمل العلمي...لكن، للاسف، ياسين مهووس بفكرة الخلافة التي اغراه بها الشيطان والقاها في امنيته...
والله اعجب منكم يا اتباع هذا الهرم( بكسر الراء لئلا يتوهم المدح)، ترتبطون باحلام و"رؤى" يلقيها الشيطان في روعكم فتحكونها صباحا...
والله عندي نصيحة لكم: مشيو تقراو وبراك من الخرافة، مشيو بقشو على لينفعكم...والله غير كضيعو وقتكم، وسيضحك عليكم التاريخ حتى يطيح
26 - الحق و لا شيئ غير الحق السبت 01 دجنبر 2012 - 01:12
السيد عبد السلام ياسين رجل صالح ابتدأ حياته الدينية صوفيا فلم يقف مكانه بل اراد و سعى الى تصحيح كل ما راه خاطأ في الصوفية و بعد سنين خرج بفكر جديد او طريقة جديدة يظنها الاصح هو و مريديه
هذا كل ما في الامر و لست ادري لماذا يهاجمه البعض و هو رجل مسالم لا يفرض فكره على احد
انا لست من اتباعه و لكن هذه هي الحقيقة
هذا رجل صالح مهما اختلفنا معه
27 - ياسين السبت 01 دجنبر 2012 - 03:02
قريبا سننتظر كتابنا الاخضر
لا اعرف لما يعتبر المغاربة انفسهم اذكياء فقط حين يتعاملون مع المخزن
28 - REDOUANE السبت 01 دجنبر 2012 - 03:20
سلام اخوتي في الله اللهم عجل فرج هذه الامة و اظهر الحق على يدي احق الناس اقتداء بسنة و هدي الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
29 - وهيبة المغربية السبت 01 دجنبر 2012 - 06:00
ُنتْْْمْنَا مَا تْعتبْرُوش إقتراحي هـذا من قلت الصواب ،فأنا غير مرا : أو" إمرأة "أمازيغية

بْحَال الأغلبية كـَانْحتَرمْ الشيخ ديَـالنَا السّي عبد السْلاَمْ بالخاصة حِيْث رَانِي بْــنْــتْ "بلادو" جـَايـينْ مْـنْ نـفـْس النطقة ، ُونـْقولْ إلى لِي بَاغِــيـْن يْمْرْمدُوه إلى تركيا في هذ البرد حشُـومـَا عـليكم راكم ما باغيـنـش لـيه الخير ،

واعــلاش يـاخوتـي مـا الِديتُـوهْ لأُوسْلـُو : عـلى الأقـل مٌـالِينْ " جـائزة نوبل " غـايعرفوه ( حيث كـايعرفو الكـتاب والباحثين ،خصوصا الي صدر كثر من
كتاب ) ومامعروفش فبلادو !!!

وهيبة المغربية
30 - العربي السبت 01 دجنبر 2012 - 06:15
الى السيد عبد الله صاحب التعليق رقم 2 : لا يا اخي المنهاج النبوي قسم الناس الى عامة و خاصة و لو قرأت مجرد قوله صلى الله عليه وسلم : الدين النصيحة قلنا لمن يا رسول الله ؟ قال لله و لرسوله و لعامة المسلمين و خاصتهم.لكان كافيا لك في الدلالة على ان في الامة الخاصة و العامة ، لأن العلم بالدين لا يمكن أن يكون على ألسنة الغوغاء و السوقة و إلا لهلكت الامة و لذلك قال تعالى فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون. و هذه إشارة أخرى على وجود الخاصة . و حيث أن مساحة التعليق لا تكفي في الاطناب اكتفي بما ذكرته لك و أحيلك على الامهات من مؤلفات السلف الصالح لتقف على ما ذكرته مؤلفاتهم في تصنيف الناس الى خاصة و عامة.
31 - khtira السبت 01 دجنبر 2012 - 06:32
عجب للبعض.لو كان دين الله على سكة واحدة لقالوا :الجمود والحد من الابداع وقمع الحرية ... وإن تعددت مناهج الفهم عن الله عز ول لأسباب عدة اودعها الله سبحانه في خلقه لقالوا: الاختلاف مذموم ويرفعون لواء: الكتاب والسنة...
يا احبتي أصل الاختلاف الرحمة اختلاف العقول والفهوم وتباين الارادات،وتلك حكمة ربانية.
ما عهدت الأستاذ الفاضل عبد السلام ياسين سوى رل عميق الفكر متقد الارادة حفظه الله. لمن اراد ان يطارح فليطارح الأفكار بعلمية وصدق وموضوعية،وليدع عنه التستر وراء معاني سامية سامقة شامخة.
نشروع مجتمعي كامل في نظرته بالانسان والكون والحياة. أسه وأساسه التربية ثم التربية ثم التربية
32 - ناصح امين السبت 01 دجنبر 2012 - 09:38
التسرع في الأحكام و سوء الظن لا يعتد به و لا ينفع صاحبه الكلام على هذا الرجل الصادع بكلمة الحق هو انه قال بصوت مرتفع لا للاستخفاف بعقول المغاربة و الضحك على الذقون و دعا إلى الله بالكلمة الصريحة التي تعرفون تبعاتها فلا تعين الظلمة و المستبدين على دعاة الحق و الحرية لأنها ليست من شيم المروءة و المعقول هو مناقشة الفكرة لنخلص جميعا إلى شط ألامان و تتضح الفكرة فالحق كل الحق مع هذا الرجل و الشاهد أن ما نظر إليه و اخبر به نعيشها حاضرا عيانا فلا تكذب نفسك فتتهمها بالجنون المهم دع الكلام و ساهم في ما طرحه الأستاذ الفاضل عبد السلام ياسين مرشد جماعة العدل و الإحسان في بناء غد الإسلام امة رسول الله صلى الله عليه وسلم و لا تكن متعصبا و سماعا لما يروجوه من أكاذيب الخرافة و الثورة لان الرؤيا و القومة في صميم ديننا عاشه الأولون و نعيشه و نسمعه والكل يتفاعل معه
33 - OULED TEIMA السبت 01 دجنبر 2012 - 09:38
لا اعرف هل سيتطرقون في مؤتمرهم الى رؤيا 2006 ام لا لانه كما تعلمون 2006 على الابواب .....
34 - العربي السبت 01 دجنبر 2012 - 09:46
إلى صاحب التعليق رقم28 المسمى بلالا : و الله ما ألقى الشيطان إلا في روعك و ما ضحك الزمان إلا منك ، جلي من أسلوب كتابتك أنك أنت من يحق له أن يذهب ليقرأ ، أبسط قواعد اللغة العربية لا تعرفها ثم تتطاول فتدعو الآخرين للتعلم، و إلا قلي بربك أين وجدت هذا الأسلوب (ويقولون هذا كتابا ) و الصحيح : هذا كتاب ، هذا خطأ واحد لا داعي لذكر الباقي
35 - ali السبت 01 دجنبر 2012 - 10:20
ادعوا جميع من يعتبر نفسه من العقلاء ولا برضى بالخرافات والبدع ان بحكم عقله بدل عةاطفه وان يتجرد من الاحكام المسبقة °اقرء ثم ابني موقفك من خلال ما قراتخه وليس من خلال ما سمعته.
36 - Karim السبت 01 دجنبر 2012 - 13:39
Un gros merci à l intervenant Abdellah n:2 c clair et net. Rien a ajouter.
37 - mohammed السبت 01 دجنبر 2012 - 16:07
- الزبير خلف الله: "الأستاذ عبد السلام ياسين حفظه الله مشروع للأمة جميعا والأزمة التي تعانيها الأمة اليوم هي أزمة منهاج وليست أزمة فكر"
- الدكتور رياض شعيبي: "مأزق الأمة الإسلامية اليوم هو مأزق منهاج وليس مأزق فكر، ونحسب الأستاذ ياسين مجددا ومجتهدا"
- كلمة الدكتور أحمد عبد الرحمن الصويان رئيس تحرير مجلة البيان: الأستاذ عبد السلام ياسين لا ننظر إليه على أنه مفكر مغربي، بل هذه القامات الكبيرة هي لنا جميعا"
- الدكتور عزام التميمي رئيس مجلس قناة الحوار "نتمنى للمغرب ربيعا قريبا وبودي لو كان عندنا في فلسطين أمثال الشيخ عبد السلام ياسين، فقد بقي الاستاذ شامخا وثتبت فكرته وجماعته، وها نحن في استنبول نتدارس فكره. وقد حضيتُ بصحبة محدودة مع الشيخ وجلست إليه تلميذا وأسرني الشيخ بتواضعه وبلطفه وبسيرته"
- الدكتور علي أوزيك عن إيساف "علينا أن نقدم للإنسانية الرسالة التي يقدمها الأستاذ عبد السلام ياسين"
- المصطفى بالمهدي رئيس حركة البناء الوطني بالجزائر: الأمة إن لم تنكر المنكر ولم تقل للظالم يا ظالم فقد تودع منها، والإصلاح ينطلق من الفرد إلى الجماعة إلى الأمة
38 - عبد الله السبت 01 دجنبر 2012 - 17:54
رد على السيد العربي رقم 31
عن تميم بن أوس رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( الدين النصيحة ، قلنا : لمن يا رسول الله ؟ قال : لله ، ولكتابه ، ولرسوله ، ولأئمة المسلمين وعامتهم ) رواه البخاري ومسلم .
فالحديث الذي بين أيدينا لم يقسم الناس إلى عامة و خاصة بل قسم المسلمين إلى قسمين و هم أئمة المسلمين : والمراد بهم العلماء والأمراء على السواء ، فالعلماء هم أئمة الدين ، والأمراء هم أئمةٌ الدنيا، و القسم الثاني هم عامة المسلمين، و هؤلاء لم يصفهم الحديث كما وصفتهم أنت ب"السوقة و الغوغاء" لأنها هذه النظرة هي نظرة احتقار و استعلاء و تكبر.
و هذه المصيبة وقعت فيها طائفتان منبوذتان و هما طائفة الشيعة و طائفة الدروز، فطائفة الدروز يقسمون الناس إلى قسمين و هم الخاصة أي أئمة و شيوخ مذهبهم المنحرف و العامة و يسمونهم ب"الجهال"، أما الشيعة فقد أسسوا لتراتيبة دينية كتلك التي توجد في الكنيسة حيث نجد الآيات و الحجج و على رأس هذا الهرم التراتبي نجد ما يسمونه ب"روح الله" و العياذ بالله.
لذا أرجو أن تتبع المنهاج النبوي الصحيح و أن تبتعد عن منهاج الخرافة و الدجل.
المرجو النشر و شكرا جزيلا.
39 - said السبت 01 دجنبر 2012 - 21:32
هذا المؤتمر دليل على الثروة العلمية التي تتميز بها كتابات الاستاذ عبد السلام ياسين ما يفرض على المنصفين قراءة فكر الرجل ثم الحكم عليه بعد ذلك، والمطلوب على الدولة المغربية بل مفروض عليها ان تخلي بين الرجل وشعبه ليساهم هو جماعته في بناء مجتمع الحرية والمحبة والبناء .

محايد
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

التعليقات مغلقة على هذا المقال