24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. السيول تجرف جزءا من طريق ضواحي زاكورة (5.00)

  2. الأمن يوقف 12 متورطا في شبكة إرهابية بين طنجة والدار البيضاء (5.00)

  3. محكمة فرنسية تعتقل سعد لمجرد وتودعه السجن بتهمة الاغتصاب (5.00)

  4. "مُقَاطَعَةُ الْبَرِيدِ" فِي التَّصْعِيدِ الْجَدِيدِ لِهَيْئَةِ الْإِدَارَةِ التَّرْبَوِيَّةِ! (5.00)

  5. رابطة تستنكر "همجية" جرائم التعمير في طنجة (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | قلب "مداح" في حاجة لمن يُحييه

قلب "مداح" في حاجة لمن يُحييه

قلب "مداح" في حاجة لمن يُحييه

محمد مداح، رجل فقير الحال من مدينة جرسيف، يطرق بعد التوكل على الله باب المحسنين وأصحاب الأيادي البيضاء الذين يودون المتاجرة معه سبحانه لمساعدته على إجراء عملية جراحية في صمامات القلب التي يعاني من اضطرابات فيها تشكل خطرا حقيقيا يُحدق بحياته.

مداح الذي يعيل أسرة من سبعة أفراد ولديه من الأبناء خمسة أطفال ـ أربعة منهم لا يتجاوز عمرهم 7 سنوات، والخامس ما يزال يدرس ـ، يعتمد على قدرة الله على شفائه، ثم على مد يد العون إليه من طرف الذين يسعون إلى ملئ موازينهم يوم لا ينفع مال ولا بنون.

ولمن أراد أن يُحيي نفسا بشرية وينال الجزاء المذكور في القرآن الكريم: "ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا"، فهاهو هاتف وبيانات الاتصال بالسيد مداح:

الهاتف: 0677.85.17.68

العنوان: دوار حمو ـ جرسي.

رقم الحساب البنكي

البنك الشعبي ـ جرسيف

127703213308595753000628

مبادرة فاعل خير ـ جرسيف:

0613550478


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - marocain الجمعة 01 فبراير 2013 - 00:47
ادعو الله ان يشافيه ويمد له العون من عنده..
2 - manal الجمعة 01 فبراير 2013 - 11:32
ادعو له بالشفاء العاجل ان شاء الله
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال