24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0706:4313:3817:1520:2321:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | 24 ساعة | قراءة في أبرز الصّحف الأُوربيّة الصادرة اليوم

قراءة في أبرز الصّحف الأُوربيّة الصادرة اليوم

قراءة في أبرز الصّحف الأُوربيّة الصادرة اليوم

اهتمت الصحف الأوروبية الصادرة اليوم الأحد بالأوضاع السائدة في بلدان "الربيع العربي" وذلك في ضوء الاحداث التي تعرفها كل من تونس ومصر وكذا الازمة السورية علاوة على الانتقادات الأمريكية للنظام القضائي التركي.

ففي بريطانيا سلطت الصحف الضوء على عدد من القضايا المرتبطة بالملفات الساخنة بمنطقة الشرق الأوسط ولاسيما تزايد نفوذ السلفيين بالمنطقة والذي يشكل تهديدا على الديمقراطية وخاصة في ظل الربيع العربي.

وكتبت أسبوعية (الأوبزرفر) في مقال يبحث تنامي نفوذ الجماعات المتطرفة في تونس وليبيا ومصر٬ أن "موجة العنف السلفي تهدد الربيع العربي".

وأبرزت أن سقوط أنظمة ديكتاتورية في منطقة شمال افريقيا فتح الباب على مصراعيه لنمو المجموعات المتطرفة٬ مشيرة إلى أن مقتل المعارض التونسي شكري بلعيد رميا بالرصاص الأربعاء الماضي يعكس تطور الفكر المتطرف العنيف وتهديداته الخطيرة والحقيقية.

وأشارت (الأوبزرفر) إلى أن تنامي نفوذ التيارات السلفية في تونس ومصر وليبيا وسوريا أضحى يثير القلق والمخاوف٬ مبرزة أنه بالرغم من تواضع حجمها حاليا فإنها تتمتع بنفوذ متزايد في هذه البلدان.

وأضافت أن صحوة وازدياد قوة هذه المجموعات العنيفة يشكل تهديدات حقيقية بالنسبة للحكومات الحالية التي جاء في ظل تغييرات الربيع العربي٬ مبرزة أنه يوجد في تونس حاليا ما بين 100 و500 مسجد تخضع لرقابة المجموعات السلفية.

ونشرت صحيفة (التلغراف) من جانبها تقريرا حول سوريا يرصد تحول جبهة النصرة الجهادية إلى قوة كبيرة في ظل الثورة السورية.

وأشارت إلى أن جبهة النصرة٬ وهي مجموعة متطرفة تضعها الولايات المتحدة الأمريكية ضمن قوائم المجموعات الإرهابية٬ تحظى بنفوذ متزايد في إطار الصراع المتنامي بين مختلف المجموعات التي تتطلع إلى إيجاد موطأ قدم في سوريا ما بعد الأسد٬ مضيفة أن الجبهة تروم تأسيس دولة إسلامية تحكمها قواعد الشريعة.

وتابعت (التلغراف) أن جبهة النصرة تتمتع بمصادر تمويل مهمة مقارنة مع باقي الجماعات المعتدلة٬ والذي تتحصل عليه من طرف الشبكة الجهادية في العالم٬ مضيفة أن هذه الوضعية غيرت معالم الثورة السورية. وأبرزت أن الحركة الأصولية تسعى حاليا إلى تركيز اهتمامها على البرامج الانسانية التي تمكنها من ضمان تعاطف السكان وولائهم في منطقة حلب.

ومن جانبها٬ أبرزت صحيفة (الاندبندنت أون صانداي)٬ انعكاسات الأزمة السورية على الوضع في العراق وكيف ساهمت في زعزعة استقراره٬ وأخلت بموازين القوى بين الطوائف المختلفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن الطائفة السنية التي كان الجميع يعتبر أنها خسرت المعركة السياسية في العراق ٬ قبل عامين٬ استفادت من الثورة السورية على نظام بشار الأسد٬ مضيفة أن الوضع السياسي الحالي في المنطقة بأسرها يسير في اتجاه تأييد مواقع السنة على حساب الشيعة بشكل عام.

وتساءلت (الاندبندنت أون صانداي) حول ما إذا كان بإمكان الحرب الأهلية في سوريا أن تمتد إلى المحافظات السنية العراقية ٬ ولاسيما في الأنبار٬ مؤكدة على أن الجواب عن هذا السؤال يعد مصيريا وحاسما بالنسبة للعراق ومستقبله٬ لكن لن يتحدد إلا في ارتباط بتجاوب رئيس الوزراء نوري المالكي مع مطالب المظاهرات السنية في الأنبار وغيرها . وأضافت الصحيفة أن نوري المالكي يجد نفسه أمام خيارين اثنين لا ثالث لهما٬ إما توسيع دائرة الديمقراطية أو اللجوء لقمع المظاهرات السنية.

وبتركيا استأثرت انتقادات السفير الأمريكي بأنقرة للنظام القضائي التركي وردود الفعل التي خلفها لدى المسؤولين الاتراك باهتمام الصحف المحلية. وكان الدبلوماسي الامريكي قد أبدى ملاحظاته خلال لقاء مع صحفيين أتراك مشيرا بالخصوص الى "تمديد الاعتقال الاحتياطي في إطار المحاكمات المتعلقة بالمحاولات الانقلابية التي استهدفت سابقا حكومة حزب العدالة والتنمية الحاكم" وكذا " نقص الشفافية في التهم الموجهة للمتهمين في هذه القضايا".

وتوقفت العديد من الصحف التركية بشكل خاص عند رد الفعل الذي عبر عنه الوزير الاول التركي رجب طيب أردوغان والذي وصف ملاحظات الدبلوماسي الامريكي ب "الغير مقبولة" مؤكدا انه "لاينبغي لأحد أن يسيئ فهم صبرنا وتسامحنا وصداقتنا".

وفي هذا السياق٬ نقلت صحيفة "حريات" عن رئيس الحكومة قوله إنه "لايحق لأحد التدخل في الشؤون الداخلية لتركيا أو حشر أنفه في نظاما التشريعي أو القضائي أو التنفيذي".

من جهتها٬ ركزت صحيفة "ساندايز زمان" على اصلاح النظام القضائي في تركيا موضحة ان جملة من الاصلاحات التي تهم المجال القضائي من المرتقب أن تعرض على اجتماع مجلس الوزراء خلال الاسبوع الجاري.

وأبرزت الصحيفة أن هذه الاصلاحات من المرجح أن تمس عدة مناحي من بينها العلاقات السياسية والقضية الكردية وحقوق المواطنين والمحاكمات العادلة وحقوق الانسان بوجه عام.

أما صحيفة "ميلييت" فنشرت حوارا مع الرئيس الامريكي باراك أوباما٬ حيى فيه الجهود التي تقوم بها السطات التركية من أجل التوصل الى حل سلمي ومتفاوض بشأنه مع متمردي حزب العمال الكردستاني .

واعتبر الرئيس الامريكي أن التدابير الايجابية التي اتخذتها تركيا "من شأنها إحراز نتائج حقيقية"مضيفا أنه "على الشعب التركي أن يعلم بأن الولايات المتحدة ستواصل ٬بطرق ملموسة ٬مساعيها لطي هذه الصفحة المفجعة والتقدم في اتجاه السلام والأمن".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال