24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5608:2413:4516:3318:5820:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. المبخوث: "الطالياني" انكسارُ جيل .. و"فقهاء" يحبسون المجتمع (5.00)

  2. عملية "تجفيف" ثانية تستهدف آخر "ضايات" البيضاء بدار بوعزة (5.00)

  3. براءة مكبلة بقيود .. الاحتلال الإسرائيلي يغتال فرحة أطفال فلسطين (5.00)

  4. شغيلة الصحة تشكو "الخصاص" لاحتواء فيروس "كورونا" بالمغرب (5.00)

  5. تزوير يطيح بمقدّم شرطة ومعلّم سياقة في طانطان (5.00)

قيم هذا المقال

4.29

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | أفتاتي وطارق في محاكمة "اكديم ايزيك"

أفتاتي وطارق في محاكمة "اكديم ايزيك"

أفتاتي وطارق في محاكمة "اكديم ايزيك"

فاجأ النائب البرلماني المثير للجدل عبد العزيز أفتاتي المتابعين لمحاكمة المعتقلين على خلفية أحداث تفكيك مخيم اكديم ايزيك بالعيون، بحضوره لجلسة اليوم والتي تتابع فيها لمحكمة العسكرية الاستماع للمتهمين.

وشوهد أفتاتي وهو يلج المحكمة لوحده، دون تنسيق على ما يبدو مع أي برلماني آخر أو مسؤول في حزبه، وتابع أطوار الاستماع للمتهمين قبل أن ينصرف في اتجاه البرلمان حيث يعقد مجلس النواب آخر جلسة له في دورة أكتوبر.

النائب عن الاتحاد الاشتراكي حسن طارق، سجل بدور الحضور في جلسة اليوم المخصصة لمحاكمة متهمي اكديك ايزيك، لكنه انصرف بعد لحظات قليلة فقط.

يُشار إلى أن أفتاتي كان قد أشعر حسب مصدر من فريق العدالة والتنمية، رئيس الفريق عبد الله بوانو بالسماح له بمتابعة أطوار المحاكمة المذكورة، فرد عليه بوانو وفق المصدر نفسه بأن مكتب الفريق ولا الحزب يمكنه أن يمنع برلمانييه من القيام بما يرون فيه أداء لواجبهم وتمثيلهم للأمة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - sPIDERMAN الثلاثاء 12 فبراير 2013 - 22:56
ذلك لأنه كانت هناك أشاعات عن امكانية حضور الرجل العنكبوت لذات المحاكمة
2 - صحراوي لمتوني الأربعاء 13 فبراير 2013 - 02:55
خطوة جريئة ودالة على إهتمام احد نواب الأمة بقضايا الأمة عن قرب، وبدون عنعنة أو سند... وعليه تحسب هذه الخطوة الحسنة له ولحزبه الحاكم...خطوة سيكون لها بالغ الأثر في أعين كل المراقبين الدوليين الحاضرين لهذه المحاكمة العسكرية، والتي راح ضحيتها احد عشر فردا من رجال امن الأمة...كما سيكون لها انعكاس نفسي مهم بالنسبة لعائلات الضحايا الشهداء...
وعليه وجب التصفيق بحرارة على هذا النائب المجتهد...والتنويه بمثل هذه الخطوات الهادفة إلى خلق مناخ للثقة بين الأمة ونوابها...ومن خلاله بين النواب و السلطة التنفيذية ...دون ان ننسى السلطة القضائية مع اعتماد مبدأ الفصل بين السلط...
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال