24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5608:2413:4516:3318:5820:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تدابير جديدة تنظم الانتفاع من أراضي الجماعات السلالية بالمغرب (5.00)

  2. مكتب الكهرباء يمدد الاستفادة من "الجرف الأصفر" (5.00)

  3. "جبهة اجتماعية" تُحضر لاحتجاجات وطنية في "ذكرى 20 فبراير" (5.00)

  4. إدارة السجون تنفي اتهامات بشأن "معتقلي الريف" (5.00)

  5. رصيف الصحافة: أوروبا تشهر البطاقة الحمراء ضد آلاف المغاربة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | قرَاءة في الصّحُف الأورُوبيّة الصّادرَة اليَوم

قرَاءة في الصّحُف الأورُوبيّة الصّادرَة اليَوم

قرَاءة في الصّحُف الأورُوبيّة الصّادرَة اليَوم

اهتمت الصحافة الأوروبية الصادرة ٬ اليوم الخميس٬ بقرار رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الرفع من حجم الاعتمادات المالية المخصصة لتمويل عمليات حفظ السلام في العالم٬ والمظاهرات المرتقبة في بروكسيل للاحتجاج على السياسة التقشفية للحكومة٬ واختطاف سبعة سياح فرنسيين من نفس الأسرة بشمال الكامرون٬ وخطاب ماريانو راخوي عن "وضع الأمة" أمام مجلس النواب الإسباني٬ بعد سنة من تنصيب حكومته٬ إضافة إلى مواضيع أخرى.

وسلطت الصحف البريطانية الضوء على قرار ديفيد كاميرون الرفع من حجم الاعتمادات المالية المخصصة لتمويل عمليات حفظ السلام في العالم.

واعتبرت صحيفة (الصن) أن هذا القرار يشكل "انتصار صغيرا٬ ومهما٬ في الوقت ذاته" ٬ فيما أشارت صحيفة (الغارديان) إلى أن مبادرة رئيس الوزراء تأتي كرد على الانتقادات الحادة والمتزايدة لنواب حزب المحافظين في البرلمان٬ والذين يتهمون ديفيد كاميرون بتسهيل حصول الدول الأجنبية على المساعدات المالية وذلك على حساب المصالح الوطنية البريطانية.

وكتبت (الديلي ميل) من جهتها٬ عن أهمية تأثيرات السياسة الحكومة في مجال الهجرة٬ والتي تقوم على تشديد المراقبة على الحدود البريطانية٬ وهو ما كانت له انعكاسات واضحة على سوق الشغل. وأشارت الصحيفة في هذا السياق إلى تسجيل تحول كبير وعميق٬ مقارنة مع سياسات الحكومات العمالية السابقة (1997/2010)٬ والتي أدت إلى "نزيف" في مناصب الشغل لفائدة المهاجرين الأجانب وذلك على حساب المواطنين البريطانيين. وكانت إحصائيات بريطانية رسمية٬ نشرت أمس الأربعاء٬ حول التشغيل٬ قد كشفت عن ارتفاع واضح في نسبة البريطانيين الحاصلين على مناصب عمل جديدة مقارنة مع الأجانب.

وفي إسبانيا٬ استأثرت مناقشة "وضع الأمة" المتواصلة بمجلس النواب الإسباني٬ بعد سنة من تنصيب حكومة ماريانو راخوي٬ باهتمام الصحف الإسبانية .

وفي هذا السياق اعتبرت يومية (أ بي سي) المقربة من الحكومة أن "راخوي أحرج زعيم المعارضة ألفريدو بيريز روبالكابا" خلال مناقشة وضع الأمة٬ مبرزة أن رئيس الحكومة قدم حصيلة متفائلة بخصوص مستقبل اقتصاد البلاد.

ونقلت الصحيفة عن راخوي قوله إن "إسبانيا تسير على الطريق الصحيح"٬ مشيرة إلى أن الحكومة ستطلق الجيل الثاني من الإصلاحات وذلك بهدف إنعاش النمو الاقتصادي خلال سنة 2013.

من جهتها قالت صحيفة (لاراثون) إن "ماريانو راخوي بدد الشكوك حول مستقبل الاقتصاد الإسباني بتقديمه حصيلة إيجابية ومتفائلة تبشر بمستقبل أفضل للبلاد".

أما يومية (إلباييس)٬ القريبة من الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني (معارض)٬ فكتبت أن "راخوي٬ الذي عانى بسبب الفضائح٬ اقترح ميثاقا لمحاربة الفساد"٬ مضيفة أن تدهور الحياة السياسية والاقتصادية حظي باهتمام مختلف الأحزاب السياسية.

واهتمت الصحف الصادرة في جزر الكناري٬ على غرار أغلب الصحف الإسبانية٬ بخطاب رئيس الوزراء الإسباني أمام مجلس النواب الإسباني٬ وأبرزت صحيفة (لابروفينسيا) أن رئيس الوزراء الإسباني يعتقد أنه "تجنب إغراق سفينة" إسبانية ويتحدث عن نسبة عجز تقل عن 7 في المائة٬ بالموازاة مع الوعد ب"عقوبات أكثر صرامة" للمتورطين في قضايا الرشوة.

من جانبها٬ أكدت صحيفة (كانارياس 7) أن إفلاس مجموعة أريزونا٬ التي في ذمتها دين يقدر ب 10 ملايين أورو لفائدة جزر الكناري٬ حسب مصادر قريبة من القطاع٬ يهدد بفقدان حوالي 300 منصب شغل بالأرخبيل.

وفي بلجيكا٬ كتبت صحيفة (لا ليبر بلجيك) أنه يرتقب خروج آلاف العمال إلى شوارع بروكسيل للاحتجاج على إجراءات التقشف ومختلف المشاريع الحكومية في مجال المرونة التي تخص أوقات العمل على الخصوص٬ مشيرة إلى أن وجود اشتراكي على رأس الحكومة لا يظهر أنه يساهم في تهدئة النقابات التي تعتبر أن الوزير الأول أقرب للاشتراكي الديمقراطي من الاشتراكي.

من جانبها اعتبرت صحيفة (لو سوار) أن هذه المظاهرات مشروعة تماما ومنطقية لكن من الضروري أن تحل المطالب في إطار الحوار السياسي وبعيدا عن أية مواجهة.

وفي فرنسا٬ واصلت الصحف اهتماماها باختطاف سبعة سياح فرنسيين من نفس الأسرة بشمال الكاميرون٬ من بينهم أطفال صغار.

وتحت عنوان "الخطر الإرهابي يمتد في إفريقيا" أكدت صحيفة (لاكروا) أن عملية الاختطاف هذه٬ والأولى التي تستهدف أجانب في منطقة إفريقيا الوسطى٬ "تبرز الارتباطات القائمة بين المجموعات الإسلامية بالمنطقة".

وفي هولاندا٬ أشارت صحيفة (فولسكرانت) في مقال بعنوان "المراكز الاجتماعية تختفي تباعا" إلى تقرير صدر مؤخرا أظهر أنه تم إغلاق مئات المراكز الاجتماعية فيما عشرات المراكز الأخرى مهددة بالإغلاق.

وأشارت الصحيفة إلى أن البلديات تطالب بانخراط أقوى للمواطنين في هذه المراكز بالنظر إلى أن تدبير واستغلال وصيانة هذه المراكز أمر معقد جدا٬ مضيفة أنه تم فقدان 6 آلاف منصب شغل إلى الآن بسبب مخططات التقشف التي تنهجها الحكومة.

وفي البرتغال٬ ركزت الصحافة المحلية على اعتزام الحكومة التقدم بطلب لدى دائنيها الدوليين من أجل منحها سنة إضافية لتقويم ماليتها بسبب الوضع الاقتصادي للبلاد والذي تدهور مع متم 2012.

وبهذا الخصوص٬ أشارت صحيفة (دياريو دي نوتيسياس) إلى أن الحكومة البرتغالية اعترفت لأول مرة أنها في حاجة إلى سنة أخرى من أجل تقليص العجز المتزايد في ميزانية البلاد٬ فيما أغرقت الإجراءات التقشفية٬ التي تطبقها مقابل حصولها على مساعدة دولية بحجم 78 مليار أورو٬ البلاد في ركود اقتصادي غير مسبوق.

من جانبها٬ أشارت (إل بابليكو) إلى أن البرتغال تطمح أن تقترح اللجنة الأوروبية تمديد الأجل المحدد لقيام البرتغال بتسوية عجز ميزانيتها٬ إلا أن اللجنة لا زالت لم ترد على هذا الطلب٬ مذكرة أن الدائنين الأوروبيين الثلاثة (الاتحاد الأوروبي والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي) سبق وأن وافقوا على تخفيف نسبة العجز من 3 في المائة المحددة في الاتفاق الأول٬ إلى 4,5 فقط حاليا.

من جانبها٬ سلطت الصحف الإيطالية الضوء على الجدل الذي أثاره تصريح رئيس الوزراء الإيطالي السابق٬ ماريو مونتيني٬ الذي قال فيه إن المستشارة الألمانية٬ أنجيلا ميركل٬ "لا ترغب في فوز الحزب الديمقراطي"٬ الذي يقود تحالف وسط اليسار في الانتخابات التشريعية المرتقبة يومي الأحد والإثنين.

وتحدثت (إيل ميساجيرو) عن محاولات التقنوقراطي الإيطالي ماريو مونتي استغلال المكانة التي يحظى بها لدى المسؤولين بالاتحاد الأوروبي ولدى المستشارين الأوروبيين خلال الأيام الأخيرة للحملة الانتخابية في هذا الصراع السياسي.

وقالت هكذا صدرت "عبارة جافة" من برلين٬ "مع العلم أن الإيطاليين هم من يملكون صلاحية اختيار حكومتهم".

وحول الموضوع ذاته٬ أشارت جريدة (لاريبوبليكا) إلى أن مونتي "يلعب مرة أخرى ورقة مصداقيته الدولية"٬ مؤكدة أنه "عبر لعبة الكلمات هذه التي تطلق على شاشات التلفزة يظهر الاختلاف المستمر بين أتباع مونتيني وبين الحزب الديمقراطي".

وفي روسيا٬ أشارت صحيفة (نيزافيسيمايا غازيتا) إلى أن المشاركين في منتدى التعاون الروسي – العربي الأول الذي عقد في موسكو أمس الأربعاء٬ عبروا عن دعم الجهود الرامية لتنظيم حوار بين السلطة والمعارضة في سورية.

بدورها٬ اعتبرت صحيفة (كوميرسانت) أن هذا الاجتماع شكل مناسبة لروسيا لاستعادة ما فقدته من مواقع في الشرق الأوسط على خلفية "الربيع العربي".

وفي سويسرا٬ اهتمت صحيفة (لوطوم) بالميزانيات العسكرية الدولية٬ ملاحظة أنه في الوقت الذي يشهد فيه الغرب تقليصا مهولا في نفقات التسلح٬ يجري العكس في آسيا.

وأكد مراسل الجريدة في واشنطن أنه بالرغم من الاقتطاعات الكبيرة من ميزانية التسلح٬ تظل ميزانية الدفاع الأمريكية خمس مرات أكبر من ميزانية الصين٬ التي تعتبر منافسة أمريكا الأولى على الساحة الدولية في المجال.

من جانبها٬ اهتمت صحيفة (24 ساعة) بمشروع التصويت على قانون يتعلق بالسياسة العائلية يوم 3 مارس المقبل٬ مؤكدة في صدر صفحتها الأولى أن سويسرا تستحق سياسة عائلية.

واهتمت الصحف الألمانية من جهتها بالخصوص بمهمة الجيش الألماني في أفغانستان٬ والغش في بعض المواد الغذائية المستوردة٬ ورأي الألمان حول أداء المستشارة أنغيلا ميركل على بعد أشهر من إجراء الانتخابات التشريعية الألمانية. وبخصوص مهمة الجيش الألماني في أفغانستان تطرقت الصحف إلى قرار الحكومة الألمانية الأخير بخفض عدد قوات البلاد ضمن قوات حلف الأطلسي بأكثر من 1300 جندي كخطوة نحو الانسحاب الكامل من هذا البلد.

ونقلت صحيفة "نويه بريسه هانوفر" عن وزير الدفاع الألماني توماس دى ميزير٬ قوله إنه مازال من المبكر تحديد عدد القوات الألمانية التي ستبقى في أفغانستان لفترة طويلة المدى٬ عقب انتهاء المهمة القتالية للقوات الدولية هناك بحلول نهاية 2014.

وارتباطا بفضيحة اللحوم التي مازالت تداعياتها تؤثر على عدد من الدول في أوروبا كتبت صحيفة "برلينر كوريي" في مقال بعنوان " ممارسة الكذب في صناعتنا الغذائية " أن المواد الغذائية المستوردة تقدم للمستهلك بمعلومات مغلوطة وأبرز مثال فاضح على ذلك٬ تشير الصحيفة ٬ "عقارب البحر" من نوع "لويزيانا" التي لا تأتي من لويزيانا بالولايات المتحدة بل من الصين ٬ وهو ما اعتبرته عملية نصب على المستهلك مضيفة أن مواد غذائية أخرى تم اكتشاف أنها تحتوي على 15 في المائة فقط من لحم البقر فيما تزيد نسبة 50 في المائة من مكوناتها من لحم الخنزير.

أما صحيفة "فرانكفوتر أليغماين" فتوقفت عند أجواء ما قبل الانتخابات التشريعية الألمانية المزمع إجراؤها في شتنبر المقبل مبرزة أن أنغيلا ميركل التي تسعى إلى الفوز بولاية ثالثة ٬ ما زالت تحظى بشعبية وباحترام كبيرين من قبل الألمان إلا أن 19 في المائة فقط من الذين شملهم استطلاع للرأي أجري مؤخرا عبروا عن اقتناعهم بان استمرار تحالف حزب ميركل مع الحزب الديمقراطي الحر أمر جيد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال