24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4208:0913:4616:4719:1620:31
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. رصيف الصحافة: كولونيل وجنود يتورطون في اختلاس مواد غذائية (5.00)

  2. ترامب والكونغرس يتفقان على اعتبار جهة الصحراء جزءاً من المغرب (5.00)

  3. كتابات جواد مبروكي تحت المجهر (5.00)

  4. مبادرة إحسانية تهب رجلين اصطناعيتين لتلميذ مبتور القدمين بفاس (5.00)

  5. الفيلسوف ماريون يُجْلي "سوء الفهم الكبير" عن معاني العلمانية (5.00)

قيم هذا المقال

2.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | الزحاف يصرخ من داخل سجن القنيطرة

الزحاف يصرخ من داخل سجن القنيطرة

الزحاف يصرخ من داخل سجن القنيطرة

يتعرض السجين الميلود الزحاف، بالسجن المركزي بالقنيطرة، للتعذيب والضرب من طرف مسؤولي السجن، حسب ما جاء في شكاية توجه بها إلى الملك محمد السادس، تتوفر هسبريس على نسخة منها.

وقال الزحاف في ذات الشكاية إن حراس السجن يقومون بتفتيش غرفته وشتمه والحط من كرامته بشكل متكرردون أدنى سبب.

ويرجع السجين الملقب بالهيبول أسباب استهدافه من طرف حراس السجن إلى تورط عدد من المسؤولين منهم بعض رجال الأمن في قضية المخدرات التي سجن بسببها، إذ رضخ في البداية لإغراءاتهم المادية وتستر عليهم.

وقد سبق للزحاف أن تعرى أمام هيئة المحكمة ليري القاضي آثار التعذيب على جسمه، الذي تعرض له في سجن سلا قبل أن يتم نقله إلى السجن المركزي بالقنيطرة، ما جعل النيابة العامة تفتح تحقيق في النازلة. لكن قبل أن ينطلق التحقيق تفاجأ بانتقال مدير سجن سلا مصطفى حجلي إلى السجن المحلي بتطوان.

من جهة أخرى قال الميلودي الزحاف في اتصال هاتفي مع هسبريس إنه يعيش العذاب بشكل يومي، ولا يمكن أن يمر أسبوع دون أن يتعرض للتعذيب والإهانة، بل إنه يفاجأ بالحراس يقتحمون عليه الزنزانة في أوقات متأخرة من الليل، على حد قوله.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - سعيد الأحد 10 مارس 2013 - 03:08
إذا لماذا يصلح تقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان الذي وصف التعذيب الذي يمارس في السجون إذا لم يستطع تغيير هذا الواقع؟
أم أنه مثل منظمة حقوقية يضع التقارير والتوصيات ؟؟
كل تلك الأموال للأجور والتسيير والتنقلات والندوات والاقاءات والسفريات تصرف ليظل المجلس يكتفي بالقيام بعمل تقوم الهيآت الحقوقية بأحسن منه وبأقل تكلفة بكثييييييييير
أم أن تقرير المجلس الوطني كانت له أهداف أخرى لها علاقة بجنيف ولا تهمه معاناة السجناء الذين تكلم عنهم ولا الجحيم الذين يعيشون فيه
المرجو النشر
2 - marocain الأحد 10 مارس 2013 - 05:10
Les trafiquants des drogues sont les pires enemis du peuple et pourtant en lisant a travers les lignes on doit constater que ce lui la a toutes les facilites et parmis lesquelles il dispose d'un telephone portable et a peut joindre n'inporte qui a l'exterieur de la prison et je jure devenant dieu qu'il telephone a une personne qui reçue la communication devant moi et qui duré plusieurs minutes recemment ce qui prouve qu'il peut même continuer son trfic depuis l'interieur de la prison.
3 - الايلام راحة الابدان الأحد 10 مارس 2013 - 09:32
لمادا يسمى السجن هل للجلوس بين الورود ام العداب حسب الفعل الرجوع الى الله بالدعاء وليس بالصراخ الى العباد وهل حتى يوم الرحيل الى عالم البرزخ ينفعك الصراخ
4 - با حارس:بنسليمان الأحد 10 مارس 2013 - 13:51
هؤلاء السجناء خبروا مهارات العيش داخل الوسط السجني ويستغلون ورقة حقوق الانسان لتلفيق التهم والشكايات الكيدية للموظفين حتى يمنعوهم عن اداء عملهم بكل دقة وليحصلوا على بعض الامتيازات كا متلاك هواتف نقالة لادارة تجارتهم للحشيش من داخل اسوار السجن وربط الاتصال بالشبكات الخارجية لاستمرار نشاطاتهم الممنوعة خارج السجن رغم اعتقالهم,وعدم اخضاعهم للتفتيش الدقيق حتى يتمكنوا من تسريب الممنوعات,وتحاشي التفتيش المباغث لغرفهم...وغيرها من الامتيازات,وان شكاية هذا السجين الميلود الزحاف دليل على ان موظفي السجن المركزي بالقنيطرة يقومون بعملهم على احسن وجه وبالصرامة القانونية,واعتقد جازما ان هذا السجين حاول اغراء الموظفين بالمال والهدايا وتقديم كل ما يطلبونه لكنهم لم يستجبوا له فلم يجد الا الافتراء عليهم ويلبس ثوب الضحية مع العلم انه من اباطرة الحشيش.واقول للصحافة لا للتهويل لان السجين اليوم يتمتع بحقوق اكثر من الموظف هذا الاخير يعاني بسبب تهاون المدراء في التطبيق الصارم لروح القانون مما يجعل بعض النزلاء فوق القانون وعندما يطبق عليهم القانون تتدخل الجمعيات والهيئات الحقوقية وفي يدها صكوك الاتهامات للموظف.
5 - شعبوي الأحد 10 مارس 2013 - 16:11
أمثال الهيبول المجرمين يجب وضع حد لهم لأنهم يتاجرون في الحرام وهو بيع الحشيش ويغتنون به على حساب عقول الناس وعندما يزجون الى السجون يطلبون العيش الرغيد
6 - rachid الأحد 10 مارس 2013 - 17:25
أرجو تطبيق هذه السلوكيات على جميع السجناء وهذا جزائكم جميعا
عندما نرى عصابة تقوم بالإعتداء على الناس وضربهم وجرحهم وقتلهم كيف يتصور العقل أنهم سيدخلون للسجن وسينعمون بالراحة والغداء والتطبيب والله إنها حرقة
نرد إنزال بهؤلاء أشد العقاب والعذاب والإهانة حتى يكونو عبرة لمن تسول له نفسه الإعتداء على الناس وعندما يخرج من السجن لن يحاول التفكير في العودة له مرة أخرى وبذلك يكون عبرة لغيره
أذكركم بواقعة سطات ولكم الحكم
7 - الحمامة البيضاء الأحد 10 مارس 2013 - 17:28
العجيب والغريب في الأمر هي تحركات المندوبية لمعالجة التظلمات والسؤال المطروح هنا هو لمااا لم ينتقل الميسترو "محمد بادة" للسجن المركزي بالقنيطرة على وجه السرعة للبحث في الأمر واصدار توقيفاته كما فعل بالجديدة عندما أطاح بشكل مفاجئ ومتسرع بثلاثة من خيرت الموظفين وقتها تغيب الاتباثات والمعطيات لاتخاد القرار، أم أنا لمحيط بنهاشم ومحمد بادة خاصة شبكة علاقات تدفعه لاتخاد قرارات قاسية اتجاه هدا وحماية واحتضان داك تبعا للمصالح ورابطة الموالاة والقرابة. تطرح الأسئلة ووحده مطبخ بنهاشم يحتفظ بالجواب،وحسب الوارد في الصحف المكتوبة والالكترونية كلها تجمع بمزاجية وسرعة القرار المتخد هناك بالجديدة في حق ثلاثة من خيرت الموظفين النزهاء وفي خطوة استباقية وخاطئة تم التضحية بهم لحفظ ماء الوجه ودفع الضرر والهجوم عن مؤسسات ومراكز وأشخاص أخرين لهم علاقة بالمركز ومحميته . للأسف دوما الموظف البسيط والنزيه والمستقيم هو الضحية واللقمة الصائغة .
8 - يوسف الأحد 10 مارس 2013 - 19:02
المجلس الوطني لحقوق الانسان ما هو الا مؤسسة تعنى بتزيين صورة المغرب في الخارج و هي بهذا تنضاف الى سلسلة المؤسسات التي تهتم فقط بهذا الامر.
رغم أن المغرب قد وقع على العديد من الاتفاقيات الخاصة بحقوق الانسان فانه لم و لن يطبق تلك الاتفاقيات الموقعة وذلك من أجل الحفاض على مناصب اولائك الاشخاص الدين يوجهون الحكومات رغم تواليها.
و ما يحدت لذلك الشخص ما هو الا تادية ثمن ما صرح به مع العلم ان مدير السجن انتقل الى سجن اخر وخذا دليل على بطش اولئك الاشخاص ...
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال