24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. المواقع الأثرية تدرّ 90 مليون درهم في نصف سنة (5.00)

  2. أزمة العطش تزحف على جماعات تنغير .. واحتجاجات على الأبواب (5.00)

  3. المغرب يؤيّد "الوصاية الهاشمية" على المقدسات بالقدس المحتلة (5.00)

  4. "سيدي بومهدي" .. واقع قاتم يواجه تحديات التنمية بإقليم سطات (5.00)

  5. رونار يختار مغادرة المنتخب بجرد المجهودات وشكر الملك محمد السادس (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | إيقاف لاعب يوناني بسبب تحية نازية

إيقاف لاعب يوناني بسبب تحية نازية

إيقاف لاعب يوناني بسبب تحية نازية

في خطوة غريبة، عاقب الاتحاد اليوناني لكرة القدم البارحة الأحد جيورجوس كاتيديس لاعب وسط ايك أثينا بالإيقاف مدى الحياة عن جميع الأنشطة المتعلقة بالمنتخبات الوطنية بعدما احتفل برفعه للتحية النازية، عندما أحرز هدف الفوز في الدوري المحلي على فريق فيريا، نهاية الأسبوع بالملعب الأولمبي بالعاصمة اليونانية.

ولحد الساعة، لا يُعرف مصير اللاعب مع فريقه الذي سيجتمع بشأن الواقعة بداية هذا الأسبوع، رغم أن اللاعب ذاته أكد أنه ليس نازيا، ولم يكن يعرف أن هذه التحية لها كل هذا الوقع السلبي، متحدثا عن أنه كان يشير إلى أحد زملائه في المدرجات لكي يهدي إليه الهدف تعبيرا عن تضامنه معه في صراعه مع الإصابة.

ودافع الألماني ايفالد لينين مدرب ايك أثينا عن لاعبه قائلا "إنه لاعب شاب ليس لديه آي أفكار سياسية، من المرجح انه شاهد هذه التحية على الانترنت أو في مكان آخر وفعلها دون أن يعرف معناها، فقد كان يبكي في غرفة تغيير الملابس بعدما عرف بحقيقة التحية".

ويعتبر كاتيديس واحدا من أهم اللاعبين الشباب اليونانيين، حيث قاد العام الماضي منتخب اليونان للوصول إلى نهائي بطولة أوروبا تحت 19 عاما قبل الهزيمة أمام اسبانيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - ولد الدرب الاثنين 18 مارس 2013 - 01:38
لهذا الحد لا يزالون يخافون من هتلر ... او يكرهونه ... رغم أنه انتهي منذ زمن بعيد ... ام أنهم يخافون من الذين يصورون انفسهم دائما ضحاياه و يركبون ظهر هذه القضية لهضموا حقوقا أخرى ...
2 - Darmstadt الاثنين 18 مارس 2013 - 03:38
عقاب في محله, هكذا تكون اليونان قد أعطت ردا قويا فوري للنازيين وكل من يساندهم. النازيون هم وحوش أعداء لكل أجنبي ليس فقط لليهود إذن يجب إستئصالهم جميعهم حتى يتخلص العالم من أنانيتهم.
3 - jalil de montreal الاثنين 18 مارس 2013 - 04:22
ils ont peur des juifs c'est un antisimiste pour eux
4 - AZAYI الاثنين 18 مارس 2013 - 08:17
في بلاد الانوار .
لاعب شاب ٫ الفريق الوطني اليوناني في حاجة ماسة اليه قام بحركة ربما لم يكن يقصد بها شئا وتم توقيفه فورًا !
____________________________________________
في بلاد الظلام .
قاض (( مول الصباط فميدلت )) يجبر مواطنا على الركوع و تقبيل حدائه و لا أحد حَرّكَ ساكنًا !!
______________________________________________
الواضح أن هناك
أنظمة تحترم حقوق و آدمية مواطنيها .
وأخرى تنعتهم بالاوباش و البخوش همٌها الوحيد هو ضمان استمرارها و لو على حساب كرامة مواطنيها .
وخير الكلام ما قل دل .
5 - abou youssef said الاثنين 18 مارس 2013 - 10:41
عادة يقلد الشباب امورا لا يعرفونها.و لمدا حكم عليه بهده القسوة بدل من الارشاد.
6 - Marocain الاثنين 18 مارس 2013 - 10:56
اشارة جد سلبية الى المانيا , علما ان من انقد اليونان هـم الالمان.... فلا غرابة في القرار الدي اتخد في حقه وشكرا
7 - حشور الاثنين 18 مارس 2013 - 11:15
هذه تحية اولمبية، وليست بتحية نازية، google olympic salut
8 - Nassim الاثنين 18 مارس 2013 - 13:34
"في خطوة غريبة، "je ne comprends pas ce que l'auteur de cet article trouve de bizarre dans cette sanction..les gens doivent comprendre que c'est tres grave le nazisme comme d'ailleurs toutes les formes d'extremisme.
9 - HATIM الاثنين 18 مارس 2013 - 15:50
هذه ليست خطوة غريبة هذا عين الصواب فلا مكان للفاشية والنازية في ميادين الرياضة
10 - فريسكوكو الاثنين 18 مارس 2013 - 16:21
في اليوم الذي تصل فيه نعوش المهاجرين المغاربة ضحايا النازيين العنصريين الى البلاد انذاك سيعرف الناس كم كنا غافلين عن حقيقة ان الاسلام والمسلمين هم هدف الوحوش الذين يعتنقون هذه الاديولوجية الاقصائية.لا ادري ما وجه الغرابة في الحكم.اوربا التي اكتوت بنار الجنون والتهور ابان حكم هتلر والنازية هي اكثر من يقدر خطورة هذه الاديولوجية على السلم الاجتماعي في بلدانها.وللتذكير فقط,فالمانيا ليست فخورة ابدا بالعصابة التي كان يتزعمها هتلر,بل ان الالمان يخجلون من كل ما له علاقة بتلك المرحلة.
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

التعليقات مغلقة على هذا المقال