24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

01/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5307:1913:2216:3919:1620:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. أسر تسابق الزمن لإنقاذ مشروع "أوزود" السكني في "سيدي بوزيد" (5.00)

  2. "كورونا" تصل إلى 750 حالة في صفوف الممرضين وتقنيي الصحة (5.00)

  3. مشروع مكتبة الزّقاق يُشجع على القراءة بتزنيت (5.00)

  4. "أزمة كورونا" تقلص مداخيل المقاولين الذاتيين (5.00)

  5. خرموش يدحض افتراءات سفير الجزائر ببلغراد حول الصحراء المغربية (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | 24 ساعة | أردوغان يقبل اعتذار نتانياهو عن "مرمرة"

أردوغان يقبل اعتذار نتانياهو عن "مرمرة"

أردوغان يقبل اعتذار نتانياهو عن "مرمرة"

اعتذرت أخيرا إسرائيل على لسان رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، للحكومة التركية اليوم على الهجوم العدواني العسكري على سفينة "مرمرة" التركية، التي كامت متوجهة نحو غزة في إطار أسطول الحرية في مايو 2010، وقتلت على إثره القوات الإسرائيلية 9 نشطاء تركيين.. وهو ما أدخل الطرفين في عداوة استمرت لثلاث سنوات طالبت من خلاها أنقرة إسرائيل بالاعتذار ودفع تعويضات عن القتلى ورفع الحصار على غزة لاستعادة العلاقات بين البلدين.

وأعلنت الحكومة التركية رسميا، تقديم نتنياهو اعتذارا لتركيا، بعد مكالمة هاتفية دامت 10 دقائق، مع رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، الذي تقبل بدوره الطلب "باسم الشعب التركي"، في حين اتفق الطرفان على دفع التعويضات لأهالي الضحايا، الذين سقطوا في الهجوم،مع عدم تحمل أي جهة مسؤولية الهجوم قانونيا.

كما أبلغ نتنياهو نظيره التركي بالسماح إسرائيل باستمرار تدفق البضائع والسلع الغذائية إلى الأراضي الفلسطينية دون توقف، وهو ما يعني أن الحظر المفروض على قطاع غزة قد تم رفعه.

هذا في الوقت الذي أعلن فيه مكتب بنيامين نتنياهو، أن إسرائيل ستوفر تسهيلات جديدة في ملف المعابر المؤدية إلى قطاع غزة، بالتنسيق مع تركيا.

وكشفت الحكومة في بيانها أيضا، أن نتنياهو أفاد في المكالمة الهاتفية التي أجراها، واستغرقت 10 دقائق، أن العملية اشتملت على عدد من الأخطاء، بعد التحقيقات التي أجريت في الحادثة.

ورأت الأوساط التركية في اعتذار إسرائيلي لأنقرة تطورا إيجابيا وحدثا سارا، من شأنه أن يعيد تركيا إلى مكانتها الدولية، خصوصا في الشرق الأوسط، فيما تناسلت التحليلات والتعليقات على الحدث لتقول بانتصار الخيار التركي في القضية الفلسطينية، الذي استطاع ان يفك الحصا رعلى غزة بعد سنوات من الضياع.

من جهة أخرى، عبر افيغدور ليبرمان، عضو الكنيست الإسرائيلي الرجل الثاني في تحالف "الليكود - بيتنا"، عن رفضه لاعتذار حكومة حليفه بنيامين نتنياهو لأنقرة على هجوم سفينة مرمرة، مشيرا عبر تصريحات بثثتها سائل إعلام إسرائيلية "اعتذار دولة إسرائيل خطأ خطير"، مضيفا أن الاعتذار من شأنه أن يمس جنود الجيش الإسرائيلي، ويقوي الأطراف "المتطرفة" في المنطقة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - زكرياء السبت 23 مارس 2013 - 00:50
نِعْمَ الرجال والله ، قال المغرب قال العرب قال قال قال إلخ ...
تركيا لوحدها عقدة للكيان الصهيوني والعرب كلهم في يساوون 0
2 - rachid السبت 23 مارس 2013 - 00:52
أقسم بالله أني مندهش
يااااااااااااسلاااااااااام يا سلااااااااااام لا يفعلها إلا أردوعان
كولاتو كولاتو كولاتو
صراحة بيني وبينكم ألا تتمنون أن تكونو تركين في هذه اللحظة
فعلا إحساس بالكرامة والعفوان والكبرياء وإنتماء إلى دولة لديها كبرياء
فعلتها يا أردوعان مرغت وجه إسرائيل في التراب
إسرائيل ليمك عتذري ودفعي فلوس للضاحيا ورفعي الحصار على غزة
أشكرك يا سيدي أردوغان
هذا نقدر نبوس ليه يديه وأنا أفتخر

أرجو النشر من فضلكم
3 - sara السبت 23 مارس 2013 - 00:53
10min est très miniscule par apport à 9morts qui ont voulais seulement aider un peuple qui soufre pendant 65 ans. mais c'est la politique et on va voir se que le futur va rapporter. Ardogan est inteligent et diplomatique et puisque la Omma est dispersé. il faut faire attention jusqu'à se qu'on devient fort.
merci hespress .
4 - عربي مغربي بعثي السبت 23 مارس 2013 - 01:04
اين انتم يا من تغنيتم باردوغان لما كنا نحذركم؟ ماذا بعد انتهاء القطيعة المزيفة؟ لقد لعبها اردوغان و الصهاينة جيدا، فقد استغلو حادث مرمرة ليظهر لنا اردوغان بمظهر القائد الذي يواجه الصهاينة فصدقه كل العرب(لقد كنت واحدا منهم لكن سرعان ما استفقت) وتعاطف معه كل العرب وعندما تآمر على سوريا سانده كل العرب(طبعا فهو الوحيد الذي يقف في وجه الصهاينة) و الآن عاد الى احضان الصهاينة و عاد الصهاينة لاحضانه و انتهى الفراق و الحب الذي راهن عليه العرب انه سيكون مستحيلا اصبح الآن حقيقة. حسنا فلتراجعو انفسكم الآن يا من ساندتم هذا الخائن، ولتراجعو موقفكم من سوريا بعد كل هذا فقد اصبح كل شيء واضح ولنتحد كمغاربة لمساندة السيد الرئيس بشار الاسد شاء من يتحكم في البلد او لا.
عاشت سوريا العروبة.
عاش حزب البعث العربي و عاش السيد الرئيس بشار الاسد.
5 - كاره الضلام السبت 23 مارس 2013 - 01:06
هناك مؤشرات كثيرة تدل على حسم الغرب خيار اسقاط رئيس البعث الاجرامي:
1 حديث فرنسا و انجلترا عن تسليح المعارضة خارج اجماع الاتحاد الاوروبي
2 تصريح اوباما من اسرائيل انه لن يسمح لايران بامتلاك السلاح النووي و دعوته اوروبا الى وضع حزب الله ضمن لائحة الارهاب.
3 اسقاط حكومة ميقاتي(عميل بشار) في لبنان و هو الدي ابى طيلة عامين ان يستقيل رغم زلازل الارهاب التي اودت ببلده.
4 اعتدار اسرائيل لتركيا و قبولها الاعتدار و هي المدججة بالباتريوت.
5 خفوت الصوت الروسي مقارنة مع ارتفاعه في الماضي.
فادن بوادر سقوط نظام البعث و محور المخانعة بادية للعيان و هي مسالة وقت فقط.
6 - salah de marrakech السبت 23 مارس 2013 - 01:08
والله لم يرى العالم مثل اردوغان لا في السياسة لا في الاقتصاد لا في الثقافة جعل من تركيا من اجمل البلدان واكثرها قوة في المنطقة اتمنى ان ناخد من تركيا عبرة ومثال
ولم قطع العلاقات مع اسرائيل اذا كانت العلاقات ستفيد تركيا في عدة مجالات ولم تركيا تقطع علاقتها مع اسرائيل من اجل عيون بعض الجرب عذرا العرب الذين هم بانفسهم لهم علاقات حميمية مع اسرائيل
الحصول نفاق واستعمال الدين كوسيلة هو لخلة المنطقة العربية 0 في التعليم في الاقتصاد في حقوق الانسان في....
7 - ibrahim السبت 23 مارس 2013 - 01:11
الخوف يرعد اسرائيل فقامت بحيلة وهى طلب الاعتذار من تركيا فالثورات العربية ليست فى صالح اسرائيل خاصة ثورة مصر وبذلك تحاول اسرائيل المصالحة مع تركيا واسرائيل تفضل هذه الاخيرة على مصر وفك الحصار عن غزة انتهت مدته بالنسبة لاسرائيل وايضا خوفا..اوباما هو من طلب من اسرائيل بهذه التجربة فهو المسيح الدجال و الله اعلم
8 - المهدي السبت 23 مارس 2013 - 01:15
السيد أردوغان بموقفه هدا يجعلنا نحن العرب لا نثق في تركيا ونعيد حساباتنا من أي تحالف استراتيجي مع تركيا وحتى مع إيران. وهو سبب كاف لأن نعيد النظر في الحروب القبلية الناشئة بين دولنا.
لقد استجاب أردوكان لصوت المصلحة الوطنية وبادر للتصالح مع الصهاينة حتى قبل أن تجف دماء شهداء قافلة الحرية..
هل مع أمثال هؤلاء سنبني قوتنا ؟
وحماس أدركت الان فداحة القالب الدي أجلسوها عليه حينما أخرجوها من سورية إلى تركيا وطمعها في لعب ورقة الاتراك في للضغط على حكومة الصفة الغربية و اسرائيل.
لا الاتراك ولا إيران يمكن الاعتماد عليهما إلا في حدود المصالح المشتركة مع أخد الحيطة والحدر من تقلبات سوق السياسة.
أنا أعلن عن فرحي لأن المؤامرة انكشفت خيوطها.. والمعارضة السورية النائمة في أحضان الاخ أردوغان من الان مرحب بها في اسرائيل باعتبارها الحليف المقبل لها والجار بعد سقوط حاكم دمشق.
هي مصالحة استدعتها القراءة المستقبلية للخريطة الجيوسياسية التي تهيأ للمنطقة. فلا أحد باستطاعته أن يمارس ضغطا على المعارضة السورية او أن يلجم شكيمة الجماعات المقاتلة في حالة قيام دولة الثورة على حدود اسرائيل وهو دور أردوكان القادم
9 - سعيد السبت 23 مارس 2013 - 01:58
بعد أن تصبح تركيا دولة دائنة لصندوق النقد الدولي قريبا
ما بقا عندها مناش تخاف
بصراحة يمكن اعتبار تركيا دولة عضمى إستطاعت أن تتطور بسرعة في ضرف 10 سنوات
نتمنى أن يتم تدريس النموذج التركي لكافة الدول العربية
10 - hatim السبت 23 مارس 2013 - 02:03
لا احب السياسة ولا افهمها لكن احكم على ماارى واقول انه مهما قلت فلن اوفي الرجل حقه...ان اردوغان رجل في زمن قل فيه الرجال...فجزاك الله عنا خير الجزاء
11 - محسن الوجدي السبت 23 مارس 2013 - 04:02
معلومة بعد 60 عام وحسب دراسات تركية وعالمية ستصبح تركيا صاحبة أكبر اقتصاد في العـالم ..... ابكي يا مواطن
12 - adam السبت 23 مارس 2013 - 04:06
c'est ce qu'on appel un vrai chef ... pas comme le blableur de benkirane qui ne casse la tete bla bla bla
13 - maghrebi in holnnad السبت 23 مارس 2013 - 07:44
كم تمنتي أن يكون رئيسي إردوغان ،لقد أعطيت يا أيها الرجل الصنديد درسا في الرجولة والديبلوماسية للمتأسلمين المنافقين عباد الصهاينة، رجل يقولها صراحة للصهاينة وللروافض قال لهم أنتم إخوان وعدوكم هم المسلمين السنة فلاداعي للمسرحيات،نتمنى من أدوغان ن يحكمنا وينقدنا من الطواغيت ومن الذل والعبودية الدي يعشيها الشعب المغربي ،لقد أنقد حفيد العتمانيين بلاده من براتن الفقر والفساد فممتى يأتي حفيد المرابطين أو الموحدين ليننقد هده الأمة كدلك أنشر الله يجازيك بخير
14 - كلونا اردوكان السبت 23 مارس 2013 - 10:14
كلونا اردوكان عنوان يحمل ءاشاره يفهمها العقلاء ٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠اردكان ينصت لنبظ الشارع التركى او طلب من غول ادهاب \ لى انتخبات مبكره لستجاب هادا هو نبض الشارع وسيفوز هده هي ورقت الظغط التركي التي لم تستطع اختراقها اسراءيل الهم كن له عونا هده الاشار لا يفهموها سياسيون
15 - samir السبت 23 مارس 2013 - 10:20
بعد أن قبل نتنياهو بالتعويض لتركيا عن شهداء سفينة الإنقاذ التي كانت متوجهة إلى غزة، لماذا لا يتقدم كل أهالي الشهداء في العالم العربي بطلب ليتم التعويض لهم أيضا؟ فالباب أصبح مفتوحاً!!!!
16 - كلمة حق السبت 23 مارس 2013 - 10:39
كفاكم نفاقا أيها العتمانيون فهذا فلم هوليودي من إخراج أوباما عند زيارته للمنطقة لتسليط الضوء عليكم في المنطقة وأنتم المتسببون في تدمير بلد العروبة سوريا وقتل شعبها بإيوائكم للإرهابيين التكفيريين الزنادقة الذين قدموا من كل بلاد الدنيا مقابل دريهمات ظانين أن ذلك جهاد والله ما هؤلاء برجال فإذا كانوا كذلك فليجاهدوا في فلسطين وليحرروا أرضها وأنتم أيها العتمانيون تريدون بسط نفودكم بالمنطقة على حساب الآخرين لايهمكم كيف؟حتى ولو كانوا جيرانكم و سوريا خير دليل قبحكم الله و أظهر نفاقكم و كذبكم آمين
17 - ذكاء تركيا السبت 23 مارس 2013 - 10:44
لا احد ينكر ذكاء حكام تركيا وكيف استغلوا علاقاتهم الاستراتيجية السابقة مع امريكا واسرائيل لمصلحتها حيث كانت من بين الاسباب لحصولها على عضوية في الحلف الاطلسي وشركاتها في صناعة الاسلحة مع اسرائيل كل هذه الامور عرفت كيف تكون مستفيدة منها ويوم قررت قلب الطاولة على اسرائيل كانت ايضا ذكية وجعلت دولة اسرائيل هذا الكيان الذي يسيطر على العالم ينحني ويستعطف العفو. بينما حكامنا الساذجون فهم كالدمية شغلهم الشاغل هو الكراسي وكيف يحافظون عليها ويتركون الشعوب تدفع ثمن هذا الخنوع
18 - ابو سلوى السبت 23 مارس 2013 - 11:22
chapeau كبير لك يا سيدي اردغان يا بطل لقد عودتنا دائما على الانتصار ولا شئ الا الانتصار. انت الذي لم يرضخ ابدا لان ايمانك قوي و عزمك من فلاد وتجعل الله امامك في جميع مواقفك فلا غرو ان ينصرك ويتبت اقدامك.
فلك دعواتنا يا حفيذ السلاطين الفاتحين العظام .
سدد الله خطاك وقلوبنا معك .
وصدق الله حيث قال" ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب "
ومن خاف الله خافه الخلق.
19 - محمد السبت 23 مارس 2013 - 11:38
كانت الامبراطورية العثمانية حصنا ضد التدخل الأوربي في الشرق الأوسط، لكن البدو من العرب خانوها باسم السلفية، وضيعنا قرنين كاملين. اليوم تعود تركيا للواجهة، والعرب لا زالوا يتنعمون من البترول.
20 - ابو عبد الرحمان السبت 23 مارس 2013 - 11:45
سبحان الله نتحامل على الرجل بمجرد التخمينات شخصيا انا افتخر بهدا الزعيم المسلم لما قدمه لنا من اشياء لم نعهدها في حكامنا بل اتمنى لو كل حكامنا على شاكلته فالرجل دو مبادء ويحترم مالتزم به ولحد الساعة لم يرتكب ما يأخد به او يعاتب به فالرجل شترط ما تتطلبه الاعراف الدولية ومقصده لم يكن الاعتدار في حد داته ولكن مقصده ان لا تدهب ارواح مواطنيه هدرا دون فك الحصار عن اخواننا في غزة ودالك ما تم بفضل الله واخيرا دكروني بالله عليكم هل هناك من الزعماء المفترضين من قدم مثل هده الحنكة واعجبي ممن لا يعجبه العجب ولا الصوم في رجب
21 - سعيد مراكش السبت 23 مارس 2013 - 12:01
ا لى صاحب التعليق رقم 1 و 6 . ل ا تعلمون شيء لا في السياسة و لا في الاقتصاد ولا في العلاقات الدولية.و ليسة لكم مرجعية تاريخية.
22 - مهاجرة السبت 23 مارس 2013 - 12:31
هذا رجل لم ءارى مثله فقد تطورت تركيا بسرعة وخرجت من الديون التي كانت عليها ,ومحبوب جدا في بلده هو وءاسرته ,الله يكثر منءامثال في الدنيا
23 - SAMMATTE السبت 23 مارس 2013 - 13:23
Voici un grand chef d'Etat du 21 ème siècle, un Etat qui se respecte, des décisions honorables, un développement d'un pays tiers monde à un grand pays économique mieux que certain pays Européens, Un pays qui bosse, un Chef d'état qui a une vision, pas comme chez nous, un premier Ministre sans vision, il passe son temps juste, j'ai dit au Roi, il m'a dit le Roi, je suis plus royaliste que le Roi, au lieu de tracer une vision et faire sortir le peuple de la corruption et que le peuple Marocain sent qu'il y a un changement sur le terrain, rien au contraire, la corruption comme on dit "ALLA AIYNIQ A BEN ADDI ou RACHWA BA TAYTAY"
c'est une culture à tous les niveaux . Je suis en Europe , j'ai jamais vu des Barrages dans les autoroutes, cela ne vas pas dire que la Police ne fait pas son travail, ils sont présent sans les voir, chez nous s'il est dans l'autoroute c'est pour Abuser de son autorité, tu dois donner de l'argent, au moins 50DH et il ne te laisse pas partir les mains vide
24 - yassine السبت 23 مارس 2013 - 13:33
Une déclaration qui vient juste après la visite d'Obama ! c'est clairement le gouvernement Américain qui a insisté qu'une telle déclaration soit faite , et non pas un geste volontaire de la part d’Israël!
25 - wahid mina nass السبت 23 مارس 2013 - 15:23
ce que israel a fait pour la turqui, c pour preparer un coup fort pour l iran pendant l ete prochain. alors il faut calmer les voisin, faire de bonne relation avec eux pour la prochaine etape, bombarder les site de fabrication des bombes nucleaires.
wa laho a3lam
26 - صححوا معلوماتكم جيدا!! السبت 23 مارس 2013 - 17:21
إلى بعض عديمي المعرفة من السذج !!
كل الناس تدرك الحقيقة كون إسرائيل هي التي مرغت وجه اردوغان في التراب؟ وليس اردوغان هو من مرغ وجه اسرائيل؟؟ عندما قتلت له تسعة مواطنين اتراك وجرح آخرين على ظهر سفينة النجاة التركية؟ بحيث حينها كان أردوغان قد توعد من أن ينتقم من إسرائيل؟ لكنه في الواقع لم يفي بوعده لأنه لم يستطع فعل في أي شيء؟ وأخيرا قرر التصالح مع اسرائيل بعد وساطة من الرئيس اوبوما .
تركيا وإسرائيل في الحقيقة يجمعهما اكثر ما يفرق بينهما، لأن لهما علاقة قوية ومتينة واستراتيجية في الميدان العسكري والإقتصادي كما في علم معظم القراء، لهدا لايمكنهما الإستغناء عن بعضهما.
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

التعليقات مغلقة على هذا المقال