24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1613:2316:4219:2020:35
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. صيادلة يطالبون بالمساهمة في الفحوصات السريعة ضد "كورونا"‎ (5.00)

  2. وزير عدل سابق: هذه سلبيات الجمْع بين الشباب والكبار في السجون (5.00)

  3. "فيديوهات الحريڭ" تتناسل .. وسواحل الشّمال تجذبُ مهاجرين مغاربة (5.00)

  4. الناجي: المغرب يعدّد الشراكات للظفر بلقاح ناجع ضد "كوفيد - 19" (5.00)

  5. عشرات المستوطنين اليهود يقتحمون المسجد الأقصى (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | 24 ساعة | أردوغان: اعتذار إسرائيل لبّى شروط تركيا

أردوغان: اعتذار إسرائيل لبّى شروط تركيا

أردوغان: اعتذار إسرائيل لبّى شروط تركيا

قال رئيس الوزراء التركي٬ طيب رجب أردوغان٬أمس السبت٬ إن الاعتذار الاسرائيلي عن مقتل تسعة نشطاء أتراك مؤيدين للفلسطينيين في سنة 2010 لبى شروط تركيا وأظهر نفوذها الاقليمي المتزايد.

وكانت إسرائيل قد اعتذرت رسميا لتركيا عن قتل الاتراك التسعة في اطار وساطة للرئيس الامريكي باراك أوباما لتطبيع العلاقات بين البلدين٬ مقرة بمقتل المواطنين الاتراك على السفينة مرمرة التي اعتلتها قوات البحرية الاسرائيلية أثناء اعتراضها للقافلة البحرية التي كانت تسعى لكسر الحصار الاسرائيلي على قطاع غزة.

وأكد أردوغان٬ الذي كان يتحدث في مؤتمر عقد ببلدة اسكي شهر غرب تركيا٬ أن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو وافق في مكالمة هاتفية معه على قبول شروط تركيا الثلاثة لتطبيع العلاقات٬ المتمثلة في تقديم "اعتذار واضح ودفع تعويضات لعائلات الضحايا وتخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة".

وأضاف الزعيم التركي أن نتنياهو أبلغه أيضا بأن القيود المفروضة على وصول البضائع الاستهلاكية لغزة والضفة الغربية سترفع وتعهد بأن يطلب مساعدة تركيا في تحسين الاوضاع الانسانية في الاراضي الفلسطينية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - مسلم الأحد 24 مارس 2013 - 08:32
متى تجبرون إسرائيل على الإعتدار لجميع المسلمين؟
خدوا و لو قليلا من نخوة اردغان ورجولته.
2 - مهاجر من المانيا الأحد 24 مارس 2013 - 09:05
سير الله ينصرك الحاج ا ردوغان ، انت أحسن من 100 رئيس عربي و مسلم . كون غير كانوا كل العرب بحالك
3 - هشام france الأحد 24 مارس 2013 - 10:06
كم انت شهم يا اردوغان اعزك الله
4 - sarah الأحد 24 مارس 2013 - 10:48
Ce qui se cache derriere cette excuse ? Probablement un proces des officiers et des politiques israeliens devant le CPI et un eventuel condamnations qui donnera l'occasion d'un arret lors des deplacements internationaux!! Vous imaginez si E Barak se fait arreter suite à la decision de du CPI en Roumanie!!!
5 - عبد العزيز الأحد 24 مارس 2013 - 11:04
اردوغان رجل يستحق كل الاحترام والتقدير لانه لا يخاف في الله لومة لائم
6 - khalid ja3far الأحد 24 مارس 2013 - 11:05
هدا تقارب يدل على ان كيان الصهيوني يعتزم ضرب ايران في الامد القريب
7 - انا تركي الأحد 24 مارس 2013 - 11:18
شكرا اردوغان لقد قمتبما لم نقم به نحن الاعراب مند 60 عام
فعلا انت رجل شجاع و قوي و صادق
ليس كاشباه الرجال من المسؤولين في المغرب الذين يلعقون حذاء سيدهم الفرنسى و الاسرائيلي و الامريكي و يقولون نحن من المدافعين عن الفلسطينين و القضية الفلسطينية
ولكن هم مجرد منافقين ودجالين
تحية مرة اخرى لتركيا و اتمنى حقيقة ان تعود الامبراطورية العثمانية كما في السابق
8 - مواطن حر الأحد 24 مارس 2013 - 11:40
الله الله على الرجال قول و فعل هذا ما ينقصنا في هذا البلد، ليس كثرة البلابلة الخاوية من طرف المعارضة في ضل هذه الاوضاع غير الله يستر و صافي
9 - محمد أبو عثمان الأحد 24 مارس 2013 - 11:56
السلام عليكم:
لقد شرفتنا ورفعت رؤوسنا يا أمير المؤمنين،أطلب من الله أن تبقى ذخرا للمسلمين. ولا أنسى دافوس عندما وقفتم شامخا في وجه العدو الغاشم الظالم وبكلمة عالية، عالية. كأمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه.
10 - المقاومة الأحد 24 مارس 2013 - 12:04
المصالحة التركية الإسرائيلية شكلت حلقة رئيسية في حركة أوباما لأن المرحلة القادمة من التصعيد في الحرب العدوانية على سورية تستدعي توثيق التعاون في مجال العمل المخابراتي والعسكري بين القوتين الأبرز المشاركتين في العدوان أي إسرائيل وتركيا وقد بات من المعلوم أن المحور الإسرائيلي التركي هو القيادة الإقليمية لمستعمرات الغرب في المنطقة وهي تلحق بها تنظيم الأخوان المسلمين بفروعه كافة ومستعمرات الخليج وهؤلاء جميعا ينفذون الأوامر الأميركية التركية الإسرائيلية في حشد جميع إمكاناتهم المالية والأمنية والعسكرية في مخطط ضرب الدولة الوطنية السورية والنيل من منظومة المقاومة وهذا الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة بات بعد خطاب أوباما ملتزما بمشروع الدولة اليهودية لتصفية قضية فلسطين و ارتكاب المجازر بحق الفلسطينيين لتوطينهم خارج أرضهم بعد الترانسفير الصهيوني المواكب لتفجير الساحات المحيطة بفلسطين.
11 - زكرياء الأحد 24 مارس 2013 - 12:16
اردوغان يعطي الدروس فهل من متعلم
12 - أبو الحسن الأحد 24 مارس 2013 - 12:41
بشئ من الثبات والرجولة يستطيع المرئ ان يحقق مكتسبات كبيرة حتى من الدولة التي تحسب نفسها فوق كل قانون . بارك الله فيك أخي آر دوكان وبارك في الرجال من حولك ، ودمت قدوة للعرب والمسلمين.
13 - ضربه الأحد 24 مارس 2013 - 12:46
الله ينصرك، يفكر في معانات الفلسطينيين ولا يدعي ان الأمر لا يهمه،
14 - مغربي أومي الأحد 24 مارس 2013 - 14:09
ياسلام على أردوغان .. قالها سابقا '' انا عراب مشروع الشرق الأوسط الجديد '' المشروع الذي بدأ مفعوله و الذي يعمل على تقسيم الشرق الأوسط و شمال إفريقيا إلى دويلات تسهل السيطر عليها .. و خصوصا مخطط الكيان الصهيوني الكبير الذي يمتد من الفرات إلى النيل .. بدأ المفعول و أردوغان هو عرابه ..
أمريكا و الكيان الصهيوني عرفوا كيف يصطنعون شخص جديد بغطاء إسلامي و الدخول لقلوب المسلمين بمواقفه المعادية ..
15 - Mouwatine الأحد 24 مارس 2013 - 14:41
أتمنى أن يقتنع العرب بأن تركيا مجرد عميل للغرب مثلها مثل اسرائيل. إن هده المصالحة تمت بأمر أمريكي من أجل مواجهة سورية وإيران. أما الدول العربية الرجعية فهي مجرد عملاء من الدرجة السفلى دورها فقط دفع الأموال ووضع اراضيها تحت تصرف اسرائيل وأمريكا.
16 - baba ardougan الأحد 24 مارس 2013 - 14:58
اشكر السيد اردوغان على رفعه لعالم الإسلام فهذا هو الإسلام الفعلي ألحق. الذي غايته رفع الظلم على كل مظلوم وإخضاع الجائر كيفما كان.
هكذا حكومة يحتاجها المغرب، وليس الحكومة التي تتغطى برداء الدين ولاتتقن إلا الأقوال والأشياء الثانوية. أنا لا أقصد حكومتنا بالطبع.... فبفضلها نرى الآذان للصلاة في التلفزة، وهذا هو بالضبط كل ما كنا نسعى إليه عندما صوتنا عليهم. فلا يوجد أهم من هذا.
17 - oujdi الأحد 24 مارس 2013 - 15:19
moi je n'ai jamais fais confiance dans ce pays qui fait le léche -botte, des bla bla , je me demande pourquoi les turques n'ont pas coupé les relations avec israele??? reveillez vous se ne sont que des menteurs
18 - rachid الأحد 24 مارس 2013 - 16:04
Way to go Mr Erdogan
Allah yarham man qotila mina almuslimin
19 - R&D الأحد 24 مارس 2013 - 16:14
إلى بني علمان،
على مثل هاته الحكومة ألاسلامية نتكلم ونطمح، تعيد لنا كرامتنا وهيبتنا قبل قوتنا إلى بطوننا لا عن طريق حريات الفسوق والتعري
20 - اسرائيل حبيبة تركيا العلمانية. الأحد 24 مارس 2013 - 16:39
أين وعيد السيد اردوغان عندما كان يتوعد ويتهدد بالرد على اسرائيل عندما قتلت له إسرائيل تسعة مواطنين أتراك على ظهر سفينة النجاة التركية؟؟؟
لكنه اليوم يتضح أن اردوغان قبل الصلح والتصالح مع اسرائيل وقبل معها كدلك عودة السفير التركي لإسرائيل؟؟
كل المهتمين والمتتبعين والملاحظين بالفعل اعتبروا أن ماوقع بين إسرائيل وتركيا من توثرفي السابق هو فقط مجرد سحابة صيف؟ نظرا لأن تركيا العلمانية تجمعها بإسرائيل علاقة قوية في الميدان العسكري والإقتصادي.
بحيث ان أكثر علاقة تجمع تركيا في المنطقة كلها هي التي تجمعها بإسرائيل؟
21 - عبد القادر الأحد 24 مارس 2013 - 17:02
كنا نريد تحرير فلسطين ففشلنا واردنا نصفها ففشلنا والان جعلنا اردوغان زعيمافوق الزعامة لانه حقق اعتداراسراءيل رباه ما هدا الزمن العربي الرديء تحول العملاء الى زعماءوبالمقابل اصبحالزعماء الحقيقيين الى منبودين ومحاصرين
22 - Ardogan le magouilleur الأحد 24 مارس 2013 - 17:08
premierement il parait qu une entente par le biais des usa a pousse ardogan a accepter l apologie verbale des sionistes.mais encore une fois mais,comment un etat turque qui se veut islamique moderne influent a des relation avec un etat batard qui viole tous les droits sur cette terre,aussi comment ardogan peut accepter des excuses au lieu de demander un jugement ds la cour internationale des responsables du massacre commis par l ennemi
23 - Ghayour الأحد 24 مارس 2013 - 17:26
تعليقات تدل على سداجة أصحابها وانعدام بعد الرؤيا لديهم. أردوكان صنعته أمريكا وألبسته العباءة الإسلامية بعدما أطاحت بالمرحوم نجم الدين أربكان الذي كان يحاول إخراج تركيا من الهيمنة الأمريكية .وما مواقفه الأخيرة من غزة وإسرائيل إلا تمثيلية حتى يظهر كأنه زعيم للعالم الإسلامي وها الآن يظهر على صورته الحقيقية ليتحالف مع إسرائيل ويخدم مصالح أمريكا ويساعدها على تنفيد مشروعها الذي لا يهدف إلا لحماية اسرائيل.
24 - العربي الأحد 24 مارس 2013 - 17:55
لبت طلبه يعني تحررت فلسطين.........
25 - didane الأحد 24 مارس 2013 - 18:01
le visage de Ardougan est un visage de criminel .. ça fait longtemps que j'ai decouvert que ce responsable turc exerce une hypocrisie de haute game... regardons le maintenant apres des annees du massacres de 9 turcs ..il accepte les excuses de natanyahoo ??? alhamdo lilah la syrie a oté les masques de la Turquie et de Aljazeera...ardougan est un sioniste et nous les arabes nous ne croyons jamais a la politique des turcs ...leur place est avec israel +la saoudie + le golf
26 - اوديع مصطفى الأحد 24 مارس 2013 - 18:03
ماذا سيكون الرد لو الجيش التركي قتل ع س ك ري اسرائيلي واحد
اترك الجواب لاردوكان
27 - Wayeh الأحد 24 مارس 2013 - 18:18
عن أيِّ اعتذار يتحدث؟ أيقتلونَ إخواننا الفلسطينيين و من ثم أقبل إعتذارهم؟
تالله ما انا أقبل هذا الإعتذار.
28 - mustapha الأحد 24 مارس 2013 - 18:46
أردوغان رئيس منتخب ديمقراطيًّا ويتصرف بناء على اصوات الناخبين وليس لمصالحه الشخصية او لتنبيهات وتحذيرات خارجية فاسيادته لايخشى على كرسي الحكم كما يحصل عند حكام العربان الذين لايستطعون فعل اي شيء خوفا من فقدان الكراسي التي سيطرو عليها ظلم وعدوانا .... في تركيا الشعب يقول والرئيس ينفد ام الاعراب لامبرر لهم امام اسيادهم الامريكان وغيرهم
29 - farid الاثنين 25 مارس 2013 - 01:27
انها سياية در الرماد على العيون. سقط قناع مرمرة فلجأ "أوباما" الى اعادة توزيع الأدوار من أجل تقوية أسرائيل ضد سورية وايران , خاصة بعدما فشلوا في اسقاط النضام السوري. فتركيا العلمانية واسرائيل أخوات مند القدم ولم يعرفوا أي خصام.
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

التعليقات مغلقة على هذا المقال