24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | دعوة من الرباط لتعميم التغطية الصحية بإفريقيا

دعوة من الرباط لتعميم التغطية الصحية بإفريقيا

دعوة من الرباط لتعميم التغطية الصحية بإفريقيا

قال عبد المولى عبد المومني، رئيس الاتحاد الإفريقي للتعاضد، خلال افتتاح الملتقى الدولي الثاني للتعاضد، إن مستوى التغطية بالقارة الإفريقية ضعيف، مشيرا في نفس الوقت إلى الدور الذي يمكنه أن يلعبه القطاع التعاضدي من أجل خفض مستوى هذا العجز.

من جهة أخرى خلص المشاركون ضمن الموعد إلى ضرورة بلورة هيكلة متجانسة ومتكاملة لمنظومة التغطية الصحية تحدد مجال اشتغال القطاعين العام والخاص، والقطاع التعاضدي كتغطية تكميلية، على اعتبار أن نشاطه غير هادف للربح ويمول فقط بواسطة اشتراكات المنخرطين، وبالتالي يمكن أن يساهم في الحد من مخاطر المرض والشيخوخة في ظل الإكراهات التي تعرفها المالية العمومية.

كما تمت الدعوة، من خلال الملتقى الذي احتضنته الرباط، إلى إحداث المدرسة الإفريقية للتعاضد كفضاء للتكوين في مجالات تسيير التعاضديات، ومراقبة تسييرها، مع إحداث المرصد الإفريقي للتعاضد كآلية لتتبع وتبادل المعطيات حول أنظمة التغطية التكميلية وأثمنة الأدوية والأجهزة الطبية والتعريفة المرجعية للأعمال الطبية.

وصرّح عبد المولى عبد المومني بكون هدف هذا الملتقى الدولي هو فتح فضاء للنقاش البناء والتشاور الواسع حول مستقبل التعاضديات في ظل مناخ دولي اقتصادي موشوم بالانكماش والتقشف وفي إطار مؤشرات صحية تضع العديد من الدول الإفريقية في الدرج الأسفل من سلم التنمية البشرية، مشيرا إلى ضعف مستوى التغطية الصحية قي القارة السمراء، إذ لا يتجاوز مستوى التغطية الاجتماعية حسب منظمة العمل الدولية 10٪ من السكان النشيطين في إفريقيا ومازال ما يقارب من 80٪ من السكان لا يتوفرون على التغطية الصحية الأساسية.

وتابع قائلا إن "الدول الإفريقية أصبحت اليوم مطالبة بوضع برامج إستراتيجية لتعميم التغطية الصحية الأساسية، لمواجهة تدني المؤشرات الصحية، ولن تستطيع ذلك إلا بالاعتماد على منظومات تغطية صحية منسجمة ومتكاملة ومتوازنة على مستوى التمويل و المخاطر المغطاة، ناضجة على مستوى التدبير والقيادة والحكامة، وتحتكم لقواعد عصرية في مجال المراقبة".

يشار إلى أن الاتحاد الإفريقي للتعاضد نظم بشراكة مع الجمعية الدولية للتعاضد أيام التعاضديات يوم الأربعاء 3 أبريل خصص لتتبع برنامج عمل المخطط الإستراتيجي الموحد لإفريقيا والشرق الأوسط في مجال التعاضد. كما تم تدشين المقر الدائم للاتحاد الإفريقي يوم الجمعة 5 أبريل بالرباط، بعدما سبق للاتحاد الإفريقي أن وقع على اتفاقية المقر مع الحكومة المغربية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال