24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | رنين جرس يتسبب في قتل طفل بتاملالت

رنين جرس يتسبب في قتل طفل بتاملالت

رنين جرس يتسبب في قتل طفل بتاملالت

اهتز سكان مدينة تملالت بإقليم قلعة السراغنة ليلة السبت، لخبر إقدام رجل في الأربعين من عمره على ارتكاب جريمة مفاجئة راح ضحيتها طفل في التاسعة من عمره.

وتعود تفاصيل القضية حسب شهود عيان إلى قيام أطفال صغار حوالي التاسعة ليلا برمي نافذة الجاني بالحجارة، وإزعاجه برنين جرس منزله مرات عديدة ما دفع به إلى النزول لإبعاد الأطفال، لكن القدر شاء أن يرسل بحجر أصاب أحد هؤلاء الأطفال في رأسه أرداه قتيلا في الحال.

وفيما اعتُبر محاولة لإخفاء معالم الجريمة، حمل الجاني الطفل الضحية ووضعه بالقرب من حمام عمومي بتملالت لكن معالم الجريمة غير المتعمدة حسب تصريحات الجاني، سرعان ما اكتشفت بعد شهادة أطفال بما وقع لتتنقل في الحين عناصر من الدرك الملكي والوقاية المدنية إلى مكان الحادث ويتم اعتقال مرتكب الجريمة مباشرة وإحالته على النيابة العامة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - فريد الاثنين 10 يونيو 2013 - 00:30
من الواجب أن تكون التربية أساس كل شئ الصبي ممربيش على احترام الغير
2 - ولد ميدلت الاثنين 10 يونيو 2013 - 00:55
{كون عرفتها تكتاب مانفوة الباب}إن لله وإن إليه راجعون.تغمده الله بواسع رحمته وألهم دويه الصبر والسلوان.
هدا الأربعيني واخا إيكون مدخلين ليه لعروسة ألاطفال يمرحون ولو ضغطوا على الجرس عدة مرات و على التوالي أليس الصبر مفتاح الفرج؟ وتقادا الصبر عندنا الله إهدينا وصافي بنادم على نقشة تبغيه غاتسولوا إشد فيكإبغي إتشاد معك
3 - saadia الاثنين 10 يونيو 2013 - 01:01
حسبي الله و نعم الوكيل
لا ادري لمذا اتعطف مع الجاني لكن فليضع اي منا نفسه مكانه بماذا ستحس و انت في مسكنك (السكينة) ربما مريض او حزين او متعب فاتي من يزيد لطينة بلة المسؤول هم اولياء الاطفال فلو منعوهم من التسكع في الشوارع بحجة اللعب لما كان لدهم فرصة للتلدد في ازعاج الاخر هاذا الاخر من حقه ان ينعم بالسكون في بيته
اطلب من الله ان يحنن قلب القاضي

الهاجم ايموت شرع
4 - hicham الاثنين 10 يونيو 2013 - 01:23
الى كل الاباء: ربوا ابناءكم وعلموهم احترام الغير. .... دابا هاد السيد لم يظلم احدا, ولو ذهب و اشتكى لسمع ما لا يرضيه. المشكل في الاباء ويتحملون جزء مما حدث. publi hespress
5 - رحالة الاثنين 10 يونيو 2013 - 01:29
اولا: رحمة الله على هذا الطفل واسكنه فسيج جنانه

ثانيا: احمل المسؤولية للأسرة التي استقالت من دورها في هذا المجتمع وتخلت عن مسؤولية تربية ابنائها ورمتهم لتتكفل بهم ثقافة الشارع الفاسدة، ما ذنب هذا الطفل البريء؟ ما فعله بالنسبة له هو مجرد مرح ولعب مع الأصدقاء، لأنه لا يعرف الخطأ من الصواب ولا المواقف الجدية، لأنه غير ناضج، هنا يتدخل دور الأسرة في التربية الحسنة.

أما الجاني فكان في حالة غضب، ما حصل معه يكمن أن يحصل لأي شخص منا، فهو كان غرضه ان يخوفهم ويرهبهم لا قتل اطفال ابرياء.

الأسرة ثم ما أدراك ما الأسرة.

لا حول ولا قوة الا بالله، اللهم الطف بنا وارحمنا.
6 - hamid 24 it الاثنين 10 يونيو 2013 - 01:35
والله ايلا تاسفت لهاد الخبر خاص بنادم يحاول ديما يتفادى المشاكيل الله يرحمو ويرحم جميع اموات المسلمين والله يسترنا انا لله وانا اليه راجعون
7 - JAMAL / BELGIQUE الاثنين 10 يونيو 2013 - 02:27
لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم،تعازينا لأهله وأصدقاءه الصغار...بدلا من إرشادهم وتوعيتهم..يضرب الأطفال بالحجارة
(فبالنسبة لهم ذالك نوع من اللعب ..) .. بهذا العمل +محاولة إخفاء الضحية يظهرأن عقله أضعف من تلك العقول البريئة...
8 - Citoyenne du monde الاثنين 10 يونيو 2013 - 03:04
Je suis désolée pour l'enfant, mais je suis encore plus désolée pour le monsieur qui ne pouvait avoir la paix, meme chez lui, à cause de mauvais garnements mal éduqués. Tant que les parents ne se sentent pas obligés d'assumer leur responsabilité dans l'éducation de leurs rejetons, on est tous éxposés à perdre le control devant tant d'insolence et d'incivilités . J'espere que la justice va etre clémente envers ce monsieur qui a subi des provocations avérées par le témoignage meme des complices de la victime.
9 - اين المساحات الخضراء بتاملالت الاثنين 10 يونيو 2013 - 06:44
انا حمل المسوولية في مثل هذه الاحداث الى الوالدين هذا ويتحمل النواب الجماعيون القسط الاكبر لانه لا يعقل في مدينة يزيد عدد سكانها عن 20000 نسمة ان تتوفر على مساحات خضراء او ملاهي لبراعمنا غياب متنفس لهذا النوع من الاطفال يجعله فريسة او ضحية يوما ما هذا نداء للمسوولين عن القسم الاجتماعي ببلدية تاملالت
10 - مغربية الاثنين 10 يونيو 2013 - 08:54
الله يكتب علينا مكاتب الخير، الانسان تيكون ف بيتو ما بيه عليه ما عليه حتى كيتسلط البلا الله يحفظ، الله يخفف على داك مول الدار، لوكان غير يكونو الاهل ديال الطفل ف المستوى و يتسامحو معاه و يعتبرو ما جرى قضاء و قدر، على الاقل متكونش العقوبة ثقيلة عليه،
11 - aziz bousselham الاثنين 10 يونيو 2013 - 09:48
هنا ضحيتان والمذنب هي الأسرة التي تخلت عن دورها التوعوي ،فجنت علىنفسها ودخلت بذلك في عداد الضحايا بفقذانها لفلذة كبدها إلى الأبد.
12 - حميدة الاثنين 10 يونيو 2013 - 10:32
يا عباد الله ربوا ابناءكم ، ربوا ابناءكم
يا عباد الله ربوا ابناءكم ، ربوا ابناءكم
يا عباد الله ربوا ابناءكم ، ربوا ابناءكم
يا عباد الله ربوا ابناءكم ، ربوا ابناءكم
13 - lou9man الاثنين 10 يونيو 2013 - 12:11
والله كدت كم مرة أن اكون في نفس الموقف الذي فيه صاحب المنزل إذ في كثير من الأحيان كان يتعرض منزلي لمثل هذا الإزعاج و الشوشرة من قبل بعض الصبيان الذين في الغالب حتى آباؤهم تنقصهم التربية و احترام الناس ومن هذا المنبر الإعلامي أطلب البرائة للجاني و تحميل كامل المسؤولية في النازلة لأبوي الضحية
14 - taich الاثنين 10 يونيو 2013 - 12:46
رحم الله الفقيد و صبر اهله. واتمنى من هذه الاسرة ان تتنازل و تسامح للرجل لانه فعل غير مقصود .
ولتد كير غلب الا طفال في هذا الزمان غابت عنهم التربية واللوم يعود لاولياء امورهم : تشكي الرجل في ابنه فيرد عليك "مشي شغلك خليه " وما زاد الطين بلة هو حقوق الطفل : لا تضربه لا تعنفه صحيح و لكن لا تتركه بدون تربية واخلاق حميدة
15 - واحدة الاثنين 10 يونيو 2013 - 12:50
اغلبية ابناء المغاربة و للاسف ممربينش اشنو تدير دري فالزنقة مع 9 ليلا و الحماق هذا فين هما الاباء.
و الله العظيم قمة التخلف و قال ليك اطفال و جمعو ولادكم من الزنقة .
16 - عبدو الاثنين 10 يونيو 2013 - 13:41
أعلن تضامني الكامل مع الرجل فهو الضحية وليس الطفل والمجرم الحقيقي هم أباء الأطفال
17 - مع الصابرين الاثنين 10 يونيو 2013 - 13:42
والله إن نوافذ بيتي ترمى بالحجارة وتكسر 3 أو 4 مرات في السنة من طرف أطفال "أقصد آباء" عديمي التربية لا لشيئ سوا أنني أطلب منهم ألا يلعبوا على أبواب المحلات التجارية أسفل منزلي "ريدووات" لأن ذلك يقلق راحتي...

في كل مرة أطلب منهم الانصراف بأدب شارحا إليهم الإزعاج الذي يخلقونه لي..
وتستمر المعانات يوميا بالرغم من شكاياتي إلى الآباء الغائبين عن دورهم التربوي..

حسبي الله ونعم الوكيل
18 - nada الاثنين 10 يونيو 2013 - 13:45
رحم الله الطفل انا لله وانا اليه لراجعون
في الحقيقة الاسرة هي من يجب معاتبتها , فعلى جميع الاسر ان تنصح ابنائها باللعب بعيدا عن البيوت خاصة البيوت التي لا يسكنوها , فكيف يعقل الانسان طوال اليوم في العمل في المساء يعود للبيت ليستريح يجد امامه الاطفال يصرخون بصوت عال في الازقة خاصة بعد المغربة,,,,,,,,,,,,,,,,,
19 - مغربية الاثنين 10 يونيو 2013 - 15:26
لا حول ولا قوة إلا بالله هادشي غير عند المغاربة غار كيولدو البز ويلوحوه لزنقة تربيه كل شئ من الوالدين إلا ماكانو هما أصلا فالمستوا كيف غيخرجوا الدراري قاليك لمغرب تقدم باش افيقوا اعباد الله ليولد شي اربيه ولي مقد حسن ليه ميولدهومش راه مابقاو عند المغاربة أطفال رآه جنون هادو
20 - هشام الاثنين 10 يونيو 2013 - 16:21
ان لله وان اليه راجعون اللهم ارحم الصبي ورزق اهله الصبر والسلوان يارب العلمين
21 - جارة الهالك الاثنين 10 يونيو 2013 - 18:00
اليوم السبت ذهبت الام الي العمل تاركة في الفراشي مستلقياً ليستيقض مع روجوعها من العمل كان مطلبه مع إغلاق الباب عليه وهاكذا تم كل شي في أحسن حال وازدادت فرحت الام لإطاعته لأوامرها وأحضرت له بيضتين للأكل مع ابتسامة عارمة من كلا الطرفين مع دخول الاب هنيهة صلاة المغرب طالباً منه الطفل المغدور ان يقله الي موسم الفروسية بدوار (الطلوح)علي مقروبة من حد راس العين لم يحقق له هذا الطلب. لكنه اشترط عليه تحقيق متطلبات اخري بكل سرور اغتمرت فرحة كبري لدي الطفل واختار (اللحوم المشوية) بمكان علي مقربة محطة تملالت وهكذا رجع الطفل الي بيته لوداعه الاخير مع امه تاركاً لها ثلاث قبلات مع عناقهما اهتزت امه لهذا الشعور وطلبت منه عدم الابتعاد عن البيت واللعب دون المستوي لكن رفقة الشغب من أطفال حيه (ولاد العرصة)سوت لهم فكرت ازعاج الاخرين برنين الجرس وكان الهالك من ضمنهم (يوسف)قدر الله وما شا فعل ووقت الواقعة. 
22 - حواء الثلاثاء 11 يونيو 2013 - 00:30
اش خرج هاذ الدراري يلعبو في 9 ليلا فين هما الوليدين الاولاد صغار بلا عقل و لكن واليديهم هم المسؤولين بزاف ديال الاباء ناقصاهم التربية بالاحرى ولادهم.داك الراجل مسكين يعلم الله فين دوز اليوم ديالوا و كيف دوزو و كون راه عندو مرض ارتفاع الظغط
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

التعليقات مغلقة على هذا المقال