24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/02/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0013:4616:5219:2320:38
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.14

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | الأمن المصري يمنع يعقوب وحسان والحويني

الأمن المصري يمنع يعقوب وحسان والحويني

الأمن المصري يمنع يعقوب وحسان والحويني

منع الأمن المصري 3 من أشهر الدعاة الإسلاميين بمصر، وهو محمد حسين ويعقوب ومحمد حسان وأبي إسحاق الحويني، من إلقاء خطب الجمعة، بعد رفضهم تعليمات القيادة العامة للقوات المسلحة بإذاعة خطابات متلفزة تحث المعتصمين في الميادين إلى فض اعتصاماتهم.

ووفقا لما تناقلته وسائل الإعلام، استنادا على ما أعلن بمنصة رابعة العدوية حيث يعتصم الملايين من أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، فقد أجرت القيادة العامة للقوات المسلحة المصرية اتصالات بعدد من أبرز مشايخ التيار السلفي في مصر، في مقدمتهم الشيوخ الثلاثة، بهدف تسجيل كلمة تذاع على القنوات وتؤيد ما قامت به القوات من عزل محمد مرسي وتعطيل العمل بالدستور، أول أمس بعد بيان وزير الدفاع عبد الفتاح سيسي.

وأكدت المصادر ذاتها أن المشايخ، المشهورين في الوسط المصري والإسلامي، رفضوا مطلب قيادة القوات المسلحة، وهو الرفض الذي قوبل بقرار منعهم من أداء خطب الجمعة على منابر المساجد.

كما أيدت الصفحة الرسمية لحزب الحرية والعدالة، الجناح السياسي لجماعة الإخوان المسلمين، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" الخبر، حيث كتبت على الحائط " اتصل أحد أعضاء المجلس العسكري بالشيخ محمد حسان والشيخ ‏محمد حسين يعقوب والشيخ ‏أبو إسحاق الحويني لتسجيل كلمات متلفزة من اطار تأييد الإنقلاب وقد رفضوا جميعا، والكلمة التي أذيعت اليوم على قناة النهار كانت أرشيفية تم توظيفها في غير سياقها".

وعبر بيان لحزب الحرية والعدالة، اطلعت عليه هسبريس، عن ترحيبه بما أسماه الاستجابة العظيمة لملايين المصريين "الذين احتشدوا في كافة محافظات ‏مصر بتظاهرات سلمية هائلة"، وهي التظاهرات التي قال عنها البيان إنها جاءت لتعبير الحشود عن رفضهم القاطع للإنقلاب_العسكري "الغاشم" ومطالبتهم خلالها بعودة الرئيس الشرعي المنتخب محمد مرسي إلي مهام منصبه الدستورية "وإسقاط كل الإجراءات الباطله دستورياً و التي جاءت بالمخالفة للإرادة الشعبية الواضحة".

المصدر ذاته شدد على أن كافة أعضاء ومناصري حزب الإخوان سيظل في الميادين حتى عودة الرئيس إلي مكتبه لممارسة مسئولياته، مطالبا الحشود المعتصمة بالتزام السلمية وعدم الانجرار إلى العنف، فيما أدان الحزب ما أسماها صور وأشكال العنف التي ارتكبتها أجهزة الأمن، "وكل الإجراءات الانتقامية ضد المعارضين و السياسيين و الإعلام" .


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (48)

1 - chokri السبت 06 يوليوز 2013 - 03:43
ضهر السيسي الخبيث على حقيقته هي الحرب على الإسلام إدن ليس المقصود مرسي أو الإخوان أبشرك يا سيسي بنهاية كنهاية فرعون حرمت الناس من علم هؤلاء الأساتدة الأفاضل ووقفت بجانب الضلم تدكر الضلم ضلمات يوم القيامة إستمتع بمكانتك وجبروتك لكن إحدر لو دامة لغيرك ما وصلت لك أردت أن تبدو كبيرا لكنك صرت قزما حقيرا كل هده الدماء التي سقطت في رقبتك ( ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار ( 42 ) مهطعين مقنعي رءوسهم لا يرتد إليهم طرفهم وأفئدتهم هواء ( 43 ) وأنذر الناس يوم يأتيهم العذاب )
2 - مراقب السبت 06 يوليوز 2013 - 03:47
إشارة رابعة العدوية في مدينة نصر هي "rond point" و ليست ميدان ويستحيل أن تتحمل مليونا فضلا عن ملايين إذا احتسبنا مترا مربعا لكل فرض احسبوا المساحة المفترضة و راجعوا مساحة رابعة على الجوجل إيرث

كفوا عن الكذب يا إخوان

كفوااا
3 - غريب السبت 06 يوليوز 2013 - 03:58
اللهم لك الحمد و لك الشكر، تكشف الوجوه على حقيقتها بطريقتك حتى و لو كانت طريقة مرة، لكنك في الأخير تنسينا المرارة بحلاوة نصرك و نصرة الحق على الباطل، اللهم انصر الحق في كل مكان و اكشف الذي كل همه أن يرضيك و الذي كل همه أن يرضي المفسدين و ينفق ما رزقته على الفساد... اللهم انصر الحق يــــا رب يـــــا رب يـــــــارب العـــــــــــــــــــالمين يـــــــــــــــــــــــــــــــا أرحم الراحمـــــين يـــا رب يــــا رب يــــــا رب
4 - الزبير السبت 06 يوليوز 2013 - 03:59
غدا سنسمع عن منع اقامة الصلاة في المساجد ربما رحم الله الشيخ عبد الحميد كشك عندما قال " لو قسمت الظلم على اهل الارض كلها لكان نصيب مصر وحدها 99 في المئة والواحد الباقي يقسم على باقي دول العالم حتى اذا جن الليل ياتي ذلك الواحد الباقي ليبيت في مصر ليلتها"
5 - RGUIBI السبت 06 يوليوز 2013 - 04:06
إنها مهزلة و ورطة حقيقية لهذا التدخل السافر من طرف العسكر .فعوض أن يحمي طرفي الحشود انحاز الناقمون على ديننا الاسلامي بشكل مقزز إلى جانب المقززين من الملاحدة و المنافقين و المدفوعين.إنه الذئب الذي يحرس الغنم .يا ليت هذا الجيش يمكت في سيناء ويبدي استعداده لتحرير فلسطين بدل أن يستعرض عضلاته أمام مؤيدي الرئيس مرسي , الذين يمارسون حقهم بكل سلمية من أجل الشرعية.إن جيش مصر سيكون قويا حين تكون عقيدته الإسلام , وعبر التاريخ كان الجيش المصري قوي بالإسلام. و التقيد بغير الشريعة فهي الضلال و الهون و الذلة لهذا الجيش. و الرجوع إلى رجال الدين و الذي أتمنى من العلي القدير أن يتبثوا, كمطية فهي أقذر مؤامرة تحاك ضد هذا الشعب العظيم الذي أنجب أعظم المجاهدين و العلماء في أمور الدين و الدنيا. و أعانكم الله يا شيوخنا و حفظكم من مكر هؤلاء العسكر . و الله ثم و الله سينتصر الحق على الباطل ,فإن ربح هذا الأخير جولة فإنه سيخسر جولات.(أليس الله بكاف عبده)صدق الله العظيم. و السلام على من اتبع الهدى.
6 - عدنان السبت 06 يوليوز 2013 - 04:12
والله انه غباء بامتياز من الأمن المصري أن ظن أن العلماء الربانيون سينتجون نفس منهج شيخ الأزهر و الأزهر منه براء. هؤلاء علماء يشهد لهم القاصي و الداني بعلمهم و ثقتهم بالله. العبو غيرها يا من بعتم الدنيا و كذا الاخرة. تحية لعلماىنا الاجلاء.
7 - Youssef de Fès السبت 06 يوليوز 2013 - 04:20
لست مع الإخوان في فكرهم ولكن ما وقع هو ضرب في الشرعية والديموقراطية التي يريدها الغرب وللأسف مصر رجعت إلى أحضان مبارك والعسكر أصبحت له الكلمة العليا وهو السلطة القوية في البلاد وعلى الرغم من أن ينتخب رئيس جديد في إنتخابات ديموقراطية فلن تكون له السلطة العليا التي عند العسكر و سوف يكون تحت رحمتهم بل و خائف منهم
إن مصر أصبحت مثل الجزائر حيث السلطة الحقيقية لدى العسكر أما الرئيس ما هو إلا أثاث لملأ الكرسي الرئاسي
لكي الله يا مصر
8 - ابو يوسف السبت 06 يوليوز 2013 - 04:43
هؤلاء الرجال ثروة قومية لكل الأمة الإسلامية. يا معشر المرتزقة قوموا من سباتكم فالقوم نعم ضعفاء لكن نصر الله قادم لا محالة. اللهم بارك في أعمارهم و في جميع الدعاة الربانيون لا دعاة الدرهم و الدينار دعاة الحكام و العسكر دعاة الخزي و العار. هنيئا لحزب الظلام العسكري بفقدان مصداقيته ان كانت له اصلا.
9 - المغربي شقيف السبت 06 يوليوز 2013 - 04:58
لاحول ولاقوة إلا بالله ..الله أنصر الاسلام والمسلمين على أعدائك أعداء الدين ...
10 - Ahmed السبت 06 يوليوز 2013 - 05:53
Il faudra coffrer tous ces vendeurs de religions qui se croient plus musulman que les autres!
Je sais que des pseudo-islamisés seront mécontents de mon commentaire, alors je leur dit : vous ne comprenez de la religion que ce que vos capacités intellectuels vous permettent, vous semez la haine parmi les autres, vous croyez détenir la vérité suprême, et vous prenez l'exercice de la religion que de par son côté matériel, c'est à dire par la queue !
L'université Al-Azhar est la référence même de la tolérance, d'un Islam pur , d'un Islam progressiste et j'en passe... alors que ces marchands ambulants de religion qui empochent des millions (vous ne le savez pas? vous pourrez avoir des vertiges) accordent le paradis aux uns et l'enfer aux autres! Ils s'accrochent à des Ibn taymia et al jouzia, albani et autres, et OUBLIENT LE TEXTE FONDATEUR DE L'ISLAM QU'EST LE CORAN!!!!
Au fait, le prophète s'habillait à la manière de son peuple à ce que je sache, même les kouffars, pas version wahhbite
11 - zack السبت 06 يوليوز 2013 - 06:43
Morsi va revenir au pouvoir,vous rappeler comment c etait passé avec Chavez ?
12 - التعليق على الهواء مباشرتا السبت 06 يوليوز 2013 - 06:45
رجاء توضيح كل الأمور من المشايخ الثلاثه على الهواء فى القنوات لأنه هذا غير معقول ولا يصدقه عقل
13 - AZZEDINE HADDAM السبت 06 يوليوز 2013 - 07:21
Seul un coup d'etat militaire qui deposerait le ministre de la defense le militaire SISSI et qui remettrait Le Pt Morsy au pouvoir ,serait en mesure de mettre fin a la situation politique desastreuse que connait l'Egypte aujourd'hui, suite au complot militaire qui aurait depose le Pt Morsy,elu democratiquement par le peuple egyptien,complot militaire en faveur de l'opposition qui serait derriere ce coup de force militaire.
Les freres musulmans et une partie non negligeable du peuple egyptien exige le respect de la legalite ,condamne et refuse le coup de force des militaires.

Un nouveau conseil militaire apres le depart de SISSI ,pourrait amener l'opposition et le regime en place du Dr Morsy a s'asseoir a la table de negociations pour trouver une sortie de crise honorable pour eviter que l'Egypte ne soit la proie d'une guerre civile qui se pointerait deja a l'horizon.

Il est evident que la solution du probleme egyptien epineux ne serait possible qu'apres le depart de SISSI.
14 - مول النعناع السبت 06 يوليوز 2013 - 07:23
الجيش المصري يسير على خطى الجيش الجزائري في قمع الشرعية و فرض الامر الواقع واخشى ان تتمادى هده المؤسسة في حشر انفها في السياسة لان هذا سيؤدي حتما الى صعود التيار المتطرف داخل الجماعة و امساكه بزمام الامور داخلها مما قد يدخل مصر نفقا مظلما لن تخرج منه بسلام . ولكم في جزائر التسعينات خير مثال سؤال : علاش ما فكرش الجيش في خطوة الاستعانة بالشيوخ الثلاثة قبل انذار 48 ساعة
15 - PRIMO السبت 06 يوليوز 2013 - 08:29
كان الكل يعلم ان اولئك الاعلاميون الذين كانوا يبكون على التلفاز ظلما وعدوانا ونفاقا وبيعا للذمة مدفوعين من طرف قادة الجيش ... لتمويه الشعب المصري وخدمة الاجندات الاجنبية ويقولون انهم يحبون مصر ...كذب في كذب ...لاحول و لا قوة الا بالله العظيم
16 - السمعلي السبت 06 يوليوز 2013 - 08:40
جماهير الشعب المحسوبة على المعارضة والذين هم اقل عدد من مناصري الاخوان نزلوا للساحات والميادين محتجين على مرسي فقام الجيش وقال للاخوان المؤسسات في خطر ولذا يجب ان ترحلوا وما فيهش لا شرعية ولا ستة حمص الشرعية هي شرعية الجيش واللي يدوا يرعف لا اله الا الله جيش فرعون اصبحت تهمه المؤسسات ومستقبل الشعب عفوا مستقبل فئة من ااشعب فانصاعوا لتلبية ما تريده هذه الفئة.لنسلم جدلا ان الجيش المصري تهمه مصلحة الشعب (فئة من الشعب) التي تظاهرت مدة وجيزة فاستجاب لها وقام بحمايتها من بطش وهيمنة اسرائيل عفوا بطش الاخوان.هاهم الاخوان حتى هما متظاهرين وبكثافة بدون ان يحرقوا مقرات احزاب اسرائيل عفو احزاب xxl سنرى هل سيهب الجيش لنصرة الاخوان لانهم تظاهروا كما تظاهرت احزاب المعارضة ام انه سيلجأ للشرعية الديكتاتورية لمسح الاخوان من على وجه خريطة مصر لانهم ظلاميين ومكبوتين وضد الرقص وضد هز ياوز وضد ان يكونوا حراسا يحرسون اسرائيل من صواريخ حماس
والقسام وضد تشديد الخناق على غزة .لا اعرف اين سيدس الجيش المصري وجهه بعد هذه المهزلة المخزية هل سيدسه تحت رمال سيناء التي حررها في مقابل منع حق التصرف فيها يتبع
17 - rabi السبت 06 يوليوز 2013 - 09:44
حسبي الله ونعم الوكيل مادا يريد الجيش بالضبط ان يقضي على الاسلام وياتي بدين اخر انا بالنسبة لي هي مسالة حرب على الاسلام فقط تقوضها جهات عدائية للمسلمين وهي تكرر عندنا في المغرب
18 - المنسي السبت 06 يوليوز 2013 - 09:51
هذه هي الديموقراطية ديموقراطية العسكر ....
يقولون غن العلمانية هي عدم تدخل الدين في السياسة، فلماذا تتدخل السياسة في الدين ؟؟؟؟؟؟
19 - aziza السبت 06 يوليوز 2013 - 10:02
هادو هم علماء المسلمين الحقيقيون .....
ماشي بحال اللي ديما تابعين التعليمات... الله يهديهم علماء المغرب
20 - نوميديا الصحروية السبت 06 يوليوز 2013 - 10:20
و الله انني لضعيفة النفس كما حال اغلب الشباب غيرانه كلما اردت ان استجمع قوتي لا ارى امام الا هؤلاء المشايخ الكرام الدين يعتبرون من خير المشايخ في الوقت الراهن فهم منبع النصيحة وكلامهم يغديك ايمانا في رمضان سبحان الله اللهم فك اسرهم وزل الغمة على ارض الكنانة وبلاد الشام و كل بلاد المسلمين
21 - faracha السبت 06 يوليوز 2013 - 10:36
عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( يوشك أن يأتي على الناس زمان لا يبقى من الإسلام إلا اسمه ، ولا يبقى من القرآن إلا رسمه ، مساجدهم عامرة وهي خراب من الهدى ، علماؤهم شر مَن تحت أديم السماء ، مِن عندهم تخرج الفتنة وفيهم تعود )
و الله لقد صدق الصادق الامين محمد عليه الصلاة و السلام.خرجت الفتنة منهم ايام ثورة 2011 وهاهي تعود عليهم.الفاهم يفهم...
22 - الحسين السبت 06 يوليوز 2013 - 10:37
والله إني لأخشى على الذين يحاربون الله ورسوله من أن ينزل عليهم العذاب، فمنع المشايخ إنما هو تحد لله تعالى، فهؤلاء مهمتهم بعيدة عن السياسوية والتحريض، ودعوتهم دعوة إلى التشبت بالأخلاق والدين، فأنت لا تحارب حسانا أو يعقوبا أو حازما او أبا إسحاق، إنما تحارب الدين الاسلامي وتحارب المسلمين الشرفاء ويا لها من غباوة ومؤامرة ممقوته؟كبف ستواجه الملايين من المصريين الذين يؤمون المساجد التي يخطب فيها المشايخ الممنوعون؟ وهؤلاء يشهد لهم ذوي العقول السليمة على غيرتهم على الدين والوطن والمبادئ والمسلمين عموما، ثم كيف تدعم في نفس الوقت وتشجع قنوات الرقص والعهر والعري، أليس ذلك طلب لتعجيل العذاب؟
23 - ahmed السبت 06 يوليوز 2013 - 10:39
الجيش المصري العميل لاسياده في النظام الماسوني يعرف ان المس بشعرة واحدة من الشيخ المحدث أبو اسحاق الحويني،وباقي الدعاة حفظهم الله كحسان ويعقوب سيجلب عليه حرب هو في غني عنها ليس في مصر فقط بل في العالم الاسلامي ككل.

قال الله عز وجل: وان تصبروا وتتقوا لا يضركم كيدهم شيئا. ان الله بما يعملون محيط.

والله غالب علي أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون
24 - hassan السبت 06 يوليوز 2013 - 10:55
السلام عليكم
حفظ الله علماءنا الأجلاء محمد حسان وأبو اسحاق ويعقوب والخزي والعار لأصحاب العمامات الحمراء الأزهريين علماء البلاط وكذلك الذل لرئيس حزب النور المتحالف مع العسكر والصهاينة لأسقاط الرئيس الشرعي لمصر محمد مرسي.
25 - ابولينة السبت 06 يوليوز 2013 - 11:28
الله أكبر و لله الحمد صدح صوت الحق. تبا لحزب النور الخائن العميل.لا يصح الا الصحيح.المبادئ لا تباع و لا تشترى
26 - عبد المنعم السبت 06 يوليوز 2013 - 11:40
عزل الرئيس محمد مرسي بهذه الطريقة هو تجسيد واضح لدولة يحكمها العسكر ، والخطب الحماسية التي يلقيها جنرالاتها قد ولى عهدها. مصر اليوم منقسمة ، نتمنى التوفيق لشعب مصر و غد افضل.
27 - Hamza السبت 06 يوليوز 2013 - 11:58
الظاهر ان العلمانيين العرب وانا 1 منهن لسنا مستعدين لاقامة نظام ديمقراطي.

عادت مصر الى نقطة الصفر. عادت كالعشيقة المغلوبة الى احضان العسكر - الحاكم الحقيقي لمصر. وما مرسي الا رئيس حكومة تسيير - (بنكيران مصر). هذا ليس نقد لبنكيران. هذا اقع فرضته 50 سنة من حكم عائلات المافيات.

رمضان كريم!
28 - LAYLA السبت 06 يوليوز 2013 - 11:58
ce abou Isaac rien que les trait de son visage font peur et sa façon de precher ces hommes appellent a l'excision des femmes débattre dans la religion des hommes de religion we fhamnaha mais pas que ca tayfahmou f la géo l'histoire les sciences la physique la politique rein ne leur échappe a ces génies de notre ère pour lui la philosophie n'est qu 'une perte de temps et c 'est un pèché de l'étudier oh j 'ai vue qlq de ces video sur youtube kimmat iljahl dislike please kawM toubba3 w eshab lahmou il3olame massmoum voila comment on domine les masseS se rendre sacré! et craindre l'enfer si on conteste ou on refuse ses hommes un peu plus ils vont être IDOLE PLUS QUE LES PROPHETES
29 - مغربي حر N السبت 06 يوليوز 2013 - 12:21
الله أكبر على الديموقراطية
لا حول ولاقوة إلا بالله مصر رجعت 30 سنو للوراء إما أن تخطب في الناس لفض التظاهرات أو نمنعكم من إلقاء الخطب
هده هي الحرية والديمقراطية التي يتشدق بها العلمانيين
لكم الله يا أهل مصر
30 - كريط السبت 06 يوليوز 2013 - 12:32
بمجرد الانقلاب العسكري تم غلق جميع القنوات دات التوجه الاسلامي بدعوى انها تقوم باثارة الفتنة رغم ان هناك قنوات مصرية و مسيحية لا تقوم فقط بالتحريض وانما تقوم بتلفيق التهم على الهواء مباشرة من ارهاب و تخابر مع الخارج و____ كما ان اطلاق النار امس على مصلين و هم ساجدون اثناء صلاة العصر يدكرنا ماتقوم به اسرائيل تجاه الفلسطنيين
31 - ARABI السبت 06 يوليوز 2013 - 12:37
إن الأ حدات التي تشهدها مصر تكشف حقيقة و زيف الأطروحات العلمانية القائلة بالدولة المدنية المستوعبة لجميع أطياف الجتمع، فالدمقراطية بالنسبة لهم هي ما يوصلهم إلى السلطة و التحكم بمصير الملايين حتى ولو كانت على ظهور الدبابات وبدعم من قوى صهيونية و رجعية كال سعود
32 - عقبة السبت 06 يوليوز 2013 - 12:43
ماكنت أظن أن المصريين ينطلي عليهم خبث النخبة العلمانية حتى تجرهم إلى مربع الدعارة السياسية ..
فكل ما في الأمر أن هذه الفئة حوصرت في زاوية الرفض من طرف الشعب وتأكدوا من أن لعبة الديمقراطية جاءت بالإسلاميين إلى دفة الحكم وأن هذا الفصيل حاضنته واسعة لدى الشعب وبالتالي هناك إمكانية أن يظل مسيطرا على المسرح السياسي المصري وهذا يخيف هذه النخبة العلمانية فوجدت في المؤامرة والتحريض واستغلال الحالة الاجتماعية لغالبية الأسر المصرية اسلوبا فسلكته لأن أفقها أصبح محدودا... فمزيدا من الحذر !!!!
33 - abdilah السبت 06 يوليوز 2013 - 12:49
اللهم انصر الاسلام والمسلمين
واحفظ اخواننا في مصر
اللهم اميييييييييييين
34 - Marocaine السبت 06 يوليوز 2013 - 13:16
ما شاء الله, اللهم انصرنا على اعدائك اعداء الحق و الدين
35 - من امحاميد الغزلان السبت 06 يوليوز 2013 - 13:38
بالله عليكم هل نكذب مشايخنا الفضلاء ونتق في السيسي هدا محال
ان المصريين لم يعتبروا لما وقع للعراق وبسبب من بسبب البرادعي فحال العراق اليوم سببه الرادعي فلما لا تعتبرون
الم تصوتوا لصالح مرسي بقيادتكم فلما لا تتركون له الفرصة
ما يتير استغرابي هو ان المصريين لم يقبلوا اي حل تفاوضي مع رئيسهم الشرعي السبب طبعا انه من جماعة الاخوان التي كان يخطط للانقلاب عليها مند سنوات وهاهي النتيجة
36 - eleve ingénieur السبت 06 يوليوز 2013 - 13:58
اللهم انصر أمتك يا رب لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم
37 - reda السبت 06 يوليوز 2013 - 14:09
موقف للشيوخ الثلاثة لن ينساه التاريخ أبدا، كلمة حق عند سلطان ظالم،أراد العسكر توظيف شعبيتهم لأهوائه،فلم يخافوا ولم يرتعدوا،فها هو العلم إذا اجتمع مع الإخلاص
38 - ريفي مسلم سني السبت 06 يوليوز 2013 - 14:12
جزاكم الله اجرا عظيما مشايخنا الاجلاء و على رأسهم شيخنا الفاضل محمد حسان أطال الله في عمرهم جميعا
هذا رد لكل مشكك فيهم
و الله اني احبكم في الله
39 - عمر السبت 06 يوليوز 2013 - 14:35
حفظكم الله وراعاكم برعايته فالثلاثة علماء الامة ومنيروا دربه
ليسوا كمن يشتري دين الله بثمن قليلا
40 - ولد الشافعي السبت 06 يوليوز 2013 - 14:51
اتقوا الله في الشيوخ
تطالبون دوما بفصل الدين عن السياسة فلما تريدون توظيفهم الان.
41 - معلق السبت 06 يوليوز 2013 - 14:56
هؤلاء هم رؤوس الفتنة تجارالدين كل واحد فيهم له قيمة تجارية اي ان مثلا محمد حسان عندما كان في قنات الناس كان يتقاضى مبلغا خيالي لان نسبة المشاهدة للقنات كانت مرتفعة ومشاهدة مرتفعة تعني مدخول اكبر للقناة مما ينعكس على اجرالشيخ لو كانت دعوته خالصة لوجه الله لتعفف عن دالك
42 - ابو سعد تراست السبت 06 يوليوز 2013 - 16:08
افضل مافعلته الدولة
هؤلاء من الخوارج القعدية
يحركون القاعة الشعبية من العوام
ويتقاتل ابناء الشعب الواحد
وهم جالسين بين ابنائهم
وزوجاتهم
يأكلون
ويشربون
يأمرون بالذهاب للقتال في سوريا
وهم في بيوتهم
لماذا لا يكون حسان في الصف الاول للقتال
لماذا يجعلون الشعب كمختبر للتجارب
انهم دعاة على ابواب جهنم
احذروهم
انهم قطبيون حركيون ثوريون
وهل يوجد سلفي يناصر الاخوان المفلسين
وهل يوجد سلفي يصيح ويصرخ في المظاهرات
السلفية بعيدة عليهم وهم ابعد مايكون منها
احذروهم احذروهم احذروهم
43 - oujdi السبت 06 يوليوز 2013 - 16:37
بارك الله فيكم هذا هو العالم الذي يقول كلمة حق عند حاكم جائر
44 - محمد السبت 06 يوليوز 2013 - 17:39
نحن نأمن جميعا على ان الاسلام سينتصر عاجلا ام اجلا ماحدث في مصر هو فقط تمهيد وبداية. ماحدث في مصر هو مؤامرة على الاسلام والمسلمين، ماحدث في مصر اظهر لنا من هو الغيور على الاسلام ومن هو الحريص على منصبه من حكامنا العرب لا سامحهم الله، ان الله يعلم ونحن لا نعلم، الاسلام هو الحل.
45 - MAJID السبت 06 يوليوز 2013 - 18:37
وفقهاء السلطان الدين يجعلون لكل شيئ مخرجا ولكل خروج علئ الدين تاصيلا تبا لكم يا شيوخ الفتنة
46 - مغربية السبت 06 يوليوز 2013 - 19:24
لمرسي وجماعة الاخوان اخطاء اثناء فترة حكمهم القصيرة منها حب السيطرة والاستحواد على كل السلطات واقصاء الاراء المعارضة نوعا ما
لكن هده الاخطاء لاتبرر ابدا الانقلاب على الشرعية الانتخابية لانه اي الانقلاب رمى بمصر بهاوية لايعلم منتهاها الا الله
كان الاولى بالجيش ان كان فعلا قلقا على استقرار البلد واستمراريتها تقريب وجهات النظر بين الاخوان والمعارضة والضعط على هؤلاء وهؤلاء للوصول لصيغة تفاهم مشتركة وربما تشكيل حكومة وحدة وطنية وتبقى الرئاسة لمرسي حتى اجراء انتخابات قادمة وعندها فالحكم للصناديق وهي وحدها من لها الحق باسقاطه عبر صوت الشعب فقط هده هي الديمقراطية كما هي متعارف عليها عالميا
ام ان للديمقراطية ببلدان العربان حسابات اخرى
47 - abo omar السبت 06 يوليوز 2013 - 21:35
حفظ الله مشايخنا و نصر الله المسلمين على المنافقين و الخونة
48 - zahia fertout السبت 06 يوليوز 2013 - 22:41
العالم الاسلامي لا يحتاج الى مثل هذا الخائن السيسي ليربط معه علاقات مودة ,الود لا يعرف طريقا للخونة ,اللهم اجعل كيدهم في نحورهم.وغدا أيها الظالم ستبدي لك الأيام ماكنت جاهل.
المجموع: 48 | عرض: 1 - 48

التعليقات مغلقة على هذا المقال