24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0213:3417:0619:5821:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

4.08

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | أردوغان: ما حدث في مصر انقلاب عسكري

أردوغان: ما حدث في مصر انقلاب عسكري

أردوغان: ما حدث في مصر انقلاب عسكري

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أدروغان، إن بلاده تقف إلى جانب الديمقراطية في مصر، وأنها تتمنى استتباب الأمن والاستقرار هناك، واصفًا الشعب المصري بالشعب الشقيق.

وأكد أدروغان، خلال كلمة له، اليوم الأحد، أمام الحاضرين في مراسم افتتاح خط جديد للمترو في مدينة إسطنبول، أن ما حدث في مصر إنما هو إنقلاب عسكري، وطالب بعدم خداع الرأي العام بتسمية ما جرى في مصر بأسماء أخرى.

"الانقلابات بجمبع أشكالها وأنواعها تجلب الضرر دائماً، وبغض النظر عمن تطيح به فهي قاتلة لمستقبل الديمقراطيات"، يقول رئيس الوزراء التركي الذي أضاف أن "أي طريق يُتبع خلافًا لصناديق الاقتراع، لإزاحة السلطات المنتخبة، يعتبر طريقًا غير شرعي وغير قانوني" وفق ما ذكرته وكالة الأناضول.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - ياسين الأحد 07 يوليوز 2013 - 21:36
نجحت تركيا بفضل العلمانية التي ابعدت كل تاجر دين عن مؤسسات الدولة . و اصبح الاقتصاد هو الهدف القومي لدولة فاصبحت من الــ20 الاوائل
2 - sa7ibona الأحد 07 يوليوز 2013 - 22:00
تركيا افتتاح خط جديد للمترو في مدينة إسطنبول
المغرب افتتاح مركز جديد للتكوين المهني مشاريع عملاقة
3 - abdo الأحد 07 يوليوز 2013 - 22:06
قليلون امثالك في هذا العالم للاسف!!! هكذا الرجال الاحرار يعبرون عن اراءهم دون خوف او نفاق او عمالة
4 - beeman الأحد 07 يوليوز 2013 - 22:12
هؤلاء هم الرجال الذين لا يخافون الا الله وحده في قول الحق والجهر به حبذا لو كان لنا نحن ايضا اردوغاناتنا.
5 - ahmed الأحد 07 يوليوز 2013 - 22:32
اسمعوا أيها اليساريون أيها العلمانيون الذين تتبجحون بالديمقراطية !!!
أردوغان يُعطيكم درسا في الديمقراطية!!!!
6 - عقبة الأحد 07 يوليوز 2013 - 22:40
أقول مع القائلين أن مصر كانت على موعد مع التاريخ لكن ياللحسرة ضيعته كعادة العرب دائما..كان على مصر أن تلفظ مرسي بالصندوق كما جاء به الصندوق وتفتح تداول السلطة لغيره كي يدلي بدلوه ويبقى الأصلح للبلد هو من يدير شؤونه .. ولكن واخيبتاه هناك شيء يراد دائما بالمسلمين وهم في غفلة عنه ، وسيعلم المصريون أنهم غردوا مع التماسيح والعفاريت مرة أخرى لكن .. بعد فوات الأوان.

أدركنا اليوم وبالواضح الجلي لأبسط إنسان _ وإن كان عقله يساوي عقول ربات الحجال- أن الديمقراطية أكذوبة لا غير....
ما كنت أظن أن المصريين ينطلي عليهم خبث النخبة العلمانية حتى تجرهم إلى مربع الدعارة السياسية ..
فكل ما في الأمر أن هذه الفئة حوصرت في زاوية الرفض من طرف الشعب وتأكدت من أن لعبة الديمقراطية جاءت بالإسلاميين إلى دفة الحكم وأن هذا الفصيل حاضنته واسعة لدى الشعب وبالتالي هناك إمكانية أن يظل مسيطرا على المسرح السياسي المصري وهذا يخيف هذه النخبة العلمانية فوجدت في المؤامرة والتحريض واستغلال الحالة الاجتماعية لغالبية الأسر المصريين أسلوبا فسلكته لأن أفقها أصبح محدودا... فمزيدا من الحذر !!
7 - anouar الأحد 07 يوليوز 2013 - 22:55
رجل في وقت قل فيه الرجال
ازدهار اقتصادي لتركيا مع الحفاظ على الهوية الإسلامية في دولة علمانية أحترم هذا الرجل كثيرا
8 - عثمان الكرامة الأحد 07 يوليوز 2013 - 23:29
تحية من القلب الى هدا القائد العظيم الدي كسب حب الملايين ليس فقط في العالم الاسلامي ولكن عبر العالم لمواقفه الشجاعة التي تنم عن حنكة سياسية قلما نجدها عند كثير من الزعماء سواء كانو عربا او عجما .وكلنا نتدكر مداخلته في احد المؤتمرات الدولية و رده الصارم على الصهيوني بيريس ابان العدوان الاسرائيلي على غزة و انسحابه من الجلسة تعبيرا عن تضامنه المطلق مع الفلسطينيين .في الوقت الدي راينا فيه داك الجبان عمر موسى يقف مترنحا ثم يجلس فبدى ضعيفا و بلا كرامة .حاله حال معظم المسؤولين العرب ......فدمت سندا للمظلومين يا اردوغان و سوف يكتب التاريخ اسمك بحروف من دهب
9 - Ali Albakawi الاثنين 08 يوليوز 2013 - 00:00
Hello , I just want to comment on what Ardougan just mentioned about what happening in Egypt. He is totally right Mourssi should be the right president as he was elelected by people not by the military who steal the revolution from the country and try to make his big Mama USA and Israel happy, Shame on you Military and just remember that if you miss this opportunity it wont happen again and by doing this folish act that will put the country many years behind and make the western watching and making fun of you guys.
10 - USA الشاب الشيخ شبيب الاثنين 08 يوليوز 2013 - 00:09
رجل صادق ما قال الا الحق والله صدقتا يا اوردوغان علمهم يا استاذ
ورمضان مبارك للمسلمين في كل مكان اخوكم الشاب الشيخ شبيب من
الولايات المتحدة الامريكية USA Cheb SheickChabib 1434
11 - maroc_maroc الاثنين 08 يوليوز 2013 - 00:14
هذا الكلام يجب ان يسمعه سي شباط باغي يركب على العدالة و التنمية التى فازت في الانتخابات... اتحداك يا شباط ان تفوز في انتخابات نزيهة وبدون دجاج............وبدون بلطجية ديالك...
اما انقلاب مصر فهو باطل معظم من حكمو مصر كانو عسكر........
12 - anouar الاثنين 08 يوليوز 2013 - 01:40
للتعليق 1 يا أخي إشرح لي العلاقة بين العلمانية و الإقتصاد صراحة تعليق يربط أشياء لا علاقة لبعضها ببعض ثم ان ازدهار تركيا جاء بعد قدوم الإسلامي اردوغان و ليس مع العلمانيين يا أخي هذا زمن المعلومة والأنترنت الكوب ولا حبلو قصير بزآآف
13 - المهند الاثنين 08 يوليوز 2013 - 05:18
اردوغان مع نجاحه بتركيا اراد ان يقارن النجاح باخفاق الاخوان بمصر لامجال للمقارنه الاخوان بمصر استولوا على كل مفاصل الدوله وانفردوا بالمصالح وارادوا تكوين بؤر استقطاب سريه وتشكيل خلايا سريه باسم الاخوان ونشره بالعالم العربي والاسلامي ثم ارتموا باحضان امريكا المهم ان لايفقدوا السلطه حتى لو فقدوا الاوطان لذلك تنبه الجيش المصري لهذا الخطر القادم وبدأ محاربه الافكار الظلاميه للاخوان واذا كانت تركيا تسير على مبدأ الاخوان فأن الممارسه اختلفت وكذا التطبيق وجود الجيش المصري ضروري للحفاظ على هويه الدوله لان الشعب مازال يفتقد النظره الواعيه للديموقراطيه المستورده من الغرب ومازال المواطن المصري ضحيه لعقود من الفساد المالي الامر الذي تسبب في فقر لايوصف حفظ الله مصر والمسلمين من شرور انفسهم واعدائهم
14 - مناضل الاثنين 08 يوليوز 2013 - 10:01
فعلا استطاع هذا الرجل أن يغير ملامح تركيا ويجعل منها أحد الاقتصاديات الكبرى، غير أن القمع الذي يواجه به الحزب العمالي، ومحاولته جر تركيا نحو الأسلمة هي العناصر التي ستسرع برحيله من الحكم، وأيضا هي التي تجعل ألمانيا بالخصوص تعارض انضمامه إلى الاتحاد الأوروبي. ومع ذلك فهو يعترف بأنه علماني وهي الكلمة التي يرتعد البعض عند سماعها رغم أنها لا تضر الدين في شيء.
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال