24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. أم لثلاثة أطفال تنهي حياتها في ظروف غامضة (5.00)

  2. مسيرة احتجاج تطالب بالحريّة لـ"معتقلي الحسيمة" من شوارع بروكسيل (5.00)

  3. النقد الدولي يرصد تضييع عدم الاندماج المغاربي 4 آلاف دولار للفرد (5.00)

  4. أكاديمية هوليوود تسحب تسليم "أوسكار الإشهار" (3.00)

  5. طنجة .. مطابخ Bulthaup الألمانية تصل المغرب (3.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | أمنيون مغاربة يشاركون في ملتقى دولي بِليون

أمنيون مغاربة يشاركون في ملتقى دولي بِليون

أمنيون مغاربة يشاركون في ملتقى دولي بِليون

شارك وفد أمني مغربي رفيع المستوى، يترأسه المدير العام للأمن الوطني، في النسخة الأولى من الملتقى الأمني الدولي الذي نظمته وزارة الداخلية الفرنسية، بتعاون وشراكة مع المنظمة الدولية للشرطة الجنائية - انتربول ، يومي 8 و9 يوليوز الجاري، بمدينة ليون جنوب شرق فرنسا، وذلك تحت عنوان " من أجل عالم أكثر أمنا ".

وتميزت المشاركة المغربية في هذا الملتقى الهام، حسب مصدر أمني، بإيفاد وفد رفيع المستوى يتقدمه بوشعيب أرميل المدير العام للأمن الوطني، الذي كان مصحوبا بمدير الشرطة القضائية وعدد من الأطر الأمنية المتخصصة في مجال مكافحة الجرائم المعلوماتية وجرائم التقنيات الحديثة.

ويهدف هذا الملتقى الأمني العالمي- حسب الجهة المنظمة- إلى الإطلاع على المستجدات التكنولوجية والتطورات الحاصلة في مجال التقنية الرقمية، ودراسة إمكانية تسخيرها في مكافحة الجريمة، وتعزيز الشعور بالأمن، والبحث عن تقنيات أكثر تطورا لرصد الجرائم والمخالفات المرتكبة بالفضاءات العمومية.

وتميز هذا الملتقى بمشاركة وزراء الداخلية والأمن في أكثر من عشرين دولة، فضلا عن ما يزيد عن 500 مندوبا يمثلون الأجهزة الأمنية في 59 دولة عضو في منظمة الانتربول، وممثلين لمجموعة من الشركات الخاصة والمؤسسات المهتمة بتطوير تقنيات مكافحة الجريمة.

وحسب الموقع الرسمي لمنظمة الانتربول، فقد جرى خلال هذا اللقاء تنظيم مناقشة عامة على المستوى الوزاري، بالإضافة إلى عقد أربع ورشات في مواضيع تتسم براهنيتها في المجال الأمني، وتتعلق أساسا بدور التقنيات الحديثة في التوفيق بين آليات مكافحة الجريمة، والمحافظة على الحقوق والحريات الفردية والجماعية، ثم أهمية التكنولوجيا المستجدة في حماية الحق في الهوية من خلال رفع درجات الأمان في وثائق الهوية ومنع تزويرها وتزييفها.

وانكبت الورشة الثالثة على دراسة أوجه وأشكال تأمين وحماية الفضاءات العمومية باعتبارها المكان الأكثر تسجيلا للأعمال العدائية، وذلك عبر تسخير تقنية التصوير الرقمي وكاميرات المراقبة، ووضعها رهن إشارة مصالح الأمن، أما الورشة الرابعة فتناولت كيفية حماية التدفقات والحركات المضطردة عبر الحدود الوطنية، سواء كانت حركات الأشخاص أو الأموال والبضائع.

وعقد الوفد المغربي اجتماعات مع مسؤولي الأمن في عدد من الدول، خاصة فرنسا وإسبانيا، بالإضافة إلى رئيسة منظمة الأنتربول وأمينها العام، حيث تم التباحث حول تعزيز التعاون الأمني الثنائي والمتعدد الأطراف في مجال مكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية، خاصة الإرهاب والاتجار في المخدرات والهجرة غير المشروعة والاتجار في الأشخاص..


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال