24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | قوى مصرية تدعم قرار السيسي بالدعوة للتظاهر

قوى مصرية تدعم قرار السيسي بالدعوة للتظاهر

قوى مصرية تدعم قرار السيسي بالدعوة للتظاهر

أكدت مجموعة من القوى السياسية المصرية، منها حملة تمرد، جبهة 30 يونيو، تنسيقية 30 يونيو، شباب جبهة الإنقاذ، والتيار الشعبي، مشاركتها في المسيرات التي دعا إليها وزير الدفاع، عبد الفتاح السيسي، اليوم الجمعة تحت اسم "لا للإرهاب"، وذلك دعما منهم للجيش المصري في حربه على "الإرهاب" ومحاولته تصحيح مسار الثورة.

وقالت هذه القوى السياسية في مؤتمر صحفي، إن خروج جموع الشعب الغفيرة في يوم 30 يونيو، وعزلها لمرسي بعد فشله في بناء البلاد، أثار حنق مجموعات الجهل والتكفير، التي تحاول، وفق تعبير القوى المتحدثة، جر مصر إلى نفق مظلم من العنف والإرهاب عبر قتل العزل والمسالمين، وعبر ابتزاز المصريين بتخييرهم بين أن تُحْكم البلاد من قوى الإقصاء التكفيرية، أو أن يتم قتلهم.

كما دعت القوى السياسية ذاتها، المصريين إلى التظاهر وإلى تأكيد أن مصر لا تشهد حربا أهلية :" هدفنا بناء بناء ديمقراطية سليمة لدولة مدنية، يقودها شعبها، الذي تحميه قواته المسلحة'' يتحدث بيانها الصادر الذي شدد على ضرورة الالتزام بالقانون المصري الذي يحمي أرواح المصرين، والابتعاد عن المساس بحقوق المواطنين وحريتهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - مصطفى هطي الجمعة 26 يوليوز 2013 - 00:41
يكفي الشعب المصري العظيم لكي يخرج عن بكرته ابيه غدا لرفض الانقلاب ومناصرة الشرعية والحرية والديمقراطية وإعادة الرئيس المختطف، يكفيهم أن "أحمد شفيق" يدعو المصريين الى الاستجابة لدعوة السيسي للخروج.
http://hespress.com/videos/85072.html
2 - Amjad الجمعة 26 يوليوز 2013 - 01:01
إنه انحياز صارخ إلى فئة من المصريين دون الأخرى.
إنه الخروج السافر عن المشروعية التي أفرزتها صناديق الاقتراع
إنه تراجع عن ادعاءات قائد العسكر بأن الجيش سيبقى على مسافة واحدة من كل القوى السياسية.
إنها فرحة كبرى للأقباط واليهود والأوروبيون والاميركيون عليها شهود
إنه تحد للأزهر ولكل ذي ضمير
بالأمس القريب تذكر المصريون نكسة حرب 5 يونيو 1967
وبعدها سجلوا أول انقلاب على المشروعية 3 يوليوز 2013
ويومه شاءت الأقدار أن توافق ذكرى غزوة بدر مع يوم الاستجابة للفتنة بين المصريين.
اللهم احفظ مصرالاسلام ومصرالعروبة من الفتن ومن كيد الكائدين.
3 - مولاي إدريس الجمعة 26 يوليوز 2013 - 01:37
أريد فقط تصحيح بعض المعلومات.

١- تحت اسم "لا للإرهاب"، وذلك دعما منهم للجيش المصري في حربه على "الإرهاب" ومحاولته تصحيح مسار الثورة.
من يمارس الإرهاب في مصر، أليس السيسي هو الإرهابي الكبير؟

٢- عبر قتل العزل والمسالمين، وعبر ابتزاز المصريين بتخييرهم بين أن تُحْكم البلاد من قوى الإقصاء التكفيرية، أو أن يتم قتلهم.
من قتل المصلين أثناء الصلاة، أليس السيسي هو من قتل المصلين؟

٣-....................... الذي شدد على ضرورة الالتزام بالقانون المصري الذي يحمي أرواح المصرين، والابتعاد عن المساس بحقوق المواطنين وحريتهم.
الشهداء الذين استشهدوا لم يكونوا مصريين لذلك لم تصن أرواحهم وحرياتهم.
بالأمس القريب ذهبت العراق و بعدها سوريا و ها هي تلتحق بالركب، اللهم عافنا.
4 - باحث مغربي الجمعة 26 يوليوز 2013 - 01:47
لا للحكم العسكري لا للارهاب بجميع أنواعه
5 - ب احمد من المانيا الجمعة 26 يوليوز 2013 - 01:48
نعم قوى بلطيجية ماجورة تتظاهر بالمقابل وتصوت بالمقابل في الانتخابات اما الشرعية فلها رجالها فهم في غنى عن الاغراءات والوعود من طرف تلك الشرذمة المتبقية من فلول النظام السابق
لهاته الاسباب وتلك نناشد اخواننا المصرين الايثقوا بهذا البلطيجي السيسي اليهودي الاصل انه يريد ان يجر البلاد الى حرب اهلية كما هوالشان في سوريا وهذا مخطط اسرائيلي صهيوني لاغبار عليه يجب على اخواننا في مصر من المفكرين والعقلاء في الجيش الوقوف ضد هذه المكيدة والتي لا محال ان قدر الله ستجر البلاد الى ما لا تحمد عقباه
ارجوا النشر وشكرا لهيسبريس
6 - خلاصة القول الجمعة 26 يوليوز 2013 - 01:51
من يمارس الارهاب؟؟؟؟؟؟ الرئيس الذي كان يحمي المعارض قبل المؤيد أم العسكري الفرعوني الذي يطلب تفويض المؤيد لقتل المعارض . وكأني بشعب مصري ضحك عليه الاعلام التضليلي . لكن خلاصة القول فمصر بلد الفراعنة قبل الاسلام فلا عجب ان حورب الاسلام
7 - عبدالخا لق الجمعة 26 يوليوز 2013 - 02:59
كل يوم يمر يتاكد بالملموس ان العسكر هو الدي يريد ان يسيطر على مجريات الامور واهل التمرد غارقون في سباتهم كقطيع خرفان موجه من قبل الاعلام والعسكر اللهم احفظ ام الدنيا من الفساد والمفسدين
8 - موحد الجمعة 26 يوليوز 2013 - 03:26
الارهابي اليوم هو كل مسلم يريد تطبيق شرع الله و حمل السلاح ضد الاحتلال و دافع عن الضعفاء و هي ليست تهمة بل فخر و رب الكعبة قال تعالى ﴿وَأَعِدُّواْ لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ وَمِن رِّبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدْوَّ اللّهِ وَعَدُوَّكُمْ ) و قال صلى الله عليه و سلم ( أعطيت خمساً لم يعطهن أحد قبلي: نصرت بالرعب مسيرة شهر، وجعلت لي الأرض مسجداً وطهوراً، فأيما رجل من أمتي أدركته الصلاة فليصل، وأحلت لي المغانم ولم تحل لأحد قبلي، وأعطيت الشفاعة، وكان النبي يبعث إلى قومه خاصة، وبعثت إلى الناس عامة.) متفق عليه فنحن ارهابيون و الارهاب فريضة موتو بغيضكم الخلافة قادمة قادمة من بلاد شام قادمة هذا ما وعدنا حبيبنا صلى الله عليه و سلم
9 - عبد اللطيف المراكشي الجمعة 26 يوليوز 2013 - 04:23
نطلب من القوى الظلامية و طوابير التخلف و الرجعية المغربية التي لا تفقه من السياسة إلا ما يمليه عليها خفافيش الظلام الذين يتاجرون بالدين أن لا تتدخل في شؤون مصر و المصريين فهم أعلم بشعاب بلادهم وبدل الحديث عن مصر ليلتفتوا إلى الكارثة السياسية المغربية المتمثلة في تحالف الحزب الملتحي الذي عقد عليه المغاربة آمالهم لمحاربة الفساد مع زعماء الفساد بامتياز ( تذكروا اتهامات أفتاتي ) , أليس هؤلاء من أوصلوا البلاد إلى حافة الانهيار و جاء الحزب الحاكم و دفعها إلى الأمام ؟ لماذا لم نعد نرى اتهاماتكم لحزبي الحمامة و العاود بأنهما من صنع المخزن و أنهما منتجع العفاريت و التماسيح , سبحان مبدل الأحوال , ما هذا النفاق السياسي ؟ فبعدما عجزتم عن تبرير ما يفعله صدركم الأعظم من أجل البقاء في الكرسي الحكومي , تحاولون إيجاد الشرعية لظلاميي مصر , اجتهدوا في تفسير ما يحدث في بلدكم و لا تستتروا وراء مقولة مصلحة الوطن ، فلو علم المغاربة خيرا في الحزبين المذكورين لما صوتوا لحزب المصباح كبديل خيب الآمال بعد سقوط القناع و إظهار حقيقته البشعة .
10 - موح الجمعة 26 يوليوز 2013 - 04:41
كفاكم حمقا ايها المصريون عودوا الى رشدكم ان استجبتم الى السيسي ستمضون له شيك على بياض لكي يفعل بكم ما يريد انه حكم العسكر يا اخوان ماذا كانت نتيجته منذ جمال عبد الناصر هاهي الخلاصة تعيشونها الان وتريدون اعادة الكرة انه فعلا عمي الالوان اصابكم او لعنة الفراعنة تلاحقكم
11 - Ayman الجمعة 26 يوليوز 2013 - 05:49
وصفت الفنانة إلهام شاهين، مؤيدي الرئيس المعزول محمد مرسي، بالمرضى النفسيين وغير المستقرين، والذي يجب الخلاص منهم، حسب قولها.! قمّة الديمقراطية! ولاحول ولاقوّة إلاّ بالله.
12 - flycarpet الجمعة 26 يوليوز 2013 - 06:21
écoute la malédiction de dieu elle va s abattre sur tous les pays qui ont aide l arme libre syrienne elle va s abattre sur l Égypte ,la Tunisie , la Turquie et les pays du golf , a la fin bachar il va reste au pouvoir jus qu a 2020 et et les frères musulmans de Turquie passant par la Syrie , l Égypte jus qu a la Tunisie dans la poubelle de l histoire car LE BON DIEU IL EST JUSTE
13 - محمد- دالاس الجمعة 26 يوليوز 2013 - 06:21
واش كايتسحابكوم المصريين مساوقين ليكوم، رآه كولا واحد تاينش على كبالت، أهل مكة أدرى بشعبها، لمخير فيكوم ماكانش مسوك أش كان واقع في مصر العام كامل، رآه ما كيحس بالمزود غييير للي مكوي به. مصر للمصريين أو المغرب للمغاربة، كيفاش غادي تحس مالي أجي شي مصري و قولك" و الله أنا شايف انو الأستاذ شباط راجل كويس".
اتقو شر الفتن ، لماذا الكلمة الطيبة أصبحت ثقيلة على اللسان، و أدعو لشعب مصر بالوحدة.
أن أراد الشعب الحياة يوما فلابد أن يستجيب القدر.
14 - AMAZIGH الجمعة 26 يوليوز 2013 - 08:57
ا لاعلام و بعض الفنانة المترمقين وبعض اشباه المفكرين واصحاب الكابارهات هم اللذين يساندون الكاءن الديكتاتور مسيسي
15 - مصرية الجمعة 26 يوليوز 2013 - 09:13
على المصريين أن يخرجوا رافعين شعار لا للإرهاب و لا للإنقلاب ونعم لعودة الشرعية وإطلاق سراح مرسي
16 - Marouane الجمعة 26 يوليوز 2013 - 09:43
السيناتور الأمريكي الصهيوني جون ماكين هو الذي أشرف على الانتخابات الرئاسية التي تمت بمصر وأتت لنا بمرسي وجماعة الإخوان.

جون ماكين وجه على موقعه الشخصي خطاب شكر إلى سعد الكتاتني لدوره في تقويض قضية التمويل الأجنبي وتهريب الدبلوماسيين الأمرييكيين لأمريكا.

جون ماكين شارك في الحرب على فيتنام و كان من أكبر المؤيدين للحرب على العراق.

والد جون ماكين و جده هم من الماسون و أعضاء رسمياً في المحافل الماسونية حيث والده عضو في محفل واشنطن و جده عضو في محفل الميسيسيبي.

جون ماكين أتى للسلطة في أمريكا بدعم من عائلة روتشيلد.

جون ماكين يدعم زواج الشواذ.

من أشهر أقوال جون ماكين : "لو كان الأمر بيدي لهدمت الكعبة"،
وكذلك مقولة: "القدس عاصمة اسرائيل الأبدية".
17 - أبو الخنساء يالها من لحظة عناق الجمعة 26 يوليوز 2013 - 10:33
"بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا فطوبى للغرباء ",هل من السهل أن تحكموا شرع الله هكذا بدون تضحية ؟ من يقول هذا فهو خاطئ أيها الناس في سائر الأقطار اعلموا أننا لايمكن أن نعز إلا بالإسلام ولكن في مصر شيء آخر لأن الإسلام في مصر سيكون نعمة وليس نقمة : مصر أم الدنيا , مصر سيدة الأزهر ,مصر صاحبة الملايين من العلماء وأي علماء العلماء الأفداد, لن تكون إلا مرتعا للحب والسلام والحرية في الاعتقاد والمركز الإشعاعي للتفاهم والسلم والسادات برهن على ذلك لكن بدون تنازل وبدون حكرة,أنت أيها السيسي تريد أن تضيع على أمتنا هذه الخيرات ؟ فبكلمة واحدة تنازل عن تهديداتك وعد عن غيك مادام بريق من الوقت أمامك وحذار وأنا أعلم أنك مسلم وعسكري لا يمكنك مهما كانت الأخطاء التي ارتكبت ومهما تكن قوة سلاحك ومهما تكن قوة رأيك فيجب عليك أن تتنازل لأنك مدفوع دفعا ولكن التاريخ لايحاكم النيات ولكن يحاكم الأفعال وأنت فعلت واجتهدت يمكن أن يكون خطأ فلك أجر عند الله ويمكن أن يكون صائبا ولك أجران , خير لك أن تعود إلى الشرعية وليس عيبا وستجلسون وتصفى القلوب وستتسامحون وتتعانقون وما أجملها من لحظة عناق ومثال فينوزويلا ليس ببعيدة.
18 - أحب المغرب الجمعة 26 يوليوز 2013 - 12:25
في نظرة شمولية للعالم الإسلامي نجد أن الأيادي الخفية لليهود تحرك الحروب والتي هدفها إقتتال المسلمين فيما بينهم.وإذا ركزنا في هذا الأمر سنجد أن أعدادا كبيرة تزهق أرواحها جراء هذه الحروب(بالعراق،سوريا،مصر،تونس،باكستان،أفغانستان،ليبيا...)من أجل تقليص أعداد المسلمين بالعالم لتحقيق أحد أسباب مزاعمهم لخروج المسيخ الدجال الذي سينصرهم بتعليمات الماسونية وكتاب تلمود.وهذه البلدان لن يطفو فوق سطحها او يسود أي مخطط ديمقراطي أو إرادة شعبية أو مخطط للتقدم نحو الإستقرار أو نظام يسود البلاد،ستقوم الموساد دائما بتعكير الأجواء ليبقى كل شئ مبهم و يستمر إلإقتتال بين المسلمين من أجل جعلهم أقلية في العالم أو محوهم من على الأرض
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

التعليقات مغلقة على هذا المقال