24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4908:2113:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | الـ"AMDH" تدعو لوقف التقتيل في مصر

الـ"AMDH" تدعو لوقف التقتيل في مصر

الـ"AMDH" تدعو لوقف التقتيل في مصر

أدانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بشدّة ما أسمته "أعمال القتل التي تعرض لها المتظاهرون على أيدي قوات الجيش والشرطة، صباح يوم السبت الماضي، في مصر"، داعية الدولة المصرية إلى وقف العنف والتقتيل واحترام الحقوق والحريات.

واعتبرت الجمعية في بيان صادر عنها التدخّل الأمني الذي أسفر عن سقوط العشرات من القتلى والجرحى يوم 27 يوليوز الجاري، والذي استعملت فيه الذخيرة الحية ضد المتظاهرين "اعتداء سافرا على الحق في الحياة، ومسا بالسلامة البدينة والأمان الشخصي".

وطالبت الجمعية القضاء المصري بتحمّل مسؤوليته في فتح التحقيق حول جميع أعمال العنف، لتحديد المسؤولين ومتابعتهم جنائيا، إعمالا لمبدأ العدالة الحامية للحقوق والحريات، والمناهضة للإفلات من العقاب.

كما طالبت الجيش المصري بـ"التزام الحياد، واحترام الحق المتساوي للجميع في التعبير وحرية الرأي، وفي الاحتجاج والتظاهر السلميين، وعدم التدخل في المجال السياسي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - الحاج قدور الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 19:12
شكون جاب ليك لخبار يالدجاجة فين بايتة؟؟؟؟؟
2 - ب احمد من المانيا الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 19:46
لا حول ولا قوة الا بالله العظيم اقل ما يمكن قوله في القتلة الفاسدين البقية من فلول مبارك
حسبنا الله فيك ياسيسي والبرادعي ومجموعتكم اللهم شتت شملهم وارنا فيكم قدرتك فانهم لا يعجزونك
3 - said44 الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 21:01
هذه قمة الشجاعة.تحية الى جميع المناضلين في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان.
4 - Haya الأربعاء 31 يوليوز 2013 - 23:19
اي عنف نحن نر كل يوم ونسمع الاخوان يهددون وهم يحتلون منطقة سكنية ومعهم السلاح فما لا نرضاه لنا لا نقبله للغير وهم لو كانو مسلمين فليومنو بالقدر
5 - مهيم الخميس 01 غشت 2013 - 01:18
اين كنتم والقتلى تتساقط كالذباب منذ قرابة شهر اما الآن فانتم تسنكروا لخوفكم عن صورتكم المفضوحة عند كل المغاربة.
6 - Lahcen Raimi الخميس 01 غشت 2013 - 05:07
السلام عليكم ورحمة الله
أود أن أهنئ الجمعية المغربية لحقوق الانسان التي تيقنت بعد تريث دام لأربعة أيام ولياليها أن ما يحدث في مصر هو تقتيل وجريمة ضد الحرية والانسانية وأتمنى أن لايكون هذا التأخر نابع من كون الضحايا مخالفين في عمومهم لايديوجيا الجمعية فلو كان الضحايا من الطرف الآخر الموافق لصدرت البيانات تترى وعمت الوقفات التضامنية من طرف الجمعية بمجرد أن يحدث جندي أو شرطي مصري نفسه بمحاولة توجيه عصاه أو سلاحه نحو الضحية.
7 - ب احمد من المانيا الخميس 01 غشت 2013 - 06:54
الى الحاج قدور التعليق رقم 1 شكون رد لخبار لتعليق ديالك دجاجة ولا ماشي دجاجة وفين باتت السي الحاج
لكن هذا لا يعنيني ماتقول في اناس قتلوا اخوان لنا في الدين والدم والعربوبة منضمات انسانية تستنكر وتدين وتعلن تضامنها مع المعتصمين لا صلة لها بالاسلام ولا بالعروبة وانت تخرج علينا بسطرين من كلامك الزنقاوي دجاجة ما شي دجاجة في باتت هذا ان دل على شئ فانما يدل على طول قامتك وقصر ذكائك واستهزائك بمشاعر اخواننا واخواتنا الذين سقطوا ضحية هذا العدوان الغاشم من الجبناء الذين لا يشهرون السلاح الا في وجه المسالمين اما القناصون الذين كانوا يصطادونهم ايام مبارك على الحدود مع اسرائل فلا يستطيعون الا التحرك ليلا من اماكنهم
اعلم علم اليقين ان كل انسان مهما كان انتماؤه الديني سفك واعتدى على حرمات غيره ان نهايته ستكون لا محالة مشؤومة علينا الاتعاض بمبارك والقذافي بومنيار وابناؤه وصدام وابناؤه وبن علي وزمرته وشاه ايران والقائمة طويلة كيف كانت نهايتهم مهما طال الظلم فالفرج ءات لا محالة نحن واثقون بالنصر من عند الله ووعد الله لا يخلف
8 - اصحاب الفيل الخميس 01 غشت 2013 - 09:29
السلام عليكم
AMDH
مع احترامي للجمعيات الحقوقية هذه الجمعية تتكلم لغة الصهاينة، أين أنت من سكان سوريا وشعب سوريا الذي يقتتل من طرف الجيش الحر أو من الانتهاكات التي تقع في تركيا.
أين انت من استخدام المال والأطفال في تأجيج مظاهرات (سلمية)، أين حق الطفل، وما ذنبه في حمل كفنه على يده، وأين حق الشعب المصري الذي نزل بعشرات الملايين والذي يهدد يوميا بالتهديد بالروموت كنترول والعبوات الناسفة والرصاص الحي، وحق الشهداء الذين قنصوا من مقر الإخوان المسلمين والذين أسقطوا من أعلى وعناصر الجيش والسكان بسيناء الذين يقتلون من طرف مؤيدي أنصار الإرهاب.
إنها ثورة شعبية الحق فيها لللشعب المصري، الجيش كان تدخله ليوقف المجازر التي كان سوف يتعرض لها الشعب المصري على يد الإرهابيين، وهو في واقع الحال أكثر حقوقية وإنسانية من بعض الجمعيات التي تدعي أنها حقوقية وما إلى ذلك
أنشري ياهسبريس رجاءا
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

التعليقات مغلقة على هذا المقال