24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5807:2513:3917:0319:4521:00
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. أردوغان يعرض مجددا فيديو "مذبحة المسجدين" (5.00)

  2. مغربي يرفع أذان جمعة ضحايا مسجدي نيوزيلندا (5.00)

  3. عن إذاعة محمد السادس (5.00)

  4. منتخب الأرجنتين: ميسي يغيب عن مباراة المغرب (5.00)

  5. هكذا بترت يد بلحسن الوزاني في الانقلاب العسكري الفاشل بالصخيرات (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | قراءة في أبرز الصحف الأوروبية الصادرة اليوم

قراءة في أبرز الصحف الأوروبية الصادرة اليوم

قراءة في أبرز الصحف الأوروبية الصادرة اليوم

واصلت الصحف الأوروبية الصادرة اليوم الجمعة تركيز اهتماماتها على الأزمة المصرية.

ففي بلجيكا كتبت صحيفة (لا ليبر بلجيك)، في عنوان عريض، أن مصر تذرف "دما ودموعا"، بينما كتبت (لوسوار) و (نيوزبلاد) أن 638 شخصا لقوا مصرعهم في هذا الأحداث بعض فض اعتصامات المعارضة.

وذكرت (لاتيست نيوز) في معرض تعليقها على هذه الأحداث أن مصر تشهد "حمام دم" فيما شددت (لوستاندار) على أن النزاع المدني يتهدد البلاد وتساءلت (لو موركان) عن مستقبل الربيع العربي في أعقاب هذه التطورات المؤسفة.

وأبرزت (لاليبر دو بلجيك) أن شبح الحرب الأهلية يتهدد مصر مشيرة إلى أن غضب جماعة الإخوان المسلمين بات خارج السيطرة بعد فض الشرطة والجيش إعتصامي الإخوان المسلمين وهو ما خلف سقوط 638 قتيلا.

بدورها خصصت الصحف البريطانية حيزا من اهتمامها للأحداث الدامية التي تعيشها مصر، إلى جانب قضايا متفرقة.

وتوقفت صحيفة (الاندبندنت) عند تفاقم وتيرة العنف في مصر بسبب المواجهات بين قوات الأمن وأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي مسجلة أن البلاد تواجه خطر الغرق في مستنقع العنف بعد سقوط عدد قياسي من القتلى.

وأضافت أنه بعد يوم الأربعاء الدامي، تحبس البلاد أنفاسها من جديد في ظل توقع موجة جديدة من العنف اليوم الجمعة بعد النداء الذي وجهته جماعة الإخوان المسلمين لأنصارها لتنظيم تجمعات وتظاهرات حاشدة للتعبير عن غضبهم إزاء السلطة العسكرية.

ومن جانبها، أشارت صحيفة (الغارديان) إلى أن الإخوان المسلمين أعلنوا التعبئة الشاملة من أجل مواجهة النظام القائم، من خلال الدعوة إلى تظاهرات جديدة اليوم الجمعة بالقاهرة في إطار "جمعة الغضب"، وذلك عشية إعلان حالة الطوارئ وفض الاعتصامات التي أسفرت عن مقتل 638 شخصا.

كما تطرقت الصحيفة إلى ردود فعل الإدارة الأمريكية حيال الوضع في مصر من خلال إعلان الرئيس باراك أوباما إدانته للعنف، ورفضه تخويل وزارة الداخلية المصرية صلاحية إطلاق الرصاص الحي ضد المتظاهرين الذين يهاجمون المنشآت العامة أو قوات الأمن، مما ينذر بمزيد من العنف والأحداث الدامية.

أما صحيفة (الديلي تلغراف) فنقلت عن مسؤول في جماعة الإخوان المسلمين تأكيده أن من شأن التدخل العنيف لقوات الأمن أن يزيد من عزمهم على مواصلة النضال حتى النصر.وفي إسبانيا كتبت يومية (إلباييس) أنه "على الرغم من القمع العنيف، يواصل الإسلاميون رفع التحدي"، مشيرة إلى أن الإخوان أعلنوا عودتهم إلى الشوارع للاحتجاج على التدخل العسكري والمطالبة بالإفراج عن مرسي.

وأضافت الصحيفة أن الهجوم على اعتصامات أنصار مرسي خلف أزيد من 600 قتيل و1000 جريح، مما اضطر الرئيس الأمريكي أوباما إلى إلغاء مناورات عسكرية مع مصر.

ومن جهتها قالت صحيفة (إلموندو) إن إسلاميي مصر أدانوا "المجزرة" التي استهدفتهم ، ودعوا إلى تجمعات جديدة ابتداء من اليوم الجمعة، مشيرة إلى أن الإخوان المسلمين أدانوا استخدام السلاح ضد المتظاهرين المسالمين في الهجوم على المعتصمين.

وبدورها أكدت صحيفة (أ بي سي) على أن تزايد وتيرة العنف بمصر سيؤدي إلى مزيد من الخسائر في الأرواح، لاسيما بعد دعوة الإخوان المسلمين إلى مظاهرات واحتجاجات جديدة.

وفي فرنسا، ذكرت صحيفة (لوفيغارو) أن الحصيلة الدرامية لفض اعتصامات الاخوان المسلمين لاقت عبر العالم إدانات كبيرة مضيفة أن الجميع بات يتخوف من أن تغرق البلاد في حرب أهلية.

وأضافت الصحيفة أن الأغلبية الساحقة داخل المجتمع باتت حاليا رهينة للصراع المفتوح بين الجيش والإسلاميين .

وذكرت (ليبراسيون) من جهتها أن على الغرب الذي دعم في الواقع الانقلاب العسكري أن أيدين القمع العنيف الذي جوبه به المحتجون مضيفة أن الديمقراطيين والعلمانيين الذين يدعمون حاليا هذه المجزرة يتوهمون أنهم سيكونون في مأمن يوم يتسببون في إزعاج العسكر"، بينما اعتبرت (لاكروا) أنه من الواجب على قوى السلام والحوار في مصر والخارج أن تبادر إلى التحرك في ظل هذه الحالة المستعجلة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال