24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. هل يتوقف بناء "مستشفى النهار" على زيارة ملكية إلى مدينة مرتيل؟‬ (5.00)

  2. السلطات تمنع توزيع إعانات تركية في ويسلان (5.00)

  3. حملة تضامن واسعة تندد بتأديب "أستاذة سيدي قاسم" (5.00)

  4. "ثورة صناديق" تُحمّس طلبة قيس سعيّد مرشح الرئاسيات التونسية (5.00)

  5. العثماني: هيكلة الحكومة جاهزة .. والأسماء بعد العودة من نيويورك‬ (5.00)

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | الصراع يشتعل بين جناح بوتفليقة والمخابرات

الصراع يشتعل بين جناح بوتفليقة والمخابرات

الصراع يشتعل بين جناح بوتفليقة والمخابرات

هاجم عمار سعداني، الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، مؤسسة المخابرات الجزائرية للمرة الثانية، داعيا إلى إنهاء ما سماها السلطة الموازية، كما لم يستثن الوزير الأول عبد المالك سلال الذي وصفه باللاعب السياسي السيئ.

وجدد عمار سعداني تصريحاته السابقة لشبكة رويترز، ليؤكد لأحد المواقع الجزائرية بأنه "لا يوجد أي جهاز له الحق في التدخل في الحياة السياسية، والعدالة والصحافة، مكذبا بذلك بعض الشخصيات المقربة منه، وعلى رأسها نائب رئيس المجلس الشعبي الوطني، محمد جميعي، الذي سارع إلى تكذيب ما نشرته شبكة رويترز في السابق.

وبشأن التغييرات التي أحدثها بوتفليقة على تركيبة المؤسسة العسكرية، قال سعداني بأن بوتفليقة منذ صعوده إلى الحكم سنة 1999 عزم على إرساء دولة مدنية تكون فيها الحقوق محترمة، لكنه كان يؤجل ذلك، وقد شرع في تفعيل هذا العمل بإحداث إصلاحات في عدة قطاعات.

ودعا زعيم الأغلبية البرلمانية في الجزائر إلى تحرير العمل السياسي والإعلامي والعدالة من قبضة المخابرات، لأنها الأسس التي تقوم عليها دولة مدنية، كما أبدى امتعاضه من بعض من يدعون إلى الحفاظ على القبضة الخانقة للمخابرات.

وأقر سعداني، المعروف بقربه من شقيق الرئيس بتغلغل العسكريين في البلديات وفي مختلف الإدارات، وتساءل عن قانونية تحقيقات المواءمة حول الإطارات، وهي المهمة المخولة أصلا للعدالة، وندد بالتحقيقات التي تتم في الثكنات.

وأضاف المصدر ذاته بأن المخابرات ليست مؤسسة بل مصلحة تابعة لوزارة الدفاع الوطني، وأن حزبه يدعم ويدافع عن الجيش الوطني وعن مهامه التي يؤديها في إطار حماية حدودنا وكذا المهمات الإنسانية.

وهاجم سعداني الوزير الأول، عبد المالك سلال، واصفا إياه بـاللاعب السيئ في السياسة، وقال في هذا الصدد "سلال لا يحسن ممارسة السياسية، في الميدان هو لاعب سيئ، عليه الالتزام بدوره في الجهاز التنفيذي"، في إشارة واضحة بأن الرجل الأول في الحكومة يتموقع في الجناح المناوئ للرئيس.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - Rachid الثلاثاء 05 نونبر 2013 - 00:26
On s'en fout complètement
2 - said الثلاثاء 05 نونبر 2013 - 00:29
هده هي الحقيقة صراعات داخلية بين العسكر و السلطة و يريدون تفريغ مشاكلهم على المغرب و المغرب كبير عليهم فهو في طريق النماء والتطور و هدا ما يحز فيهم واننا لن نتخلى عن شير واحد من اقاليمنا الجنونبية و شعارنا الخالد الله الوطن الملك.......................
3 - موحا ارجدال الثلاثاء 05 نونبر 2013 - 00:39
بعد ان احترقت اخر ورقة حاولوا لعبها و هي افتعال ازمة مع المغرب لم يبق لهم الا خوض حربهم بشكل صريح، لا يصح الا الصحيح يا عصابة العسكر و الحركي، لقد حان اوان تصفية حساباتكم و لن تستطيعوا اخفاء تصدعاتكم بمشكل الصحراء، المغرب لن ينصاع لاحقادكم لاننا منشغلون بصناعة المستقبل.بوتفليقة يريد اقامة دولة مدنية؟ و من الدي سجن شابا لمجرد انه انتقد صحة الرئيس؟لا يصح الا الصحيح يا عصابة الحركي و لقد فوت عليكم المغرب فرصة تصريف ازمتكم و تعمية شعبكم.
4 - N.Swiss الثلاثاء 05 نونبر 2013 - 00:55
Le vent de la vraie révolution Algérienne a commencé, vive la révolution des jeunes Algériens qui aiment le changement, on est avec vous....
5 - fritra الثلاثاء 05 نونبر 2013 - 01:12
الحكم في الجزأئر عسكري في الخفاء و مدني شكلي و مسير من الخارج بالتليكوموند و كنا نتمنى ان يكون جارنا متقدما و يستفيد من خيراته و لكن مع الاسف فضل البوليزأريو على شعبه فهو يصرف عليهم الملايير في الدعاية لهم بينما ترك سكان الجنوب بدون حقوق لا عمل و لا منشآت في المستوى فإدا كانت الصدقة ففي المقربين آولى و الله يهدي الجميع
6 - newhorizon الثلاثاء 05 نونبر 2013 - 01:30
انها مجرد مسرحية من المسرحيات التي عودنا عليها المسؤولون في الجزائر لاضفاء الشرعية على ترشيح بوتفليقة الى ولاية رابعة. الاصلاحات تبقى مجرد شعارات للحملة الانتخابية والتحجج بتدخل المخابرات في السلطة مجرد دريعة لتبرير عدم القيام بالاصلاحات الضرورية, فالكل يعلم ان الجزائر دولة عسكرية يحكمها الجنرالات والرئيس مجرد واجهة لدولة مدنية مزعومة.

فكيف يعقل ان بوتفليقة هو من يتحكم في زمام الامور والكل يعلم ان حالته الصحية لا تسمح له بذلك وترشيحه للرئاسة مرة اخرى رغم هاته الحالة لخير دليل على انه مجرد دمية يتحكم فيها الجنرالات.
7 - jalal الثلاثاء 05 نونبر 2013 - 01:52
انها بداية الصراع فقط وسترون وتسمعون في المستقبل القريب نزاعات ومناورات واحتجاجات وان لم اقل انقلاب عسكري او ربيع عربي صحيح او على الاقل مظاهرات لان الجزائر مرشح الى الانفجار بين حين واخر واسباب ذلك متعددة .
8 - بن ديمراد الثلاثاء 05 نونبر 2013 - 01:56
ومتى كان لبوتفليقة أجنحة ؟!
فلا أجنحة في الجزائر إلا أجنحة المخابرات .
9 - frifra الثلاثاء 05 نونبر 2013 - 02:01
في هده الحالة سنكون محايدين اللهم المشاكل بينهم عوض خلقها معنا و اهل مكة ادرى بشعابها و ما على الرسول الا البلاغ و مصائب قوم عند قوم فوائد و مول النية يربح إوا باراكا علينا غير صراع بنكيران و شباط
10 - mahboul الثلاثاء 05 نونبر 2013 - 03:41
Encore une nouvelle pièce de théâtre de la part du FLN, annonces et mesures électoralistes pures et simples.
11 - frifra الثلاثاء 05 نونبر 2013 - 04:17
اتركوهم منشغلين فيما بينهم المهم ان يبتعدوا عنا و لو ثلاثة اشهر و لا يهمنا من سيحكمهم إدا كان الشعب الجزأئري راض عن دلك فهم انفسهم يقولون اللص الدي نعرفه احسن من الدي لا نعرفه اما اللص المراكشي فاصبح واحدا من عائلتهم بالمصاهرة لان زوجته جزأئرية المهم يعطيونا التيساع الله يرحم بها الوالدين
12 - moha الثلاثاء 05 نونبر 2013 - 06:16
quand est ce on vas voir un autre parti politique diriger ce pays frére ; quand est ce on vas voir des ministres de tres jeune age dans ce pays , on ne vois que des ministres de + de 65 ans, ya pas d'elections dans ce pays ou ya pas d'hommes?
13 - sbaii الثلاثاء 05 نونبر 2013 - 08:09
boutaflika veut faire des reformes!!!! et c les autres qui sopposent!!!! vraiment cela fait rire...
14 - Hafid84 الثلاثاء 05 نونبر 2013 - 09:28
pour savoir un peu ce qui se passe en Algérie comme débats,et haine contre le Maroc ,allez sue des forums algériens et aussi aller faire un tour dans les journaux électroniques ,et là, vous aller voir la bassesse et la médiocrité réunies des responsables FLN .mais personnellement je coutoie les vrais citoyens algériens, ici en France ,et je vous garantie qu'ils s'en foutent de que la majorité préfèrent aller passer des vacances et sentir la vraie liberté ,et restent éblouis de ce qu'ils ont vu et vécu au Maroc.
15 - ملاحظ الثلاثاء 05 نونبر 2013 - 10:00
هذا النقد يخذم مسار الد يمقراطية في الجزائر ويعتبر ظاهرة صحية ، في الجزائر يمكنك أن تنتقد الرئيس كما تنتقد أي سلطة أخرى،لكن الأمر الصحيح
هو يوم الإنتخابات . في الجزائر أكثر من 60 حزبا كلها تمارس السياسة ،
وكل حزب منها يعبر عن رأيه ، قد يفهم القارئ المغربي هذا على أنه عامل
فوضى ، وفي الجزائر الأمر عاديا بالنسبة للمواطن لأنه تعود أن يسمع النقد
ضد الرئيس كما تعود أن يقرأ في الصحف التي بلغ عددها 140 صحيفة نقدا
ضد أي مسؤول .
كونوا على قدر من الشجاعة وأنشروا تعليقي .....
16 - Ahmed الثلاثاء 05 نونبر 2013 - 13:31
Que les dirigeants du Rabat fassent leur rôle comme il se doit se faire, donnent un peu d’importance au point de vue de leur peuple dans le dossier de Sahara et laissent les dirigeants d’Alger au temps, car seul le temps va débarrasser ces malades, leur action débiles et leur cancer implanté dans Tindouf! D’autre part, Il ne faut pas oublier que les deux peuples Algériens et Marocains sont des frères et resteront ainsi!
17 - شقيق جزائري الثلاثاء 05 نونبر 2013 - 13:49
ان المتتبع لهذا السيناريو ليس له الا ان يقول ان رئيسنا ليس برئيس وانما هو اصلا دمية متحركة .
ان الجزائر يحكمها ثلاثة عساكر من اعلا الدرجات تسمية حتى جنيرال لا تعتبر بالنسبة لحدود تدخلاته فهو رئيس دولة مخفي وهم الثلاثة يقتسمون ولكل جنيرال مخابراته وموظفيه المدنيين والجواسيس والميزانية وكانهم في ملكيتهم وهم يقتسمون الكعكة وبوتفليقة متفرج ويصفق حين نحظره الى مكان هذا قبل المرض اما الان وهو لا يدري ولا يفهم ولا يقوى على الكلام وهو عبارة عن بيدق قبل وبعد.
ان ما لا يعرفه الشعب الجزائري اننا لسنا بدولة وذات سيادة اننا في غابة يقتسمها ثلاثة اوباش وهم ابناء فرنسا وعملاء وووووووو
الرجاء النشر....واتاحدى اي جزائري يجرؤ على التعقيب ضد اسيادنا المغاربة ووطن دا سيادة ووطن لو كان الغاز والبترول من خيراته لكان وهو الان الاروبيون يستثمرون فيه .
ولا يفوتني هنا ان انوه بالشعب الشقيق شعب العمل اما نحن فعندنا المتقاعسين ولهم الانف فقط يشمون به الرائحة الكريهة في بلد رائحته وتحريضه وصرف اموالنا على البولزاريو لكي نفلح بمنفذ الى الاطلسي الشئ الذي لن نحلم به وتجزئتنا نحن اتية لا محالة .من حفر حفرة وقع فيها.
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

التعليقات مغلقة على هذا المقال