24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3308:0313:1816:0118:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تجار بني ملال ينددون بـ"احتلال" شوارع المدينة (5.00)

  2. "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي (5.00)

  3. تقرير رسمي يكشف تورط محامييْن و"كازينو" في جرائم غسل الأموال (5.00)

  4. رابطة استقلالية ترمي مشروع قانون المالية بمخالفة توجيهات الملك (5.00)

  5. إهمال مهاجرة مغربية يسبب معاقبة أمني إسباني (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | جولة بأبرز الصحف الأوروبية الصادرة اليوم

جولة بأبرز الصحف الأوروبية الصادرة اليوم

جولة بأبرز الصحف الأوروبية الصادرة اليوم

اهتمت الصحف الأوروبية الصادرة اليوم السبت، خاصة باستطلاعات الرأي الأخيرة حول نوايا التصويت في انتخابات ماي 2014 ببلجيكا، وبالحراك السياسي في فرنسا، وقضية احتجاز ثلاث نساء لأكثر من ثلاثة عقود ببريطانيا، وبقضية الحسابات السرية للحزب الشعبي الإسباني، وبمسار المفاوضات الجارية بين الاتحاد المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الديمقراطي لتشكيل الحكومة الألمانية الجديدة. كما اهتمت الصحف بتطورات المفاوضات بين السداسية الدولية وإيران حول الملف النووي لهذه الأخيرة.

وهكذا أولت الصحافة البلجيكية اهتمامها لاستطلاعات الرأي الأخيرة حول نوايا التصويت في انتخابات ماي 2014 ، والتي تؤكد تقدم الحزب القومي الفلاماني.

وفي هذا السياق، تساءلت "لوسوار"، هل مازالت المنطقة الفلامانية ترغب في الاستمرار ضمن بلجيكا مشيرة إلى أنه إذا تأكدت نتائج استطلاعات الرأي، يبدو من الصعب جدا الاستمرار في الحفاظ على دولة اتحادية .

وأضافت أنه يتعين استخلاص الدروس الحقيقية من هذه الاستطلاعات وهي أن تصور الحزب الفلاماني القومي لمستقبل بلجيكا يتعزز أكثر فأكثر وبالتالي فإن السلم الاجتماعي التي تعيشه البلاد حاليا ليس سوى مسألة عابرة.

وفي قراءتها لنتائج الاستطلاع، كتبت "لا ليبر بلجيك" أنه يجب أن نحاول خلال الستة أشهر القادمة إقناع الناخبين بأن هناك حلولا أخرى غير حل تقسيم بلجيكا.

وأضافت أن لمحة بسيطة في البرنامج القومي الفلاماني كافية للتدليل على "انعدام الكفاءة، وغباء واضعي الأفكار المؤسساتية لإصلاح البلاد عن طريق إلغاء وحدتها وتفريغها من محتواها والانصياع لاستراتيجية التدمير وتقويض الدولة''.

وفي فرنسا، تطرقت الصحف إلى الحراك الاجتماعي والإصلاح الجبائي، حيث كتبت صحيفة (لوموند) أن الحركات الاحتجاجية ضد تزايد العبء الضريبي خلال الأشهر الاخيرة لن يستفيد منها اليمين ولا الحزب الرئيسي للمعارضة (الاتحاد من أجل حركة شعبية)، مشيرة إلى أن هذه الحركات تجمع قوى اليمين خارج أي مظلة حزبية.

وأضافت الصحيفة أن العديد من الفرنسيين يخرجون إلى الشارع من ذوات أنفسهم من أجل التعبير عن غضبهم من أداء الحكومة دون الاكتراث بدعوات مسؤولي اليمين، مبرزة أن هؤلاء المحتجين من كافة المشارب يرون أن الحزب الرئيسي للمعارضة غير قادر على تقديم مخرج سياسي لنضالهم.

من جهتها، تطرقت صحيفة (ليبراسيون) للإصلاح الجبائي مؤكدة أن هذا الاصلاح يشكل اختبارا سياسيا لوزير الاقتصاد والمالية بيير موسكوفيسي.

وسلطت الصحف البريطانية الضوء على قضية احتجاز ثلاث نساء لمدة ثلاثين سنة بأحد المنازل بجنوب لندن، مؤكدة أن عملية الاحتجاز التي كانت أشبه بالاستعباد سببت صدمة كبيرة للرأي العام البريطاني.

وأكدت صحيفة (الديلي ميل) أن الأمر يتعلق بمواطنة ماليزية (69 سنة) وأخرى إيرلندية (57 سنة) وثالثة بريطانية (30 سنة)، مبرزة أن النساء الثلاثة عشن ثلاثة عقود في ظل ظروف صعبة غير مشهودة في تاريخ انجلترا.

وأضافت الصحيفة أن النساء الثلاثة خضعن لعملية غسيل للدماغ إلى جانب اعتداءات نفسية وجسدية مشيرا إلى اعتقال زوجين في السابعة والستين باعتبارهما المتهمين الرئيسيين في القضية.

وكتبت صحيفة (الأندبندنت)، من جانبها، أن "هذه الفضيحة تكشف بوضوح استمرار ظاهرة الاستعباد في عالمنا المعاصر"، مشيرة إلى ضرورة التحرك بسرعة لاجتثات جذور هذه الظاهرة المقيتة.

ومن جانبها، حذرت صحيفة (الصن)، في معرض سردها لعدد من حالات الاستغلال الجنسي والعمل المنزلي، من تفاقم هذه الظاهرة مؤكدة على ضرورة القضاء عليها قبل فوات الأوان.

ودعت صحيفة (الغارديان) إلى اتخاذ الحيطة والحذر وعدم التسرع في إصدار الأحكام بخصوص هذه القضية ولاسيما في ظل وجود العديد من النقاط الغامضة والمناطق الرمادية بخصوصها.

وفي ألمانيا، اهتمت الصحف بجملة من المواضيع جاء في مقدمتها تعهد ألمانيا بتقديم مزيد من الدعم لليونان لتخطي أزمتها، وقضية نشطاء منظمة "غرينبيس" في روسيا، ومسار المفاوضات الجارية بين الاتحاد المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الديمقراطي.

وبخصوص تعهد ألمانيا تقديم دعم جديد لليونان، أبرزت الصحف أن ميركل أكدت ذلك في مؤتمر صحفي عقب استقبالها رئيس الوزراء اليوناني أنطونيو ساماراس ، مشيرة إلى أن حكومة برلين ستمكن بلاده من مزيد من الدعم من أجل مواجهة الأزمة الاقتصادية.

واعتبرت "برلينغ تسايتونغ" أنه بالرغم من تأكيد ميركل لساماراس في برلين أن بلاده حققت تقدما كبيرا وتستحق "جزءا من الثقة"، فإن اتفاقا مع الجهات المانحة الدولية على الجزء المقبل من القرض لأثينا "لن يكون مهمة سهلة، لكن قابلة للتنفيذ" مذكرة بهذا الخصوص بأن وزير المالية الألماني، فولفغانغ شويبله، سبق وأن حذر اليونان وحثها على مواصلة بذل جهودها بعد أن حققت نتائج أولية جيدة.

وأبرزت أغلب الصحف أن رئيس الوزراء اليوناني طلب دول منطقة الأورو منح بلاده تسهيلات لخفض الديون التي تعاني منها، كما تأمل في الحصول على قروض مساعدات بفوائد أقل أو تمديد فترة السداد.

من جهة أخرى، سلطت الصحف الضوء على قضية نشطاء منظمة "غرينبيس" المتهمين بالاعتداء على منصة نفط روسية في القطب الشمالي، والتي قررت محكمة ببطرسبورغ الروسية أمس الإفراج بكفالة عن الثلاثة المتبقين الذين كانوا رهن الاعتقال باستثناء الأسترالي كولين راسل الذي تم تمديد حبسه.

وترى صحيفة "زود دويتشه" أن على روسيا أن تستجيب لقرار المحكمة وتفرج عن الباقين من أفراد المنظمة، مشيرة إلى أن ضمن أولويات الرئيس بوتين الدفاع عن موارده الطبيعية في القطب الشمالي وفي الوقت نفسه يريد نفوذا قويا لروسيا في العالم.

واعتبرت الصحيفة أن بوتين الذي يعتبر في كل مرة أن القانون الدولي أقوى أداة ووظفها في أزمة سورية وفي كل مرة كان يحقق انتصارا، عليه أن يطبق ذلك في قضية أعضاء "غرينبيس" ويحترم القانون الدولي للبحار الذي وضعته الأمم المتحدة ويقتنع بأن حكم المحكمة ملزم، "لذلك على موسكو ألا تستمر في محاولة تجاهل ذلك وتقويض قوة الحقوق".

وسلطت الصحف في إطار تتبعها لمسار المفاوضات الجارية بين الاتحاد المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي الضوء على مختلف نقط الاختلاف والالتقاء بين الطرفين، إلا أن أغلب الصحف عبرت عن اعتقادها أن المفاوضات عسيرة ومازالت طويلة ويمكن أن تتجاوز المدة التي كانت متوقعة لها .

وبإسبانيا، تركز اهتمام الصحف على آخر تطورات قضية الفساد المتورط فيها أمين المال السابق للحزب الشعبي (الحاكم) بعد قرار قاضي المحكمة الوطنية الذي أكد وجود حساب سري لدى الحزب الشعبي.

وأوضحت أبرز الصحف الإسبانية مثل (إلباييس) و(لا راثون) و(إلموندو) أن قرار القاضي بابلو روث، المكلف بقضية الفساد هذه، أكد أن الحزب الشعبي يتوفر على حساب سري لا علاقة له بذاك الذي صرح به لمجلس الحسابات.

وأضافت اليوميات أن هذا الحساب كان يستخدم لتغطية نفقات عدد من قادة الحزب، لاسيما الميزانية المخصصة لأشغال صيانة وترميم مقر الحزب بمدريد بين سنتي 2005 و2011.

وأشارت الصحف إلى أن فواتير هذه الأعمال غير مدرجة في الحساب الرسمي للحزب الحاكم، ولذلك أمر القاضي بمثول المهندس المعماري الذي كان مسؤولا عن هذه الأعمال وأمين مال سابق يوم 16 دجنبر المقبل أمام المحكمة.

وأوردت وسائل الإعلام المحلية، أيضا، رد فعل الحزب الرئيسي في المعارضة، الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني، الذي طالب بالحضور العاجل لرئيس الحكومة والحزب الشعبي ماريانو راخوي أمام البرلمان لشرح هذه القضية.

وبخصوص الصحف الروسية، تطرقت صحيفة " كاميرسانت" إلى حادث ضحايا انهيار سقف المركز التجاري في عاصمة جمهورية لتفيا ريجا، مشيرة إلى أن 48 شخصا لقوا مصرعهم وأن 20 آخرين لازالوا تحث الأنقاض .

وذكرت الصحيفة أنه، وفقا للخبراء، قد تكون هذه التراجيديا وقعت في المركز التجاري الذي تم تشييده منذ سنتين، نتيجة التصاميم وطريقة البناء غير المتوازنة .

وأشارت نفس الصحيفة إلى أن جولة المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني بين الوسطاء الدوليين الستة والوفد الإيراني في جنيف قد تمكن من التوصل إلى اتفاق بين طهران والقوى العالمية (الولايات المتحدة، روسيا، فرنسا، بريطانيا، الصين وألمانيا) بشأن برنامجها النووي، مبرزة أن مباحثات اليوم السبت سيلتقي خلالها وزراء خارجية الدول الست الكبرى بهدف التوصل إلى اتفاق حول البرنامج النووي الإيراني.

أما صحيفة "فيدوموستي"، فقالت إنه لم يتم في روسيا حتى الآن القضاء على الإجرام والإرهاب والتطرف وتعاطي المخدرات وإدمان الكحول والفساد والهجرة غير الشرعية والكوارث التقنية والحرائق والفيضانات والزلازل، بل لا زالت هذه الظواهر تشكل تهديدا ملموسا لمواطني البلد واقتصاده.

وأضافت الصحيفة أن صياغة أشكال المخاطر في الدولة الروسية تعتبر عنصرا ضروريا لنظام السيطرة وأن نظرية الأمن الاجتماعي التي وقع عليها رئيس الروسي فلاديمير بوتين مؤخرا لا تقوم بمجرد تدقيق أحكام استراتيجية الأمن القومي فحسب، بل تحاول توسيع قائمة المخاطر للأمن القومي وزيادة أهميتها بقدر الإمكان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال