24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

28/03/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:1813:3817:0419:4921:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. هكذا يتطلب الأمن القومي للمغرب إعداد "اقتصاد ومجتمع الحرب" (5.00)

  2. المغرب يسجل 12 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. الحصيلة: 345 (5.00)

  3. عائلات مغربية تنتظر حلّا بعد رفض إدخال جثث متوفين في الخارج (5.00)

  4. الحكومة تُفرج عن دعم الأسر المتضررة من "كورونا" .. التفاصيل (4.50)

  5. مجلة أمريكية: "كورونا" يهدّد المغرب بصدمة اقتصادية (4.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | 24 ساعة | المريني يُصدر "ملحمة محمد الخامس"

المريني يُصدر "ملحمة محمد الخامس"

المريني يُصدر "ملحمة محمد الخامس"

صدر مؤخرا للأستاذ عبد الحق المريني، مؤرخ المملكة المغربية، الناطق الرسمي باسم القصر الملكي، عن منشورات وزارة الثقافة، كتاب جديد بعنوان "ملحمة محمد الخامس".

جاء في مستهل هذا الكتاب، الواقع في 110 صفحات من القطع المتوسط، في طبعة أنيقة مزدانة بصور للملكين الراحلين محمد الخامس والحسن الثاني، وصورة للملك محمد السادس، ضمن تقديم أراده مؤلفه أن يكون خاصا من خلال شهادة للملك الراحل الحسن الثاني وشهادتين للملك محمد السادس، لتسليط الضوء على بعض معالم شخصية الملك الراحل محمد الخامس ومناقبه وجوانب من كفاحه، وما ميز أسلوبه في الحكم وفي تعامله مع أبنائه وأفراد شعبه.

ففي الملك الراحل الحسن الثاني عن أحد المفاتيح الأساسية في ممارسة الحكم والتي كانت جزءا من أسلوب والده ومبعث فخره واعتزازه واعترافه بالجميل "(...) فلعلي أكون من أكثر أفراد هذه الأمة اعترافا بالجميل وتقديرا للعمل المثمر الذي يتطلب من جلالته تفكير الحكيم، وبذل الكريم، وجهد الصابر، وسماحة الحليم، في سبيل إسعاد هذه الأمة أفرادا وجماعات".

وهو أيضا ما عبر عنه في شهادة أخرى، وهو بعد وليا للعهد، حين قال في خطاب له، أمام والده يوم 16 نونبر 1951 (ص 61)، عند اشتداد الأزمة بين القصر الملكي والإقامة العامة الفرنسية "علمتنا الصبر على الشدائد واستصغار العظائم، وحببت إلينا الأمور الصعبة والوقوف مع الحق في السر والعلانية".

ولتقريب ذلك الترابط الوجداني الذي يشكل العصب الأساس في علاقة الحاكم بأفراد شعبه، تواصل الشهادة التأكيد على أن الملك محمد الخامس كان "يفكر في كل فرد من أفراد الشعب بنفس الشعور الذي يفكر به في أبنائه : يفكر لجاهلهم حتى يتعلم، ولمريضهم حتى يصح، ولفقيرهم حتى يستغني، ولمظلومهم حتى ينصف، وهو من أجل ذلك في تفكير دائم لمصلحة الأمة جميعها وفي عمل دائب لعز الشعب وسؤدده".

وعن القيم المثلى التي جسدها الملك الراحل محمد الخامس، من خلال شهادة الملك محمد السادس، تأتي "في طليعتها الحرية التي جعل منها قوام مذهبه السياسي، وناضل من أجل المحرومين منها، بدون تمييز عرقي أو ديني أو فئوي، متضامنا مع حركات التحرير مغاربيا وإفريقيا، دون أن ننسى موقفه الشهم المشهود إلى جانب العالم الحر في التصدي للنازية والفاشية".

وبنبرة عالية عن قيمة المعرفة التاريخية، التي من شأنها أن تفرز معدن الرجال الذين صنعوا ملاحم هذا البلد وتحفز الجيل الصاعد على صناعة حاضر يليق بماضيه، يواصل الكتاب تحت عنوان "محمد الخامس الملك المجاهد (1909-1961)"، استحضار وتتبع مختلف المحطات التي قادها سيدي محمد بن السلطان مولاي يوسف بن مولاي الحسن، مخصصا صفحات لتربيته وتوليه العرش ووطنيته وجهاده ونفيه إلى مدغشقر وكورسيكا، ثم عودته الظافرة إلى عرشه وشعبه، التي أصبحت عيد العودة من المنفى (16 نونبر) وعيد الانبعاث (17 نونبر) وعيد العرش (18 نونبر).

ومن خلال أسلوب رشيق وطيع، يغص هذا النص التاريخي بمتوالية من الأحداث وكثير من الاستشهادات والوقفات، من منظور شخصيات عالمية واكبت هذه الأحداث أو قرأتها بتمعن مستخلصة معانيها ودلالاتها، مستحضرا في ذلك وموثقا لمراجعه ومصادره، ومستعينا أيضا بملاحق أورد ضمنها أبرز المحطات في حياة الملك الراحل حسب تسلسلها التاريخي بدءا من ميلاده في 30 غشت 1909 إلى وفاته في 26 فبراير 1961، موجزا في سطور سياسة الملك المجاهد محمد الخامس.

بهذه القراءة الاسترجاعية لأحد أهم محطات تاريخ المغرب، يكون عبد الحق المريني قد سعى إلى المساهمة في ترسيخ تلك المعرفة التاريخية التي هي الجسر الأساس لبلوغ أحد مراتب النضج في استيعاب مفهوم المواطنة، والتي قال الملك الراحل الحسن الثاني بصددها "من كان له تاريخ مثل تاريخ المغرب، ومن عرفه حق المعرفة، لا يمكنه أن يخرج عن الطريق أو يزيغ عن السبيل والصراط المستقيم، فالتاريخ هو مرجع، والتاريخ هو حافزنا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - رجل من الاحرار الأحد 01 دجنبر 2013 - 11:36
المصحك والمبكي في نفس الوقت على اي ملحمة قام بها محمد الخامس او الحسن التاني وعلى اي جهاد تتحدثون

اننا مسخرة الشعوب

المملحمة هي مسرحية العلويين مع فرنسا تحتى عنوان نفي السلطان كانت من اخراج محمد بن يوسف وفرنسا والتي من بعد وضعتهم الى الابد يحكمون في رقابنا بسم البيعة الوهمية وبسم الانتساب الوهمي الى بيت الرسول وجعلو انفسهم مقدسين قوق كل المغاربة

صنعو لنا مسرحية اطلق عليها اسم ثورة الملك والشعب وادخلوها في عقولنا عن طريق الكتب المدرسية وعن طريق صوت مصطفى العلوي الدي يهلهل وكأنه يتحدث عن ملائكة نازلين من السماء

العلويين جعلونا في قائمة الدول المتخلفة اكتر من نصف شعبنا لا يزال أومي لا يقرأ ولا يكتب

حتى بناء جسر يتطلب منا ان نأتي بشركات اجنبية لتبني لنا قنيطرة وليس قنطرة بمعنى الكلمة

الكتير من المغاربة هاجرو الوطن بسبب الدل والحكرة والتخلف فعلى اي ملحمة وقائد ومجاهد تتحدثون

اسبانيا لا تزال تحتلنا ولم يستطع اي ملك من ملوك الشفارين ان يرفع صبعا واحدا في وجه اسبانيا بل عندما يأتي الاسباني تفرش له الزرابي ويرفع فوق الراس

الخزي والعار على تمجيد الملوك تاريخ كتبوه بالكدب والبهتان
2 - hamid Mohammedia الأحد 01 دجنبر 2013 - 12:11
درست مادة التربية الوطنية في الإعدادي (الستينات) على يد الأستاذ المحترم عبد الحق المريني .
بالتوفيق للكتاب الجديد اللذي سيلقى نجاحا كبيرا لكل من يتطلع للمعرفة.
3 - طالب بفرنسا الأحد 01 دجنبر 2013 - 12:27
تاريخ المغرب تاريخ عظيم.
باراكا علينا من لكدوب. بغينا التاريخ ديال بصح. التاريخ ديال الناس لي ماتو و قدموا كل ما عندهم لمحاربة فرنسا في وقت كان فيه السلطان و النخبة الفاسية يطبعون مع المستعمر في انتظار الانقضاض على اشلاء مغرب ما بعد الاستقلال.
بغينا التاريخ ديال بصح ماشي هاد لحاسة لكابة....
4 - RIF IDURAR الأحد 01 دجنبر 2013 - 12:58
ملحمة !! على من تضحكون ?! على انفسكم اكيد!, وهل تطرق ايضا الى وجوده على القمر قبل ارمسترونغ..?, ملحمة محمد 5 كانت على ارض الريف في تقتيل الشعب 1958-1959 , اكثر من 10000 قتيل و..و..., والملاحم الحقيقية ,ملاحم محمد عبد الكريم ضد الاستعمار وعلى ارض الريف , اين كتبها يا مؤرخ البلاط ال marroki...
5 - أحمد الأحد 01 دجنبر 2013 - 15:09
المعرفة التاريخية التي يتحدث عنها المريني لا تخرج عن التاريخ الرسمي الذي يتماشى مع ما ترسمه الدولة بما يتماشى مع الاديولوجيا السياسية

أما شخصية محمد الخامس لم يعطي ما كان منتظرا منه فمنذ رجوعه الى المغرب عاد المغرب مجددا الى أحضان فرنسا باسلوب اخر

ولم يسترجع الصحراء الشرقية له دور كبير في ايقاف حركة المقاومة التي كانت تهدف الى تحرير الصحراء المغربية الى جانب انه فتك بمنطقة الريف وارتكب فيها اشد الجرائم في 1958 ...

بعد هذا فعن اي ملحمة تتحدث؟؟؟؟؟؟
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

التعليقات مغلقة على هذا المقال