24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. ائتلاف بيئي يدق ناقوس الخطر حول مطارح النفايات بالمغرب (5.00)

  2. كيف نقنع، بسلاسة؟ (5.00)

  3. مؤشر "التقدم الاجتماعي" يضع المغرب في المرتبة 76 عالميا (5.00)

  4. موجة الهجرة السرية تضرب الريف وتغري مستفيدين من العفو الملكي (5.00)

  5. "بوش" تفتتح المتجر الخامس في الدار البيضاء (4.33)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | أماسي شعرية ببلجيكا تحتفل بالفالنتيان

أماسي شعرية ببلجيكا تحتفل بالفالنتيان

أماسي شعرية ببلجيكا تحتفل بالفالنتيان

يحيي الشاعر العراقي الكبير سعدي يوسف والشاعرة المصرية فاطمة قنديل ببلجيكا أمسيات (غزل) الشعرية والموسيقية بمناسبة عيد الحبّ أيام 12 و13 و14 فبراير الجاري بكلٍّ من المركز الثقافي بيرخم بأنتويرب ومركز دو سانترال بمدينة غينت، ويوم الجمعة 14 فبراير، الذي يصادف مناسبة الفالنتاين، بالفضاء الثقافي فلاجي ببروكسل.

ويقرأ سعدي يوسف قصائد مختارة من ديوانه الشعري إيروتيكا، فيما تقرأ صاحبة "أسئلة معلّقة كالذبائح" قصائد جديدة خاصّة بالمناسبة. تتمّ القراءات باللغة العربية مصحوبة بترجمات إلى الفرنسية والهولندية... كما ترافق الشاعرين موسيقيًّا الفنانة الفرنسية من أصل جزائري مامية شريف، يصاحبها على البيانو العازف ليو مونتانا.

وتتواصل أمسيات شعر العشق العربي (غزل) ببلجيكا منذ 2008 حيث عرفت مشاركة أسماء شعرية عربية مرموقة، مثل الشاعر البحريني قاسم حداد، والمصري أحمد الشهاوي، والمغربي محمد بنيس، والأردني من أصل فلسطيني طاهر رياض، والإماراتية ميسون صقر، واللبنانية جمانة حداد، والسورية مرام المصري، وغيرها من الأسماء الشعرية العاشقة..

هذه الأمسيات، التي ينظمها المركز المتنقل للفنون "موسم" وينسقها الشاعر طه عدنان، تندرج في إطار الاحتفالات الشعبية بعيد العشاق والمحبّين. كما ترمي إلى مواجهة الأحكام النمطية الجاهزة لدى الجمهور الغربي عن الثقافة العربية. هذه الثقافة التي طالما نبضت عشقًا منذ زمن المعلقات الذي لم يكن يتطرّق فيه الشاعر العربي إلى غرض من الأغراض في قصيدته إلا ووجد نفسه معرّجًا على الغزل إذا لم يكن مكتفيًا به ومقتصرًا عليه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - Samira الاثنين 10 فبراير 2014 - 08:12
Faites l'amour, pas la guerre… Belle initiative qui lie Poésie+Amour+Arabe
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التعليقات مغلقة على هذا المقال