24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. أزمة جديدة في "لارام" .. الربابنة يرفضون مهادنة الخطوط الملكيّة (5.00)

  2. نشطاء يطالبون الحكومة المغربية برفض استفزازات الإسبان في مليلية (5.00)

  3. رصيف الصحافة: محمد الخامس حبس الحسن الثاني بسبب "نتائج الباك" (5.00)

  4. عائلات ريفية تتوجس من مصير عشرات "الحراكة" صوب إسبانيا (5.00)

  5. روسيا ترفض لعب "دور ثانوي" في مشاريع "ناسا" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | العدد الجديد من مجلة وجهة نظر يفتح العلب السوداء للتاريخ المعاصر

العدد الجديد من مجلة وجهة نظر يفتح العلب السوداء للتاريخ المعاصر

العدد الجديد من مجلة وجهة نظر يفتح العلب السوداء للتاريخ المعاصر

في الصورة الدكتور عبد اللطيف حسني

جاء العدد المزدوج 40 و 41 من مجلة وجهة نظر التي يديرها الدكتور عبد اللطيف حسني، مفكرا في تاريخ المغرب الذي لم يكتب بعد، و ذلك من طرح مقالات و دراسات تدمن الشغب الفكري، في تأسيس ممكن للرواية الأخرى التي تناقض الرواية الرسمية بشأن كثير من القضايا الملتبسة في تاريخ المغرب المعاصر تحديدا.

بعد الافتتاحية التي وقعها الدكتور عبد اللطيف حسني و التي أكد فيها على أن " التاريخ و كتابة التاريخ كثيرا ما تستظل بظلال الشهوة و النزوات التي تحرك المخبرين في سردهم للوقائع و الأحداث"، مبرزا بأن " تزوير التاريخ يتفاقم حين تتماهى كتابته مع السلطة التي تنتج تاريخها الخاص بها، مخلصة إياه من كل الشوائب التي لا تخدمها"، فبعد هذه الافتتاحية الموضحة لأسباب النزول و إمكانات الاشتغال، و من أجل مقاربة أسئلة تاريخ المغرب المعاصر الذي يبدو شبيها إلى حد بعيد بعلب سوداء عصية على التشفير أو ثقوب سوداء لانهائية، يقترح المشاركون في هذا العدد، مجموعة من المقالات و الدراسات القيمة التي جاءت وفق البناء المعماري التالي:

محمد زرنين في أول الخطو يقترح علينا نصا من لغة موليير نقله إلى لغة الضاد، و هو نص يفكر في حدود و خطورة المعرفة التاريخية لبول فاليري، الذي كثيرا ما يتم الاستشهاد به كمنتج لتلك القولة/ اللازمة التي تتأسس على أن "التاريخ صناعة عقلية خطيرة". كما سيقترح علينا زرنين مرة أخرى في الصفحة 28 نصا لفيكتور هيغو، يفكك فيه اللحظة المعرفية التي يتحول فيها الإنجاز الحضاري العظيم إلى صيد ثمين.

المعطي منجب، و بحسه النقدي الذي لا يطمئن للجاهز يناقش علاقة الملك الراحل الحسن الثاني بالوطنيين، محللا للحقائق و التحاملات المفترضة، بحثا عن حقيقة لا تدعي لنفسها الكمال أو الاكتمال، و ذلك عبر الانعطاف نحو قضية المؤامرة أواخر سنة 1959 و مشكل الحدود مع الجزائر و بعض من العلب السوداء للمغرب المعاصر، و هو النص الذي قام بترجمته محمد بوهريد.

محمد مونشيح، سيحاور عبد الهادي بوطالب في شهادته على العصر، التي خص بها قناة الجزيرة الفضائية، مسائلا العلاقات الممكنة و المستحيلة بين الذاكرة المهدورة و حراسة الحاضر و المستقبل، مرورا عبر الشهادة و التمركز حول الذات و الشهادة الانتقائية أو الانتفائية في حال الإحجام عن القول و الكتابة بالإبر على آماق العيون.

معروف الدفالي سيختار الاشتغال على بعض مظاهر تحريف تاريخ المقاومة، مستندا في البدء إلى حكاية واقعية تكشف جانبا من أعطاب التدوين و التحقيب التاريخي، و مقدما في الآن ذاته مجموعة من الخلاصات التي تسرق منا الارتياح البليد بشأن حكايا الوطنية و المقاومة.

رشيد الحاحي الذي صدر له أخيرا ضمن دفاتر وجهة نظر كتاب جديد موسوم بالأمازيغية و السلطة، سيظل وفيا لسجله المعرفي الذي يجعل من الأمازيغية أفقا للاشتغال، ليفكر في تاريخ الأمازيغ الذي ما يعرف الكثير من البياضات و لربما الكثير من الحلقات المفقودة، بإيعاز رسمي في كثير من الأحيان، مؤكد أن التصحيح والإنصاف يكون أساسا من أجل المستقبل.

محمد حاتمي سيخصص مساهمته للجماعات اليهودية في المصادر الكلاسيكية المغربية، مناقشا مسألة الحضور القوي لمرجعيات الدونية و غلبة منحى الإقصاء و التجريم.

زكي مبارك سيعود إلى مفاوضات و وثائق إيكس ليبان مركزا على موقفي محمد بن عبد الكريم الخطابي وعلال الفاسي من تلك المباحثات، التي حسمت بشكل أو بآخر مآل المغرب السياسي و الاجتماعي، و محللا أيضا لدواعيها و تداعياتها.

سليم حميمنات سينهجس في مساهمته بالسياسة الوقفية للحماية الفرنسية بالمغرب، عبر المرور من دواليب تدبير الحماية للأوقاف المغربية و إعادة هيكلة نظام الأوقاف و التدابير الإجرائية للحفاظ على الوقف وتنميته، فضلا عن تقييم هذه السياسة من وجهتي نظر مختلفتين.

محمد المرواني يصرح بملء الصوت و القلب بأن الإصلاح الديمقراطي ممكن مغربيا، مقدما مبررات القول وخلاصاته التي تقود نحو إمكان هذا الإصلاح، الذي تعثر لأسباب متعددة الانتماءات و العلاقات، و مقترحا مداخل عملية تتمثل في تأهيل الدولة و الواقع الحزبي و التأهيل الاقتصادي و الاجتماعي و الثقافي و الفكري فضلا عن إصلاح الحقل الديني و تفعيل دور المجتمع المدني.

عبد الله زارو في باب الدراسات يأخذ قراء وجهة نظر إلى القناع كأسلوب في العيش وفق مقاربة أنثروبولوجية تتجاوز الحس المشترك إلى سؤال النقد و التفكيك المقاوم لليقينية و البداهة، و ذلك عبر تفكيك القناع المقاوم و القناع المتحول والقناع المحرر.

عبد النور خراقي يقترح علينا التفكير مجددا في علاقة السلطة السياسية بفن الخطابة، عبر قراءة ذكية في كتاب " السياسيون و فن الخطابة: سلطة المجاز الإقناعية" من توقيع جوناثان بلاك، أما بن أحمد حوكا فسيهتم بالمقدس و الطقس و السياسة عبر طرح بعض أوجه الاستعمال السياسي و القانوني للجسد بالمغرب، فيما سينتقل عبد الحكيم أبو اللوز إلى أزمة المؤسساتية داخل الفكر السياسي الإسلامي السني.

وفي الختام سنقرأ هشام الشرقاوي مناقشا لمغرب التناقضات في ظل العدالة الانتقالية و عزيز مشواط من الإيديولوجيا إلى الفيديولوجيا في قراءة للمسلسل المتسارع لموت المدرسة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - غيواني الاثنين 01 يونيو 2009 - 13:37
مجلة محترمة جدا ربما أحسن ما يوجد في جوطية الصحافة . من مقتطفات العدد الأخير يقول بويتي: إن الطاغية لا يثق في أن قوته توطدت إذا لم يصل إلى مستوى عدم التوفر إلا على رجال بدون قيمة. و يسلط المقال الضوء على دور الرئيس الحقيقي لكل أجهزة الأمن بالبلاد في تصفية جيش التحرير و مسؤوليته التابثة تاريخيا في مشكلة الصحراء الشرقية عبر اختيار تمثيلية رمزية للمغرب في المؤتمر التأسيسي لمنظمة الوحدة الإفريقية و نتائج ذلك. و يشير مقال آخر إلى اعتراف المهدي بن بركة بسقوطه و القيادات المشاركة في مصيدة و فخ ايكس ليبان و المقال من اجل التصحيح و انصاف تاريخ الامازيغ مفيد لمن لا يعلم المعلومات الواردة فيه
تحية للطاقم المشرف أتمنى لكم التوفيق و المزيد من العطاء
2 - adrar002 الاثنين 01 يونيو 2009 - 13:39
اود ان احيي كل العمالين في مجلة وجهة نظر و اعاتبهم على عدم تخصيص عمود لمناقشة قضايا العلومبصفة عامة.
فالقضايا السياسة و الاقتصادية تملأ كل المجلات و الجرائد و لا احد فكر في تخصيص منبر علمي .
شكرا
3 - حسين الاثنين 01 يونيو 2009 - 13:41
أحيي الدكتور عبد اللطيف حسني على هذا العمل الجبار بمضمونه ودقته. إن مثل هذه التحاليل لهذه الطينة من المفكرين الذين ساهموا في هذا العدد هي التي يحتاجها المغرب.
وشكرا لوجهة نظر
4 - أبوذرالغفاري الاثنين 01 يونيو 2009 - 13:43
هذه المجلة مواظب على قراءتها ومنذ صدورها الأول.ولكن مشكلتها مع الترجمة لبعض النصوص.لأنها تكون في مجملها ركيكة وغير ذات مستوى يليق بها.وهذا هو عيبها الوحيد.بقي فقط أن أسأل هل لازال بوعشرين هو رئيس تحريرها؟ألتمس من حسني أن يطلب من كتابه أن يكتبوا دراساتهم بالعربية أو على الأقل أن يكلف بالترجمة من هو أهل لها.هذه هي ملاحظاتي على هذه المجلة لأنها هي الوحيدة التي بقيت لنا في ظلمة التاريخ العلوي الحالك.وبدون اشهار فالمغاربة يتهافتون عليها لأنها تخاطبهم وتخاطب العقل فيهم.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

التعليقات مغلقة على هذا المقال