24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4813:3117:0720:0621:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. الشاعر سرحان يدخل إلى بلاط ملك الحبشة .. "تعجيم وضاد وميم" (5.00)

  2. مديرية الثقافة تفتتح فعاليات شهر التراث بمراكش (5.00)

  3. جامعي نيجيري يربط بين انتشار الإسلام بإفريقيا وصوفيّة المغرب (5.00)

  4. باحثة مغربية تدعو إلى فتح المساجد والزوايا للذاكرين والمتشرّدين (5.00)

  5. عائلة سارق بنك طنجة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | المؤتمر الإسلامي السادس لوزراء الثقافة يندد بانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى

المؤتمر الإسلامي السادس لوزراء الثقافة يندد بانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى

المؤتمر الإسلامي السادس لوزراء الثقافة يندد بانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى

اختتم المؤتمر الإسلامي السادس لوزراء الثقافة المنعقد بالعاصمة أذربيجانية باكو تحت شعار (السياحة الثقافية: الحفاظ على التراث وتعزيز التواصل الثقافي بين الشعوب)، أعماله باعتماد مجموعة من التوصيات منها: المصادقة على مجموعة من الوثائق التي أعدتها المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة -إيسيسكو-، والمصادقة على مشروع (استراتيجية تنمية السياحة الثقافية في العالم الإسلامي) ومشروع خطة العمل حول إحياء طرق التواصل الثقافي بين شعوب العالم الإسلامي (طرق الحج نموذجا).

واعتمد المؤتمر التقرير الذي قدمه المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، حول متابعة تنفيذ (استراتيجية التكافل الثقافي في العالم الإسلامي) واعتمد أيضاً، تقرير المدير العام للإيسيسكو عن جهود المنظمة في مجال تنفيذ استراتيجية العمل الثقافي الإسلامي خارج العالم الإسلامي.

كما قرر المؤتمر تنفيذ قرار مؤتمر القمة الإسلامي التاسع؛ والقاضي بتكليف الإيسيسكو بتنفيذ استراتيجية العمل الثقافي الإسلامي خارج العالم الإسلامي.

وتميزت الجلسة الافتتاحية للمؤتمر بالكلمة التي وجهها الرئيس الآذربيجاني السيد إلهام علييف إلى المؤتمر وألقاها نائب رئيس الوزراء "البروفيسور إلشين أفندييف" "أكد فيها أن بلاده تدعم جهود المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة لتنفيذ برامجها وأنشطتها داعيا المؤتمر إلى أن ينظر بواقعية وتفتح للقضايا الإنسانية معتمدا الحوار والشفافية وسيلة للتقارب بين الأمم. كما لفتت الكلمة إلى أن مساحة الحرية يجب أن تكون متسعة لكل العقول النيرة الملتزمة دون إفراط أو تفريط".

وقال الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة -إيسيسكو-، عقب اختتام أشغال المؤتمر: "إذا كانت الثقافة تأتي من حيث الترتيب في تركيب عنوان الإيسيسكو، بعد العلوم التي تسبقها التربية، فلأن ذلك بسبب أن الثقافة من حيث العمق والجوهر، ومن حيث التأثير والنفوذ، ومن حيث الدور والرسالة، هي نتاج للجهود التي تبذل في المجالين الحيويين الأولين: التربية والعلوم.

وأعلن أن النتائج التي أسفرت عنها الدورة السادسة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الثقافة، تعد قيمة مضافة للعمل الثقافي العام الذي تنهض به الإيسيسكو، لتحقيق النهوض الثقافي الذي يتأسس على قاعدة الحراك الثقافي، الذي يدفع بالثقافة في مفهومها العميق ومدلولها الواسع، إلى ممارسة مهامها في تطوير المجتمع والارتقاء به وفي تجديد بناء الحضارة من منطلق بناء الإنسان.

وندد المؤتمر بالممارسات الإسرائيلية في القدس الشريف، وطالب سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالوقف الفوري لأعمال الحفريات والتنقيب الأثري في المسجد الأقصى المبارك، ولبناء المتاحف والكنائس اليهودية بجوار المسجد الأقصى، وبناء جدار الفصل العنصري، لكون هذه المشروعات تشكل انتهاكاً سافراً للقانون الدولي.

كما ناشد المؤتمر المجتمع الدولي التحرك السريع للضغط على إسرائيل من أجل وقف الحفريات في محيط المسجد الأقصى التي تقوم بها والانتهاكات التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد المقدسات الإسلامية والأعيان والممتلكات الثقافية الفلسطينية، وإرغامها على الانصياع للقانون الدولي والقرارات ذات الصلة، وندد بالاعتداءات الإسرائيلية على المنشآت والممتلكات الثقافية في محيط المسجد الأقصى وملحقاته التاريخية المقدسة، وفي القدس الشريف بصفة خاصة، وفي كامل الأراضي الفلسطينية، بصفة أعم.

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (2)

1 - عبدالرحمان البوشاري الأحد 18 أكتوبر 2009 - 15:01
تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام حامي حمى الملة والوطن والدين وامير المؤمنين ورئيس لجنة القدس الشريف جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله
ان الدين ياسرون القدس الشريف لا اخافهم ولا انزعج منهم لكوني حاربت اهلههم الدي يومنون به وهو ابليس اللعين الدي حارب الاب ادم ونحن في ظهره لم نخرج للوجود بعد وحجزت له المفتاح العلمي الدي يدير فتاويه في الصراع القائم عن القدس الشريف
وحيث انهم نقلة من الازل ومن نقلة الدين معارضوا رسولنا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم فانهم ظلوا محجوبين عن الانظار لكونهم استمدوا علما ازليا من وحي سلمه لهم ابليس اللعين ليحاربهم به ومن ثم استحود عليهم وهم الدين حرفوا الرسالات السماوية كلها ولما جاء الرسول الكريم محمد صلى الله عليه بالقران جاءهم بئاية تحمل اختزالا علميا بعلم الرياضيات عن كل العلم الدي يدرسون وهو شعبة علمية لعلم الخرافةوبثها لهم فانهم تصدغوا وتبن لهم ان رسولنا ساحر او كاهن كما توهموا ووهمهم ابليس بدلك وكما يحكي القران عنهم في سورة الفرقان اقراوها من قوله تعالى تبارك الدي انزل على عبده الفرقان الى قوله تعالى ادلك خير ام جنة الخلد التي وعد المتقون» عندها ستعلمون ان نقلتهم سارية في الوجود معنا وهم اسري القدس ليسوا برؤساء او ملوكا او حكاما وانما دجليون ورقميون وقلوبهم اقسى من الحجارة
جاءت حقبتنا الرقمية لتكشف لنا محدثة القران نوعية الدراسة العلمية التي منحها لهم ابليس اللعين الدي شاء ان يحاربني عن الملف المقدسي واوحى لي نفس الوحي وانا في مقام رباني ادعو الله واتوسل اليه بان يمدني بالعون والمدد حول الملف المبحثي الدي فتحته عن الملف المقدسي يوم ان ابتكر له مولانا الامام جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه الله لجنة القدس الشريف بعاصمة ملكه العلمية فاس
اتصلوا بموقع نظرية الخط الاسلامي الثالث الموقع الملكي للاخ كريم رويال وثم الاطروحة العلمية التي ادليت بها بين يدي الدولة والدين ومولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس والعلماء الاجلاء والمغاربة ومن حدة حدوهم لتتاكدوا جميعكم من صدق التنزيل
وان قراتم وربما تقولون واين هو التصديق فاني اشعركم على اني املكه الا انه من واجب المهمة العلمية يندرج اطار مضمونه عن مجال الشورى ولدلك كان حقا علي ان اكون من الامنين لمجال الدمة الملقاة على كاهل الاسلام وبان يصونها لاهلها لكونها ترتكز على قوله تعالى«لكم دينكم» ولم استعمل الا ما ارتكز على قوله تعالى«ولي دين»ومنه كشفت النقاب عن ما اختلف فيه اهل العلم وما حاق بجماعة العدل والاحسان وزعيمها من خسارة فادحة غي اسلامهم من حيث اسرهم من طرف الدجال الساحر الدي ازهم بالسحر الى ان حلموا واستحلموا وراوا الشاحنة مارة وتحمل الدرة للكتاكيت والتفت الحالم ليرى من هو السائق فادا هو محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يعلموا ان الرسول الكريم لا يمكنننا ان نصنفه لسائق غلما انه صلى الله عليه وسلم لا يتوفر على شهادة للسياقة فكيف به في زمن العولمة يتراءى للحالمين وهو على صغة وهمهم بها الدجال لكونه صاحب تقنية علمية ومعقدة كتعقيد التكنولوجيا المتطورة الصنع وسرت مجادلة مع هرلاء القوم الدين لا يكادون يفقهون حديثا من سنة 2006 الى الان
اقول بان امة بني اسرائيل التي قطغها ربنا في الارض امما منهم من سينصاغ لقرارات محدثة القران الكريم ومن بين هده الامة من قولبوهم كما نقول ويظنون بهم الظنون وهم اعداء للرسالات السماوية كلها لكونهم درسوا جمجمة الانسان المرتبطة بعقله الباطني واسروا العالم وهم محجوبون عن الانظار لكونهم يتعاملون مع الميتافيويقي مطلع كل شمس لعنهم الله
عن هدا الاخطبوط بقي ملف القدس يتدحرج بين هؤلاء وهؤلاء واتت محدثة القران الكريم لتكشف النقاب عنهم وجب على العالم كله ان يحاكمهم انهم علماء مارقون وبالجن يستعينون وان خزنتهم العلمية قد كشفتها محدثة القران يرتكز خزن ما جاء فيها تدوينا في اية كريمة هي التي منعتهم من تزوير القران بعدما ان قدروا على الرسالات الاخرى ورسموا معتقدا لاهل الكنيسة ما انزل الله به من سلطان وجعلوا لسيدنا عيسى عليه السلام كاريكاتورت مستديما ووهموا العباد من انه كدا وكدا وقلبوا الموازين وثمنوا عقلهم لتشابه البينات وتركوا موضع الاختلاف
ها هؤلاء هم المطالبون مني لوضع دلك العلم الدي يشغلونه في واضحة النهار فوق طاولة القدس الشريف لكونه يرتكز على كتاب مرقوم مدون على الامام الشرعي وهو مولانا الامام جلالة الملك المغظم الحسن الثاني رحمه الله
ساعود لاوضح للزوار اكثر وتحياتي
2 - omar deu الأحد 18 أكتوبر 2009 - 15:03
بسم الله الرحمان الرحيم : أنا أدين إدانة المؤتمر الإسلامي السادس لوزراء الثقافة بانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى، والسبب هو أننا لا نريد إدانة وكلمات وإنما أفعال وأعمال وتطبيق، فالأقصى يحتاج إلى عمل وليس كلمات وكذلك الفلسطينيين. والسلام.
المجموع: 2 | عرض: 1 - 2

التعليقات مغلقة على هذا المقال