24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. القضاء الإداري يحكم لحقوقيين ضد باشوية وزان‬ (5.00)

  2. الموارد المالية والبشرية تكتم بسمة أطفال في وضعيات إعاقة بوزان (5.00)

  3. هكذا تحوّل المغرب إلى وجهة سينمائية لتصوير أبرز الأفلام العالمية (5.00)

  4. تراث "هنتنغتون" .. هل تنهي الهوية أطروحة "صدام الحضارات"؟ (5.00)

  5. ترودو: مخابرات كندا توصلت بـ"تسجيلات خاشقجي" (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | حُلم تأليف "الكتاب الكبير لتاريخ المغرب" يُراود فؤاد العروي

حُلم تأليف "الكتاب الكبير لتاريخ المغرب" يُراود فؤاد العروي

حُلم تأليف "الكتاب الكبير لتاريخ المغرب" يُراود فؤاد العروي

قال الكاتب المغربي، فؤاد العروي، إنه يراوده حلم تأليف كتاب كبير حول تاريخ المغرب لتقديم تاريخ المملكة الغني والرائع بطريقة سردية.

وأضاف فؤاد العروي، الذي حل ضيفا خاصا على "لقاء الأربعاء" الذي نظمته سفارة المغرب بباريس، "أحلم بتأليف الكتاب الكبير حول تاريخ المغرب الغني بالكثير من الأشياء واللحظات الرائعة"، معربا عن سعادته وشغفه وحنينه لممارسة الحكي والإبداع والتذكر.

وأضاف الحائز جائزة (غونكور) للقصة لسنة 2013 عن قصته "القضية الغريبة لسروال الداسوكين"، أنه يجد نفسه أكثر في كتابة القصة مقارنة بالرواية، مشيدا بأبطال أعماله الذي قال إنهم شخصيات التقاها وإن قصصه في بعض الأحيان مستقاة من الأحداث التي عاشها.

ومن ناحية أخرى، وبعيدا عن حقل الآداب، أثار صاحب رواية "سيدة الرياض العجوز" (2011)، الذي يعيش بين أمستردام وباريس، التصريحات المعادية لمغاربة هولندا التي أدلى بها النائب الهولندي اليميني غيرت فيلدرز، موردا أن غالبية الهولنديين ضد العنصرية وكراهية الأجانب مشيرا إلى أن هذه التصريحات تمت إدانتها حتى من قبل اليمين المتطرف.

وتطرق فؤاد العروي، خريج المدرسة الوطنية للطرق والقناطر بباريس، من جهة أخرى إلى تغير مساره كمهندس للتوجه نحو حقل الآداب ليصدر مؤلفه الأول "أسنان الطبوغرافي"، مردفا بالقول إن لديه عشقا جامحا للكتابة معرجا على تجربته في مجال الشعر باللغة الهولندية.

ويعمل فؤاد العروي، الذي ازداد سنة 1958، و الذي برع منذ حداثة سنه في الرياضيات،ا مدرسا للآداب والفلسفة بهولندا. ومن مؤلفاته "اليوم الذي لم تتزوج فيه مليكة" (2009) و"سنة عند الفرنسيين" (2010 ).


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - أمين صادق الجمعة 28 مارس 2014 - 06:16
" قال الكاتب المغربي، فؤاد العروي، إنه يراوده حلم تأليف كتاب كبير حول تاريخ المغرب لتقديم تاريخ المملكة الغني والرائع بطريقة سردية."

نتمنى صادقين أن تُحقق هذا الحلم.. لنفسك، كما: لنا، وللأجيال القادمة... شريطة، أو على أمل، أن يكون الكتاب الكبير ذاك على قدر هذا الحلم العظيم.. أي أن يعكس في مضمونه وجوهره حقيقة التاريخ المغربي، بصورة واقعية ودقيقة إلى أبعد حد ممكن.... لا نريد كتابا جميلا في زخرفه وشكله فقط، بينما لا نلفي بين طياته سوى "سردا قصصيا" يروي حكايات أو يحكي روايات تاريخ "مصنوع" أكثر مما يمتح من أحداث التاريخ كما جرى ومرّ، بمباهجه ومآسيه، بمحاسنه وعِلّاته.... نريد تاريخا مصوغا وممهورا بأقصى درجات الأمانة والحياد والموضوعية.. تاريخا نستنبط منه الأسباب، نستخرج منه النتائج ونستخلص منه العِبر... تاريخا نتعرف فيه على ماضينا بصورة شفافة، لكي نفهم حاضرنا بشكل أفضل، ونحاول استشراف المستقبل بطريقة أوضح....
فهل يمكن أن يتحقق هذا الحلم يوما ؟؟؟
ربما...!!!

في انتظار ذلك.. نتقدم إلى كاتبنا الكبير فؤاد العروي بالتحيات لشخصه والتهاني على نجاح أعماله والتمنيات له بالتوفيق في تحقيق حلم حياته !
2 - مهاجر غاضب الجمعة 28 مارس 2014 - 07:08
اين هو تاريخ المغرب ??? الحقيقي وليس الذي كتبه المخزن بأقلامه الخاصه .
هل ما يدرس في مدارسنا عن التاريخ هو الحقيقة ?
هو مجرد سؤال ،ومن حقي ان اشك .
اذا لم تكن هناك حرية و استقلالية فاعلموا ان التارخ ما يزال يكتب بأقلام المخزن ...فأين هو تاريخ المغرب الحقيقي اذن?
3 - حميد الجمعة 28 مارس 2014 - 08:22
وفقك الله لما يحب ويرضى... ولنا الشرف....
4 - محمد أيوب الجمعة 28 مارس 2014 - 08:28
لكن أي تاريخ؟:
اذا كان ما تحلم بكتابته هو تكملة لما هو موجود في الكتب المدرسية فان ذلك ليس بتاريخ المغرب الحقيقي،بل هو مجرد سرد لتاريخ أفراد المخزن الذين لم ينجزوا شيئا لفائدة الوطن غير النهب والسرقة ومراكمة الثروات وممارسة الطغيان والديكتاتورية،أما اذا كنت ترغب حقا في كتابة التاريخ الحقيقي للوطن فانك لن تقدر على ذلك لأن المخزن وزبانيته لن يتركوك تفعل ذلك، ببساطة لأن الكتابة الحقيقية ستفرض عليك فضح ممارسات المخزن عبر التاريخ والى ا|لآن،فالمؤثرون الحقيقيون في تاريخ فترة الحماية ليس هم أفراد المخزن الذين استفادوا من"الاستقلال"وراكموا الثروات عبر النهب والسرقة والاضطهاد بل الذين صنعوا التاريخ هم المقاومون بجبال الأطلس الشماء وربوع الريف الشاهقة وساكنو رمال الصحراء الغالية ومناطق جبالة العريقة..هؤلاء قاوموا المستعمر بدمائهم وبصدق،بينما مقاومو الصالونات هم الذين استفادوا من ريع الاستقلال،أما الآخرون فاحتسبوا جهادهم لله،بينما بعضهم ذاق الأمرين بعد الاستقلال المنقوص فدخلوا السجون وعذبوا وقتلوا من طرف آلة المخزن الذي كافأ الخونة وقربهم اليه وولاهم مختلف المناصب،
عليك أن تحدد أي تاريخ ستكتب
5 - قاسم الجمعة 28 مارس 2014 - 08:33
نتمنى ان يتوفق في ذلك على اعتبار ان الرفوف فارغة من كتب تاريخ المغرب ... سوى بعض كتب التاريخ و التاريخ المضاد .
6 - abou ali الجمعة 28 مارس 2014 - 10:25
ادبيات التحليل النفسي تتطرق لعقدة "قتل الاب" اما السيد فؤاد فيحاول عبتا قتل العم الشامخ عبد الله العروي.
7 - marrueccos الجمعة 28 مارس 2014 - 11:15
طيب ! بما أني من المدنين على سماع ميدي 1 راديو " سابقا " قبل الإنهيار العظيم لهذا الصرح العظيم !!! هل ستوافق كتابتك لتاريخ المغرب وجهات نظرك ! على ميدي 1 !
لنفترض أن تاريخ المغرب كما يقول الرسميون إبتدأ قبل 12 قرنا فقط ! تميزت بإستقلال كلي عن المشرق وبإستمرارية ( الدولة ) ! فلمذا تقبلون عطف المغرب على العرب وكأننا ولاية تابعة لحكام شبه جزيرة العرب !!!
8 - marrueccos الجمعة 28 مارس 2014 - 12:10
Augustin dans la Cité de Dieu :

"En effet, que sont les empires sans la justice, sinon de grandes réunions de brigands ? Aussi bien, une réunion de brigands est-elle autre chose qu'un petit empire, puisqu'elle forme une espèce de société gouvernée par un chef, liée par un contrat, et où le partage du butin se fait suivant certaines règles convenues? Que cette troupe malfaisante vienne à augmenter en recrutant des hommes perdus, qu'elle s'empare de places pour y fixer sa domination, qu'elle prenne des villes, qu'elle subjugue des peuples, la voilà qui reçoit le nom de royaume, non parce qu'elle a dépouillé sa cupidité, mais parce qu'elle a su accroître son impunité. C'est ce qu'un pirate, tombé au pouvoir d'Alexandre le Grand, sut fort bien lui dire avec beaucoup de raison et d'esprit. Le roi lui ayant demandé pourquoi il troublait ainsi la mer, il lui repartit fièrement « Du même droit que tu troubles la terre "
9 - maroci الجمعة 28 مارس 2014 - 14:25
mon reve est d'écrire un livre sur l'histoire du maroc avant l'arrivé de l'islam vu qu'on a pas bcp d'idée et le makhzen cache tout ce qui est avant l'islam sauf la période de JUBA II car c'était le golden age 1 du maroc donc difficile de cacher cette periode
10 - عبد الغني الجمعة 28 مارس 2014 - 16:10
لا احد يمكن كتابة تاريخ المغرب لا هذا الرجل و لا من سيأتي بعده.
المغرب قبل و بعد مجيىء فرنسا الى عام 1956 كان يعيش المغرب عهدا من عهود السيبة و القبلية و مؤرخو المخزن الى جانب المفترين على التاريخ مثل احرضان و غيره و ما خفي اعظم
11 - مغربي مخلص لبلده. الجمعة 28 مارس 2014 - 18:23
ذمغربي مخلص لبلده : انا اتفق مع كل التعليقات التي تقول عن اي واي تاريخ ستكتب فهل التاريخ المغلوط والمليئ
والاوهام والخالي من الحقيقة والمصداقية والواقعية الذي علمونا اياه في المدرسة فاذا كنت تريد كتابة تاريخ حقيقي فانهم لن يتركوك تفعل ذلك وان كنت ستكتب تاريخ المغرب بتعليمات المخزن فلا تتعب حالك وترتكب جريمة تاريخية في المغاربة. فنحن شعبنا من التزوير والتزييف في تاريخنا نتمنى ان يكون حلمك الكبير هذا فيه خير وانا في راي ان كنت تريد حقا كتابة تاريخ فيجب عليك ان تكون ملما بجميع الجرائم التي ارتكبها المفسدين المخزن من بينهم والمؤامرة مسح امين هوية المغاربة فالحقيقة لن تستطيع ان تكتب تاريخيفضح هؤلاء.
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال