24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3306:2013:3717:1820:4622:18
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. رأي أممي يسأل الجزائر عن الوضع الحقوقي بتندوف (5.00)

  2. حر شديد يومَي الثلاثاء والأربعاء بمناطق في المملكة (5.00)

  3. قنصلية المغرب بدبي تستصدر تأشيرة لعائلة عالقة (5.00)

  4. أمزازي ينفي "شكايات الرياضيات" .. وتحقيق يرافق "صعوبة الباك" (5.00)

  5. التوفيق يكشف تفاصيل تدبير إعادة فتح المساجد للصلوات الخمس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | تقديم ديوان " فيروز المحيط " للأستاذ حسن أوريد بالرباط

تقديم ديوان " فيروز المحيط " للأستاذ حسن أوريد بالرباط

تقديم ديوان

تم مساء أول أمس الثلاثاء بفضاء دار الفنون بالرباط تقديم ديوان "فيروز المحيط" للأستاذ حسن أوريد بحضور شخصيات تنتمي إلى عوالم الفكر والإبداع والإعلام.

وخلال تقديم هذا الإبداع الجديد، الذي نظمته مؤسسة (أونا) بفضاء قاعة القنطرة، قال الباحث مصطفى راقا إن مثل هذه المناسبات تكون "ساعات من الإمتاع والمؤانسة، مليئة بالجديد المدهش والمبهج لما يحمله هذا الأديب من فكر نير وإطلاع واسع وعاطفة جياشة".

وأضاف أن حسن أوريد، "يطل اليوم على جمهوره بوجه جديد هو وجه الشاعر من خلال ديوانه ، الذي هو لحظة الوجود السحري ولو أنها من خيال، لحظة سرمدية حروفها دقيقة تنبث صورا فنية تنبع من أعماق ظلمات الوعي واللا وعي"، "هي لحظة من الهوى تنقضي، في مروقها سرمدية" كما يقول الشاعر.

وخلص قارا إلى أن "فيروز المحيط" لحسن أوريد هو "بوح من الكلام المنظوم، امتطى فيه الشاعر صهوة الكلمة الرقيقة الهادفة متنقلا بين أمكنة متعددة تنوعت محطاتها وشخوصها من طارق الذي يمخر هول البحر ويحرق سفن العتيق والقديم، وسندباد الذي في تيهه يرسم مسارا، ثم المسيح هذا الفلسطيني الذي يصلب كل يوم على مرأى ومسمع من العالم".

وفي تصديره لديوانه الجديد "فيروز المحيط"، الذي يقع في 86 صفحة من القطع المتوسط، يقول حسن أوريد إن "ما أعرضه ها هنا في هذا الديوان تعبير عن حالة نفسية هي مزيج من قلق وجودي، وكآبة لا يتأتى الشعر بل الإبداع إلا بهما (...) فيها نفحات ثقافة وشجون وقضايا .. وفيها تأريخ لمرحلة من حياتي قرضت فيها الشعر وأنا في المهجر بأمريكا، تبدأ منذ حللت بها وتنتهي وقد شارفت على الرحيل".

وأضاف أوريد أن المرحلة "ذاتية في جانب، لكنها غير مفصولة عن سياق عالمي وقد سقط حائط برلين، وأمل الكثيرون بنهاية المآسي والحروب، ومنها مأساة الشعب الفلسطيني"، مشيرا إلى أن "الأمل كان مشرعا (...) ثم كانت شخوص أو منارات تعبر عن الأمل وعن المآساة"، مشيرا أن اللغة العربية كانت البيت الذي يأوي إليه وبيتا يفضي إلى قضايا ساكنيه.

وقال إنه "سنوات بعد مهامه، عدت إلى دفاتري ومذكراتي. تقلبات أنستنيها. قرأتها وتساءلت أفلا ترى النور؟ وها هي ذي تحمل ميسم مرحلة وصور تجربة، وها هي ذي ترى النور وتفصح ما بذاتي من حاجتنا للإبداع .. قد تحول مجرى العالم وعفا عن عالم هو ساحة هذه الفورات الشعرية (...) فهل في هذه الفورة فيروز أم زبد: أنت الحكم فقل ما تشاء واحكم بما تشاء، أيها القارئ.

يبدأ ديوان حسن أوريد ب"مرثية" تليها 24 قصيدة شكلت كلها "لحظة" متفردة بين "الوداع" و"سكارى" و"فاكهة الشيطان" ف"اللحظة السرمدية"، ثم "طارق" و"المجذوب" و"أبو حيان التوحيدي" و"عبد الكريم" و"جمال" و"فلسطين" ليسدل "المساء" ستاره على هذه الباقة من القصائد، التي أجمع الحضور على أنها جمعت بين الإحساس المرهف والتعبير الجميل والذائقة الفنية العالية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - أبو المعالي المحبط الخميس 26 نونبر 2009 - 03:33
سؤال بسيط كيف يجمع المرء بين هاجس التجارة و الربح وبين الأدب و الشعر لعلنا سنكتشف أخيرا الشعر المقولاتي و سيكون حسن أوريد مؤسسه و رائده ألا يارحمة الله ألطفي بالشعر فقد دنسته عقول الربح و الخسارة
2 - بومليك الخميس 26 نونبر 2009 - 03:35
هل لديكم فكرة ياهل البغض والحقد على نظافة اوريد فمن يريد المحاسبة يجب عليه ان يتجه إلى ال الفاسي للمحاسبة فهم من اخد المسؤوليات مند فجر الإستقلال في الوزارات الاولة والوزارات الاخرى والمسؤوليات المختلفة لكن لم يسبق لاي شخص ان طلب بالمحاسبة إلا عندما يظهر اوريد و احرضان لو اعرف ان عقولكم ستنتصت لي لاجل الفائدة ساعطيكم من يسير ويكور في هدا البلد ومن اوصله إلى هده الازمة الخانقة وكيف لكن الزمن طويل سياتي يوم سيعرفكم فيه شباب الوطن كيف مرت اعراس امهاتنا
ويحيا الوطن اطلب من هسبريس تغيير اسماء كلمة التحقيق لانها تشبه ما يستعمله البوليس في كلمه السري وشكرا
3 - mounir الخميس 26 نونبر 2009 - 03:37
j'ai eu l'occasion de recevoir ce professeur chez moi il y a deux ans presque... J'étais surpris de sa modestie, moi je vivais dans un garage et lui il était le gouverneur de Meknès... On a discuté pendant une heure...,enfin il m'a dis d'inviter ma femme et mon fils qui Vivaient en Russie, ma femme, après coup de téléphone qu'il a promis de donner au directeur des chemins de fer de Meknès, devra être embauchée après une formation de six mois en langue française ma femme est ingénieur d'État en transport ferroviaire, mon fils aussi devra aller dans une école au centre-ville, en ce qui me concerne, il a donné les ordres à ses assistants me trouver un fauteuil roulant le plus vite possible pour que je commence comme guide auprès d'une association dont il est le président, d'après lui, il avait besoin de moi surtout que je parle quelques langues et je maîtrise la langue française, le fait que je suis handicapé c'est une raison de plus comme l'association est une association d'handicapés.(j'étais étudiant en Russie, et lors de ma dernière année d'études j'ai eu un accident grave...) Bref, ce jour là j'ai senti que je peux marcher et même jouer au football.... J'ai proposé à ma femme de joindre avec mon fils (elle est mon ex maintenant) et elle m'a dit « je ne crois jamais aux politiciens et les grosses patates... ». Elle a pris une bonne décision, sinon ça aura été une catastrophe surtout pour le petit... Avant cette histoire, ils ont vécu avec moi quatre ans au Maroc, et ils ont pris une leçon, désormais, ils ne l'ont pas oublié, sinon ça aura été un deuxième cauchemar. a suivre
4 - mounir الخميس 26 نونبر 2009 - 03:39
Dieu est grand, je suis actuellement en Europe et on à beaucoup d'ambitions avec ma nouvelle épouse. Sinon j'aurais resté dans mon garage ,écoutant ma chanson préférée « paroles paroles paroles » lire son poème, pour moi c'est la même chose que regarder des films de Polonsky, ce dernier a violé une fille de 13 ans, notre poète a perturbé une sagesse de sept ans , cette sagesse je lai abouti difficilement ... J'ai dû recommencer, presque, à zéro... Pour moi c'est un viole psychique. Je veux bien lui dire : « Monsieur le professeur, soyezl'exemple d'une personne sincère, avant de nous donner un séminaire comment l'être» merci
5 - عابر سبيل... الخميس 26 نونبر 2009 - 03:41
أولا عيد مبارك سعيد لجميع قراء الهسبريس ولجميع السلمين..
يجب علينا في هذا البلد العزيز ألا نكون أغبياء لدرجة تصديق أي شيء نقرؤه. خاصة إذا تعلق الأمر بمواضيع هامة؟؟
وهذا ما انطلى عليك أخي أبوجهاد. كان عليك أولا ان تتساءل ما دخل المؤسسة المالية العملاقة "أونا" في الحقل الحقل الثقافي؟؟ ولماذا وقفت بجانب والي مكناس تافلالت "سابقا"؟؟
ولماذا تم اختيار هذا التوقيت بالذات؟؟ لعلمك أخي العزيز أن مفكرك سحب تعبيرك:{..المفكر لكبير له ثقافة شمولية واسعة فى شتى العلوم ان لم نقل انه نابغة عصره..}؟؟ حرام يا أخي أن تقول هذا الكلام.. ربما أن تكذب او أنك لا تعرف شيء عما سجري في هدا الوطن العزيز..
يجب على جميع المغاربة أن يعلمو أن المفكر الكبير العبقري حسن أوريد.. هو أستاذ بكلية الحقوق سلا الجديدة منذ انطلاقها سنة 1999.. لكنه توقف عن التدريس بها منذ أن عينه صاحب الجلالة كوالي على جهة مكناس تافلالت.. غير أنه لم يتوقف عن أخذ راتبه كأستاذ قار؟؟؟؟؟
ويبدو أن عودته إلى الأضواء مؤخرا هو تبرير لاختياره كمؤرخ للمملكة الشريفة.. وأرجو أن يكون على قدر كبير من المصداقية ليكتب عن مغرب الألفية الثالثة.. وعن أصدقاء صاحب الجلالة و زملاءه في المدرسة المولوية، حيث أصبحوا.مديرا للاستخبارات العسكرية(يس المنصوري) الامبراطورية المالية (الماجدي منير) ومهندس الأحزاب السياسية (عالي الهمة) و مؤرخ المملكة العبقري الفذ ذو الثقافة الواسعة الشاملة (الفلك، علم المحيطات، و الأرصاد الجويةن و علم الذرة..) هل نسيت أي شيء يا أبا جهاد؟؟؟
6 - مرزوكة الخميس 26 نونبر 2009 - 03:43
رمال مرزوكة تعتز دوما وتفخر بالمبدع ابن البلد حسن اوريد ذي المواهب المتعددة وتتمنى استئناف دورات مهرجان موسيقى الصحراء,
7 - moussir Mohamed الخميس 26 نونبر 2009 - 03:45
يستشهد بقول اوريد : "أن المرحلة "ذاتية في جانب، لكنها غير مفصولة عن سياق عالمي وقد سقط حائط برلين، وأمل الكثيرون بنهاية المآسي والحروب، ومنها مأساة الشعب الفلسطيني"..الجدران الوهمية، الاصنام الورقية، تسقط في كل مكان الا عندنا في مملكة العبيد و الاستبداد و القهر و الظلم و التفقير الممنهج للشعب المغربي.. مملكة الاحزان و المأسي.. فمتى ينبلج فجر الحرية و الانعتاق من نظام قرووسطوي جائر؟ متى نصبح متساوون و اخوة و احرارا؟ شعب كله مجبر على الرحيل القاس المر، الهجرة بلا كرامة و التيهان كالكلاب الضالة في بلدان الاجنبية و العيش في الذل..! ماذا تفيد تكديس المليارات و ملأ البطون بالكسكس، اذا لم يكن المرء حرا، يقول رايه بلا خوف او صبيانية او رياء..بل ماذا تساوي الحياة اصلا؟ لا مجال..اما الانعتاق و اما الممات الرحيم!
8 - سميرة الخميس 26 نونبر 2009 - 03:47
السلام عليكم هنيئا لك الاخ حسن بصدور ديوانك الشعري فيروز المحيط وبصراح لقد اكتشفناك بوجه جديد من خلال اطلالتك المميزة هذه وشكرا
9 - bouarfa lahcen الخميس 26 نونبر 2009 - 03:49
notre camarade Hassan aourid est un intellectuel .C est un homme intègre qui a donné beaucoup à sa patrie je pense que ses nouvelles tache en qualité d historiographe du royaume lui donnera suffisament du temps pour se consacrer à sa passion et donner plus mes vives felicitations.
10 - mericani fentidari al jinsia الخميس 26 نونبر 2009 - 03:51
أسئلة كانت نفسي تطرحها كلما رأيت هذا الشخص-أعني هذا العبقري-الذي لم يأتي به زمان،فكانت الفرصة لأعرف من هو في هذا الموقع لكنني وجدت نفس التعريف ا لأسطواني السابق.حسن أوريد...نعم الرجل
واليوم يطل علينا من شرجمه بوجه جديد وهو وجه شاعر. بالنسبة لي لا زلت أبحث عن دوره سالفأ،وما قدمه لهذه الأرض،وأثناء تجوالي لمعرفة دوره وجدت ببغاوات يقلن أنهم إكتشفوه بميزات أخرى،وكأ نني أمام التلفازلإشهار ما،فتدكرت أني أراه في التلفاز.السؤال المطروح هو ما سرهذا النجاح الشخصي له،دون نتيجة على أرض الواقع؟الجواب أعتقده في فيروزالمحيط،،التي وجدها في المغرب -الدرهم-بعدما كان تائهأ يقرض الشعر مع السنجاب في أمريك
11 - elnbossair الخميس 26 نونبر 2009 - 03:53
ان تحمل صفة استاذ معناه انك تمارس مهنة التدريس الصعبة المستحيلة.. معناه انك حصلت على شهادة معينة و تقدمت الى مبارة للالتحاق بمؤسسة مخصصة لذلك... معناه ايضا حب، ارادة، هبة، اي تهب نفسك للتلاميذ، ان تعيش هواجسهم معاناتهم الظاهرة و الخفية.. معناه كسب تجربة داخل القسم، داخل مدرسة او ثانوية او جامعة... معناه مواجهة 50 طالبا او 500 او 1500 .. توجيههم التوجيه الحسن..معناه معرفة البيداغوجيا... القوانين المنظمة للتعليم...اللجان المتعددة..الخ.. انه لا يعني تعيينك بطرق دكتاتورية خبثية منحطة "كاستاذ".. كيفما كان الشخص... آجي و كون استاذ.. و لا علاقة لذلك بالكتابة بتاتا.. او الجاه.. في الديموقراطيات الحقة لا يكون استاذ من كان... ارجو قد بلغت..
12 - سمير الخميس 26 نونبر 2009 - 03:55
الشاعر عادة يتميز بالمثل العليا غير أن السيد حسن أوريد أشرف على عمليات مشبوهة عندما كان واليا لجهة مكناس تافيلات حتى أعفي من مهامه و بعدما تقادمت القضية رجعت المياه إلى مجاريها.
13 - هشام شكار الخميس 26 نونبر 2009 - 03:57
للخبر قدسيته وللمحرر تحية .
في الحقيقة إستمتعت بقرأة الخبر الموجز بين بوح من الكلام المنظوم بقلم الأصيل مؤرخ المملكة حسن أوريد.
وأقول لمحرر المادة الخبرية التابع لوكالة المغرب العربي للأنباء ... تبدو بين يهاء الكلمة... مصابابفيروس الحقيقة ...؟
14 - عابر سبيل.. الخميس 26 نونبر 2009 - 03:59
الفراغ هو الذي انطلقت منه.. ولا زلت تحوم حوله
ربما لم ترق لك ملاحظاتي، وهذا دليل على ضعف موقفك او عدم قدرتك على الذود عن أفكارك.. فانزل الى أرض الواقع ولا تكن مثاليا تعيش فوق السماء وأنت تحت الأرض؟؟
فقبل أن تنهال علي بالغمز و التشبيهات الفارغة.. كان عليك اولا وضع بعض الإجابات عن التساؤلات التي طرحتها عليك أخي الكريم..
ويبقى الفرق بين الأنسان و الحيوان: هو أن الأول يترك بالغريزة و الإرادة المكتسبة و القدرة الكبيرة على التكيف مع المواقف والبيئة.. وله إمكانية تغيير مواقفه و أفكاره، كلما اكتشف أن أفكاره السابقة كانت خاطئة.. بعكس الحيوان"الذي حشرته في ردك"
خذ بهذه الحكمة الفرنسية سوف تنفعك في حيياتك:"Il n'y a que les imbéciles qui ne changent pas d'avis "
سأمضي في سبيلي..
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

التعليقات مغلقة على هذا المقال