24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4306:2713:3917:1920:4122:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. شاطئ زرارع بطنجة (5.00)

  2. إدامين: تقرير "رايتس ووتش" يدس السمّ في العسل ضد وحدة المغرب (5.00)

  3. انتخابات تونس .. اتحاد الشغل مع تحييد المساجد (5.00)

  4. جريمة اغتصاب وقتل حنان تُخرج عشرات المحتجين أمام البرلمان (5.00)

  5. أمريكا تفرض عقوبات على قيادي في "حزب الله" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | لافتات رجال التعليم المحتجين تعج بالأخطاء اللغوية

لافتات رجال التعليم المحتجين تعج بالأخطاء اللغوية

لافتات رجال التعليم المحتجين تعج بالأخطاء اللغوية

كشفوا عنها في لافتاتهم خلال وقفتهم الاحتجاجية الأخيرة

هذه بعض الأخطاء اللغوية لمن أسندت لهم مهمة تلقين ضوابط اللغة العربية لأبناء المغاربة

لو قدر للشاعر أحمد شوقي؛ الذي كاد أن يجعل من المعلم رسولا؛ أن يحضر الوقفة الاحتجاجية لرجال ونساء التعليم المغاربة صبيحة يوم الأربعاء الماضي 09 دجنبر الجاري أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالرباط، وأن يقف بأم عينيه على الكيفية التي تعسف بها هؤلاء "الأساتذة" على اللغة العربية في لافتاتهم لاعتذر لسيبويه أب النحو العربي عن بيته الشعري المادح في حق المعلم.. ولو قدر لسيبويه وأمثاله من جهابذة اللغويين العرب أن يقرأوا اللغة التي كتبت بها هذه اللافتات لسحبوا قواعدهم الضابطة لتكلم وكتابة سليمين للغة الضاد..

ورغم أن المجلس الأعلى للتعليم خلص في تقريره الأول عن واقع المنظومة التربوية بالبلاد، بعد مواسم دراسية طويلة من تنفيذ وأجرأة مضامين ميثاق التربية والتكوين؛ إلى أن التلميذ المغربي ضعيف جدا في التخاطب باللغة العربية الفصيحة- اللغة الأم، تكلما وكتابة بالرغم من آلاف الساعات التي يقضيها داخل الفصل ضمن حصص اللغة العربية لتعلم وضبط قواعد هذه اللغة.. رغم ذلك كنا في جانب رجال ونساء التعليم، ودافعنا عنهم بشكل مباشر أو غير مباشر.. بطريقة أو بأخرى، وحملنا المسؤولية كعادتنا لظروف العمل ووسائله.. لكن رجال ونساء التعليم أنفسهم خذلونا في دفاعنا عنهم، وهاهم يلهثون وراء تحسين دخولهم الشهرية، دون أن يحسنوا مستواهم اللغوي، ويؤدوا الأمانة التي تقلدوها على أحسن وجه.. ترى ماذا سيقول تلامذتهم إن هم اطلعوا على هذا الأخطاء اللغوية والإملائية الفادحة؟.

نعلم جيدا وعن قرب أن عددا لا يستهان به من رجال ونساء التعليم يرتكبون مثل هذه الأخطاء داخل الفصول، وكثيرا من الأخطاء المعرفية، لكننا نشفع لهم بإلقاء المسؤولية- عن خطأ أو بدافع التعاطف والشفقة أحيانا كثيرة- على الظروف والوسائل. وتبقى أخطاؤهم تلك حبيسة جدران القاعات، وغالبا ما تنسى بمجرد محوها من على السبورات، أما أن يدفعوا بها في وجوهنا عبر لافتاهم في مكان عام غير عاد؛ من أمام مقر وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر بالرباط؛ وفي مناسبة وطنية احتجاجية يصرون من خلالها على الجهر والتشهير بمعاناتهم، فهذا أمر غير مقبول بأي وجه كان وتحت أي ذريعة كانت.

لقد كانت المخيلة الشعبية على حق عندما جعلت المعلم موضوعا للنكتة الساخرة. وبالمناسبة فإن هذه المخيلة لا تمنح شرف الانتماء لموضوعاتها الساخرة إلا بعد طول فحص وتمحيص، وبعد عقود من الملاحظة والرصد.. وتدليلا على رصد هذه المخيلة لأخطاء رجال التعليم، فقد أنتجت النكتة التي تحكى قصة المعلمين اللذين كتبا مراسلة إلى المسؤولين المعنيين قائلين:" إن المعلمان اللذان يدرسان بطانطان يريدان الانتقالان إلى وزان". فهل يجوز هذا الوجه اللغوي تبعا لمقولة " يجوز الوجهان"؟.

الحقيقة التي نتحاشى الجهر والتصريح بها هي أن نسبة مهمة من رجال ونساء التعليم غير صالحين لهذه المهنة، خصوصا أن الكثيرين منهم ومنهن جعلوا من التعليم مجرد مهنة خبزية غير مدرة للربح، وغير مساعدة على التسلق الطبقي وليس الطموح، وانصرفوا إلى مهن تلبي هذه النزعة في نفوسهم. ومن ذلك أن عددا منهم يسمسر في كثير من المنقولات، وبعضهم تحولوا إلى "منعشين" عقاريين.. أما الذين أسسوا مقاولات صغرى في غير أسمائهم في هذا المجال أو ذاك فحدث ولا حرج.

وإذا عرفنا السبب؛ كما يقول المثل؛ الدارج بطل العجب.

أما من احترف النقابة منهم وتمرس على الاحتجاج وصياغة البيانات والبلاغات وتخطيط اللافتات، فقد ضاعت عليهم ناصية اللغة العربية، ونسوا دروس النحو العربي وقواعد لغة الضاد، بل منهم من نسي شكل كتابة كثير من المفردات العربية. بسبب ضيق معجمهم اللغوي واقتصار استعمالهم للغة العربية على مفردات قاموس الاحتجاج والاستنكار والشجب والتنديد والمطالبة.. وابتعادهم عن الفصول الدراسية إلى غير رجعة.

وما زاد لغة هذه الفئات من نساء ورجال التعليم زلات كثيرة؛ انشغالهم بقضايا وأحداث المعيش اليومي عن المطالعة الحرة وتنمية كفاءتهم اللغوية والمعرفية. ويبقى دافعهم الوحيد (للمطالعة) هو الرغبة في تسلق السلاليم المهنية في أقصر مدة ممكنة عبر النجاح في مباريات الترقية.

إذن؛ يبقى المستوى التكويني الضعيف لفئة عريضة من رجال ونساء التعليم إحدى صعوبات تنفيذ أي إصلاح بيداغوجي ومنهاجي للمنظومة التربوية المغربية. فقد روجت الوزارة؛ مع استئناف أجرأة مضامين ميثاق التربية والتكوين مطلع الألفية الحالية، لمنهاج التدريس بالكفايات، وصرفت أموال طائلة على إعادة التكوين والتكوين المستمر، دون أي نتائج تذكر. وإلى الآن ما يزال عدد كبير من هذه الفئة لا يفقه في هذا المنهاج شيئا. واليوم يجري الحديث عن منهاج أو بيداغوجيا الإدماج.. وغدا سيكون الحديث عن منهاج آخر دون أن يستوعب هؤلاء أي شيء. وبذلك سيبقى ضعف المستوى التكويني لرجل وامرأة التعليم العامل الأساس في فشل منظومتنا التربوية والتعليمية، لأن باقي الصعوبات يمكن التغلب عليها، أو على الأقل التحكم فيها. أما إرادة هذه الفئة في رقي وجودة هذه المنظومة فأمر لا يمكن الحسم فيه ولا التغلب عليه ما لم يتحمل رجال ونساء التعليم مسؤوليتهم التاريخية في ذلك، من عنديتهم وبملء إرادتهم.

وما لم يتحمل رجال ونساء التعليم مسؤوليتهم هاته فإن النظام التعليمي المغربي سيظل يدور في حلقة مفرغة. حيث لا يمكن لأستاذ ضعيف التكوين إلا أن ينتج خلفا ضعيفا. وما المستوى المتدني للتلاميذ المغاربة اليوم؛ أساتذة المستقبل؛ إلا مؤشر ونتيجة في الآن نفسه لما نذهب إليه في هذا الرأي. وفي الأخير نترك لرجال ونساء التعليم أنفسهم ولقراء الموقع اكتشاف هذه الأخطاء والتأمل فيها كما وردت في لافتاتهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (238)

1 - Pescador الخميس 17 دجنبر 2009 - 18:42
طفرها زعما أحمد شوقي الذي كان يذيل كتاباته للمك فاروق ب "عبدك الوفي"
ثانيا كما قال فوكو السلطة في تضاد أو حرب مع المعرفة لأن هذه الأخيرة تعريها
و تكشف ألاعيبها. لاغرابة إذا إذا كانت مراكز التكوين لا تكون أو تكون.....
2 - yamanis الخميس 17 دجنبر 2009 - 18:44
مقالك فيه أخطاء كثيرة "تحسين دخولهم الشهرية" مداخيلهمالشهرية يا أخي لا تنظرلاخطاء الغير انظر لأخطائك و اترك أسرة التعليم و شأنها فالمؤمن إذا أصاب له أجران و إدا أخطأ فله أجر
3 - le concept الخميس 17 دجنبر 2009 - 18:46
لا يجب اغفال ان الخطاط او الرسام هو الذي بكتب هذه اللافتات وليس الاساتذة فقط وهناك اساتذة للغة الفرنسية او غيرها و هم معذورون لذلك .لا ننسى ان هناك مسؤولين في اعلى الهرم يقترفون أخطاء لغوية و لا احد يحاسبهم على فرانكفونيتهم.وكاتب المقال يجب ان ينتقد خيارات الدولة الفرنكوفونية منذ الاستقلال التي جعلت الثروة و فرص الترقي الاجتماعي حكرا النخب المتفرنسة..
4 - MONIR ANWAR الخميس 17 دجنبر 2009 - 18:48
ايوا المعلم خلاص .
ايوا كلوا الله ايستر العيوب خلاص.
مكاين اللي اوصل الخزينة العامة ديال البلاد الى الحالة اللي هي فيها غير الرواتب ديال التعليم.
ورجالها اللي ماشبعوا زادوا وصاروا تايكملوا مابقى بالعمل في السمسرةالعمومية في المقاهي والأماكن العمومية المعروفة.
وتايدبروا فبلايص اخرى عن طريق فوزهم في الإنتخابات والعضوية في الجماعات والمجالس المحلية وما اشبعوا خلاص .
كمايسمسروا في التلاميذ والأباء من خلال ما يسمى تقوية الدروس الليلية والدعم التربوي يمارسونه في غرف ا بأعلى سطوح المنزل او بداخل مرآب - كراج - ويبتزون تلاميدتهم من خلال جمع ما يسمى مساهمات من 05 دراهيم الى الفوق للفرد من اجل شراء مواد : جافيل وقاعط لحرش لحملة نظافة الطاولات بداخل الأقسام .
ماشبعوا كولوا كلكم الله ايستر خلاص اوباس...
اما ما يحكى عليهم من نكت ونوادر شعبية فحدت ولاحرج .
ايوا غير كولوا الله ايستر خلاص اوكملوا من ريوسكم البقية الخ...
5 - عزيز اجعيط الخميس 17 دجنبر 2009 - 18:50
إذا تكرمت و أعدت قراءة مقالك فستجد أن مقولة "فاقد الشيء لا يعطيه " تنطبق عليك أيضا .
أنت تصحح الأخطاء التي جاءت في اللافتات و أخطاؤك تعددت في المقال -لغوية كانت أو إملائية - لذلك المشكل ليس في رجل التعليم فقط بل حتى الصحفيين و المسؤولين الذين لا يكونون جملة مفيدة في أي حوار من حواراتهم .
لا أنكر أن رجل التعليم يجب أن يكون ضابطا للمادة التي يدرسها و أن لا تكون أخطاؤه بشعة كما جاءت على هاته اللافتات ، لكن يجب أن نعلم أيضا أنهم ليسوا كلهم مدرسي اللغة العربية فقط بل هناك مدرسوا اللغة الفرنسية و مواد أخرى بعيدة كل البعد في مغربنا على أن تستعمل فيها اللغة العربية .
لن أدخل في التفاصيل فقد أجبر على كتابة مقال آخر.
6 - manchar الخميس 17 دجنبر 2009 - 18:52
أظن صاحب المقال نسي شيئا مهما أن المعلم ليس سوى مواطن مزلوط مثل باقي المواطنين الدين يعانون من غلاء المعيشة أما أخطاء اللغوية فلا تنسى أن مقالك أيضا به أخطاء متنوعة نريد مقالا حول وقفتهم الإحتجاجية وليس مقالا كأنك بوليسي تصحح الأخطاء الإملائية أم أنك مدسوس عليهم من طرف جهة ما أراس باصطيلا
7 - م.ب/ف.م: زاكورة الخميس 17 دجنبر 2009 - 18:54
لمن أسندت لهم/إليهم؟
أب/أبي؟
إلى أن/إلا أن؟
كنا في جانب/بجانب؟
دخولهم/مداخيلهم؟
هذا الأخطاء/هذه؟
في غير/بغيرأسمائهم؟
ضاعت عليهم/منهم؟
صرفت أموال على/في؟
8 - rachid nederland الخميس 17 دجنبر 2009 - 18:56
لنكن واقعيين ، أخطاء فادحة لا تحتاج إلى أعذار خصوصا عندما يرتكبها رجال و نساء يعدون الأجيال الصاعدة لتحمل المسؤولية، حتى و إن كانت أخطاء مطبعية أ يرضى رجل التعليم أن يحمل لافتة كتبت عليها أ خطاء يمكن لتلميذ الإبتدائي أن يصححها له؟ في هذه الحالة يجب على رجل التعليم أن يقرأ و يراجع كل ما طبع ،مع أن الأمرلايحتاج إلى مطبعة كل مايحتاجه قلم ولافتة (فلوس المطبعة زايدة فيه)إذ كيف سيعبره المسؤولون و هو يحمل لافتات فيها مثل هذه الأخطاء مع أني أستبعد أيضا أن يفقه هذا المسؤول عن التعليم شيئا في العربية، هذا يدفعنا للكلام عن لماذا لم تكتب أي لافتة بالفرنسية لأن هؤلاء المسؤولين لا يفقهون إلا هذه اللغة، و بذلك تكون فرصة لبعض رجال التعليم الذين وجد لهم بعض المعلقين عذر أنهم لا يتقنون إلا الفرنسية.
هذا ليس حقدا على رجال التعليم، إخواني يشتغلون في هذا القطاع، كل ما نريده هو أن يخرج بعض رجال التعليم من قوقعة التقاعس و التهاون الذي يؤدي إلى نسيان قواعد اللغة وحتى كتابة بعض المصطلحات، ضعف الأجر ليس عذرا لإغفال الجانب المهني، يجب عليهم أن يقوموا بتجديد معلوماتهم والمساهمة في إغناء المعرفة.
خطأ آخر كتب في لافتة : للأساتذة التعليم الإبتدائي و الثانوي الإعدادي
و الصحيح: لأساتذة التعليم الإبتدائي ، الإعدادي و الثانوي
ال والإضافة لا يجتمعان ، الله يرحم المعلم السي احمد اللي علمهالي.
9 - مغربي من المغرب الخميس 17 دجنبر 2009 - 18:58
تحية تقدير و احترام لكاتب المقال انا مستغرب من الطريقة التي و ان كانت تبدو دفاعا عن اللغة العربية,هاته الطريقة التي تضع مصير كل هاته الاحتجاجات و المطالب بين يدي خطا املائي تافه ,ارتكبه خطاط من الذين احترفو الكتابة قهرا احيانا, و ربما كان هذا الخطا بيد كاتبة تساعد نفسها بالمعلوميات التي تفتقر للمعايير اللغوية العربية ,الى صاحب المقال :هل انت تنتقد كتابا من كتب المعلمين او لاحد الطلبة حتى? كي تجند نفسك و تهاجم كل هاته الحشود من اجل ان تكسر مجاديفهم و تتركهم وسط اليم عرضة لانياب الاسماك الضارية, هل نسيت ان بين هؤلاء معلمين ذوو اتجاه علمي و تقني لا يتحملون مسؤولية اللغة لا من قريب و لا من بعيد بل هم يقومون بمهنة فرضت عليهم فرضا,انا لست معلما بل مجرد امي اجتهدت حتى سرقت هاته الكلمات من بين انياب هذا المجتمع الغريب ..الاجدر بنا معالجة الجرووح العميقة عوض ان ندق ناقوس الخطر من اجل خدش بسيط فوق ايدينا !!! يوجد الام تنتظر مناان ناخد بيد اصحابها هناك من ينتظر منا ان نصرخ باقلامنا و نقول ااااه ااااه اااااهه باعلى اصواتنا حتى يعرف العالم اننا شعب لا يقبل بحياة غير التي احبها لنفسه ,العيش بكرامة و ليس بالغنى ,العيش بقليل من السعادة و عدم مجافات الامان اااااهه نعم لا اخجل من التعبير عن وضعيتنا و التي لا نحسد عليها.....ادعو لكم بالتوفيق
10 - FAIZ3 الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:00
Moi personnellement, je vois que le problème est encore plus profond, le marocain ordinaire ne maitrise ni l'arabe ni le français ni rien et cela est à cause d'un système éducatif archaïque et désintégré de la réalité socio-économique. par contre au lieu de s'attarder sur des subtilités de fautes d'orthographe, je préféré que l'arabe soit enseigné mais de maniéré un peu moins ardue et donnant place à l'anglais qui est la langue des sciences et de la recherche.
11 - الخطاط الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:02
ردا على صاحب المقال
اولا نشكرك على دقة الملاحظة
ثانيا: اكتشافك الخطأيرجع فيه الفضل الى رجال التعليم.
ثالثا: ان كاتب اللافتات ليس برجل تعليم وانما خطاط ..............
رابعا شكرا على اهانة من علمك
أ هذا جزاءه؟؟؟؟؟
12 - بو الطاكسي الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:04
ان كاتب المقال على ما أضن يريد أنتقاد هذه الفئة اعتباطيا فقط فالأنتقاد والمحاسبة الصحيحة يجب أن توجه بالأساس الى الوزارة المكلفة بالتعليم والى السياسة المتبعة في هذا المجال من طرف النضام بصفة عامة , فليعلم الجميع أن كل شيء يوجد لدينا ناقص وغلط فاينما وليت وجهك تلمس النقص والغلط , أما اللافتات المكتوبة مغلوطة برأي الكاتب فهي شيء بسيط بالنسبة للغلط الكبير , فالنسبة لرجال التعليم وعموم المواطنين أني أقول لكم ان اللغة العربية لغة دخيلة على مجتمعنا الأمازيغي , فمن منا يتقنها جيدا ؟ أعتقد جازما أن لا أحدا من المتحدثين باللغة العربية يتقنها, لأنه ترعرع وتربى في مجتمع يتحدث فيه بالأمازيغية أو الدارجة مما يجعله يجيد التحدث بلغته الأم .
أن رجال التعليم فئة منا يجب علينا جميعا ان نتضامن معهم في مطالبهم المادية والمعنوية وأنها الفئة الوحيدة المحرومة في سلم الوضيفة العمومية من التدويرة ويجب على هؤلائك القروش الذين يلتهمون كل شيء بان يلتفتوا الى هذه الفئة المحرومة بان يلبوا لهم مطالبهم
وباركا من الأنتقاد الأجوف ايها الكاتب العزيز
13 - assauiry الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:06
لاتهتموا بمرتزقة المناسبات واستغلال الفرص لتحسين اوضاعهم بالتقرب مثل صاحب المقال .انه نسي الاخطاء المصيبة الي ترتكب في نشرة الاخبار بالعربية ونشر المقالات في الجرائد ...والوئائق الادارية سواء باللغة العربية او الفرنسية.يجب ان تقول من الافضل "ادا عمت هنت ". خطا لغوي لايمس بالاخر بقدر ماتمس به الابتزازات في الرشوة وتزوير حقائقه ...يجب على الشبكة ان تحترم الغربال .
14 - محمد ـ الرشيدية الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:08
احسست بالمهانة ان ينزلق رجل التعليم في أخطاء هو من يتكفل بتصحيحها.لكن حين قرأت المقال لاحظت ملاحظتين اولا / صاحب المقال تحامل أكثر على رجل التعليم مما يعني أنه من مرتزقة بائعي الحروف .ثم مادااستفدت من تدني مستوى رجل التعليم إقتصاديا وإجتماعيا سوى أنك تبقى منتعشالتقبط عند أسيادك ـ ففي الماء العاكر تنتعش الأوساخ ثانيا ألم تجد ماتكتب سوى على أسيادك فمهنة التعليم أوكلها الله للإنبياء فأنت تعلم معي أن الحكومة فاشلة في حل مثل هذه الملفات بدليل أن هناك من دفع لك . لصالح من . طبعا لصالح إقبار التعليم ورجالاته لتسود أنت وأمثالك كي تسمم أفكار الناس وتنجح الوزارة في الإصلاح أسي السباعي أما الأخطاء الواردة في الشعارات فالسبب إما أن اللافتات قديمة ورفعت من طرف البعض دون أن يطلع عليها الأخرين أو من كثره المشاكل ما عرفنا الضارب من الهارب وكنت أتمنى أن تحدد الأخطاء لأنه بكل بساطة لم تعرف أن تظهرها لأنك ارتكبت عدة أخطاء في مقالك ومن باب تحصيل حاصل من يرتكب الأخطاء نفسها لايستطيع أن يصححها أما رجل التعليم يصيب ويخطئ شأنه شأن باقي الناس والله يحسن العون راه الوزارة غاديا تطير ليهم الفرخ باش تبقى انت وامثالك على راحتك أسي السباعي راسلني باش نعطيك شي مواضيع باش تشري ليك شي كوستيم باش تسلق وتمشي أمام البر لمان باش تكتب علي البرلمانين والوزراء باش إدوروا معك مزيان و أننصحك اطلع علي الأعياد الوطنية لبعض البلدان الغنية وكتب عليها وراه إضوروا معك مزيان ولاشوف شي رجل أعمال ومافيهاباس إكون كيبيع المخدرات وبقي تنشرليه نشطاته اليومية وبعض المرات اكتب علي أولاده ونسائه وشوف الزرقاء لتقبط أخلي عليك الموطوعات الوطنية لأسيادك أمثال رشيد نيني وغيره .ليس عيباأن تكتب علي أخطاء رجال التعليم العيب هو أن ترد فشل التعليم لرجل التعليم وحده ألم تعلم أنه في كل أسبوع يتقاطر علي رجل التعليم مذكرات وزارية وجهوية ونيابية تثقل كاهله وتجعله مقيدا
15 - لا مسؤول الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:10
نعم هناك عدد من الاساتذة يرتكبون مثل هذه الاخطاء و هدا راجع الى انهم انتاج من نفس المنظومة التي تخرجت منها انت كذلك...لا تنكر امرا و تفعل ما هو اكثر منه.
16 - التهامي الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:12
دخلت مدرسة ابتدائية اتخذت مكتبا للتصويت الانتخابي وعلى أحد الجدران شطر بيت شعري لإيليا أبي ماضي وهو التالي: كن جميلا تــــــــــرى الوجود جميلا....وبالصدفة كان بجانبي مدرس العربية بنفس المدرسة فنبهته إلى الخطإ موضحا أن كلمة ترى يجب أن تكون مجزومة بحذف الياء على أنها جواب شرط ل:" كن " لكنه أصر على صحة ما هو مكتوب مقدما تعليلات واهية...نعم المدرس يستحق منا كل تقدير لكن يجب أن يكون أهلا له./.
17 - abdelhadi الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:14
pour information le japon pour se developper la première décision qu'il a pris etait de faire du salaire de l'enseignant le plus élevé dans le pays, et lui a mis en place les meilleurs programmes de formations.
18 - مجاز عاطل الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:16
الى الذي يتحدى الكاتب ويقول بان اللافتات خالية من الاخطاء اقول اذهب الى دروس محو الامية في المساجد احسن لك من ان تكتب التعاليق ، الاخطاء الموجودة في اللافتات كالتالي :
حتى تتماشا الصحيح حتى تتماشى
خارج اطارهم الاصالي الصحيح خارج اطارهم الاصلي
تطالب بتغيير الاطار للأساتذة التعليم الابتدائي ...الصحيح تطالب بتغيير الاطار لأساتذة التعليم الابتدائي...
19 - عبد الجليل الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:18
أزمة التعليم في المغرب باتت بادية للعيان ولا تحتاج إلى دليل. وكون المدرسين أحد أركانها أمر لا يجادل فيه إلا جاهل أو متكاسل. ومعاناة اللغة العربية بين أيدي المدرسين لا تحتاج إلى تأكيد من خلال تصيد بعض الأخطاء الإملائية أو النحوية. لكن ما لا يُراد الاعتراف به هو أن أزمة اللغة العربية ترجع بالأساس إلى تهاون المعنيين الأساسيين من لغويين وساسة على مستوى العالم العربي برمته. إذ صار أشد الناس استخفافا باللغة العربية أولئك الذين يقدمون أنفسهم بصفتهم حماة لها. ولو أراد المرء إحصاء أخطاء اللغويين والساسة لما وسعته مجلدات كاملة. ولأن أولى الناس بحفظ العربية لم يعودوا يبالون بشيوع الخطإ على كل المستويات، صرنا نجد الأكلة بألسنتهم من المذيعين والصحافيين لا يعتنون باللغة العربية، فأصبح الناس يُقذفون بالأخطاء من كل جانب، حتى قامت القاعدة الخبيثة والسميجة: "خطأ مشهور خير من صواب مهجور". وعلى شرف الكاتب المحترم يمكن القول بأنه، هو أيضا، ارتكب كثيرا من الأخطاء في مقاله رغم قصره. وتكفي الإشارة إلى كونه لا يميز، مثله مثل كثير من الكتاب، بين وظائف علامات الوقف من نقطة وفاصلة ونقطة فاصلة وعارضة (مثلا، ما معنى نقطتين متتابعتين[..]؟). وعموما فليس العيب أن يلحن المرء أو يخطئ، وإنما هو الإصرار على الخطإ والتكاسل عن إصلاحه، وإلا فإن أشهر الكتاب العرب تعج مكتوباتهم بالأخطاء، لأنهم يستسهلون الكتابة حتى إنهم في معظم الأحيان لا يكادون يراجعون ما يكتبون، ولا يداوم أحدهم على الاستزادة من بحار اللغة على الأقل بالالتفات إلى أحد القواميس المعتمدة. وإن الحديث لذو شجون.
20 - hamada الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:20
الا تخجل من نفسك ياصاحب المقال تصحح الاخطاء و ترتكبها لاحظ مقالك كم فيه من اخطاء فادحة التي تغير المعنى انا لي اليقين أنك في حياتك لم تمارس العمل النقابي ولم تقم بوقفات احتجاجية و بالتالي تعرف كيفية الاستعداد لهاو مدى الضغوطات التي تتعرض لها اثناء الاستعدادمن تعبئة وتحسيس حتى يتم انجاحها وكلما اقترب الموعد الا ويكون الضغط اكثر اما كتابة اللافتات ليكون في علمك ايها المصحح -المخطىء-أن العبارات توجه الى خطاطين متخصصين في كتابة اللافتات وعند كتابتها تسلم الى اللجنة المكلفة وتأخدها بدون اللاطلاع عليهالانها لها التقة التامة في كاتبها وأن العبارة المسلمة صحيحة وهكدا
21 - mounadiloun الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:22
لا يسعني الا أن أقول لصاحب الحقد الدفين :
يا أيها المعلم غيـــره
هلالنفسك كان ذاالتعليم
تصف الدواءلذي السقام وذي الضنا
كيمايصح به وأنت سقيم
شافاك الله يا أخي
22 - أحمد المغربي الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:24
أشكرك كثيرا على مقالك الرائع ،لأنه بمثابة صرخة إدانة واحتجاج ضدهؤلاء المعلمين الذين الذين أصبحوا يتحدثون فقط عن تحسين الأجور وتسلق السلالم،دون أن يفكروا لحظة واحدة في تحسين مستواهم اللغوي وأدائهم المهني.إنهم يتحملون مسؤولية تدني المستوى التعليمي ببلادنا.ولهذا يجب على الوزارة أن تعيدالنظر في اختيار الأساتذة والمعلمين ،وأن تضع معايير صارمة في انتقاء من سيتحمل مسؤولية تعليم أبنائنا.
23 - حسن الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:26
ربما سبب الا خطاء المرتكبة في مقالك هو المعلم. اعلم انك قد تفحصت مقالك جيدا قبل نشره ورغم ذلك ارتكبت الاخطاء يا صحفي
24 - isma3il الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:28
vraiment c'est honteux de traiter ceux qui t'ont enseigné la langue dont tu as pris paroles dans ce magasine respectueux.la moindre des chose ètait de montrer les causes de cette faiblesse.avait vous oublier les circonstance ou ils travaillent ces malchanceux,j'avoue qu'il y a des prffesseurs qui n'ont pas le niveau adéquat pour exercer le métier et c'est du à la corruption ,le copinage et le patronage avez vous oublié les centres de formation , les salaires faibles ........
25 - غيور على فلذات الأكباد الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:30
لعل المتتبع عن قرب للعمل اليومي لبعض رجال ونساء التعليم هوالذي يستطيعإعطاء تقييم حقيقي لهذا العمل...فكيف نريد محاسبة التلميذ وتقييم معارفه ومداركه وقدراته إذا علمنا أن بعض أساتذته لا يتقنون ولولغتهم الأم.ففي غياب أداة سليمة للتواصل لا يمكن بلوغ الأهداف المنشودة،أما اللغات الأخرى فحدث ولا حرج.
فمن منصبي الوظيفي المتواضع رأيت ما يشيب له الولدان في أوراق تحرير الامتحانات الإشهادية للتلاميذ.ففاقد الشيء لا يعطيه...لكن هذه الوضعية التي آلت إليهامنظومتنا التعليمية لها جذور ممتدة تهم طريقة انتقاء المرشحين لاجتياز المباريات الخاصة بولوج جميع مراكز تكوين الأساتذة وفساد اللجن التي تشرف على ذلك اعتمادا على المثل القائل :"أباك صاحبي"دون مراعاة الكفاءة اللغوية ومواد التخصص والجانبية المعرفية للمترشحين...زد على ذلك ميوعة التأطير التربوي وتدني مستواه...فرفقا بفلذات أكبادنا...
26 - Lui même الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:32
هذ شوها الأخطاء واضحة و لا مجال لةضعها على كاهل الخطاط فنحن نعلم أن أكثر المعلمين يجيدون رسم الخط و حتى إن كان أحد غير معلم الذي كتب فكان عليهم تنبيهه للأخطاء الجسيمة أما من يقول أن الخطأ طبيعي فأقول له هذا ليس خطأ واحد بل هم أخطاء لو كنت أملك السلطة لأرسلت من يعطيهم الفلقة بدعوى سباب مهنة التعليم
27 - كبير الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:34
صحيح أن اللافتات تنطوي على أخطاء لغوية ماكان ينبغي السقوط فيها لأنها فعلا لاتليق بشريحةعلى رأس مهامهاتعليم النشء كيفية التعبير بلغة عربية سليمة نطقا وكتابة،وكان من الأجدر التحري وتوخي الدقة والمراجعة بعد إنهاء عملية الكتابة،سيما أن الأمر يتعلق بلافتة تعرض مطالب نقابية من المؤكد أن يطلع عليها جمهور واسع من المتتبعين والمعنيين والمسؤولين والمنابر الإعلامية.غير أن ارتكاب مثل هذه الأخطاء من قبل أشخاص معدودين أوكلت لهم مهمة إعداد لافتات مطلبية.لايجوز بأي حال من الأحوال إصدار أحكام مطلقةوشمولية على كل رجال التعليم ووضعهم في سلة واحدة،واتهامهم بعدم الكفاءة وضعف التكوين،ونحن نعلم أن مؤسسات و مسؤولين كبار في مراكز مهمة يسقطون في أخطاء لغوية ساذجة جدا.فمثلا بسطات توجد لوحةمكتوب عليها "كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية" بهمزة القطع في كلمتي (الإقتصادية و
الإجتماعية
كما يلاحظ أن كلية خريبكة وضعت زمزا لها وهو" الكلية المتعددة التخصصات" والصواب هو الكلية متعددة التخصصات . ولمن تتبع برنامج تيارات الذي استضاف وزير الرياضةلاشك أنه لاحظ كيف أنه جمع كلمة مركب (مشدد الكاف ب المراكب بدل المركبات مما دفع بالصحافي إلى التدخل لتصحيح الخطأ.
إذن فارتكاب الأخطاءاللغوية لايستحق كل هذا الضجيج اللهم إذا كان لكاتب المقال دوافع أخرى لا نعلمها فذلك شأن آخر
28 - rachida الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:36
ils sont pas forçement des profs d'arabe , allez corriger les erreurs commises par nos ministres !!!je vois que votre critique est bête...
29 - حدو عبدالإله الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:38
السلام على من اتبع الهدى
كاتب التعليق لم يقرأ التاريخ.فلا أحمد شوقي عربي ولا سيبويه عربي.فالأول أصله تركي وأبوه كان من الذين يحتلون مناصب كبيرة في الدولة التي يحكمها الأتراك في مصر,والثاني أصله من فارس وعلم العرب لغتهم التي نسوها أو تناسوها,فأسس قواعد النحو,والأمر معروف,فلا داعي للكذب على التاريخ ونسبة العباقرة إلى العرب دائما حتى في لغتهم التي ضعفوا فيها,وللتذكير فاللافتات لم يكتبها الأساتذة,وإنما الخطاطون,يبقى عليك أن تلومهم في عدم مراجعتهم للافتات فقط,فسبحان من لا يلحقه النقص
30 - رشيد الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:40
اظن ان الخطاط هو الدي وقع فالخطء وكاتب المقال يجب ان يراجع مقاله حيت عامر بلكسايد
31 - MOHAMED الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:42
CERTAINS ENSEIGNANTS SE CROIENT SACRES OU DES GENS PARFAITS ,ILS N'ACCEPTENT PAS D'ETRE CRITIQUES POURQUOI? JE LAISSE LA REPONSE AUX PSYCHOLOGUES
32 - hamza de beni mellal الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:44
يا صاحب المقال لم تظهر في مقالك الاخطاء اللغوية لرجال التعليم .
اما مقالك فانه مليء بالاخطاء الاملائية كيف تجرؤ على من علمك الحروف و كنت جاهلا.
ما يلزمك هي البيدغوجية الفارقة لتميز بين الصالح و الطالح.
33 - عنترة بن شداد الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:46
قد تكون اصبت بعض الجوانب في واقع بعض رجال نساء العليم لكن ما لم يكن في حسبانك انك تثير ظاهرة الاخطاء اللغوية عند هذه الفئة بتحليل يتضمن اخطاء لغوية كذلك فتنهى عن خطا وتاتي بمثله او افدح منه ..كمثال على ذلك قولك (على هذا الاخطاء) والصائب هو القول (هذه الاخطاء)..ثم قوبك(..تسلق السلاليم) والصحيح قولك ( السلالم ) لان مفرد الكلمة هو (سلم )بدون مد وبالتالي لا يجب ادخال المد في الجمع وه من الاخطاء الشائعة التي تتداول على طول المغرب رسميا وغير ذلك كم هو الشان ب (مراسيم) التي يستعملها المغاربة بشكل خاطيء ومواعيد وهلمجرا...اخطاء ابشع مما اتيت به هنا ترتكب في الاعلام بكل فروعه كما ترتكب في الوثائق الرسمية للدولة ولا من يستنكر ..فقط تنتظرون زلة رجل التعليم لتتكالبوا عليه وتنعتوه باحقر الاوصاف وتحملوه اوزار جهات اخرى مدعمين الحملة المسعورة التي يشنها الوزير نفسه..رجل التعليم مهضوم الحقوق ومنها حقه في تكوين متين وسليم...الفاهم افهم
34 - معلم سابق الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:48
لعل كاتب المقال عانى الكثير في جمع هذه المعلومات التي قد تكون حدثت عن سهو فقط أثناء ظروف كتابتها.الخطأ معهود إلى بني البشر و كم من برلماني ووزير نكتب له ما سيسرده لتجد خرجات لسانه تلوك .أما رجل التعليم قد مل من محيطه الذي ينافقه أينما توجه .وقد نجح ذووا النيات الحسنة في خلق هوة ضحايا على العموم من بررة هذا الشعب الكادح؛بينما يتناوب البرلمانيون و الوزراء و الجنرالات و الكتاب السامون على تحضير الكعك و اقتسامه بينهم.المشكلة ليست في التعليم فقط ؛المغرب كله يرتعش من كثرة السرقة و نهب الميزانيات نعم إ نها التنمية المستدامة بثوبها المزركش البراق تنمية جيوب الأثرياء و تنمية الحقد و الغل في قلوب الكادحين .لعبة النسيان التي استنسختها عبودية الزمن المعاصر .أعيدها و أكررها لولا عطف و حنان ملكنا لهلك هذا الشعب المسكين بما فيهم صاحب هذا المقال
35 - driss usa الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:50
وشحال من واحد في البرلمان ميعرف يكتب و لايقرأ شكون لهضر معهم . وخصنا نعرفوا ان رجال تعليم فيهم 10% كتقري عربية 70% كتقري اللغات الأجنبية. الرياضيات و الرياضة.....20%يشتغل في التعليم كمفتشون وحراس العام وحراس المدرسة ومنهم مريض ويشتغل في الخارج و سير و سير. رغم هذا يستهلون الزيادة لأن ابناء الشعب امانة عندهم.
36 - marocain الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:52
bravo tu mérite le prix de Noble pour cette découverte mr mostapha, que pense toi aux grandes erreurs de YAsmina Baddou devant le parlement?.
37 - حكيم الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:54
كثير من الكتاب تجري على ألسنتهم اللغة فيعتقدون الاعتقاد الجازم أنهم تمكنوا منها . وهي بطبعها منفلتة وملغزة . فكاتب المقال ترك ما يعيب مقاله لغويا وأسلوبيا :
يقول :
-إلى أن التلميذ المغربي ضعيف جدا في التخاطب باللغة العربية الفصيحة- اللغة الأم، تكلما وكتابة بالرغم من آلاف الساعات التي يقضيها داخل الفصل ضمن حصص اللغة العربية لتعلم وضبط قواعد هذه اللغة..
* والصواب تثبيت الضمير على المسند إليه السابق (لتعلم وضبط قواعدها )
* النقطتان الأفقيتان لا توجدان في القاموس العربي وهذا النوع من الترقيم دخيل ولا يوجد مبرر علمي يسنده .
-يقول : رغم أن المجلس العلمي للتعليم خلص في تقريره الأول عن .
* الصواب خلص إلى .
- يقول: فقد روجت الوزارة؛ مع استئناف أجرأة مضامين ميثاق التربية والتكوين مطلع الألفية الحالية، لمنهاج التدريس بالكفايات، وصرفت أموال طائلة على إعادة التكوين والتكوين المستمر، دون أي نتائج تذكر.
* قوله (صرفت أموال ) تركيب مستقبح لأنه لا يبنى للمجهول في حضور الفاعل المعلوم وهو الوزارة المذكور في بؤرة الجملة .
وإذا ما عدت لقراءة المقال حتما ستبرز وجوه تركيبية أخرى تحتاج إلى مراجعة لغوية .
لكن هذا لا يمنع من صدقية بعض أفكار المقال .وأدعوا صاحبه ألا يضع رجال التعليم كلهم في سلة واحدة . والسلام .
38 - ابو شيماء الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:56
رسالة الى مديرجريدة هسبريس
سيدي ان سماحكم بنشر هذا المقال له عواقب غير محسوبةسيدي انا رجل تعليم وواحد من زوار هذا الموقع بشكل يومي فأنالا أحب اعطاء الدروس لاحد رغم ان الامر هو مهمتي لكن ما امارسه له مكانه الخاص و هو القسم لكن يجب ان اتير انتباهكم الى شيء مهم ان كل مهنة لها ضوابطهاو الصحافة تعد سلطة رابعة في المجتمع نضرا لقدرتها على التأثير في اراء الناس وهنا مربط الفرس فهذا المقال سيكون له اثر بليغ على زوار الموقع من غير رجال التعليم طبعا فالصحافي يجب ان يتوخى الحدر في ما يكتب و قبل ان يصدر الاحكام عليه ان يحسب لها الف حساب و ان يتوخى الموضوعية في مقالاته فكاتب هذا المقال لم يراعي ضوابط المهنةفي التالي:
1_ ضعف مستوى رجال التعليم سبب في ازمة هذا الاخير كلام غير مقبول لانه كي تتوصل الى هذه النتيجة عليك اما القيام ببحت ميداني او الاستناد الى دراسة اقيمت من طرف جهة موثوق فيهاو هذه هي الموضوعية والعلمية على ما اظن ؟
2_ما انطلق منه صاحب المقال لكي يسترسل في صب جام غضبه على رجال التعليم لا اساس له من الصحة فيكفي النضر بامعان الى اللافتات و لن تحتاج الى نظارات
ستجد ما ذكره صاحبنا من اخطاء غير موجدة باستثناء الاصالي و اللذين و هذه اخطاء عفوية و حتى ان سلمنا بوجودها فالكل يعرف ان اللافتات توكل كتابتها الى الخطاطين( و ليسوا بالضرورة رجال تعليم ) وهذا يدل على ان صاحبنا لم يتوخى الحدر و لم يستفسر حتى عن المسؤول عن ذلك لانه لو فعل لذكره في المقال (وللاشارة فالصحافي عليه ان يستفسر عن الدوافع و الاسباب حتى تتضح له الصورة قبل ان يقدمها للناس و لقراءه )و هذا يجعلنا نشك ان تلك الاخطاء التي اكتشفها صاحبنا هي سبب كتابته لمقاله و انما كان ينتضر اي فرصة ليطلق لقلمه العنان مما يذكرنا بما قامت به الصحافة المصرية بعيد مقابلة بلدهم و الجزائر و كل هذا يجعل من حقنا ان نتساءل لصالح من تكتب هذه السطور؟ان كان يرى ان مطالب الشغيلة التعليمية غير مشروعة فليطرح رأيه للنقاش وان كان يرى ان الاضراب فيه ضرب لحق التلميذ في التعلم فأنا اول من سيشد على يده و لنطرح اشكال جديدة للاحتجاج و لكن على ان تتعامل معها الجهات المعنية ب ايجابيةو دون ان نجرح في بعضنا
3_ تعميم احكامه على كل رجال التعليم وهذا خطا اخر وقع فيه صاحبنا فعلميا التعميم لا ياتي الا بعدالقيام بعدة تجارب تسفر في اغلبها على نفس النتائج و ان كانت هناك حالات شاذة فالشاذ لا يقاس عليه
4_هذا المقال سيجعل بض الناس يفقدون التقة في قدرات رجال التعليم فبعد ان فقد الناس تقتهم بالسياسة و بعد ان اهتزت كذلك بالصحافة بعد نشر هذه الاخيرة لغسيلها على صفحات الجرائد ها انت ترشح رجال التعليم للانضمام الى القائمة فبالله عليك لصالح من هذا؟
ارايت سيدي انه ما كان لتسمح بنشر هذا المقال؟
39 - عيوش الخميس 17 دجنبر 2009 - 19:58
من المعيب في الانسان ان يقوم بالنصح والوعض وياتي بنفس ما انتقده.كيف توصلت الى اكتشاف هذه الاخطاء وما الوقت الذي ضيعت لاكتشافهاام ساعدك اناس اخرون في هذه المهمة.ارجع اخي الى ما كتبت لتقف على اخطائك.ولا تتطاول على من علمك الجلوس الصحي وعلمك كيف تمسك القلم .
40 - abdo الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:00
و من شر حاسد اذا حسد صدق الله العظيم
41 - prof الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:02
ما حجة صاحب المقال ان صاحب أي اللافتة هو كاتبها
أليس التعليم مهنة كباقي المهن الهدف الاول من امتهانها كسب القوت و ليس النبوغ في العلم و المعرفة.
كباقي المهن ننفذ ، نحن رجال و نساء التربية و التعليم ، ما يطلب منا خدمة لزبناء هم التلاميذ فقط و لا نبحث عن تجاوز ما يطلبه منا المسؤولون عن اوراش العمل التربوي.
42 - abdelhamid الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:04
إن تحليلك قاصر، وموقفك لن يضرنا أو يفيدنا في شيء، أما وإن أراد المسئولون اليوم طي الصفحات التي لازلنا نعيشها والشروع الفعلي في الإصلاح فهم يعرفون ،قبل غيرهم، من أين يبدأون ، وسوى ذلك لن يكون سوى تكريس لضرب مدرسة الشعب عن طريق أبناء الشعب.
43 - معلم و أفتخر الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:06
أظن أن صاحب المقال يحمل في نفسه حقدا دفينا لرجال التعليم و ناكرا لجميل من علموه الابجديات الاولى للغة العربيةوالا لما كان ليتصيد الاخطاء الاملائية لينعث رجال التعليم بالجهل رغم أن كاتب المقال نفسه وقع في جملة من ويالاخطاء اللغوية و الاملائية.وللذين تحاملوا على المدرسين و انكروا عليهم حقهم في الاضراب للدفاع عن حقوقهم المشروعة أقول كفاكم قدحا و نفاقا لماذا تكممون أفواهكم عند اضراب القطاعات الاخرى.سؤال أتمنى ان تجيبوا عليه
44 - أديب الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:08
بصرف النظر عن نوايا كاتب هذه المقالة، يمكنني القول من موقعي كرجل تعليم أن ما جاء في المقالة صحيح للأسف، إن لم نقل أنه الشجرة التي تحجبنا عن رؤية الغابة! لا يمكن القبول تحت أية ذريعة بمثل هذه الأخطاء. من المفروض في ناقل المعرفة أن يكون متمكنا من علمه وماهرا في تخصصه. من المفروض أيضا أن يكون رجل (أوامرأة) التربية والتعليم المرجع الذي يرجع إليه والقدوة التي يحتذى بها. أما أن يحتاج هو بدوره إلى مصحح أو يضرب به المثل في الجهل، فتلك هي الطامة لكبرى وثالثة الأثافي! بحكم احتكاكي اليومي بالزملاء في المهنة أستطيع التأكيد أن نسبة عالية جدا من أفراد أسرة التعليم لم يقتنوا ولم يقرؤوا أي كتاب منذ زمن طويل بشهادتهم! لا غرابة أن تسجل نسبة القراءة في بلادنا إحدى أدنى أرقامها. فمن يفترض فيهم أن يربوا الأجيال الصاعدة على حب الكتاب هم أول من لا يقرأ. أستسمح الزملاء والزميلات لكي أقول إن كل الأعذار التي يقدمونها عندما نناقش هذا الموضوع واهيو وغير مقبولة بتاتا. المعرفة تتجدد كل يوم ولن يكون بإمكاننا مسايرة النقلات المعرفية اليومية الهائلة بدون قراءة.
45 - كريم حسني الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:10
لسانك لا تذكر به عورة امرئ فكلك عورات و للناس ألسن
46 - simo الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:12
Je n'arrive pas a comprendre pourquoi tout ce torrent de mepris et sousestimation envers les cadres de l'education et la formation.je veux tout d'abord cher sba3i te signaler que t'as une manie et une erreure grave de projection et de generalisation car si quelques profs ont un manque en matiere des competences linguistiques ou cognitives ca signifie pas automatiquement que le reste ont le meme probleme.il vaut mieux mieux de detrminer de qui tu parle.ca d'une part,d'autre part c,est la politique et la pratique du ministere de la formation et l'education qui en est completement responsable via la favorisation des pratiques de la corruption et les interventions illegalles.comment peut-on imaginer qu'un etudiant qui n'a meme pas la moindre platteforme de culture ou formation soit charge d'enseigner et former.a savoir que ce vice et cette anomalie ne concernent pas seulemet le secteur d'enseignement,non pas du tout,c'est une calamite qui touche tous les domaines et tous les secteur.je tiens a dire a mr sba3i soit beau et tais toi.
47 - أنا مقاريش الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:14
نعم هناك أخطاء موجودة بالافتات المعلقة.ويكفي أن يطلع كل واحد منكم عليها فهي أمامكم وبدون عصبية لرجال التعليم . والخطأ وارد في أي مقال.......
48 - abdelhamid الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:16
يبدو أن رجال التعليم قد فقدوا رجلا غرا عظيما كان يدافع عنهم ويشهر قلمه للاصطفاف إلى جانبهم، بل كان يشفق عليهم أحيانا،وكأنهم المستضعفون الطالبون لنجدة هيئات غوث اللاجئين،
"السي السباعي" خسارة كبرى لكم يا أهل الطباشير الممزوج بحقد الحاقدين وتكالب القريبين والبعيدين، ذنبكم أنكم حشرتم في قطاع يسعى الكل إلى تدميره حتى لا تتغير اللعبة ويبقى السعاة "سعاة الكدح" في جحورهم والباقون في عليائهم، هكذا وبسبب أخطائكم صار رجل لا يشق له غبار في صف الناقمين عليكم، ياحسرتاه !
يبدو أن المدعو السباعي من الذين يغيرون مواقفهم ،وربما حتى مبادئهم، كما تغير الملابس الداخلية في فصل الصيف، وإليك أيها السباعي بعض التوضيحات من رجل تعليم مطلع:
_ إن كتابة اللافتات الاحتجاجية لا يوكل إلى رجال التعليم، وإنما لخطاطين غير ملمين بالضرورة بقواعد اللغة، وهو ما نشاهده يوميا في شوارعنا،
_ الأخطاء الواردة في الصور المقدمة ،على قلتها، ليست بالأخطاء الخطيرة، التي يمكنها أن تعكس ضعف مستوى كاتبها، وإنما مجرد زلات ورد منها في مقالك الكثير،
_ لقد قوبلت دعوات المدرسين لأجل خلق نوع من التخصص بإلغاء تكوين المعربين بمراكز تخريج المدرسين، وأصبح الاقتصار على المزدوجين، أي أن المتخرج من مراكز تكوين المعلمين، منذ أزيد من ست سنوات ،أصبح واجبا عليه تدريس جميع المواد وجميع المستويات،
_ إن إثقال المدرسين بالهم اليومي وكثرة الواجبات وإحباطهم بالقرارات التعسفية والبيروقراطية والزبونية جعل التكوين الذاتي آخر همهم، أما عن الميزانيات الضخمة التي تقول عنها لتطبيق التدريس بالكفايات ،أسي السباعي، فالمسئول عنها هم القيمون على القطاع الذين يهدرون أموال الشعب دون استشارة الفاعلين، قل لهم أن يفصحوا عن نتائج التدريس بالأهداف والبيداغوجيات المستوردة قبل أن يطبقوا أي تقليعة جديدة مآلها المسبق فشل ذريع بسبب غياب التعبئة الجماعية،
49 - مدرس الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:18
وا مشكلتاه...يجب أن تناقش في التكوينات المستمرة و على رجال ونساء التعليم الرد عبر هذه الصفحة و إلا ستكون الملاحظة تابتة.
50 - agadiri الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:20
المسؤولية الكبرى في هده الكوارث التي تلقن ابناءنا قواعد اللغات بشتى انواعها تقع على عاتق مديري مراكز التكوين.فعدا القلةالقليلة التي تنجح باستحقاق فان البقية الاخرى يعتمد في مدى التحاقها بمراكز التكوين على الرشوة (وهدا يعرفه الجميع).ادن ما لم تكن هنالك نزاهة في امتحانات ولوج مراكز التكوين فمنضومة التعليم ستبقى على ما هو عليه .(هنالك حل اقترحه على الوزارة الوصية وهو ان تقوم بصرف بعض من تلك الاموال المرصودة لانجاز الدراسات واصلاح التعليم في بدايةكل سنة على مديري المراكز التعليمية وتطلب منهم في المقابل ان تمر الامتحانات بكل شفافية .فربما هدا سيثنيهم على اخد الرشاوي)
بالله عليكم هل رايتم في حياتكم امتحان يستعمل فيه الاستاد المنقط قلم الرصاص لوضع النقطة للتلميد(في الامتحان الشفوي كما يقال له لكنه في الواقع امتحان الرشاوي....نعم حدث هدا معي في مركز تزنيت لتكوين المعلمين ودلك سنة 95/96 .واعرف اصدقاء لي نجحوا في الامتحان وكانت نقطتهم في اللغةالفرنسية عندما كنا في البكالورياعلوم تجريبية لا تتجاوز 3/20 في احسن الاحول.وها هم الان يدرسون اللغة الفرنسية للمستوى الرابع والخامس والسادس والكل يعرف مدى تعقيد لغة كتب هده المستويات...هل يستطيع هدا الاخير فهمها فبالاحرى ايصالها الى التلميد !!!
المشكل يجب معالجته من الاصل.فلا برامج تعليمية حديثة ولا اعتمادات مالية ضخمة ستحل مشكل التعليم مادمنا نعتمد على الرشوة والزبونبةوالمحسبوية في اختيار من سيطبق هده السياسة التعليمية. المشكلة بسيطة جدا لا تحتاج الى كل هده الاموال المرصودة بل يجب ان تكون هناك ارادة حقيقية فقط للقضاء على المتطفلين وسماسرة التعليم لا غير
51 - HAKIM الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:22
ارجو من الجهات المعنية ان تعين المعلم الذي تقلد منصبه بمدينته او على الاقل بالجهة التي ينتمي اليها من اجل تسهيل اعباء الحياة اليومية والتخفيف من التكاليف المادية الى غير ذلك من الامتيازات الاخرى كما هم الشان الان مثلا لرجال الامن كخطوة اولى لتحسين وضعية رجال التعليم.ثم اعادة النظر في رواتبهم وكل حقوقهم المشروعة شريطة اداء واجبهم المهني على احسن ما يرام.والله ولي التوفيق.
52 - moslim الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:24

لا تنس يا أخي الكريم أن الخطاطين هم من كلف بكتابة هذه اللافتات وليس الأساتذة .
و أحيانا تقع أخطاء مطبعية عند الكتابة بالحاسوب ,
و لا تنس كذلك أن أغلبية الأساتذة لا يدرسون اللغة العربية , فمنهم من تلقى تكوينه العلمي باللغة الفرنسية .
أنت متحامل- بدون شك- على رجال التعليم , و أشم في مقالك حقدا دفينا أرجعه غالبا إلى فشلك في اجتياز مباراة الدخول إلى إحدى مراكز تكوين الأساتذة ,
53 - طلياني الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:26
بكل بساطة باخي اعلم انك تناقش المظهر .لان اللافتات لايكتبها الاساتذةالاشراف النبلاء بل في اغلب الاحيان الخطاطون هم من يقومون بذلك وان كانوا كذلك قد يكونون من اختصاصات اخرى مثل الفرنسية والرياضيات والفزياء...
كما اهديك هذه المقولة كدرس لكن عليك ان تحلله .العقول الكبيرة تناقش الافكار والعقول المتوسطةتناقش الاحداث والصغيرة تناقش شؤون الناس.والمتخلفة تناقش المظاهر.
الناس اسسوا السوق الاروبية المشتركة وملاحظونا يناقشون المشتركة براء مفتوحة ام مجرورة .
واعلم يااخي في الوطن ان رجال التعليم بعضهم القليل التجا الى اعمال اخرى لان اجرته حلال وقارة ليس كالقطاعات الاخرى التي تتزودمن ....
54 - طلياني الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:28
بكل بساطة باخي اعلم انك تناقش المظهر .لان اللافتات لايكتبها الاساتذةالاشراف النبلاء بل في اغلب الاحيان الخطاطون هم من يقومون بذلك وان كانوا كذلك قد يكونون من اختصاصات اخرى مثل الفرنسية والرياضيات والفزياء...
كما اهديك هذه المقولة كدرس لكن عليك ان تحلله .العقول الكبيرة تناقش الافكار والعقول المتوسطةتناقش الاحداث والصغيرة تناقش شؤون الناس.والمتخلفة تناقش المظاهر.
الناس اسسوا السوق الاروبية المشتركة وملاحظونا يناقشون المشتركة براء مفتوحة ام مجرورة .
واعلم يااخي في الوطن ان رجال التعليم بعضهم القليل التجا الى اعمال اخرى لان اجرته حلال وقارة ليس كالقطاعات الاخرى التي تتزودمن ....
55 - younes الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:30
soyons objectifs.
Il y a vraiment des professeurs qui ne mettent pas à jours leurs connaissances et leurs compétences. Et cela revient à des facteurs économiques, personnels et sociaux... Mais, cette situation est observée non pas aux rangs des enseignents seulement mais aussi dans un tas de domaines : mésecins, architects, avocat, policiers, magistrats.... A mon avis il faut rehausser le niveau des formations de base et des formations continues
56 - hicham l braini min kwantanmo الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:32
والله يا اخي العزيز انا مندهش مما تقوله: اين تحسب نفسك هل نسيت ان هؤلاء المعلمين يعيشون يوميا مع 60 تلميذ لمدة قد تتجاوز 6 ساعات
كيف يمكن لك ان تركز وتتأكد من الاخطاء الهامشية
ومتى كانت الاخطاء التعبيرية خطأ في زمن الاخطاء هذا لا تحاسب احدا وانت جاهل لواقعه
كلنا تلاميذ ، والمعلم في مقام الاب قبل كل شيء هل نسيت نفسك
اسال نفسك
كيف وصلت الى هذا المستوى من علمك ومن ازال عنك حجاب الجهل والامية والبسك ثوب النور والعلم
لا لا ثم لا يا اخي يجب ان تقدم اعتذارا لكل المعلمين والمعلمات لانك حكمت عليهم بالنقص ولاكفاءة
من سيعلم ابناءك ؟؟؟؟؟
لا تتفوه باشياء لا تعيها ولا تدركها وكن حذرا في استعمال الفرشاة التي منحها لك المعلم الرسول
تحية جلال واحترار لكل المعلمين والمعلمات والاساتذة
57 - غيور الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:34
يبدو انك نسيت ان هؤلاء هم من علمك ابجديات اللغة العربية التي تتباهى بها حاليا ...
ويبدو انك لازلت لم تتمكن من لغتك مكانك المستوى الاول ابتدائي انت ناكر الاحسان يا سبويه قرن 21
58 - مواطن الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:36
إن الجميع متفقون على هذا، وماخفي أعظم، فمهما قلت عنهم فلن يعترفوا بذلك، نعم نحن نكن لكل رجل تعليم مجد ومتفاني في عمله ونحن معهم في كل خطوة يقدمون عليها للحصول على حقهم، ولكن من سيأخذ حق أبنائنا في ضياعهم وضعف تعليمهم، ابنائنا هم من يعاقبون وليس الحكومة، إذا راجعتم عدد الساعات التي تدرسونها فهي لاتتلائم مع المتطلبات الراهنة، فهل ما تتقاضونه يتناسب مع عدد ساعات العمل؟ زد على ذلك كثرة العطل والاضرابات والغيابات غير المبرر خاصة في العالم القروي؟ مع إعطاء امعلومة الخاطئة للتلاميذ؟ لماذا هذه العطل البينية؟ ومن يستفيذ منها؟ وهل أبنائكم في نفس الخط مع أبنائنا؟ تساؤلات عدة إجابتكم ستكون بعدم القبول مسبقا؟
59 - السعيد الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:38
ياكاتب المقال
ان الاخطاء التي تكلمت عنها بطريقة مبتذلة لايحق لك التشهير برجال ونساء التعليمالذين علموك كيف تكتي وتقراوجعلوا منك شيئا مهما.ان كنت مهما طبعا.فالنسيانمن شيمة البشر.والذين يقراون مقالك سوف ينكتون اكثر على الاساتذة وتكون انت السبب.فالانسان خطاء بطبعه.والتعميم من شيمة الحاقدين.فالسماسرةالذين تكلمت عنهم موجودون فعلا مثل سائر الموظفين لكنهم قلة..لماذا لاتتكلم عن الاساتذة الطين قدموا تضحيات جسيمة من اجل الحق والقانون وحقوق الانسان الذي لولاه ماتكلمت بهذه الوقاحة.لماذا لاتتحدث عن رئيس الوزراء والصحفيين في الاذاعة الذين يمطروننا بوابل من الأخطاء الفادحة.والموطفين يسائر الادارات والمتفرنسين والمتفرنسات...كن منصفا ولا تعمم...انا لست بقالا ولا سمسارا ولاجزارا...اكرس كل همي لصالح التلاميذ وهناك العديد من اصدقائي وزميلاتي يكرسن همهم لصالح التلاميذ ولا يوجد بيننا السمساسرة في اعدادية تضماكثر من 100 موظف...عار عليك ياكاتب المقال...عد الى رشدك...فالتكوين الذي تتحدث عنه لايوجد الا عند فئة محدودة من ساكني الرباط والبيضاء وفاس...وعار عليك انت تعمم ...راجع نفسك
60 - البوجادي الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:40
أنا ماعرفتش هاد المعلمين شنو ناقصهوم مخلصين مزيان....النقابة كاتغوت...الصحافة كاتكتب.....هوما كايشكيو...سيدنا مهلي فيهم...دايرلهوم مؤسسة بسميتو للأعمال الإجتماعية...عندهوم فالشهر 10 ديال الإضرابات..و كايتخلصو فيهم واخا ماخدمهومش....
و خاصنا نرترفو بواحد الحاجة ما بقا لاتعليم لا نقابة لا معلم لا تلاميذ لا اولياء فهاد الوقت كلشي كايقلب على أقصر الطرق للإفلات من الطوفان اللي جاي..
المهم المخطط الإستعجالي مايمكنش يتحقق فهاد الشروط و مايمكنش يحقق الأهداف ديالو إلى مابديناش بالمعلم و الأستاذ و الأستاذ الجامعي و عاودناليهوم التربية و لم لا القراية و يقدرو يعاودو السطاج...
و بيناتكم أنا ماسوقيش
61 - معلم تازي حازق الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:42
أفتوني, هل أنا مصاب بالعمى؟ أم أن صاحب المقال أعمى؟ الصورة التي تعلو المقال لا يوجد فيها أي خطأ. دققوا النظر جيدا ’تتماشى’ كتبت صحيحة. أما ما تبقى من أخطاء ’الأصالي’ مثلا, فهذا خطأ لم يستطع صاحبه تصليحه و ليس تصحيحه نظرا لكيفية إنشاء هذه اللافتات لأن هذا الخطأ لا يمكن لشخص دخل المدرسة يوما من الأيام أن يقع فيه.أما الخطأ الاخر و أعتقد أنه الأخير لإنه لو وجد لأفحمنا الكاتب بصورة له طبعا, فاعتقد أن صاحبه لم يحتك باللغة العربية منذ زمن بعيد لأنه موجز في أحد التخصصات العلمية ربما أو احدى اللغات الأجنبية بمعنى أستاذ بالإعدادي أو الثانوي. و أقول لصاحب المقال الغيور على اللغة هل تقدم الامم متوقف فقط على إتقان اللغة؟ أم بإتقان العلوم الفزيائية و الطبيعية ... التي تفتقر مؤسساتنا إلى أبسط التجهيزات اللازمة لتدريسها...........
62 - عادل الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:44
لقد أظهرت العديد من المنابر الإعلامية التي كنا نحسبها حرة و مستقلة تنحيازا و تواطؤا واضحا للحكومة المبجلة، فسحقا لهم جميعا و سحقا لكل ناقد هدام يسعى إلى بلقنة المشهد الإعلامي الحر الذي نعول عليه في تنوير الرأي العام و نقل الحقائق بكل نزاهة و استقلالية، و الذي سيجد رجل التعليم المساند رقم واحد لمنبره الحر.
شكرا لهسبرس التي تبنت هذا المقال اللغم و لن ينسى رجل التعليم صنيعك أبدا
63 - أبو وليد الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:46
مجرد توضيح هذا المشكل موجود و لكن ليس المشكل في رجل التعليم و لكن في الذي تسند له كتابة اللافتات(الخطاط) المهم من كل هذا الرسالة وصلت لأصحابها و كفانا نقدا فارغا...
64 - ناصر الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:48
Si Driss Basri , pendant sa dictature a tenté avec tous les moyens de faire taire

et surtout d’avilir les enseignants, tous les enseignants, par le moyen le plus
Efficace (entre autres) qui est l’anecdote, des anecdotes méprisables à la mesure de
son oppression à l’égard des enseignants, notre petit homme, (la sangsue) Sbaî qui
apparaît , semble-t-il, gavé de ressentiments à l’égard de ceux qui sont indomptables
adopte le même chemin sauf que notre sangsue substitue ce qui est un fait à l’imagination
populaire : l’anecdote.
je vous souhaite plus de ressentiment.
65 - أستاذ الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:50
رجال التعليم غير ملومون يا أخي لأن من كتب هذه الجمل هم الخطاطون والرسامون وبالتالي يجب عليك أخي سحب موضوعك وتعويضه باعتذار لرجال التعليم... هذا إن كنت فعلا نقدك من أجل الإصلاح ؟؟؟
كما أننا يا أخي لم نسمع تعليقك على المجزرة اللغوية التي حدثت في قبة البرلمان, والتي كانت بطلتها وزيرة الصحة...http://www.youtube.com/watch?v=llBKwZDf6Ic
أم أنك مهتم بقضايا التعليم فقط
66 - عبده/المغرب الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:52
أعتقد ان صاحب المقال يكن حقدا دفينا على رجال التعليم.ربما يعاني من عقدة "الفلقة" التي تلقاها يوم كان تلميذا يتهجأ الابجدية والاحساب.أعتقد لولا تلك "الفلقة" ولولا ذلك المعلم لما صار صاحب المقال يكتب في هسبريس .
أخي الكاتب إن كانت ثمة أخطاء في تلك اللافتات فهي تعود لكاتبيها خاصة وللمشرفين على قراءتها.فلا تحمل أخطاء البعض كل رجال التعليم.فذلك شيء معيب وفيه حيف وجور في حق اسرة التعليم كافة.
أما فيما يخص اللغة العربية وضوابطها اللغوية والنحوية فدعها لاصحاب الاختصاص والتخصص .خصوصا والوزارة الوصية كما تعلم تنحو حول نظام تعليمي رقمي يعتمد على التكنولوجيا الرقمية كيف ومضمونا في ظل عالم متحول يعرف المئات الاصدارات والابحاث بلغات غير عربية تعرفها.
إتق الله ولا تتحمل وزر ما تتلفظ به وتكتب في حق الاخرين.
67 - hossa الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:54
ان لم تخني الذاكرة في هته اللحظة أتذكر ربما في سنة 2004 أجريت دراسة عامة حول قطاع التعليم ببلادنا الحبيبة والكارثة أن مفاد هته الدراسة 60% من رجالات ونساء التعليم غير صالحين لامتهان التعليم و20% يلزمها التأطير وفقط الباقي هم الأجدر .خلاصة عوض التنديد بالمطالب المادية والدفاع عنها بهته الشراسة أين هي حقوق التلاميد أين هو الضمير المهني أليس من القليل نصنع الكتير نعم أنا شخصيا متضامن مع رجال ونساء التعليم في المطالبة بحقوقهم اكن ليس على حساب التلاميذ أنظروا الى التجربة اليابانية عفوا عفوا نحن في المغرب لم بعد للتعليم قيمة
المرجو النشر .....
68 - gung-ho الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:56
هناك تحامل من طرف صاحب المقال على رجال ونساء التعليم
صحيح هناك بعض الاخطاء لكنها تبقى محدودة ومتعلقة بقلة من الاشخاص فقط فما فائدة التعميم؟
ثم مافائدة الحديث عن انخراط رجال ونساء التعليم في مهن اخرى وما علاقة ذلك بالاخطاء التي ارتكبها هؤلاء؟
69 - الطاحونة المكي الخميس 17 دجنبر 2009 - 20:58
تحية تربوية للجميع.
قرأت هذا الصباح ردود بعض الاخوان على ماحمله المقال السابق حول وجود اخطاء املائية وما حز في نفسي هو نوعية هذه الردود التي تجانب الصواب وتطبق مقولة*انصر اخاك ظالما او مظلوما*.
اعتقد ان صاحبنا اصاب في مقاله ووضع الاصبع فوق الداءفلايعقل ان نرفع لافتات مليئة بالاخطاءوالاكثر غرابة ان حامليها هم حماة اللغة العربية .فأعتقد عوض توجيه النقدغير المبرر لصاحبنا وجب علينا شكره لانه اثار قضايا عديدة تدخل في هذا الانحطاط غير المبرر لمنظومتنا التربوية.واعتقد انه آن الاوان لنسد الباب امامهذا النوع من الاساتذة واختيار الاكثر كفاءة من بينهم .فلايعقل ولايجوز ان نجد اليوم رجل التعليم- وهم اقلية لحسن حظ منظومتنا التربوية- آخر ما يفكر فيه هو انجاز جذاذاته والتفكير في كيفة ايصال المفاهيم الى اطفاله .
70 - hicham benlazrague الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:00
سلام
لا تبحث يا أخي على زلات الآخر و كما يقول المثل الشعبي أ سي الجمل ما كايشوف غي الكعبارة د صاحبو
وإضافة الى ذلك فالأخطاء المطبعية واردة وتلك الئة ليسوا سوى إخوتك وإن كانت لك عقدة تؤرقك و تعقد حياتك فاطلب من الله الشفاء و اقصد طبيبا نفسيا و فكر جديا في اعادة تكوينك لأنهكام يبدو ليس لديكأي بعد نظر
الله يهديك أأسف لحالك
71 - متتبع الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:02
لقد احسن صاحب المقال و لو لم يرق ذالك كثير من رجال التعليم . و ورحم الله من سبقهم قديما في الميدان. المغاربة الذين عينوا مباشرة بعد رحيل الفرنسي. كانوا رجال تعليم بكل المقاييس. أما مافيا التعليم حاليا . فمستواهم المهني ضعيف إلا القليل . و حسهم بالمسؤولية الملقاة على عاتقهم منعدم إلا من رحم الله ولا حول ولا قوة إلا بالله . ضيعوا الأجيال بتضييع الأمانة التي حملوها غير مبالين أنهم سيحاسبون عند ربهم عن ذالك. وان تلك الأجيال ستطالبهم يوم الحساب بالحق. و لن يشفع لهم ضعف الأجرة في شيء عما اقترفوه من ذنب في حق الأطفال. فالواجب واجب والمطالبة بالحق شيء آخر.
لقد مل الآباء و المواطنون عامة هذا الاستهتار من أسرة التعليم . كثرة الغياب بما فيه من ضياع للتلاميذ و حتى من لا يتغيب كثيرا لا يقوم بالواجب.
أما الحيف الذي يلحق بأسرة التعليم فهو يهم كل المغاربة... يلحق بالأغلبية الساحقة للموظفين و العمال و العاملين في كل المجالات . وإذا كان الإضراب حقا مشروعا فالقيام بالواجب أمانة ثقيلة في الميزان يوم الحساب.... ويجب الإخلاص فيها وقت العمل على أحسن وجه ثم بعدها نطالب بحقنا في تحسين اوضاعناوليس اهمال الواجب والمطلبة بالحقوق
72 - abouyassine الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:04
pourquoi cette haine sur nous enseignants et pourquoi tu a mis tout le monde dans le même panier sois objectif ses gents ne représentent que des centaines .
73 - مواطن الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:06
اليك يا من تدعي أنك صاحب حق....اسمحلي أن أنعتك ب (الكامبو).لماذا؟ لقد أطلقت العنان لكلماتك المليئة بالحقد والحسد على هذه الشريحةوجعلتهم في صف الغش والكسل بدون استثناء .وتناسيت من أخذ حقك يا صاحب الحق!!!!ولم تر أمامك إلاامتيازات القطار و الآنترنيت والبريفي.....الخ أما عرفت أن تلك حقوق يجب أن يتمتع بهاالجميع؟أما علمت أن كاتب المقال نفسه من أبواق أولئك الذين أخذوا حقك؟؟اعترفوا بفضل الأستاذإن كنتم حقا منصفين لؤلئك الذين انتشلوكم من براثن الجهل والأمية.ولا تضعوا دائما نظارات سوداء عند مناقشةحال رجل التعليم....
74 - احمد الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:08
عليكم ان تحضروا الدروس الخاصة باللغة العربية حيث يتحدث الاستاذ المفسر بالدارجة، فمتى سيتعلم التلاميذ التحدث بالعربية الفصحى؟
75 - GCH الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:10
لو تمعنا جيد في هذا "المقال" الملغوم، لوجدنا فيه اخطاء لغوية كثيرة. وندعوا لصاحبنا بالشفاء العاجل من حقده الدفين.
76 - من موقع مسؤول الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:12
هنيئا لنا بك,زهرة تنفتح وسط الأشواك, و نجمة تسطع وسط الظلام... فالى أمثالك تحتاج حكومتك.أدعوك لتترك بريدك الالكتروني و رقم الهاتف عند هيئة تحرير صحيفة هسبريس, فقد قررت بصفتي وزيرا في الحكومة المصونة أن أتوسط لك عند أخي محمد اخشيشن ليوليك منصبا تستحقه و يستحقه أمثالك من الغيورين على أبناء الشعب, و أدعوك من هنا أن تواصل استغلال مثل هذه الصفحات الاعلامية لتساعدنا في كبح جماح هؤلاء الطماعين. فنحن معشر الوزراء أحق بالترقيات و الزيادات. فالنوم لا يغادر أجفاننا,عفوا النوم لا يزور أجفاننا من كثرة المسؤوليات و المشاغل... اذن هنيئا لنا و لك. واصل نضالك و دفاعك عن حكومة بلدك ضد هؤلاء و أمثالهم. و لا تنس ايداع رقم هاتأفك , فأنا أعدك شخصيا بمكافأة تسرك.,,, و دمتم في خدمة الحكومة و الصالح العام
77 - ابو علي الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:14
يا صاحب المقال الا تعلم ان رجال التعليم وحدة غير متجانسة ؟ فهناك استاذ الرياضيات .والفزياء والفرنسية والرياضة والموسيقى و .... واللغة العربية . والا تعلم يا طويل اللسان ان الذي كتب اللافتات خطاط. لا علاقة له بالعربية وقواعدها؟.وبدون استحياء اتهمت الرجال الذين علموك بالسماسرة والبحث عن الترقية . والتطلع الى تحسين وضعيتهم . فاذا كان الامر كذالك الا تعلم ان رجل تعليم يتحمل مصاريف ابنائه وامه واخته المطلقة واخيه العاطل وابيه المريض...؟ والكلام طويل...
78 - mustapha الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:16
سلألم بدون ياء لأن المفرد سلم وليس سلوم ’عد الى درس الجمع و الأعلأل و الأبدال
79 - rass_me الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:18
يمكن أن يكون صاحب الخط خطاطا كما يمكن يا أخي أن يكون أستاذ اللغة الفرنسية أو استاذ اللغة الأمازيغية أو أستاذ اللغة التربية البدنية أو أستاذ الإنجليزية ............ فأسرة التعليم ليست أساتذة التعليم الإبتدائي.من الأفغضل الا نتسرع في قول تفاهات حساسة والتي قد تشوه من سمعتنا خارج الوطن.على القل هذه الفئة تمارس حقها الإضرابي والمهم هو الرسالة وليس الكيس الذي يحمل الرسالة وشكرا لقد بات لي واضحا الأن يا صاحب المقال مصطفى السباعي أنتك لا تستحق مهنة صحافي فلنقل fou journaliste
80 - صاحب الظل الطويل الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:20
صاحب المقال متواطئ مع وزارة التعليم وذلك لتشويه صورة المعلمين الذين يطالبون بتسوية وضعيتهم جراء هذا الغلاء المستفحش الذين يعم البلاد
81 - محمد أستاذ الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:22
هدوكااللافتات أصاحبي مشي لمعلمين لكيكتبهم كيكتبهم خطاطين كيترزق الله من تخطاطت أهم لكيخطء أمعندهم تعلق بتعليم أبندم وقل درلك ش معلم لفلق ملي كنت صغير دكشي علاش مكتحملهمش هههههه
82 - محمد الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:24
الملاحظة تابتة وفي محلها لكن المسؤولية تعود للوزارة والنقابات التي تساهم في التزوير... لانها ارادت اصحاب السلاليم ولا عمل ولا تريد وطنيين يحبون عملهم ويعملون على رفع مستوى بلدهم التعليمي.بل انها تحاول السير في ركب الاعداء للاطاحة بالمغرب لانه عصي عليهم
ولذلك فالكاتب على حق
83 - ضايع حقو ... الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:26
يعرف الجميع اننا كلما تدرجنا نحو الاعلى في سلم المناصب كلما كان من الفروض ان تنقص الاخطاء والهفوات تبعا لحجم المسؤولية . فلماذا نحاسب رجل التعليم و الذي يعتبر اخر الحلقة في السلسلة على كل صغيرة وكبيرة دائما مترصدين له
اليس من الاجدر محاسبة مسؤولينا برلمانيينا ووزرائنا : الوزير الاول وزير الخارجية و التعاون كاتبة الدولة لدى وزير التربية الوطنية وزيرة الصحة وزيرة التضامن ....والقائمة طويلة يعرفها الجميع...
انها (حكرة) لرجل التعليم فقط.... !!
84 - ابوشرف الدين الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:28
بسم الله الرحمن الرحيم اقول لصاحب هداالمقال نعم انها اخطاء ولايجب ان يقع فيها رجال التعليم الاكفاء لانهم مربو النشء وادا وقع فيها تلميدربما تكون سبب رسوبه.واقول بان هؤلاء الدين يقعون في مثل هده الاخطاء انما هم انتهازيون ليس لهم غرض في الاخطاء بقدر ماتهمهم مصالحهم .فامافاشلون في اقسامهم فلجؤواالى النقابات وتملصوامن المسؤولية الحقة والعمل بالقسم.او من ابناء الطبقةالعليا وصلوا لهده المناصب بالمحسوبية واصبحوا يتكلمون باسم الاحرار الدين ربوا ولازالوا يربون الاجيال باخلاص ومصداقية لم يبق لهم حتىالحق في الادارة التربويةلانهم يابون المساومات.ولن يضيع الله اجرهم.واخيرااؤكد بان الشرفاء والاكفاء باقون وكثيرون والحمدلله واجرهم على الله. وقيمة المربي الصادق يشهد بها الجميع.لاق
85 - انا بعدا كنحشم الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:30
صاحب المقال المزعوم فعل كما تفعل الذبابة فهي لا تحط الى على الجرح ثم انه إذا كان منزلك اللغوي يا عميل وزارة التربية الوطنية من زجاج ، فلا ترم من علمك مسك القلم والكتابة على السطر,,,مقالك يا صاحب المقال مليء بالأخطاء الفاذحة ، لذا أنصحك بالعودة الى قاعات الدرس لتصححها على يد من انكرت جميلهم,من أخطائك الجميلة(إن هم اطلعوا على هذا الأخطاء)(عبر لافتاهم)و اللائحة طويلة,أتمنى أن تستفيد من هذا الدرس القيم ،وألا تعاود اللعب مع من علمك ورباك
86 - hassan الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:32
تصحيح اخطاء واردة في المقال اعلاه:
"كاد أن يجعل من المعلم رسولا"
الصواب: .. يجعل المعلم رسولا
"في مكان عام غير عاد "
.. عير عادي ، عادٍ معناها ظالم وطاغ
"أن نسبة مهمة من رجال ونساء التعليم غير صالحين لهذه المهنة،"
لسيوا صالحين، لان كلمة غير لا تنسجم ومعنى الجملة.
"في تسلق السلاليم "
الصواب سلالم
"من عنديتهم وبملء إرادتهم"
لكاذا هذا التكلف؟ من قبلهم، من طرفهم،
لا تقذف الناس بالحجارة وبيتك من زجاج،
مقالك حقود متحامل لا اقل ولا اكثر، لو كتبته بصورة نقدية لاعطى تأثيره دون ان تسقط في التعميم، فكرتك ممتازة واسلوبك بال قديم/ هل تصارح المعلقين وتكتب تعليقا ترد به على ما انت متهمة به؟؟؟ لا اظن، فالكاتب العبقري الجهبذ لا ينزل من برجه ليرد على" تعليقات تافهة"
87 - hafid الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:34
ما بني على خطا فهو خطا
ادا كان اغلبية رجال التعليم يلجون الى مناصبهم عن طريق الرشوة او المحسوبية وليس بمجهودمعرفي فان هده الاخطاء تبقى مستحبة والا فما خفي كان اعظم
88 - مورو الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:36
المهم الفكرة وصلت سواء بالاخطاء أو بغيرها.شوفوا لكم شي ميدان آخر احضوه و اتركوا رجل التعليم .عين الحسود فيها عـــــــــــــــــــــــــود
89 - mr grama الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:38
من كان بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجارة.لا حول ولا قوة إلا بالله.خطة وزارية مكشوفة.
90 - tachafine الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:40
ماذا عن أخطاء الفاسي الفهري و ياسمينة بادو و غيرهم ألم تقرؤو عنها في الصحافة؟ هؤلاء الجشعين لا يرتكبون أخطاء لغوية فحسب ، بل يشوهون سمعة المغرب بلد المفكرين و العلماء.
91 - akram ennaciri الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:42
يجب اعادة تكوين هؤلاء المسا كين, ربما من طرف تلاميدتهم.
92 - خالد الخير الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:44
لقد حزنت كثيرا و ذرفت عيناي بسبب تلك الترهات المغرضة التي جادت بها قريحة (كاتب) المقال الضيقة؛حيث أفرغ المسكين مكبوتاته الدفينة و أحقاده الحيوانية على أشرف الناس،على من رباه و علمه الكلام و التفكير و مسك القلم...أهكذا يكون رد الجميل؟حتى الحيوانات تظل وفية لمن قدم لها معروفا فما بالك بالإنسان.
إن (الكاتب) و كثير من الجهال مثله الذين لا يقدرون المدرس هم ضحايا الهجمة الشرسة للحكومة على رجال التعليم من خلال إعلامها الرخيص و قناتيها اليتيمتين و ما تبثانه من سموم تخرب بها عقول المغاربة و تجعل الأذلاء يحاولون عبثا إهانة الكرماء و الحط من قيمتهم بأن ينتقدوهم فقط من أجل النقد و يبحثوا عن أخطاء بعضهم ليجعلوها ذريعة تمكنهم من النيل من كرامة أسيادهم.
إلا كرامة الأستاذ فهي آخر ما تبقى له في هذا الوطن و سيدافع عنها بكل ما أوتي من قوة.
إن ما أثلج صدري حقا بعد اطلاعي على جل التعليقات هو أن أغلبها كان في صف رجل التعليم و لقن هذا المهرطق دروسا لن ينساها حتى لا يعيد الكرة ثانية و لا يتجرأ على أشراف هذه الأمة.
و ختاما فكل من سولت له نفسه مهاجمة رجل التعليم فهو يشارك بشكل أو بآخر في تسميم بذور العلم في بلادنا و سيتحمل وزرها أمام الله في الدنيا و الآخرة.
93 - inssan الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:46
ردا على صاحب حق28
الرهط هو الذي يقدف رجال التعليم , لو كنت متعلما لاحترمت غيرك.
انت بعيد كل البعد عن معرفة ما يعانيه رجل التعليم ولن اضيع وقتي في سردها لك لانه امر لا يعنيك , بالنسبة لما اعتبرته امتيازات وحسدتنا عليها
نشكر ملكنا, اطال الله لنا في عمره,عليها. فالحاسوب و لنترنت لزيادة المعرفة وتمريرها والقطار جل رجال التعليم يعملون بعيدا جدا عن عائلاتهم .
الفرق بين التعليم الخصوصي والعمومي هو عدد التلاميذ , هل 45او50 تلميذ متل 10 او 20??? والتوقيت يناسب المراة العاملة
اخيرااتق الله في نفسك فما تقوله بدون علم يحسب عليك الى يوم الدين, ووزر كل رجال التعليم ليس بهين
94 - ولي تلميذ الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:48
الكم الكبير من الرد على هذا المقال يبرهن عن حساسية الموضوع. و في نظري صدق الكاتب لكون مستوى التعليم أصبح ضعيفا جدا و ليس في اللغة فقط وإنما في كل المواد الأخرى و ذالك ناتج عن اهتمام غالبية رجال التعليم بالبحث عن تحسين وضعهم المادي بشتى الطرق الأخرى و كل ذالك على حساب واجبهم الأول أي التدريس.
صحيح أن الدولة يجب أن تحسن من وضعية المجدين منهم و كذالك أن تراقبهم بصرامة في أداء مهامهم لكونها جد مهمة حتى لا ينال التحسن إلا من يعمل من اجله. أما الذين انصرفوا إلى أعمال أخرى يحضرون لبضع ساعات في المؤسسة فقط حتى لا يفضح غيابهم ولم يعد يهمهم شان التلميذ ليدرس أو لا يدرس......هؤلاء يجب أن نندد بهم و نكتب أكثر مما كتب الآن عنهم.
95 - مغربي الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:50
يا أخي الفاضل عليك أن تكون قدوة إدا أردت أن توجه النصح أو اللوم. مقالك يتضمن أخطاء ومغالطات: فكلمة يقرأوا كما جاء في مقالك غير صحيحة إملائيا , ثانيا بيداغوجيا الإدماج ليست ببديل عن بيداغوجيا الكفايات ،إنما الإدماج تصور ضمن المقاربة بالكفايات.
96 - un enseignant الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:52
courageux lorsque vous parler des enseignants mais vraiment pas courageux quand vous parlez des hommes du pouvoir.wala bay3 lmatch
97 - مع الحق الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:54
معك حق ايها الكاتب لان هناك عدة اخطاء لغوية في تلك الافتات و المشكلة انها من اساتدة مثقفين و يدرسون ابناء الشعب المغربي لدا ليس عليهم ان يقومو بادراب يجب علينا نحن من نقوم بادراب على هده المهزلة
98 - jbilo الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:56
الخطاط يكتب ما كتب له. طاحت الصمعة علقو الخطاط
99 - قلم أحمر الخميس 17 دجنبر 2009 - 21:58
أنت تشن هجمة شرسة على شرفاء البلد و لكن للأسف تمارسها بالوكالة عن وزارة التربية الوطنية التي رفعت الراية البيضاء من خلال عجزها عن تدبير القطاع و تختزل أختلالات منظومة و أزمات بنيوية يعاني منها القطاع في مجرد أخطاء إملائية أو نحوية مما يعكس بحق ضحالة تفكيرك وقصر نظرك أنت للأسف قلم مأجور تؤدي خدمة مسبقة الدفع قد تختزل آدميتك و تحولك لقلم بالمفهوم الجنسي .
100 - ابو شيماء الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:00
الرسالة تابع
لنعد الان الى مسألة الاخطاء
-كم من طبيب نسي سهوا ادوات الجراحة في بطن مريضه و كم واحد يصف ادوية غير مناسبة عن دون قصدفهل كل الاطباء غير مؤهلين لممارسة مهنة الطب؟ طبعا لا
_كم من مواطن عانى و يعاني من اخطاء ارتكبها غيره في كتابة اسمه فهل كل موظفي وزارة الداخلية غير مؤهلين؟
و الامتلة عديدة
و رجوعا الى موضوع التعليم الذي قيل عنه الكثير فبكل صراحة الدولة هي التي لا تريد ان ترتقي به الى المستوى المطلوب لانه بكل بساطة اي نجاح سيعرفه التعليم العمومي سيهدد مؤسسات التعليم الخاص من جهة ومن جهة ثانية يعني بالنسبة للدولة زيادة في مناصب الشغل لانه اذا اصبح التعليم العمومي يقدم منتوجا بنفس جودة التعليم الخاص سيحدت نوع من الهجرة الى الاول(اعني التعليم العمومي) مما يعني ان الوزارة ستكون مضطرة لخلق مناصب شغل جديدة و هي العاجزة الان على سد الخصاص المهول في العديد من الجهات و لكم في اقليم ورزازت احسن دليل و لعلمكم فلحد الان هناك من التلاميدمن لم يعرف طعم بعض الموادالدراسية
و هذا فقط ظاهر الاشياء اما ما خفي فهو اعظم
اعود لصاحب المقال لو طرحت ضعف التكوين لاصبت و لا صفقنا لك لانه بالفعل هناك ضعف في التكوين خصوصا على البيداغوجيات الحديثة و التي تبناها نظامنا التعليمي دون تكوين الذين سيسهرون على تطبيقهاو حتى ان تم ذلك فليس منه الا الاسم
و في الاخير هناك الثير من الصحافيين من يود الانقضاض على رجل التعليم و ما يمنعهم هو انهم يدركون في النهاية اننا معشر رجال التعليم اكبر زبناء هم و ان 75 بالمئة من قراء الجرائد هم بكل بساطة رجال التعليم و اذا فكرتم سيدي ستجدون ان الصحافي و رجل التعليم بينهم مصالح مشتركة و نحن السوق الذي تبيعون فيه بضاعتكم فلا تخسروا هذا السوق
ليتك تعتدر و شكرا
101 - حليم الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:02
عذرا إخوتي، لو كان حقا رجل التعليم من كتب هاته الافتات لما رأينا الخطأ بالبتة...
102 - عبد ربه الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:04
الحق يقال ان كاتب المقال ارتكب افدح الاخطاء في حق اللغة ورجال التعليم،مدفوعا بحقد دفين،فمن يسال عن اللافتات هم المنظمون لهذه الوقفات الاحتجاجية، واغلبهم فارق الفصل منذ امد بعيد.وكما قال
المتنبي :لا يسلم الشرف الرفيع من الاذى.
وكما قال ايضا: ضعيف يقاويني صغير يطاول.
تعلم الاحترام قبل اللغةولا تعمم الاحكام فانما هي فتنة نائمة تعمك لعنات ايقاظها.
واخيرا افتخر بكوني معلما ابدا..
103 - العاقل من يبحت عن سبب هده الاخ الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:06
ان المنضومة التعليمية تعاني من مجموعة من المشاكل.
وما لاحظناه.من اخطاء .سواء على مستوى اللافتات.او على مستوى هدا المقال الصحفي او في حياتنا اليومية. من اعلام وتصريحات للمسؤولين ... .ماهو الا نتاج لتراكمات .من المشاكل التي عانت ومازالت تعاني منها المنظومة التعليمية.
بسبب الرشوة .المحسوبية. بالاضافة الى غياب التكوين المستمر.غياب التحفيز. ضعف التجهيزات...
قد يقول البعض .ان على رجل التعليم ان يسعى الى تكوين نفسه .بنفسه.هدا امر منطقي.
لكن .لمادا سيسعى الى هدا الامر .مادام ليس هناك فرق.بين الاستاد الدي له تكوين جيد وغيره من الاساتدة .لمادا سيضيع .وقته وجهده في امر لن يعود عليه .وعلى اسرته بالنفع و.بتعبير اخر ليس هناك تشجيع على التكوين الداتي.
بالاضافة الى ان المشاكل التي يعيشها رجل التعليم.خاصة منها المادية لا تسعفه .لكي يخصص وقته للمزيد من الجهد والعطاء في مهنته.مادام الامر سيان.سواء كان ناجحا او لم يكن ناجحا . ليس هناك فرق .
لمادا لم يكلف صاحب المقال نفسه عناء السؤال .عن السبب الدي يجعل المعلمين يتجهون الى انشاء مشاريع?.
(فالحاجة ام الاختراع) .مادا تنتظر منهم امام ظروف الحياة الصعبة .و غلاء المعيشة ?
ان المنطق يقتضي حكامة في تدبير الموارد البشرية. تبتدا مند بداية اختيار هده الموارد.مرورا بالتكوين والتكوين المستمر.
دون ان ننسى منظومة الاجور و الترقية .وخلق نوع من الترابط بين هده العوامل. اما السعي الى تشويه صورة رجل التعليم.فما هو الا در للرماد في العيون.وتحويل للناقش عن مساره الحقيقي.وتكريس لمزيد من التخلف .
ان رجال التعليم عندما قاموا بالاضراب لم يطالبوا الا بتحسين.وضعيتهم.وفي دلك خير للمدرسة المغربية و للتلميد المغربي.فما احوج التلميد الى معلم خالي الدهن .مرتاح ماديا ومعنويا لكي يكرس وقته وجهده لتلامدته. وما احوج المعلم الى برامج تكونية .تعود بالنفع على مستواه المعرفي والمهني.
وما احوجنا الى اناس عقلاء يسعون الى وضع القارئ امام الصورة الحقيقية للمنظومة التعليمية .عوض اناس شغلهم الشاغل تحميل المسؤولية لرجل التعليم
ملاحظة
ان جميع القطاعات خاضت اضرابات في هدا الشهر. الصحة.العدل.المالية علاس حاضين المعلم?

104 - سيبويه الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:08
"....اقف بام عيني....."على ان توقيت هذا المقال ليس بريئا.
105 - عبدالله/كلميمة الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:10
يبدو أن صاحب المقال تمكن من استغلال ثغرة الأخطاء الإملائية واللغوية، لتمرير خطابه التي تميز بالعداوة والكراهية لهؤلاء الأساتذة، الذين علموه أساسيات الكتابة والقراءة، ولا حول ولا قوة إلا بالله.
ولنفترض أن نيتك من خلال هذا المقال، هي تصحيح الواقع، أي أن الأساتذة لا يصلحون لمهمة التدريس لكونهم لا يجيدون كتابة لافتات، أليس من الأجدر بك أن توجه مقالك هذا لبعض الوزراء الذين لا يجيدون حتى التكلم بالعربية، وأخطائهم ليست إملائية فحسب، لأنهم يتنكرون للغة الضاد، ويفتخرون ويسعدون لأنهم تعلموا لغات أخرى..!؟
106 - تياسير الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:12
صاحب المقال ما أنصف لأ سباب عدة:
بنى مقاله كله على حدث عابر كان نتيجة لسرعة فرضتها معركة نضالية مرتجلة.
نسب أعراض مرضية إلى رجال التعليم خاصة, كالسمسرة ومزاولة مهن أخرى وهي حال أغلب الشرائح الإجتماعية هقتضتها ظروف اقتصادية يعلمها الجميع.
نسب كل المشاكل لأسرة التعليم ونسي يضع أصبعه على مكمن الداء:التسير المرتجل, الفركفونية واصل الداء غياب الديموقراطية والإستبداد الذي رهن تعليمنا لتقلبات أمزجة الحكام وللإملاءات الخارجية.
كلمة اخيرة لصاحب المقال أخي لا تخضع قلمك لإنفعالات وقتية كن اكُثر عمقافقد نجدك غدا تصب جام غضبك على الشعب المغربي وتحمله مسؤولية التردي السياسي للبلاد. مع كل هذا يا سباعي قلمك سيال "لا بأس به" واصل.
ملحوظة:كتبت هذا على استعجال ولم أراجعه فلا تشنقني يا سباعي.
107 - oujdi الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:14
يا جماعة صاحبنا كاتب المقال لا يعاتب اكثر من الاستاذ لان هذا الاخير له دور تربية اجيال و التي ستكون بدورها حاملة لمشعل التربية و التنمية في المغرب اما الصحفي فدوره يقتصر على الاعلام لان تلاميذ التعليم الابتدائي صفحة بيضاء كما يقال لكن لا يعني هذا ان يستهين الصحفي باخطاء مقالاته بل يجب عليه المحافظة على هذه اللغة كما يجب علينا جميعا
108 - أحب طني الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:16
نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا،
أنا أتفق مع من قال أن أزمة التعليم بالمغرب مرتبطة بالأساس بأطروزارة التربية الوطنية كلها من وزيرها الى أدنى موظفيها.
عيب أن ترى وزير التربية... لا يستطيع انتاج مجموعة من الجمل المتتالية باللغة العربية وبكل طلاقة.
عيب ان ترى مفتيشين يقومون فقط بملأ الاستمارات والجري وراء المشاريع بعيدا عن الانتاجت والاصدارات التربوية والبحث العلمي.
عيب أن ترى أساتدة وفي أجواء امتحاناتهم المهنية يغشون بشتى انواع وأساليب الغش المعروفة.
اللهم يا مفرج الكروب استر عيوبنا، آميييين
وكل عام ونحن....
109 - عبود الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:18
الكارتة التي نعيشها اليوم يتحمل فيها رجال التعليم مسؤلية كبيرة،والمشكل انه رغم تحسينم دخلهم لازالون دون المستوى،والمشكل في رأي ان فاقد الشئ لا يعطيه.هده نتيجة حتمية للزبونية والمحسوبية .انا شخصيا اعرف اصدقاء مجازون في اداب والحقوق ولهم الكفاءة ولكن لازالو في عطالة .وصراحة ان التوظيف في المغرب واكاد اجزم انه مفتوح فقط للكسلاء وباك صحبي.
110 - ابو تسنيم الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:20
أول سؤال يتبادر للدهن هو الغاية من كتابة هذا المقال: هل هو النيل من رجال التعليم والانتقاص من قيمتهم، أو مدح الوزارة وتبرئتها من الفشل الذريع في تدبير تعليم جيد للمواطنين، أو الهدف من النقد هو النقد في حد ذاته. كيف لك يا من يبحث عن المصلحة العامة ولا يلهث على اكبر قدر من القراء وان كان على حساب الكرامة والشرف ، أن تنطلق من أخطاء بسيطة كتبت على لافتات المحتجين لتخلص إلى قاعدة عامة مفادها ضعف تكوين رجال التعليم وبالتالي تحميلهم مسؤولية فشل التعليم الأمر الذي يبرئ الوزارة بمشاريعها المتعددة من تحمل مسؤولية الفشل، هذا التحليل السطحي لا ينطوي إلا على نية مبيتة ظاهرها النيل من رجل التعليم وباطنها العمالة لكل من له مصلحة في تشويه صورة هيئة التدريس ولأدل على ذلك الأسلوب البهلواني الذي كتب به المقال.
ما ينقصك أيها الجهبيد في اللغة وليس غير اللغة، هو احترام ضوابط الكتابة والتي تفرض عدم السب خاصة إذا كان الأمر يتعلق بفئة التربية والتعليم التي لم تفلح تربتها فيك أما أن تصفها بما يفعله الكلاب فهذا من شيم أمثالك. وإذا كنت اعتبر ما ذكرت حول سحب سبويه لضوابط اللغة بعد قراءته، لما أراه أخطاء بسيطة في الإملاء صورة ممسوخة غير معبر. فاني أرى ضرورة رجوعك لتعلم أبجديات الصحافة أمرا حتميا وضرورة رجوعك إلى مراحل التعليم الابتدائي لإعادة تربيتك على حسن الأخلاق أمرا مجديا في حالتك،
إن من لا يرى في إضراب وطني يتضمن مطالب ومتمنيات، ويحمل في طياته مآسي ويفضح سوء أحول التعليم في المغرب إلا أخطاء كتبت على لافتات، لا جدال انه أعمى البصيرة.عليه التخلص من إدمان العمالة وتقبيل يد من يدفعون له لقاء بخص مجهودات الناس
للاشارة هناك عدة اخطاء وقعت فيها اتناء المسك على الحاسوب يمكنك التعليق عليها فمثلك لا يهمه من التمار الا القشور
111 - farid الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:22
في الوقت الذي يقول فيه صاحب المقال أنه تمكن من اقتناص مجموعة من الأخطاء التي ارتكبها أساتذتناوالتي لا أعتبرها صراحة أنها أخطاء جسيمة كما ادعى أجده تفنن في ارتكاب أخطاء أسلوبية في وقت حاول فيه التخلص من الأخطاء النحوية ومن أمثلة الأخطاء التي ارتكبها أورد ما يلي:
1-قال: يقف بأم عينيه على الكيفية التي تعسف بها هؤلاء "الأساتذة" على اللغة العربية في لافتاتهم الصواب أن نقول أن يرصد بأم عينيه
2 -رغم ذلك كنا في جانب رجال ونساء التعليم، الصواب أن نقول كنا إلى جانب وليس في
3-يلهثون وراء تحسين دخولهم الشهرية، الصواب أن نقول تحسين مداخيلهم الشهرية
4-ماذا سيقول تلامذتهم إن هم اطلعوا على هذا الأخطاء اللغوية والإملائية الفادحةالصواب أن نقول على هذه الأخطاء....
5-أما أن يدفعوا بها في وجوهنا عبر لافتاهم في مكان عام غير عاد؛ أسلوب كله أخطاء ناتج(الأسلوب) عن ترجمة حرفية
7-وما لم يتحمل رجال ونساء التعليم مسؤوليتهم هاته فإن النظام التعليمي المغربي سيظل يدور في حلقة مفرغةالصواب أن نقول وإن لم يتحمل.....
8-استعماله ل(نا) الدالة على الجماعة في أكثر من موضع متعاليابذلك على القارئ
وغيرها كثير
صراحة،أخجل أن تكون لنا صحافة في هذا المستوى المتدني لغويا مع أن صاحب المقال حاول جاهدا كتابة مقاله بدون أخطاء نحوية لكنه تجاهل الأخطاء الأسلوبية فجعل من مقاله مشتلا جديدا لأخطاء جديدة أفادنا بها
صراحة لو كنت مدرسا لمنحتك نقطة عددية تقل عن 3 على 10 لأسلوبك و 1 على 10 عن أخلاقك
112 - سيدك المعلم الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:24
السلام عليكم ورحمته تعالى و بركاته
ان كاتب المقال لا شك انه جاهل وان تعلم تصيد اخطاء غيره,ان حكم لا يجوز في كل الحالات ,و بتعميمك هذا الحكم تعلن جهلك ابها البليد.ليس بالضرورة ان الكاتب رجل تعليم واتحداك ان تجد معلم اللغة العربية يكتب (الاصالي) فيالمغرب كله وان وجدته استقيل من منصبي !!!!!!!!!!!انالكاتب ليس بمعلم .ان المعلم غالبا ما يكون ملما بالقواعد ,لكن هذا لا ينفي المسؤولية على الذين يحملون هاته اللافتات لابقاء فمك وفم امثالك مغلقامن الذين يتصيدون اخطاء غيرهم رغم كثرة النقائص التي تميزهم ,الذين لا يجدون الا ظهر المعلم لكي يقفزوا عليه نظرا لعدم قدرتهم على الوزراء والامراء الذين يذبحون اللغة ويخافون من قضايا امام المحكمة يسجنون فيها ليرسلوا رساءل اعتذار وتوسل لاسيادهم كي يصفحوا عنهم واخترت يا بليد ان تكون كلبا ينبح باسم الوزارة يا من يصف المعلم بذلك وجعلته يلهث وراء تحسين.......... كفاكم من جعل الحبة قبة  
113 - ابو ايمن الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:26
العز لنساء ورجالالتعليم زغم كيد الكائدين .يا صاحب المقال كلامك مرفوض وحجتك واهية لانك لم تهتم باللب وتناولت القشورفما هكدا تكون الصحافة .ولكن التمس لك عذرا لانك مبتدئ وتزيد الوصول للقمة وعلى حساب اسيادك
114 - ouahdani الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:28
احذروا انها صور مفبركة وظفت فيها تكنولوجيا عالية الغاية منها تحطيم صورة رجل التعليم وكسب تاْييد المجتمع لكسب حرب خفية اعلنت مؤخرا.
115 - fikri الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:30
بالله عليكم مدا يريدون هاؤلاء إضرابات ومطلابات وحقوق وزيادة الراواتب من انتم ومادا قدمتم للأجيال سوى الجهل والتخلف تصورو معي تلامدة السنة التاسعة لايجدون جدول الضرب واقسم بالله وأعي ماأقول أن هنا معلمين وأساتدة همهم كلو هو الراتب الشهري لااقل ولااكثر ...المعلمون والاساتدة دمرو الاجيال كاملتا .شاهدتهم وأنا في السنة الخامسة إبتدائي وهم يعكفون على شرب الشاي وفك الكلامات المتقاطعة .والاجيال الحالية أنيل بكثير عند الامتحان يكتبون السؤال في جهة الضبورة والجهة الثانية يكتب فيها الجواب ويقول معلمنا المبجل عند قرب نهاية الامتحان أكتبو الاجوبة بسرعة قبل نهاية الوقت ..لأنهم مساكين على أي جواب يريدون أن أرد عليه طول السنة مشغولو ومعكفين على فك الرموز وكلمات المتقاطعة والامراض المستمرة وأقسم بالدي بعث بمحمد ص...انهم لايستحقول إلا المعتقلات جميعا مادا قدمو لكي يكافأون ماهي مرددية التعليم كي يشكرون ماهو المستوى التعليمي في الدولة كي يحضنهم المجتمع ..الدولة تكافأهم على المستوى الدي وضعنا فيه المعلمون الحاليون جهلاء ومتخلفون وأغبياء وأنا أقولها لأي معلم أقابله في طريقي ...أتمنى على الحكومة أن تفكر جيدات على اي قرار يتخد من مكافات وزيادة الرواتب ووووو وياكم ان تكافؤوهاؤلاء الاغبياء على الغباء الدي وصلونا فيه..........
116 - ميسور الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:32
السلام عليكم.
أخطاء بالجملة في اللغة العربية فما بالكم باللغة الفرنسية!!!!!!!!!
نأسف للمستوى الذي وصل إليه رجال التعليم، فالقليل من له الغيرة على الميدان، القليل من له الإحساس بالمسؤولية... والشارع هو مرآة ما يقوم به رجال التعليم من استهتار بمهامهم.( إلى جانب الأسرة )
لهذا فأتمنى ألا يأتي وقت يكون فيه رجل التعليم مانعا من موانع الحمل الطبي ، حين سيسأل شخص :لماذا لم تنجب أولادا فيجيب : هل أنجب ليعلمه فلان ؟؟؟ من سيعلمه ؟؟ إذن من الأفضل ألا أنجب !!!!!!!!!! وبذلك يصبح رجل التعليم يقف إلى جانب اللولب لأداء مهمة منع الحمل.
تحية إجلال لكل من يقدر مسؤوليته من رجال التعليم
117 - معلم غيور الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:34
اعلم يا صاحب المقال أن مقالك به من الأخطاء ما يجعلك تستحق (تحميلة) خاصة كتابة الهمزة المتوسطة و المتطرفة ، لذا انصحك بسويعات للدعم و التقوية و دع عنك نساء و رجال التعليم لأن ما بهم من هم و غم يكفيهم
118 - أستاذ الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:36
أصبحت المقاربة الجديدة التي تعتمدها أغلب لغات العالم هي مقاربة التواصل...
أي أننا إذا فهمنا المغزى من الخطاب و الرسالة فلا يجب أن نهتم أكثر بالكيفية و بسلامتها لغويا...
و هذه هي العوامل التي جعلت لغات مثل الإنجليزية و الفرنسية تتطور و تواكب العصر لأنها منفتحة و متفتحة...لا تحاسب بقدر ما تهتم بالتواصل..أما نحن فحتى دكاترة اللغة يرتكبون أخطاء لكن هل لغتنا متطورة و مواكبة للعصر ؟
ما تعنيه اللافتات هو : رجال التعليم مهمشون و مقصيون و يعيشون الأزمات ...
اللافتات بها أخطاء ؟ نعم ...و على الأساتذة أن يكون مستواهم اللغوي غير محتمل لمثل هذه المزايدات و المناقصات..
119 - لولا الاستاد لكنت ...... الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:38
اولا تحية حارة لكل الاساتدة.و ثانيا اريد ان اوجه نظر كاتب هدا المقال الى البحث عن الاسباب الرئيسية حول تدني مستوى التعليم بعيداعن اسرة التعليم.لانها تضحي بحياتهارغم ما تلاقيه من نكران للجميل من امثاله ضعاف النفوس
120 - agri الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:40
كلمة تتماشى لا اظن ان بها خطا.امعن النظر.
و كما يلاحظ انه تم تصحيحها،اي انه من المرجح ان يكون الخطا من الخطاط.
121 - محمد الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:42
اين انتم ايها الاساتدة المغاربة من الاساتدة الاجانب الدين قاموا بتدريسكم.انكم لا تفكرون الا في الكرمومة.تربحون اكتر من 7000 درهم في الشهر وتريدون الزيادة.حرام عليكم.اين هي روح المواطنةيا مكونين الجيل القادم.انكم باضراباتكم تحرمون التلامدة من الدروس التي يمكن ان يتلقوها في الامتحانات.قوموا من نوم الغفلة لانكم سوف تحاسبون على عملكم.الاه يهجيكم.
122 - عنترة بن شداد الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:44
الى صاحب التعليق 113 اقول كفاكم من التغليط وكفاكم من الاهانات الموجهة الى رجل التعليم..وكفاكم من التسطيح انت تلخص رجال التعليم ومهمتهم في السويعات الاضافية التي يلجا اليها البعض القليل وتعممون لغايات في نفوسكم ..اذا كان هذا الاستاذ يلجا الى هذا العمل في المدن فلمن سيضيفها الاستاذ في البوادي ؟الخنازير البرية او القردة الغابوية او الافاعي والعقارب السامة او الحشرات المتنوعة او او او او او او..اجبني لمن يقدم هؤلاء الساعات الاضافية؟ابناء البادية ( ما لقاو حتى ربي اديهم ) ما بقى لهم غير السوايع كنتيجة لسياسات التفقير والتهميش التي مورست منذ الاستقلال الى اليوم وانت اليو تتهجم على هؤلاء الجنود الذين يحاربون على جبهات لا يمكن لمن يفكر مثلك ان يقدرها .....
123 - صخر الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:46
من فضائل رجال و نساء التعليم أنهم رغم ارتكابهم أخطاء في كتابة لافتات تعبيرا عن احتجاجهم علمونا كيف نصحح أخطاءنا كما علمونا قواعد كتابة الهمزة في وسط و آخر الكلمة. لكن يبدو أن صاحب المقال لم يستوعب الدرس جيدا و لاغرو أن يتحامل على أساتذته
لست خبيرا في لغة الضاد و لا لغة الصاد.
يقرأون = خطأ و الصحيح
يقرؤون يا تلميذ سبويه البليد
124 - مفكووووورررر.... الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:48
"طاحت الصمعة...علقوا الحجام.."
سبب التسونامي :المعلم
سبب الازمة الاقتصادية العالمية :المعلم
سبب الاحتباس الحراري :المعلم..
المعلم هو اصل الكوارث العالمية منذظهور الحياة على و جه الارض..
اتقوا الله يا عملاء الحكومات الفاسدة و ابحثوا عن الاسباب الحقيقية و متابعة المجرمين الحقيقيين..
125 - yuba الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:50
جاء في المقال ًًًًَـ إلى أن التلميذ المغربي ضعيف جدا في التخاطب باللغة العربية الفصيحةء اللغة الأم،ـ، ًَ و اسطر على؛ـ اللغة العربية الفصيحةء اللغة الأم؛ـ تعجبت على اي لغة هي لغة الام للمغاربة هل هي اللغة الامازيغية التي هي لغة الشعب لأ صلي لهذه الارض ام اللغة العربية التي هي لغة الغزات العرب ،،، الفتحين؛؛؛ استسمح اخي صاحب المقال تانميرت حتى هذه تعتبر اخطاء لا تقبل
126 - ضايع حقو الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:52
لقد أصبح قطاع التعليم من القطاعات التي كتر فيها القيل والقال ولنتحدت وبصراحة من المسؤول عن هدا كله ومن يتحمل مسؤولية ما يحدت الجواب هو الحكومة هي المسؤولة وكدا المراكز التربوية الجهوية وخير متال على دلك ما حدت في مبارات المركز التربوي الجهوي لسنة 2009 فالملاحظ ان عدد المرشحين لإجتياز الإمتحان الكتابي كلهم تم قبولهم نهائيا أين هي تكافؤ الفرص فبعض الشعب طلبوا مثلا 100 منصب تصطدم بلائحة المرشحين لإجتياز هده المبارة 108 مرشح يعني هي هادوك الي ما كيجيوش هما لي ماكيدوزوش وبالتالي حرية إختيار الأكتر كفاءة منعدمة علاش ما نعيطوش ل 300 مرشح وناخدو منهم 100 هاكدا هادي ناخدو هي لي يستحق يكون رجل تعليم أما بالنسبة للأخطاء فحدت ولا حرج والدي يجب أن نعترف به هو أن رجال التعليم مكلخين وخير شاهد على كلامي هو الرجوع إلى الإمتحانات المهنية وعامرة بالأخطاء التي لا تغتفر ويلا جينا نخرجو أي رجل تعليم دار أخطاء ما هادي يبقى سوى واحد 5 في المائة أما باش يبقاو يلفقوها للخطاطين فهدا غلط لأن اللا فتات أمام أعين كل رجال التعليم وما لاحظوش الأخطاء إوا لعجب هدا.
127 - ابن الحرة الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:54
تحية إلى هيسبريس منبر كل الآاراء
لأن هذا الموقع المحترم له قراؤه ، ولأن كثيرا من هؤلاء قد يصادَرون بفعل فاعل ـ عن قصد أو غير قصد ـ و لأن الرد والتعليق حق قد يصبح واجبا وجوب الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر على المستطيع أن يجهر بهما ...أرجو أن أكون موفقا في الإستجابة إلى دعوة صاحب الموضوع بالرد و التعليق الصائبين (نترك لرجال ونساء التعليم أنفسهم ولقراء الموقع اكتشاف هذه الأخطاء والتأمل فيها كما وردت في لافتاتهم )، كما أرجو أن أكون غير مصيب في نظر من يخالف منطقي .. و أتمنى أن يسع صدر القارئ لحجم هذا التعليق ...
لقد صنف هذا الشخص رجال و نساء التعليم مرة بالفئة و مرة بالفئات و استثنى أحيانا القليل القليل منهم ( دون تقدير لهم ) و أحتسب أني رجل تعليم سيحاسبني الله ، أدرس اللغة العربية في التعليم الإعدادي ، أحيي فيه الغيرة على اللغة العربية كما أرجو أن يتحمل من هبة عاصفة الغيرة على لغة الضاد ما يذكر النفس قبل الوعظ بالاتعاظ ، سحابة تمطر باليان في فصل الخطاب ... لتكشف للقارئ عن أخطاء من يصح في المثل ( أيها الطبيب طبب نفسك ) أو عن مضمون الموقف ( فابدأ بنفسك فانههى عن غيها ... عار عليك إذا فعلت عظيم ) و إليك بعض التصويبات :
في البداية جاء قولك :
1 ـ (هذه بعض الأخطاء اللغوية .....) ( نعلم جيدا مثل هذه الأخطاء ) (هم اطلعوا على هذا الأخطاء اللغوية والإملائية الفادحة؟) موضوعك هذا خال من ذكر أي خطإ إلا ماجاء في الصور ، ثم ما الهدف من التعميم ؟ صحح أول أخطائك ـ هذه الأخطاء و ليس هذا الأخطاء
يتبع
128 - ابو ملاك الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:56
يا أخي إذا كنت أدبيا و تتفنن في اصطياد الأخطاء. فأنا رجل تعليم و ليست أدبيا، لكنني إن اعطيتك معادلة رياضية أو فيزيائية (اختصاصي طبعا) فعندي اليقين أنك لن تعرف حتى كيفية قراءتها.
انتبه لخفتك
129 - محمد الخميس 17 دجنبر 2009 - 22:58
لو كنت املك قلما أحمر لسطرت لكاتب المقال على جملة من الاخطاء ارتكبها... أكيد أن في قلب كاتب المقال حقد دفين تجاه السادة الأساتذة ينتظر الفرصة الواتية ليطفو فوق السطح وأظنه وجدالمناسبة ... اتحدى كاتب المقال أن يدلني على قطاع في المغرب على احسن ما يرام ...كفاكم ظلما و لنحسن الظن بتضحيات أساتذتنا...
130 - abonassima الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:00
السلام عليكم أولا الأخطاء موجودة من دون أية مزايدة و لا تعصب
رجل التعليم هو كغيره غير معصوم من الوقوع في الخطأ إلا أنه ليس مقبولا أن يدافع البعض ممن يجهلون اللغة العربية ، ومن باب العاطفة،عن هذه الأخطاء البادية لكل من يلقي أول نظرة على اللافتات ، متحديا بعدم وجودها.
لهؤلاء أقول إن الذين كتبوا اللافتات أخطؤوا ولاشك في ذلك كماأن صاحب المقال هو الأخر أخطأ في بعض الكلمات ومثل هذه الأخطاء غير مقبولة من أي كان ومن المدرس أكثر.
على النقابات أن تختار من يحسن الكتابة باللغة العربية و لاتترك لأحد المجال للإنتقاد فالبعض يستغل هذه الفرص لتشويه سمعة هيئة التعليم.
131 - ابن الحرة الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:02
2 ـ ( لو قدر للشاعر أحمد شوقي؛ الذي كاد أن يجعل من المعلم رسولا؛) ما فائدة الشرط و جوابه ؟ أليس إدخال عمل الشيطان و الشرك بالله .... فالمفهوم أصبح يعني أن شوقي إله يتخذ له رسلا ...أستغفر الله الذي لا إله إلا هو ، هو الذي يتخذ من الملائكة رسلا و من الناس ...
3 ت ( وأن يقف بأم عينيه ) العطف في الترتيب يستحسن الفاء ... فيقف ...
4 ـ ( لسيبويه أب النحو العربي ) ما أعظم الزلة إذن .... الياء التي حذفت من أبي ليست حرفا ، بل هي حركة إعرابية تحل محل الكسرة ، فلماذا لا يحشر من صدر منه هذا الخطأ مع استعلا عليهم ، إن لم نقل : هو و شريحته التي يمثلها بأسلوب اختصاص ـ يحذف فيه فعل (( أعني أو أخص )) ـ حين يجعل ضمير المتكلم في خطابه (رغم ذلك كنا في جانب ... ودافعنا عنهم ... وحملنا المسؤولية... خذلونا في دفاعنا عنهم،.. لكننا نشفع لهم ... أما أن يدفعوا بها في وجوهنا من أمام مقر وزارة... التي نتحاشى الجهر.. ) أليس هذا يزيد اللغة زلة ، إذا اعتبرنا اللغة هي التي تزل كقولك : ( وما زاد لغة هذه الفئات من نساء ورجال التعليم زلات كثيرة ) اللغة برئة من ألسنتنا ...
5 ـ ( جهابذة اللغويين العرب ) جهابدة اللغة و ليس اللغويين .... و(أن يقرأوا اللغة التي كتبت ) أخطاء اللغة و ليس نوع اللغة ...
6 ـ (لتكلم وكتابة تكلما وكتابة ) لفظ أي نطق أدق تعبيرا من تكلم في السياق ... و( قواعدهم الضابطة لتكلم وكتابة سليمين للغة الضاد..) الضابطة لسلامة قراءة و كتابة لغة الضاد
يتبع
132 - عابر سبيل الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:04
اولا: وددت لو رددت عليك في موضوع اخر لسميتك" معطلا و ليس عاطلا" لكن عاطل اسم على مسمى
ثانيا: والأمر يشمل صاحب المقال أيضا أقول:
" إذا نطق السفيه فلا تجبه ** و كن كأنك لم تسمع و لم يقل"
133 - ابن الحرة الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:06
7 ـ ( باللغة العربية الفصيحة ) فصيحة هي صفة مشبهة بالفعل ، فلا يصح أن تكون اللغة هي التي تنطق بفصاحة .. بل اللسان هو الذي يتصف بها ، وما اللسان إلا فكر الإنسان و قلبه ووجدانه ، فينطق اللسان بما استقر في القلب (أو في العقل و النفس معا ) فاللغة فصحى و لا نقول فصيحة...
8 ـ ( من آلاف الساعات التي يقضيها داخل الفصل ضمن حصص اللغة العربية لتعلم وضبط قواعد هذه اللغة..) الصيغة تستدعي الماضي أي ؛ قضاها ... في اكتساب ... كم إن الكاتب بعيد كل البعد عن مفهوم الكفايا و الأهداف و التعلم الذاتي ...و يقول : ( فقد روجت الوزارة؛ لمنهاج التدريس بالكفايات، وصرفت أموال طائلة على إعادة التكوين والتكوين المستمر،) ليضيف إلى اهتماماته قوله : (وبذلك سيبقى ضعف المستوى التكويني لرجل وامرأة التعليم العامل الأساس في فشل منظومتنا التربوية والتعليمية ) و (إذن؛ يبقى المستوى التكويني الضعيف لفئة عريضة)
لقد جاء الحكم في هذا الخطاب على المصوغة التعليمية برمتها دونها تقديم بديل أو حل يراهن به على مرتكزاته من موقع اهمامه
9 ـ (وهاهم يلهثون وراء ) جزاك الله ما لمزت به الأبرياء في أرزاقهم ... أم جعلتنا كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث ؟؟؟
10 ـ ( دون أن يحسنوا مستواهم اللغوي، ويؤدوا الأمانة التي تقلدوها على أحسن وجه ) هل المعيار في الحكم هو خطأ في لافتة أم علم بالغيب ؟؟
11 ـ ( لكننا نشفع لهم بإلقاء المسؤولية- عن خطأ أو بدافع التعاطف والشفقة أحيانا كثيرة- على الظروف والوسائل) أعندكم الشفاعة بالخطإ تسقط منكم سهوا و بدافع التعاطف جهلا و تجاهلا ؟؟؟ أم نعيب زماننا و العيب فينا ... وما لزماننا عيب سوانا ...
يتبع
134 - ABD الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:08
L’expression « chercher la petite bête » me vient spontanément à l’esprit en lisant ton article, si tant est que tu comprennes cette expression ! Tu n’es pas sans savoir que le corps enseignant n’est pas formé de profs d’arabe uniquement. On ne peut décemment pas exiger d’un prof d’anglais ou de math de maîtriser la grammaire de la langue arabe !
Alors selon toi, si le niveau des élèves a baissé, c’est la faute des profs, et la preuve c’est qu’ils ne sont pas foutus de rédiger correctement des pancartes ! Quel esprit de déduction, bravo mon ami, tu as trouvé ça tout seul ?
135 - قرقوش الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:10
صدق الشاعر كم علمته نظم القوافي فلماقال قافية هجاني
136 - instituteur الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:12
دائما يلام المدرس على أتفه الأشياء
لو تمعنا في الأخطاء جيدا لوجدنا أغلبها لا يمت للنحو بصلة
ثم من أين جاء المدرس المغربي؟؟؟؟؟
طبعا من المدارس المغربية العقيمة في كل محتوياتها
والكارثة التي لم ينتبه إليها أحد هي أن المعلم يجب عليه أن يكون موسوعة.أيعقل أن يتمكن كل رجال ونساء التعليم من كل المواد
شخصيا أحس بنقص كبير في مادتين على الأقل من كل المواد
تصوروا معي الفرنسية وتفرعاتها.اللغة العربية بحر التربية الإسلامية ولكم أن تتصوروا مضامينها.النشاط العلمي وامتداداته.الرياضيات بالجبر والهندسة.التربية الفتية بمفاهيمها.التربية البدنية واحتا الشلحا و l'informatique ....وهدا مشي العار
كنت من حملة شهادة الباكالوريا علوم تجريبية.وهي الشهادة التي أدليت بها في مركز التكوين.لو كنت تخصصت في المواد العلمية لكنت متفوقا في تعليمي وقس على ذلك مع باقي زملائي في المهنة كل حسب تخصصه.
ولله لا طفارناه معاهم بهاد البلعا ديال المواد.
وفي الأخير كيف انتبه صاحب الموضوع إلى تلك الأخطاء ولم ينتبه لأخطاء جل الوزراء.أما البرلمان فهو مذبحة اللغة العربية.وحتى الصحافة سواء المكتوبة أو المسموعة ترتكب أخطاء ولم يحرك صاحبنا ساكنا
أستسمح على الأخطاء فربما ارتكبت منها الكثير لأني تلميذ المدرسة المغربية وفي مرحلتي التعليمية كنت فأر تجارب إذ أن الوزارة كانت تجرب فينا مناهجها التعليمية أو ربما كانت تجرب مناهج دول متقدمة ...............
137 - حسن الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:14
من العار عليك أيها الصحفي المحترم أن تقول هذه أخطاء ارتكبت من طرف معلميك و أساتذتك اللذين علموك أصول اللغة و آدابها هذا إن دل على شيء فإنما يدل على حقد دفين و نكران جميل أو تسرع في الحكم و هذه كلها لا نرضاها لصحفيينا الأفاضل فلو افترضنا أنها أخطاء ارتكبت فعلا من معلمينا الكرام ألم يخطر ببالك أن هناك في تلك الساحة ععد كبير منهم من المستحيل أن يتفقو كلهم على تلك الأخطاء الم تفكر في أن من كتب تلك الكلمات لم يكن معلما أو كان معلما تعمد ما فعل
ثم هل تعرف أن هذا المعلم الذي تتحدث عنه له من الشواهد الجامعية و الدبلومات ما يؤهله لمزاولة ما يزاوله و أن هناك مؤسسات و مراكز متخصصة هي التي منحته تلك الشواهد التي تشهد على أهليته
و أخيرا أحب أن أقول لكاتب هذا المقال أن المعلمين ليسو في حاجة إلى شفقة أحد و إنما الذي يستحق الشفقة هم الفاسدون المفسدون أسباب التخلف و دعاة الفتنة و مخربو الأمة الذين هم يحسبون أنهم يحسنون صنعا أو الذين لا يحسبون
138 - kamal الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:16
Moi , je suis d'accord avec ce quia a dans l'article. J'ajoute que la grande problématique résulte dans les soit disant les syndicalistes d'aujourd'hui. Avant le syndicaliste était un modéle dans tout, on trouve des syndicalistes qui ont términé leurs études, ils ont peu avoir des hauts diplôme, ils étaient des bosseurs dans la classe, etc. Aujourdh'hui le syndicat est devenu est refuge pour les incompétants, les oportunistes, les arivistes,,
J'ai beaucoup d'expemples à Fés à la FDT. Parfois on a honte de certains syndicalistes responsables qui ont cherché de ne pas travailler en classe
139 - roudani الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:18
كاتب المقال يكن حقدا دفينا لرجال التعليم .رغم كل ما يقال على رجال التعليم من اكاذيب و مزاعم فانهم يبقون صناع الحدث في بلادنا فادا كان المحامون في باكستان او القضاة في مصر هم من يحمل هم الدفاع عن الطبقات الكادحة ففي بلادنا القضاة و المحامون والاطباء وبقية الفئات منشغلة بمصالحها الشخصية ليبقى الثقل على كاهل رجال التعليم الشرفاء ........
140 - محمد الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:20
مقالك جاء فضفاصا فيه تحامل مجاني وحقد دفين على من مكنوك من المسك بالقلم .خلا المقال من الأسلوب الحجاجي والأدلة على ما تدعي.والأخطاء الواردة في اللافتات زلات قلم وليست جهلا بقواعد اللغة لأنها أتفه من حقدك. سلامة مقالك شكلا ولغة دليل على ضلوع أساتذتك ومهنيتهم وهجومك عليهم دليل على جحودك وصغر شأنك يا ناكر الجميل.
141 - تلميذ كسول /1 الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:22
تحجب عنا رؤية الغابة ، و ليس "تحجبنا عن رؤية الغابة"!
تضامني المبدئي مع رجال و نساء التعليم في كفاحهم المشروع لأجل تحسين اوضاعهم الخاصة و شروط عملهم المادية و المعنوية بالمدرسة : التعليم العمومي!
ما يمكن ان نؤاخذ عليه رجال التعليم عموما و اساتذة التعليم الابتدائي خصوصا ، هو انهم فعلا لا يقرؤون ، و قلة منهم من يرتبط بقضايا الجماهير و يتضامن معها او يؤطر نضالاتها . ينضاف الى ذلك سيكولوجيتهم الغريبة و المميزة :احساس حاد بالتميز نتيجة شعورهم بالنقص و اتسام طباع اغلبهم بالعصبوية الفئوية و البخل ، كما انهم انانيون و انتهازيون ايضا ، و اخيرا لا يجب ان ننسى ضيق افقهم بما هماحدى فئات طبقة البرجوازية الصغيرة . لكل هذا اشعر تجاههم احيانا بكثير من الشفقة و قليل من الازدراء . اشفق عليهم لانهم لا يكادون يعلمون شيئا حول سياسة التعليم و فلسفته الطبقيتين ، فما بالك بالمناهج التعليمية و القواعد التربوية التي يجهلها معظمهم . أزدريهم لأنهم يساهمون في تصريف سياسات تضرب اخر مكسب بقي في يد الشعب المغربي ، فهم من قبل فتات الزيادات ليجلسوا على قارورة قانون الوظيفة الخاص بهم . ايضا قبل المجازون منهم ما سمي باجراء الالحاق لانتهاز الفرصة و تغيير الاطار فاجابتهم الدولة بمذكرة اعادة الانتشار . و لا ننسى مذكرات هذا العام المشؤومة و التي ستحول اساتذة الاعدادي و الثانوي الى اشباه آلات يراد لها ان تعمل حتى خارج تخصصاتها و طيلة اليوم لسد الخصاص : اي ترقيع عورة السياسة النخبوية المطبقة داخل قطاع التعليم العمومي بالمغرب .
طبعا ، لا يجب ان نعمم ،حتى لا نمرر الخطاب الرسمي الذي يحاول التنصل من مسؤولية تخريب هذا القطاع الاجتماعي الحيوي ،و تحميل فاتورة فشل التعليم لأطره جملة و تفصيلا ، بقصد دفعهم الى الزاوية والتنصل من اي حوار حول مطالبهم المشروعة و التي بقيت بدون حل ،و التي نؤيدها.
لكن رغم كل هذا ، نقول ان المشكل لا يقف عند اخطاء تعبيرية او املائية حملتها لافتات رجال التعليم الابتدائي كما حملتها رسائل الدكتوراه و الشهادات العليا الاخرى ، بل انه - اي المشكل - يقع تحديدا في سياسة التعليم و فلسفته : بمعنى ان المسؤول الأساسي هو تلميذ صندوق النقد الدولي و البنك العالمي و باقي مؤسسات الامبريالية الاقتصادية، انه النظام السياسي القائم على الذي نهب و خرب كل شيء و تواطئ لأجل تجهيل ابناء الشعب الكادح و حرمانهم من تعليم شعبي علمي و ديمقراطي عبر سلسة من المخططات الهادفة الى خوصصة مؤسسات القطاع و تطريد ابناء الشعب و و ادماجهم باقصى سرعة ضمن جيش العاطلين بلا شواهد تعليمية و لا مؤهلات مهنية
142 - spectateur الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:24
si vous voyez comment vivent la plus part de ces enseignants vous aurez honte de dire qu`ils sont des vrais enseignants parce que leur vie est pleine de fraude, de vol et de menssonge , ils ont pas de conscience envers leur responsabilite que dieu les paye pour ce qu`ils font et ils sont deja payes sans le savoir.
143 - tachafine الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:26
اللغة العربية ليست هي اللغةـ الأم للطفل المغربي!!!!! هل يتحدث أطفال زغنغن و الشماعية و إملشيل اللغة الفصحى في السنوات الأولى من طفولتهم؟ ما هذا الكذب ؟
فيما يخص أخطاء السادة الأساتذة فسسبها سوء اختيار مراكز التكوين للذين ستؤول إليهم مهمة التربية و التدريس، فالجميع يعرف مدى تفشي المحسوبية و الرشوة في المغرب ، هل نسيتم أن اللذين تم قبولهم لولوج المدرسة العليا للأساتذة السنة الماضية
أغلبهم من فاس و معظمهم لا يتو فرون على الكفاءة...
144 - معلم الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:28
تحية لك يا علامة-شدة فوق لا-
انت عبقري لانك اكتشفت الاخطاء اللغوية في اللافتات وعممت اكتشافك...! لكنك عجزت عن الكلام عن السبب ! مادا اضفت للقراء ادن ؟ ما الدى جعل المعلم يصل لهدا لوضع ؟ من اين لك بلغتك الفصيحة ؟تغار من المعلم السمسار ؟ و ما قولك في مالكي رخص اعالي البحاروهم ايضا موظفون.؟.على كل الحكايةتطول....
145 - adnane الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:30
كيف تريد أن يكون رجال التعليم اكفاء إذا كانوا لا يجدون ما يقتاتون به.
أتعتقد أنDH 5٠٠٠ كافيةٌ لإعالة أسرة اليوم. سيكون التعليم في أحسن حال إذا كان المعلم في أحسن حال.
146 - krimou الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:32
صاحب المقال نسي كما هو حال الكثير من (ناكري المعروف) أن من لقنه أصول كتابة المقالات معلم.
147 - bnadm الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:34
Les fautes dans les bandriles sont plausibles .Les enseignants doivent faire attentions à ce genres d'erreurs que ne comettent m^me pas les lycéens .Au lieu d'attaquer l'auteur de l'articles (et ce sont certainements les enseignents qui l'insultent) il faut le filiciter pour que les professeurs soient prudents et fassent des efforts pour améliorer leurs niveaux linguistiques sinon ils seront la risée de la société .
148 - إسكافي القاهرة الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:36
صاحب المقال متواطئ مع وزارة التعليم وذلك لتشويه صورة المعلمين الذين يطالبون بتسوية وضعيتهم جراء هذا الغلاء المستفحش الذين يعم البلاد
149 - العروبي الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:38
ليسوا لوحدهم من يتفنن في إخطاء اللغة العربية ...بل في الصفحة الاولى من مجلة دفاتر سياسية التي تستشهر بهذا الموقع يوجد خطا فادح و بالبنط العريض ... انهيار الجدران و إعادة بنا(ؤ)ها؟؟؟؟؟؟؟ ... الهمزة تكتب على الياء في الكلمة الاخيرة ..كتبوها معشر الصحفيين على الواو ..و مرت من بين عيني الكاتب و الموظب اللغوي و المصحح و المنقح و مسؤول الرقابة و الموزع ...و هي الان في الاكشاء . قالوا رب صواب مهجور و رب خطا منشور ... الاخطاء المنشورة اكتسبت شرعيتها بفعل التقادم .
150 - رشيد الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:40
لكاتب المقال اقول كفى استهزاء.بل اقول انك ممن لا يحترمون انفسهم...تحليلك مع صياغة تلك النمادج من الاخطاء يعني انك متحامل على شريحة تناضل من اجل حقوقها المشروعة...فهل كل من طالب بحقه نبحث له اخطاء اقترفها...غير معقول...ان كنت تمارس مهنة الصحافة فهده ليست من اخلاقيات الصحفي الناجح بل دليل انك تمتهن مهنة لا تحترمها.
151 - veroman الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:44
القافل تمر و الكلاب تنبح . والله إلا حنا شعب حنزاز حاضي هي اللخرات. وراه العالم كامل فتقهقر قول لينا نتا اشنو صاوبتي كتر من هاد تبركاكت و الصحافة ديالت الكرتون؟ إوا هز ستيلو احمر و صحح ليا حتا أنا.. هاد الناس بغاو الأستاذ يلبس البلوزة حتـى فالزنقة.
152 - مواطن الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:46
لابد ان نكونو واقعيين .
التعليم البتدائي و الثانوي كله مشاكل بغض النظر عن المشكل المادي,
ادا ارادت الوزارة ان تدرس جميع ما يتعلق بالتعليم فلتبدأ بقضية زمن التمدرس .
لابد من اعادة النظر في المدة التي يقضيها المعلم او الاستاد في المدرسة و هو يدرس . لايعقل ان جلهم يقضون معظم اوقاتهم في المقاهي . لهدا يجب ان تدرس المدة التي يقضيها () في المدرسة
و كدلك مشكلة الغيابات التي تؤثر بشكل كبير على الاطفال
ولابد ان تكون رقابة مستمرة في هدا الشان.
و على المسؤولين ان تكون لهم اتصالات مستمرة مع جمعية الاباء حتى يكونوا على علم بالمشاكل الحقيقية بالمؤسسات التعليمية.
وفي الاخير اريد ان اعرف لمادا يحث معظم المعلمين و الاساتدة علل مسالة الساعات الاضافية في المدارس الخصوصيية لمادا التلميد لايفهم الا في الدروس الخصوصية لان بعض المأطرين يتهاونون في تأدية مهامهم في الساعات العادية . و هناك من يجبر التلاميد في المشاركة في الدروس الخصوصية ..... و المشكل الكبير يجب اعادة النظر كدلك في جميع العطل وسط السنة لان كثرة العطل تؤثر على عطاءات و مردودية التلميد ......
معدرة الا كانت اغلاط في التعبير فهدا راجع ان تكويني علمي و السلام عليكم
153 - ernesto الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:48
جميل ما كتبته و مثير جدا أن تكون قناصاللأخطاء وكأنك يا أخي كتبت مقالك هذا فقط لصيد أخطاء إخوانناو معلميناالذين لا ننكر لهم جميلهم علينا
أنا من بين المغاربة الذين يساندون قضية رجل التعليم و دائما مع ملفهم المطلبي الشرعي
فانصرف أخي الفاضل لحال غير هذا
ووفر مدادك لكتابة الأفيد أو انتقد من لاتستطيع انتقادهم واضبط عدستك للأعلى واقتنص ما طاب و لذ لك,
154 - صاحب حق الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:50
شحال هادي كان المعلم كي دير خدمتو مزيان واخا مكرفس او كانت تيقة الاباء في المعلمين كبيرة مسموح ليهم بكل شي المهم ايقراو لولاد ؛ او هاد الرهوط دياول اليوم ما كي ديرو والو كي ياكلو فلوسنا باطل ولينا نديوا ولادنا البيريفي ههههههه حتى هوما ولاو كي قريو اولادهم في البريفي او زايدينها بالاحتجاج عندهم كلشي قولو ليا شكون فينا عندو امتيازات بحالهوم 3 اشهر كونجي ايلا غيب كيتخلص ما خايفش على التقاعد ديالو ايلا بغا ايمشي في تران عندو تخفيض ايلا بغا بيسي او لا انترنت بحالا فابور او ايلا بغا يسكن ايشري الدار باقل فائدة او زيد او زيد مفشين علينا بزآآف كون غير كانو معلمين ديال بصح شتي الرشوة او ما دير قال ليك كي يحتجو را احنا لي خاصنا نحتجوا اولا يعطيونا فلوسنا نقريوا بيهم اولادنا
155 - almajhol الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:52
ادا اردنا ان نتكلم بكل صراحة.فعلا مستوي الاطر التعليمية يوجد في الحضيض وما قراناه في هاته المقالة ما هو الا القليل القليل من الامثلة التي تبرز بجلاء مستوى التعليم في بلادنا.فهاته الاخطاء لا يرتكبها تلميذ الابتدائي و هي عبارة عن اخطاء املائية(اللذين)(الاصالي)....
اما الاخطاء النحوية فحدث ولا حرج.فعلا هاته مهزلة ما بعدها مهزلة.
156 - مروان الحسين الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:54
المقال فيه الكثير من التحامل على رجال التعليم لاننسسى ان لهم الفضل علينا جميعا وهم من علم كاتب المقال القراءة والكتابةكان من الاجدى ان نسائل كاتب اللافتات فقد يكون عاملا بسيطا ارتكب تلك الاخطاءتحت وطأة السرعة لا ان ننسب تلك الاخطأء للمعلم ورحم الله الشاعر القائل." قم للمعلم وفيه التبجيلا ..كاد المعلم ان يكون رسولا"
وليس عيبا ان نخطء فكلنا خطاؤون لكن العيب كل العيب ان يعمد غيرنا الى جعل نفسه كالنعامة حينما يتعلق الامر باخطاءه هو...
وتحية طيبة للجميع
157 - motamarid الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:56
رجال التعليم هوما الي علموك تكتب و تقرا و رديتي ليهم الرائع بالمعيور
158 - استاد الخميس 17 دجنبر 2009 - 23:58
الى المتواطئن مع الوزارة.اين تعلمتم.في المغرب او دول اخرى.التعليم منحط.لان لافتة مكتوبة خطا.اين المواد الاخرى.رياضيات .فلسفة. ع.ف ...
159 - ابن خلدون الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:00
اتنهى عن فعل و تأتي مثله
عار عليك ان فعلت عظيم
الى جانب اخطاء رجال التعليم اللغوية سامحهم الله. ماذا عن مقالك اعلاه المملوء بدوره باخطاء نحوية و تعبيرية.
و ماذا عن
160 - ad الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:02
هل هذه الأخطاء إن كتبها أساتذة تستحق منك هذا التعميم الفاضح في حق كل رجال التعليم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
161 - khaled hassan الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:04
لن اطيل وأقول
لا أعرف ماذا ينقص رجال التعليم في بلادنا كلهم يتقاضون اكثر من 2500 درهم في بلد لا يتقاضى العامل فيه اكثر من 1500 درهم ويصلون في أجل لا يتعدى العشر سنوات إلى 4000 درهم واكثر .
ومازالوا يطالبون بالزيادات ضف إلى ذلك انهم لا يعملون إلا اقل من 6 أشهر في السنة لكثرة العطل والإضرابات والغيابات و و و .....
162 - veroman الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:06
القافلة تمر و الكلاب تنبح . والله إلا حنا شعب حنزاز حاضي هي اللخرات. وراه العالم كامل فتقهقر قول لينا نتا اشنو صاوبتي كتر من هاد تبركاكت و الصحافة ديالت الكرتون؟ إوا هز ستيلو احمر و صحح ليا حتا أنا.. هاد الناس بغاو الأستاذ يلبس البلوزة حتـى فالزنقة.
163 - aboayafarah الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:08
مقال فيه عدة أخطاء لغوية .
أكبر الشخصيات في المغرب ترتكب أخطاء فادحة في اللغة العربية
164 - lahcen الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:10
لا تنس يا أخي الكريم أن الخطاطين هم من كلف بكتابة هذه اللافتات وليس الأساتذة .
و أحيانا تقع أخطاء مطبعية عند الكتابة بالحاسوب ,
و لا تنس كذلك أن أغلبية الأساتذة لا يدرسون اللغة العربية , فمنهم من تلقى تكوينه العلمي باللغة الفرنسية .
أنت متحامل- بدون شك- على رجال التعليم , و أشم في مقالك حقدا دفينا أرجعه غالبا إلى فشلك في اجتياز مباراة الدخول إلى إحدى مراكز تكوين الأساتذة ,
165 - nas الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:12
مقالك حقل للأخطاء و تؤاخد على الأخرين !!!!أنظر إلى عورتك بدل النظر إلى الآخرين.مكن الأستاذ من مقومات الجودة وحاسبه.
166 - معلم الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:14
القافلة تسير والكلاب تنبح .بمقالك هذا تصنف نفسك خبير في مجال التعليم.وتشخيصك للوضع التعليمي بالمغرب فاق تقرير المجلس الأعلى ومكانتك ليست هذه الخربشات التي تسمى جزافا "مقال"بل خبيرا مستشارا في ميدان التربية.
167 - الذي علمك كيف تمسك القلم الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:16
إذا كان منزلك اللغوي يا عميل وزارة التربية الوطنية من زجاج ، فلا ترم من علمك مسك القلم والكتابة على السطر,,,مقالك يا صاحب المقال مليء بالأخطاء الفاذحة ، لذا أنصحك بالعودة الى قاعات الدرس لتصححها على يد من انكرت جميلهم,من أخطائك الجميلة(إن هم اطلعوا على هذا الأخطاء)(عبر لافتاهم)و اللائحة طويلة,أتمنى أن تستفيد من هذا الدرس القيم ،وألا تعاود اللعب مع من علمك ورباك,,,
168 - الصاعقة الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:18
ليتك ترى السادة الاساتذة (للامانة بعضهم وليس الكل)اثناء اجتيازهم للامتحانات المهنية وكيف يتفننون في الغش في مناظر يندى لها الجبين.انصح القائمين على امر هذه الامتحانات بتكليف التلاميذ بالحراسة لعل الغشاشين من (الاساتذة) يستحون ولا أظن ذلك.
169 - منحدر من اليمن الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:20
لنبدأ بالأخطاء الواردة في مقالك هذا:
-أب النحو (لسيبويه أب النحو العربي)
-لتكلم وكتابة سليمين للغة الضاد
-محوها من على السبورات
-ضاعت عليهم ناصية اللغة
لك الوقت الكافي لتحديد الأخطاء الواردة أعلاه ,ونوعها,وإن لم تتمكن فعليك بما سميته :المطالعة الحرة .
170 - عبده الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:22
أنت مواطن غير منضبط يا كاتب المقال، تصرفت فيما لا يحق لك ، وأن تخاطب من علمك بسوء، حق اريد به باطل...مثلك كثيرون ، الذين يرومون الصواب ويتهمون اللآخرين بالخطأ...وإن كان الخطأ ليس عيبا وإنما العيب الخطيئة التي ارتكبتها في حق رجل التعليم.يامن تدعي في اللغة معرفة، إن علمت شيئا غابت عنك أشياء..
لقد نسيت أن كل ابن آدم خطاء..وما أكثر الأخطاء التي يرتكبها غير رجال التعليم ولم تلتفت إليها. نرى أناسا عبر التلفاز والمدياع يرتكبون الأخطاء، وهم في مناصب عليا في الأوطان، ورغم ذلك لا يأبه لها أمثالك .
وما اللغة إلا وسيلة للتعبير لإيصال خطاب إلى الآخر...وكم أخطأت أنت وغيرك لما كنت تلميذا، وأنت أمام أساتذتك ، ورغم ذلك كان الأساتذة يتقبلون أخطاءك ،ويبحثون فقط عما كنت تريد قوله (المضمون) وما على الوزارة إلا أن تبحث على المضمون كذلك ، وكم هي كثيرة أخطاء الوزارة ولكن يتقبلها الأساتذة، لكنهم يطالبون بالتكفير عنها...
ومن اللائق ألا نحدو حدوك في تتبع الأخطاء التي ارتكبتها في موضوعك هذا والتي تتعلق بالحشو والتعميم مكان التخصيص ، والأسلوب والتراكيب ..
أنك بكل بساطة مثلك مثل (حيدر أميناتو) تأكل النعمة وتسب أهل النعمة عليك على باطل...
و جمعيات أباء وأولياء التلاميذ بريئة مما تقول...لأنك في الواقع تألبها على رجال التعليم ، الذين هم الركيزة الأساسية لبناء مستقبل أبنائنا...
وإني أفصح لك عن حقيقة مرة، أني أنصح أبنائي بأن يتعاملوا مع اللغة العربية بنصف ما يتعاملون به مع العلوم . وأسألك ، ماذا سيفعل المتفوق في اللغة العربية بلغته في سوق الشغل؟ طز...للفقراء اللغة العربية...ولغيرهم العلوم...ليبقى الحال على ما هو عليه....والختام...أنت لا تفقه شيئا..أنت ضد التيار...أنت مرتزق..تخدم مصالح طبقية...
لاتنسى أن الأباء أنفسهم، وأنا منهم ننصح أبناءنا بتعلم اللغات والعلوم.لأن اللغة العربية ( ما تشرك حتى الماء). فاتورة الماء والكهرباء باللغة الفرنسية وأنت بالمغرب....من ستتهم ؟؟؟ الأستاذ أما ما يفرضه الواقع؟
في سوسيولوجية التربية العقاب على الخطأ نوع من القمع.وإن لم ار خطأ على الافتات.أنت تصنع القمع بطريقتك
171 - Meedo الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:24
ارفعوا ايديكم عن نساء ورجال التعليم .
أنصفوه يدل نهش لحمه ثم حاسبوه.
172 - حسن الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:26
أشكر صاحب المقال على ملاحظاته إلا أني أعتب عليه في تحميل كافة رجال التعليم مسؤولية هذه الأخطاء.فهناك رجال تعليم يشهد لهم بالكفاءة.
أضف إلى ذلك أن بعض اللافتات كتبت بالحاسوب على عجل أو لأن كاتبيها من المتخصصين في شعب أخرى و هذا من عيوب تعليمنا.
173 - mr-green الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:28
why blaming teachers, some people say that they got hight salaries and bla bla bla. You've never spent A day in the mountains isolated from any kind of civilization, you'd better shut up. How can someone who spends most of his life in studies be treated that way, teachers should get the highest salaries coz education is the most important sector. Bilah 3likoum wash 3000 dhs ghada tged wahed bash tkoun andou a happy life, ghi mafakroush mezyan kourah koulhoum fi Canada yakhdou 10000dhs ghi dyal aid social
174 - معلم الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:30
- جل الحاضرين في الاحتجاجات ليسوا أساتذة للغة العربة.(يمجك مجا إن تناقشت معه في مجال تخصصه).
- أتحدى الأخ (صاحب حق) إن قضى أسبوعا واحدا في فيافي الراشيدية أو قمم بويبلان أو حتى في إحدى القرى التي سيفقد فيها جل ضرورياته اليومية.
- لماذا كل أطر الدولة الأخرى تحتسب لها تعويضات عن التنقل إلا هذا رجل التعليم (الرحال) و هو الذي يساهم بنسبة كبيرة في مداخيل وسائل المواصلات و الاتصالات.
- أرجو مقارنة بين رجل التعليم المغربي و الأوروبي في توفير ظروف العمل و تهييئها لنجاح أهدافه...
الله يدير تاول الخير..
175 - sahraoui hassane الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:32
أولا هذه الأخطاء تعبر عن مستوى أصحابها وليس عن فيئة عريضة من المجتمع(رجال ونساء التعليم)
ثانيا,ففي هذا البلد قد أهملت لغتنا الرسمية حتى من طرف أولائك الموظفين الساميين,إن كنا نعتبر الأستاذ موظف,فكم من وزير ووزيرة تلعتم أثناء لقاء رسمي أكبر من الإحتجاج أمام الوزارة,بل داخلها وداخل البرلمان أيضا,وتحت متابعة إعلامية أقوى من تلك التي غطت يوم تظاهر رجال التعليم.
ثالثاأثناء يوم التظاهر يكون المرء مرتبكا مما يقوي حضوض الخطأولو كان عالم نحو. وأخيراأختم بقول الرسول صلى الله عليه وسلم(حاول أن تجد لأخك عدرا ولوكان خاطيء)
176 - عبد الله الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:34
قال ليك من أين جاءك (العمى) يا سيدي قلت من ( عينيك ) أيها الحسود المزلوط...
سؤال لكل المزاليط ،هل تريدون ان يعمل الأستاذ( بفرنك أحمر مصدي؟ )
رجل التعليم يطالب بحقوقه بالطرق المشروعة...فهبوا وطالبوا بحقوقكم لم تعيقوا....
أخوكم في الله كان مجازا عاطلا...وكنت أكره التعليم الذي أوصلني للعطالة..لأنني لو اخترت (الصنعة) يأدبر خبزي....ولكن بإرادة قوية تشبتت بمطلب حصول على عمل...وفعلا اليوم أعمل بالتعليم الذي كنت أكرهه...أما اليوم...فتغيرت فكرتي عنه...ووقفت فعلا على معاناة رجل التعليم...ولله أقول الشعادة التالية....(باز لرجال التعليم والله إدا خرج الواحد منهم بعقلو اصحيح عندو الزهر)... والذي يقول الحريرة باردة يدير يدو فيها....واتحدى كل واحد يعمل خارج القسم أن يرجع إليه... إذا كان فعلا يحب التلاميذ ومصلحتهم...أما النبيح من بعيد...كل الناس تعرف ديرو...
غالبية النشطاء على الساحة الوطنية من التعيليم ....وهم من يحرك الصحف والأحزاب والمنظمات وحتى الاقتصاد....لذلك فهم وطنيون أكثر من مواطنين ، جنود الوطن ، أما الغوغائيين ، فهم يأكلون الخيرات...ويريدون أن يروا رجل التعليم...بلا سروال...أخخخخ
الأستاذ كالأب، ومن يقول عن أستاذه مكمن يقول عن أبيه، وعن وطنه..عاقون بامتياز
177 - عاطل الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:36
إذا أسندت الأمور إلى غير أهلها
فانتظر الساعة
178 - حمزة الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:38
خاصك تعرف امول المقال بلي الي علمك تكتب هادشي ، اولا غير تعرف تكتب هوما المعلمين ، صافي هذا هو خيرك عليهم ..... راه خاصك تعيش عيشتهم دوك اللي ماعندهومش باش تعرف بحر التعليم ، نتا راه غير طالب معاشو مع هذ الصحافة .... !!
179 - أحمد البوزيادي الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:40
تصدر للتدريس كل مهوس ** بليد يسمى بالفقيه المدرس * فحق لأهل العلم أن يتمثلوا ** ببيت قديم شاع في كل مجلس * لقد هزلت حتى بدا من هزالها ** كلاها وحتى سلمها كل مفلس *
إن التعيم هزيل في مسستواه المادي والمعنوي . ضعف الطالب والمطلوب
180 - محمد الحبيب الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:42
من يحمل المسؤولية لطرف دون اخر في تدني مستوى التعليم في المغرب لا شك انه يتعامل مع الموضوع بكامل السطحية
إن التشخيص الدقيق لوضعية التعليم في المغرب، يتطلب الوقوف على مختلف مكونات هذا النظام: ( وضعية المؤسسات التعليمية، المنهج التعليمي، وضعية الموارد المالية و البشرية و طرق استغلالها و تدبيرها). إذ أن الوضعية التعليمية في المغرب مرتبطة بالخيارات السياسية و الاقتصادية، التي انتهجتها الحكومات المتعاقبة منذ أكثر منذ ثلاثة عقود. فالتعليم جزء من البنية المجتمعية العامة يؤثر في الواقع و يتأثر به، و السياسة التعليمية ماهي إلا انعكاس لسياسة الدولة في مختلف القطاعات الأخرى. و قد استهدفت السياسات التعليمية في بلادنا منذ الاستقلال، تعزيز السلطة السياسية عن طريق سلطة المعرفة، مما تسبب في إهمال النظام التعليمي و بروز الكثير من الاختلالات البنيوية.
و بالتالي فان التعليم في المغرب عبارة: عن مؤسسة تقوم بإنتاج و إعادة إنتاج و تكريس الفشل،وبالتالي لا غرو ان نتحدث عن تناقضات من قبيل (الاداري الفاشل .المعلم الفاشل.التلميذ الفاشل.المحيط المختل) إن آفاق التعليم بالمغرب لا يمكن أن تتضح إلا بدمقرطة المجتمع المغربي، إلا بارتباط التعليم بمسلسل التنمية، إلا بعصرنة المدرسة المغربية و ربطها بالتطور التكنولوجي العالمي. فاصلاح التعليم يعد من الاهتمامات المستمرة للمجتمعات و التي تعكس طموح و تطورات حاجيات الشعب المختلفة، خاصة في ظل التحولات السريعة التي يعرفها العالم.. أي أن الإصلاح يجب أن يهدف إلى تحقيق جودة التعليم، الذي يعتبر من الأهداف الأساسية لأي اصلاح.. و هو المعيار الحقيقي لنجاح الإصلاح الذي يجب أن يعتمد المضمون بدل الشكل، و أن يعالج الأهداف النوعية بدل الهاجس الكمي و الهاجس الأمني، إذ أن البرامج التعليمية يجب أن تكون ملائمة لحاجيات المجتمع، و متطلبات التنمية الاقتصادية الوطنية الشاملة لمواجهة تحديات القرن .
181 - الكاتب الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:44
بوادر الانحطاط بادية من خلال ما كتب ونسب للافتة المحتجين من نساء ورجال التعليم.والا نحطاط السياسي المفضوح الدي تحدث به صاحب المقال الدي اصطاد في الماء العكر لصالح فاسدي هدا الوطن الغالي الدين يتحملون ما وصلت اليه الاوضاع في جميع القطاعات .كيف يعقل لحامل اجازة فيزياءان يدرس النحو وقس على دلك .ناهيك عن سنوات عالم البطالة وما تحملته في وجه الشباب العاطل من كوابيس التي تاتي بها كل حكومة من حكومات هدا الوطن الغالي الدي لوكان في العديد من ابناءه ممن تعاقبوا على تولي امور العباد والبلادالنزر القليل من الوطنية ما كان لتصل الامور الى هدا الحد من التخلف و الانحطاط بشتى اشكاله و تلاوينه من انحطاط اخلاقي و رشوة على مستوى قطاعي العدل و التربية ....ادن بالله عليكم الستم تشاطروني الراي للاستشهاد بماقاله الشاعر .....ان هم دهبت اخلاقهم دهبوا.
182 - مسفيوي الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:46
قبل كل شيء يجب على كاتب المقال أن يرى في المرآة - إن كانت له الشجاعة لفل ذلك - حتى يتسنى له معرفة أسباب حقده على من علموه أبجدية القراءة و الكتابة , ربما برجوعه إلى ماضيه الدراسي سيجد جوابا لذلك , ألم يفكر قبل تحامله على أسياده في هولاء اللذين أكسبوه ميكانيزمات التفكير و التحليل عبر الأسلاك الدراسية و الجانعية و اللذين يزيد عددهم عن المئة معلم و أستاذ . يمكن للجميع هنا أن يقرأو ما بين السطور , و أن كاتب المقال مغرر به لوجود تباعد كبير بين عنوان المقال و مانقرؤه في سطوره . و ماذا كان السبب وراء وجوده أمام المتظاهرين ؟ لماذا أنهك نفسه لتغطية الوقفة فقط للوقوف على هذه الأخطاء ؟ أيظن أن هدف الوقفة هو الدفاع عن حقوق لغة الضادو ليس حقوق رجال و نساء التعليم ؟ ....
رغم كل ما سبق فقد أدى كاتب المقال ما طلب منه , إلا أمره كشف ؟......
183 - عبد الصادق الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:48
من حق صاحب المقال ان ينتفد رجال التعليم وغيرهم على ضعف النكوين الذي يعاني منه بعضهم للأسباب التي ذكر ولغيره سيما المرتبطة بالهزالة التي يعاني منهاالتعليم المغربي منذ عقود فأنتج لنا هذه الأجيال التي تولت مهمة التدريس فمن الطبيعي جدا ان تكون ضعيفة المستوى سيما في لغة الضاد التي من المفروض ان يتقنها كل مغربي متعلم لانها لغته الأم أما الذي ليس من حقه ان يجعل وجال ونساء التعليم في سلة واحة ويصدر في حقهم حكمه القاسي لانه يجافي العدالة والإبصاف ممايبن ان صاحب المقال غير موضوعي طرحه كماالعلمية والموضوعية تفرض عليه انيقدم للقارىء الادلة المقنعة إلى ماذهب إليه في تحليله ولايكتفي بالعموميات
184 - Simo74med الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:50
إلى الأخت مغربية صاحبة التعليق رقم9 و الأخ مجازعاطل صاحب التعليق 24 :
لقد كُتب على اللافتة تتماشى و ليس تتماشا، فبتركيز قليل سيتبيّن لكما أنّ حرف (ى) تم رسمه بين حرفي الميم و العين بمفردة (مع).
أخي المجاز، فكّ الله عطالتك و جمعني بمن أحب، لم يكن هناك أيّ داعٍ للحطّ من قيمة غيرك، سواء كان معلما أم خطاطا أم معلقا.
تحية لرجال التعليم و عشاق الخط العربي.
185 - الحق الباطل الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:52
مقالك مرمى لأبشع الصفات و أحقر الأوصاف، خلتك تتكلم و تقترح لكنك تبعثر أفكارك السوداء و اراءك المقرفة حيث لا يقرأ الصواب و لا يوجد برهان.
المعلم هو في نهاية المطاف نتاج للمدرسة المغربية، هي التي علمته و درسته ليخرج إلى مجتمع لا يرحم، ليطلب فيه حياة الأحلام و إن كانت حقيقية فمستحيلات الحال أردتها أحلاما. معلم اليوم هو تلميذ القرن 21 حصل على البكالويا الوطنية و ليس الجهوية ليلتحق فيما بعد بالجامعة التي تتنفس الفرنسية و يطلب منه فيما بعد العمل وراء الجبال حيث لا ماء و لا كهرباء والجهل سيد القوم، فينسى هناك و تهلك ذاكرته و تسمم تعاليمه، لا هو يتم تعليمه و تسلب حين إذ منه جادة الصواب و تتيه عنه الكلمات، كيف ثم كيف يمكنه أن يتأقلم و بطنه تتألم و عضامه تحاور البرد المتحكم و يداه تبحث عن ما تبقى في الجسد من دم لعلها تحيى، ما برئيكم ثمن الموت المستمر اخر كل شهر أبد الدهر بعيدا عن الأهل و الشمل، كل هذا و لا يكل عن تبليغ الرسالة و تمرير الأمل للطفل و الكهل و كل من سأل.
يا مصطفى لا تتكلم فيما تجهل و لا تقل ما لا تعلم، و إلا لن تجد سوى الندم خلبلا و رفيقا.
للعلم درست بالفرنسية 7 سنوات في الجامعة و توجهي علمي، و حبي للعربية جامح يكفيني حبي لها أستاذا و شارح.
186 - firfox78 الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:54
شئت ام ابيت فان المعلمين خلفاء الرسل.فهل ولدت عالما ؟كان يجدر بك يامن نسب الى السبع ان تسال قبل ان تطعن في معرفة المعلم.
ان الاساتدة(تلزم نقطة فوق الدال)لا يكتبون ما جاء في اللافتات وانما هناك بعض الاخوة الدين يمتهنون هده الحرفة لكسب بعض المليمات و هؤلاء الاشخاص ليسوا متمكنين من جميع قواعد اللغة كما هو الحال بالنسبة لك و للعديد من الناس لان اللغة العربية بحر ...
187 - ملاحظ الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:56
لن أدافع عن القلة القليلة التي يصدق عليها ما تقول والتي وصفتها متجنيا دون دليل ولا بينة بانها الأغلبية الغالبة.. لانها بكل بساطة قادرة على ذلك .. لو كانت نتيك سليمة وغرضك نبيلا - ظاهره الاصلاح وباطنه الحقد والضغينة- لكتبت باسلوب علمي دقيق لا ان تطلق الكلام على عواهنه تبجحك بأنك تملك ناصية القول وعنان النحو ال>ي يفتقده كما ادعيت رجال ونساء التعليم مردود عليك لانك تلميذ هؤلاء ومنتوج هذه المدرسة التي تريد أن تبخسها حقها وهيهات هيهات أن تستطيع وأنى لك ذلك اللافتات المكتوبة ليست دليلا البتة على جهل حامليها.. وسعي رجال التعليم لتحين أوضاعهم ليس سبة ولا مدعاة للخجل.... أمثالك من الحاقدين لن يمنعوا القافلة من السير فهي ستسير وأمثالك لن يكفوا عن النباح ولا أملك في الختام الا ان اقول لأمثالك موتوا بغيظكم
188 - مصحح الجمعة 18 دجنبر 2009 - 00:58
من أخطاء صاحب المقال :
_ " تحكى قصة المعلمين اللذين كتبا مراسلة " والصحيح الذين بدون لام
_ قوله :" الكثيرين " والصحيح الكثير وليس " الكثيرين " لأن الكثير جمع لا مفرد له من لفظه
189 - أحمد البوزيادي الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:00
تصدر للتدريس كل مهوس ** بليد يسمى بالفقيه المدرس * فحق لأهل العلم أن يتمثلوا ** ببيت قديم شاع في كل مجلس * لقد هزلت حتى بدا من هزالها ** كلاها وحتى سلمها كل مفلس *
إن التعيم هزيل في مسستواه المادي والمعنوي سل المجرب لا تسل الطبيب وليس من رأى كمن سمع . ضعف الطالب والمطلوب
190 - تيفاوت من كلميمة الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:02
أريد أن أسأل كاتب المقال . من علمك هذه الحروف و هذا الأسلوب الذي تكتب به ؟؟؟؟ أليس هؤلاء الرجال الذين تشتمهم اليوم . أغلب هذه الأخطاء ارتكبها الخطاطون الذين يتعامل معهم النقابيون-ونحن نعرف أن عددا كبيرا من النقابيين مجرد سماسرة لا يهمه لا لافتات و لا هم يحزنون - و ليس رجال التعليم ، من جهة أخرى تصيد هذه الأخطاء دليل على أن هناك نية مبيتة و سبق اصرار على التشهير برجال التعليم ، فصاحب المقال مجرد مخزني كلفه اسياده مقابل دريهمات لأداء هده المهمة
191 - عبده2 الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:04
أيها الأساتذة اين المفر ؟ الوزارة أمامكم والحاقدون من أبناء الشعب وراءكم وليس لكم والله إلا الجهاد بالصبر....فكاتب المقال لما عرج على الأخطاء وراح يتحدث عن البيع والشراء والسيارات والفيلات خرج عن النص ....لأنه لم يتحدث عن الأخطاء من حسن نية وإنما من سوء نية...
وإليكم التحليل السوسيو-سيكولوجي لعملية الأخطاء وكيف ارتكبت ...
**1) الزمان
عندما كانت تكتب اللافتات لم يكن الأساتذة مجتمعون حولها لكتابتها ولتبادل الرأي والمشورة حول ما سيكتب وكيف سيكتب ...ربما كان هناك أستاذان إلى عشرة أساتذه على الأكثر لكتابة تلك اللافتات (خطأ1)(اللفتات)...
**2) المسؤولية
لما كان من يكتب(الخطاط)لم ينتبه الآخرون إلى الأخطاء التي ارتكبها الكاتب...(النية ومادير) فجمعوا اللافتات دون مراجعتها
**3) الضغط والسرعة
لما خرج الأساتذة من المؤسسات والتحقوا للإحتجاج..لم يكن مع اي كان لافتة كتبها هو، وإنما استعملت تلك اللافتات التي بها أخطاء...وقبل إشهارها لم تخضع للمراقبة والمراجعة
**4)الاستنتاجات
أن الأستاذ كغيره من البشر..قد يرتكب أخطاء، فهو ليس بمعصوم، إنما هنا لا...لأن اللافتات كتبت ربما تحت إشراف أحدهم والذي يتحمل المسؤولية الأخلاقية أمام رجال التعليم...
-الحادث يفرز أن في التعليم كما في أي ميدان آخر ، هناك أناس غير مأهلون للقيام بمهام وإنما (السنطيحة) والزبونية تجعل منهم متزعمون...والله إني أعرف فطاحلة مغاربة في أي ميدان لا يكلمهم أحد...ولا يأخذ برأيهم.. مهمشون.. لأنهم يقدرون المسؤولية ويحترمون أنفسهم.
-مقولة..(غير اقضي واخلاص) كما في جميع الميادين هي التي اوصلت المغرب إلى ماهو عليه، وليس في التعليم ولكن في أي ميدان آخر..
- مشكلة التعميم تسيطر على فكر المغاربة..._مع من شتك مع من شبهتك)خاطئة ومع ذلك يتبناها العديدون...والخطأ الذي ارتكبه الكاتب أنه عمم ولم يخصص، كان بإمكانه أن يحمل المسؤولية لمن كتب اللافتات ، والتحدث قليلا عن المسؤولية...بحيث أن المسؤول عن فعل شيئ قد يجلب الضرر للآخرين...طبيب فاسد ليس معناه أن الكل فاسد وإنما هي فكرتنا نحن المغاربة، نفهم الأمر على ذلك النحو..
4) العبرة
على النقابات المغربية أن تكون أو لا تكون.. وذلك بتحملها مسؤولية الإجتماع، ومسؤولية الشعارات واللافتات والتأطير...في مختبراتها...لا أن ينام المؤطرون والمسؤولون النقابيون ويكلفون من لا يستحق .
192 - أبو سفيام الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:06
السلام عليكم.
الأخطاء التي أشار إليها الأخ الفاضل لا يمكن تجاهلها فلا ينكرها إلا أعمى.ولكن تلك الشعارات تسند كتاباتها إلى الخطاطين وكثير منهم لا يفقه في لغة الضاد شيئا،فينقل الكلمة بالسمع لا بالمشاهدة فيقع في الأخطاء.وبعد كتابة الخطأ يتعذر تصحيحه إلا بشراء قماش آخر.وبما أن هذه الأخطاء واضحة فيستهان بها و لا تعار اهتماما .ثم إن أغلب الأساتذة غير متخصصين في اللغة العربية مثل أساتذة الفرنسية والرياضيات والفنون التشكيلية وغيرهم كثير،ومثل هؤلاء إذا وقع منهم الخطأ فهو مغفورلأنه لو طلب من أستاذ العربية أن يحرر بالفرنسية لوقع له مثل ما وقع لآخر.وشكرا
193 - غسان الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:08
عن الاخطاء..حدت ولاحرج
اخطاء في اللافتات
اخطاء في المقال
اخطاء في الردود
ما لا افهمه ان بعض الناس يتجشمون عناء الكتابة بالعرنسية
باسلوب ركيك وبوابل من الاخطاء المورفوسنتاكسية.. لو كتبوا بالعربية لكانت المصيبة اقل.
هدا حالنا لا نتقن الا اصطياد هفوات الاخرين
194 - محمد استيتوا الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:10
لعل الرتبة التي يحتلها المغرب بين باقي الامم في مجال التعليم خير رد على مقالك .توفي التعليم رحمة الله عليه فالمعلم او الاستاد لم يعد يهمه الانتاج بقدر ما يهمه جيبه . انضروا اليهم يتهافتون على اعطاء الدروس في المدارس الحرة وعندما ينتهون منها يتجهون الى اعطاء الدروس الخصوصية في المنازل فهل سيبقى لهدا الاستاد اي جهد ليبدله داخل القسم لا اضن دالك . اما في البوادي فهم لا يزورون الاقسام الا نادرا اما مقولة كاد المعلم اي يكون رسولا انتهت مند زمان ......
195 - marocain الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:12
إلى أن التلميذ المغربي ضعيف جدا في التخاطب باللغة العربية الفصيحة- اللغة الأم?????
متى كانت اللغة العربية لغتنا الأم؟؟؟؟ إنزل إلى الشارع لتعرف
196 - أستاذ مهموم الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:14
لابد أن نعترف بأن مستوى اللغة العربية قد أصبح منحطا عند الأسرة التعليمية و غيرها من الأسر المغربية، و إذا كان هذا الانحطاط قد تسرب إلى هذه الأسرة التي يفترض فيهاأن تلقن و تعلم بما في هذا من تعميم غير صحيح. فإن النقد الصحيح يفترض أن يوجه إلى المسؤولين عن هذا القطاع ، و هنا لابد أن يفهم كاتب المقال إذا لم يكن يفهم؟؟؟ بأن المسؤولين عن القطاع لا يفقهون في العربية إلا ما سمح به الاستعمار و بأن الاستعمار ما زال قائما في عقولهم و أن سيايتهم لا تهدف إلى تطوير اللغة الأم كما سماها صاحب المقال و أن تخريب هذه اللغة التي قالت على أحد لسان الشعراء الذين استشهد بهم صاحبنا: رموني بعقم في الشباب و ليتني عقمت فلم أجزع لقول عداتي / أنا البحر في أحشائه الدر كامن فهل سألوا الغواص عن صدفاتي . لكن سياسة الدولة المغربية لا تسعى إلى تعميق التعلم باللغة العربية فحتى الأحزاب التي كانت تدعي غيرتها على تعريب التعليم قد فضحت بعدما تقلدت زمام المسؤولية و لم تفعل شيء ، لهذا و لأسباب أخرى لا يمكن حصرها في رد مختصر كهذا أقول لصاحب المقال _ إن لم يكن مأجورا على قلمه _ و _ إن لم يكن مستهدفا و متحاملا على الأسرة التعليمية _ عيب عليك أن توجه سهامك على أناس لا حول لهم و لا قوة فيما تنتقد فاليوم الدولة تشجع حتى اللهجات المحلية الدارجة للقضاء على العربية ، فأين قلمك من هذا ؟ لو أن شوقي حضر اليوم ليستمع إلى مسؤول عن السياسة التعليمية يتكلم ، لعتبره من العجم ، فكبف لا نجد من بين الأسرة التعليمية من لا يجيد اللغة العربية و من بيدهم زمام الأمر يحتاجون إلى حصص للدعم في لغتهم الأم ، هذا إذا كانت فعلا كذلك ، لأن أغلب هؤلاء لغتهم الأم هي اللغة الفرنسية.
197 - الحو الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:16
تحية تربوية،
ان ما يشعر العقل بالغثيان والرغبة في التقيؤ هو أن التحليل في المقال انحرف عن الجوهر و انصب عن الهامشي والعرضي.فبدل طرح السؤال الحقيقي يقدم التحليل أجوبة مستعارة من جماجم الموتى، انه بؤس التحليل.
198 - fouad-btp الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:18
اولا العربية ليست اللغة الام ،كما ادعيت، للشعب المغربي، بغض النظر في ما اذا كان امازيغي ام لا، فلن تجد احدا يقول لك "كيف حالك يا مصطفى" بل سيقول لك " و كي داير ا با سطوف" و شتان يا اخي بينهما. فلا علاقة اذن بين ما كتبه المعلمون و بين هويتنا الام. ثانيا، فعوض ان تقوم، يا اخي المثقف، بتوعية المغاربة بخطورة ما يصيب تعليمنا، من سوء التدبير و تدني الاجور، تناقش موضوعا شكليا سطحيا بهدف النقد من اجل النقد لا غير.
ولكي ابرد الزعاف ديالي ساسمحو لنافسي بيكتابتي مجموعتن منا الاختائ الغويتي و شوكران.
199 - fachawi الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:20
النخلة كاتشوف عواج صاحبتها اومكتشوفش عواجها
200 - أستاذة الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:22
عليك أن تعلم يا صاحب المقال أن من يقوم بكتابةاللافتات هم خطاطون و ليسوا أساتذة.
201 - محمد بوه الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:24
ألا تعلم يا كاتب المقال بأن من كتب هدا المقال كان أستادك ربما و هو هام بهدا الخطأ عمدا ليثير انتباه مثلك أما الأستاد فهو فوق كل اعتبار و لن يستطيع مثلك أن يقوم بتشويه سمعته.من تكون أنت حتى تحلل و تتستنتج و لا تعرف سبب هده الأخطاء.و لتوضيح الصورة لديك فأنت تريد أن تغير الوجهة وتريد أن تبين أنك عبقري غير أن الدي علمك هو معلم و أستاد و الله يهديك يا شاب.
202 - أبو نوال الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:26
قم للمعلم وفيه التبجيلا
كاد المعلم أن يكون رسولا
رغما عن أنف كاتب المقال
203 - التادلي - سيبويــه العصر - الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:28
لا يختلف اثنان و لا ينتطح عنزان في أن أبلدَ خلق الله تعالى و أجشعهم و أغباهم في عصرنـا هم المعلمون , و لا علاقـة لـ 90 في المائة منهم بالعلم و الثقافـة و المعرفة , و ليس أغلبهم إلا فدمـَابليدا عريض القفـا, و لم يبتعد العلامـة الجاحظ عن الحقيقة وهو يؤلف فيهم كتابه الخالد الممتع " نوادر المعلمين " , و فيه من طرائف بلادتهم و نوادر غبائهم و قصص جشعهم و حكايات جنونهم ما لا عين رأيت و لا أذن سمعت و لا خطر على قلب بشر ..
وقد أجمع الحكمـاء على أن سبب بلاهتهم المفرطة هي معاشرتهم للصبيان في النهار و للنساء في الليل ..
ولم يبتعد كاتب المقال عن الحقيقة حين يصف أحد الأوجه البارزة في مرتع البلادة ..
لكن - و الحق يقال - منهم قلة قليلة أوتيت قسطها من العلم و فصل الخطاب لا يمكن أن تدرج في خندق المغفلين ..
و كاتب المقال أيضا , من أبلد خلق الله تعالى و أجهلهم بالعربية و أبعدهم عنهـا بعد المشرقين , فقد ارتكب الفدم آخطاء فادحة تثبت جهله و تهافته و غباءه أمام المعلمين فتعددت أخطاؤه في الإملاء و الأسلوب و التركيب و منهـا على سبيل المثال لا الحصر :
قول الفدم البليد :
أما أن يدفعوا بها في وجوهنا عبر لافتاهم في مكان عام غير عاد
فكلمة عاد غير صحيحة , و الصحيح عادي .. فقد ظن البليد أنهـا اسم فاعل : العادي فحذف الوغد الياء .. يا لقمة البلادة !
هذا بغض النظر عن الأسلوب في قوله : يدفع بها في وجوهنـا ..
وهذا غيض من فيض ، و لو تتبعت عثرات الوغد و أخطاءه في خراءه هذا لجعلته ضحكة الخاص و العام من بلداء التعليم ..
لكنني أجد في هذا القدر كفاية و السلام على من اتبع الهدى ..
-
204 - الجناتي محمد الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:30
مقالك كله جحود و نكران، و هو مليء بالأخطاء الشكلية و المضمونية، علما أنه خضع للمراقبة و التصحيح من طرف لجنة علمية قبل نشره،
أترك لك وللقراء اكتشاف الأخطاء الواردة فيه يا تلميذي:
ـأولا مستواك هزيل جدا في استعمال علامات الوقف، فأنت تستعمل النقطة في غير محلها، و تستعمل الفاصلة بمناسبة و بدونها، كما تتعسف كثيرا في استعمال النقطة الفاصلة و لا تفرق بينها و بين الفاصلة، كمثال على ذلك:
ـإذا عرفنا السبب؛ كما يقول المثل؛ الدارج بطل العجب
ـ مكان عام غير عاد؛ من أمام وزارة التربية الوطنية
ـ تكلما و كتابة ؛ بالرغم (علما أن النقطة الفاصلة تستعمل بين جملتين منفصلتين من ناحية الأسلوب، لكنهما مرتبطتان من ناحية المعنى)
ـ منهم من نسي شكل كتابة كثير من المفردات العربية. بسبب ضيق معجمهم اللغوي
ـ كذلك فأنت تكتب نقطتين متتابعتين بدون سبب : المعلم..الضاد..على أحسن وجه..المطالبة..الإدماج..
ـ إضافة إلى ذلك فأنت تستعمل نقطة بعد كل علامة استفهام، و هذا لا يجوز بالبث و المطلق:
ـ الفادحة؟.
يجوز الوجهان؟.
ـ ثانيا،مقالك كله أخطاء:
ـ الخطأ : بعضهم تحولوا
الصحيح: بعضهم تحول
ـ الخطأ: كفاءتهم اللغوية و المعرفية
الصحيح: كفاءاتهم اللغوية و المعرفية
ـ الخطأ: تسلق السلاليم المهنية (ركاكة في الأسلوب)
الصحيح: الترقي في الدرجات و الرتب
ـالخطأ: ضاعت عليه ناصية اللغة العربية (ركاكة في الأسلوب)
الصحيح: لم يأخذ بناصية اللغة العربية ( و الناصية هي جزء من مخ الإنسان في مقدمة الرأس. قال تعالى : لنسفعا بالناصية ناصية كاذبة خاطئة).
ـ الخطأ: ضعف المستوى التعليمي لرجل و امرأة التعليم
الصحيح (لغويا) : ضعف المستوى التعليمي لرجل التعليم (لأن اللغة العربية توجه الخطاب باسم جمع المذكر في حالة وجود ذكور و إناث). هذا خطأ شائع يقع فيه الكثير من المثقفين.
ـ الخطأ :هذا الأخطاء
الصحيح: هذه الأخطاء
في الأخير أقول لأشباه الصحفيين أمثالك: إنه من كان بيته من زجاج فلا يقذف بيوت الناس بالحجارة.
و أختم بقول الشاعر:
ـ أعلمه الرماية كل يوم و لما اشتد ساعده رماني
ـ و كم علمته نظم القوافي فلما قال قافية هجاني
205 - الجناتي محمد الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:32
مقالك كله جحود و نكران، و هو مليء بالأخطاء الشكلية و المضمونية، علما أنه خضع للمراقبة و التصحيح من طرف لجنة علمية قبل نشره،
أترك لك وللقراء اكتشاف الأخطاء الواردة فيه يا تلميذي:
ـأولا مستواك هزيل جدا في استعمال علامات الوقف، فأنت تستعمل النقطة في غير محلها، و تستعمل الفاصلة بمناسبة و بدونها، كما تتعسف كثيرا في استعمال النقطة الفاصلة و لا تفرق بينها و بين الفاصلة، كمثال على ذلك:
ـإذا عرفنا السبب؛ كما يقول المثل؛ الدارج بطل العجب
ـ مكان عام غير عاد؛ من أمام وزارة التربية الوطنية
ـ تكلما و كتابة ؛ بالرغم (علما أن النقطة الفاصلة تستعمل بين جملتين منفصلتين من ناحية الأسلوب، لكنهما مرتبطتان من ناحية المعنى)
ـ منهم من نسي شكل كتابة كثير من المفردات العربية. بسبب ضيق معجمهم اللغوي
ـ كذلك فأنت تكتب نقطتين متتابعتين بدون سبب : المعلم..الضاد..على أحسن وجه..المطالبة..الإدماج..
ـ إضافة إلى ذلك فأنت تستعمل نقطة بعد كل علامة استفهام، و هذا لا يجوز بالبث و المطلق:
ـ الفادحة؟.
يجوز الوجهان؟.
ـ ثانيا،مقالك كله أخطاء:
ـ الخطأ : بعضهم تحولوا
الصحيح: بعضهم تحول
ـ الخطأ: كفاءتهم اللغوية و المعرفية
الصحيح: كفاءاتهم اللغوية و المعرفية
ـ الخطأ: تسلق السلاليم المهنية (ركاكة في الأسلوب)
الصحيح: الترقي في الدرجات و الرتب
ـالخطأ: ضاعت عليه ناصية اللغة العربية (ركاكة في الأسلوب)
الصحيح: لم يأخذ بناصية اللغة العربية ( و الناصية هي جزء من مخ الإنسان في مقدمة الرأس. قال تعالى : لنسفعا بالناصية ناصية كاذبة خاطئة).
ـ الخطأ: ضعف المستوى التعليمي لرجل و امرأة التعليم
الصحيح (لغويا) : ضعف المستوى التعليمي لرجل التعليم (لأن اللغة العربية توجه الخطاب باسم جمع المذكر في حالة وجود ذكور و إناث). هذا خطأ شائع يقع فيه الكثير من المثقفين.
ـ الخطأ :هذا الأخطاء
الصحيح: هذه الأخطاء
في الأخير أقول لأشباه الصحفيين أمثالك: إنه من كان بيته من زجاج فلا يقذف بيوت الناس بالحجارة.
و أختم بقول الشاعر:
ـ أعلمه الرماية كل يوم و لما اشتد ساعده رماني
ـ و كم علمته نظم القوافي فلما قال قافية هجاني
206 - هشام الوجدي الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:34
شكرا للاخ كاتب المقال لقد قال رايه بحماسة فاحسينا بالحيف لكن قال جزءا من الحقيقة فاتمنى ان تكون نيته استفزاز غيرتنا على لغننا الام و قدفعل فنشكرو كل الاساتذة اللاجلاء. و الى المتصهين المتربص باللغة المجيدة الحية رغما عنه وهو يكتب بها اقول ان العربية الفصحى هي ارتقاء بابنتها الدارجة في المغرب العربي المجيد بكل فرد فيه. اما اذا طبقت عن خواء فكري حكمك فان الفرنسية و الانجليزية والرياضيات و الفيزياء ... لا تستعمل في كل الاوقات و لكل من تعلموها فهل نتوقف عن دراستها,اذن فهذا تحريض على الجهل .وانا استاذ اللغة الفرنسية وافخر بلغتي الام العربية لغة الحضارة العربية سيباويه وشوقي... وليس العرق الذي ان حللته مخب٨ريا ربما تجد نفسك من الصين او المانيا او تركيا...يا يابن آدم. اتق الله.
207 - abdelhafid الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:36
يا ايها المسلمون التعليم ليس بيد رجال التعليم و انما القضية سياسية 100 في 100 فلا نتبادل الاتهامات فيما بيننا رحمكم الله.فالملايير تصرف في لا شيء كالمهرجانات مجلس المستشارين الحفلات ...
208 - متتبع الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:38
مقالك يا عبقري مليء بالأخطاء أيضا: "ترى ماذا سيقول تلامذتهم إن هم اطلعوا على هذا الأخطاء اللغوية والإملائية الفادحة؟."
(هذه الأخطاء و ليس هذاالأخطاء) يا سيباويه عصرك
209 - ملاحظ الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:40
يالفعل لقد اصبح مستوي جل رجال التعليم جد متدني والدليل هو مستوي التلاميدالمنحط اما الشغل الشاغل للمعلين هو اللهاث وراء الترقية
210 - مدرس الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:42
صحيح ان بعض المطالب و الشعارات كتبت خطأ إ لا أن الموقف لا يستدعي هجوما بهذا الشكل على مربي الأجيال ،ليتضح بجلاء ان صاحبنا ينتمي لزمرة الأقلام المأجورة من طرف جهات همها الوحيد الإساءة لرجال التعليم ،خصوصا أمام ما حققوه من مكتسبات،و البقية تأتي ٠٠٠
211 - ابو علاء الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:44
يبدو انك نسيت ان هؤلاء هم من علمك ابجديات اللغة العربية التي تتباهى بها حاليا ...
212 - عبد الإله الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:46
والله أنا أعجب خاصة لمجموعة من المرتزقة خاولوا الدفاع عن الباطل بأباكيل أفدح منها. أنا شخصيا أشكر صاحب المقال عن إثارته لهذا الموضوع ليعلم الجاهلون بخبايا الأمور أن المعلم أو الأستاذ ذكرا وأنثى قد خان الأمانة الموكولة له. فكلهم تقريبا لا يرمون من هذه المهنة سوى المعاش اليومي والتحايل على الوظيفة بخلق ما أصبح يسمى بالسوايع يرغمون من خلالها أولياء التلاميذ على الدخول في متاهات البيع والشراء على حساب الضمير النقي والمخلص. كل رجال ونساء التعليم حاليا يتصرفون كعمال الموقف لا يهم تربية الأجيال ولا هم يحزنون. هناك من يتكلم عن المدخول الشهري. والله إنها قشة يتشبت بها هؤلاء عديمي الضمير للبحث ‘ن غيرها لما تتحقق الأولى. انظر كيف يتعامل الأجانب أساتذة ومعلمين من كلا الجنسين هل همهم هو تكوين الشركات وبيع السوايع في المنازل؟
يجب ألا ندافع عن الذين لا يعرفون حتى كتابة كلمات باللغة العربية لا بالصينية أو الألمانية. ورحم الله من قال: إذا عمت هانت. عم جهل رجال التعليم وتبعهم التلاميذ والطلبة لذلك نرى أن ديبلوماتنا لا قيمة لها سوى الورق المطبوعة عليه.
213 - mouhajir الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:48
لماذالاتذهب أنت وتساهم في إزالة هذه الأخطاء مع إخوتك المعلمين المتضررين ؟
استرما ستر الله على الأقل ! يلا شفتي باك موسخ نضفو،تكون مرضي معى اله والعبد !
راك كتعيب خوتك وسخ الدارخليه فالداريا...راه الدم منين كيطلع مكتبق للغة ولا نحو!
تعقل يا هذا!
214 - مصطفى _الرشيدية_ الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:50
لو بعث سيبويه لقال لصاحبنا. دع الحنكة اللغوية جانبا فما عادت تجدي. نحن في عصر الأقمار الإصطناعية، "إوا شمر على دماغك"
215 - Mr. x الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:52
Even experts make mistakes.We never master any language .
Do not forget that Arabic is a difficult language.
You are a "journalist" and you have made so many mistakes in your report.
216 - بنكرارة الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:54
بالفعل فمستوى بعض رجـــــــال التعليم في تدني و الكارثــةان الوزارة تقوم حاليا بتوظيف بعض رجال التعليم عن طريق التعاقد دون ولوج مراكز تكوين المعلمين او مراكز تكوين الاساتذة.
فمتى تتحرك النقابات التي تؤطر رجال التعليم لتصحيح اخطاء كل اللافتات قبل عرضها في اي تجمع احتجاجي.
217 - hakinya الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:56
أتحدا يا كاتب المقال أن تجد الخطأ الموجود في اللافتة...
عنوان مقالك في الشرق وما حررته في الغرب....
ارفعوا ايديكم عن نساء ورجال التعليم
218 - اليزيد الجمعة 18 دجنبر 2009 - 01:58
أتفق مع صاحب المقال . فكثير من رجال التعليم ليس له مع التعليم إلا الخير والإحسان. وأخص هنا بالذكر أولئك الذين يصيحون داخل مقرات النقابات . فهذا الصياح هو ما لديهم ليغطوا به عن الخواء الذي يميزهم. فهناك أساتذة الإعدادي الذين تم توظيفهم بالبكالوريا لأن الدولة كانت بحاجة إليهم. ما الفرق بينهم وبين تلاميذ الثانوي؟ زد على ذلك أنهم لا يقرأون البتة. فمعظم وقتهم في المقاهي والكلام الفارغ. فمدرس اللغة العربية لا يعطيك خبرا عن آخر رواية عربية حصلت على جائزة ما. ومدرس اللغة الفرنسية لا زال يخطئ في الإملاء والنحو. وهلم جرا.
هناك نقطة هامة وهي غياب الضمير المهني. في دوار قرب جبل أردوز دائرة أمزميز يلتحق المعلمون بالمدرسة يوم الثلاثاء ويغادرونها مساء الجمعة ومنهم من يعود إلى مراكش مساء الخميس. هل أنبهم ضميرهم يوما وعدلوا عن قرارهم هذا؟ أبدا. هل يعقل أن يطمع أستاذ متزوج في تلميذته؟ هذا ما تكتبه الجرائد وما خفي أعظم.
إني ضد كثرة صياح النقابات للمطالبة بالحقوق لأنني لم أسمع أبدا بتجمع للأساتذة يطالب بالقيام بالواجبات حرصا على مستقبل ناشئتنا وسعيا إلى رقي بلدنا. إن الجميع في كل مؤسسة يعلم أن تعليمنا خربه أساتذتنا الذين يكثرون من الغياب مدليين بشهادات طبية كاذبة في غياب الضمير عند الأطباء أيضا. ( فمثلا الأستاذ الذي سلمه طبيب شهادتين طبيتين في نفس اليوم. الأولى تغطي يوم الجمعة والسبت والثانية تغطي يوم الإثنين والثلاثاء. فهل استراح المرض يوم الأحد؟ أم ذهب هو الآخر في جولة على شاطئ البحر ليعاود إصابةأستاذنا "المريض" يوم الإثنين؟ ثم ماذا عن الأستاذ الذي يطلع أبناء معارفه وأقاربه عن نص الامتحان الموحد المحلي للثالثة إعدادي وذلك قبل تاريخ إجرائه؟
إن الدولةمطالبة أن تتدخل اليوم لتقف على مدى قيام هؤلاء الداعين إلى الإضرابات بواجباتهم وإلا فإن دار لقمان ستبقى على حالها.
219 - الرقيب اللغوي2 الجمعة 18 دجنبر 2009 - 02:00
يبدو أن صاحب هذا المقال لم يوجه جام غضبه الى أساتذة اللغة العربية الذين حضروا في هذه الوقفة الاحتجاجية ، ففي نظري هم الذين يستحقون مثل هذه المحاسبة.
و تعميما للفائدة أقوم بتصحيح هذه الأخطاء:
-الخطأ: حتى تتماشا- الصحيح : حتى تتماشى
-الخطأ:خارج إطارهم الأصالي- الصحيح: خارج إطارهم الأصلي
-الخطأ:تسوية ملف الأساتذة اللذين- الصحيح : تسوية ملف الأساتذة الذين.
-الخطأ: الاعدادي المجازون- الصحيح : الاعدادي المجازين...
220 - el bouhali الجمعة 18 دجنبر 2009 - 02:02
اه، لو كتبت مقالك دون أخطاء نحوية و املائية لقلت لك :bravo.
مثال:-ترى ماذا سيقول تلامذتهم إن هم اطلعوا على هذا الأخطاء اللغوية والإملائية الفادحة؟.-
و لي عودة للموضوع
221 - sami119 الجمعة 18 دجنبر 2009 - 02:04
أريد ان اوضح شيء مهم جدا هو أن من كتب هذه اللافتات هم عمال خطاطون يشتغلون بشركات متخصصة في انتاج اللافتات و اللوحات الإشهارية إذ لا يمكن لرجل تعليم ان يمتهن حتى حرفة الخطاطة و الكتابة على اللافتات و اللوحات الإشهارية لذالك يتم تمريرها لشركات ومؤسسات تجارية عمالها لا يتقنون اللغة العربية بالضرورة
وبه تم الإعلام و التوضيح بدل الدخول في مزايدات فارغة
222 - مغربية الجمعة 18 دجنبر 2009 - 02:06
إلى hakinya الأخطاء باينة : تتماشى وليس تتماشا
الذين و ليس اللذين
الأصلي و ليس الأصالي
223 - fadil الجمعة 18 دجنبر 2009 - 02:08
celui qui a écrit ces phrases n'est pas forcément un enseignant de la langue arabe, c'est très normal
224 - عيب و عار الجمعة 18 دجنبر 2009 - 02:10
التخلف في المغرب بل في جميع الدول النامية هو في كون الامور اسندت الى غير اهلها.مثل هذه الزلات لا تعتبر خطأ، واقتناصك لها دليل على فشلك في ممارسة مهنتك على الجه الصحيح و كما ينبغي لها: لماذا لم توجه قلمك الفاشل هذا الى المسؤولين الكبار في الدولة الذين يملكون اعالي البحار ولايتقنون حرفا واحدا في اللغة العربية ويرتكبون يوميا مثل هذه الاخطاء بل اكثر من ذللك لا احد يستطيع محاسبتهم.
225 - سميكس الجمعة 18 دجنبر 2009 - 02:12
نعم هناك أخطاء و انت يا كاتب المقال اول خطأ في منظومتنا التعليمية لكونك تعلمت اصول اللغة العربية و نكرت الجميل هل تريد من كل الاساتذة ان يتقنوا فن الخط و التعبير و و و
ربما كنت افضل بعضهم في اللغة العربية و ربما كنت من اهل سب أبويه وليس سيبويه.
لكن ما مدى حنة يديك في الرياضيات و الفيزياء و الفرنسية و الانجليزية و و و
العربية ليست سوى اداة تواصل والخطأ يرتكب ولو من طرف اهل البيت وان كنا لا نضاهيك في العربية ربما سنلجمك في الانجليزية مثلا او الفرنسية
فلا تلعب وتعيب اهل العلم والمعرفة فما اوتينا من العلم الا قليلا يا عميل الوزارة و عميل الطغاة,
226 - حميدو الجمعة 18 دجنبر 2009 - 02:14
كان المعلم معلماو عصاميا حين كان يسمى معلما و برتبة سلم 7 ، اما عندما اصبح المعلم يسمى استاذا مرتبا غي سلم 10 أو 11 و قد تغيرت عصاميته ليحترف الساعات الخصوصية الابتزازية ناهيك عن اختبائه تخت مظلة نقابية تفاديا لكل حرج ، اصبح يكثر الأخطاء النحوية وغيرها غير مباليا ، وكثير الغياب و كأن ابناء غيرهم ليسوا أبناء هذا الوطن
227 - الطاحونة المكي الجمعة 18 دجنبر 2009 - 02:16
تحية تربوية للجميع .
إنه حقا لفعل مخزي ان نرفع لافتات تحمل اخطاء املائية فادحة.
اعتقد ان الانحدار الذي وصلت اليه المنظومة التعليمةسببها ضعف مستوى المدرسين.ويعود سبب ضعف المستوى عند هؤلاء الى عدم ضبطهم لقواعد اللغة العربية منذ التعليم الابتدائي وقد لا نستغرب اذا وجدنا مدرسا للغة العربية لايفرق بين المفعول به والنعت الحقيقي .اضافة الى حصول فئة ليست بالقليلة على شواهد مدرسية بوسائل غير مشروعة وعلى رأسها الغش في الامتحانات.
228 - modetyboy الجمعة 18 دجنبر 2009 - 02:18
Je te félicite chaleureusement pour ton article !! je n'ai jamais osé à reclamer les erreurs commises par mes professeurs !! mais je pense qu'il est temps de revoir tout le système éducatif marocain !! le rédacteur de l'article a met l'accent sur un clignotant qui n'arrete pas de signaler !! les compétences de nos enseignants sont en question !! en lisant l'article et les commentaires postulés je pense que le probleme réside surtout dans la fait que culturelement les marocains n'acceptent pas la critique !! le rédacteur a tout a fait raison !! un enseignant ne doit pas faire ce genre d'erreurs ou est le probleme donc !! soyons unis pour sauver notre enseignement qui en train de se noyer devant tous les pays du monde !!
229 - رجل تعليم الجمعة 18 دجنبر 2009 - 02:20
علمته الرمي فلما اشتد ساعده رماني.....
230 - ابو شيماء الجمعة 18 دجنبر 2009 - 02:22
اين هي الاخطاء
يجب ان ننضر جيدا الى اللافتات لاحظوا جيدا ما كتب في اللافتة تتماشى وليس تتماشااما الاخطاء الاخرى فليست اخطاء لغويةبل غياب التركيز لانه ليس من المنطقي ان يصوغ شخص جملة بّذلك الاسلوب و يخطأ بهذا الشكل حتى ان كلمة الاصالي لن يقراها احد الاصلي هذه اشياء لا يصدقها العقل و من قال ان هناك اخطاء عليه ان يراجع نفسه و اي واحد يكتب اي فقرة سواء كبيرة او صغيرة لا بد انه سيكتب كلمة او اكثر بشكل خاطئ و خصوصا على الحاسوب وعندما تراجع ما كتبت تصحح (نفسك ) الاخطاء التي ارتكبتها هل ستصف نفسك حينها بالجاهل باللغة العربية؟ طبعا لا اما باقي المقال فكله تحامل على رجال التعليم
231 - if taha الجمعة 18 دجنبر 2009 - 02:24
ان ملاحظتك لخطإ او اكتشافك له يؤكد ان رجال التعليم ونساء التعليم بكل المستويات لهم كفاءة اكثر من غيرهم لانه لولاهم ما وصلت لما انت فيه و لاتوصلت لخطإ يبدو انه سهو من الخطاط و لولا تقتهم في معارفهم لاخضعوا اللافتة للمراقبة من طرفك ورغم كل ما كتبتة فلابد من قيامك يبجيلا للمعلم
232 - khouzaima الجمعة 18 دجنبر 2009 - 02:26
ورد في كثير من التعليقات عبارة ـ اترك اسرة التعليم وشأنها ـ ردا على ما تقدم به الكاتب من ملاحظات اعتبرها شخصيا مهمة وعلى الرأي العام أن يأخذها بمحمل الجد لا لكونها ضد فئة معينة من أطر التعليم ببلادنا ولكن لأبعادها السلبية المنعكسة بشكل مباشر على مغرب اليوم ومغرب الغد.
حبذا لو كنا شعبا مثقفا يرى في النقد ما يحمله من تغيير نحو الأصح والأنسب ومن تحفيز للمواطن للرقي بمستواه وكذا بواقعنا المعيش.
233 - ضمان الجمعة 18 دجنبر 2009 - 02:28
هذا ليس سببا لان تتكبد عناء كتابة مقال لان اللفتات كما هو معلوم لدى المهتمين تعد من قبل المطبعة او لجنة مختصة
اعرف مثلا ان في فاس توجد مؤسسة كتب اسمها عن طريق الخطأ فوق قطعة رخام فهل المسؤول هم العاملين بها
الخطا هو كتابة "ابن" بالالف في وسط الكلام
234 - amaynou الجمعة 18 دجنبر 2009 - 02:30
تماديت كثيرا ياصاحب المقال، وحاكمت فئة عريضة من المجتمع تناهز ساكنة دولة خليجية. وأصدرت حكما أحاديافي قضيةاعتبرت فيها نفسك طرفا وقاضيا،وكان حكمك جائرا غير منصف.فأهنت كل رجال التعليم وكأنك لم تسمع يوما بأسلوب الإستثناء،وحملتهم مسؤوليات كبيرة وخطيرة جدا.واتهمتهم بأقصي التهم وحقدت عليهم وجرحتهم ولم تعتذر لأي أحد منهم. كل هدا لأنهم رفعوا لافتات تضمنت أخطاء لغوية أو إملائيةفي وقفة احتجاجية.هل أنت مقتنع حقا بأن هدا السبب كاف كي تقول بأن رجل التعليم هو المسؤول عن فشل نظامنا التعليمي؟ تقول هذا فقط لأنك لا تفقه أي شيء في الاصلاحات التربوية،ولا أين تكمن نقطة التحول وبدأ الفشل يلاحق هذه المنظومة إلى يومنا هذا؟ للمعرفة فقط فالفشل تزامن مع التعريب الذي باشره وزير سابق انطلاقا من قناعاته الشخصية ودون دراسة ميدانية أو مقاربة تشاركية. وأحيلك ألى تقرير المجلس الأعلى للتعليم لسنة 2008 لتكتشف الأسباب التي أدت إلى فشل التعليم في بلادنا،وحجم المسؤولية التي يتحملها رجل التعليم في هذا الفشل- رغم أن هذه المؤسسة حكومية- فالفشل سببه الرئيسي هو الاصلاحات التي تكون قطبية وأحادية ومنزلة من أعلى المستويات إلى أدناها ليبدأ التخبط والاعتباطية والارتجالية، فيصبح رجل التعليم أداة لتنفيذ تعليمات تضمنتها مذكرات وزارية ونيابية. ضف إلى ذلك غياب التكوين المستمر لرجال ونساء التعليم...ما هذا الا التفاتة صغيرة لأسباب فشل نظامنا التعليمي.
أما ما تقدمت به في مقالك فهومؤسف حقا،فلو وضعت صيغة أخرى للتحليل فسنعتبر ذلك خبرا ككل الأخبار، لكن ما كتبته تكن فيه ضغينة كبيرة لرجل التعليم.فالمادة الاعلامية التي قمت باستغلالها من أجل تحقيق أهدافك قد خانتك تماما يا أخي، لعدة أسباب أهمها:
- كل الأساتذة ليسوا معربين.
- توظيف الوزارة للحاصلين على الإجازات في التعليم الابتدائي، فما علاقة أستاذ حاصل على الإجازة في العلوم الفيزيائية باللغة العربية اللهم إذا لازال يتذكر ما تعلمه في الابتدائي أو في الاعدادي.
- عدم إطلاعك على بعض المفاهيم التي تطرقت إليهافي مقالك كبيداغوجيا الكفايات والإدماج، لأنه لو عرفت ما تعنيه هذه المصطلحات لن تصدر حكمك هذا.
وللحديث بقية...
فراجع نفسك.
235 - عالي المقام الجمعة 18 دجنبر 2009 - 02:32
لعل رجال التعليم تأثروا بلغة الكلمات المتقاطعة وخاصة إذا كانت من إنجاز الشريف الإدريسي في جريدة المساء..تعج بالأخطاء..
236 - الحاج لمعطي ولد مي رقية . الجمعة 18 دجنبر 2009 - 02:34
رجال التعليم المغاربة في مزبلة التاريخ ، والله لقد ضيعوا أبنائنا ، حسبي الله ونعم الوكيل فيهم . واحد ساكن حدايا ماعارف والو فيه غير لفهماأكيحسب بزااف فالموادالغدائية ، وفرع ليا راسي ، كيشد 14000 درهم أوكيبكي. مكرهتش نقطع ليه لسانو أنفضيو هاد لحريرة .
237 - زرياب الجمعة 18 دجنبر 2009 - 02:36
ما اعتقد ان غيرتك على مستوى التعليم هي التي دفعتك لتحرير هدا المقال.و ما اعتقد ان تردي مستوى التعلييم بالمغرب و تدهور المنظومة التربوية ككل يمكن اختزاله و رده لاخطاءاملائية او نحوية وقعت سهوا او خطا.و حتى لو ارتكب الخطا من طرف شخص واحد او اكثر فليس من حقك ان تعممه على كل رجال التعليم
238 - عبدو الجمعة 18 دجنبر 2009 - 02:38
أظن أن هذه الأخطاء غير مقصودة أو أن كاتبها غير أستاذ لأنني أنا شخصيا أستاذ للتعليم الأبتدائي و لا أستطيع أن أتصور أن يرتكب أي أستاذ مثل هذه الأخطاء و إلا فهذه كارثة اللهم إن كان كاتبها شخصا آخر يمتهن مهنة خطاط و أ ظن أن بعض اللافتات هي مطبوعة في المطبعة و بالتالي فإن الأخطاء الواردة فيها تعتبر أخطاء مطبعية أكثر منها لغوية و أتمنى أن يمدنا الإخوان الذين كانوا يحملون تلك اللافتات بالحقيقةكاملةعنها كيف كتبت و من كتبها؟ هذا من جهة و من جهة أقول للأخ الذي كتب هذا المقال أن يكون أكثر عدلا مع كل المدرسين و أن لا يعمم لأن ذلك فيه ظلم للفئة العريضة من رجال التعليم التي لا يمكن أن يرتكب أفرادها مثل هذه الأخطاء حتى و إن كانوا يدرسون اللغة البرتغالية بالمغرب . و الحقيقة تبقى ناقصة ما لم يرد علينا أولاء الذين كانوا يحملون تلك اللافتات الخاطئة.
المجموع: 238 | عرض: 1 - 238

التعليقات مغلقة على هذا المقال