24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3806:2413:3817:1820:4422:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. الملك محمد السادس يشيد بتميز الشراكة مع فرنسا (5.00)

  2. حادثة سير مروعة تودي بحياة 10 أشخاص بين بوجدور والداخلة (5.00)

  3. رصيف الصحافة: هدم مقهى "الأوداية" يثير غضب ساكنة الرباط (5.00)

  4. حالات كورونا الجديدة بين 9 جهات .. إصابات مدينة طنجة في الصدارة (4.00)

  5. أعلى حصيلة يومية من إصابات "كورونا" بالجزائر (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | ماذا تبقى من الجابرية

ماذا تبقى من الجابرية

ماذا تبقى من الجابرية

صبيحة يوم الاثنين لزمت فراشي لأسباب صحية قاهرة،و في الزوال تلقيت رسالة من أحد الأصدقاء يخبرني أن مفكرنا المغربي محمد عابد الجابري قد رحل عنا،لم أتمالك نفسي،فقمت مسرعا إلى أقرب مقهى أنترنيب للتأكد من الخبر ،و بعد أن فتحت موقع "هيسبريس" وقع بصري على الخبر الذي أفجع كل المعجبين بفكر محمد عابد "المفكر المغربي محمد عابد الجابري في ذمة الله"،ظللت صامتا خاشعا،لم أستطع أن أتصور الخبر بله أن أصدقه...

لقد رحل عنا العظيم المتواضع محمد عابد الجابري،أقول المتواضع لأني راسلته بنفسي و أجابني بكل تواضع و عرفته عن كثب،و لازلت أذكر عندما قرأت له مقالا في منبره أثار إعجابي فأحببت أن أنشره في إحدى المنتديات،فقلت مع نفسي لم لا أطلب إذن الدكتور،و بالفعل راسلته طالبا الإذن في نشر إحدى مقالاته،فرد رحمه الله رحمة واسعة بكل لين بما مفاده أني إذا كنت أرى في نفسي القدرة على الدفاع عن هذه الآراء فلي ذلك و إلا فلا.

لقد رحل عنا المفكر و الفيلسوف و الإنسان الملتزم محمد عابد الجابري،بعد عمر قضاه مناضلا مكافحا على جميع الأصعدة الفكرية و السياسية وحتى في حياته الشخصية،و النكسات التي مر بها محمد عابد الجابري هي التي صنعت منه مفكرا اعتلى عرش الفكر العربي و فيلسوفا ترجمت أعماله لمختلف اللغات.لقد شاءت الأقدار أن يتحول محمد عابد الجابري من تخصص الرياضيات إلى الفلسفة،لقد كان الجابري مولع بالرياضيات كما يقول هو عن نفسه،و لعل المطلع على كتاباته يلمس تلك النزعة الرياضية و الحس البرهاني فيه،لكن بعد رحيله إلى دمشق يقول الجابري "كانت صدمة كبيرة لي عندما وجدتني أمام مشاهد لم أكن قد تعودت عليها : أرقام هندية لا أستطيع قراءتها بسهولة،و أنا تعودت في المغرب على الأرقام العربية،العالمية الآن،و كانت مراجعي في مادة الرياضيات و الفيزياء كلها مراجع فرنسية"،هذه النكسة الأولى التي غيرت مسار المفكر المغربي محمد عابد فجعلته يختار شعبة "الثقافة العامة" ثم الفلسفة،أما النكسة الثانية فأشبه ما تكون بنكسة ابن خلدون التي حملته على تأليف مقدمته الخالدة،إنه اليأس من السياسة فقال كلمته و هو ساخط على ما هو سياسي "إن المباشر في السياسة لا يذكر في الزمن الحاضر"،فاعتزل السياسة و عكف على أبحاثه الأكاديمية و انشغل بالفكر و التراث و الفلسفة القومية و العالمية و بمناهج البحث و بفلسفة العلوم و التربية.. فتوج ذلك بإسهامات ستظل شامخة باسقة في صرح الفكر العربي و الإسلامي،و كان أول ظهور له كناقد من العيار الثقيل و مفكر محيط بالتراث بكتابه "نحن و التراث" الذي لاقى ذيوعا و شيوعا خاصة في المشرق،و الكتاب قيم في مادته لا بالقراءات المختلفة لما خلفه فلاسفة الإسلام كابن رشد و الفارابي و ابن سينا و ابن خلدون،و لكن بتلك المقدمة المنهجية التي التزم بها في مشروعه الضخم "نقد العقل العربي".

نحن و التراث و "نقد العقل العربي"،كتب أبرزت موسوعية هذا المفكر العربي الكبير،و منهجيته الدقيقة الصارمة،و طموحاته،و هواجسه المتمثلة في التفكير في كيفية قيام نهضة عربية.لقد كان "نحن و التراث" بحق ارهاصا قويا على ميلاد مفكر سيعمل على زعزعة الفكر العربي بحسه الرياضي و نطرته الناقدة الفاحصة و رؤيته المتنورة لمختلف القضايا الشائكة،فتوج "نحن و التراث" ب "تكوين العقل العربي" الكتاب الرائع الماتع جدا،الذي شرح(بتشديد الراء) فيه العقل العربي بمنهج إبستمولوجي محايد،و مناهج أخرى من الفلسفات البنيوية و مفاهيم من التحليل النفسي،ثم أتبعه بتحليل للبنيات المعرفية التي تكون العقل العربي في كتابه "بنية العقل العربي"،و هي الأنظمة المعرفية التالية : البيانية،و البرهانية،و العرفانية.ثم "العقل السياسي العربي" الذي جعل فيه الفعل السياسي العربي قائما على ثلاثة محددات "العقيدة" و "الغنيمة" و "القبيلة"...

فماذا بقي من الجابرية؟؟؟

لقد كان الجابري رحمه الله وفيا لتراثنا،مقدرا لصناعه،معترفا بفضل المدارس المغربية خصوصا عقلانية ابن رشد و تاريخية ابن خلدون و مقاصدية الشاطبي و ظاهرية ابن حزم،و قد كان آخر مبحث له في "نحن و التراث" يحمل عنوان "ماذا تبقى من الخلدونية"،و ها نحن الآن نتساءل "ماذا تبقي من الجابرية"،و أقول كما قال عن ابن خلدون،إن ما بقي من الجابري ليس ما فعله و لكن ما لم يفعله،الوفاء لمحمد عابد الجابري لا يكون إلا بالتفاني في خدمة قضية النهضة،لقد كان يصبو رحمه الله لنقد العقل الأوروبي لكن شاءت الأقدار أن تأخذه المنايا قبل أن يفي بوعده،إن الجابري فحص العقل العربي و وعد بفحص العقل الأوروبي،فهو عندما سلط الأنوار الابستمولوجية على عقلنا العربي أراد أن يضع سبابته على مكامن الخلل فيه،و دائما خدمة للنهضة أراد أن ينظر في العقل الأوروبي،و لأن هذا الأخير ليس كونيا كما يرى الجابري،بل إنه مجموعة من المبادئ تكون لها قيمة مطلقة في حقبة زمنية،فبالإمكان الاستفادة و الأحذ منه،و لسان حاله يقول أيها العربي هنا يكمن الخلل و هذا ما يعوزك و ينقصك...

تحقيق النهضة العربية هو ما تبقى من الجابري فقط..فلنظل أوفياء للنهضة إذا.

www.adiltahiri.maktoobblog.com

[email protected]


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - aghilass السبت 08 ماي 2010 - 10:39
لنكن صريحين مع أنفسنا؛ كيف لنا أن نقارن بين ابن خلدون أحد كبار المؤرخين وأعظمهم في تحليل قضايا المجتمعات التي عاشرها في حقبته بكل تأنٍّ وموضوعية غير مسبوقة النظير في نقل الأحداث وسردها؛ سلبية كانت أم إيجابية؛ وبين الجابرية التي مافتئت تتنكر لأصلها العرقي، ليس هذا وحسب، فإن الجابري رحمه الله لم يتوانى في نقل كتاباته ـ ذات الحمولة النازية والعنصريةـ في مختلف مقالاته الداعية إلى إبادة اللهجات المحلية بمختلف تجلياتها العرقية والثقافية والوطنية والتي هي بالأساس من نتاج الموروث الثقافي و اللغوي الأمازيغي، ودعا الأستاذ المرحوم بالمقابل إلى جعل اللغة العربية الفصحى المبسَّطة بديلا حتميا لما سبق، عن طريق غرسها داخل المحيط المغربي وتعويد المواطن على ممارستها بشكل يومي كلغة وطنية لامنافس لها...أين تجليات التواضع هنا يا كاتب المقال العزيز؟!!!)الغيورعلى الهوية الوطنية)
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

التعليقات مغلقة على هذا المقال