24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. دورة تكوينية تروم الحفاظ على الأرشيف العمومي (5.00)

  2. شغيلة "سامير" تستعجل عودة إنتاج مصفاة المحمدية (5.00)

  3. شرطة فرنسا تطلق عمليات ضد متطرفين إسلاميين (5.00)

  4. المغرب في حرب أكتوبر (5.00)

  5. الهدّاف المغربي يوسف العربي يحطم "رقما صامدا" منذ نصف قرن (4.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | رداً على الأمراني : اللغة العربية لغة وطنية أحب من أحب وكره من كره

رداً على الأمراني : اللغة العربية لغة وطنية أحب من أحب وكره من كره

رداً على الأمراني : اللغة العربية لغة وطنية أحب من أحب وكره من كره

هذه المقالة هي رد على مقالة عبد الكريم الأمراني الواردة في عموده بجريدة " الصباح " ليوم السبت 22 مايو 2010 و المعنونة ب" لغة وطنية ...لا يستعملها أحد"، وأتمنى أن يتسع صدره قليلا، وأستسمحه في استعمالي لأسلوبه على شاكلة المعارضات الأدبية.

تصوروا معي أن "كاتبا" يخاطب قراء جريدة واسعة الانتشار صادرة باللغة العربية لكي يسب ويشتم هده اللغة ويدعى فوق ذلك أن لا أحد يستعملها أو يفهمها، بل لربما كان هذا " الكاتب" يتقاضى أجرا عن عموده، ثم يصر على الكتابة بها، أي أنه يعض اليد التي أكرمته.

تصورا معي أن "كاتبا" يهرف بما لا يعرف و يدعي أن اللغة العربية هي اللغة الوحيدة في العالم التي تتميز بخاصية غريبة تلزمك بفهم معاني الكلمات قبل قراءتها و ليس العكس، كما هو الحال في باقي لغات العالم. وينسى أن هذه التهمة الواهية سبق أن أثارها عدد من المستشرقين و تبناها بعض" المثقفين" عندنا، كما أبرز تهافتها عدد كبير من الباحثين المتخصصيين في اللسانيات و غيرها. ولأبين بطلان هذه الدعوى يكفي أن أدعو "الكاتب" ليبين لي كيف أفهم هذه الجملة، التي أوردها في مقاله، قبل أن أقرأها. يقول " هذه اللغة لا يستعملها أحد في حياته اليومية" ،و بمثال أكثر وضوحا، ليشرح لي الكاتب المسألة السابقة انطلاقا من الجملة الآتية :" قال عبد الكريم تفاهة". لربما أن الكاتب لا يعرف أن العربية تهمل كتابة بعض الحركات من باب الاقتصاد اللغوي إذا أمن اللبس و زال الغموض، لكنها تضع الحركة المناسبة إذا خيف وقوع الالتباس. كما في المثال الآتي: - وجد خالد ميتا ، وﯘجد خالد ميتا. فالمشكل إذا ليس في اللغة في حد ذاتها. واقرأ القرآن الكريم المضبوط شكلا لتتأكد من وهن حججك.

تصوروا معي أن" إيران" بالخط العربي طورت أسلحة نووية و أطلقت قمرا اصطناعيا بينما تعيش" السينغال" و"بنين" و" مالي" و" ساحل العاج" الناطقة بالفرنسية في أدنى سلم التنمية على المستوى العالمي. بل تصوروا معي أن جامعاتنا و معاهدنا العلمية التي تدرس بها العلوم بالفرنسية توجد في مؤخرة الترتيب العالمي للجامعات بينما جامعات سورية و أردنية وتركية تتقدمنا بدرجات.

تصوروا معي أن "الكاتب" لا يعرف أن الخط العربي أقل الخطوط في العالم التي تعاني من مشاكل، بينما تعيش الكتابة الفرنسية و الانجليزية مشاكل متعددة، و مع ذلك لا أحد يطالب بتغييرها، بله إصلاحها لأن في ذلك ضياعا لتراث ضخم. و إن أراد كاتبنا البرهان، فاللائحة عندي طويلة.

تصوروا معي أستاذا يشرح درس التوالد في مادة العلوم الطبيعية أو درس الطهارة في مادة التربية الإسلامية بغير العربية الفصحى بل بالدارجة المغربية. كيف سيكون الموقف؟

وتصوروا معي درسا للفلسفة بالدارجة المغربية ،يبحث فيه الأستاذ عن مقابل لمصطلح" الهيولي" و" الوجود" و"الزمن "و" الهوية" و" المفارقة" و"الاستبطان" و "الأنا و "الهو" و" الأنا الأعلى"...مع العلم أن الدارجة لا تولد أبدا المفهوم أو المصطلح العلمي و تكتفي بالاقتراض من الفصحى بل هي في النهاية تحريفات للفصحى. ربما سيقول أستاذ الفلسفة لتلاميذه عوض "الأنا الأعلى" " يانا الفوقاني"

تصوروا معي مجتمعا يستعمل فيه الناس مستوى لغويا واحدا في جميع المقامات فيكتب أحدهم رسالة تهنئة إلى رئيس عمله بنفس اللغة التي يتحدث بها مع صديقة في الحمام البلدي.

وليعلم "كاتبنا "أن لكل لغة في العالم لهجات، يكفي أن يتابع الأفلام الأمريكية ليجد الفرق كبيرا بين ما تعلمه من إنجليزية في المدرسة أو المراكز الثقافية الأمريكية و بين الانجليزية اليومية، و مع ذلك لا أحد في أميركا يطالب بإلغاء الإنجليزية المعيارية و استعمال إنجليزية أحياء السود (الغيتوهات).

تصوروا معي أن الحياة اليومية للمغاربة عند " كاتبنا "هي السوق و المقهى، أما ستة ملايين تلميذ و طالب و عشرات الآلاف من الأساتذة في أقسامهم و جامعاتهم فلا وجود لهم عنده.

تصورا معي أن هذا الكاتب السوبرمان قام بإحصاء كل المؤسسات التربوية و حضر جميع المواد ليدعي أن العربية لا تستعمل إلا في حصة اللغة العربية، مع أنني أعرف شخصيا، وأنا ابن المهنة، أن السادة الأساتذة يحافظون على العربية الفصحى البسيطة والواضحة في شرحهم، و حتى عندما يستعملون أحيانا المستوى العالي من الدارجة يكتفون ببعض المداخل الفصيحة في أساسها كما في " كنلاحظو" عوض نلاحظ أو ك"نستعملو" عوض نستعمل...

تصوروا معي أن الترادف الذي يوجد في كل اللغات، و الذي يعبر عن غنى اللغة و يسمح بالتعبير الدقيق عن المعاني كما هو الحال بين الأفعال" رأى" و" نظر" و "أبصر" و" رمق" و "رنا" و"حدق" التي تعبر كل واحدة منها على معنى دقيق من معاني الرؤية، تعتبر في نظر كاتبنا عيبا مشينا في العربية.

تصوروا معي أن ملايين المغاربة يتجمهرون حول عشرات القنوات العربية مثل" الجزيرة الإخبارية والوثائقية والرياضية" و" قناة العربية "و "المنار" و"إقرأ" بالإضافة إلى قنوات أخرى مستعربة ك"BBC" و" فرانس 24..." و يحضر الآخرون دروسا و محاضرات وندوات وملتقيات و أمسيات ثم يدعي" كاتبنا "أن لا أحد يستعمل اللغة العربية. فالمعيار عنده هو أن نتحدث بالفصحى في السوق والحمام والمقهى. مع أنني أعرف كثيرا من الطلبة الأجانب، درست بعضهم شخصيا، يستعملون الفصحى في السوق بحيوية وعفوية لا تثيران أي استغراب .

تصوروا معي أن نلغي هذا التراث الضخم الذي كتب و لا يزال يكتب باللغة العربية في جميع المجالات، ونخصص المدرسة للدارجة والأغاني الشعبية. و عوض أن نقرأ مع أبنائنا أعمال المتنبي و شوقي ودرويش و نزار و أحلام مستغانمي و منيف و برداة و التازي، سنقرأ معهم قصيدة: "زيد سربي يا مول البار" أو قصيدة" شوفي غيرو أو شوفي الكلبة تبعاه"، آنذاك سنعلن بكل تأكيد وفاة الوطن.

وأخيرا أقول للسيد عبد الكريم الامراني إنه من حقك أن تقول ما تشاء في بلد الديمقراطية والحرية، لكن أن تستهزئ بلغة أمة اختارت اللغة العربية لغتها الرسمية و ضمنتها في دستورها الذي يعتبر أسمى قانونا تحترمه هذه الأمة فليس من حقك. ومن حقك أن تكتب ما تشاء في ركنك المحشور في آخر الصفحة بخط لا يكاد يظهر، لكن ليس من حقك أن تضع السياسات اللغوية وتنظر للتخطيط اللغوي، فهذا عمل يقوم به أصحاب القرار والمتخصصون في المؤسسات والمعاهد والجامعات.

*عضو المجلس الوطني للجمعية المغربية لحماية اللغة العربية


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (133)

1 - د. عبد الفتاح أفكوح الجمعة 28 ماي 2010 - 22:31
الجزء الثاني
ثم إنهم عابوه جهلا منهم بقدره، وذموه ظلما بما ليس فيه، وكان جديرا بهم أن يلقوا نظرة على بيت الشافعي إذ يقول
نعيب زماننا والعيب فينا*وما لزماننا عيب سوانا
ولو كان معاصرا لنا اليوم لقال مخاطبا والحسرة تعصر فؤاده
نعيب لغتنا والعيب فينا، وما للغتنا عيب سوانا.
ونحن إذ نسأل من أنزل القرآن الكريم بلسان عربي مبين أن يهدي كل ضال سواء السبيل، ويخرجه من الظلمات إلى النور، نرى أنه كان جديرا بسائر من ضلوا أن يقدروا اللسان العربي حق قدره، لكنهم هيهات هيهات بظلمهم وجهالتهم أن يعترفوا بالحقيقة الناصعة، ويجهروا بالحق المبين، وهم مع كامل الأسى والأسف عن نهج سبيل الصواب بعيدون، ولقدر اللسان العربي منكرون، وأي وزن لهما في حياتهم القصيرة لا يقيمون؟
ثم كيف سيتخلصون من ضلالهم المعتم، وقد صدوا عن طريق الجادة، فيا له من لعب ولهو وعبث ومصاب جلل، ويا له من جهل ورجم بالغيب، وخبط عشواء، ونكران جميل طافح بغير حساب ..؟
أما آن لهم أن يرجعوا عن غيهم؟ أليس جديرا بهم أن يسألوا أهل العلم في هذا الشأن، بدل تماديهم في الكذب والبهتان؟ ألم يحن الوقت بعد ليعودوا إلى رشدهم، فيقروا بأن اللسان العربي نعمة مسخرة من عند الحكيم العليم لسائر العباد بقصد تعلم القراءة والكتابة وطلب العلم والمعرفة؟ أليس جديرا بهم أن يدركوا أن اللسان العربي ما هو زينة ولا متاع تافه في حياة الإنسان، بل هو لسان مبين ينير البصائر ويصقل الأذهان؟
وإذا ما رغب كل من ضل السبيل في أن تكون عودته محمودة، فما عليه إلا أن يتدبر ويدرس بروية ودون عجلة قول علام الغيوب، بعد بسم الله الرحمن الرحيم:
"إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ"
سورة الرعد الآية 11
أخشى بعد بسط هذه الكلمات في هذا المقام أن أنشد مع أبي البقاء الرندي بيته الشعري الآتي:
لمثل هذا يموت المرء من كمد* إن كان في القلب إسلام وإيمان
أبو شامة المغربي
2 - من واي دزم الجمعة 28 ماي 2010 - 22:33
أولا فهذا الامراني يكتب مواضيع متطرفة لا لشيء إلا ليعرف ويطبق عليه المثل ( خالف تعرف ) الا تستحي من نفسك ،حيث تطالب من المغاربةان لا يستعملوا العربية وهي لغة الله يوم القيامة، الم تعلم ان المسلسلات التي تكون بالعربيةالفصحى ( تاريخية دينية ...) هي الأكثر مشاهدة، ولكن حشرك في ذالك المكان من الجريدة وبخط لا يكاد يراه احد ما هو إلا دليل عن عدم اهميتك انت ومواضيعك.
3 - متفرج الجمعة 28 ماي 2010 - 22:35
سلمت يداك أيها الأستاذ الكريم ،حياك الله .
هؤلاء الكتاب هم دون مستوى الحرية والديمقراطية التي هبطت عليهم فجأة ، فأصبحوا يتخبطون خبط عشواء، وينكثون فضل من منحهم هذه الفرصة لحرية التعبير : تجدهم يسخرونها لما هو سوداوي العقيبة ويبغونها عوجا ، سعيا منهم لبثى السموم والدسائس .
بئس القوم الذين يمكرون ...
4 - ابن جني الجمعة 28 ماي 2010 - 22:37
قبل كل هذا الكلام...من يكون السيد الأمراني لترد عليه بكل هذه الحماسة والانفعال؟؟هذا الرجل الذي سـمع هو يوما الناس ينادونه بولد الشريف ليس أكثر من كاتب صحفي وأكيد ليس نكرة على الأقل في الصحافة العربية المغربية...لكن أن تتمترس وترد عليه بشأن موضوع اللغة العربية فأنا يقيـنا أرى أن الرجل ليس بـهذه القامة لسبب بسيط ... ليس من أهل الصناعة والاختصاص...ولا يقولن أنه زاول التدريس...فذاك حديث آخر
5 - najib الجمعة 28 ماي 2010 - 22:39
يكفي هذه اللغة الراقية شرفا أنها اللغة التي خاطب بها الله عز و جل البشرية جمعاء و إلى يوم الدين,وأنا كأمازيغي قح جد فخور بلغة القرآن,ولن أعلّم أبنائي سوى هذه اللغة لتعلم دينهم و اللغة الإنكليزية للتواصل مع بقية العالم,أما لغة موليير و لغة الرموز "الأمازيغية",فلن تفيدني لا في الدنيا و لا في الآخرة.أما أولئك المفلسون الذين يريدون أن يعلقوا فشلهم على لغة القرآن,أقول لهم و لأمثالهم من المتفرنسين المتصهينين,أنتم فاشلون بالفطرة و لو تعلمتم كل لغات العالم,فإسرائيل متقدمة تكنولوجيا و هولاندا كذلك والدول الإسكندنافية,ومع ذلك يتكلمون لغاتهم الأصلية و يبدعون بها دون أدنى مركب نقص,و من سابع المستحيلات أن تجد هولنديين اثنين يتخاطبان فيما بينهما بلغة غير الهولاندية,و نفس الشيء ينطبق على باقي الشعوب التي تحترم نفسها.وأقول لأعداء لغة ديننا موتوا بغيظكم ,فاللغة العربية أسمى أن تخرج من أفواه نتنة كأفواهكم.
6 - المتوسطي الجمعة 28 ماي 2010 - 22:41
السلام عليكم ورحمة الله
الى الأخ الذي قال بأن معضم المغاربة تخلوا عن العربية حتى في بيوتهم وأن معظمهم يستعمل الفرنسية..اتق الله..
في البداية لابد من معرفة أن كل لغة تستخرج منها نسخة للتداول الشفهي السهل أقل خضوعا للقواعد.. نحن المغاربة لدينا الدارجة وهي عربية في الأصل..ولكل أمة sa langue parlée
وفيما يخص الانتشار الواسع بالشارع لترديدات ببغاواتية لشبه كلمات فرنسية فهي من قبيل pipi عليpipiعليك دون ادراك للمعنى أو tout a coup ضانين أنها تعني "الى اللقاء" واسألو المدرسين عن مستوى التلاميذ في الفرنسية في جميع المستويات وردو علي الخبار ..معلوم أنه عندما أتيحت فرصة التشغيل للمعطلين في call center وجدو معظمهم لايثقن اللغة (طار لحمام وبقى اللكط)..
بالنسبة للاخوة الأمازيغ لاداعي للتشنج فان كانو يحسون بغبن تاريخي فكلنا في الهوى سوى..فالعربية ليست مسؤولة بل هي ثراء الى جانب الأمازيغية والاسلام نعض على مقوماتنا بالنواجد ولا نترك فرصة للدخيل فمراده معروف..ألم يدعي حبه للحرية باعانته للعرب ضد الأتراك وفي الأخير سيطر عليهم ونادى صهيون ليسومهم سوء العذاب الى اليوم..
اعذروني ان قلت بأني عربي (ذروها فانها منتنة)عربي اللسان لكن أحس في قرارة نفسي انني نتيجة تلاقح عربي أمازيغي على مر السنين وهو الاحساس نفسه لدى معظم المتنورين من هذا الشعب..وكم تغمرني السعادة عندما أخوض في الحديث عن قبيلتي التي عربت أرى في المسألة ثراء على ثراء..ولا أراها كالمعتوهين الذين بلغ تمكن الآخرين منهم حد التنكر للدين واللغة مرورا بالتنكر للأجداد بدعوى أنهم "تقولبو"ماكاين مقولب قد هؤلاء المعتوهين من الطرفين لأنهم وضعو مصيرهم ألعوبة بيد المستعمرين والمتربصين..فلنتنادى الى كلمة سواء بينناوبيننا(لم أخطئ في الكلمة الأخيرة لأننا في الحقيقة شغب واحد ومصير واحد)..وتقبلو تلك الكلمات ممن جالس الرجال الأحرار..
مع تحياتي..
7 - محمد البشير الجمعة 28 ماي 2010 - 22:43
ان تراجع لغتنا العربية ان وجد هودليل قاطع على انحطاطنا وتخاذلنا وتقاعسنا عن نصرة مقومات شخصيتنااللغة العربية صامدة تستمد المقاومة من تراث متاصل وقران منزل قد ينالهافتور لكنه محطة عابرة ستزول كل مقومات البقاء فيهاقدسيتهاالناطقون بهاارثها التاريخي الثر المعطاء.كونهالاتستعمل في الاسواق ومن قبل الدهماء يعطيها حصانة ويكسبهاجماليةلاينكرهاالا المتحاملون المتنطعون. لغة الضاد سائدة وباقية حتى والكثيرون يعانون انهزامية داخلية يسترونها بانفتاحهم المزيف وتعصبهم الاعمى للافكار المستوردة اننا واثقون من غدهاومستقبلها الوضاء
8 - خلال الحسن الجمعة 28 ماي 2010 - 22:45
عندما قرأت المقال بجريدة الصباح اعتقدت أني أقرأ في مشروع عصبة الشمال الايطالي, الحزب العنصري الذي يرغب في طرد المهاجرين, و أعتقد أن الاستاذ الامراني يرغب في إثارة القراء لا غير, وهي موضة امست عادية جدا.
9 - mustapha الجمعة 28 ماي 2010 - 22:47
c stupid ce sujet normalement nos prof de science nous explique en dialecte marocain et non pas en arabe classique, et normalement si je veux ecrire a mon supérieur au travail je lui ecris méme pas en arabe, pour nous c respectueux la langue que ce con a appellé la langue du hammam, elle est sacret pour nous, c notre quotidien, si t'as été en Jordanie ou en surie tu va bien comprendre que notre niveau est plus élevé que ces dernier,alors arrétter tes connerie de panarabe et soit realiste
10 - mustapha الجمعة 28 ماي 2010 - 22:49
لقد قرأت مقال الاستاذ الامراني ، حقيقة انني أتفق معه مائة بالمائة لغنى وموضوعية تحليله، كان من المستحسن مصاحبة هذا المقال بما نشره السيد الامراني بجريدة الصباح لتعميم الفائدة ولترك الحكم للقارئ
11 - المهمش الشاعر والكاتب العاطل الجمعة 28 ماي 2010 - 22:51
عن أي شيء تثحدتون والناس ببطونهم الفارغة ناءمون وبتوهيم العقول أنتم حالمون وبالمواضيع المريضة تناقشون لعل المسلسلات التركية والمكسيكية الى أي لغة ترجمت لتكون خير دليل لهدا الموضوع الفارغ هل تدرس اللغة العربية في المعاهد المتوسطة والعلياداخل الوطن أكتر من نصف السكان لا يفهمون اللغة العربية ونسبة القراءة متدنية لعامل الفقر والفهم استيقظوا من غفلتكم لعلكم بعد الموت ترحمون
12 - العروبي الجمعة 28 ماي 2010 - 22:53
مغاني الشعب طيبا في المغاني
بمنزلة الربيع من الزمان
لكن الفتى العربي فيها
غريب الوجه و اليد و اللسان
ان مسخت المسخ على نسختين
فاحدها دلمي و الاخرى امراني
13 - عمر الجمعة 28 ماي 2010 - 22:55
لا يخفى علينا ان هناك حملة غربية ضد اللغة العربية و طبعا لكي يصلوا الى اهدافهم لابد لهم من استاجار اقلام عربية لا يهمها الا الربح المادي .فقد حاربوا في البداية اللغة العربية بالفرنسية و لم يفلحوا و الان يحاربونها تارة بالدارجة وتارة بالامازيغية.ولن يفلحوا على الاطلاق لان العربية محفوظة بحفظ القران.
14 - جمال آيت وضيل. الجمعة 28 ماي 2010 - 22:57
تبارك الله تعالى ,اللغة العربية لغة القرءان الكريم ,معجزة البلاغة في كل القرون..أحيل كل من يشكك في ذلك الى النصوص الركيكة مبنى و معني في التوراة و الاناجيل بكل رواياته..أي نعم و لا عجب فقد جعلوا من انجيل يسوع المسيح عليه السلام أناجيل متعددة!..و اخترعوا من ورائه دينا كاثوليكيا و بروتستانيا و أرثوذوكسيا و معمدانيا و لوثريا و الى ما هنالك من هرطقات ما أنزل الله تعالى بها من سلطان!..
لقد مضى ذلك الزمن الذي كان فيه نطق و كتابة اللغة العربية مثيرا للشفقة!!!..الى حدود خمسينيات القرن الماضي دأب كل المستشرقين و علماء اللغات على تكرار لازمة غريبة و عجيبة أن اللغة العربية في سبيلها الى الإنقراض كلغات الهنود الحمر في أمريكا!..و الحقيقة أنها كانت أمنية دفينة في نفوسهم الخسيسة لأن المقصود الذي كانوا يتمنونه هو انقراض حفظ القرءان كتاب الوحي الالهي لكن الله تعالى بقدرته و حكمته البالغة خيب رجاءهم و مسعاهم.
و اليوم أيضا ما زلنا نسمع نفس النغمة من ورثة العقلية الاحتلالية و العنصرية و التنصيرية و تلاميذته الأغبياء و الممسوخين ممن في قلوبهم مرض و بواطنهم ما زالت تحن لأيام أسيادهم بعدما غربت شمس الاحتلال الى غير رجعة من أرض المغرب الأقصى.
اللغة العربية محفوظة بالعناية الالهية لأن القرءان نزل بها و لو توكلنا على العربان لحفظها لكانت منذ زمن بعيد في خبر كان..!
نظرة احدة للعربان و تشرذمهم في هذه الألفية الثالثة خير دلالة أن اللغة العربية محفوظة بعناية الله تعالى و تم احياؤها بجهود فردية و ذاتية غير منسقة و انخرطت في خوض معمعة العلوم الحديثة بكل ثقة.
لو تعرضت اللغة الفرنسية لمثل ما تعرضت له اللغة العربية و أهلها بفعل عصور التخلف و الإنحطاط والإحتلال و تفضيل النخب الحاكمة للغة المحتل بعد الاستقلال لأندثرت فعلا من الحياة العامة..و لكن المعجزة أن العربية لا زالت باقية و زاهية و حيوية و نشطة في كل الميادين و ذلك فضل الله تعالى.
15 - منت الصحرا الجمعة 28 ماي 2010 - 22:59
بعض الناس كالو أن اللغه العربية هي سبب فتخلف العالم العربي راهم غالطين فزعمهم لان كل هذا التطور اللي عرفو الغرب الان في مجال الطب والهندسة والفلك والكيمياء وغيرها من المجالات اصولها كلها جات من العلوم العربية الاسلاميةاللي كانت في القرون الوسطى او ماكان يعرف بالعصور المظلمةطبعا مظلمة في العالم الغربي اما العالم العربي الاسلامي فكانت في اوج اشراقهاوعطائها وانا نستغرب من الناس اللي يرجعو التخلف للغه العربية التخلف احنا السبب فيه تقاعسنا وخمولنا واتكالنا على الغرب في كل شي هو اللي خلى العالم العربي متخلف ماشي اللغه العربية هي السبب والقرأن فيه اسرار وعلوم لايعلمها الا الله والان الغرب شوي بشوي كيكتاشفو هاذ الحقائق اللي ذكرها القرأن هادي تقريبا شي 14 قرن وكتشافاتهم ماهي الا نقطة في بحر و بما أن لغةالقرأن هي العربية اذاهي لغة العلم خلاصة القول المشكلة فينا حنا ماشي في اللغه العربيه اجدادنا اعطاونا اسس العلوم واحنا تعاملنا مع هادالارث كتراث فقط في المقابل استافد منو الغرب وعاد هو المسيطر واحنا العرب لاحول ولا قوة لنا
16 - محمد ابه الجمعة 28 ماي 2010 - 23:01
اللغة العربية في خبر كان والقول انها لغة القران (غر نكلو زعماّّ°او ملي هي هكاك نهضرو بهاو انحترمها
)قديييييما هد..ولمادا لم نفل انها لغة ابو نواس (اسكايري)ولغة حجاج ابن يوسف التقافي (لقتال) العربية لغة الا رهاب نعم يستعملها الارهابيين لقتل الابرياء اتحدى كانب هد النص (واش كيهضر بها فدارو ولا فزنقى ولا فلخدة؟حتى الا بغا اهضر بها غيكلو ناس وقلى هد كلى لمعجون
17 - سبويه الجمعة 28 ماي 2010 - 23:03
انه عبد الكريو العلماني و من لا يعرفه يكفينا فخرا أنها لغة القرآن و أنها لغة الجنة و بها ستجيب الله عز و جل يوم لقائه ان كنت فعلا تؤمن بهدا كله و ان وجدتها كما تقول مع انني متؤكد أنك ليس لك أية علاقة بهده اللغة فاترك أهلها ومن درسوها و يعرفونها أن يتحدثو عنها أما أنت فما علاقة باللغة العربية أنت صحفي فأتنا بالمستجدات .
أتساءل مع نفسي هل أنت مسلم?
18 - د. عبد الفتاح أفكوح الجمعة 28 ماي 2010 - 23:05
الجزء الأول
بسم الله الرحمن الرحيم
"اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ{1}خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ{2} اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ{3}الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ{4}عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَالَمْ يَعْلَمْ{5}"
صدق الله العظيم، وبلغ رسوله الصادق الأمين، صلى الله عليه وسلم.
لا بد إذن من العودة إلى تدبر وفقه هذه الآيات القرآنية المباركة، وإلا فلا عودة ترجى من كثيرين إلى اللغة العربية، وهي منهم براء، ولا صلاح يرتجى في الأفق، لأن حال الصلة بين أكثر المنتسبين إلى هذه الامة العربية، تبعث على الأسى المر، والكمد الحنظل، والأسف العلقم، والحسرة الشديدة، فهم غافلون في واد، واللسان العربي مهجور غريب في واد آخر، بل إن هذا اللسان صار بالنسبة إلى بعضهم دوخة وصداع رأس، وحملا ثقيلا لا يطاق، وإعمال النظر فيه مضيعة وقت، وفي أعينهم هو مجرد مداد وخطوط وأوراق، وأصبح في رأي بعضهم الآخر زخرفة وعبثا وحروفا تساق، ثم إنهم عابوه جهلا منهم بقدره، وذموه ظلما بما ليس فيه، وكان جديرا بهم أن يلقوا نظرة على بيت الشافعي إذ يقول:
نعيب زماننا والعيب فينا*وما لزماننا عيب سوانا
ولو كان معاصرا لنا اليوم لقال مخاطباوالحسرة تعصر فؤاده:
نعيب لغتنا والعيب فينا، وما للغتنا عيب سوانا.
ونحن إذ نسأل من أنزل القرآن الكريم بلسان عربي مبين أن يهدي كل ضال سواء السبيل، ويخرجه من الظلمات إلى النور، نرى أنه كان جديرا بسائر من ضلوا أن يقدروا اللسان العربي حق قدره، لكنهم هيهات هيهات بظلمهم وجهالتهم أن يعترفوا بالحقيقة الناصعة، ويجهروا بالحق المبين، وهم مع كامل الأسى والأسف عن نهج سبيل الصواب بعيدون، ولقدر اللسان العربي منكرون، وأي وزن لهما في حياتهم القصيرة لا يقيمون؟
ثم كيف سيتخلصون من ضلالهم المعتم، وقد صدوا عن طريق الجادة، فيا له من لعب ولهو وعبث ومصاب جلل، ويا له من جهل ورجم بالغيب، وخبط عشواء، ونكران جميل طافح بغير حساب ..؟
أما آن لهم أن يرجعوا عن غيهم؟ أليس جديرا بهم أن يسألوا أهل العلم في هذا الشأن، بدل تماديهم في الكذب والبهتان؟
أبو شامة المغربي
19 - البيروني الجمعة 28 ماي 2010 - 23:07
السلام عليكم حيا الله الاخ صاحب المقال الجميل الذي ينم غن غيرة كبيرة اتجاه لغة ارتضاها الله ليخاطب الناس اجمعين.
اما بعد فهذا الحقير الذي يقول ما لا يعرف فاني يومها تمنيت ان ادوسه بسيارتي لانه مثله لايستحق ان يعيش ومن العار والعيب ان ينزل صحافيينا الى هذه المنزلة الدنيئة من العمالة والخيانة لمكونات هذا الوطن .نحن نعرف ان للاسلام والعروبة والمغاربة اعداء يتربصون لهم ليل نهار لكن لم نتصور ان يلج بعض المحسوبون على هذا الوطن نفسه في طابور الصف السابع وليس الخامس .
مكان هذا اللقيط هو ردهات المحاكم لانه اهان شعور اكثر من ثلاثين مليون مغربي واهان الدستور واهان الكرامة المغربية المتمثلة في لغته الموحدة الغة العربية تلك اللغة المعجزة الذي افتخر ابناءها قديما وحديثا على كونها ام اللغات واحسنها واجملها واكثرها معان ومرادفات .
خلي الكلاب تنبح فان نبحاها لن يضر لغة القران في شيء
20 - امازيـــــغ الجمعة 28 ماي 2010 - 23:09
لك ان تدافع عن اللغة التي تاكل بها كما ياكل بها كثيرون غيرك في هذا البلد لكن الأيام ستريك ايها المتلب ان ابناء الأرض اليوم لن يستكينوا ابدا ان لغتهم هي الأمازيغية و لتذهب انت و دستورك الى الجحيم مادام ان ابناء الأرض لم يصوتوا عليه عن اقتناع مادام لم يكن مكتوبا بلغتهم ان الغد لناضره لقريب.
21 - hassanbelg الجمعة 28 ماي 2010 - 23:11
العربية مستقبلنا ياعالم ولو لم نتكلها
انها اللغة الحية والقابلة للتطور وبشهادة المتخصصين
وعباد الله باراكا من الحماق
عاروّّ...............
22 - مغربي فقط الجمعة 28 ماي 2010 - 23:13
من خلال ملاحظتي هنا للكثير من التعاليق المعارضة للعربية وأيضا الأخرى المؤيدة لها!!
يتضح هنا أنه يجب على المتشددين العرب وكدلك الأمازيغ أن يلغي كل منهما من قاموسه، كل أشكال العنصرية والتحيز إلى لغته الأم ويصفها هكدا باللغة الوطنية الوحيدة التي تمثل المغاربة!!مع العلم؛ أن نصف سكان المغرب تقريبا لا يتكلمون العربية، والنصف الآخر لايفهم اللغة الأمازيغية.لهدا يجب مراعاة شعور كل منا للآخر ولا يستهزئ بلغة أبناء وطنه الآخرين، ويصف لغته هو فقط بالمقدسة ولغة الجنة؟!!!
والدليل على دلك أنه رغم قرون وقرون من التعايش بينا، لم يستطع كل طرف أن يلغي الآخر ويمحو لغته وهويته وتاريخه من الوجود؟!!!
لهدا لامفر لنا حاليا ومستقبلا إن أردنا بالفعل أن نعيش دائما في الإستقرار والسلام في مغربنا الحبيب الدي يتسع للجميع بفضل الله، أنه لابد أن يعترف كل منا بالآخر ويحترمه ويحترم هويته دون أي محاولة لفرض لغته وثقافته ضد الآخر!!!!
23 - عربية مسلمة الجمعة 28 ماي 2010 - 23:15
كلامي موجه للامازيغ المتشديدين فقط أما الامازيغ المعتدلين فتحية تقدير واحترام لهم حمدو ربكم لولا العرب والمسلمين كنتو لحد الساعه كتعبدو الشمس والخرفات مسيطرة على تفكيركم شفت واحد البرنامج على الديانة الوثنية في احدى دول شرق اسيا مساكن حياتهم الاعتقادية ضايعه وقلت فقرارة نفسي الحمد لله اللي خلقني مسلمة الان كنقول بصوت عالي لكل المتأمرين على اللغه العربية والعنصريين لك الحمد ياربي اللي خلقتني عربية مع احترامي لكل لغات العالم وكنقول للامازيغ المتشديدين على ان اللغه العربية هي أرقى وأجمل لغه في العالم والاكثر قدرة على التعبير واللغه الامازيغية اللي كتتبجحو بها لحد الان ماقدراتش توحد حتى حروفها الأبجدية بين الريفيه والامازيغية والشلحة ومازال ماتافقتوش حتى كيفاش ترسمو الحرف واش بحرف تيفيناغ ولا بالحروف اللاتينيةوحتى معنى الكلمات كتختالف من لهجة الاخرى سيروا بعدا حتى التافقو عاد اجو تكلمو على اللغه العربية لغة النقاء والصفاء والابداع
24 - مغربي عائد الجمعة 28 ماي 2010 - 23:17
الى الاخ mazroui
على رغم كوني مهندس دولة الا اني متفق معك في فكرتك, مشكلتنا كجميع الدول المتخلفة علميا هو عدم قدرتناتوظيف طاقاتنا وعقولنا لما يفيدنا. واتهامنا بعضنا البعض بالتقصير وعدم التعاون فيما بيننا.واختم بقوله عز وجل:"وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون"
25 - جمال الجمعة 28 ماي 2010 - 23:19
الله يكون في العون السي لمراني عاش حياة مضطربة وفشل ربما كمدرس ولم يصل الا الى ان يكتب عموده اوعصاه في جريدة الصباح,ربما هو مكره اخاك لابطل,ولكن الله يلعن الخبزة ديال الذل,حتى يحول الانسان نفسه الى اكثر من امي يهاجم لغة في حجم اللغة العربية,التي هي لغة عالمية ولا يدري ان في فرنسا التي ربما هو يروج للغتها توجد24لهجة وانما الفرنسية الفصحى هي لغة باريس.حرام عليك ا سي لمراني.
26 - nadia الجمعة 28 ماي 2010 - 23:21
شكرا اخي بدفاعك عن لغتنا الحبيبة٠ في قلوبنا انا شخصيارغم وجودي في فرنسا ما زلت اتحدث بها مع زوجي اتمنىالهداية لكل شخص يحارب لغتنا لغة القرآن الكريم٠
27 - رضى من العيون الشرقية الجمعة 28 ماي 2010 - 23:23
السلام عليكم
لقد قرأت عموده في جريدة الصباح.وانطلق الامراني بأن المغاربة لم يحسموا في هويتهم.وأظن أن من لم يحسم في هويته هو العلمانيون أمثال الامراني أما مجموع الشعب المغربي فمجمع على نفس الثوابت الاسلام الوطن الملك والعربية أهم مقوم من مقومات الاسلام.
28 - ولد البلاد الجمعة 28 ماي 2010 - 23:25
الامراضي عفوا الامراني هو نمودج للاستئصالي المتطرف . سيأتي يوما لكي يهاجم حتى نفسه فهو مجرد حطيئة هدا الزمان. أمثال الامراني مصيرهم هو مزبلة التاريخ.
29 - عبد الله المغربي الجمعة 28 ماي 2010 - 23:27
ايران اصبحت دولة نووية بحرفها ولغتها الفارسية هذا امر واقع لكن ماذا صنعو العرب بلغتهم الذين يعتبرونها تارة مقدسة وتارة لغة الجنة ....في حين نجد المجتمعات العربية تعاني من ازمة القراءة وازمة العلوم وازمة الثقافة وازمة المسرح وازمة التواصل وازمة الشعر .. الخ .فاللغة العربية خلقها القرءان الكريم الذي جمع شتات اللهجات التي كانت سائدة ان ذاك وتجمدت معه وفي حينه لم يطورو اصحابها اي شيئ بل يقتصرون على جلب مصطلحات اجنبية واقحامها بشكل عشوائي فيها .. وبدل تطويرها يلتجؤون الى حمايتها. ممن الله اعلم وهذا ليس غريب عن المتخيل العربي الذي يعتبر نفسه دائما مظلوماسواء كان الظالم ضاهرا او متوهما حيث دائما ما يلتجؤون الى تبرير فشلهم في كل شيئ الى اتهام الاخر وخلق اعداء مفترضين بدل اللجوء الى النقد الذاتي للوقوف على مكامن الخلل وتحديد المسؤوليات .فهم متحمسين داما عندما يطلقون وابل من الشتائم والاتهامات الباطلة في حق من يعتبرونهم اعداء بدل التحمس في ايجاد مخارج وحلول لقضاياهم المصيرية.. فلا تقللقو فهذا واقعكم.ولا تتهمونني كعادتكم...
30 - hicham الجمعة 28 ماي 2010 - 23:29
Certains gens ne pense pas avec leurs pensé, mais plutôt avec la pensé de ces professeur européens...
donc, c'est une perte d'effort d'essayer de les faire comprendre...
31 - شلح الجمعة 28 ماي 2010 - 23:31
من جهل شيئا عاداه !
الامراني لا يتقن سوى الشعبوية الرديئة ، و مقارنة الأشياء التي لا سبيل للمقارنة بينها ... للوصول الى أحكام جاهزة ، يصدرها لوحده
من أعلمه أن غالبية الأمازيغ ترفظ العربية ؟ لا يصدر مثل هذا الحكم إلا من جاهل بالتاريخ و ببلاده المغرب. أولا يعلم أن سوس مثلا كانت حصنا منيعا من حصون اللغة العربية ؟
فليتجول قليلا في المغرب العميق ، في سوس ، و ليطف على مدارسها ، و ليستعلم عن كم العلماء و الطلبة بها. أهل سوس يفخرون بلغتهم الأم ، و غالبيتهم تعتز بالعربية و تعلي من قيمتها.
لكن من ينظر إلى المغرب بنظرات فرنسية ، من يجهل واقع بلاده و لا يزال يربي عقد النقص امام الأجانب و يعتبرهم أسياده ، ذاك يتشدق بمثل كلام الامراني و امثاله
32 - الهادي من جرسيف الجمعة 28 ماي 2010 - 23:33
شخصيا مع احترامي لمسئولي الصباح،كيف يسمح للامراني أن يكتب على صفحات جريدة محترمة،فهو يكتب ليقول لا شيء،فأنا شخصيا أقسمت ألا أقرأ له ولو سطرا واحدا،في البداية كنت أتعاطف معه لكن مع مرور الوقت فهمت سر فشله في مهنة المصاعب، يدعي المعرفة في أشياء يجهلها، يكتب يمينا و شمالا دون بوصلة ، يريد أن يجعل له مكانا في الصحافة المكتوبة و لكن هيهات، شتان بين الصحافة و بينك آسي الامراني، أقول كل هذا ليس حقدا فيك السي الامراني، فأنا أقتسم معك الحرب على المتأسلمين و لكن بغير طريقتك، فرجاءا منك السي الامراني البحث عن مهنة أخرى أما الصحافة فهي بريئة منك.
33 - صامت لو نطق الجمعة 28 ماي 2010 - 23:35
الرجل معه الحق ...اللغة العربية مقتصرة فقط على بعض الاوراق كشهادة الميلاد والوفات وبعض الكتب المدرسية
أما غير دلك فلا يوجد الا في مخيلة كاتب هذه الاسطر
عمري لم اسمع بشخص يستعمل اللغة العربية في الشارع أو السوق لم ارى شخصا يقول للخضار بكم البطاطس ياسيدي ؟؟
أما أن تضع هالة نورانية على لغتك العربية او الارامية القديمة إن صح التعبير فهذا من منطلق التعصب الاعمى للجنس العربي الراقي ولغة الجنة ولغة الضاد
وهذه الجمل لم تعد تنطلي على أحد
إفتح ادنيك جيداا يا كاتب هذا المقال وأعلم أن اللغات المستعملة في المغرب هي الامازيغية الى جانب الدارجة وهي مزيج بين الامازيغية والعربية الفصحى إضافة الى لغة العمل والادارة وهي الفرنسية
الى الان اللغة العربية لم تنفعني في شيئ بل رجعتني خطوات الى الوراء بسنوات ضوئية بعدما وصلت الجامعة وأدركت أن لغة العمل هي الفرنسية أصبحث أقوم بدروس الدعم والتقوية فيها ثلات سنوات لأستدرك مافتني من فقهاء أخر الزمان...
لغة الضاد خرافة
يضحني بعض الفهاء عندما يقولون لك العربية لغة الجنة والفارسية لغة أهل النار
34 - مغربي عربي الجمعة 28 ماي 2010 - 23:37
لقد قرأت شبه مقال لك في شبه جريدة و أشفقت لحالك.بعدما ءانتهت مهمتك في خدمة أسيادك في محاربة ألأسلام و الأسلامين عبر ثقاففة الجنس و الميوعة والعري و من القلب ءالى القلب عبر الجريدة المسماة قيد حياتها الأحداث المغربيةها أنت اليوم تعود للخروج من داءرة النسيان بالطعن من جديد في مقومات و ثوابت الأمةخدمة لأجندة صهيونية غربية مقابل قارورة جعة في مكانك المعتاد.
خلاصةالقول القافلة تمر و ال.......
35 - samar الجمعة 28 ماي 2010 - 23:39
la langue arrabe n a jamais ete une langue nationale elle a ete offffiicialisée dans la constitution
si cette langue etait MAROCAINE pourquoir ramener les palestiniens les syriens les jordaniens ...pour arrabiser le peuple marocain en 1960 dans ttes les ecole du pays
36 - رشيد الريفي مغربي ايطالي الجمعة 28 ماي 2010 - 23:41
قبل ان اقرأ هذا المقال الجميل في هده الجريدة المحترمة كنت قدانتهيت لتوي من قراءة رواية امبرتو ايكو الشهيرة المعنونة ب" باودولينو" و هي تحكي احداثا وقعت ابان الحروب الصليبية و مما اثارني قول السارد"كان عبدول يكتب بالاتيينية و عندما انتقل للحديث عن الفلسفة استعمل اللغة العربية لانها اللغة التي تستطيع الحديث عن دقيق المعاني الفلسفية" خفضت عيني خجلا و انا اقرأ الاتهامات التي توجه الى هذه اللغة من لدن ابنائها. و قبل ايام كنت في زيارة عمل الى تركياالتي طالما حاربت اللغة العربيبة فتعجبت من فرض العربيةفي اغلب الكليات و المعاهد الحربية. فواعجبا لقوم لا يقدرون الكنز الذي بين ايديهم.
37 - منت الصحرا الجمعة 28 ماي 2010 - 23:43
اللغة العربية لغة القرأن الكريم ولغة أهل الجنة وهذا أعظم شرف والمغرب ماعرفناه كانو دولة عربية ولا فرنسية هويته اللغوية والثقافية ضايعة ما شدلا في اللغه الاولى ولا في الثانيةخلاصة القول عدلها الغزو الفكري للثقافة الفرنسية والسبب وجد ارضية قابلة للتأثر بكل ماهو أجنبي والتشدق به اجدادناالمقاومين ضحوا بكل ماهو غالي ونفيس من أجل الاستقلال و وضعوا دستورا للبلاد على ان اللغة الأم هي اللغه العربيةلكن للاسف الظاهر أن جهودهم ذهبت مع أدراج الرياح عليها المغربي منين يطلع فشي برنامج فشي قناة مشرقية مايعرف يكول جملة مفيدة ومسكمةويكعد يتفتف
38 - journaliste الجمعة 28 ماي 2010 - 23:45
انها الحقيقة لايستعملها احد و اقرب متال هوحينما ندهب لطلب عمل يطلبون اللغةالفرنسية و الانجليزية فهل هدا في رايكي ياصاحبة المقال او صاحب المقال اعتزاز بوطنيتنا و بلغتنا الام
39 - mouhtissab الجمعة 28 ماي 2010 - 23:47
انا مفرنس لغويا و ثقافيا...و اؤكد ان اللغة العربية هي اللغة المطلقة..اجل و ازن كلامي انا المفرنس..اعيد اللغة العربية فوق اللغات..لكن ماذا حصل؟ نحن مهزومون استسلاميون قدريون تواكليون.."بغينا غير الواجدة بلا ما نعملو و نجهدو انفسنا و قوانا العقلانية...اذن اشنو واجد ؟الفرنسية...اراك للتقيلد و "الببغاوية" و البلا بلا التافهة"...و هذا في كل شئ..كما احيل القارئ على آخر كتاب الفه Jacques Attali الكاتب الفرنسي المشهور و مستشار François Mitterand ..الكتاب بعنوان موت اللغات La mort des langues ..ماذا يقول؟ انتباه من فضلكم : كيف تموت اللغات؟ يجيب : احتقار الذات و كره الذات...و يعطي امثلة مذهلة..كيف تحي اللغات؟ حب الذات المجسدة في مشروع سياسي..و يعطي مثالا : اللغة العبرية في اسرائيل... و في جزء من كتابه يعطي دراسة مستقبلية لما ستكون عليه خريطة اللغات في العالم.. و اليكم ما توصل اليه : الفرنسية و الانجليزية ..مثلا ستنقرض اجل..اما اللغات التي ستبقى و تنتشر كونيا فهي على التوالي : الصينية و الهندية و العربية (في المرتبة الثالثة) و يبرهن من خلال دراسة واسعة و معمقة...كما ان الشعب الفرنسي مثلا يقول لك :"تعلم لغتك" و هم يشجعون ابناء المهاجرين لتعلم لغة آبائهم من اجل ادماج جيد و لخلق توازن نفسي عندهم..اذ لا يكنك ان تعطيهم شيئا الا ذا كنت انت متجذر في لغتك و ثقافتك (و كذالك في امريكا)... ثم الآن يعترف بالعربية كلغة ثانية في فرنسا... مشكل اللغة هو مشكل ناطقوها كيفما كانوا..و اللغة العربية (السهلة المعاصرة) يجب ادخالها الى وسائل الاعلام و الخلق الابداعي في كل المجالات لا حصرها و ركنها فقط في الثراث..و هنا خطأ الاسلاميون : اللغة تحيا بالابداع القصصي الروائي الشعري الفني..و الا الموت لا محالة.. او عليهم مثلا ترك هوامش حرية للمبدعين كيفما كان توجههم (و لو غير ديني) و الا كيف العمل لانقاذ اللغة؟ الغاية تبرر الوسيلة...
40 - mounir الجمعة 28 ماي 2010 - 23:49
il etait preferable nous editer l'article de monsieur el amarani pour en juger et faire la difference
41 - محمد الجمعة 28 ماي 2010 - 23:51
المثال واضح
جريدة المساء
الجزيرة الاخبارية
نسيونال جيوكرفي
الجزيرة الرياضية
42 - أقديم الجمعة 28 ماي 2010 - 23:53
اللغة الامازيغية هي اللغة الوطنية،أما العربية فهي اللغة الرسمية المعترف بها في الدستور المغربي
تحدث يا أخي عن اليابان وكوريا,,وأوضحت مدى مساهمة الحفاظ على اللغة والثقافة الوطنية في الرقي والتطور.نحن المغاربة نتحدث لهجة عربية.حتى أساتذة اللغة العربية يدرسون بها في القسم.في المغرب وفي شمال إفريقيا عموما هناك تميز.الامازيغية حقيقة ثقافية لغوية تاريخيا.نعم اللغة العربية لديها كذلك تاريخ في المغرب لكن لا يقارن بتاريخ الامازيغية العريق.اليابان والصين وغيرها من الدول المتطورة انطلقوا من لغاتهم العريقةرغم صعوبتها.نعم مع الحفاظ على اللغة العربية لكن بعد إعادة الاعتبار للامازيغية وترسيمها في الدستور المغربي كلغة وطنية رسمية إلى جانب اللغة العربية.أي دستور دولة كأعلى قانون يجب أن يعبر عن حقيقة الدولةالتاريخية ونحن في المغرب أمازيغ أحرار مواطنون حتى النخاع.وستتقوى مواطنتنا إذا تم الاهتمام بناأولا في لغتنا المغربية الحقيقية ومن هنا تبدأ التنمية البشرية.
43 - marocain الجمعة 28 ماي 2010 - 23:55
bravo c'est un bon article je suis tout a fait d'accord avec toi l'arabe etait , est , et restera langue officielle et langue de la grande majorité du marocain et par l'occasion on se demande pourquoi l'academie de la langue arabe n'a pas encore vu le jour ça fait 10 ans quand on parle c'est honteux un pays sans academie de sa langue officielle
44 - هشام الجمعة 28 ماي 2010 - 23:57
"يعشق المسيحيون قراءة الأشعار والقصائد العربية، يدرسون الفقهاء والفلاسفة العرب، لا من أجل الرد عليهم أو مجادلتهم، وإنما من أجل اكتساب عربية جيدة وأنيقة. هل يوجد من بين غير المتدينين من مازال يستطيع قراءة الحواشي على الكتابات المقدسة باللاتينية، أو كيف يعكف على دراسة الأناجيل أو الأنبياء والدعاة والمبشرين؟ للأسف، فبحماس يقرأ الشبان المسيحيون ويدرسون الكتب العربية, إنهم يصرفون أموالا طائلة في جمع مكتبات هائلة. يحتقرون الأدب المسيحي، ويعتبرونه غير جدير بالاهتمام. ومن فرط ذلك نسوا لغتهم. مقابل كل رجل قادر على كتابة رسالة إلى صديق باللاتينية، هناك ألف يتحدثون العربية بأناقة، وينظمون بهذه اللغة أشعارا تتفوق على أشعار العرب أنفسهم".
هذا نص للراهب بول ألفار الذي عاصر الخلافة الاسلامية بالاندلس والذي يعكس كيف فتنت اللغة العربية المسيحيين واليهود انداك حتى اعتنق كثير منهم الإسلام بسببها، ومن لم يعتنقه إيمانيا، فقد عشقه ثقافيا.
"تعلم العربية حد الإتقان يكشف شيئا آخر شهدته الأندلس، وهو الاعتناق الكثيف للإسلام، إذ كانت جموع غفيرة تغادر الكنيسة وتنضم إلى الدين الجديد. وتصاعد اعتناق الدين الجديد واللغة العربية الفاتنة حتى تعربت المسيحية واليهودية بكتبها المقدسة وصلواتها الخاصة، فأطلق العرب على هؤلاء اسم "المستعربين".
وبفضل هذا التلاقح والافتنان ولدت لغة جديدة هي "الموزارابية" وتسللت إلى بيوت الحضانة منتقلة من جيل إلى جيل بواسطة الأمهات القرطبيات، المسلمات والمسيحيات، فعاشت "الموزاراب" اللغة الرومانية لمسيحيي الأندلس في حضن دار الإسلام، وكانت تحاذي العربية وتحاورها باستمرار.
من كتاب الأندلس العربية إسلام الحضارة وثقافة التسامح .للكاتبة :ماريا روزا مينوكال.
45 - spee الجمعة 28 ماي 2010 - 23:59
تالله تالله إنها غوغاء
من المغرب إلى المشرق
هراء ,هي هزاء
يدقون الطبول
زغاريد هي عمياء
نطقوا وقالوا إنها القضيه
كلام لعواهر هي بسطاء
سفسطائية انتهازيين
يختبؤون وراء العراء
مالك حق أيتها العاهره
أزلت عنك الحجاب أنت
أين الردااء
من تحدث من أجدادك عن العلمانيه
كل أيامك ستكون مره
تتكلمين بدون فكر ولو لوهله
آتيني بما علمك أجدادك الماره
تتحدثون عن الرب وكأنه عود الثقاب
أتيت بأفكار من وراء المحيط
وتقولين من الأطلس
جبالها بريءة تتهمينها بالخداع
عفوا أحمد
سوف أرد
عمن يقول ;الأطلس فيها الغلمان
وعن من تمرد عن فكر الأطلس وقالوا علمان
نحن رعاة أحرار و سنظل أحرارا
ولأنك يا أحمد من الأطلس سوف أخمد حرب السطور...
أتيت برمال من الصحراء الغربيه وقالت أنا أطلسيه
وشهدت جبال الريف ,ما في قضيه
أنا توأم رمال شواطىء الحسيمه
رعاة لا يقبلون بالعلمانية ولا أحزاب وهميه
حزب واحد لأجدادنا هو من أصول علويه...
أنا الراعي المنتظرضد الخريطه
رعاة لا نقبل بالتفرقه
إلى كل من ينزع الرداء و يختبء تحت صخورالأطلس
جبال الأطلس ليست بأفغانستان أحد
ولا لمن فقد هويته إلى الأبد
رعاة لا نقبل بهبيز الصعاليك
رعاة لا نقبل بالعواهر وسطنا
وهن بيننا منذ الأزل
سافر من سافر من كل أرجاء المعمور
وجاءوا بالعلوم و الأعلام
ومن هم منا قالوا علمان و غلمان
46 - المتوسطي السبت 29 ماي 2010 - 00:01
الى 148
لا فضفوك..طرح عقلاني..
ماأحوجنا الى العقلانية ولابتعاد عن السطحية في الطرح
المهم أن يبقى الشعب متمكنا من خبايا اللغة التي بدونها لن يدرك كنه القرآن الكريم..
كثير منا يضن أن معارف اللغة العربيةالمدرسة في الثانوي كافية لاستنباط الأحكام من القرآن..مشكلتنا أننا نطلق العنان للساننا دون علم.
وكثير منا يضن أن الاسلام قابل للتحنيط في المساجد فقط وأن القرآن ينبغي فقط أن يقرأ على الموتى..
من يضن أن تعامل الفرنسيين مع دينهم(طقوس فقط)يمكن تطبيقه على الاسلام اما أنه جاهل أو يضن أننا أغبياء.(كان محمد صلى الله عليه وسلم قرآنا يمشي على الأرض).
والسلام عليكم ورحمة الله.
47 - حميد السبت 29 ماي 2010 - 00:03
كفى من النفاق والكذب، ولنعترف أن الدين هو الذي لا يزال يبعث بعض الروح في هذه اللغة العجوز العاجزة التي لا تنتظر سوى جنازة ملائمة لعظمتها الزائلة، استعدادا للغة أخرى حية.
48 - أناس السبت 29 ماي 2010 - 00:05
من قال لكم تحدثوا باللغة العربية في الشارع ليست هناك دولة في العالم تستعمل لغتها الرسمية في الشارع فالفرنسيين يتكلمون بالعامية وليس باللغة الفرنسية بل هناك مصطلحات لا توجد في القاموس اللغوي الفرنسي والأمريكان لا يتكلمون باللغة الانجليزية بل بالعامية والدول العربية كذلك. المشكل عندنا هو هناك من يدعوا إلى استعمال الدارجة المغربية كلغة للتدريس وهذا هو الانحطاط بعينه لأن الدارجة عندناغير مضبوطة بالقواعد النحوية كما عندنا في المغرب دارجات و لهجات وليست دارجة واحدة فالدارجة الشمالية ليست هي الدارجة الرباطية وليست هي الفاسية أو الوجدية أو الحسانية... فهي تختلف من منطقة لأخرى فعن أي دارجة يتحدث سي الأمراني؟ وأتحداه أن يكون على معرفة واسعة بكل دارجات المغرب ومصطلحاتهاأنا سأعطيك تعبير واحدا بدارجة محلية من منطقة معينة في المغرب ويعطيني مفهومها إذا كان قادرا على التفسير. يا سي الأمراني مامعنى "طربك عليا" فسر وناقش
49 - kamal السبت 29 ماي 2010 - 00:07
azul ,toi et ton frère Amarani vous continuer à ressasse les les memes idées de jadis vous souffrez tous les deux de la schizophrinie,l'idéologie pnarabiste vous freme les yeux sans pouvoir voir la réalité comme elle est,car tout simplement vous etes victimes de résidus de l'histoires falsifiée des manuelles scolaires, tanmirt hespress
50 - kintakinti السبت 29 ماي 2010 - 00:09
ردود جميلة في مجملها,إلا ان بعض المنحرفين حرفوا الموضوع ليتكلوا عن العربية فتكلموا عن 90في الميئة والامازيغية وأقول إن كان العرب اخترعوا الصفر والمعلوميات والاليكترونيات كلها اصله الصفر والواحد فمادااخترع الامازيغ الامازيغية النزعة اختراع الاسعمار ولا يزال الهمل من الناس يزمرووووون لها اتقوا الله في اقلامكم واقرؤا العربية من كتب الزمخشري او ابن الجوزية وابن تيمية وتحسس جمال هده اللغة الدي يسمى فيها الكلب باكثر من عشر اسماء ولاسد باكثر من 20 ليس مثل الكلب بالبربرية اقزين فقط يابسة
51 - عمر السبت 29 ماي 2010 - 00:11
بسم الله الرجمان الرحيم،
في الحقيقة شي غريب أن نسمع مثل هذا الكلام في بلد عربي إسلامي، لغته هي لغة القرآن. إن الله سبحانه وتعالى أنزل على نبينا صلى الله علي وسلم القرآن الكريم وحفظه. إذن يا مغاربة لانحاول أن نذخل في نقاشات تافهة. الحقيقة واضحة ومن أنكرها فهو مسؤول أمام الله. أما فيما يتعلق بأهمية اللغة العربية في عصرنا الحالي، فهي تلعب رغم كل هذه الظروف دورا كبيرا، لأنها هي المستقبل. فالتبعية للمستعمر ليست خالدة. إذن يجب أن نفهم بأن المحافظة على لغتنا العربية هو الحل الوحيد. فعلا تمر حاليا بفترة حرجة ولكن تبقى مؤقتة. يجب علينا أن لا نستسلم لكلام السفهاء، ويجب علينا أن نربي أولادنا تربية تلعب فيها لغتنا دورا هاما.
إن أي نجاح يأتي أولا بحب الوطن،وحب الوطن يأتي بحب اللغة الأم وحب الثقافة العربية المغربية الإسلامية.
للإشارة فقط :
في الوقت الذي نجد فيه مثلا الأمازيغ يحاولون نشر لغتهم وثقافتهم في شمال إفريقيا، نحاول نحن العرب التجرد بأي شكل من الأشكال عن لغتنا. ليس العيب الإضطلاع على ما وصل اليه العالم الغربي من تقدم في المجال العلمي والمعرفي، لكن المهم هو الإستفادة من ذلك العلم ومحاولة تدوينه بلغتنا التي هي العربية حتى يكون سهل التحصيل ومحاولة توصيله إلى الأجيال القادمة. وهنا تكمن مسألة البناء والتكوين على المدى البعيد.النجاح والتفوق يحتاج إلى وقت طويل، ولكن المهم أنه سيأتي يوما. يجب أن لاننسى تاريخنا وحضارتنا العريقتين.
والسلام عليكم
عمردارمشتات-ألمانيا
52 - َمغربي عربي السبت 29 ماي 2010 - 00:13
ما لا أفهمه هو ربط غالبية أصحاب الردود بين تقدم الدول و بين اللغة التي تنطقها!!!!!!!!
تقدم الدول يتعلق بعزيمة الشعب و رغبته في التقدم و التخلي عن المحسوبية و الزبونية التي تنخر المجتمع المغربي في المناصب الصغيرة داخل الدولة و المناصب العليا و الوزارات و وضع الأشخاص الأكفاء في مناصبهم و محاكمة مختلسي الأموال العامة من الوزراء و المسؤولين..... تمتع المواطنين بحس المسؤولية و الغيرة على وطن....
هذه بضع أمثلة و الائحة طويلة....و عند تطبيق هته الأمور فإن الدولة ستتطور مهما كانت اللغة التى تنطقها سواء العربية أو الأمزغية أو الفرنسية أو الإنجليزية أو أو أو.........
أما بالنسبة للحاقدين على اللغة العربية اللغة التي إختارها الله خالق السموات و الأرض و البشر بعقيلاتهم الصغيرة التي تتجرء على خالقها و تريد أن تجادله في لغة القرِآن موتو في غيظكم الله إختار هاته اللغة و فضلها على باقي اللغات!!!!!!!!!!!
53 - البوشاري عبدالرحمان السبت 29 ماي 2010 - 00:15
تحية السلم والمسالمة وسلام تام بوجود مولانا الامام اعزه الله وبعد
انا اللغة العربية في شعابي ونمادجي يوجد دكر السلم والمسالمة وبدلك انا عولمة كل العصور ولا شعبة قادرة على تحدي ما املكه من حكمة الخطاب
وحيث آويت الى ركن شديد من الدراية الفقهية المكية الازلية فقد ظل مفهومي مفهوما ضيقا من لدن المنقبين والباحثين والدارسين ولم يقس برساخة العلم الكامنة في احشاءي....
""""""""""""""""""""""""""""
هي مقدمة اجتزت بحثها العلمي المعمق من اجل استرجاع القدس الشريف لما ارتاى مولانا الامام الراحل جلالة الملك المعظم الحسن الثاني رحمه ان يبتكر لجنة القدس الشريف بعاصمة ملكه العلمية فاس حيث فتحت ملفا للتحقيق العلمي عن هوية القدس الشريف وباللغة العربية استطعت تحطيم الارقام القياسية لاغزو الفضاء واشد رحالي لبيت المقدس والاتيبان بحجة الرحلة وهو ما جعلت عليه اطروحة علمية لنيل جائزة السلام العالمي عن القدس الشريف تحت الرئاسة الفعلية لمولانا الامام جلالة الملك المعظم محمد السادس اعزه الله
فعلى الراغبين ان يتصلوا بموقع لا للمشروع الخرافي لجماعة العدل والاحسان، وموقع الحسن الثاني المظلوم، وموقع كريم رويال الموقع الملكي بموقع "نظرية الخط الاسلامي الثالث ورائدها محمد السادس قصد الخروج بالوطن باسلام معافى" بقدر ما اني باللغة العربية ساجعله اسلاما معافى في العالم العربي والعالم الاسلامي ان.. ولامرر حكمة الخطاب لرسالة سيد الاولين والاخرين للدين بهم ريب المنون عن رسالته الصادقة وتبرئة رسول النصارى سيدنا عيسى عليه السلام من الصليب
كل هدا من اين اتى؟
انه من الحكمة المتسقة بالورقة المجانية التي اعدها رب السماء والارض للدخول للجنة بغير حساب لما تنقضي الاعمار واورد في بيانها " وما يلقاها الا الدين صبروا وما يلقاها الا دو حظ عظيم
لهدا الحظ اشير للزوار الكرام من ان يعلموا علم اليقين اني المهدي رقم 12 وليس دلك المهدي المنتظر بل انه يبعدنا باميال يعلمها الله وان مرفقه هو المهدي المنتظر وهو من العائلة الملكية الشريفة
لا تستغربوا وانما كل شيىء مدون في القرآن ومن له شهادة لعلم الفضاء الخارجي في مادة اللغة العربية فهو العارف
54 - وجدي من مدينة اوساكا اليابان السبت 29 ماي 2010 - 00:17
هل هذه نكتة جديد احسن 99 في المئة امازيغ ههههه لا حول ولا قوة الا بالله حشى ان تكونو امازيغ احرار لان الامازيغ الاحرار يحبون العرب و الكل المسلمين اتمنى الحذر من بعض اليهود المعلقين باسماء امازيغية و عربية لوضع الفتنة بين المسلمين さようなら
55 - anas rabati السبت 29 ماي 2010 - 00:19
اولا لابد من شكر صاحب المقال ثانيا اخي الفاضل مسالة تبني اللغة العربية او الدارجة هي مسالة اعمق بكثير بما تفضلت بدكره دلك ان تبني الفصحى ام الدارجة ما هو الا الظاهر من بين اتجاهين احدهما يريد ان يسلخ المغرب من هويته العربية و القومية و اتجاه اخر يرى في دلك تخليا للمغرب عن انتمائه الاصيل للامة العربية. فاصحاب الاتجاه الاول بعدما فشلو و لله الحمد في فرنسة المغرب و بعد التحقق من فشلهم الدريع هاهم يظهرون بقناع اخر دلك ان عروبة هدا الوطن الحبيب لا تروق لكثيرين و الكل طبعا يعرفهم و لا داعي لدكر الا سماء فمنهم من يريد المغرب افريقيافقط ومنهم من يريده عربيا فقط لكننا نريده مغربا يتسع لكل اولئك كما اتسع دستور المملكة لدلك من خلال البند الاول و الثاني من خلال التصدير الدي جاء فيه ""المملكة المغربية دولة إسلامية ذات سيادة كاملة، لغتها الرسمية هي اللغة العربية، وهي جزء من المغرب العربي الكبير.
وبصفتها دولة إفريقية، فإنها تجعل من بين أهدافها تحقيق الوحدة الإفريقية". و من تم فلغة الدوله هي العربية شاء من شاء و ابى من ابى.
56 - abou imane السبت 29 ماي 2010 - 00:21
لعل من وراء السيد الامراني لوبيا يريد احياء الضهير البربري من جديد .لست ادري سبب مجازفة الامراني في المقال الذكور بقوله إن الغاربة يتوزعون بين امازيغ وعرب مسلمين أو تأسلموا .هكذا تذكى نار الفتنة .بعد لزيد من 14قرنا من التعايش بين مكونات المجتع المغرب هاهو السي عبكريم بالدارجة المغربية او عبد الكريم بالعربي الفصيح -ما الفرق-ومن ورائه ومن امامه معاول تهدم الذات .تهدم كل ما اجتعت عليه الامة .الدين -اللغة - الانسان المغربي الاصيل.هاهم يهرولون بنا نحوانمودج لا شرقي ولا غربي .مجتع يريدونه ان يتنكر لهويته.لاش ك انها اقلام مأجورة تتهافت على رضا قوى اجنبية .فاللهمالطف فيما جرت به المقادر ولا تفرق بيننا وبين إخواننا البرابر.
اخيرا نهمس في اذن لمراني أن شطحاته اللسانية ملردودة عليه وان استنتاجاتة اللغوية باطلة لا تستند على اي دليل علمي.
57 - سعاد المعتزة بالعربية السبت 29 ماي 2010 - 00:23
هذا المسمى لمراني من اذيال المتفرنسين اللذين يجهلون حضارتهم و ثراثهم اللذي غرف منه متبوعيهم حتى اصبحوا هم في اوج ازدهارهم و اصبح العرب بفعل ووجود هذا وامثاله في الانحطاط ولا يسعنا الا ان نستشهد بالاية الكريمة "كنتم خير امة اخرجت للناس" ونقول لهذا المتنكر "واذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما"
58 - OuTata السبت 29 ماي 2010 - 00:25
اللهم لا تستجب للدعوات العنصرية لدعاة التعريب القوميين منهم و الإسلاميين لأنها ستكون وبالا على الإسلام و على لغات الشعوب الإسلامية التي لم تنزل القران لمحوها لتسود العربية التي لم نجد أية آية أو حديثا صحيحا يدعو إلى تشريفها و تقديسها رغم كونها لغة القران .. وعلى كل الشعوب العجمية المحبة للانفتاح و السلم العالمي و فعل الخير .. وأنت أعلم منا بأنهم (دعاة التعريب) لا يؤمنون بقولك : " وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا" و بقولك الكريم : " ومن آياته اختلاف ألوانكم وألسنتكم "
59 - One from the Great Ummah السبت 29 ماي 2010 - 00:27
أحسنت أخي عمر عندما ختمت كلامك، لا أدري لماذا يوجد أناس طفيليون لا هم لهم سوى مهاجمة الدين وكلما تعلق به لكن لا يضر السحاب نبح الكلاب،أقول هذه الجملة لكل من سوغت له نفسه مهاجمة الدين من بني جلدتنا...وأقول له أنت مستواك في إتقان اللغة العربية ضعيف جدا ولو كان العكس صحيحا ما تجرأت وما أقدمت على خطوة تتهجم فيها على كنزنا ولتعلم أنني كشاب أعيش في أوروبا أتقن الفرنسية وأكتبها كما يكتبها الوزراء أو الأدباء بالإضافة إلى الإنجليزية..واعلم أن من أحلامي أني سأحرص على أن أتواصل مع أبنائي بالفصحى وأتخيل نفسي أقول لأحد أبنائي على الهاتف : أبوك يأمرك بالعودة إلى المنزل حالا،فالزم والسلام عليك...وأخيرا أنصحك بالإستماع إلى دروس ومحاضرات كل من الشيخ كشك ود.عصام البشير وأسوق لك هذه الأبيات الرائعة :
إن لله عبادا فطنا.........تركوا الدنيا و خافوا الفتنا..
نظروا فيها فلما علموا.........أنها ليست حلي وطنا.
جعلواها لجة واتخذوا.........صالح الأعمال فيها سفنا..
سأتـــرك مـاءكـــم مــــن غـــيــــر ورد****وذاك لـــكـــثــرة الـوراد فــيـه
إذا ســـقــط الـذبــاب عـــلــى طـعــام**** رفـعت يـدي ونـــفــســـي تـــشـــتهيه
وتــجــتـــنــب الأســــود ورود مــاء**** إذا كـان الـكلاب ولــغـــن فــــــيــــه
ويـرتـجــع الـكريـم خـمـيـص بـطن ****ولا يـرضـى مـسـاهـمـــة الـــسـفـيـــه
60 - محمد السبت 29 ماي 2010 - 00:29
قال تعالى "لن ترض عنك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم" الاية هذا هو ما نجيبه على من يهرولون نحوثقافات و لغات الغرب. اماانت يادكتور محمد سلنت و سلمت يداك و الله لقد احسنت في ردك و في مقارعتك .ان مثل هؤلاء هم ادوات لجهات هدفها ضرب الحضارة الاسلامية و هويتنا العربية و يكفيناان لغة القرأن الكريم هي العربية.
61 - عثمان السبت 29 ماي 2010 - 00:31
شكرا لعمر صاحب تعيلق رقم 1 كما قلت " قل ما تشاء عن اللغة العربية لكن القافلة تسير والكلاب تنبح "
62 - Lui même السبت 29 ماي 2010 - 00:33
أنا أتمنى من هؤلاء المتطفلين على لغة ض أن يكفوا عن استعمال اللغة العربية و ليكتبوا مقالاتهم بأي لغة أخرى لعل و عسى نستريح منهم و من خزعبلاتهم الواهية
63 - ibrahim السبت 29 ماي 2010 - 00:35
ماذا يمكن أن ننتظر من شخص ركنه على صفحة الجريدة بجوار صورة فتاة عاريه ؟
64 - karim السبت 29 ماي 2010 - 00:37
أنا مع الأمراني صراحتا مقاله كان رائعا يجب تغيير هذه اللغة اللتي لاتواكب التطور اللذي يعرفه المغرب والحل في نظري هي اللغة الفرنسية أو اللأمازيغية اللتي يتداولها المغاربة وشكرا
65 - مياكوفسكي السبت 29 ماي 2010 - 00:39
عبد الكريم الامراني شخص معروف بافلاسه الفكري و جموده العقلي. وافكاره ان جاز لنا تسميتها افكارا لاتستحق الرد عليها او حتي مطالعتها فهو يتحدث في كل شئ لكنه في نفس الوقت لايقول اي شئ مجرد كلام فارغ و اتهامات لهدا وداك من قبيل الرجعية و الشعبوية و الظلامية الي غير دالك من التهم الجاهزة التي لايتواني في ترديدها كلما امره بدالك اولياء نعمته و اوصياءه. وما مطالبته لسير علي خطي الجنرال بن علي في سبيل القضاء علي الاسلاميين الا دليل علي تطرفه وبوليسيته وتعصبه لخواءه الفكري. وانا اري ان ابرز تحدي يواجه الجسم الصحفي المغربي اليوم هو التخلص من امثال المدعو الامراني من الابواق و الحياحة و الوصوليين و الفوضويين و من يصنفون في خانة الكاري حنكو. فمن غير المعقول ان نتصور انه يمكن ان تكون لنا صحافة مهنية و نزيهة في ظل وجود اشباه الصحفيين من امثال الامراني و من يسير في اثره من الحواريين المتعيشين علي ارغفة الفساد ممن يلبسون لبوس العلمانية و العلمانية منهم براء. بالامس فقط سمعت المدعو الامراني يتحدث في bbc arabic عن مهرجان موازين وسمعته يردد نفس الاسطوانة المشروخة و يعزف علي نفس البندير المعطوب ليؤكد لي مرة اخري انه مجرد ببغاء وانه لايملك اي رصيد فكري اللهم تلك الاسقاطات و الاتهامات التي تقادمت ولم يعد لها اي صدي نفوس المغاربة. لهدا فانا انصحه بترك الصحافة و شانها راها منقصاش والبحث عن عمل اخر يلاءم مؤهاته المحدودة جدا للاسف.
66 - عزيز لولي السبت 29 ماي 2010 - 00:41
ان تآترجبل توبقال بهذا الكلام فربما تتآتر اللغة العربية
67 - إسماعيل السبت 29 ماي 2010 - 00:43
إنها لغة القرآن رغم أنفك وأنف الحاقدين و تبا لكل المتآمرين و تبا للأقلام المأجورة التي ليس لها هم سوى الضرب و التشكيك في كل ما هو من هويتناوذلك من أجل إيقاد نار الفتنة و زرع بذور التفرقة.(الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها),
68 - أبو هبة السبت 29 ماي 2010 - 00:45
هدا جنون وحمق ..يكتب بالعربية و يسبها و يصفها بالعاجزة ...ماهدا الحمق....فهل مربط الفرس أنها لغة القرأن.....أكتب بالدارجة حتى نفهمك جيدا.."ونضحكو شوية"..تصوروا ألأمراني يكتب بالدارجة!!!
69 - بوشعيب السبت 29 ماي 2010 - 00:47
يبدو ان الكاتب لا يفرق بين الخط العربي و اللغة العربية،نسي الكاتب ان طالبان كدلك تستعمل الخط العربي .يا سيدي للغة العربية أصبحت اليوم لغة للعبادة فقط وليست لغة وطنية لأن لا أحد يستعملها داخل أسرته بالمغرب.
يا سيدي تصوروا معي أن احدا اراد ان يجري امتحان السياقة، هل سيستعمل اللغة العربية التي اكتب بها الان ام الدارجة؟ تصوروا معي أن احدا دهب إلى السوق و قال للبائع: ارجوك اعطيني قرطا من السمك عوض 'الله يخليك بغيت كيلو الحوت '. تصوروا معي أن الاب اراد ان ينادي ابنه بوشعيب: هل يقول 'هلم إلى هنا يا ابا شعيب ' ام 'اجي هنا ابوشعيب .
تصوروا معي أن الكاتب جن جنونه و صاح في و جه 'أبنه تبا لك ا يها القذر '! اكيد ابنه سيظن ان اباه يقلد احد الافلام المكسيكية المدبلجة.
70 - Arius السبت 29 ماي 2010 - 00:49
أولانحن كمواطنون مغاربة لم نختار اللغة العربية لغة لنا وانما فرضت علينا خاصتا في الريف لانتحدث لا بالعربيةالفصحى ولا بالدارجة على طول البحر الابيض المتوسط .
هل تريد شفقة من الخليج لانك تدافع على أفشل لغة في العالم وهي اللغة العربية فلك ذلك .
أما نحن الريفيون كشعب مدني متحضر. نسعى الى الحفاض على كياننا اللغوي و الثقافى الذي يتجسد في الهوية الأمازغية .
لا نريد لغة غير لغتنا الضاربة في عمق التاريخ أما أنت فختر
لغتك التي عجزت على مسايرة
الجيل الجديد .
ريفي عابر ......
71 - hihi السبت 29 ماي 2010 - 00:51
أتفق مع الكاتب في الفكرة التي يدافع عنها .لكني لا أتفق مع الطريقة التي دافع بها عن فكرته في المقال خصوصا ذلك الفراغ الأكاديمي و المعرفي الذي طبع مقاله
للدفاع عن كون اللغة العربية عنصرا أساسيا في الهوية، أعتقد أنه تو جدحقولا واسعة يمكن أن نغرف منها الأفكار و المعلومات، لكن للأسف لم يفعل الكلتب ذلك
و هذه اللغة التي يدافع عنهايبدو أنه لا يجيد علكها كما هو حال الأمراني، لذلك لم يكن أمامه إلا أن يكتب مقاله على شكل أفكار غير مترابطة حتى يخفي ضعفه في الإتقان و ذلك بترديد كلمة: تصور
وله أقول:تصور ان تجد من يكتب جاهلا بما يقترفه قلمهفيرد عليه من هو أجهل.لا شك أنها الكارتة
72 - frost السبت 29 ماي 2010 - 00:53
monsieur amtani est un sociopathe. Il n apprecie rien ici au maroc.il est contre tout et tous.En plus, monsieur amrani est un loser de premiere categorie; il etait evincé d ala7dat al maghrebia. Il a esssaye ensuite de creer son propre torchon ou il a commencé d insulter tout le monde, toutes les classes socio professionnnelles. Il na meme pas epargne son ami et collegue de ben ahmed avec lequel ils ont dejeune plus fois en ramadan. Qu'est ce que vous attendez d un tel type? Monsieur amrani etait de surcroit prof d arabe qui n a pas pu accomplir sa mission envers les futures generations, envers son patrie et envers lui meme.Pathetic, hein?
73 - اسعيدي مصطفى السبت 29 ماي 2010 - 00:55
الامازيغية لغة ميتةو العربية لغة حية
كثيرا ما نسمع مصطلح لغات حية، فهل هناك لغات ميتة؟ نعم هناك لغات ميتة وهي تلك اللغات التى ماتت فلم تعد مستخدمة بين عامة الناس، وإن كانت مستخدمة في بعض المناطق الجبلية المتخلفة ، ومن أمثلة هذة اللغات الامازيغية. كيف ماتت اللغة الامازيغية؟ اللغات غالبا لا تموت موتا طبيعيا ولكنها تقتل في معركة (حضارية) مع لغة أو لغات أخرى فمثلا اللغة الامازيغية ماتت عندما اصطدمت مع اللغة العربية و الفرنسية و الانجليزية. والملاحظ تاريخيا أنه بمجرد موت اللغة الامازيغية فإن حضارة هذه اللغة ماتت بعدها مباشرة، وكأن اللغة تمثل روح الحضارة. و في المقابل توجد اللغة العربية الحية وهي اللغة التي تعد أقدم اللغات الحية على وجه الأرض، ولا نجد شكاً في أن العربية التي نستخدمها اليوم أمضت ما يزيد على ألف وستمائة سنة، و انتشرت اللغة لعربية في معظم أرجاء المعمورة وبلغت ما بلغه الإسلام وارتبطت بحياة المسلمين فأصبحت لغة العلم و الأدب والسياسة و الحضارة فضلاً عن كونها لغة الدين والعبادة. لقد استطاعت اللغة العربية أن تستوعب الحضارات المختلفة؛ العربية، والفارسية، واليونانية، والهندية، المعاصرة لها في ذلك الوقت، و أن تجعل منها حضارة واحدة، عالمية المنزع، إنسانية الرؤية، وذلك لأول مرّة في التاريخ، ففي ظل القرآن الكريم أصبحت اللغة العربية لغة عالمية، واللغة الأم لبلاد كثيرة. إن أهمية اللغة العربية تنبع من نواحٍ عدّة؛ أهمها: ارتباطها الوثيق بالدين الإسلامي و القرآن الكريم، فقد اصطفى الله هذه اللغة من بين لغات العالم لتكون لغة كتابه العظيم و لتنزل بها الرسالة الخاتمة . كما تتجلى أهمية العربية في أنها المفتاح إلى الثقافة الإسلامية و العربية، ذلك أنها تتيح لمتعلمها الإطلاع على كم حضاري و فكري لأمّة تربّعت على عرش الدنيا عدّة قرون،وخلّفت إرثاً حضارياً ضخما في مختلف الفنون و شتى العلوم. وتنبع أهمية العربية في أنها من أقوى الروابط و الصلات بين المسلمين، ذلك أن اللغة من أهم مقوّمات الوحدة بين المجتمعات. وقد دأبت الأمة منذ القدم على الحرص على تعليم لغتها و نشرها للراغبين فيها على اختلاف أجناسهم و ألوانهم وما زالت، فالعربية لم تعد لغة خاصة بالعرب وحدهم، بل أضحت لغة عالمية يطلبها ملايين المسلمين في العالم الي
74 - العربي السبت 29 ماي 2010 - 00:57

سؤال فقط ؟ هل تجد فرنسيا لايتكلم الفرنسية؟أو إسباني لايتكلم الإسبانية؟ اؤ
؟إيطالي لايتكلم الإيطالية ؟...لاتوجد بقعة على وجه الأرض تحمل إنسان على ظهرها لايتكلم لغته
إلى في هذا المكان آلذي يسمى شمال إفريقيا بل أكثر من ذالك يحاول شتمها وتحقيرها مستعملا
في ذالك لغة المستعمر قلت يحاول لأنه لن يستطيع أبذا لأن الارض تتكلم عربي والسماء أيضا
أخيرا سؤال؟ هل لإنسان عزة نفس حينما يجب أن تقول له تكلم لغتك بذل لغة المستعمر!!!!!!!
حسبي الله ونعم الوكيل
75 - مواطن عربمازيغي السبت 29 ماي 2010 - 00:59
نطالب بالعرمازيغوفرنسية لغة قومية للأمة المغربية
76 - karim السبت 29 ماي 2010 - 01:01
مقال الأمراني كان رائعا يجب إلغاء العربية اللتي لاتساير التطور اللذي يعرفه المغرب الحل في في اللغة الفرنسية أو اللأمازيغية اللتي يتداولها أغلب المغاربة
77 - marocaine السبت 29 ماي 2010 - 01:03
ALORS MAintenant j'ai compris pourquoi notre prof de philo nous a parlé de ce sujet il a juste répété l'article !!!
mais j'étais bien sur contre...c'est de la folie !!
l'arabe est dans nos coeur !!
vive l'arabe
78 - Awragh السبت 29 ماي 2010 - 01:05
هناك فرق كبير بين اللغة والحروف
ايران تستخدم الأبجدية الآرامية لكتابة لغتهم.
وقد تم منذ وقت طويل قبل كتابة اللغة العربية.
الايرانيون الأبجدية الآرامية لكتابة اللغة العربية
انه الايرانيين الذين استخدموا الآرامية لكتابة اللغة العربية
79 - معتز السبت 29 ماي 2010 - 01:07
طالما تمنيت أن أكتب كلمات بالأمازيغية فلم أفلح وكان غرضي التحسيس بهذه اللغة وسد الطريق على الدخيل الأجنبي..بحكم احتكاكي كمدرس باخوتي الأمازيغ أفهمها وأتكلمها بعض الشيء لكن العائق هو الخط..لماذا لانكتبها بخط عربي كما فعل الأجداد؟
يبدو لي أن ضغوطا جبارة مورست من طرف الداعمين حتى لايتم الالتفات الى الكم الهائل من المؤلفات والمخطوطات الأمازيغية المكتوبة بخط عربي والتي تغص بها مكتبات المدارس العتيقة وعلى هذا لأساس نشات المخاوف من ان تلك خطوة لفك الرتباط بالدين .نسجل للأخوة الأمازيغ اجهاضهم لحيلة كتابة اللغة الأمازيغية بالحرف اللآتيني واللتي واكبتها دراسات مفبركة تربط الأمازيغ بأروبا.
لي طلب عند الاخوة ورجاء ألا يسيؤو الظن بي..حبذا لو يضع الاخوة الأمازيغ المعلقون بعد تعليقاتهم القصيرة ترجمة لها بالأمازيغية بالحرف العربي كسرا للحصار والتعتيم المضروب حول هذا الموضوع ودعما للحق في المعرفة والاختيار.
تحياتي وتقديري للجميع.
80 - رشيد السبت 29 ماي 2010 - 01:09
السلام عليكم
أنا أتفق مع الأخ البيروني رقم 34
يجب دفن هذه الحتالة التي تسخر بلغة القرآن و الجنة فالموت لهذه الحتالة التي تعتز باللغة الفرنسية على حساب العربية.
أتساءل هل كان أباءهم و أجدادهم يتكلمون الفرنسية؟
الفرنسية لغة ميتة.
فقط الدول المتخلفة و التي ليست لها كرامة و إعتزاز بتاريخها و إنتماءها من تستعملها.
الدول المتقدمة تستعمل لغتها الرسمية الفصحى بعد ذلك تأتي الإنجليزية.
أنا أدرس في ألمانياو التدريس هنا باللغة الألمانيا الفصحى و بعدها تأتي الإنجليزية.
كل الدول الأوربية التي زرتها لا يتكلم أصحابها سوى لغتهم.
مرة كنت أنا و صديقي في إسبانيا و فقدنا الطريق و لم بدأت أسئل الناس بالإنجليزية لم يرد علي أي منهم بالإنجليزية حتى الشرطة.
كلهم يتكلمون معي بالإسبانيا كأنني إسباني.
أما المغاربة المتفرنسين
بعتبرون أنفسهم مثقفين عندما يتكلمون بالفرنسية.
الدارجة المغربية لم تعد تصلح لأي شيء لأنها أصبحت متسخة بكلمات أجنبية في كثير من الأحيان لم تعد عندها معنى حتى عند أصحبها و خاصة اللغة بالمفردات الفرنسية.
فعوض أن نحارب لغة هذا المستعمر الذي مازال يستعمرنا ثقافيا, إقتصاديا و يستغلنا أبشع إستغلال مازال الكثير منا و للأسف يستعمل لغتهم المتدنية.
المغاربة ربما الشعب الوحيد الذي لم تعد له هويته المتمثلة في لغته و دينه.
أصبحنا نستحي أن نقول بأننا مغاربة.
لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم.
81 - مغربية السبت 29 ماي 2010 - 01:11
شكرا على الموضوع احيانابعض الصحفين ومن مناصبهم ومراكزهم يحاولون ايصال مغلوطاتهم لنا معتقدين ان القراء غير واعين ولا يفهمون الا ما يصدرونه من اقوال فليس كل القراء يفكون الخط فبعضهم قد يكون اكثر منهم ثقافة و شهادات ووعيا .....
فادا كان الامر كذلك فلا داعي لاصدار كتب باللغة الفرنسية والانجليزية والجرائد لان الجيل الحالى من شبابنا -الا بعضهم ممن صرف عليهم اباؤهم اموالا في المدارس الخاصة- لا توجد اية علاقة بينهم و بين اللغة فما عليك الا التوجه و مخاطبتهم لتجد ان علاقتهم باللغة الثانية و الثالة منعدمة فهل نكتب للجميع او لفئة فقط.
ما قد جهله كاتب المساء ان اللغة العربيةتبقى اساس اللهجات و ظرورية و اروع الكتابات والاشعار المترجمة عربية كي لا اطيل لم يطلب احد رايه وكان عليه الاحتفاض برايه لنفسه او يطرح في المقهى او سوق فقط فنحن كدلك نعيش في المغرب و نعرف متى تستعمل اللغة العربية ودارجة وغيره
و نعرف اهمية كل لهجة فيهم و نحبهم فالدارجة لهجة مغربنا واللغة العربية لغة القران و تقربنا من اخوانتنا المسلمين
شكرا لك وبارك الله فيك اخي
82 - عربي.. السبت 29 ماي 2010 - 01:13
أحب العربية لشيئين لأنني عربي و القرآن عربي..
83 - هشام السبت 29 ماي 2010 - 01:15
و الله أكاد أجزم أن من يطعن في لغة القرآن ليس في قلبه درة ايمان بكلام الله.
لماذا اذن تكتبون تعاليقكم بالعربية،مادامت لغة ميتة.اكتبوها بلغاتكم الحية.
ما هذا الانفصام و التناقد ،كيف لي أن أكتب بلغة أكرهها ،
بل كيف لانسان أن يكره أي لغة كانت .
يكفينا شرفا أن العربية هي لسان سيد الخلق أجمعين،
و الحمد لله عليها من نعمة ،و خيار الخلق هداتهمو.....و سواهم من همج الهمج.
84 - سعد الدين . السبت 29 ماي 2010 - 01:17
لأمراني و اللغة
كثير من الناس لا يحب سماع بعض الحقائق ، و التي أثبتت مند عشرات السنين. .
فقد كان المغاربة - أمازيغ و عرب- يعتقدون أن مشكلتهم كانت مع الفرنسيين و لغتهم و حضارتهم ، و اعتقدوا أن بخروج فرنسا ستمحي لغتهم من المغرب ، و سيستعملوا إداك ما يريدون أي لغاتهم التي يشعرون بها و يفكروا بها . الا أن اللغة الفرنسية أصبحت الأن لغة النخب الحاكمة التي تدافع عن التعريب إلى حدود الأن ، و صرفت الدولة ملايير الدولارات على اللغة العربية ، دون أن تستطيع أن تجد لها مكانا – سوى في مدراس الرعاع من الشعب ، و تلفزتيها العموميتين - التي رغم دلك تشجع الفرنكفونية و تصرف عليها هي الأخرى نفس المبالغ. .
وحدها الأمازيغية هي المقصية من كل هده الملايير ، الأن و بعد أن علمت الدولة أنها غرست إيديولوجييتها المشرقية في صفوف الرعاع حتى من كانوا يتحدثون الأمازيغية ، أصبحوا يدافعون عن التعريب - كعابد الجابري ...- قبلت بإعطاء الأمازيغية بعض الفتات مما تبقى من تلك الميزانيات الضخمة جدا . .
و حينما يقول الأستاد الأمراني الحقيقة ، نعتوه بالخيانة و الصهيونية ، هدا أسلوب المنهزمين الدين لايستطيعوا مجابهة أفكار و حقائق بأخرى ، هدا ليس غريب فقد قام الإرهابيون بالتصفيات تلو التصفيات لكل من خلص لهدا الوطن ، في حين يقومون بالتطبيل و التهليل لكل الخونة الحقيقيين الدين استنزفوا أموالنا باسم العروبة و الإسلام .
أنا لست ضد العربية و لا ضد العرب ، فحتى الصينيين لهم حق العيش في هدا البلد الكريم ، و لكن على الدولة أن ترد الاعتبار للامازيغية أكثر فأكثر .
85 - حنظلة السبت 29 ماي 2010 - 01:19
صحيح لكل لغة لهجاتهافالعربية شانها شان كل اللغات كائن حي ينمو ويترعرع متى توفرت الظروف لكن كما تدين تدان همش الحكام الامازيغية واحتقروا الامازيغ ونعتوهم بالانفصاليين وموثروا النعرات وهاانتم ياعروبيوا الحكم والنزعة الاستحوادية الالغائية تتفرجون على العربيةوهي تحتضر ولا تملكون لهابلسما المشكلة والسقم فيكم انتم العروبيون تعيشون على الامجاد الغابرة كنا كنا كنا...ومن انتم الان قوم يبيع بعضه بعضا يخون بعضه بعضا هل تناسيتم ما فعلتم وما تفعلون بفلسطين بالعراق بالسودان بالصومال والحبل على الجرار صحيح اكرم الله سبحانه العربية بالقران واهنتم العربية بتعصبكم وجهلكموالمعزف والقينات كما تنازع الاعراب في الاندلس واندحروا سيغلبون على امرهم في الخليج ويصبحون اقلية لم يبق سوى الامازيغ فلا تستعدوهم فقد رحبواباجدادكم وفتحوا لهم الابواب بل ولوهم امرهم الامازيغ شعب مضياف وكريم يوثرون على انفسهم ولو كانت بهم خصاصة ارجوا من اعماق قلبي الا يتسرع بعض المتهورين للسباب والتعالي والعيش على احلام العصافير مادا قدمتم للعربية اي كلمت اضفتم لقاموسهاوللدين يتبجحون بالقران كم اية تحفظون .العربية لغة القران لغة من يريد ان يتعلمهاوالامازيغية لغة الاصل والوطن والثرات لمن اراد ان يتسع صدره لقبول الاخر كما هو وليس كما يريد(فلا تحسبن الدين يحبون ان يحمدوا بمالم يفعلوا بمفازة من النار) الرجاء لا تسعدوا اخوانكم في الدين والوطن فانتم مهاجرون وهم انصار افحكم الجاهلية تاثرون.اللهم اهد قومي فانهم لا يعلمون.
86 - عبد الله السبت 29 ماي 2010 - 01:21
حفظك الله ورعاك
جواب مفحم فعلا لقد لمست كبد الحقيقة وعاد السحر على الساحر ولكن كما يقول الشاعر:
لو نارا لأضاءت ... ولكنك تنفخ في الرماد
لقدأسمعتلو ناديت حيا.... ولكن لا حياة لمن تنادي
أعانك الله أخي الفاضل
87 - ABDOU السبت 29 ماي 2010 - 01:23
You should not respond to that stupid man. He is a looser that adopted the policy of provocation for attention. We should all ignore this fake guy.
88 - hassia السبت 29 ماي 2010 - 01:25
d,abord je n,ai rien contre l,arabe,mais pas dans les primaires,tu as donne l,exemple de l,iran,ajouter le pakistan,mais mon cher ces deux pays utilisent les lettres ,pas la langue arabe.les turques utilisent les lettres latin pour language turque et beaucoup de nations font pareil.ca peut fonctionner avec notre langue darija aussi,imagine toi aussi comme pedagogue,nos enfants qui regarde les serie d,enfants ou dessin anime synchronise en arabe literaire,ou langue francaise,ils comrennent pas un mot et se contentent de regarder les images,ce n,est pas un obstacle pour nos generations futures de se profiler ce qui est une atteinte au droit de l,enfant,si les marocains lisent moins ou regardent plus les series que l,information,si parce qu.ils ne comprennent pas ce que racontent nos medias ecrites et visuels,meme ton article est adresse a une minorite,arretez votre arrogance et utopie,faites des recensements et statistiques,sans nous imposer vos idees,qu,on veut ou qu,on veut pas, ca a l,aire de menace,parlez nous par notre language quotidien pour transmettre vos messages
89 - hassan السبت 29 ماي 2010 - 01:27
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يحظرني ماقاله أحد الاساتذة لنا ذات يوم بصيغة استهزاء كيف نسمي مثلا cle anglaise
باللغة العربية
قلت له المشكلة ليست في الاسماء وانما في الاختراع الا ترى أن الاسم في حد ذاته مكون من إثنين فما العيب أن نسميه مفتاح انجليزي
فسكت الأستاذ
90 - labib السبت 29 ماي 2010 - 01:29
اللغة العربية لا يتحدث بها المغاربة , فلاداعي للكذب كن موضوعيا في ردك , اتحداك ان تتحدث بهذه اللغة مع اولادك وستكون اضحوكة بينهم . قل لهم مثلا : اذهبوا الى حانوت السوسي واشتروا كوميرتين او ثلاث وقولوا له قيد ذلك في الكارني وستتخلص في نهاية الشهر,
لماذا كل هذا النفاق والخداع
91 - mcsimo السبت 29 ماي 2010 - 01:31
بصفتي كامازيغي فا انا ادعو لاحترام اللغة العربية فهي والله لغة عظيمة
و اطالب بجعلها اللغة الوحيدة في المؤسسات الحكومية
و اقول ان اللدين يستهدفون اللغة العربية انهم يستهدفون شيئا واحدا من وراء
هذإ وهو الدين الاسلامي ...فتخيلو معي القران الكريم يدرس بالامازيغية او بالفرنسية وتخيلو الاحاديت النبوية تكتب بلغة موليير فان ضيعنا هده اللغة لن نفهم ديننا وضيعناه وراءها
92 - أديب السبت 29 ماي 2010 - 01:33
بما أن الأمراني صحافي السطحية والضحالة بامتياز، فلا غرابة أن يصدر عنه كلام من قبيل: "اللغة العربية لا يستعملها أحد في حياته اليومية" في الوقت الذي يتواصل هو نفسه بهذه اللغة مع القارئ من خلال عموده شبه اليومي! لا أعتقد أن جريدة الصباح كانت لتمن عليه بذلك العمود لو كان لا يتقن غير الكتابة والتخاطب بالعامية المغربية، الدارجة، لأن المنصب كان حتما سيكون من نصيب أحد الملايين الآخرين الذين يبرعون في تنميق الكلام وترصيعه بالدارجة أحسن بكثير من الأمراني الذي لا تظهر فلتاته العامية أي نبوغ أو مهارة خلاقة في هذه اللهجة! ولو اطلع الأمراني على اهتمام العالم بأسره، شماله وجنوبه، شرقه وغربه بتعلم هذه اللغة وحرص متعلميها على استعمالها في حياتهم اليومية، لبهت الذي تكلم عن جهالة ولم يكلف نفسه عناء التمحيص العلمي المطلوب في تناول مثل هذه القضايا. مزيدا من التحري والتدقيق يا صاحب البيت الزجاجي!
93 - mazroui السبت 29 ماي 2010 - 01:35
ما لا افهمه لماذا دائما يلقى اللوم غما على رجال الدين أو على اللغة وأهلها ويحملون مسؤولية التخلف والبقاء في صف الدول المتقدمة علمية أين الكتخصصون والمتشدقون بالعلم الحديث التكنولوجيا المتطورة (وريونا حنة يديكوم)في المختبرات وأروناماذا أخرجتم للوجود من اكتشافات واختراعات أم انتم بارعون فقط في الشفوي وإلقاء اللوم على الآخرين هل حبستكم اللغة عن الاكتشاف والاختراع استعملوا حتى العبريةغير خدمو وحنا من بعد نترجمو للأمازيغية او الدارجة او العربية الفصحى. عندي غقتراح يسهل عليكم العملية عليكم بالتعري والشذوذ والميوعة وإشعة الفاحشة وغنتقدمو ونطلع الفضاء في ظرف وجيز,الفقيه والنحوي والشعر راه ماشدنكومش
94 - أحمد العمري السبت 29 ماي 2010 - 01:37
مقالة تستحق القراءة، ورد مقبول على الصحافي الامراني المعروف بتخصصه في الهجوم المجاني من خلال جل مقالاته من الاحداث المغربية وصولا لعموده بالصباح فهو زارع الفتن بين السياسين والصحافيين و...
لكنك يا أستاد لا مبرر لك في السقوط في الممنوع بإقصائك للعديد من الامازيغ بعنوانك العربية لغة وطنية ونحن نعلم لو تحدثنا بلغة الارقام سنصدم بالنسبة المأوية التي تتكلم الامازيغية ولا تتكلم العربية، لذا وجب الحديث عن اللغة الوطنية هي الامازيغية واللغة الثانية هي العربية دون إقصاء لأي كان بغض النظر عن جنسه أو دينه....
95 - سوكو السبت 29 ماي 2010 - 01:39
العربية لا أحد ينكر الدور الذي لعبته العربية في الثقافات و كيف نقلت الشعر و الادب العربي الى العالم لكن العربية لم تكن في اي وقت لغة للعلوم و يكفي ما يعانيه المدرسون و الثلاميذ من صعوبات في الاستيعاب عندما يتعلق الامر بعلوم وجدت بلغات غير العربية.
العربية الفصحى لا يستعملها المدافعون عنها الا في المراسلات الادارية و في قليل من امورهم اليومية
اللغة العربية ان اريد لها النجاح وجب ايلاءها الحق الكامل .
96 - aghiras السبت 29 ماي 2010 - 01:41
اتسائل ان كانت المواضيع قد انتهت بقي لكم الا مزضزع اللغة العربية والله لو لم تكن هذه اللغة لغة القران لما نطقت بها ولو كلمة (اي صاروخ تتحدث عنه ايران دولة فارسية او ربما لم تصلك المعلومة العرب اخترعو الصفر وليس صاروخا كما تعدي)
97 - حدو السبت 29 ماي 2010 - 01:45
اللغة العربية كنتاج بشري أحترمها كما احترم جميع اللغات.
و لكن من حقي أن أقدس و اعبد لغتي و لكن ليس من حقي أن اعتبرها أفضل من لغات الآخرين.
لكن إذا جاء أحد و قال لي بأن لغته أحسن من لغتي التي رضعت مع حليب أمي لن أتردد في أن أقول له أنا سأتبول على لغتك بصرف النظر عن طبيعة هذه اللغة.
لقد جاء في القرآن نفسه إن في اختلاف ألسنتكم آية ...
فلماذا يحاول البعض أن يوهمنا بأن اللغة العربية مقدسة؟
الجواب بسيط لأنه يأكل به كما يريد ألا ينافسه أصحاب اللغات الأخرى...
اللعبة واضحة منذ البداية...
98 - مغربي السبت 29 ماي 2010 - 01:47
مشكلتنا البعض أنه لايعرف حد قدرته الفكرية فيعتقد أنه يمكنه الخوض في كل شيء،وعلى يقع الخلط بين المتناقضات.
أولا علينا أن نحدد أمور غائبة في هذا النقاش وهي تعتبر من المسلمات، فالتقدم المادي ليس له علاقة باللغة‘وإنما هو عملية التعامل مع السنن الكونية والأخد بأسبابها، فتجد الأمريكي والهندي والأروبي والفارسي نال كل منهم على حسب تعامله مع هذه السنن. أما القول أن اللغة تعتبر عائق فهذا هراء.
أماالقول أن الأمزيع يمثلون تلك النسب المبالغ فيها، فليقل كل ماشاء ولكن أين الدليل؟؟؟
بل أسأل هؤلاء وأقول لهم هاتوا لي أمازيغ وعرب قح. لقد اختلطت دماء المغربة ببعضها، كما أن في المغرب قد هناك من أصوله بزنطية، ورمانية،....
أتركوكم من هذه الترهات فنحن مغاربة مسلمين(مع احترام الأقليات الغير المسلمة) ومن يلمس قلبه ذرة إيمان بالإسلام فإنه سيحب العربية وليس بالضرورة أن يحب العرب وسيدافع عنها.
ثم هناك أمر آخر هل لتحيي الأمازيغية بالضرور تحارب العربية.
لقد حول من هم أكثر منكم عدة وعدا عبر التاريخ ولكن لم يستطيعوا ذلك. لذلك انتبه لرأسك فإنك تناطح الجبال، وسنحافظ على العربية كمغاربة بغض النظر على الأصول.
ولنبتعد عن هذا اللغط ولنخترع مخترعات ثم بعد ذلك لن ينقص من قيمتها إن كتب عليها بالأمازيغية أو بالعربية، ولكن سيطبع عليها أهم شيء ألا وهو صنع بالمغرب.
99 - Gallouj السبت 29 ماي 2010 - 01:49
أزول
و الله إنكم في ظلال مبين لا يوجد أحد في العالم يتكلم اللغة العربية، اللغة العربية تستعمل فقط على الأوراق و الإعلام بل حتى في الجرائد هناك إستعمال للدارجة المغربية بكثافة، و لا أكن أي حقد للغة العربية بل هي لغة كباقي اللغات أحبها و أكتب بها . لغة الشعب المغربي هي اللغة الأمازيغية فقط الدولة لم ترد الإعتراف بها و رد الإعتبار لها.أما في ما يخص الدارجة المغربية فهي 90 في المئة أمازيغية و بنتيها أمازيغية لا شك في ذلك . لنأخذ أمثلة عدة عندما يذهب الشخص إلى الحانوت فيقول له إعطي لي 5 خبزات.يقول له إعطيلي واحد خمسة د الخبزات.اللحم خضر...أكسوم أزكزا بالأمازيغية. هادالشي طلعلي فالرأس واش نقولوا هذا الشيء طلعلي في الرأس أمثله عديدة.
إيوا الله إجيب اللي إفهمنا
أما اللغة العربية الإخوان فلا دور لها في المغرب غير التعبد بها.كلشي بالفرنسية و بعد عشرة سنوات سوف تطغى اللغة الإنجليزية. لذلك الدولة تقوم اليوم بسياسة التعريب .
الأمازيغية هي اللغة الوطنية للشعب المغربي شاء من شاء و ليأبى من يريد.
هذا زمن السكوت من قال الحق يموت و كما يقال الحقيقة كتجرح.
تانميرث
100 - اللغة العربية السبت 29 ماي 2010 - 01:51
المفارقة ان الكاتب جزاه الله الف خير بسط كتيرا في نقده
لكن بعض الاغبياء في تعليقهم يكتبون بالعربية ويسبون فيها لان عقولهم الصغيرة تم حصرها في لغة لا توجد اصلا ....
تصوروا معي لو ان المصريين نهضوا وقالوا ان اللغة العربية لا تصلح لشيى ......سيقول عنهم هؤلاء الببغوات بانهم مجانين وانتم كدالك يامن تنافقون باسم الامازيغية وانتم لاتعرفون حتى كتابتها ..............كفاكم نفاقا.....
يابناء المغرب البعض منهم وصلت به الجراة للمطالبة بالصلاة بالامازيغية والبعض الاخر يطالب بعبادة مسسينساااااا ....
بالله عليكم هده الحشرات لاتستحق ان يكتب عليهاوبالاخص باللغة الكبيرة ..
اللغة العربية للغة العلم وليست للغة (الطارة والبندير).
اللغة الغربية
101 - ولد المغرب السبت 29 ماي 2010 - 01:53
يا مساكين !
الى كل المساكين الذين يقولون اننا لانتكلم بالعربية, اقول لهم اما ان نكم تجهلون علم اللسانيات او انكم تحقدون على لغة القران, واقول: هل المصريين عرب؟ : هل : ازايك, عاوز, كويس, عربية؟ انها لهجة عربية, هل الخلجين عرب؟ هل: اشلونش, ماابغي...عربية؟ انها لهجة عربية, وكذلك في المغرب العربي: اعطينني كاس ديال الما آ وليدي, اليست هذه لهجة عربية!!! ولكنه الجهل المركب, وحقد البعض. والكل قد سمع من قبل ان اللهجة المغربي هي الاقرب للعربية الفصحى, ولا يمكنك معرفة هذا بالجلوس في المقاهي لمدد طويلة, ولكن بالحث والمطالعة.
102 - عمر السبت 29 ماي 2010 - 01:55
لا حياة لمن تنادي، ولمن تحكي زابورك، السيد لمراني غريب في كل شيء مواقفه وافكاره سوداوية ومتطرفة الى الاقصى وفهمه ضعيف لغياب عمق أكاديمي وقلة قراءته للكتب، فكل قراءاته هي للجرائد وخصوصا التجديد والصباح والصف المصرية خصوصا المواد الجنسية والحوادث وأنتم تعرفون ثقافة الجرائد. تصوروا شخصا ضاق به حزبه ورفاقه وانفضوا عنه جميعهم الله يكون في العون، ولم يجد من يتبناه سوى جماعة المتفرنسين من قبيل الديالمي وزوجته. لا يستطيع أن يكون أكثر مما هو الآن يسب اللغة والدين والثقافة والهوية، ومن حسن حظه أن المغرب بلد ديموقراطي فيقل ما يشاء إنها الحرية. ما لا يعلمه أنا للغة والدين والهوية والثقافة اشياء صعبة جدا هذه المكونات هي التي رفعت الشعوب وأنزلتها. الصين الحالية التي اصبحت ثالث قوة في العالم رفعتها لغتها الأكثر تعقيدا وصعوبة، والتي يتعلمها الطفل الصيني في أربع سنوات تصوروا اربع سنوات وهو يتعلم الحروف التي هي على شاكلة رسوم في كل سنة يتعلم ألف حرف الجميع هو 4000 حرف معياري وعندما يكبر يتعلم الباقي وهو 6000 ، ولم يقل اي شخص علينها التخلي عن هذه الحروف البدائية وتعويضها بالحروف اللاتينية أو غيرها. الشيء نفسه في كوريا واليابان.
وصعب عليك أن تفهم يالمراني لأنك ببساطة لا تقرأ ولا تفكر. رجل ظلامي ومتطرف بكل المقاييس لكن القافلة تسير والكلاب تنبح
103 - zakraoui السبت 29 ماي 2010 - 01:57
La langue arabe classique au Maroc constitue un obstacle de taille pour l'apprentissage des sciences, puisque après un parcours arabisé au niveau primaire et secondaire avec des traductions en français des termes scientifiques en bas des pages de manuels scolaires, l'étudiant se trouve confronté à la langue française au stade universitaire, et dont il n'a pas appris assez les connaissances suffisantes. Ce paradoxe freine considérablement l'opération d'apprentissage et d'innovation et constitue un rempart psychologique énorme pour l'étudiant, à mon sens, je propose de remodeler les programmes scolaires, surtout qui ont trait à la science, en langue française avec des traductions en anglais, tout en créant une matière de traduction des termes scientifiques du français ou éventuellement de l'arabe en anglais, parallèlement à cette mesure, je propose l'apprentissage de l'anglais dès le bas âge, car cette langue vivante constitue le noyau dur des sciences contemporaines, quant à l'arabe, il sera appris en tant que langue d'usage courant à connotation historique voire "identitaire"…à titre indicatif la Tunisie a entamé une réforme révolutionnaire pour instaurer l'anglais en tant que langue stratégique pour l'enseignement, jusqu'à quand restons, nous marocains, prisonniers d'une langue qui s'est avéré incommode avec le monde contemporain…
104 - موسى سلامة السبت 29 ماي 2010 - 01:59
عندما قرأت مقالته صدفة بجريدة الصباح أحسست بغصة فظيعة وتمنيت لو التقيته في الشارع لأعرب له عن سخطي الشديد مما كتبه وأن ترهاته هذه تؤذي الأعين والحواس. ولكن عندما قرات ردك المفحم الملجم له، والله أحسست بكثير من الراحة وأدركت حينها أن للبيت رب يحميه, فرغم كل هذه المحاولات البئيسة اليائسة التي تحاول النيل من لغة الضاد لغة هويتنا وثقافتنا وحضارتنا إلا أنها لا زالت وستبقى بحول الله شامخة صامدة في وجه عتاة الغزاة من الداخل والخارج.
أحب من أحب وكره من كره
والحمد لله رب العالمين.
105 - احسان العربية السبت 29 ماي 2010 - 02:01
premièrement je veux J'ai soutenu l'initiative sur ce sujet précieuse bonne défense de la langue arabe car c'est la langue du Coran et par elle est révélée par la biographie du Prophète Mohammed, paix soit sur lui..aussi au école on étudie l'arabe comme première langue après elle vient le français..je suis contre ce qu'ils disent que le français est la première langue dans le monde mais nous sommes marocain en plus pays musulman alors que notre langue est la langue arabe pas plus
106 - محمد العر بي السبت 29 ماي 2010 - 02:03
حيا الله كا تب الرد أد نا فع العشير ي رميت و الله فأ صبت الغر ة فلا شلت يمينك و لا نبا قلمك و لا غر بت شمس حجتك التي أذا بت بأ شعتها أ با طيل الأمراني الذي أ قول له و للذ ين رقصوا على أنغا مه النشاز أريحوا أنفسكم و كفكفوا من روع ثعا بين الحقد و عقا رب البغضاء التي تجيش في صدو ركم و تضطر ب في وجدا نكم فالعر بية كا لسماء اذ لو تحول النا س جميعا الى كنا سين ليثيروا الترا ب عليها فلسو ف يثيرو نه علىرؤو سهم و ستبقى السماء هي السماء ضا حكة السن بسا مة المحيا
107 - ait iddar السبت 29 ماي 2010 - 02:05
اخواني.ان التعليقات التي تذم اللغة ااعربية واهلها و يحاول من كتبها ان يميزوا بين المغاربة ليسوا الا اعداء هذا الوطن وهم ليسوا مغاربة رغم انهم يدعون ذلك .فا نا مثلا لا اقول اني امازيغي و لكني اقول اني مغربي حر وا فتخر واعيش في سلام ووءام مع جميع اخواني المغاربة وغيرهم وما علينا في الحقيقة هوا لنظرالى ا لامام وبناء هذه الامة عوض السقوط في فخ الا فكار السوداء التي يريد المضللون ان تفرجوا علينا لاقدر Allahانهم مثل الوسخ الذي يدخل بين اللحم و الظفر. و لنعلم ان اغلب بل كل بلدان العالم تتكون شعوبها من اجناس مختلفة في الشكل و اللون و اللغة بل وحتى الدين و عايشين ها نيين.فاتقوا الله...aa
108 - أبوفراس المغربي السبت 29 ماي 2010 - 02:07
90% من ساكنة المغرب هم أمازيغ؟؟؟ ماهذه الأكذوبة الأضحوكة؟ إلا إذا كنتم تظنون أن قرية باعمران تمثل المغرب.فهنا أتفق معكم أن 99% من ساكنة القرية أمازيغي اللسان وناطقون أيضا بالعربية.
اللغة العربية كانت وستبقى هي اللغة الجامعة لكل أطراف المغرب.أما اللهجات المتعددة من دارجة وسوسية وشلحة وريفية وحسانية وجبلية فهي ترمز الى التعدد في التركيبة اللسانية للمغرب ولا تصلح للتداول على الصعيد الرسمي.
ملحوظة : ليس هناك شعب واحد في العالم يتكلم لغة فصيحة في الشارع وداخل البيت وفي الادارت.
109 - samar السبت 29 ماي 2010 - 02:09
à tous les marocains n'acheter plus assabah
110 - dj ali السبت 29 ماي 2010 - 02:11
لغتنا لغة القرآن الكريم
111 - dj ali السبت 29 ماي 2010 - 02:13
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1) الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7) }
112 - WIDADI السبت 29 ماي 2010 - 02:15
pour le rajaoui ,
(1)
C'est grace à vos inventions que le monde d'aujourd'hui utilisent vos moyens de transport aériens ,
maritime et terrestre ,D'ailleurs les 1ers arabes st arrivés au maroc par train
2
tu confonds la religion à la langue arabe 80%des musulmans ne st pas arabes
(3
ce sont les purs arabes de la peninsule qui l'abandonnent en utilisant l'anglais au quotidien au detriment de l'arabe .quant à toi tu ne peux que etre un metis arabophone
concluision C est a eux de la defo
ndre .Si non avec le temps , la langue arabe est condamné elle suivra le sort de la langue latine et ne sera utilisée que dans les mosquées par les imams
113 - وارمدان السبت 29 ماي 2010 - 02:17
قال (ص) من تعلم لغة قوم...الخ الحديث. اما العربية فهي الاصل والبيان و الاعجاز و القران و...و...و... والماضي و المستقبل . و من ابتغى العز في غيرها ادله الله.
114 - غيور السبت 29 ماي 2010 - 02:19
العربية سيدة اللغات في الدنيا وفي الاخرة لانها لغة القران ولغة الرسول صلى الله عليه وسلم رغم انف المتنكر الا ان هناك الاعراب والمستعرب والمفرنس الدي يبحث عن العزة والتي هي دل وادلال في لغة اسياده لان هؤلاء غلبت عليهم بطونهم وشهواتهم ونزواتهم
115 - ياسين الصقلي السبت 29 ماي 2010 - 02:21
لا فض فوك يا نافع
لو لم تكن اللغة العربية أسمى لغات العالم لما أنزل الله القرآن الكريم مفصلا بالعربية
و لما تكلم سيدنا محمد عليه الصلاة و السلام بالعربية
و لن ترضى عنك اليهود و لا النصارى حتى تتبع ملتهم
دعوة الأمراني إلى مراجعة أفكاره الهدامة و التوبة لأن مهمة الصحفي هي دينية بالمعنى الصحيح لوصول أفكاره و أحكامه للقراء
...و بالرغم من كل تفاهاته و غيره فإن كلمة الله هي العليا
و الله الهادي إلى سواء السبيل
116 - إشلاحن أسكور السبت 29 ماي 2010 - 02:23
من هو هذا الامراني النكرة حتى يتحدث عن اللغة العربية ويفتي لنا فيها؟ من هو وما هومستواه العلمي والثقافي ؟؟؟. أعفوه من الاحداث ولا اقول طردوه بالتي هي احسن فوجد المعفى عنه عملا في الصباح . وبطبيعة الحال أصبحت موضة الاميين والجاهلين والمستغربين وفارغي الرؤوس والفاشلين في كل شيء الذين لا يسعفهم راسهم في تناول المواضيع المهمة والمفيدة هو محاولةمخالفة المنطق والصواب على رأي خالف تعرف فلاشغل لهم سوى النيل من المقدسات المغربية والغمز واللمز على القيم النبيلة والتشكيك في كل ماأجمع عليه المغاربةمنذ آلاف السنين بهدف نشر الفتنة وخلط الأوراق وتمييع وتحريف وتزير كل شيء. الامراني، عصيد، الدغرني، الغزيوي، نيشان،كيف كيف،الاخ المسيحي رشيدمحرف القران..،ووصل الامر إلى التشكيك بدون دليل علمي ولا برهان في إعجاز القرآن و مولاي ادريس والشرفاء والأبطال المغاربة وكثير من الحقائق التاريخية التي لا يختلف حولها اثنان.أنا هنا باوروباواللغة الاجنبية التي يطمح إلى تعلمهاالاروبيون هي اللغة العربيةالفصحى هناك اقبال كثير عليهاوالسيد الامراني يكذب ويفتري ويقول بانه لا يتكلمها احد ومقاله الذي كتبه في الأحداث كتبه بالعربية ولم يكتبه لا بالدارجة ولا بالفرنسية. لماذا لم تكتب مقالك بالدارجة؟؟. فيما يخص الخط على المسمى الامراني ان يعلم ان الخط العربي هو ارقى خط في العالم وهو الخط الوحيد المرشح لمسايرة التكنولوجية الحديثة التي تعتمد على الاختزال والسرعة فانت تعلم أن أغلبية الناس عند بعث الرسائل الالكترونية تلجأ إلى الاختزال لان الوقت لايسمح بكتابة الكلمة كلها ولكن اللغات اللاتينية بنيتها لا تسمح إلا باختزال عدد محدود بينما العربية كلها مختزلة ويستطيع اي تلميذ قضى ثلاث سنوات في الابتدائي ان يقرا العربية بدون شكل اللهم إذا كان هذا الطفل معوقا او غبيابدرجة كبيرة من البلادة. خلاصة القول، أن هتلر قال في أحد خطبه المشهورة:" قل كذبة بصوت عال، ولمدة طويلة، وسيصدقها الناس".وهذا ما يحاوله اليوم المدعو الامراني ومن يلغي ويهرطق بلغوه.
117 - فريد السبت 29 ماي 2010 - 02:25
عندما كان يكتب رشيد نيني عموده في جريدة الصباج بلغةقريبة إلى الدارجة، قامت الدنيا وبدأ الكل ينتقده، لأن قراء عموده كانوا كثر، وهو الذي رفع مبيعات الصباح من 7 الف إلى 80 ألف في ذلك الوقت الجميل. واليوم بات الكثير من منتقديه، مثل الاحداث المغربية والاتحاد الاشتراكي، يستعملون الدارجة دون أن ينجحوا في جلب القراء. وأعتقد أن الأمراني لا يحظى حتى بواحد في المائة من شعبية نيني ومع ذلك فهو يكتب في مكان عمود نيني دوم أن ينتبه له أحد. فأن تكون صحافيا كبيرا لا يهم أن تكتب بالعربية أو الدارجة أو الشلحة.
118 - amsebrid السبت 29 ماي 2010 - 02:27

الخط العربي أقل الخطوط في العالم التي تعاني من مشاكل، بينما تعيش الكتابة الفرنسية و
الانجليزية مشاكل متعددة
L'auteur confond 2 choses totalement différentes: la graphie ( le système de transcription) et l'orthographe. C'est vrai que les orthographes des langues anglaise , surtout, et française sont complètement pourries. Mais ceci n'a rien avoir la graphie latine qui est également utilisée dans l'italien et l'espagnole, langues dont les orthographes sont réputées faciles. Dire que la graphie arabe ne pose pas de problème, même pour transcrire l'arabe de Quoraïche, est 1 contre vérité ou 1 preuve d'ignorance. Car si le système de transcription est si précis que ça pourquoi le Noble Coran est systématiquement vocalisé (mechkoul).
Le talent d'Achille du système de transcription arabe est sans manque de voyelles. C'est plus qu'évident.C'est 1 système adopté par les fouqaha (1) , car comme la 1er version du Noble Coran a été transcrite en vieux alphabet arabe ,qui ne comportait ni des points ni 1 système de vocalisation-chacle- ils ont amélioré le système existant pour arriver au système actuel. Il est difficile pour 1 non arabophone d' apprendre à lire rapidement l'arabe à cause du manque des voyelles, car, à part les textes pédagogiques,peu de textes sont vocalisés.
Mon père c'est arraché le cœur pour apprendre arabe-pour lire le Noble Coran- mais il a fini par abandonner à cause de ces problèmes. Même s'il arrive à déchiffrer le Coran , il est impossible pour lui de lire 1 journal.
1 : voir 1 épisode de l'émission Alchariâa wal hayat de Aljazeera sur youtube.
119 - م-ن السبت 29 ماي 2010 - 02:29
" الجزيرة الإخبارية والوثائقية والرياضية" ليست المثل الأعلى للعربية. فمديعوها اشترتهم من السوق وهم كثر. ففي أخبار المغرب العربي ينتقون كلماتهم من هنا و هناك بالنسبة للمغرب كأنهم يأكلون النجاسة بفصاحتهم حثى يتمونها ذون حياء.تابع وتيقن بنفسك
أنشر
120 - امازيغي السبت 29 ماي 2010 - 02:31
نعم لقد انخرطت حتي بعض المؤسسات العمومية في اعتمادها الدارجة كلغة كتابة تقاريها ونمودج التقارير التي تم عرضها في دورة غرفة التجارة والصناعة والخدمات لمكناس يوم الخميس 27/5/2010 اثناء انعقاد جمعيتها العامة .فلا دعي لمؤاخدة صاحب المقال الدي بدون شك اعتمد مقاله علي مثل تقتارير مثل هده المؤسسات هدا ليس دفاع علي احد وانما من الواقع
121 - أبوذرالغفاري السبت 29 ماي 2010 - 02:33
لاتذهب بعيدا أخي الكاتب فالشاذ(الأمراني)عبد لكل مايأتيه من الشرق-وخصوصا (لبنان)..فهو صديق حميم لكتابات لشخص مسيحي صديق للصهيونية يسمى(سعيد عقل) الذي دعا ذات زمن ل(تدريج العربية الفصحى)لذلك إذا شاهدت قنوات الفساد اللبنانية سوف تجدها كلها تتحدث اللهجة اللبنانية الهجينة ولو في الإخبار والتي تبين عن أنثوية الشخصية اللبنانية وكأن هذا القطر فد افتقد الذكور..لذلك نرى في المهلكة المغربية من يريد أن يترجم القرآن للدارجة ومن يريد دبلجة المسلسلات للدارجة ومن يحاول لأن يعزل المغاربة عن العالم العربي الذي نتفاهم معه لغويا .فالمشكلة الآن أصبحت محلية بعد أن كانت قومية.في السابق كان العالم العربي يحاول أن يتحدث لغة واحدة وهي اللغة العربية الفصحى.والآن بفضل (السدة العالية بالله)أصبح صوت التفرقة أكثر من صوت الجمع وسوف تنقرض مملكة نشأت من التفرقة لكي تؤسس لمجتمع تريد تفريقه ولكنه سوف يجتمع على هلاكها...إنك سمع مجيب يارحمان
122 - الحسن بن الصديق السبت 29 ماي 2010 - 02:35
إن اسوا حرفة ان يتكسب المرء بهويته فهو كالذي يبيع دينه بدنيا الاخرين نعم لقد نجح الاستعمار في صناعة الخونة الذين لا هم لهم الا المتاجرة في دين الامة وثقافتها وقيمهاولغتها ولكن ليعلم هؤلاء العلقميون ابناء الجلالي بوحمرة وحفدة بن عرفة ان مصيرهم الى زبالة التاريخ وبئس المصير
123 - alhousayn السبت 29 ماي 2010 - 02:37
اخوتي يجب ان نتقبل الامر الواقع فالعربية لغة محضوضة جدا لان اخر الديانات جاءت بها لهذا لاتخافوا فهي على الاقل ستستعمل لقراءة لقران الكريم
اما في المستقبل فلن تبقى سوى لغة واحدة ولن تكون العربية بالطبع
124 - أمغربي. السبت 29 ماي 2010 - 02:39
أنت تفرض لغتك حتى في عنوان مقالك.والمفروض مفروض لأنه غير مقبول.الواقع هو الذي يتكلم ويحكم.اللغة العربية بأعتبارها وطنية لا يعني أنها تحتل عقول الناس وفؤادهم أولا لأن أغلبية الشعب المغربي الساحقة أمازيغ ولهم لغتهم الأم ذائما حاظرة في الأسرة والشارع رغم قمعها وإقصائها من طرف القوميون العروبيون .نعم المثقفون الأمازيغ يفهمون العربية وحتى أكثر من العروبيون لا كن هذا لا يحول ذون دفاعهم عن لغتهم التي يجدون فيها ذاتهم كل واحد يمكنه تعلمه لغة الغير لا كن هذا لا يعني بيع ذاته التي تعكسها لغة أمه بثمن بخس.إن كانت اللغة العربية كما تقول فلن تجد نفسها اليوم منحصرة في حلقة ضيقة من الكتاب والمثقفين بعد 1400 سنة من وجودها في بلاد الأمازيغ.من جهة أخرى لن يلتجأ العرقيون العرب إلى فرضها على المجتمع بطريقة شاذة إن كانت مقبولة ومحبوبة ومنتجة.أنت تخلط الأوراق وتريد تضليل القارئ إيران شعارها نعم للإسلام لا لالعروبة.لا علاقة ثطور إيران النووي باللغة العربية السينيغال ومالي بالفرنسية بقوا متأخرين وكأنك تريد أن تقول أن العربية هي لغة التيكنولوجية قبل الفرنسية؟ حماق أو نفاق.الثطور الثكنولوجي وخاصة النووي دائما يحمل بصمة غربية وليس راجع لالغة بل لالبحوث العلمية.المغاربة يفهمون الأمازيغية والدارجة وبهما يمكنهم التطور والعطاء بعيدا عن لغة إلى حد الآن تبقى لغة دين وشعر.لم أرى أبدا قطعة مسرح أو إنتاج فني باللغة العربية يضحك المغاربة ويعبر عن همومهم كما هو الشأن بالنسبة لالأمازيغية والدارجة .أما كل هذا العجيج إنما هو محاولة حصار اللغة الأمازيغية التي بدأت تأخد مكانتها فب بيتها المغرب.
125 - عربي السبت 29 ماي 2010 - 02:41
نشكرك أخي جزيل الشكر على مقالك
و أقول لمن لديه مشكل مع اللغة العربية بأن هذه اللغة هي لغة القرآن وهي لغة أهل الجنة ومن لا تعجبه العربية فليغادر هذا الوطن فليذهب إلى فرنسا ما دام يريد ان يتكلم بلغتها و يعيش عيشة الفرنسيين نحن مع تعلم لغات اخرى غير العربية ولكن ليست لغة بعينها اقول و بوضوح لا لتعليم الفرنسية فقط بل يجب تعليم لغات أخرى كالإنجليزية ولغات أخرى لكن يجب تعليم اطفالنا أولا اللغة العربية لأنها هي الهوية الوطنية و من يعادي الغة العربية معلومون لكل مغربي هم إما فرنكفونيون او بعض المتطرفين الأمازيغ انا اطرح سؤالا ان لم نكن عربا ماذا نكون ؟ فرنسيون هذا امر مضحك امازيغ ؟ المغاربة ليس اغلبهم أمازيغ ولا يتكلمون الأمازيغة بل هناك امازيغ يفضلون عدم التكلم بالأمازيغية نحن عرب هذه مسألة هوية أقول لكم لو لم أكن عربيا لبحثت عن العربية وتعلمتها وأن انتمي إلى العروبة خير لي. كفانا أن أفضل الخلق هو عربي رسول الله صلى الله عليه وسلم
126 - امازيغي السبت 29 ماي 2010 - 02:43
شاخت اللغة العربية ، لغة الشعر ومجالس الغلمان و القيان، واصبحت لها احفاد من مصرية ويمنية و عراقية الخ وتفرعت لدرجة ان ملوك الطوائف حين اجتماعاتهم بمناسبة قمم الجامعة العبرية يستعينون بالمترجمين عندما يتدخل المندوب العراقي و الكويتي و المغربي والحاكم العسكري لليبيا
نعم حتى ملوك الطوائف لا يستطيع الواحد منهم ان يتفاهم مع الاخر و اصؤح المدافعون عن اللغة العجوز كالدي يتعلق بحبال الشيطان وكالدي يزين العجوز
اما حان الاوان ان يعتنق عرب المغرب الامازيغية ليكون لهم شان بين الامم كما رفعوا الراس ايام المرابطين و الموحدين و المرينيين؟؟؟؟؟؟؟
127 - رجل فكر السبت 29 ماي 2010 - 02:45
أستغربُ فِعلاً هذا الهجوم الضَّارِي على لُغة الضَّاضْ.أستغربُ فِعلاً هذه الحَمْلة الشَّعْواء على لغة البيان و أَسْتَرْذِلُ الهجوم على أيِّ لغةٍ أو لهجة كائنةً من تكون مخارجها و مناطقها/منطقها و لَكْْنُهَا.لأن "الدِّارجة العربية" أو "الأمازيغية" أو "آرغو-argo" في لغة موليير أو العامِّيَّة كما تُسمّيها العربية الفصحى هي لغة الشارع و البيت عند عامَّة النّاس و يتم إخضاعها و تطويعها -أي اللهجة العامية- حسب الإحتياجات و الأهواء.لهذا تَتَغيّر بتَغَيُّرِ الزمان والمكان و إذْ أستحضر قول *محمود درويش:أُطِلُّ على لُغَتِي بَعْدَ يَومَيْنِ*رحمه الله..أسألكم:*وَاشْ كَاتْعَرْفُوا لْغَوْصْ* و لِكُلِّ *حَوْمَةٍ* أو *رأسِ دَرْبٍ* غَوْصُهُ.و اللغة عموما هي الرَّافد الأساسي للثقافة بحيث تكتنز بطَيَّاتها دقائق و جُزْئِيّات الحياة الخاصة للناس(حيث تختبئ الشياطين و تتدارى),لهذا قال أشرف الخلق و أطيب الخلق,المصطفي صلى الله عليه و سلم:(من تعلم لغة أمةٍ أَمِنَ مكرهم)......و أُحِيلُ المتعصِّبين للأمازيغية إلى المواقف الخبيثة خصوصا في محلاّتِ التجارة أو في بعض المرافق العامّة إذ يطعنون في المَرءِ أمامهم و هو ينظر بعينيه(و الله يخجل المرء) و أقول لهم و أنا الأمازيغي طبعاً,أن هناك مِمّن تصفونهم "بالعُرُوبِيِّن" من يثقن كل اللهجات الأمازيغية و منهم من ساعدني على ضبط اللهجة الريفية و لهجتي جنوبية *آيت عطِّا* و ساعدني فقط لأننا معاً ندرك أهمية اللغة.و أختم بقول المفكر العربي الفذ *إبن مسكويه* من كتابه *الحكمة الخالدة* إذ يقول:يُرضي الكِرامَ الكلام, و بالمال يُصَادُ اللِّئام, و يُسْبَى النَّبِيلُ بالإعْظَام, و يُسْتَصْلَحُ السَّفَلَةُ بالْهَوانْ.
128 - nacer moslim السبت 29 ماي 2010 - 02:47
بسم الله الرحمان الرحيم
أولا أشكرك أخي الكاتب لغيرتك على اللغة العربية ،لغة القرآن وأهل الجنة واللغة التي تحتوي على أكبر عدد من المعاني والمفردات بحكم أنها أول لغة على وجه اللأرض ،اللغة التي وقف المستشرقون أمام بلاغتها وعظمها مبهرين.
ثانيا أريد أن أرد على بعض الجهلة في وطننا العزيز، مع أنني أحب الأمازيغ لكن الجهلة منهم لا يزالون يحقدون على العرب وهم الذين فتحوا المغرب وأدخلوا الإسلام إليه والحمد لله بعد أن كان البربر يعيشون كالوحوش، وقد نسو أو تناسو أنه لولا العربية لما استطاعوا قراءة القرآن طلبا للأجر ولما استطاعوا الصلاة، هذا إن كانو يصلون. لكن ماذا أستطيع أمام السفهاء إلا قول حسبي الله ونعم الوكيل.
لا تنسو أن أجدادنا كانو سادة العالم بلغتهم العربية و جالوا العالم و اخترعوا و صنعوا و طوروا فالعيب فينا وليس في لغتنا .
129 - ومالها اللغة اليابانية السبت 29 ماي 2010 - 02:49
صاحب المقال مشكور على غيرته ومنطقه ورؤيته العلمية ،ولكنه ارتكب خطأ كبيرا، من هو هذا العمراني ، لا احد يعرفه ، ماعطاؤه الفكري؟ مارصيده اللغوي الاكاديمي ؟ ماارثه في مجال الدراسات اللغوية المقارنه؟
يااخي في نقدك كن نحلة تحوم حول الحقول والفاكهة ، وحاشى لله اني اريد الاساءة اليك ، لاتكن ذبابة وتحوم حول المزابل ، لانها لاتستحق النقد ، وليس في رأيي اي انفعال بل هو وصف نقدي فقط، والامراني مقالته غدا يمسح بها زجاج النوافد ،فيما مقالتك الاصلية ،باقية خلف- الزجاج الوضاء محاقظة على احترامها لاصل الشعب المغربي امازيغا وعرب، فقط اطلب من الامراني الشيخ الفحل من فطاحلة اللغة والغوث الصمداني العارف الرباني في دوائر اللغات ، ان يحدثنا عن التجربة اللغوية اليابانية في النهوض بعد ناكازاكي وهوروشيما، وأساعده قليلا كيف ان اليابان كانت دكتاتورية هي رفضت جميع اللغات من اجل النهوض الا لغتها الام، انني او انننا ننتظر جوابك ايها القطب اللغوي
130 - الدكتور الورياغلي السبت 29 ماي 2010 - 02:51
لك الشكر الجزيل أيها الكاتب العشيري على هذا المقال الموضوعي العلمي، فلقد أحسنت وبالغت في الإحسان، زادك الله من علمه المستطيل.
ولا تعبأ بهؤلاء التوافه فهم يدورون على الخبز من منصة الشهرة، ولما كانوا عاجزين أن يحققوا شهرة عبر الإبداع والاختراع ونفع الأمة لكسلهم وفشهلم الذريع فلا جرم أن تسلقوا ثوابت الأمة يهدمونها بمعاولهم المهترئة، فهذا يطعن في الدين وذاك في اللغة وثالث في العروبة وهكذا... ولكن لن ينالوا من هذه الثوابت شيئا بل هم من يتضرر بهذا الزبل الكلامي، ثم ينتهي بهم المطاف الى مزبلة التاريخ.
131 - medou السبت 29 ماي 2010 - 02:53
اللغة العربية لغة تعلمنا بها وأنا شخصيا مدين لها بالشيء الكثير فهي لغة الثقافة و التعاقد بالنسبة للغالبية الساحقة من الشعب المغربي وووو... فلنكن منصفين , أما فيما يخص اللغة الأمازيغية -رغم أن الكاتب لم يذكرها بسوء – فقد أقحمت من طرف بعض المعلقين إقحاما للتعبير عن معاداة اللغة العربية وبأسلوب عربي!!! وهي لغتي الأم ولاينكر جماليتها إلا من يجهلها,ولكن هل كون اللغة الأمازيغية هي لغتي الأم يعطيني الحق في إضمار الحقد للغة العربية العربية ؟؟ تحياتي للكاتب والقراء الأفاضل.
132 - زبيدة المراكشي السبت 29 ماي 2010 - 02:55
لعله كان صادقا أحد الصهاينة حين قال عن العرب أنهم شعب لا يقرؤون وإذا قرؤوا لا يفهمون. طبعا ما نستخلصه من جل هذه الردود أن المغاربة جلهم أميون، لا قرؤون ولا يفهمون، كل يلغي بلغاه. ولا أحد يميز بين معنى اللغة الأم ولا أحد يعرف معنى اللغة المعيار، ويخلطون الأمور وكأنهم لم يذهبوا قط للمدارس ولم يلمسوا كتابا طيلة حياتهم، وحتى إن فعلوا ، فهم يتركون أدمغتهم مغلقة ولا يسمعون سوى ما يحلو لهم أن سيسمعوه. مشكلنا في هذا البلد هو الجهل. والجهل المزدوج، نحن جاهلون سواء بالعربية أو بالفرنسية أو بأي لغة أخرى، وبعيدون تماما عن التمدن والتحضر ونعيش في جهالة مطلقة، قبل أن نطلق العنان للتعبير عن أفكارنا يجب أن نعلم أولا هل تخضع للمنطق، أغلب الردود ليس لها منطق. ردود جاهلة بأبسط الأمورونظرا لضيق المجال يمكن أن ألخص ملاحظاتي فيما يلي:
1. المقال المعلق عليه هنا جيد وأتفق مع صاحبه مئة بالمئة وأحييه من هناوأشكره
2. مقال الأمراني لا يستحق الرد، فهو تافه. وهذا الجاهل لم يستفتيه المغاربة في شؤون لغتهم. ومن قلة الحياء أن تكتب باللغة الفعربية لتسب اللغة العربية، كان يجب أن يكتب بالدارجة، لكنه يعلم أن المغاربة يحتقرون كل ما هو مكتوب بالدارجة ولا يقرؤونه، وأن عدد من المجلات التي تكتب بالدارجة يفلس أصحابها بسرعة رغم أنها مدعومة بسخاء من جهات أجنبية، وحتى عندما يوزعونها على الناس بالمجان، فهي لا تقرء.
3. موضوع الدارجة هذا تدعمه جهات فرنسية لها صلة بجهات إسرائلية، يريدون أن يقطعوا الطريق على العربية الفصحى لتحل محلها الفرنسية، في إطار حروبهم على الإسلام. غير أن العربية هي لغة للجميع وليس للمسلمين فقط.
4. هذه الحرب فاشلة، لأننا شعب حر أبي كريم نعرف كيف نسير أمورنا ولا ننتظر من الأمراني وأمثاله أن يقولوا لنا ماذا نفعل بلغاتنا.
5. لن ندرس أبناءنا الدارجة، ولوفرضت علينا، نحن نتمنى أن نرقى مثل الأمم الأخرى ونتطور ونتوعى ونأمل الخير في مستقبلناوهذا كله يكون بالحفاظ على مكوناتنا الثقافية والهوية.
133 - عاطل منذ 16 سنة السبت 29 ماي 2010 - 02:57
لدي أخ أصغر مني حرص على تعلم الفرنسية وأصيح إطارا كبيرا أما أنا وبعد حصولي على الإجازة في الحقوق بالعربية سنة 1994 ما زلت عاطلا، ذنوبي علي العربية اللي ما بقات تنفع لا فالمباريات ولا حتى فشي حاجة إنها لغة الفقها " بدون همزة" يعني أصحاب السمق والحروز...حسبي الله ونعم الوكيل، أيها المغاربة ركزوا على الفرنسية لتنجحوا في الحياة...
المجموع: 133 | عرض: 1 - 133

التعليقات مغلقة على هذا المقال