24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1906:5113:3517:1020:0921:29
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. وزارة الصحة تقرر توقيف طبيب بسبب "هفوة خطيرة" (5.00)

  2. "ضيف خاص" .. الصمدي يناقش القانون الإطار و"التناوب اللغوي" (5.00)

  3. بعد 10 سنوات من الرئاسة .. لقجع يتخلى عن تسيير نهضة بركان (5.00)

  4. روسيا تحذر من نشر "صواريخ أمريكية" في آسيا (5.00)

  5. تنصيب عدد من رجال السلطة الجدد بعمالة سلا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | الروائي الجزائري الكبير الطاهر وطار في ذمة الله

الروائي الجزائري الكبير الطاهر وطار في ذمة الله

الروائي الجزائري الكبير الطاهر وطار في ذمة الله

انتقل إلى رحمة الله ، أمس الخميس ، الروائي الجزائري الكبير الطاهر وطار المعروف بـ"اب الرواية الجزائرية"، بعد معاناة مع مرض عضال تطلبت نقله عدة مرات في رحلات للعلاج بين مستشفيات الجزائر وباريس.ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن مصدر مقرب من عائلة وطار أنه توفي اليوم بمنزله بالعاصمة الجزائرية.

ويوجد وطار المولود عام 1936 بمدينة سدراتة بالشرق الجزائري في طليعة الروائيين الجزائريين الذين يكتبون أعمالهم باللغة العربية الفصحى، وعمل الفقيد في الأدب كما في الصحافة واشتغل بالسياسة ايضا في عهد الحزب الواحد، حزب جبهة التحرير الوطني.

التحق العام 1956 بثورة التحرير الجزائرية وانضم إلى صفوف جبهة التحرير الوطني، حتى استقلال البلاد العام 1962، حيث أنشأ في السنة نفسها جريدة "الأحرار" وهي أسبوعية سياسية ما لبثت السلطات أن اوقفتها بعد وقت قصير، لينتقل بعدها من قسنطينة إلى العاصمة الجزائرية حيث أصدر أسبوعية أخرى بعنوان "الجماهير"، أوقفتها السلطات أيضا.

ويعتبر الطاهر وطار من مؤسسي الأدب العربي الحديث في الجزائر، وهو من أشد المدافعين عن الحرف العربي في الجزائر ومن أشد المعارضين للتيار الفرانكوفوني في بلاده، حيث كان يدعو إلى فضح أعمال ومدى توغل هذا التيار في أجهزة الدولة.

وقد أنشأ وطار الجمعية الثقافية "الجاحظية" العام 1989، وهي تحمل شعار "لا إكراه في الرأي".

واشتهر الفقيد بمجموعة من الروايات التي كتبها في ظل نظام الحزب الواحد، كرواية "اللاز" و"الزلزال"، و"الحوات والقصر"، و"عرس بغل". ومجموعته القصصية "الشهداء يعودون هذا الأسبوع".

وقد ألف الطاهر وطار عدة كتب ترجمت من العربية إلى نحو 10 لغات منها، الإنجليزية والفرنسية والألمانية والروسية والبرتغالية والفيتنامية واليونانية والأوزبيكستانية والأذرية.

وبداية من عام 1999، صدر للروائي المرحوم روايته " الولي الطاهر يعود على مقامه الزكي"، أما في عام 2005 فقد صدر للطاهر وطار روايته "الولي الطاهر يرفع يديه بالدعاء".

يقول عمي الطاهر، أو هكذا يلقب في الجزائر، بأن "همه الأساسي هو الوصول إلى الحد الأقصى الذي يمكن أن تبلغه البرجوازية في التضحية بصفتها قائدة التغييرات الكبرى في العالم".

ويقول إنه"هو في حد ذاته التراث. وبقدر ما يحضره بابلو نيرودا يحضره المتنبي أو الشنفرى". كما يقول:"أنا مشرقي لي طقوسي في كل مجالات الحياة، وأن معتقدات المؤمنين ينبغي أن تحترم.

وعرف عن وطار في بدايات أعماله ميوله اليسارية ورفض استعمال عبارة "الإرهاب" في بلاده وفضل استعمال مصطلح العنف والعنف المضاد.

واختتم وطار مسيرته الإبداعية الطويلة بروايته "قصيد في التذلل" وكان آخر ما نال من جوائز، جائزة الرواية لمؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية عام 2009.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - طارق السبت 14 غشت 2010 - 00:01
ان وطار الرجل والأديب الذي عاش في الظل ومات في الظل بعيدا عن التهافت والركوض وراء المصالح والمناصب والمال.
رحمة الله عليك يا من سخرت قلمك لخدمة الانسان الحر الشريف
2 - afulay el arnouki السبت 14 غشت 2010 - 00:03
هو من قال عن نفسه ما يلي
ـ أنا رجل بدوي أمازيغي، واللغة العربية دخيلة علي ولا تسكنني كما تسكنني لغة أمي وأبي ومحيطي، وأنا ابن عائلة متدينة وتقليدية وتعليم باديسي.......
صاحب المقال رغم أهميته وظرفه إلا أنه لم ينصف هذا الروائي الأمازيغي وإقتطف منه ما يناسبه
رحمك الله
3 - نورالدين التهامي السبت 14 غشت 2010 - 00:05
إنا لله وإنا إليه راجعون
للفقيد الغالي الرحمة والمغفرة ولأهله الصبر والسلوان
عظم الله أجركم وأسكنه فسيح جناته
4 - اللاز محمد السبت 14 غشت 2010 - 00:07
للاسف مات هذا الكاتب او هذا الصرح الادبي قبل ذلك فقد قتلته السلطات الرمسية الجزائرية ،لانه اختار النضال وعدم التنكر لمبادئه روايته الرائعة اللاز شتتتني ذنيا ففيها يمكن الوجع الجزائري ،وحرقة مليون ونصف المليون شهيد،لكن الادب لا ينسى مثل الطاهر وطار الله ما ارحمه واحشره مع عبادك الصالحين يوم القيامة
5 - AZIZ السبت 14 غشت 2010 - 00:09
لم تركت العضباء وحيدة ياعمي الطاهر؟
رحمك الله و لا حول ولاقوة إلا بالله
6 - Aurachile السبت 14 غشت 2010 - 00:11
اضل اتساءل لماذا دوما هذا التطبيع مع المصريين حين يتعلق الامر بالجزائر فشتان بين الثرى و الثريا الطاهر وطار قطب روائي كرس حياته للدفاع عن قضية وطنية رواياته كلها شاهدة على ذلك في حين ان نجيب محفوظ كتب روايات مليئة بالايروتكية و الجنس الفاضح و يكفي لو ان الطاهر وطار ان يشيد بالدولة العبرية ليتحصل على جائزة نوبل للاداب لياتي ولد الله ليشبهك بنجيب محفوظ
صح الشكامة
7 - ولد باب الله السبت 14 غشت 2010 - 00:13
رحم الله الطاهر وطار نجيب محفوظ الرواية الجزائرية والمغاربية رواباته خاصة اللاز و عرس بغل ابة في الابداع والجمال ..رغم انه لم يقدر كما يجب بسبب هيمنة الاسماء المشرقية للاسباب المعروفة رحم اله الفقيد وانا لله وانا اليه راجعون
8 - ملاحظ السبت 14 غشت 2010 - 00:15
كان الكاتب المخضرم الطاهر وطار أديبا متميزا، و عبقريا فذا، روايته
"الولي الطاهر يعود الى مقامه الزكي"
من أروع الروايات التي قرأت.
" اللهم ياخافي الألطاف نجنا مما نخاف "
رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه،
وانا لله وانا اليه راجعون.
9 - وردة@ السبت 14 غشت 2010 - 00:17
الله يرحمه ويرحم جميع موتى المسلمين ..
10 - ابو لينة السبت 14 غشت 2010 - 00:19
وداعا السي الطاهر وطار بعدما اتحفتنا بروائع ا نتاجك الروائي المتميز
لتعد الى مقامك الزكي رحمك الله ياشيخ مبدعي الرواية الجزائرية
11 - شامان السبت 14 غشت 2010 - 00:21
إنا لله وإنا إليه راجعون
تغمد الله الفقيد في واسع رحمته ورزق أهله المن والسلوان ولا حول ولا قوة إلا بالله
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

التعليقات مغلقة على هذا المقال