24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4408:1513:2316:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. ظاهرة التغيرات المناخية تكبد المغرب خسائر مادية بملايين الدولارات (5.00)

  2. إسرائيل تهدد بتفويت أملاك مسيحية بالقدس للمستوطنين الصهاينة (5.00)

  3. مجيد حمدوشي .. مغربي بين "قسَم أبقراط" والعمل الجمعوي بألمانيا (5.00)

  4. الهجرة السرية تقتل العشرات قبالة شواطئ موريتانيا (5.00)

  5. مجموعة عبيدات الرمى تخطف الأنظار في نيودلهي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | الإبداع المغربي يتألق في الخيمة الخضراء بالدوحة

الإبداع المغربي يتألق في الخيمة الخضراء بالدوحة

الإبداع المغربي يتألق في الخيمة الخضراء بالدوحة

وصلاً للشرق بالغرب في عاصمة الثقافة العربية

أبدعت الجالية المغربية في أمسيتها الختامية لفعاليات الخيمة الخضراء التي ينظمها مركز أصدقاء البيئة برعاية ودعم من شركة قطر للبترول، حيث كانت ليلة أمس الأول مسك ختام الأمسيات الأدبية والفنية والثقافية التي أحيتها الجاليات العربية والإسلامية بمناسبة شهر رمضان . وتميزت الليلة المغربية بالحضور الكثيف لأبناء المغرب الأقصى الذين ضاقت بهم جنبات الخيمة التي امتلأت عن آخرها، وبرع مبدعون ومثقفون مغاربة في إمتاع الجمهور ببرنامج حافل ومتنوع لقي استحسان الحاضرين، وكان فرصة سانحة لوصل الشرق بالغرب، من خلال التعريف بحضارة وتراث المغرب وتنوعه الثقافي وتميز فنونه ومختلف إبداعاته.

كما شهدت الأمسية تنظيم حفل اختتام فعاليات الخيمة الخضراء الرمضانية بتكريم الإعلاميين والجاليات المشاركة ، حيث سلمت لهم شهادات تقدير ودروع تذكارية بالمناسبة.

دعم قطر 2022

افتتحت الفعاليات التي سير فقراتها الدكتور محمد سالم عامر منسق برنامج الخيمة الخضراء وحضرها عبداللطيف البخاري الوزير المفوض بسفارة المملكة المغربية بالدوحة، بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها على الطريقة المغربية الأصيلة الزميل محمد أفزاز ، بعدها وقف الحضور لأداء التحية للعلمين القطري والمغربي على أنغام السلام الأميري لدولة قطر والنشيد الوطني للمملكة المغربية.

بعدها تقدم الدكتور سيف علي الحجري رئيس مجلس إدارة مركز أصدقاء البيئة بكلمة ترحيبية بأفراد الجالية المغربية وبكافة ضيوف الخيمة الخضراء في ليلتها الختامية، مبديا إعجابه الشديد بمستوى التنظيم والحضور المميز لعشرات الأسر والأطفال وإضفائهم لأجواء من البهجة على الجلسة.

وأكد الحجري أن مركز أصدقاء البيئة يرحب بكل محب للبيئة، مشيراً إلى أن للجالية المغربية مكانة خاصة في قطر، وأفرادها يعتبرون جزءا من منظومة المجتمع القطري، حيث يساهمون في قطاعات ومجالات عدة في تحقيق ما تعرف قطر من نهضة وازدهار.

وأضاف الحجري أن له محبة خاصة للمغرب وأهله، وذلك من خلال صداقاته مع عدد من المغاربة أيام الدراسة في الولايات المتحدة الأميركية، كما أشار إلى احتفاظه بذكريات جميلة مع المنتخب المغربي لكرة القدم، وذلك خلال منازلته لنظيره القطري في فترة السبعينيات والثمانينيات.

وأشار الحجري إلى أن المملكة المغربية غنية بتاريخها وتراثها وإبداعها، معبرا عن أمله في أن يستمتع الحضور بأمسية مغربية متألقة تكون مسك الختام لفعاليات الخيمة الخضراء.

ومن جانبه رحب حميد محرر باسم الجالية المغربية بكافة المشاركين في الأمسية، مباركا للجميع حلول العشر الأواخر من رمضان ، وقال إن الجالية المغربية لها الشرف بمشاركة بقية الجاليات العربية والإسلامية الاحتفال بهذا الشهر الكريم من خلال هذه الأمسيات الأدبية والثقافية التي ينظمها مركز أصدقاء البيئة، ونوه إلى أن تنظيم الأمسية المغربية يأتي في سياق مشاركة مركز أصدقاء البيئة ضمن فعاليات الدوحة عاصمة الثقافة العربية، كما أنها مساهمة من الجالية في هذه الاحتفاليات لإبراز وحدة وتماسك الثقافة العربية التي اختارت هذه السنة الاحتفال بالدوحة عاصمة لها، علاوة على تمتين أواصر الأخوة والصداقة بين الشعبين القطري والمغربي، وهو ما ستعكسه الأمسية من خلال فقراتها المنوعة والحضور الكبير الذي شهدته.

وأشار محرر إلى أن الأمسية المغربية فرصة سانحة للتأكيد على دعم المغاربة لملف قطر وترشيحها لاستضافة منافسات كأس العالم لسنة 2022، مؤكداً على أن مختلف أفراد الجالية المغربية يعملون كل في قطاعه وتخصصه من أجل ازدهار ونهضة قطر، لأن في ذلك نهضة وازدهارا لكل الوطن العربي.

«عواشركم مبروكة»

واستعرض الدكتور حسن يشو أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة قطر جانبا من تاريخ وحضارة المغرب، مستهلا كلمته بتقديم التحية والتبريكات للحضور بحلول العشر الأواخر من رمضان على الطريقة المغربية «عواشركم مبروكة»، مذكرا بأن أصل هذه التحية التي يتبادلها المغاربة في المناسبات الدينية من العشر الأواخر، كما أن دعاءهم لبعضهم يكون بـ «الله يعشر الخطوات».

وتحدث يشو عن أهمية قراءة القرآن الكريم وإحياء هذه الليالي العشر بالصلاة والقيام والذكر، واغتنام هذه الأيام حتى نكون من عتقاء الله في هذا الشهر من النار.

وأكد على أن حب الأوطان من الإيمان كما جاء في الأثر، كما أن الرسول (صلى الله عليه وسلم) كان محبا لمسقط رأسه مكة المكرمة، حيث أنزل عليه الوحي بجبل النور في غار حراء، فكان يحن إليها وكانت لها مكانتها في قلبه. وقال الدكتور حسن يشو إن الدولة الإسلامية تأسست في المغرب الأقصى في عهد الأدارسة على يد المولى إدريس الأول بمدينة وليلي سنة 172هـ/789م، وعمل على تأسيس مقومات الدولة حتى وفاته سنة 177 هـ/793م، ليتولى بعدها الحكم ابنه المولى إدريس الثاني الذي كان يحفظ موطأ الإمام مالك الذي يعد واحدا من دواوين الإسلام العظيمة وكتبه الجليلة، حيث يشتمل على جملة من الأحاديث المرفوعة، والآثار الموقوفة من كلام الصحابة والتابعين ومن بعدهم، ثم هو أيضا يتضمن جملة من اجتهادات المصنف وفتاواه، وقد سمي الموطأ بهذا الاسم لأن مؤلفه وطَّأَهُ للناس، بمعنى هذَّبَه ومهَّدَه لهم، مما مهد لرسوخ هذا المذهب في المغرب وصموده رغم التحديات، علاوة على مناقب الإمام مالك الأصبحي (رضي الله عنه) الذي عرف بعلمه الغزير وتواضعه الجم، مما جعل المغاربة يتمسكون بالمذهب المالكي ويفخرون به وبأصوله المرنة التي تتسع لكل زمان ومكان ولكل بيئة، لأنه يأخذ بطرق المصلحة والعرف والمآل والشريعة.

وعرج الدكتور يشو على التعريف بكتاب الموافقات للإمام أبي إسحاق الشاطبي رحمه الله المتوفى سنة 790هـ الذي لا تخفى قيمتُه الفقهية والعلمية، ورد الدكتور يشو على بعض عتب أهل المشرق على المغاربة بخصوص قلة كتاباتهم وإبداعهم، فقال: إذا كان ذلك قياسا على الكم فهذا الأمر صحيح، أما على مستوى الكيف والجودة فإن كتابات المغاربة واجتهاداتهم وإبداعاتهم تميزت بالأصالة والعطاء والإضافة النوعية، وذكّر في هذا الصدد بالعلامة المؤرخ عبدالرحمن بن خلدون الذي أبدع من بين عشرات المؤرخين علم العمران البشري، وأشار إلى جملة من التفاسير التي قدمها فقهاء مغاربة للقرآن الكريم، كتفسير ابن عطية المغربي الذي طبعته وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أكثر من مرة، وتميز القراء المغاربة في علم القراءات بقراءة مغربية خاصة.

ثقافة وفنون المغرب

وتحدث الزميل سعيد دهري في لمحات حول المشهد الثقافي بالمغرب، عن العوامل التي أسهمت في تشكيل الهوية الثقافية المغربية، وذكر أن تعاقب الحضارات الذي شهده المغرب عبر تاريخه من الفينيقيين والوندال والبيزنطيين والرومان والقرطاجيين، كان له الأثر الكبير في إثراء المرجعية الثقافية والتركيبة الاجتماعية للمغرب.

وأضاف أن التعدد الإثني واللغوي (أمازيغي، عربي، أندلسي) والانفتاح الجغرافي (متوسطي، إفريقي)، أسهما في تأثيث الفضاء الثقافي المغربي ورفده بمظاهر التنوع والخصوبة الفكرية والعلمية، وعززا الذهنية المغربية في التوهج والتدفق الإبداعي.

وأشار المتحدث إلى المخطوطات النفيسة والذخائر التي تزخر بها المكتبات المغربية كالخزانة الحسنية وخزانة القرويين، مقدما نماذج من هذه المخطوطات النادرة ومبينا قيمتها العلمية.

وأشار دهري في حديثه عن المشهد الأدبي بالمغرب ووتيرة نشر الكتاب الإبداعي، إلى أن المغرب عرف في الآونة الأخيرة حراكا كبيرا فيما يخص الأجناس الإبداعية كالرواية والقصة القصيرة والشعر، وشهد ظهور أقلام جديدة في هذه المجالات، تواكبها حركة نقدية مقدرة، مقدما نماذج من هذه العناوين والأسماء التي وسمت المشهد الثقافي المغربي إبداعا وتألقا وتتويجا.

وأبرز سعيد دهري بعضا من الهياكل التي تنتظم المشهد الثقافي، كاتحاد كتاب المغرب ورابطة الأدباء المغاربة والمكتب الإقليمي لرابطة الأدب الإسلامي العالمية وبيت الشعر، إضافة إلى أكثر من ألف جمعية ومؤسسة تنشط في نفس المجال، معتبرا أن تعدد هذه التنظيمات بلور الرؤية الثقافية وطبعها بطابع الغنى، ولم يشكل كما يرى البعض تشتيتا لوحدة الصف الثقافي المغربي وتمزيق لحمته.

وتحدث المتدخل عن الحركة الفكرية والفلسفية التي عرفت خلال الربع الأخير من القرن الـ20 انتعاشا كبيرا نلمسه من خلال الكتابات الغزيرة التي أنتجها الفكر الفلسفي المغربي، ممثلا في المفكر الراحل محمد عابد الجابري والفيلسوف طه عبدالرحمن والمفكر عبدالله العروي. كما تناول العرض جانبا من الحركة المسرحية التي نشأت إبان فترة الحماية الاستعمارية، مصورة الواقع المغربي في هذه الحقبة ومستلهمة المفاهيم الغربية للفن الفرنسي والإسباني، قبل أن تتشكل ملامح هذا المسرح وتتحدد هويته، عبر مسرح الهواة ومسرح الاحتراف. وختم سعيد دهري تدخله بالحديث عن التقارب الثقافي بين المشرق والمغرب، مشيراً إلى حركية النشر وطبيعة المهرجانات والأسابيع الثقافية والانفتاح الفضائي الذي أتاح المجال لهذا التثاقف الجديد.

أما الزميل الحسن آيت بيهي، فقد أكد في كلمته حول إضاءات على تاريخ الموسيقى والسينما بالمغرب، على أن تاريخ المغرب العريق الذي يفوق 12 قرنا، والذي شهد تفاعلا لسكان المغرب مع كل الحضارات الرومانية والبيزنطية والفينيقية والوندال والقرطاجيين وصولا إلى الفتح الإسلامي، أدى إلى خلق تنوع فريد انعكس إيجابا على الفنون خاصة الموسيقى.

وقال: إن الموسيقى المغربية لها روافد وامتدادات تاريخية ما زالت إلى يومنا هذا محافظة على هذه الخصوصية، من خلال المقامات الخماسية المتواجدة في الجنوب المغربي، وموسيقى كناوة، وكذلك موسيقى الآلة التي ألفت بالأندلس وتعتمد على الإيقاع ثم الموسيقى، هذا إلى جانب الموسيقى الأمازيغية التي تعتمد على الحركات الجماعية المتجانسة رفقة الرباب والجمل اللحنية. وأكد آيت بيهي أن الموسيقى المغربية تأثرت بعدد من الروافد العربية والأندلسية والأمازيغية، إضافة إلى التأثير المشرقي وبروز الأغنية العصرية وموسيقى «الجيل» وفن «الراي»، وبروز فرق الهيب هوب وصولا إلى موسيقى الشباب، مع الحفاظ على الموسيقى الشعبية التي تغنى في الأفراح والمناسبات.

وفي محور السينما تحدث الحسن آيت بيهي عن تطور السينما المغربية انطلاقا من أول معمل للأفلام أقيم تحت اسم (سينيفان) في الدار البيضاء عام 1939، إلى غاية ما تعرفه الأفلام المغربية اليوم من تطور بلغ حد إنتاج ما بين 10 إلى 15 من الأفلام الطويلة كل سنة، بفضل الدعم الذي تتلقاه الأفلام من المركز السينمائي المغربي، وكذلك من المؤسسات العامة والخاصة سواء في داخل المغرب أو خارجه.

وبخصوص الإعلام، أكد آيت بيهي أن الفضاء السمعي البصري المغربي عبارة عن فضاء مفتوح منذ عام 2003 مع إنشاء المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري، ومنح تراخيص فتح قنوات إذاعية وتلفزيونية جديدة، حيث أصبح المغرب يتوفر اليوم إلى جانب القناة الرسمية العمومية الأولى والثانية وباقة القنوات المصاحبة لها على قنوات خاصة، إلى جانب ما يزيد على 10 إذاعات خاصة. أما الإعلام المكتوب فإن المغرب يعرف طفرة كبيرة فيه، حيث يتوفر على ما يقارب 1000 مطبوعة ما بين الجرائد اليومية والأسبوعية والنصف شهرية والشهرية والدورية والسنوية، علما أن من بين هذا الركام الكبير من المطبوعات هناك حوالي 20 مطبوعة يومية، أغلبها مستقلة أو ناطقة باسم الأحزاب التي تصدرها أو شبه حكومية، علما أن معدل مبيعات الصحف في المغرب يناهز حوالي 400 ألف نسخة في اليوم.

ومن جانبه قدم الزميل محمد لشيب شريط فيديو بعنوان «أصدقاء المغرب» الذين تحدثوا عن العلاقة الوثيقة التى تربطهم بالمغرب

ختامها مسك

تخللت الأمسية فقرات إنشادية أبدع فيها شباب مغاربة بتقديم وصلات من المديح والسماع والملحون والطرب الأندلسي، حيث قدموا أناشيد «سلام عليكم» و «جيناكم مسرورين» و «الفياشية» و «النبي الهاشمي» و «النبي صلوا عليه» و «صلى الله على محمد» و «طلع البدر»، وقد تفاعل الجمهور مع هذه المقطوعات بالتصفيق وترديد بعض الأبيات، مما أعطى للأمسية طعما خاصا وتألقا فريدا. وقد أشاد الدكتور سيف علي الحجري في ختام فعاليات الخيمة الخضراء بالمشاركة الجيدة وحسن التنظيم، وقام رفقة يوسف علي الكاظم بتوزيع شهادات التقدير والدروع على رجال الصحافة والإعلام الذين واكبوا فعاليات الخيمة، كما تم تكريم مختلف الجاليات المشاركة طوال شهر رمضان.

ومثلما كانت الجلسة مغربية خالصة، اختتمت أيضا بعشاء مغربي أصيل أبدعته أيادي نساء مغربيات، من خلال تحضير أطباق «الكسكس» و «الطاجين» بمختلف أشكالهما، وشربة «الحريرة» و «البغرير» و«الشباكية» والحلويات المغربية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - مغربي في الدوحة الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:01
أولا التقرير نشره نفس الصحافي في جريدة العرب القطرية التي يشتغل لحسابها، ومن باب أخلاقيات المهنة أقول له كان من باب أولى نسب التقرير لجهته الأصليةبعدما توقفت عبقريته عن الابداع والتطبيل في إعادة كتابة تقرير مماثل مختلف. ثانيا الزميل بالغ في عدد الحضور من أبناء الجالية ذلك أن عددا كبيرا منهم ليس لديه علم بها لنشاط وحيوية سفارتنا الموقرة تجاه مواطنيها. ثالثا أين اختفى السيد السفير؟ ولا نسى راسو في كورنيش الدوحة وهو يمارس رياضة المشي المفضلة لديه بالكاب والشورت والفانيلا؟ أم أنه تعود على عدم رؤية خلق أفراد الجالية التي ليست من مقام سيادته، خصوصا وانه لم يكلف نفسه إقامة ندوات ومؤتمرات وملتقيات وأياما مغربية للتعريف بمغربنا وبما يكتنزه من كنوز في التراث والفن والأدب والتعريف بقضاياه المصيرية ووحدته الترابية. ولكن سعادته لا يريد "عور الراس" ولا يطيق رؤية الجالية باستمرار حتى يحافظ على الفوارق الاجتماعية. ولا أدري لماذا لم يتم تغيير السيد التبر على الرغم من قضائه لأكثر من 6 سنوات على راس عمله في الدوحةدون ان نلحظ تغيرا جذريا في العلاقة بين قطر والمغرب، وأذكر أنه في عهد سلفه السيد عزيز الحسين ارتقت العلاقة بين البلدين الشقيقين إلى درجة الزيارة الملكية لجلالة محمد السادس للدوحةهي الأولى من نوعها منذ عقود. ثم غن سلفه كان يحتفل بالمناسبات الوطنية في فندق شيراتون الدوحة وخصوصا عيد العرش حيث كانت الجالية وضيوف المغرب من ممثلي الهيئات الدبلوماسية يستمتعون بأكواب الشاي المغربي الأخضر وكعب الغزال والحلويات المغربية الشهية والطجين باللحم البرقوق زالكسكس بانواعه ورقصات لفلكلور المغربي الأصيل. أما على عهد صاحبنا فيكتفي باستقبال الجالية والضيوف في صالون إقامته في السفارةحيث لا يتسع المقام ولا يليق بسمعة البلد ويصبح المدعوون وكانهم قادمون لمأتم عزاء وليس حفل عيد وطني. لعل صاحبنا له دراع لدى آل الفاسي الفهري. وكل عام والمغرب وجاليته في العالم وفي قطر بألف خير وعيدكم مبارك
2 - mozar doha الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:03
كيقول المثل(ما حاس بالمزود غير المخبوط بيه)....
أولا أخي الغيور...ملاحظتك تحترم...لاكن:
المقال هو لنفس الكاتب فلمادا التغيير..أو اتنا ببديل
* الانتمائات الحزبية هده أشياء شخصية...ولا دخل لها بالأمسية
*الامسية كانت مقننة بالمنضمين للخيمة الرمضانية( تقافية, فنية, ابداعية,تراثية)
* حيث كل الجاليات أحية ليلة على غرار ثقافتها
*واذا تابعت تغطية الصحف المحلية إلى الأمسيات السابقة ستلاحظ الفرق الشاسع في التنظيم و الحضور للجالية المغربية على جميع المستويات و بشهادة المسؤولين و ألإعلاميين و الشخصيات المدعوين من مختلف الجاليات العربية المقيمة في قطر
*مع العلم انه معظم(الى حد كل) الجاليات العربية منضوية تحت تنظيم جمعوي ما عدا جاليتنا التي مازالة جمعيتها في طور التأسيس
* والإخوة الذين سهروا على عدم مرور هذه الناسبة مرور الكرام (جزاهم الله ألف خير). أخدوا على عاتقهم و بشكــل أفراد, المبادرة (على الاقل لم يفعلوا كمافعلت جالية عربية قريبة بعدما كانة مدرجة في الجدول المعلن عنه في الجرائد عن عدم قدرتها على تنضيم هذه الامسية و حولت الى ليلة من اجل الفدس..) و تم الاتصال بالعديد من المغاربة من أجل التوصل الى فريق عمل يحي هذه اليلة الرمضانية على الطريقة المغربية...أما البنامج قد أعلن عليه في الاداعة المحلية و الصحف
*أما الاخوة (جزاهم الله خير) لم يترددوا في التواجد و المساهمة كل على حسب موهبته و تخصصه, على حساب وقتهم العائلي و المادي...ولا دخل لأي حزب من الاحزاب في التنظيم....بل روح المواطنة...وعدم كتف الايدي و اتضار الحل من السماء... حتى أسرهم شاركت بالحضور و تجهيز المأكولات المغربية على حسابهم الخاص....
*أما عدد الحضور لم يبالغ فيه,لأنه كان أكثر الجاليات في الحضور هي المغربية...
*بالنسبة للسفارة حضر السيد البخاري,أما سعادة السفير فهو كان خارج البلاد
*أما ماهو من اختصاص السفارة فهذا شأن أخر
---أما تقديم فقرة تندد بما حصل في الكويت ,أخي كانت امسية تقافية ولازم التقنن بهاو ليسحلقة من الاتجاه المعاكس . و الامسية بحد داتها تبرهن على نفس الفكرة بطريقة غير مباشرة. ونحن لسنا أصحاب تملق.بل الاحترام (لي قال الماء بارد ادير ايدو )...
3 - السطاتية الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:05
تبارك الله عليكم هاذي هيا الصورة تاعت المغرب الحقيقية الله يوفقكم ويسهل اعمالكم يارب لما فيها خدمة الوطن المغرب تحياتي
4 - قطري والفخر لي الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:07
مرحبا بأخواننا المغاربه الشعب الكريم الشعب الاصيل المضياف في قطر الخير
وردا على صاحب التعليق رقم 17 ياخي اترك عنك هذا الكلام المغاربه اخوه العرب والامازيغ
واتمنا من السفاره المغربيه في الدوحه بأن تلعب دورا في تعميق وتوطيد العلاقه بين البلدين الشقيقين وتمنياتي للمملكه بالتقدم والتوفيق بشتى المجالات اخوكم من قطر
5 - يوسف الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:09
ما شاء الله المغرب من اجمل بلدان العلم و الله له وحشة .فقط ملحوظة للمعلق الاول لا تتبع عورة أخيك و تبحث عن الثغرات فكلنا خطاؤن
6 - marocain الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:11
هي خيمة سوداء لأنها تساهم في تزوير تاريخ الأمم.المغرب بدون أمازيغ غير موجود.زمرة عروبية لايمكن أن تمثل شعب أغلبه أمازيغ.الإقصاء مقصود لأن العرب لايريدون حتى تسمية الأمازيغ بإسمهم.يدعون تظليليا أنهم عرب.
7 - mozar doha الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:13
أخي المواطن, مشكورين على الملاحظة....لاكن المرجو الإشادة بالمجهود الجبار الذي قاموا به كل الإخوان المنضمين لهذه الأمسية التي تعتبر تحدي كبير من حيث الإنجاز في التنظيم و الفقرات المدرجة الفنية و كل التكاتف الفردي الذي كان بين الجالية المنبثق من روح المواطنة ...بكل الاعمار....بكل الفئات....و خصوصا الحضور النسوي...الذي كان مشرفا بكل المقاييس...بحيث اتحدت بعض الاخوات في تنضيم عدة أصناف من المأكولات المغربية...للمساعدة في اعطاء طابع خاص لهده الامسية....
شكرا لكل فرد ساند هذه الامسية من بعيد أو قريب...هذا دليل على الروح الاخوية و المواطنة...وندعي الكل بالمواصلة بنفس الروح في التحديات القادمة
مقيم في قطر
8 - marocain vrais الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:15
je peux signaler à nôtres frères du golf que ce rapport présent brièvement le vrais image des marocaines.
9 - مغربي في قطر الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:17
اولا شكراا لدولة قطر لهذه الاستضافة لجالية المغربية المقيمة في قطر و غيرها من الجالية المقيمة لحتضنها لهذه الخيمة الرمضانية لكن يبقى السؤال هو المقال منقول من جريدة العراب القطرية؟؟
10 - youssef الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:19
Le quatar n'est pas une grand nation , c'est un état riche mais arriéré donc il y a pas de quoi être fière que un tel pays reconnu nos richesse culturels et nous devont pas etre fiere
Je vois pas pourquoi hesspress donne de l'importance aux événements qui se déroule dans un pays aussi arriéré. c'est les quataries qui douvront etre fiere s'il sont invité dans un pays comme le notre , riche au par sa culture et sont histoire. personnellement je connais rien de ce payés a part la chaîne populiste eljizzeera (la chaine de la mort) et la coup d'état de l'actuel emmir et bien sur l'argent
11 - فتيحة من طهران الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:21
شكرا لمحمد لشيب ومحمد افزاز وكل من شارك في تنظيم هذه الليلة والاخوات اللاتي سهرن على تهييء مائدة مغربية كاملة مكمولة وهي بعض ما يزخر به المطبخ المغربي الذي يشهد له بالتنوع والغنى في كل مكان سمع عنه واعجب به كل من تذوقه....وارجو عدم محاولة احداث بلبلة من اي نوع.
الليلة المغربية في الدوحة كانت موفقة وشرفت المغرب والمغاربة وهذا ييلج قلوبنا كمغاربة محبين لوطنهم غيورين عليه
12 - مواطن مغربي الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:23
12 قرنا هو تاريخ الدولة الاسلامية في المغرب... و ليس تاريخ المغرب... فصححوا المعطيات... كما ان تعبير عواشر مباركة... هو تعبير عربي فصيح... يعني العشرة ايام من شهر رمضان... فعشرة ايامه الاولى رحمة... و هي عواشر مباركة... و عشرة ايامه الثانية مغفرة... و هي عواشر مباركة... و عشرة ايامه الاخيرة عتق من النار... و هي عواشر مباركة... و لا علاقة للامر بتعبير مغربي جميل اخر... و هو... الله يعشر الخطوات... فالمرجو الانتباه و عدم تكرار المعلومات الخاطئة... و بغض النظر عن التصحيحين... شكرا لجاليتنا العزيزة في قطر... و رمضان مبارك...
13 - ابوا محمد الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:25
بسم الله الرحمن الرحيم
من خلال هذا المنبر اوجه شكري وإمتناني لجميع المنظمين المغاربة على ذالك الحفل الرائع وفي مقدمتهم الصحافي الكبير محمد الشيب الذي قدم شريط فيديو عن اصدقاء المغرب وكم كان هذا الشريط جميل بشهادة الجميع
وشكر ثاني لجميع الصحفيين والجالية المغربية في قطر على رأسهم اللجنة التنظيمية
التي نم تكريمها من طرف الخيمة الخضراء
بحيث كانت أفضل ليلة هي الليلة المغربية بشهادة الاعلاميين
واتنمى ان يدوم هذا التألق المغربي في جميع المحافل الدولية
14 - غيور الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:27
شكون شكرك يا العروس؟ اختي و أمي و الحزارة ديال مرات با و في رواية أخرى أختي و أمي و القاعدة قبالتي. نتمنى أن لا يوظف هذا النشاط البريء في دفتر إنجازات حزب العدالة و التنمية المحترم و ممثله في قطر بلا خبار قطر.
15 - مغربية الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:29
شكرا لقطر ولكل من يحب المغرب وشعبه
16 - laloli الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:31
أخي الحبيب إن كلامك عن أن رمضان أوله رحمة و أوسطه مغفرة و آخره عتق من النار ليس بحديث صحيح. أنا أعرف أنك لم تقل بأنه حديث و لكن لا يجب قول أي شيء إلا بدليل من الكتاب أو السنة. أما رمضان يا أخي فهو كله رحمة و مغفرة و عتق من النار ذلك لأنه جاء في الحديث الصحيح أن لله في كل ليلة من ليالي رمضان عتقاء من النار أسأل الله أن نكون منهم أنا و أنت و سائر المؤمنين. أما كلمة عواشير فهناك من قال أنها نسبةإلى عاشوراء و آخرون قالو من عيد الأضحى لأنه يأتي يوم 10 ذي الحجة و الله أعلم. و جزاك الله خيرا
17 - سعيد المغربي الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:33
السلام عليكم جميعا
أولا: لا بأس إن كان المقال صدر في جريدة /العرب/ القطرية فموقع هسبريس المحترم ينشر مقالات صدرت سابقا بوكالة الأنباء المغربية وغيرها.
ثانيا: عرفت كاتب المقال عن قرب بقطر وكذا عددا ممن ذكرهم بالإسم (محمد أفزاز وسعيد دهري مثلا) وأشهد صادقاأنهم كانوا نعم سفراء المغرب الحقيقيين أخلاقا وصدقا ومعاملة وثقافة فنشروا وما زالوا صورة طيبة عن المغرب.
أحييكم جميعا
18 - mozar doha الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:35
الاخ المراقب القطري المحترم..
شكرا للحضور و لشهادتكم...
أما لمادا لم تطرح هذا السؤال على الاخوة المسيرين حينها..
على كلٍ...لعلمكم أنه الاخوات المشاركات في الاكلات المغربية لسن زوجات الصحفيين بل زوجات مغاربة أخرون غيورين على الوطن و أرادو المساهمة جزاهم الله ألف خير..
الاطدقاء المغاربة الصحفيين لبوا النداء لاحياء هذه الامسية بقوتهم الفكرية و موهبتهم في الانشاد الديني و قرائة لكتاب الله الكريم..
أما الصاق تنضيم معين للامسية هو الشيئ المرفوض ولا أساس له من الصحة,بل بالعكس ادا كان الشخص مغربيا و له انتماء معترف به من طرف المؤسسات الحكومية وله مؤهلات تخول له المشاركة في احياء وانجاح الامسية المغربية بأحسن وجه خير من ألف شخص لا انتماء له ولا مشاركة له لا من قريب ولا من بعيد, الا النقد الهدام و اخراج الاشاعات و تركيب أحلام اليقضة في تعاليق خيالية لتهديم روح المواطنة و اضعاف المعنويات ,و التي لا تزيدنا الا اصرارا على انجاح الالتحام و التواصل بيننا وبين هده الدولة المضيافة بشعبها ...
أما أين هي النقود والدعم من قطر للبترول...من أين للأخ بهذه المعلومات الوهمية..قطر للبترول لم تساهم ماديا للجالية.بل للمركز المنضم لكل الامسيات العربية...
و ما كانت مساهمة الأخوات ربات البيوت العفيفات المغربيات الغيورات على الوطن اللواتي لا دخل لهن بأي تنظيم..اللواتي استجبنا للنداء ولروح المواطنةاللواتي يتحلون بها....الى لاعطاء الطابع المغربي على الامسية و للتعريف, للضيوف بالخصوص, على بعض أنواع الاكلات المغربية المشهورة..
ومن هم الفرق الغناية؟؟؟ التي لا وجود لهاأصلا!!! وأي سلطنة عمان وأي امارات وأي منظمة؟؟...وأي دعم مادي...؟؟؟
هل الاخ له أي معطيات يبني عليها هذا التساؤل أو هو الا من ...؟؟؟ و لمادا الكل مصر على الصاق تنظيم معين و الدي هو بالاساس شيء شخصي 100/100 بل بالعكس ان يكون الانسان منضوي تحت أي تنظيم يكون أكتر فاعلية و انتظام ومنفع انفسه و لمجتعه و يعرف الاصول,و يعرف كيفية النقد البناء..
دامت الوحدة الوطنية و العربية..
تعونوا على البر و التقوا ...
و ادا جائكم...بنبأ فتبينوا..
و السلام عليكم
19 - عبد الله السريطي الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:37
يبدو ان العدالة والتنمية سيطرت على الجلسة إنه المد الإخواني ارجو الانتباه حتى لا نختزل تاريخ مملكتنا في حزب فقط..ثم لماذا لم تقم هذه الجالية المتواجدة في الخليج بالتصدي للحملة الكويتية التي تشوه بناتنا ولماذا لم تقدم فقرة في جلستها هذه عن هذه الحملة ام أن الدولار لا يسمح؟؟؟ نعم الجالية انتم مصالح وفقط الغاز و البترول لا يسمحان بتعدي الخطوط الحمراء
20 - محمد لشيب الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:39
إلى "مغربي من قطر" و"مغربي في الدوحة":
يا عزيزي أنا من كتب المقال ونشرته في "العرب" القطرية، وأرسلته لموقع هسبريس الإلكتروني، فما مشكلتك في ذلك؟ وما علاقة ذلك بأخلاقيات المهنة أخي "مغربي في الدوحة" أرجو أن توضح لي لأنني أصبحت لا أفقه شيئا أمام علمك الغزير.
أما عزيزي "مراقب قطري":
أنا أضم صوتي لصوتك وأطالب بحصتي من الملايين من الريالات التي قدمتها قطر للبترول للأمسية المغربية، ولن أتنازل عن حقي فيما لا يقل عن مليون ريال مقابل الشريط والمقال، فهل ستقف إلى جانبي؟؟؟؟
أما الفرقة الغنائية (سعيد دهري وعبد الغني بوضرة ومحمد أفزاز) فيمكنك أن تشرفنا في جريدة "العرب" لأعرفك عليهم لأنهم موجودين في قطر، ولم تطأ أقدامهم أرض الإمارات ولا سلطنة عمان، ولا علاقة لهم بجماعة العدل والإحسان لا من قريب ولا من بعيد.
فيا عباد الله اتقوا الله في هذه العشر الأواخر ولا يكتب أحدكم كلام سيكون عليها وبالا وخزيا في الدنيا والآخرة.
ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
21 - مراقب قطري الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:41
أيها المغاربة طيب الله أنفاسكم.
لقد ذقت طاجينكم بالخيمة..الحق كان طجينا لذيذا.
سؤالي لسفارتكم أين الأموال التي قبضتموها من شركة قطر للبترول ؟ ما دام الطواجين و أطباق الكسكس والشباكية و...أعدها وطبخها بعض أفراد منظمة العدل والإحسان الأصولية وأزواجهم.ولماذا لم تؤدوا واجب النقل للفرق الغنائية التي تنتمي لنفس المنظمة؟ والتي جاءت من الإمارات وسلطنة عمان.
أسئلة كثيرة تطرح على سفارة المملكة المغربية بالدوحة ؛فهل من مجيب.
22 - albert 001 الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:43
Il est normale qu'une grande nation millenaire comme le maroc fait connaitre la richesse de son patrimoine ausx aux autres nations qu'elles soient nouvelles(comme les états du golf)ou anciennes
ça fait partie du protocole diplomatique internationale.Mais ce qui me parait choquant ,naif,c'est l'importance donné à cela par qlq commentateurs qui ont tout remis en question comme si la cérémonie a été organisée chez des extra terrestres .A mon avis, mm l'article a été trop long et monotone.il devait etre rédigé en qlq lignes comme un faire-part dans la page société d'un journal .
23 - hicham الخميس 02 شتنبر 2010 - 23:45
BON RAMDAN QU'Allah unisse nos peuples inchalah est tous les peuples musulmans Hamdolah les marocains sont toujours des bons messages de paix et de salut des artistes de haute Gamme
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

التعليقات مغلقة على هذا المقال