24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

07/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4508:1613:2416:0018:2219:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. مول "الشفوي" (5.00)

  2. "أوبر" تكشف عن 6 آلاف اعتداء جنسي في عامين (5.00)

  3. سكري الحمل يعرّض المواليد لأمراض القلب المبكرة (5.00)

  4. محاربة الفساد (5.00)

  5. نشطاء يُودعون عريضة لدى البرلمان لإلغاء تجريم الحريات الفردية (5.00)

قيم هذا المقال

3.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | صور "نادرة" للمطرب المعتزل بلخياط تعيده إلى "الأضواء"

صور "نادرة" للمطرب المعتزل بلخياط تعيده إلى "الأضواء"

صور "نادرة" للمطرب المعتزل بلخياط تعيده إلى "الأضواء"

أعادت صور نادرة للمطرب الكبير المعتزل، عبد الهادي بلخياط، تم نشرها في صفحات فايسبوكية تعبر عن إعجابها بمسار وفن الرجل، صاحب الحنجرة الذهبية إلى الأضواء، ولو مؤقتا، بعد أن اختار التواري عن الشهرة ليتفرغ إلى الدعوة لله مع جماعة "الدعوة والتبليغ".

ويعتبر بلخياط، وهو من مواليد 1940 بفاس، أحد أهرامات الأغنية المغربية لمدة ناهزت نصف قرن بفضل عطاءاته الفنية الكبيرة، غير أنه أعلن اعتزاله نهائيا الغناء قبل سنوات قليلة، حيث قرر "التوبة والرجوع إلى الله"، والخروج في سبيله للدعوة مع جماعة التبليغ.

ومن الصور النادرة التي تم تداولها أخيرا للفنان المعتزل الذي أسدل لحية كثة، صورة خاصة له رفقة الملك الراحل الحسن الثاني، حيث بدا هذا الأخير واقفا بجانب مغني "القمر الأحمر"، وهو يضع يده اليمنى على كتفه كأنه يتكئ عليه، في صورة تدل على التقارب العاطفي بين الرجلين.

وكان بلخياط يحظى بمكانة خاصة في قلب الملك الراحل الحسن الثاني، الذي كان يحب سماع أغانيه واستمراره في العطاء الفني، كما أنه أدى أغنية "المنفرجة" ذات النفحات الصوفية والروحية بطلب من الحسن الثاني، وحققت حينها نجاحا باهرا بعد أن شارك بها في مهرجان فاس للموسيقى الصوفية.

ومن الصور "النادرة" الأخرى التي يظهر فيها بلخياط في عز تألقه الفني صورة تجمعه مع العندليب الأسمر، الراحل عبد الحليم حافظ، وهما يقفان معا يصيخان السمع لأحد أفراد جوق غنائي بالمغرب، وهو ما يؤشر على العلاقة الطيبة التي كانت تربط بلخياط بالمطرب المصري الشهير.

وفي صورة أخرى يظهر بلخياط، في مرحلة الشباب والإنتاج الغنائي، وهو بقميص يفي ويضع سلسلة ذهبية متدلية في عنقه، بمعية المطرب والملحن وكاتب الكلمات، فتح الله المغاري، وهو صديقه وابن مدينته، وابن جيله، بل ولدا معا في نفس السنة 1940.

وتجمع صورة رابعة، لكن هذه المرة بعد اعتزال صاحب الحنجرة الذهبية للغناء، عبد الهادي بلخياط، والذي كان جالسا بلحيته الكثيفة وقميصه الإسلامي، بمعية ابنته مصممة الأزياء المعروفة، مريم بلخياط، وإلى جانبهما كان يجلس المطرب اللبناني المعروف وليد توفيق، والذي حرص على زيارة بلخياط في بيته تقديرا واحتراما لهرم الأغنية المغربية.

وأفضى نشر هذه الصور وتداولها إلى تهاطل تعليقات كثيرة أجمعت على تقدير بالغ لشخصية بلخياط، واحترام موهبته الغنائية الفذة، وأيضا استيعاب قراره اعتزال الغناء والتوجه لمجال الدعوة إلى الله، فيما طالب البعض بعودته إلى الغناء خاصة أداء الموشحات والأناشيد الدينية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (65)

1 - الادريسي السبت 15 نونبر 2014 - 18:24
وخليو عليكم الرجل فالتقار .. أي واحد تاب تاتبقاو تابعينوا حتى تارجعوه لطريق إبليس . بغيتكم غي تكتبوا شي مقال على شي مغني تاب وتسميوه مثلا. من مزمار الشيطان إلى مزمار القرآن. . لكن صدق قوله تعالى وجعلناهم ائمة يدعون إلى النار ويوم القيامة لا ينصرون
2 - عبد الاله الريفي السبت 15 نونبر 2014 - 18:33
سوف تبقي دائما شامخا وهراما من اهرام الاغنية المغربية يا عبد ا لهاد ي نحيي فيك خصالك و اخلاقك الحميدة ايها الرجل الطيب والخلوق اشتقنا لك و لاغانيك الخالدة كا القمر الاحمر و قطار الحياة و المنفرجة وغيرها نتمي لك يا بلبل المغرب طول العمر و صحة جيدة٠ وان نراك في اعمال دينية جديدة رغم اننا نعرف جميعا انك اعتزلت الغناء يا هرم الاغنية المغربية
3 - محمد سالمي السبت 15 نونبر 2014 - 18:44
سبحان الله، واخليو الراجل فحالو!!!
حتى واحد ما سلم من أصحاب الفيس بوك ونشر الصور القديمة والحديثة، والنبش في ما أراد الناس ستره.
هذه صفحة طواها الرجل، واختار طريقا وطريقة لحياته، بالله عليكم لينشغل كل واحد بما يجب عليه فإن البلاد متخلفة، والعباد فقراء، والمصائب كثيرة...ومن أراد الدنيا فإن المغرب متأخر جدا!!!
ومن أراد الآخرة فإن الموت لاتخطر أحدا!!!
وليترك كل واحد منا الآخر لحاله، أنا مزاوك ماتحضيوشي بعضياتكم وليحترم كل واحد اختيار الآخر...كما تفعل المجتمعات المتقدمة...وشكرا
4 - فؤاد السبت 15 نونبر 2014 - 19:04
الأخ عبد الهادي بالخياط من الناس الذي له قلب جد طيب وأخلاق حسنة وقد اطرب الجماهير رغبتا منه وأطربهم رغما عنه ًهاهو الان يسير في طريقه نحو الاعتزال برغبته فعفى الله عن ما سلف وان الله لتراب رحيم وجعلنا وإياك الله من الصالحين وتحية لمنشر الصور وتحية للأخ عبد الهادي بالخياط
5 - maghribia moslima hora السبت 15 نونبر 2014 - 19:09
فنان الشعب بامياز.هكذا كان يلقب كانت جدتي ووالدتي وانا يعني ثلاث اجيال اجتمعوا واتفقوا علي الاعجاب به و محبته والي جعله محببوبا هو ان الله وهبه وجها سمحا وابتسامة تنم عن شخصية متواضعة وشعبية اذا صح التعبير كذلك اختياراته لاعماله بذكاء فطري فاتحفنا بالقمر الاحمر, هدا لي صرتو بارح, امحبوبي, يا بنت الناس التي نالت نجاحا جماهيريا منقطع النظير هي وقطار الحياة اغاني خلدت ودونت لطفولة جميلة عشعتها وانا استمتع بالاستماع الى محطات الراديو تتناوب عل اذاعة روائعه صباحا ومساء وحتي لما اعتزل احترمنا وقدرنا وثمنا قراره . الله يحفظه ويطول عمره !!!
6 - oujdi السبت 15 نونبر 2014 - 19:12
ce chanteur est un grand monsieur il a toujours chante la bonne parole helas il a toujours ete ecarte par nos chaines de television pourris qui preferent passer des chanteurs de cabaret et aux chikhates
7 - أستاذ مبرز وباحث من ألمانيا السبت 15 نونبر 2014 - 19:15
حينما كنت تلميذا في قسم الملاحظة"السادسة حاليا" وبينما دخلنا للقسم في انتظار أستاذة الفرنسية الجميلة "مدام بيرو" في مستهل السبعينيات من القرن الماضي، والتي تأخرت لظرف من الظروف، طلب مني زملائي أن أغني لهم أغنية الموسيقار عبد الهادي بلخياط الرائعة"محتار". فاسترسلت في الغناء علما أن الله حباني صوتا جميلا.. وبعد هنيهة، دخلت الأستاذة القسم دون إثارة شوشرة ولم أنتبه لدخولها وكذلك زملائي..وبعد برهة جلس كل التلاميذ فتراءت لي أستاذتي الفرنسية الجنسية..فخجلت.. وطأطأت رأسي خوفا من عقابها..
فماراعني حقيقة وأذهلني أنها استدعتني للسبورة وسالتني عن صاحب الأغنية وعن نوعية الأغنية..فأجبتها هي للموسيقار عبد الهادي بلخياط وهي أغنية عاطفية..
واستطردت قائلة وبنبرة جميلة: عليك ألا تخجل مما فعلت..فأنت جمعت بين المتميز بالقسم وبالثانوية وبين حبك للفن الذي يعكس صفاء الروح.. وطلبت من زملائي التصفيق لي.
فشكرا لك أخي العزيز عبدالهادي لأنك غنيت وأجدت وغرست في وجداننا منذ الصغر حب كل ما هو مغربي..
فأغانيك لقنتها لأبنائي فصاروا مبتهجين لسماعها وترديدها بكل فخر لأنها بكل بساطة تجسد روعة في الأداء.
8 - ahmed السبت 15 نونبر 2014 - 19:24
je crois que belkhyat n a pas drois de laisser lachanson car ce grand monsieu est un patrimoin national comme l'oudaya et hassan et koutoubia donc sa chanson appartienne au peuple marocain et lui meme c'est un moniment historique marocan
9 - vizamoo السبت 15 نونبر 2014 - 19:49
الانسان قد يخطئ في محطات من حياته والعبرة بالخواتم ...
,من منا لم يعص الله تعالى, الانبياء فقط هم المعصومون وعوض ان نفتش في عيوب الناس علينا ان نفتش في عيوبنا
10 - algerien chaoui السبت 15 نونبر 2014 - 19:50
un grand monsieur chapeau abdelhadi belkhiat
11 - محمد جوهاري السبت 15 نونبر 2014 - 19:51
عبد الهادي ، فنان المغاربة ، من خلال صوته الدافئ ، تحس أن لك هوية فنية خاصة بك كمغربي . وتفتخر بذلك....
يحسب لبلخياط أنه لم يهاجر فنيا ، رغم لقائه بأهرامات الغناء العربي كمحمد عبد الوهاب و.....رغم دلك بقي مغربيا .
ليس كمن بدلوا لهجتهم حتى قبل أن تطأ أرجلهم أرض مصر .
كل الاحترام و التقدير لعبد الهادي بالخياط
12 - مخمد محضار السبت 15 نونبر 2014 - 20:00
لكل مرحلة قيمتها بلخياط كان دائما إنسانا خلوقا ، وهو حاليا بلغ سنا تستدعي العيش في أمن وأمان وهو لي أول فنان يتوارى عن الأضواء والجمد لله أنه مازال يبدو في كامل قوته ولا ضير أن يخصص ما تبقى من عمره في العبادة وطاعة الله
13 - anass السبت 15 نونبر 2014 - 20:06
احترمك و احبك,رجل الزمن الجميل,الله يطول في عمرك
14 - المهدي السبت 15 نونبر 2014 - 20:08
حتى وانا أشاهد احيانا بعض الأفلام المصرية القديمة او الأغاني لجيل الرواد بالبيض والأسود ارى ان كل شيء جميل وراق ينتمي الى الماضي ، ذهب الجمال والذوق الرفيع وحل محله القبح والقباحة وتراجع الانسان العربي في رقيه وتحضره بشكل رهيب ، اين نحن من فناني وأدباء العصر الذهبي لم يعد في سماء العربان سوى غربان الشؤم الناعقة تحرم كل ما هو جميل وتبجل القبح والعودة الى العصر الطباشيري ...
15 - احمد العربي السبت 15 نونبر 2014 - 20:08
الرجل العصامى أينما وجد بلغة المغربية [ كي حمر لوجه]
يرحمك الله حيا وميتا
16 - السمدي السبت 15 نونبر 2014 - 20:15
الاستاذ المقتدر السي عبد الهادي بالخياط مامنك زوج احساس في اغانيه بالمغربي الحر الغيور على وطنه كبرت طفولتي وشبابي اردد اغانيه الخالدة العاطفية والوطنية اطال الله عمره امين
17 - متتبع السبت 15 نونبر 2014 - 20:26
يبقى عبد الهادي بلخياط من أجمل الأصوات التي عرفها وسيعرفها المغرب .. اضافة الى الحياني رحمه الله و عزيزة جلال.
18 - ماجد السبت 15 نونبر 2014 - 20:28
أطال الله في عمره.حلق بالأغنية المغربية للعالمية
19 - moi السبت 15 نونبر 2014 - 20:35
والله اني لاكن له كل الاحترام والتقدير; احبه في الله واتمنى له الصحة والعافية ; واحترم كثيرا اختياره ...لك مني اجمل االتحايا ...
انك بمعيتي , سواء استمريت او اعتزلت ...خزانتي مليئة بجل اغانيك واغاني الرواد من المشرق والمغرب...لكنك المفضل لدي...رعاك الله واحسن اليك.
20 - Mostafa Aâllam السبت 15 نونبر 2014 - 21:01
السلام عليك!
كنت سببا في تعلقي بفنك الراقي و أتمنى أن تكون
كذلك سببا في توبتي بالشكل الذي المولى عز وجل.
هنيئا لك
21 - عبدو السبت 15 نونبر 2014 - 21:23
المطرب عبد الهادي اغلب اغانيه كانت تدور حول الطبيعة وجمالية خلق الله وحب اﻻنسانية...مثل :الشاطئ..اﻻمس القريب...القمر اﻻحمر....الصنارة....الظروف....ميعاد....هذا باﻻضافة الى اغاني وطنية جد راقية..:يا رائدنا نحو القمة-يا عيد الصحرا ياعيد... ان المطرب صاحب الصوت الدافئ و الممتع لم يكن عاصيا لله او خارجا عن الشرع ..فﻻ ادري لماذا نغير مﻻبسنا وهندامنا وننزوي الى ركن بعيد كأننا كنا مجرمين ...ان الوطن في حاجة الى هذه المنابر الفنية الجوهرية والقوية في وقت شاعت فيه اغاني تافهة واصوات تلوث الجو الموسيقي وتصم آذان المستمع.
22 - Aziz Boumasmoud السبت 15 نونبر 2014 - 21:24
إنه الفنان المطرب الكبير عبد الهادي الزوكاري اﻹدريسي المعروف بعبد الهادي بلخياط .من رواد الطرب في العالم العربي.نعم اعتزل الغناء ولكنه السنة الماضية أطرب في بلدية سوق السبت أولاد النمة حين كان مدعوا لتكريم بعض المتقاعدين هناك.و لﻹشارة فهو ابن مدينة فاس و تجمعه علاقة مصاهرة بعائلة النماوي و هي عائلة كبيرة في سوق السبت.احبه حبا كبيرا إنه قمة في التواضع.إنه محبوب الجماهير له مكانة خاصة في قلوب كل المغاربة.الله يحفظ الحاج عبد الهادي بلخياط. وللذكرى كان صوته محط إعجاب كل الملحنين و يتهافتون للتعامل معه.كان الموسيقار محمد عبد الوهاب يحب فنه و بل حافظ على شريط "القمر اﻷحمر"في مكتبته الخالدة.المرحوم الحسن الثاني كان يعطف عليه و يموت في فنه.أطال الله عمركم حبيب المغاربة.أعمالكم الخيرة في الدعوة إلى الله من مكارم أخلاقكم النبيلة.جزاكم الله كل خير.
عزيز بومصمود(الصويرة).أصولي من سوق السبت.
23 - شريف السبت 15 نونبر 2014 - 21:37
تحية حب وتقدير لصاحب الروائع : القمر الاحمر؛ المنفرجة؛ مضناك جفاه مرقده؛ قطار الحياة...
24 - عبد الله السبت 15 نونبر 2014 - 21:51
كم اشتقنا لأغانيك الرائعة أيام الزمن الجميل وصوتك الجوهري يا ما أطربتنا بأغانيك الرائعة.... الشاطئ.. والقمر الأحمر.. ورموش.. وقطار الحياة..وغيرها من القصائد الخالدة ولكني وأنا أراك في الصورة الأخيرة بلحية كثيفة غيرت من ملامحك وصورتك. فالتزمت والاعتكاف ما هذا هو الإسلام. الإسلام دين لا يأمر بالتشدد والانغلاق والانزواء...إننا نحبك في الله ونحبك وأنت تصلي وتعبد ربك عز وجل نعم ونحبك بأغانيك ولباسك العصري الأنيق لا بلباس أفغاني ولحية لينين... عد لنا يا أستاذنا الكبير وغني لنا يا قاطعين لجبال زيرين النبي... والمنفرجة....وقطار الحياة.. والقمر الأحمر...ورموش ولما لا..أطال الله في عمرك أيها الفنان المقتدر.
25 - عبد الرحيم أوحميد السبت 15 نونبر 2014 - 21:59
إلى عزيز صاحب التعليق الأول
السبات هو ما أنت فيه حفظك الله
نعم كنت أود أن تعيب على صاحب المقال جعله التوبة بين هلالين قال..حيث قرر "التوبة والرجوع إلى الله"، والخروج في سبيله للدعوة مع جماعة التبليغ..
فالجملة كان ولا بد أن تقع بقوة ودون استحياء فلا حاجة إلى كتابتها بخجل
نعم التوبة
هل الغناء حرام أم حلال؟قال لك فيه خلاف..
طيب قل لي
التبرج حلال؟
الخمر حلال؟
رقص النساء وغناؤهن عاريات الشعور مع المكياج حلال؟
المبالغة في الغناء والسهرات إلى درجة إضاعة الصلوات حلال؟
الغناء للناس وجعلهم يرقصون مختلطين الرجال بالنساء في هستريا تامة حلال؟
الإهمال شبه التام للواجبات الدينية والدنيوية وقراءة القرآن والأذكار بسبب انشغال الجسد والقلب بالغناء حلال؟
فلا أظن مسلما يفهم دين الإسلام يخالف في هذا إلا ملحد أو جاهل بالدين لا دواء لجهله
فإذا كان هذا كله وأعظم منه حراما محظورا مبغضا من الله تعالى أفلا يحق لتاركه أن يقال له تائب إلى الله؟؟ (ايوا اثبت معنا الفقيه)
ولتعلم أنه لا يوجد على وجه الأرض عالم واحد يبيح الغناء دون قيود
فمن أجازه أجازه بشروط قاسية والنصوص في تحريمه واضحة ولا نطعن فيمن أحله بقيود فافهم
26 - isamine السبت 15 نونبر 2014 - 22:08
Vous avez tout à fait raison AZIZ Numéro 1 . Les clefs du Paradis et de l'Enfer sont entre les mains du Dieu . Nulle personne n'a le droit de porter atteinte ou de mettre en doute la foi d'une autre personne . La vie est très courte à partir de 60 ans . A cet âge en commence à réflichir aux bagages
pour le voyage qui nous emène vers l'ultime demeure . Le chemin est très court mais il n'est jamais trop tard pour bien faire
27 - حسن السبت 15 نونبر 2014 - 22:10
حقيقة ان حرية التعبير شيء اساسي لدى كل الشعوب المتحضرة ولكن احترام الغير شيء واجب خصوصا لانسان ارار التقرب الى الله عز وجل .اتمنى للسيد عبد الهادي بلخياط طول العمر والصة والعافية
28 - Abrouti trimicha السبت 15 نونبر 2014 - 22:18
بعد ذهاب العمالقة جاءت الاقزام تاثث المجال السمعي بصياح بنيت على عجل تافهة يشمءز منها العقل والروح .صياح لا طعم له ولا راءحة لا يسمعه الا معتوه .ياحسرتاه على الزمن الجميل
29 - صوت من مراكش السبت 15 نونبر 2014 - 22:24
خشوعا اطل كطيف نبي وفي السفح اغنية تزهر
30 - abdllah السبت 15 نونبر 2014 - 22:32
شخصيا اهنِِئ هذا الرجل االذي عرف سنه وشيخوخته التي لم تعد تسمح له بالسعي خلف ميكروفونات الطرب والغناء....واختار بدلا من ذلك الإنابة الى الله سبحانه وتعالى...بعيدا عن الصخب وضوضاء الخشبات والمسارح.
هنيئا له...أن وفقه الله للتوبة والتفرغ للدعوة الى الله بعيدا عن كل ايديولوجيا سياسية..ومن منا لايعرف من هي جماعة الدعوة والتبليغ.
31 - نجمة السبت 15 نونبر 2014 - 22:35
السيد عبد الهادي بلخياط يستحق كل التقدير والإحترام . كل أغانيه راقية ورائعة ، وغنىاها بصدق و رقي كبيرين لهذا وصلت بكلماتها وألحانها إلى اعماق المستمع الذي تفاعل معها . بٓصْمٓتُهُ في الأغنية المغربية والعربية تابثة مند ستينات القرن الماضي ، حتى اصبح الهرم الشامخ الذي عرفناه في بداية هذا القرن . امتع الناس بالصوت الذي وهبه الله إياه ، و تحمل مسؤولياته كرب أسرة وكأب ، وعرفه الناس في المغرب و خارجه بطيبوبته و أخلاقه الحميدة ....
والآن أراد التفرغ لمجال الدعوة إلى الله مع جماعة التبليغ، وهو كما يبدو اختيار فردي لم يفرضه على دوييه ، بل احترم اختياراتهم ، وهذا درس آخر في السمو الذي وصل اليه ..... اقل ما يمكن ان نقوم به بالنسبة لهذا الهرم الشامخ هو احترام اختياراته !!
32 - Abdelhak köln Deutschland السبت 15 نونبر 2014 - 22:44
الى صاحب التعليق رقم 1و28,
دليل حرمة الأغاني :قال رسول الله صلى الله عليه و سلم:سيأتي على أمتي زمان يستحلون الحر والحرير و الخمر و المعازف.صدق رسول الله ،ويقول عز و جل :(و من الناس من يشتري لهو الحديث)قال بن مسعود و الله و الله انه الغناء ،كل هذا يدل ان الغناء لا خلاف فيه انه حرام مطلق فاللهم اهدنا جميعا يا الله
33 - Charif Oued Zem السبت 15 نونبر 2014 - 22:53
سلام الله عليك يا من احبه داخل الوطن و خارجه .

عندي معك قصة عظيمة منذ في سن طفولتي بمدينة وادي زم.

كنت ابرع في غناء قصائدك الجميلة كالشاطئ , القمر الاحمر . واغاني اخرى ك: الصبر تقاضى, مختار , جرح قديم وهي اول اغنية غنيتها لاهلي واصقائ و جيراني.
في سنة 1974 بمدرسة شوقي بوادزم كذبت على معلمي حيث قلت له بانني اخ شقيق للفنان عبدالهادي بلخياط, واسم هذا المعلم سي مسكيني , كان يدرس اللغة العربية.
و حينما سمع مني هذا الخبر . طلب مني ان اادي له اغنية جرح قديم. ثم اديتها له بصوت جميل, واعجب بي افتخارا له انه يوجد اخ عبد الهادى بلخياط من بين تلاميذه.
وبعد اسبوع تاكد له ان اعجابي بك وحب للاستماعي لك هو الذي جعلني اكذب.
هذه قصة لن انساها. واتمنى لك كامل الصحة والعافية. و لمعلمي س مسكيني وبانه علي. اتمنى لكم جميعا اطيب المتمنيات واحلى التحيات.
34 - عبد الرحيم أوحميد السبت 15 نونبر 2014 - 23:26
ياصاحب التعليق35
أني أعلم بحرمة الغناء وللألباني كتاب في الرد على ابن حزم في الموضوع فالظاهر أنك لم تفهم كلامي الذي وجهته إلى المجيزين على غرار عزيز صاحب التعليق الأول
إنني يا عبد الحق أخاطب أناسا وفي موطن المناظرة على قصرها وضيقها أناسا فيهم مثلك من يحرم وفيه من يجيز وفيهم من يبيح كل شيء وفيهم وفيهم
ووجهت لهم السؤال على سبيل التسليم جدلا بحليته فهل تكون مرفقاته المعروفة مباحة على سبيل الإفحام؟؟؟
قلت لا طعن في المخالف في جزئية الغناء وحده ولم يسعني مجال1000حرف للتفصيل لأن هناك عمالقة في العلم أجازوه كابن حزم ولست لا أنت ولا أنا ولا غيرنا في درجة الطعن على ابن حزم والتجريح فيه وحتى الشيخ الألباني كتب ((الرد على الإمام ابن حزم)) فوصفه بالإمام ومادام هناك من سار على رأي ابن حزم ولو بشبهة فنحن نعرف القول الصحيح وضعف القول المخالف ولكن لا يليق التجريح في المخالف في هذا الباب ولا يفعله إلا متشدد متعصب يريد لهذه الأمة أن تتفرق وأما باقي المحرمات التي وردت فيها نصوص لا يستطيع إنسان تضعيفها أو تأويلها على غير ما هي فلا كرامة فيها للمخالف ولا عالم خالف فيها أصلا فأرجو التبث مماكتب قبل الحكم
35 - عبد الرحيم أوحميد السبت 15 نونبر 2014 - 23:47
ياصاحب التعليق34
أني أعلم بحرمة الغناء وللألباني كتاب في الرد على ابن حزم في الموضوع فالظاهر أنك لم تفهم كلامي الذي وجهته إلى المجيزين على غرار عزيز صاحب التعليق الأول
إنني يا عبد الحق أخاطب أناسا وفي موطن المناظرة على قصرها وضيقها أناسا فيهم مثلك من يحرم وفيه من يجيز وفيهم من يبيح كل شيء وفيهم وفيهم
ووجهت لهم السؤال على سبيل التسليم جدلا بحليته فهل تكون مرفقاته المعروفة مباحة على سبيل الإفحام؟؟؟
قلت لا طعن في المخالف في جزئية الغناء وحده ولم يسعني مجال1000حرف للتفصيل لأن هناك عمالقة في العلم أجازوه كابن حزم ولست لا أنت ولا أنا ولا غيرنا في درجة الطعن على ابن حزم والتجريح فيه وحتى الشيخ الألباني كتب ((الرد على الإمام ابن حزم)) فوصفه بالإمام ومادام هناك من سار على رأي ابن حزم ولو بشبهة فنحن نعرف القول الصحيح وضعف القول المخالف ولكن لا يليق التجريح في المخالف في هذا الباب ولا يفعله إلا متشدد متعصب يريد لهذه الأمة أن تتفرق وأما باقي المحرمات التي وردت فيها نصوص لا يستطيع إنسان تضعيفها أو تأويلها على غير ما هي فلا كرامة فيها للمخالف ولا عالم خالف فيها أصلا فأرجو التبث مماكتب قبل الحكم
36 - isamine الأحد 16 نونبر 2014 - 00:21
Au numero 34 .
On fait dire beaucoup de choses à Sidna Mohammed . A chaque fois qu'on cherche à convincre quelqu'un on dit que le Prophète a dit selon le hadithe de celui qui a été dit par le hadithe prononcé et approuvé par l'imam qui a entendu le grand moufti dir que le Prophète (prières et bénèdiction sur lui) a dit ça et ça . Mais à vrais dire s'il revenait il brulera tous ces livres bourrés de monsenges . Il faut prendre le Saint Coran comme vrais message et rien d'autre
37 - jahardame الأحد 16 نونبر 2014 - 00:46
اضناه الوجد فامسى من دوى الوجد يدوب ، اتركوه انه اترب وصدح في الزمن الجميل بلخياط حنجرة دهبية صوت رخيم مر كطيف رغم انه ترك ارتا تاريخيا في ميدان الغناء لكن ان تجد مثل بلخياط وجيل مر معه صعب وصعب جدا هو وهم عندنا خالدون .ﻻ الديشي ديال اليوم صداع الراس بﻻ مهنى وليمد الله في عمر بلخياط ويسدد خطاه في مشواره الديني.
38 - عبد الهادي بلخياط الأحد 16 نونبر 2014 - 02:09
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .نعم الرجل ونعم الانسان ونعم الفنان والان بعذ هذا المسار الطويل نعم الداعية الى الخير . احبابناك فنانا وغنينا اغانيك وعزفناها على العود والغيتار .واشتقنا للقائك .والان نحبك اكثر داعيا الى الله باذنه مع جماعة الخير والفضل التي لا يعرفها كثير من الناس وتحب الخير لكل الناس . جعلنا الله واياك في رفقة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم وسقانا الله واياك من حوضه العذب .ان محبتنا لك زادت وتزداد كل يوم في قلوبنا يا سيدي عبد الهادي النقي..قد وصلت تحيتك لنا وسي بنونة بفاس مع سي النية هذا الاسبوع. ونقول لك حبدنا لو تزورنا في مدينة فاس بمركز سيدي حرازم. تحية تقدير واحترام لك ولعطائك ولحسن خلقك وتحية لكل محبيك.كمال بنسودة
39 - Classe d'observation الأحد 16 نونبر 2014 - 05:33
Bonjour à tous,
Je ne peux m’empêcher de réagir, et pour la première fois; la raison en est la lecture de deux témoignages: celui du professeur agrégé d’Allemagne (n°8) et Charif d’Oued Zem (n°35).
Tout d’abord, je fais partie de la génération (moulahada), classe d’observation(CO comme on l’appelait).
Ensuite moi aussi je chantais Abdelhadi Belkhayat ; c’était surtout « Achatie » que je fredonnais à mes copains au coin de la rue, avec l’espoir qu’un jour j’irais à l’émission « Mawahib », animée par Feu Abdenbi Eljirari.
Merci à vous deux d’avoir éveillé en moi des souvenirs lointains mais ô combien délicieux.
Merci à tous pour leurs chaleureux témoignages à l’égard de ce grand monsieur
40 - المهدي الأحد 16 نونبر 2014 - 06:17
الى شريف 25: تحية ، مضناك جفاه مرقده لمحمد عبد الوهاب يا اخي وليس عبد الهادي ، شكرًا.
41 - aziz الأحد 16 نونبر 2014 - 07:34
الحقيقة المرة أن الغالبية العظمى لا تقرأ؛وإن قرأت؛لا تفهم؛وإن فهمت لا تطبق؛ أنا قلت أن لا أحد له توكيل من الله للتحدث و تصنيف الإنسان ؛هذا بعيد من الله؛ وهذا قريب من الله ؛ لم أتكلم مطلقا عن الغناء؛ولم أقل أنه حلال أو حرآم؛فلا تقولوني مالم أقله؛إلى صاحب التعليق ٢٧ عبد الحميد أوجه سؤالي بمنطقك يا أخي؛من منكم أقرب إلى الله؛أنت أو عبد الهادي بلخياط؟أتحداك أن تجيب
42 - ام نور الأحد 16 نونبر 2014 - 09:08
صورة عبد الهادي و عبد الحليم تجمع اعظم صوتين يمكن سماعهما وهما ينسابان الى اعماق الوجدان ليطربا دون ملل
كنت دائما اقول ان هاذين الصوتين لا يسمعان بالاذن بل بالروح
وكما قال الاخ شريف لما كنا اطفالا في فترة الزمن الجميل كنا نغني و نطرب ونستمتع ..........
انا ايضا امضيت طفولتي و بعضا من شبابي في مدينة وادي زم و درست بمدرسة شوقي و ثانوية ابن طفيل و عادة ما كنت امتع زميلاتي باداء اغاني عبد الحليم اثناء غياب احد الاساتذة
فيا حسرة على الزمن الجميل ...................
43 - Axel hyper good الأحد 16 نونبر 2014 - 09:21
لست ادري لماذا يتدخل المحرماتيون في كل المواضيع.

لم يبق لهم الا ان يحرموا علينا الاوكسجين.....

وفوق هذا وذاك يسوقون احاديث واهية لم يتبث ان الرسول قالها .

يلبسون علينا باية لهو الحديث رغم انها انزلت في احد اجدادهم من كفار قريش الذين كانوا يعطون اموالا للشعراء لهجاء النبي ودعوته.

من اراد ان ينشر دين التصحر والبداوة فليس هنا لقد اخطاتم العنوان.

عقولكم الصغيرة ان كانت لكم عقول اصلا لا تعي ان هناك قوى ناعمة تستعمل لاستمالة الشعوب وحتى استعمارها فكريا ووجدانيا كالانتاج الموسيقي والغنائي, الرياضة وكرة القدم على وجه الخصوص, الانتاج السينمائي ....

يا محرماتيين يا متخلفين اما ان ننتج ثقافتنا ومنها الموسيقى والغناء واما سنتعرض لاستلاب ثقافي ووجداني خارجي.....

ايوا فهموا يا اللحايا ولا نزيدوا نفهمكم.
44 - sadik الأحد 16 نونبر 2014 - 09:52
تحية فنية لعميد الاغنية المغربية الملتزمة والشكر موصول لصاحب المقال الذي سلط الضوء على على الشخص العظيم .......الحاج عبد الهادي أحبك......
45 - مصطفى الأحد 16 نونبر 2014 - 09:57
لكل جاهليته، والاعمال بالخواتم، عبد الهادي بالخياط كلنا ابناء الستينات والسبعينات نعشق اغانيه الرائعة، انك لن تهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء
46 - لطيفة الرباطية الأحد 16 نونبر 2014 - 10:06
اعتزال الفنان بالخياط ما شي جديد حيث انه أراد الاعتزال عندما كان الحسن الثاني حي ولكنه منع من طرف اكبر محب لصوت بالخياط الجميل الحسن الثاني وأظطر ان يكمل الغناء ولكنه قلل من السهرات واتجه الى الأغاني الصوفية وأخير استطاع الاعتزال الله يتبت التوبة ذيالك ويغفر ليك ذنوبك قد امتعتنا ونحن نحترمك كفنان ونحترم قرار اعتزالك
47 - مولع الأحد 16 نونبر 2014 - 12:19
متى كان الغناء و الطرب خطيئة . اعتزال الفن ليس توبة و رجوعا إلى الله . فكم من متق ظاهريا يسلك المعاصي. أوصى الله عبده فنانا أو غيره بحسن الخلق و عدم الشرك و للتقرب منه أكثر أوصنا نبيه بالإسلام و الإيمان
48 - نحترم الفنان اما الاب ف ,,,, الأحد 16 نونبر 2014 - 12:31
لا ادري اهي هفوة كاميرا ام لقطة توحي بالكثير تلك الصورة والمطرب اللبناني يكاد يلتصق بابنتة مطرب مغربي يقول بانه تفرغ للدعوة والتبليغ,,,الاجدي بك ادن ان ترتب بيتك الداخلي اولا وتتجنب وتجنب ابنتك هده اللقطات التي ولو كانت بريئة براءة الذئب من دم يوسف فان الكل يجمع علة التنافض الصارخ بين ما تتضمنه الدعوة والتبليغ وما توحي به الصورة لاي عين ولو غبية...اما كان من الممكمن ان يتوسطهما المطرب المغربي ؟ هدا يضر بمصداقية ها التفرغ الديني لمطرب رغم احترامنا لمقامه الفني لكن لا ينكر احدا بان التفرغ العوي هدا جاء كخاتمة لمسار فني مليئء بليال ملاح وسهرات ابعد ما تكون عن الدعوة والتبليغ,,,ربما لهدا السبب لم يعر عبد الهادي بلخياط اهتماما للايحاءات اللا محتشمة لابنته اليافعة جنبا الى جنب مغ رجل تقول الدعوةوالتبليغ انه محرم عليها الى ان يتبت العكس ...اللهم اشهد انني دعوت وبلغت ....ادا كان رب البيت على الطبل ضاربا/فتوقع من ابنته الرقص / كما قال الشاعر
49 - رشيد من ازرو الأحد 16 نونبر 2014 - 13:50
عرفت سي عبد الهادي بحنجرته المميزة منذ سنوات وجالسته عند احد اقاربي في مدينة طنجة واتذكر كلامه كلما سمعت اسمه وقد سألته عن السر وراء تركه حياة النجومية والترف الى حياة التقشف والدعوة الى الاسلام في خرجات قادته الى الكثير من البلدان وأجابني بكل يقين ان السعادة التي ينعم بها الان لم يشعر بها وهو في قمة البذخ والشهرة .هنيئا لك اخي فإنما الاعمال بخواتمها. وأدعوه مرة اخرى لزيارة مدينة أزرو .
50 - الا دريسي الأحد 16 نونبر 2014 - 15:58
شامخ في كل شي الى الامام والى لقاء الباري شامخا
51 - عبد الرحيم أوحميد الأحد 16 نونبر 2014 - 17:22
إلى الأخ عزيز
إن الحكم على الناس أو عدم الحكم إنما يرجع فيه إلى الشرع
هناك حكمان حكم بشري وحكم إلاهي قال تعالى ((وان احكم بينهم بما أنزل الله)) وقال ((إن الحكم إلا لله)) فكيف توفق؟
الحكم البشري إنما يكون حسب الظاهر والأدلة والقرائن
فنحكم بأن فلان أخطأ أو عصى أو ظلم أوكفر أو آمن بحسب ذلك وأهلية الحاكم للحكم قال تعالى عن بعض نساء قريش في الهجرة ((فامتحنوهن)) فنتيجة الامتحان الحكم عليهن بالايمان الطارئ أو الكفر الذي كن عليه فهذا حكم ظاهري
نقول مسلم ونقول كافر ونقول عاصي ونقول عدل ونقول كذاب ونقول ثقة ونقول خوان أو لص حسب ماظهر منه ولكن لا نقول هو من أهل الجنة أو النار لأن ذلك لله وحده ولا نقول شهيد ولكن نقول نحسبه شهيدا فالحكم الأخروي لا يكون إلا بنص صحيح صريح والحكم الدنيوي عليه تؤسس وتبنى أحكام أخرى وعلاقات بين المواطنين ولهذا لا بد من وجوده ولهذا وجدت المحاكم والفتاوي وغيرها وما ذكرنا من توبة بلخياط (وكنت من محبيه مغنيا والآن من محبيه تائبا) داخل في باب الحكم الدنيوي الذي يشترط فيه الدليل وأهلية الحاكم حفظك الله ياعزيز
أما axel فأقول له كلامك لا قيمة له ولا وزن لأنه خارج عن نطاق الرشد
52 - عبداللطيف المغربي الأحد 16 نونبر 2014 - 18:13
بالنسبة لاعتزال الفن بلخياط هذا شان يخصه هو كفنان كبير.الهم بحنجرته وقصائده العامرية( واقصد الموسيقار عبدالسلام عامر) رحمه الله.محبوه داخل وخارج الوطن العزيز.بالنسبة لرقم 1.انا لا اتفق معه جملة وتفصيلا فالفن بمختلف تجلياته. وخاصة الوسيقى هي التي ربت على الاقل في جيلي. الحب الصادق و حب الاخر وسمو الروح والذات...ويا اسفاه على الزمن الجميل زمن العملاق عبدالوهاب. وام كلثوم. وفريد. وحليم. وعبدالمطلب. ورشدي. وعبدالغني السيد. والبيضاوي. والدوكالي. وبلخياط. واسماعيلل احمد .ووو.رحم الله الاموات من هؤلاء العمالقة. وامد في عمر الباقين ممن ساهموا في الابداع وتهذيب الذوق...الحسن الثاني رحمه الله كان ملهما بقصيدة( موكب الخالدين) القصيدة التي اختزلت تاريخ المغرب العظيم. منذ الدولة الادريسة الى الدولة العلوية الشريفة. وقد ابدعها تاليفا الاستاذ المهدي زريوح. ولحنها الموسيقار الراحل عبدالسلام عامر.و تالق في ادائها الاستاذ عبدالهادي بلخياط .وابدع في عزفها. الرعيل الاول من الجوق الوطني الذي رحل اغلب عناصره عن هذه الدنيا.تغمدهم الله بواسع رحمته...
53 - بنت البلاد الاثنين 17 نونبر 2014 - 07:47
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته عبد الهادي بلخياط اختار طريقه الصحيح لان لو كان طريق الغناء والرقص فيه خير لما تركه واعتزله ما شاء الله عليه وجهه فيه نور ووقار زاد الله ايمانا وتقى يا اخي في الله عبد الهادي بلخياط الله يكثر من امثالك يارب .
54 - aziz الاثنين 17 نونبر 2014 - 07:55
إلى الأخ عبد الحميد؛أنت لم تجبني عن سؤالي؛السؤال واضح ؛هل يمكن لأي شخص كان؛أن يحكم ويصنف الإنسان؛أن يقول مثلا هذا الشخص أقرب إلى الله من الشخص الآخر؟هل عندما تقول ترك الغناء وتاب وتقرب لله؛هل معنى هذا أنه كان بعيدا من الله؟إذا كانت كل معصية أو حرام يبعدنا من الله؛فكلنا بعيدون من الله؛لأننا كلنا خطاؤون؛فمن لا يغني؛يزني؛ومن لا يزني ؛يسرق؛ومن لا يسرق ؛يغتاب إلخ؛وبالتالي لا يجب وصف الآخرين بالبعد عن الله؛مادام الكل بعيد عن الله
55 - aberrahmane france الاثنين 17 نونبر 2014 - 08:45
il veut finir sa vie dans le bon sens il a goute a tout mais la realite c'est la realite chapeau Abdelhadi
56 - لطيفة الرباطية الاثنين 17 نونبر 2014 - 10:12
الى المعلق رقم 48 وأشحال ذيال التعليقات الخاوية أسيدي رآه الفنان بالخياط هو الي اعتزل وشد الطريق المستقيم ماشي بنتو او الفنان اللبناني وانت فين عايش شحال من أب فقد السيطرة على أبناءو ومايقدروش حتى حد يقرر في بلاصت الاخر الا اذا كان مازال صغير انت اكيد خاصك تمشي للسعودية وتخذم كا مطاوع النهي عن المنكر اما في بلد كالمغرب يقول المثل كل شاه تتعلق من كراعها هل تظن ان هاذا الأب يقدر يجبر بنتو على فعل اي شيء هي غير مقتنعة بيه انا الله يهدي من يشاء والله يهديك حتى أنأت وتخذل سوق راسك شوية وباراكا من النفاق
57 - صوت من مراكش الاثنين 17 نونبر 2014 - 10:39
شكرا للاخ عبد اللطيف المغربي الذي ذكرنا بخالد الذكر عبدالسلام عامر
في ثمانينات القرن الماضي كنت دون المراهقة حين كانت اذاعة مراكش الجهوية مدرسة للفنون والشعر عن طريقها تعرفت على عامر وروائعه الخالدة كسمعت عينيك ميعاد واحة العمر الشاطئ في حين كانت موجة السمورف تجتاح الشباب
رحم الله عامر ورحم الله طاقم اذاعة مراكش وخصوصا صاحب الصوت الشجي احمد الريفي
58 - بركان محمد الاثنين 17 نونبر 2014 - 13:30
يا محمد سالمي رقم التعليق 3 اقولك ولغيرك الذين لا يعرفون حقيقة بلد المغرب جد المعرفة الغائبة عن عقولهم ان المغرب شامخ بتاريخه و جغرافيته و جباله وسهوله و صحرائه وواحاته وغاباته وانهاره وبحاره وتنوع اجناسه من طنجة الى الكويرة .لا تنعتوا المغرب بالتاخر . بل الخونة هم المتاخرون جدا ذووا العقول الضعيفة الذين باعوا المغرب بابخس الاثمان.
59 - Mohamed Aboq الاثنين 17 نونبر 2014 - 18:39
فعلا الحاج عبد الهادي من اطيب خلق الله والكمال للله فمنذ نعومة أظافري وانا أحب عبد الهادي حين كنا مراهقين في بطانة العليا ونتجول بجهاز الراديو لكي نسمع من نحب اغنية خيالك اخطر ثاني في البال وعدي وجا ما نساني الخ وحين كبرت ولحد الان اغني أغنيته المشهورة ياداك الانسان اللتي غنيتها في كل المناسبات العاىلية وفي النوادي الليلية وحتى في واشنطن لانها أغنية خالدة والزين زين الافعال وسعداتك افاعل الخير كما سبق لي ان جالست الهرم في احدى مقاهي الباط المثلت الأحمر ومقهى امام مقهى ومطعم الفن السابع حيث طلب مني امام صديقي الفنان حسني ان احكي له بعض النكت اللتي اعجبته ومنذ ذالك الحين لم أراه! ومن هذا المنبر اطلب من السيد عبد الهادي ان يصبح موذنا بجامع السنة بالباط ليتعالى صوته في اجواى الرباط وفي أذان كل المحبين لله عز وجل والله لايضيع اجر المحسنين والمؤمنين بان الله واحد احد ويغفر لكل من زل زلة وثاب اليه! أرجوك صديقي عبد الهادي ان تقوم بهذه البادرة الطيبة اللتي ستجنبك من كل مكروه وستجلب كل محبيك ومحبي الله سبحانه وتعالى أجرا ومنفعة!
Mo Aboq
Post please
60 - المغربي العربي المسلم الثلاثاء 18 نونبر 2014 - 02:31
المعلقة رقم 56 التي تحكم علر الآخرين بانهم "خاويين" كبعا نستثني نفسها لانها "عامرة"...لكن عامرة بمادا ياترى ؟؟عامرة بلغة ركيكة هي هجين ممسوخ من دارجة بسطاء القوم عربية بها اعاقة توطفها في نقاش لا يتسم بالرزانة والادب رغم الاختلاف.طبعا العاصي والدتاني يعرف ان ضعاف العقول وولائك الدين في نفسهم مرض فزادهمالله مرض على مرض هم الدين يجنحون بسرعة الى تحويل النقاش الهادىء الى سب وقدف في حق كل مختلف.وادكر الرباطية ان الآية المبتورة التي حاولت ان تستشهد بها ماهي الا قرآن كريم.ونفس القرآن الكريم ينهي عن ما تدافه عنه الرباطية التي على ما يبدوقد هان عليها الخروج عن طاعة زوج او اب فتحاول اقناع الاخريات بتقليدها...اما الاسر المغربية القحة فتستضيف الضيف بكرم لكن بوقار وحشمة بتجنب الاختلاط ولو مع مايسمى مطرب لبناني ترنو له قلوب كل فتاة متهورة غير عفيفة...لربما تشتاق الرباطية الى معانقته بدل الاكتفاء بالالتصاق به في عقر دارها...هدا هو مغربنا الجديد مع الاسف..اصبحت الحشمة تخلف والوقار ظلامية والانحلال الخلقي تحضر والدعارة الراقية حرية فردية..فتاة تفكر بهدا المنطق ؟؟فكيف ستكون اما صالحة ادن ؟؟
61 - السحيمي ثريا الجمعة 21 نونبر 2014 - 12:49
عبد الهادي بالخياط رمز الاغنية المغربية لن يتكرر فلك يااستاذ الف تحية واجلال
62 - اطلسية وافتخر الجمعة 28 نونبر 2014 - 10:27
تحية تقدير وإجلال لسي عبد الهادي على كل المجهودات التي قام بها للرفع من مستوى الاغنية المغربية ،في يوم كنت استمع للراديو وكان الموسيقار عبد الهادي يؤدي اغنية الهوى والشباب لمحمد عبد الوهاب فاتصل الكثيرون بالإذاعة معتقدين أن الصحفي أخطأ في تسمية الفنان لكن هيهات الصحفي لم يخطأ فالاداء اداء فنان مغربي اصيل ذا صوت رباني جميل
كانوا يقولون ان الفنان ملك للجمهور ،في الاول لم يرق لي اعتزاله لأنني من أشد أشد المعجبين باغانيه لكن بعد تفكير قلت هذا قراره وهو حر في اتخاذه.
63 - مغربي الخميس 04 دجنبر 2014 - 10:36
السلام عليكم
الحمد لله رب العالمين والله عندما سمعت بان الأخ عبد الهادي اعتزل الغناء وتوجه الى الله سبحانه وتعالى فرحت له كثيرا وأتمنى من الله العلي القدير ان يتبثه على الطريق المستقيم وجميع المسلمين أمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين
64 - حسن سلك الاثنين 19 يناير 2015 - 21:35
احببناك هرما في الغناء واحببناك اكثر بهندامك و اناشيدك الدينية.
65 - احمد عبد الرحيم الثلاثاء 28 يوليوز 2015 - 23:47
السي عبد الهادي أتحفنا واطربنا في زمان كان فيه المغرب يعج بالعمالقة في كل الميادين سياسية علمية أدبية رياضية تقافية مسرحية فنية تشكيلة فكرية لم يكن هنالك مكان للأقزام والتافهين الدين أصبح يعج بهم البلد وعلى جميع الاصعدة ساسية وفنية ورياضية
ولهذا فإن إعتزال هدا الهرم الشامخ جاء في الوقت المناسب ليخلي السبسل لأعطيني صاكي وأحفرتي حفرة ومشكلتيني
المجموع: 65 | عرض: 1 - 65

التعليقات مغلقة على هذا المقال