24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. مقبرة باب أغمات تستفيد من حملة تنظيف بمراكش (5.00)

  2. عبد النباوي: تهديد الحق في الخصوصية يرافق التطور التكنولوجي (5.00)

  3. الصحافي محمد صديق معنينو يصدر "خديم الملك"‎ (5.00)

  4. جامعة محمد الخامس تحضر في تصنيف دولي (5.00)

  5. لقاء دولي يناقش بمراكش موضوع "اليهود المغاربة" (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | المغرب يُشيّد 'المسرح الكبير' في الرباط

المغرب يُشيّد 'المسرح الكبير' في الرباط

المغرب يُشيّد 'المسرح الكبير' في الرباط

في الصورة إحدى المنشئات التي أنجزتها زاها حديد والمشابهة إلى حد كبيرل مشروع المسرح الكبير للرباط

يعتبر المسرح الكبير للرباط الذي تم الجمعة الماضية التوقيع على اتفاقية تمويل إنجازه بقيمة مليار و350 مليون درهم، وعلى مساحة إجمالية تبلغ 47 ألف متر مربع، مشروعا ضخما يروم جعل الرباط واحدة من كبريات العواصم الثقافية العالمية.

ويقع المسرح الكبير للرباط في الضفة اليسرى لنهر أبي رقراق، على مساحة إجمالية مبنية تبلغ 27 ألف متر مربع، ويشمل قاعة كبرى للعروض تبلغ طاقتها الاستيعابية 2050 مقعدا وقاعة ثانوية للعروض بطاقة 520 مقعد ثم فضاء مسرحي كبير بالهواء الطلق ل` 7000 متفرج لاستقبال مختلف التظاهرات الموسيقية والفنية علاوة على مرافق أخرى متنوعة.

ومن حيث موقعه وهندسته يتوسط معالم تاريخية بعضها يعود للقرن ال` 12 الميلادي كشالة والأوداية ثم صومعة حسان، كما سيكون واسطة عقد المشاريع السياحية والثقافية الجديدة التي سترى النور على ضفتي نهر أبي رقرار.

وقد اختار المكتب الهندسي اللندني لزاها حديد الذي يتولى عمليات إنجازه شكلا حداثيا مبتكرا، يراعي الحمولة التاريخية للمنطقة والفضاء الذي يميزه الماء وأصالة المباني المجاورة.

كما أن المسرح ، بعد إنجازه في 56 شهرا حسب العقد الموقع بين وكالة تهيئة نهر أبي رقراق ومكتب زاها حديد، سيكون في فضاء متعدد الوظائف يسمح بالعروض الموسيقية والأوبرا والمسرح ثم العروض الموسيقية في الهواء الطلق بفضائه الخارجي.

وسيمول بناء هذه المنجزة الكبرى من خلال الميزانية العامة للدولة والمديرية العامة للجماعات المحلية وصندوق الحسن الثاني للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

إلى ذلك أكد مدير وكالة تهيئة ضفتي أبي رقراق، المغاري الصاقل، أن المسرح الكبير لمدينة الرباط سيشكل منشأة عمرانية متميزة من شأنها الرقي بالشأن الثقافي في عاصمة المملكة.

وقال الصاقل في تصريح للصحافة عقب التوقيع على اتفاقية تمويل بناء المسرح الكبير للرباط، أن هذا المسرح يأتي ليعزز مجموع المنشئات الثقافية التي تتوفر عليها الرباط وسد النقص الحاصل في هذا المجال، مشيرا إلى أنه سيضاهي من حيث الحجم والمرافق والنمط المعماري منشئات ثقافية ذات شهرة عالمية.

وأضاف أن هندسة هذا المسرح النموذجي أوكلت لمهندسة معمارية مرموقة، هي المهندسة الإنجليزية من أصل عراقي، زاها حديد، والتي قامت خلال 35 سنة من العمل الميداني بالإشراف على مجموعة من المنشئات الثقافية ذائعة الصيت، مضيفا أنها ستقوم بموجب الاتفاقية الموقعة مع الوكالة بإنجاز الدراسات العمرانية المتعلقة بهذا المشروع وتتبع جميع مراحل إنجازه.

ومن جهتها قالت زاها حديد، في تصريح مماثل، إنها تشعر بفخر كبير لتكليفها بالإشراف على هندسة المسرح الكبير لمدينة الرباط، مذكرة بأن مكتب الهندسة الذي تشرف عليه قام بتصميم العديد من المنشئات المماثلة بمجموعة من الدول التواقة إلى تحقيق النهضة العمرانية.

وأوضحت حديد أن هذه المنشأة سوف تكون قادرة على استضافة تظاهرات فنية وازنة، على اعتبار أنها تتوفر على قاعة كبيرة للعروض تمنح مجموعة من الخدمات السمعية البصرية المتطورة فضلا عن أنها مهيأة لاستقبال مختلف العروض الفنية بما فيها السينمائية، إلى جانب مسرح كبير بالهواء الطلق واستوديو للتمارين والابتكار والعديد من التجهيزات الخارجية والمساحات الخضراء.

ويذكر أن زاها حديد المهندسة الرئيسية للمشروع، العراقية الأصل والبريطانية الجنسية، تعد واحدة من أكبر المهندسين المعماريين العالميين، إذ من بين كبريات أعمالها الهندسية إنجازها ل"نادي بيك" في هونغ كونغ وأوبرا كارديف في ويلز، و"أوبرا غوانجو" في الصين التي ستفتتح في فبراير المقبل.

وسبق لزاها حديد التي أحدثت في 1980 مكتبها الهندسي بلندن، أن حصلت في العام 2004 على جائزة " بريتزكير " للهندسة والتي تعتبر بمثابة جائزة نوبل، وفي العام 2008 صنفتها مجلة "فوربس" في الصف 69 ضمن أكبر مائة سيدة ذات نفوذ في العالم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - الحلاب الأحد 07 نونبر 2010 - 18:20
هذا مسرح خاص للطبقة الباريسية والفرنسية من بني جلدتنا سوف ترون أنه سيكون ملحقا لمسرح باريس.
أما نحن الشعب المقهور فلناجرعة سنوية من مهرجانات الداخلية كموازين مثلا..للتنويم وإفساد الأخلاق
2 - يونس حميد الأحد 07 نونبر 2010 - 18:22

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته...
إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ
وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ هدا ماينقص شبابنا بعد ان راو ان المساجد لم تعد تتحمل كترة المصلين ارادو ان يخفف عنها ببناء المسرح الكبير ياايها الناس اتقوا
الله فبدل ان تشيد مسرحا فهناك عدة مدن وقرى تحتاج الى مساجد ومنهم الحي الدي اسكنه فانه ليس به مسجد فمن الاولى مسجد يدكر فيه الله او مسرح يعصى فيه الله غفر الله لي ولكم والسلام على من اتبع الهدى
3 - doc الأحد 07 نونبر 2010 - 18:24
Avec ces 150 millions de $ on aurait pu construire un vrai hôpital avec de vrai instruments.
Au Centre Hospitaliers Universitaire de Casablanca (li sme3 smiya igoul hna nbat) les docteurs n’ont même pas de scotch, ce sont les étudiants en médicine (bac+7) et résidents (bac +12, spécialistes) payes entre 1000 et 6000 dh qui sont obligé de cotiser pour acheter du scotch afin de coller les feuilles dans des dossiers.
Dans certains blocs opératoires il n’y a même pas de stérilisateur, les instruments chirurgicaux sont uniquement mis dans de l’eau chaude, ce qui est loin d’être suffisant pour tuer la majorité des virus et bactéries.
Ceci est juste un simple exemple pour vous donner une idée, mais pour être plus précis: a part les murs l’état ne fourni rien!
Alors cher people ignorant, ne te plaint pas la prochaine fois si un chirurgiens n’a pas assez de fil pour compléter une suture ou si il t’opère avec des instruments infectes par le SIDA.
Car l’argent de tes impôt a été dépensé avec ta bénédiction dans la construction de théâtres comme celui-ci et l’organisation de festivals pour te faire oublier les vrai problemes
Ach khassek al 3eryan, khatem a moulay!!
4 - منصف زهاير الأحد 07 نونبر 2010 - 18:26
بادرة جيدة يغطي النقص الدي تعاني منه الرباط في هدا المجال
5 - عائشة نور الأحد 07 نونبر 2010 - 18:28
أمُرُّ بالديارِ دِيارُ المسرحِ البلدي بالدارِ البيضاءِ.. فلا أرى سوى حديقةً مسحتها خطواتُ المتسكِّعينَ في الطرقاتِ.
على الأَقَلِّ القَلِيلِ كَانَ لَدَيْنا مِسْرَحا.
6 - driss الأحد 07 نونبر 2010 - 18:30
لقد وصلنا اليوم الى المعنى الحقيقي الذي يقول :اشخاصك العريان ,الخاتم امولاي. طفرها بعدا المغرب ف قطاع الصحة او التعليم بقات ليه غ الثقافة...
7 - تطــــوانــــي الأحد 07 نونبر 2010 - 18:32
نريد مصانع لكي نشتغل بها نريد مساكننا لكي نسكن أبنائنا فيها نريد تعليم مفيد و لانريد هذه المهازل الكبرى ماذا نفعل بالمسرح و السينما ؟؟ رأينا في موضوع سابق أن إحدى الأحياء في الدار البيضاء هدموا لهم المنازل يا ترى إلى أين سيذهبون هل لهذا المسرح الكبيــــــــر " لاحول ولا قوة إلا بالله العظيم "
8 - MIDO الأحد 07 نونبر 2010 - 18:34
دبا بغيت نفهم الجامعة بناوها عندنا فسلا الجديدة وسماوها جامعة الرباط وهاد المسرح بغاو يبنيوه تاهوا فسلا وسماوه مسر الرباط دبا وحدا ف الجوج يا خلصونات في الكرا يا سميونا تاحنا رباط ونساو هاد سلا
9 - مغربي الأحد 07 نونبر 2010 - 18:36
الاول يجب ازالة البرارك,مساعدة الغفراء,دعم القطاع الغلاحي وذلك بتوصيل مياه الانهار لاغلب الاراضي و هذا مهم جدا,اصلاح التعليم ليصنح مفيدا للدولة.....و بعد الانتهاء من هذه الاشياء نشوف المسرح.اتقوا الله غي اموال الشعب
10 - abdellah الأحد 07 نونبر 2010 - 18:38
Très interseant comme idée.
11 - ayouer الأحد 07 نونبر 2010 - 18:40
مسؤولون بلا ضمير لا حول ولا قوة إلا بالله.
12 - ساكنة بسلا الأحد 07 نونبر 2010 - 18:42
اشنو المسرح الكبير برافو اشفارة دكش البقا غير المسرح صوبتو بعدا طريق مشفتوش المسرح ال كنصبحو فيه كل نهار او كنمسيو عليه لا طرونسبور مقاد لاطريق زينة ولاكن نتوما اصحاب طوموبيلات يالي ساكنين فحي رياض كيفاش غدي تحسو بلماسكين اونتما مبرعين معندكوم لا ازمة لاوالو كتفكرو غير فالكماليات هذي قهوة هذي جردة يتساراو فيها وليداتكم هذا مسرح يمشيو وليداتكم يتفرجو فيه الى اخره او بثمن غالي باش الفقرا بحالنا ميقدوش عليه اوزيد اوزيد المسرح الكبير أو الكاريان ديال سهب القايد اش غاديروفيه إوا فكرو بعدا قبل تبني مكان ترفيهي تصلح بعدا لبلاد أو مايبقا حتى خصاص عاد فكر ترفه علينا او تبرعنا مشي حنا باقي عندنا أزمة النقل بين رباط وسلا اونتوما كتخسرو لفلوس فلخوا الخاوي باش تجيبو مغنيين اجانب يديو فلوس لمغاربة المساكين حرام هذشي اعباد الله ولاكن عند الله كولشي غادي تخلصوه ياأيها الظلمة هذ المشروع بمليار 350 مليون درهم مزيان او ترونسبور بين رباط او سلا باقي مكرفس صلحو بعدا غير وسائل النقل اولا بغيين تشفو فينا اوا جهدنا عليكم غدي نقول ليكم لاحولا ولاقوة الا بالله العلي العظيم فيكم
13 - مهاجر محب لوطنه {زكرياء} الأحد 07 نونبر 2010 - 18:44
بسم الله الرحمن الرحيم
1 لا حول ولا قوة إلا بالله.
أتسأل أيا ترا أن المغرب يفكر في شعبه بإنسانية وحسن تدبير لمستقبل أجيال قادمة لا تتوفر الآن حتى على أبسط الأساسيات والضروريات المهمة للعيش الكريم مثل الصحة والتعليم ووو..إلخ؟؟؟؟؟عحيب والله عجيب أمر هؤلاء المسؤولين !!!!
أنا لست ضدتشييد مثل هده المشاريع ولكن هناك أولويات لا بد أن تتخد وبالسرعة المطلوبة للألفية التي كما نعلم نحن في المراتب المتأخرة في العالم
للنهوض بهدا الوطن الدي يسري حبه في عروقنا.
من هنا أطلب وأرجو من هده الحكومة الفاشلة داخليا وخارجيا أن تتجه صوب المشارع التي تهم جميع أطراف المجتمع وليس فئة منه بالنهوض بالقطاع الصحي والتعليم بتشيد مزيدا من المستشفيات والجامعات والأنفاق اللا مشروط على البحت العلمي الدان بعتبران من أسس بناء المجتمعات القوية.
أما المسرح والخزعبلات الأخرى تأتي بعد ان يكون المواطن في عيش كريم وبال مطمئن أنا داك نفكر في هده الأشياء.
في الأخير أقول كفى من أكل أمولنا والأستهتار بعقول المغاربة والله لن أسامح في درهم واحد نهبه مسؤول بلا حق, معادنا إن شاء الله يوم الحساب.
والسلام عليكم ورحمة الله.
14 - عربي الأحد 07 نونبر 2010 - 18:46
لازال المواطن يموت بالزكام ويتكلمون عن مسرح لن يذهب له إلا أعذاء الثقافة
الشعب يمول والنخبة تتفرج
15 - Nour الأحد 07 نونبر 2010 - 18:48
An excellent project that will put Morocco on the cultural map of the world.
Zaha Hadi is an amazing architect with so much to offer.
16 - jawhar الأحد 07 نونبر 2010 - 18:52
السلام عليكم...
اظن بأن هدا المشروع سيوفر يد عاملة طيلة شهور بناءه اي البنايا كاملين ايتحركوو...
-سيرو دفعو راه ايبغيو على الاقل شي 100 عساس لحقاش تقافه هديك ايخافو تشفر ليهم شي بياسة من الثقافه.....
-صحاب الزريعة وصحاب الطعارج والنغافات....
-الميدان الفني كلشي ايتحرك...
-غادي يخصهم عاوتاني لي عندو شي قرجوتة مجهدة .....على ود الغوات والتشجاع سيغتو نهار إدشنوه....وردو البال مليار وملايين + نانسي وروبي لي ايدشنوه وليوناردو ديكابريو وشارو وأميتاب بشان....اححح مليار ولا كتر خاصاهم عاوتاني..
هيا هديك جاميعااا ميزانية دولة لسنة رااااحت ودهبت وغادي نخلصوها بالمخالفات ومادايرينش الصمطة...وغادي يزيدو فلحفيرات باش شوافرية مساكن باش جاي باش داير.....الله يحسن لعوان وخلاص هدا مكاين
17 - زكريا معدادي الأحد 07 نونبر 2010 - 18:54
ممكن أن يكون أهم انجاز حضاري وثقافي في تاريخ حكم العلويين
18 - متتبع الأحد 07 نونبر 2010 - 18:56
آش خاصك أالعريان خاصني الخاتم آ مولاي
أقسم بالله أنه سيحاسب كل مسؤول عن هته الأموال التي تبذر هنا و هناك دون حسيب و لا رقيب وهي للأسف أموال دافعي الضرائب
لو كنا دولة غنية لهان الأمر لكننا لسنا بقطر أو الكويت أو النرويج نحن دولة تتخبط في عدة مشاكل اقتصادية و اجتماعيةو في حاجة لكل سنتيم يتم صرفه في غير محله.
ولا حول ولا قوة إلا بالله.
19 - karim الأحد 07 نونبر 2010 - 18:58
bravo mon pays le maroc
20 - aya hmka ou ma3arfa walou الأحد 07 نونبر 2010 - 19:00
je suis pas contre cette idée mais je crois que on est besoin des projet par lesquels on peut baisser le chômage et aussi ouvrir des marcher du travail devants nos jeune au lieu de mourir au milieu des mers.
21 - الطايع الأحد 07 نونبر 2010 - 19:02
اللهم ان هذا منكر!!!
هم المسؤولين هو الموسيقى و المسرح
و حساباتهم البنكية دون ان نغفل الاجندات الخارجية لافساد هذا الشعب الذي ناضل بقوة ضد المستعمر,
الشعب المغربي في واد و المسؤولين في واد اخر
اللهم ان هذا منكر
22 - الصفريوي الأحد 07 نونبر 2010 - 19:04
مشروع Prestige لا معنى له.
نصف سكان المغرب لا يعرفون القرأة و الكتابة. جاء فصل الشتاء ومعه تبدأ المحن لأولائك المغاربة العزل عن أذنى أساسيات الحياة من ماء للشرب، كهرباء، مستوصف، مدرسة. يعيشون معزولين من العالم. أناس يموتون من قصوة الشتاء و الثلج. أمهات يموتون عند الولادة. أطفال بلا تلقيح ضد أمراض العصر. طرق غير معبدة.
أين هم حاملي الشهادات؟
23 - سعاد الأحد 07 نونبر 2010 - 19:06
350 مليون درهم المواطن في أمس الحاجة إلى هذا المبلغ لصيانة البنيات التحتية وبناء "المدارس"التي تتساقط أسقفها على رؤوس التلاميذ و المستشفيات التي لا تحمل إلا الإسم فقط
24 - Morad الأحد 07 نونبر 2010 - 19:08
إنتظروا بعد شهور سوف تعلن الجزائر المقلد للمغرب أنه سوف ينجز أكبر مسرح في العالم، هه هه هذا طبيعي مع الجزائر في شتى المجالات، لا يجيدون سوى التقليد بما يقوم به المغرب الحبيب.
25 - مغربي الأحد 07 نونبر 2010 - 19:10
اش اواا بغيينا شي مسرح لمغرب كامل مسرح ....اشمن بطالة بينقص؟؟؟؟ لعسااس د لمسرح...الشعب مالكا مايدييير ما بقا لييه غي .......اه كول لي فلوس الشعب هاوك مزياان ديرو كاع 2 واحد ف كازا ....لاحول ولا قوة الا بالله
26 - abderrahim الأحد 07 نونبر 2010 - 19:12
للاسف المسرح ليس من أولوياتنا نريد فقط اصلاح قطاع الصحة والتعليم والنظافة والتنقل والامن هل سيلبي المسرح هذه المتطلبات الاساسية
بغينا مساجد في الاحياء الشعبية الي ردو ديور جوامع
27 - ein Straßburger الأحد 07 نونبر 2010 - 19:14
اش خاسك العريان خاسني مسرح امولاي
اين المصانع والشركات الكبرى؟؟
28 - امازيغية اصيلة الأحد 07 نونبر 2010 - 19:16
مشروع من الطراز الرفيع
لو وقع خلل اذا قدر الله في سد سيدي محمد بن عبد الله الذي يصب في واد ابي رقراق لحطمت المياه الجارفة سلا و الرباط معا و سيصبح ذلك المشروع الضخم قطعا متناثرة بالمحيط الاطلسي
يريدون جعل المنطقة كباريس التي يتوسطها ايضا نهر la seine و لكن هل باريس هي الرباط فغذا عندما يتم هذا المشروع سنجد بائع الحمص و البوشار و كارانتيكا امام المسرح
29 - امين الأحد 07 نونبر 2010 - 19:18
السلام عليكم
العاصمةالرباط ستكون احسن و اجمل عاصمة في المغرب وسيئتو السياح من كل الجهات
30 - Saad Hamdi الأحد 07 نونبر 2010 - 19:20
حنا المغاربة لا يعجبنا أي شىء سبحان الّله
31 - sifaw الأحد 07 نونبر 2010 - 19:22
اتمنمى من المسؤلين على مدينة اكادير ان يشيدو مسرحا يليق بمدينة كبيرة كا اكادير التي يوجد بها عدد كبير من الفرق المسرحية التي فازت بعدة جوائز كبيرة داخل المغرب وخارجه
32 - MIDO الأحد 07 نونبر 2010 - 19:24
je vois mal les acteurs marocain jouer dans ce monument architectural
surtout latifa ahrar
moi je suis un fonctionnaire moyen et j'ai deja du mal a me payer le théatre mohammed 5
alors pour ce lui la
33 - السوسية الأحد 07 نونبر 2010 - 19:26
والله أني أعجب من مثل هذه الأخبار تشييد مسرح كبير في العاصمة مقابل أموال طائلة والشعب المسكين ما زال يعاني من غلاء الخضر والمواد الأساسية بحيث أنه في غالبية الأحيان لا يستطيع توفير حتى المواد الأساسية، ما هذا التناقض؟ لماذا لا يهتمون بمحاربة الفقر والبطالة أولا؟ لماذا لا يحاولون تحسين المعيشة وتوفير ما هو ضروري لهذا الشعب أم أن همهم الوحيد هو بناء المسارح وتنظيم المهرجانات والحفلات وكأننا مرتاحين لا ينقصنا سوى الغناء والرقص.
حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

التعليقات مغلقة على هذا المقال