24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. سائق زعيم "شبكة تجنيس إسرائيليين" يكشف للمحكمة تفاصيل مثيرة (5.00)

  2. الإمارات تمنح إقامة دائمة لـ 2500 عالم وباحث (5.00)

  3. تجار سوق الجملة بالبيضاء يطالبون السلطة بوقف "ريع الوكلاء" (5.00)

  4. المدرسةُ المغربية وانحطاط القيم (4.33)

  5. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (4.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | "الخروج: آلهة وملوك".. فيلم يضرب الديانات الثلاث بـ"عصا موسى"

"الخروج: آلهة وملوك".. فيلم يضرب الديانات الثلاث بـ"عصا موسى"

"الخروج: آلهة وملوك".. فيلم يضرب الديانات الثلاث بـ"عصا موسى"

يخوض المخرج البريطاني، ريدلي سكوت معركة ضد الأديان السماوية الثلاثة بإنكار معجزة شق البحر بعصا النبي موسي إبان الخروج اليهودي من مصر، وذلك من خلال فيلمه " الخروج: آلهة وملوك" Exodus: gods and kings" والذي يواجه أتباع الديانات السماوية الثلاثة "الإسلام" و "المسيحية" و "اليهودية" بموقف مخالف لما يعتقدون.

ورغم الهجوم الذي تشنه العديد من المؤسسات الدينية اليهودية والمسيحية في الولايات المتحدة الأمريكية على الفيلم، فقد تربع الفيلم الذي يحكي قصة خروج النبي موسي من مصر على قائمة شباك التذاكر الأمريكي محققا ارباح بلغت 80 مليون دولار أمريكي حتى يوم الثلاثاء.

وبدأ عرض الفيلم المثير للجدل منذ أسبوع واحد فقط في أمريكا الشمالية، بينما بدأ منذ أيام قليلة في كل من أستراليا وكوريا الشمالية.

وعلق مخرج الفيلم على الهجوم الذى تلقاه من إحدى المؤسسات الحاخامية في الولايات المتحدة قائلاً في تصريحات صحفية: "النصوص المقدسة لا تعطى تصوراً معيناً عن الله، والتوراة أغفلت أجزاء مهمة فى قصة خروج موسى، ولذلك فعلى الفنانين والمخرجين أن يضعوا التصور الخاص بهم، وأن يروا الله مثلما يعتقدون"، وقد اختار مخرج الفيلم الصبى إسحاق أندروز للأداء الصوتى لدور الله فى مشهدين فقط فى الفيلم.

وتناولت جريدة "Jewish journal" في عدد صدر الشهر الماضي قصة الفيلم بالتفصيل، مشيرة إلى أن الجالية اليهودية ترفض الفيلم، وذلك لأنه استهان بالمقدسات اليهودية، وتطاول على المعتقدات الدينية اليهودية.

أما كريستيان بيل الذي يجسّد شخصية موسى، فقد تطاول على النبي موسي بتصريحات صحفية وصفته بـ "الهمجية" وهي لم تغضب النقاد فقط، بل حتى رواد المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، الذين قالوا رداً على كريستيان، إن كلامه جعل العديدين يقررون مقاطعة الفيلم.

ورغم التباس المفاهيم الدينية التي يطرحها سكوت في فيلمه، الا أن الرسالة السياسية للعمل تؤكد على بناء اليهود للأهرام الثلاثة وعلى الوعد الالهي لهم بأرض الميعاد، فضلا عن استعانة المخرج بأبطال من الأمريكيين البيض، بينما ينبغي وطبقا لما هو ثابت تاريخيا أن الأشخاص الحقيقيين ليسوا من الجنس الأبيض.

وبحسب مراسل الأناضول، فإنه في العالم العربي، يواجه الفيلم موقفا غامضا، تغلب عليه التوقعات بمنع عرضه وخاصة في مصر التي يحرم الأزهر فيها تجسيد الأنبياء على الشاشة، وهو سبب منع عرض فيلم "نوح " قبل 6 أشهر وجسده الأسترالي راسيل كرو.

وتتخذ الجهات الرقابية المصرية موقفا مسبقا من المخرج وفيلمه؛ بسبب ما صرح به للصحفيين "عبد الستار فتحي" مدير الادارة المركزية للرقابة بمصر أن الادارة تعرضت لخدعة حيث دخل فريق الفيلم الى مصر وصور في محافظة أسوان (جنوبي مصر) على أنه فيلم سياحي وليس روائيا وبالتالي لم يطلب منه سيناريو العمل.

وقال الموزع السينمائى أنطوان زند، إن لديه حق توزيع الفيلم، ولكنه حتى الآن لم يحدد موعد طرح الفيلم بدور العرض، وأن ذلك سيكون خاضعا للظرف العام.

ويعتبر الفيلم التجسيد لـ"سفر الخروج"، وهو سفر من أسفار موسى الخمسة التى يتكون منها العهد القديم "التوراة"، ووصلت ميزانية الفيلم إلى 150 مليون دولار أمريكي.

وتم التصوير فى استوديوهات "غابة الصنوبر" فى لندن وإسبانيا وفى جزر الكنارى، وتم تصوير بعض المشاهد فى مدينة أسوان، وتم بناء الاستوديو فى شهرين، والاستعانة بعدد من المستشارين التاريخيين لمراجعة اللغة والطقوس والبروتوكولات فى العصر الملكى وقتها.

والفيلم بطولة "كريستيان بيل"، الذى يجسد دور نبى الله موسى، وكتب السيناريو ثلاثة كتاب كبار هم ستيف زيلين، وآدم كوبر، وبيل كولاج ، حيث اعتمدوا على التوراة فى تنفيذ الفيلم.

ويروى الفيلم قصة خروج سيدنا موسى من مصر بمعالجة سينمائية جديدة ويجسد النجم جويل إجيرتون دور الفرعون المصري رمسيس الثانى، وهو ما لم يثبت تاريخيا حتى الان، وتقدم الممثلة "إندريا فالما" دور زوجة سيدنا موسى "صافورا"، والنجم "جون تورتورو" مجسدًا دور الملك سيتى الأول ويشارك فى الفيلم النجم السورى "غسان مسعود"، حيث يجسد دور أحد مستشارى الملك سيتى الأول.

ويعتبر المخرج الهوليوودي ذي الأصل البريطاني ريدلى سكوت أحد أهم المخرجين الذى أبهروا العالم بأفلام الدراما والأكشن فى القرن العشرين، ودرس بالكلية الملكية للفنون فى لندن، وبعد تخرجه قدم العديد من الأفلام القصيرة إلى أن قدم أفلاما ضخمة ويمتلك شركته الخاصة فى المؤثرات البصرية وقدم عددا كبيرا من الأفلام الضخمة مثل "مملكة الجنة" و”المصارع”.

وحصل سكوت على ثلاث جوائز أوسكار وهى: أفضل مخرج عام 1992 عن فيلم " ثيلما ولويس" ، وأفضل مخرج عام 2001 عن فيلم " المصارع" والذي حصل عنه على جائزة جولدن جلوب، وحصل عليها أيضا عن فيلم " العصابات الأمريكية".

يذكر أن السينما العالمية قدمت حياة الأنبياء في أعمال سينمائية عديدة تحول بعضها الي كلاسيكيات ونالت بعضها جوائز أوسكار وأشهر هذه الأفلام على الإطلاق هو فيلم "الوصايا العشر" من إخراج سيسيل دى ميل والذى قدمه مرتين الأولى عام 1924 من بطولة شارلتون هيستون وأعاد تقديمه عام 1956، كما قدمت السينما العالمية عن موسى فيلم آخر هو "أمير من مصر" والذى ادعى لأول مرة أن رمسيس الثانى هو فرعون الخروج، و فيلم "موسى" عام 1975، وفيلم "الإنجيل" عن حياة سيدنا إبراهيم.

*وكالة أنباء الأناضول


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (64)

1 - مغربي الخميس 18 دجنبر 2014 - 04:50
تناقض الازهر بعض اجزاء الفيلم صورت باسوان بمصر و يمنع من العرض في مصر لمادا تركوهم يصورو في بلدهم ادا
2 - مغتربة الخميس 18 دجنبر 2014 - 05:20
مصورين جزء من الفيلم في مصر ومثل معاهم سوري وفالاخير يعيبو عريبان على المغرب
3 - Mechbakh الخميس 18 دجنبر 2014 - 05:50
[فَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنِ اضْرِبْ بِعَصَاكَ البَحْرَ فَانْفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ العَظِيمِ] {الشعراء:63}.

ريدلي سكوت خالف ليحصر على اوراق مسبوغة تسمى اليوم الدولار.

الانبياء والرسل لم يكن همهم الدينار ولا الملك . فموسى عليه السلام خرج من القصر واعلى كلمة الحق .

فريدلي سكوت لم يخرج من سلطة قصر ولم يدعوا للحق ولم يعمل راع للغنم ولم يملك عصا .

ريدلي سكوت الاهه هو المال. والاهه هذا حكم خياله وانساه الواقع. فظن انه على حق.

المسيحيون لا علم لهم لذلك ضلوا الطريق, اليهود مغضوب عليهم لانهم يفتنون الناس مثلا . وهاته فتنتهم : اتلاف الجماهير عن التدافع الى نقاشات فارغة .

فريدلي سكوت هل كان مع اليهود انذاك حين قطعوا البحر ؟

لاتطعموا ريدلي سكوت باموالكم فيجوع
4 - Moroccan from the Pacific الخميس 18 دجنبر 2014 - 06:01
اصطحبت صديقا لي لمشاهدة هذا الشريط قبل يومين, وقع إختياري عليه فقط لأنه نال أعلى نسبة لترشيحات المشاهدين, اخترته دون أن أنتبه لما يتطرق له موضوع الشريط, بمجرد أن بدأ العرض و في الدقائق الأولى قدموا قوما على أنهم عبرانيون.. أدركت حينها أن أني سأتعرض لمحاولت غسل الدماغ بتصوير اليهود كقوم مغلوب على أمرهم مهضوموا الحقوق دائما. هذه عادة هوليود دائما, ذراع أخطبوب في الإعلام يخدم مصالح سياسية ذات وجهة يعلمها حتي عمي القلوب. فما كان لي إلا أن أستغليت الوقت في النوم, نمت ثلاث مرات و استفقت ثلاثا, لأني لم أرد أن أترك صديقي لوحده في القاعة, عدت إلى منزلي و أتممت النوم.
5 - babadr الخميس 18 دجنبر 2014 - 06:10
The protests are part of the m publicity for the film.
At the end of the day ,the synagogue and the church will get a cut .not the mosque.
6 - عودة اليهود الخميس 18 دجنبر 2014 - 06:30
اﻻن اليهود يزعمون ان مصر لهم و بهذا الفيلم سيزعمون اكتر في انتظار سيناريورات جديدة لﻻمتﻻك الدول اﻻخرى على سبيل المثال ما قاله الممتل المصري ان 8/10 من المغاربة هم يهود.. الله يستر من ياجوج و ماجوج و السلام
7 - البوهالي الخميس 18 دجنبر 2014 - 06:40
ألم يجد هؤلاء المخرجين أي موضوع يتناولونه سوى مثل هذه المواضيع الحساسة. اللهم إن هذا منكر. أليس هذا نوعا من الإرهاب المصور و الواضح. هل هذه هي الديموقراطية. متى سيوضع قانون جدي يمنع كل من سولت له نفسه أن يتعرض لهذه المواضيع. أين الفاتيكان. أين المفتيين. أين و أين. ..نحن في حماية الله و اللهم إن هذا الأمر لفيه ما فيه من الكذب و الاستهزاء و ضرب في المعتقدات الدينية.
8 - Richy usa الخميس 18 دجنبر 2014 - 07:33
حبذا لو ابتعد الملاحدة و الفلاسفة الذين يحسبون أنفسهم أذكياء و فوق الجميع عن كل ما هو ديني و لو احتفظوا بآرائهم لأنفسهم لكان خيرا للجميع. هذا يجعل الله يتحدث و ذاك يكذبه...هراء في هراء...منتهى السطحية و قلة الأدب مع الله. لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين...ما أرحمك يا رب العزة ما زلت لا تعذبنا بذنوبنا رغم طغياننا.
9 - oscar الخميس 18 دجنبر 2014 - 08:04
ريدلي سكوت ليس هو المخرج الذي يستحق جائزة الأوسكار لأنه فقط حول أسطورة شفوية إلى أسطورة حركية مرآية في فيلم شاهده الملايين، الذي يستحق جائزة الأوسكار هو الشخص ، الإنسان القديم الذي أخرج الأسطورة التي صدقها الملايين.
يجب أن يكون خيالك واسعا حتى تبدع في خلق أسطورة ، شق بحر عرضه كيلوميترات بعصا عرضها سنتيمترات.
10 - تامارا الخميس 18 دجنبر 2014 - 08:18
شق البحر بالعصا فكرة رائعة قد لانحتاج للملايير لبناء القناطر والانفاق ويمكن الاستغناء حتى عن السفن واستعمال السيارات والدواب للتنقل بين افريقيا وبقية العالم
11 - B2B2A الخميس 18 دجنبر 2014 - 08:27
Fini temps où l’Eglise imposait ses vues arbitraires de l'ancien testament & en partie d' Aristote et les imposait au moyen âge par son inquisition elle a depuis longtemps perdu la bataille se cantonne maintenant à conduire des rites. Dans nos espaces des myriades groupes politico-théologiques militarisés et violents se sont érigés, sans droit ou mission du Divin, en instituions important même vision et pratiques cléricales médiévales et veulent les imposer par le terrorisme. Défaite Eglise a permis vaste et profonde liberté d’expression & recherche scientifique. Sciences permettent même expliquer légendes mythologies Biblique sur Moïse comme les 10 maux Egypte: Invasion des sauterelles, eau rouge du Nil due à son apport d'argile d’Ethiopie, grêle etc. +éxamen momie Ramsès 2 a montré qu’il n’était pas mort noyé mais l’est jeune et de maladie osseuse. Exode environ 2 Millions hébreux d’Egypte errant 40 ans au Sinaï sans y laisser trace archéologique et logistique est de l’imaginaire
12 - بولعوان الخميس 18 دجنبر 2014 - 08:45
" النصوص المقدسة لا تعطى تصوراً معيناً عن الله، والتوراة أغفلت أجزاء مهمة فى قصة خروج موسى"
الفيلم لا يتناول الاسلام ولا يتحدث عنه، بل يواجه النصارى واليهود، ثم إن إنكار شق البحر ليس جديدا بل هو أغنية قديمة من أسطوانة مشروخة تكرر تداولها منذ أقدم الأزمان حتى عصرنا الراهن ولن يغير هذا شيئا، فالشمس ستطلع من جديد غداـ وسيمر الفيلم بعد أن يحقق إيرادات كبيرة جدا - وهذا هو المطلوب- وينساه الناس ويبقى المؤمن على إيمانه والمنكر على إنكاره، ولذلك خلقهم..
والسلام
13 - arabe الخميس 18 دجنبر 2014 - 08:49
بالفعل هذه القصة شغلتني كثيرا وطرحت أسئلة المرجو اجابتي عقلا:
1) درست ليس قليلا تاريخ الحضارة المصرية ولم اعثر يوما انه تم كتابة حادثة انشقاق البحر وغرق فرعون مع العلم أن المصريين دونوا على جدرانهم أحداث تافهة.
2) من هو الفرعون الذي غرق
3) هل الدراسات الأركيولوجية وجدت بالبحر الأحمر ما يجعل محتملا وقوع هذا الحدث.
14 - مسلم الخميس 18 دجنبر 2014 - 08:53
الإسلام نسخ جميع الرسالات السابقة وأبطل العمل بأحكامها، ولذلك قال تعالى: ( وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإسلام دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ).
ومنه فقول الديانات الثلاث قول لا يصح.
15 - Younes الخميس 18 دجنبر 2014 - 09:12
لايمكن تجسيد النبي لانه مقدس ومعصوم وله مكانة عظيمة في التاريخ .
16 - صحافي حر الخميس 18 دجنبر 2014 - 09:19
هدا راجع للنقص الدي كان على القنوات المغربية والعربية توضيح الاسلام السلمي ببرامج توعوية ومسلسلات اسلامية وافلام الرسالة والاسلام الصحيح البعيد عن توثرات المتعصبين وبعيد عن عصابات الارهاب كداغش التي تطورت عنفيا بما تراه في ثورات وفتنات الدول العربية من فوضى عارمة وتسيب عنفي في القنوات الاخبارية وخاصة الانقلابية الجزيرة التي تبيع كل خبر مؤثر بالملايين فتنشر العنف والفثنة الساقطة للتجارة وتنافسة عدة قنوات لدك للربح السريع حتى اصبح الشباب مدمن على العنف والتسيب والتشحين واللعب بالسلاح عاشورة لقتل اخوانهم العرب بل يجاهدون لدك باسم الاسلام البريء من الفتنة والقتل والتعصب ادن اين المسؤولين عن الثقافة السليمة ووزارة الاوقاف من المسلسلات الاباحية التي يتبعونها ازواجهم عن كثب في القنوات الوطنية العائلية زائد بث حلقات لرسوم متحركة التي تثير العنف والهيمنة بصور الوحوش والاسلحة الفتاكة وصور الجن الرجيم
17 - maya الخميس 18 دجنبر 2014 - 09:22
عندما ينتقد غالبية الملحدين الأديان،
فإنّهم يحتكمون لنصوصٍ من الكتب المقدسة ( توراة،انجيل،
قرآن)، يأخذون عليها مناقضتها للعلم أو الإنسانية أو
أعراف العصر الحديث، فيبدأ المؤمنون بالتبرّم والتحوير
والتبرير، ويجهدون في محاولة تلميع صورة الأديان البالية،
تارةً بتحريف الكلام، وتارةً أخرى برفض الروايات وإنكارها، أو
حتى باتّهام الملحدين بالكذب!
النصوص الدينية لا تحتاج للكذب على لسانها، فكلّ شيءٍ
موثق في الكتب،

بدلً من صرف الجهد في فبركة و تلوين وإعادة إحياء النصوص
حتى تناسب العصر، فإنه من الأفضل وضعها في مكانها
الطبيعي وهو المتحف، حيث لا جديد تحت الشمس، وبدلً من
بذل هذه الطاقات فيما لا طائل منه، حبذّا لو يبدأ المؤمنون
بمواجهة النص مجردًا كما هو، ولتكن عندهم الشجاعة
لقبول نتائج القياس العقلي والتجريبي والنقدي، كما هي،
دون زيادةٍ أو نقصان.
هذه الكتب "المقدسة" عبءٌ ثقيلٌ على كاهل الإنسانية
بما تحمله من خرافةٍ وعنصريةٍ وكراهيةٍ وإرهاب، وفي ظلِّ ما
يعانيه العالم اليوم من ويلاتٍ على كافة الأصعدة، فنحن
لسنا بحاجةٍ لما يؤجج الشرر بل لما يطفئهُ وإلى الأبد.
18 - الطنز البنفسجي الخميس 18 دجنبر 2014 - 09:27
لا يمكن اغفال دور الماسونية العالمية التي تهدف إلى ضرب الديانات الثلاثة وإعادة الكائن البشري إلى الحالة الحيوانية.. وكل هذا من أجل اكتساح العالم وتدمير القيم الانسانية جميعها..
في الأثر أنه سيصل جرم ابن آدم وسفالته أن يجامع الرجل أهله بقارعة الطريق ولا أحد ينكر عليه، فيقول أتقى الناس فيهم لولا أخذتها خلف ذاك السور.. هذا النهي عن المنكر عند أتقاهم ولا حول ولا قوة إلا بالله.
اللهم احفظ علينا ديننا الذي هو عصمة أمرنا.
19 - عبد الله أوفارس الخميس 18 دجنبر 2014 - 09:37
ما فرطنا في الكتاب من شئ

لأن التوراة دونت بعد ستة قرون من وفاة موسى و الأناجيل بعد سبعين سنة من رفع عيسى فقد أصابهما التحريف من أهواء رجال الدين و الحكام فصارت مدونة للأساطير و الخزعبلات و .يبقى القرآن وحده الذي وصلنا بدون تحريف المصدر الوحيد لقصص الأولين و غيرهم و لإستنباط التشريعات التي تحمي الإنسان من نفسه ومن غيره ويرفعه إلى إنسانيته التي تجعله خليفة في الأرض يعمرها بدون إفساد
20 - hamid الخميس 18 دجنبر 2014 - 09:45
اتمنى ان يسمح بعرضه في الدول ''المتدينة''.
لاشئ يدعو لمنعه ان كانوا فعلا مؤمنون بعيقدتهم...
21 - hanane الخميس 18 دجنبر 2014 - 09:46
لماذا اذن هؤلاء المسيح يقولو انها حرية التعبير كما عندما عرض الفيلم المسيء لرسول الله محمد ام حلال علينا وحرام عليكم.
لا حول ولا قوة الا بالله من هب ودب اصبح يروي عن انبياء الله ويمثلهم
22 - Baraka الخميس 18 دجنبر 2014 - 09:47
لا شيء اصدق واحق مما ورد في كتاب الله.لانه هو الكتاب المنزه والمحفوظ بوعد منه سبحانه وتعالى.
23 - VA SAVOIR الخميس 18 دجنبر 2014 - 09:52
BEAU FILM QUI RELATE LA RÉALITÉ QUE NOS ESPRITS VOUES A LA DÉMENCE NE VEULENT pas DE LUI NI DE LA LIBERTÉ D'EXPRESSION .....................................................................................
sacré occident : vous nous donner des leçons de RAISONNEMENT CONTRE LA DÉMENCE DES RELIGIONS MONOTHÉISTES INVENTE AUTREFOIS PAR AKHNATOUN
24 - برق الليل الخميس 18 دجنبر 2014 - 10:06
مفارقة عجيبة، هم مبدعون وفنانون حقا، ينقصهم الإيمان.
أما نحن، فلا فن ولا إبداع، وينقصنا الإيمان كذلك.
إن قللنا الإحترام في حقهم وقلنا أنهم كفار، فمن نكون نحن"تبارك الله علينا".
وإن مدحناهم أو شكرناهم، أصبحنا نحن الكفار، ونلنا من السب والشتم أضعاف ما ينالون هم.
حيرة ما بعدها حيرة.
25 - hamou الخميس 18 دجنبر 2014 - 10:35
Etant croyant je desaprouve totalement le contenu de ce film mais neaumoins il,y a tout de meme des questions qui taraudent la personne en ce qui concerne ces sujets bibliques de l ancien testament a savoir en egypte il n y a aucune trace sur les hyrogliphes des grandes murailles ni sur les papirus decouverts a ce jours ni sur aucunes pierres traitant les sujets de l ancienne egypte c est quand meme renversant d ignorer cette grande epopee de cette periode
26 - riftinou الخميس 18 دجنبر 2014 - 10:40
السقف يدل على وجود اعمدة او قواعد في علم الهندسة المعمارية ؛ فمن رفع السماء بدون عمد ؟؟؟ هل الطبيعة ؛ والصدفة ؛ ولماذا يبنى السقف بالأعمدة أليس كما تقولون بالصدفة أو الطبيعة إذا كان كذلك يجب ان يكون السقف بلا عمد مثل السماء !!! او تكون السماء بعمد مثل السقف ؛ ولكن السماء بدون عمد ؟؟؟ !!! الله تعالى هو الذي رفع السموات السبع بقدرته من غير عمد كما ترونها, ثم استوى -أي علا وارتفع- على العرش استواء يليق بجلاله وعظمته, وذلَّل الشمس والقمر لمنافع العباد, كلٌّ منهما يدور في فلكه إلى يوم القيامة. يدبِّر سبحانه أمور الدنيا والآخرة, يوضح لكم الآيات الدالة على قدرته وأنه لا إله إلا هو; لتوقنوا بالله والمعاد إليه, فتصدقوا بوعده ووعيده وتُخْلصوا العبادة له وحده. قال تعالى ( اللّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُّسَمًّى يُدَبِّرُ الأَمْرَ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لَعَلَّكُم بِلِقَاء رَبِّكُمْ تُوقِنُونَ [
27 - roche الخميس 18 دجنبر 2014 - 11:06
جميع الانبياء والرسل احبة الله ونحن نحبهم و نؤمن بهم
واقول للعالم الغير المسلم بمادا تحسون عندما يمس بانبياؤكم عندما يمسون بطريقة او اخرى
ما تحسون به الان هو ما يحس به المسلمون عندما يمس بنبينا محمد صلى الله عليه و سلم وكدلك تمس مساجدنا وغيرها
المسلمون يؤمنون بجميع الانبياء والرسل ولا نسمح لاحد ان يهينهم ويجسدهم او يمس القران ولا الثورات ولا الانجيل
28 - اسماعيل الخميس 18 دجنبر 2014 - 11:10
ان دين الاسلامي دين واضح و يجب علی كل الاسئلة كبيرة و صغيرة واضحة و غامضة و الله و ديانته السماوية كبيرة وغنية عن التعبير و من يجهل الله و ديانته السماوية فهو جاهل و غير مثقف وناقص دين وعقل و الله اكبر كبيرة آمنت بالله و ملائكته و رسله و كتبه و يوم الآخرة و قدر خيره و شره 
29 - WARZAZAT الخميس 18 دجنبر 2014 - 11:15
في الأدبيات و النحوت و الأثار العظيمة التي خلفها الفراعنة العباقرة، و هي بالملايين، لا وجود لقوم اسمهم اليهود أو بنوا اسرائيل ،قط. عكس الأمازيغ مثلا اللذين اسسوا سلالات و لعبوا دورا حضاريا كبيرا في تاريخ مصر.

لذا لا تستغربوا بعد 4000 سنة أن تعطى في الجامعات محاضرات و يخطب في المعابد باسم موبوتو العظيم الذي دحر المريكان و الصين و طار بعدها على معزته إلى المريخ.
30 - riftinou الخميس 18 دجنبر 2014 - 11:30
قرأت أحد المواضيع لملحد أعجبني جدا حيث يقول أن الإلحاد هو راحة بكل معنى الكلمة بعيدا عن أي أحكام أو تفسيرات أو فرائض عقائدية.

أردت أن أذكره بأن الراحة التي يقول عنها ليست مرتبطة بالإلحاد وإن كان هناك سعادة في الإلحاد كما يقول فهذه الآيات أحسن رد له:

وَلاَ يَحْسَبَنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ أَنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ خَيْرٌ لِّأَنفُسِهِمْ إِنَّمَا نُمْلِي لَهُمْ لِيَزْدَادُواْ إِثْماً وَلَهْمُ عَذَابٌ مُّهِينٌ{178}

لاَ يَغُرَّنَّكَ تَقَلُّبُ الَّذِينَ كَفَرُواْ فِي الْبِلاَدِ{196} مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثُمَّ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ{197}

زُيِّنَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَيَسْخَرُونَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَالَّذِينَ اتَّقَواْ فَوْقَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَاللّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ{212}
لو أحبني الله لما جعلني ملحدا
ي أحد المواضيع الإلحادية يقول صاحبها لو أحبني إله الإسلام لما جعلني كارها لجميع أديانه.
هذه الآية التالية رد صريح له
سيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ لَوْ شَاء اللَّهُ مَا أَشْرَكْنَا
31 - Charifa الخميس 18 دجنبر 2014 - 11:40
أقرأ تعاليق بعض المشككين في الخطاب السماوي ومنهم طبعا بعض الملاحدة ،فتعود بي ذاكرتي إلى الوراء يوم كنت أحتكم دائما إلى عقلي وألغي جانبا آخر من إنسانيتي وهو الروح ، إلى أن حدث ما لم أضعه في الحسبان وهو موت اثنين من أقربائي بمرض عضال ،الغريب أنني تابعت بكل ألم مراحلهما الأخيرة وكانا يتحدثان عن رؤيتهما لأشياء لا يقبلها عقلي ولكن المذهل في ذلك أن أقوالهما تطابقت رغم أن موتهما تباعد بستة أشهر و لم يلتقي أحدهما الآخر لأنه كان يعيش أيضا لحظاته الأخيرة ، السؤال من أوحى لهما بنفس الرؤى لدرجة أن أقوالهما تطابقت في رؤية خوارق ومخلوقات نورانية بنفس الدقة ونفس الوصف رغم تباعدهما في المسافة والمكان و اختلاف ساعة احتظارهما . منذ تلك التجربة المذهلة وأنا أنكب على دراسة بعض الكتب التي والحمد لله جعلتني من المقتنعين بحقيقة وجود الله مثل " حوار مع صديقي الملحد "لمصطفى محمود الذي عاش فترة الإلحاد واهتدى فيما بعد للصواب وأيضاً كتاب " نبوة محمد من الشك إلى اليقين"
32 - بدون مذهب الخميس 18 دجنبر 2014 - 12:23
بالمنطق و العقل كيف يكون فرعون مصرى و لم يذكر فى التاريخ المصرى اى اثر لكلمة فرعون اللهم حمام فرعون وهو فى سيناء حيث كان فرعون و كذلك اسم فرعون لم يذكر فى اسرة من الاسر المصرية سواء حاكمة او محكومة و اسم زوجته آسيا بنت مزاحم و هو اسم عبرى او عربى الم يكن من الاجدر ان يكون اسمها نفرتيتى مثلا ؟و كيف أن الطفل المنتشل من الماء يسمى باسم عبرى عربى( موسى)؟ اليس من الاجدر ان يسمى الفرعون المصرى ولده باسم مصرى مثل منفتاح مثلا و هو الذى يذبح ابناء بنى اسرائيل اليس من المعقول ان يسميه تحتمس او توت او خوفو اى باسماء المصريين ؟ و لماذا لم يترك آثار باسمه على جدران المعابد؟؟؟
القرآن الكريم يثبت حقيقة تاريخية لم ترد في كتابات المؤرخين ، وهي أن بني إسرائيل قد ورثوا فرعون في مصر بعد انهيار النظام الفرعوني وغرق فرعون وقومه أو جنده: يقول تعالى " فَانتَقَمْنَا مِنْهُمْ فَأَغْرَقْنَاهُمْ فِي الْيَمِّ بِأَنَّهُمْ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَكَانُواْ عَنْهَا غَافِلِينَ وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُواْ يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا .... ( الأعراف 137)
33 - حكيم الخميس 18 دجنبر 2014 - 12:25
لمن يسأل عن المعجزات لماذا انتهت ولمن يقول انها مجرد اساطير اقول له انها حتى ان حدثت امام عينيه فلن يكون بامكانه ان يصدقها لان قلبه قد غلف وطبع عليه كما جرى لبني اسرائيل عندما نزلت عليهم المائدة فكفروا بما رأو بأم اعينهم. أنتم تتنفسون الهواء ولاترونه فأنكروا وجوده انكم ادنى من ان تدركوا حقيقة وجودكم فأسأل الله أن يهديكم
34 - Historien/mythologue الخميس 18 دجنبر 2014 - 12:27
Les juifs etaient deportes en tant qu'esclaves a Babylone par Nabuchadonosor et etaient au contact avec les mythes sumeriens et akkadiens et apres leur retour d'Exode Babylonien Esdras pour federer le royaume de Juda et le royaume d'Israel avait besoin d'inventer un Hero nationnal(Moise) et pour elaborer la Thora(le Pentateuque) il avait fait le plagiat de l'Epopee de Gilgamesh,l'Epopee d'Atrahasis( Noe et le deluge),le mythe de Enki et Ninhursag(Adam + Eve+ le serpent+la tentation +le paradis terrestre..) , le mythe de Enuma Elish( creation du monde et Genese),le code de Hammourabi(Les dix commendements), la legende du roi Sargon d'Akkad (le nouveau ne' que sa mere a mis dans uns corbeille de roseau bitume' et livre' au fleuve[l'Euphrate et pas le nil] puis recupere' par Akkis..)etc etc! Mais l'archeologie moderne et l'anthropologie ont confirme's sans ambiguite' que Moise n'a jamais exite' et y avait ni juifs ni esclavage ni exode ni plaies a cette epoque la en Egypte.Merci Hespress
35 - marocain simple et croyant الخميس 18 دجنبر 2014 - 12:43
و الله إن ما يقوله البعض لتقشعر منه الأبدان.
ربنا اغفر لنا و ارحمنا و توفنا مسلمين.
ليس بجديد أن تنعت آيات الله بالأساطير ، فقد قالتها أقوام من قبل ، فهل تسمع لهم ركزا ؟
"وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُم مِّن قَرْنٍ هَلْ تُحِسُّ مِنْهُم مِّنْ أَحَدٍ أَوْ تَسْمَعُ لَهُمْ رِكْزاً "
والله إني لأخشى على نفسي من غضب الله على قول هوؤلاء.
"رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ "
36 - حسناء الخميس 18 دجنبر 2014 - 13:41
اليهود الصهاينة هم من يسيطر على الاعلام، ويدير السينما في العالم كله وهم أحد كوادر الماسونية العالمية بحسب أهوائهم وما يخدم مصالحهم.
37 - samia الخميس 18 دجنبر 2014 - 14:18
I have seen the movie in Connecticut.I loved it...it is never late to start using your mind and see what is true and what is not
38 - Abo ammar الخميس 18 دجنبر 2014 - 14:45
الانائ هادا المخرج وامثاله من لا دين لهم ولى مبادئ ولى اخلاق كل همهم هو المال وان كان يمس عقااد ااناس واستقرارهم من موسى عليه السلام الى محمد ص هاد هو الارهاب بعينه
39 - samira الخميس 18 دجنبر 2014 - 14:58
مفاهيم خَطِرة لضرب الإسلام... وتركيز الحضارة الغربية..الصراع بين الخير والشرّ و.. الحقّ والباطل....سُنَّة من سُنن الحياة...أنّ قوة الإسلام والمسلمين...... تكمن في عقيدته...... وما ينبثق عنها من أفكار......الحكم بما أنزل الله. {هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهرهُ على الدين كلّه ولو كره المشركون}.
ونحن، إن قُمنا بما أوجبه الله علينا... لعلى يقين أنّ الكفار الذين يكيدون للإسلام والمسلمين.... سيخيب أملهم.. وسيخسرون أموالهم وستنطفئ نارهم {إنّ الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدّوا عن سبيل الله، فسينفقونها، ثم تكون عليهم حسرة، ثم يُغلَبون}...صدق الله العظيم
40 - kamal الخميس 18 دجنبر 2014 - 15:05
mon point de vue , c'est qu'ils sont le droit de faire ce qu'ils veulent , mais le problème c'est comment on va se comporter avec le films .. !
41 - mohamed الخميس 18 دجنبر 2014 - 15:13
يحرم على المسلم مشاهدة مثل هدا الفيلم فنحن المفروض فينا تعظيم رسل الله وتجنب مايمكن أن يوسخ صورتهم النقية في قلوبنا.
42 - تانغو الخميس 18 دجنبر 2014 - 15:41
الناس تنتج و تبدع, ونحن في نقاش الحلال و الحرام.. هذا عمل سينمائي للمتعة, فاستمتعوا ...
43 - طنجاوي الخميس 18 دجنبر 2014 - 16:06
حسبي الله و نعم الوكيل .

سنحاسب لاننا لم ندافع عن ديننا كما دافع الاولين
44 - zouhair الخميس 18 دجنبر 2014 - 16:42
لو يعرض الفلم في الدول الاسلامية ستتوارد عليه جموع غفيرة جدا اذ لابد من ان الاديان تحتفظ بغموض يفتارض ان يكون من صنع البشر كما انها ايضا تحتفظ بصنادق سوداء لا يريد اصحابها من يكتشف ما بداخلها
45 - مول الحقيقة الخميس 18 دجنبر 2014 - 16:51
هل الماسونية و المسيح الدجال مجرد خزعبلات ؟
الدجال مذكور في القران : "وقال الذين كفروا ربنا أرنا اللذين أضلانا من الجن والإنس نجعلهما تحت أقدامنا ليكونا من الأسفلين" سورة فصلت الاية 29 . من الجن هو ابليس و من الانس المسيح الدجال و قد أخطأ علماء التفسير رحمهم الله و جزاهم الله خيرا على اجتهادهم حيث قالوا انه قابيل صاحب اول عملية قتل في تاريخ البشرية. الدليل على انه الدجال أنه لايمكن مقارنة جريمة عملية القتل بأعظم فتنة في تاريخ البشرية حيث يقول الله تعالى :"الفتنة أشدّ من القتل" في اكثر من موضع كما ان الله يغفر الذنوب كلها و منها القتل ما عدا الشرك : "ان الله يغفر الذنوب جميعا الا ان يشرك به".
46 - عابر الخميس 18 دجنبر 2014 - 16:53
أنا أحترم عقائد البشر الدينية. لكم دينكم ولي "ديني". لكل الحق في معالجة تصورات البشر كما يطيب له. هذه حريته. وإذاً ما الذي يضير الآخرين في أن يسعى أحدهم إلى مقاربة أساطير البشر عبر منظورات جديدة؟ الكتب السماوية تزخر بهذا القبيل من الأساطير التي يظنها العديدون منا بأنها حقائق علمية أو وقائع جرت فيما هي دلالات للتفكير ورموز يمكن تأويلها بحسب سياقها التاريخي وزمنها التاريخي فحسب. يا لسذاجتنا حينما نأخذ أساطير الأولين على أنها حقائق خارج الزمان/الزمن؟؟؟!!!
47 - أمازيغي استيقظ من وهم الخرافة الخميس 18 دجنبر 2014 - 17:00
معجزة شق البحر بعصا موسى هي مجرد خرافة.

لا يمكن للعصا الخشبية أن تتحول إلى صخور هائلة وأحجار وأتربة ومساحات واسعة. لا تضحكوا على أنفسكم يا إخوتي.

رحلة محمد إلى الفضاء الخارجي إلى حافة الكون في الإسراء المعراج بدون أن يلبس خوذة فضائية ولا بزة فضائية وبدون مركبة فضائية، مجرد خرافة.

هل يعقل أن محمد هو أول رائد فضاء في التاريخ!! وسبق يوري غاغارين الروسي!

بناء اليهود للأهرام هي مجرد خرافة. العلماء الإسرائيليون أنفسهم اعترفوا أن اليهود لم يبنوا الأهرامات لسبب بسيط هو أن اليهودية لم يكن لها وجود بعد في عصر بناء الأهرامات. الأهرامات بناها الأقباط والنوبيون.

يضحكني المسلمون دائما حينما يستخدمون عبارة "يتطاول".

"يتطاول على الله". "يتطاول على موسى". "يتطاول على محمد".

ما معنى "يتطاول"؟ ما هذا الهوس بالطول والقامة ؟

مساكين.
48 - لوسيفر الخميس 18 دجنبر 2014 - 17:00
اي شخص عاقل في هذا العصر ومثقف له دراية عميقة بتاريخ البشرية وعلم الاثار والاركيولوجيا وو لن يصدق بالطبع تلك الخرافات المدسوسة في النصوص الدينية.فشخصية موسى وداوود وسليمان وغيره هي شخصيات وهمية ولا وجود لهم على الاطلاق.فالديانات الابراهيمية صناعة يهودية.فالتورات والانجيل والقران يحملون رسائل مشفرة لا يفهمها الا القلة من البشر.اما ما يقرأ سطحيا فهو عبارة عن تمويه وتضليل وتدجين تفقد الانسان خصوصياته الجوهرية.اين هو الانسان ذالك الانسان الأن اللذي صنع الأهرام والحضارة وابدع في العلوم التي ادهشت عقول العلماء الحاليون (الفراعنة المايا والسومريون وغيرهم).لقد تخلف الانسان منذ ظهور الديانات الابراهيمية.
49 - فاضل الخميس 18 دجنبر 2014 - 17:05
إلى الملحد الريفي(39):
1- كيف علمت أن جميع المؤمنين، إيمانهم مبني على الوراثة العمياء؟ أطلعت على قلوبهم، فوجدتها كلها فارغة من الحقائق العلمية؟ ألا تعلم أن كثيرا من المؤمنين فيهم الأطباء، والمهندسون في مختلف الميادين، وفيهم الفيزيائيون وعلماء الفلك؟
2- كثير من اللادينيين رجعوا إلى الإيمان بالله! فهل هؤلاء إيمانهم مبني على الوراثة العمياء؟
3- هل أنت وحدك الذي اطلعت على هذه الحقائق العلمية، والاكتشافات الآركيولوجية التي جعلتك تنكر جميع الأديان؟ أم أن هذه الحقائق والاكتشافات اطلع عليها المؤمنون أيضا فلم ينتبهوا إلى ما انتبهت له؟
4- هل عندك شهادة عليا في مختلف العلوم الكونية، وشهادة في الآركيولوجيا تؤهلك لأن تتوصل إلى ما توصلت إليه من الإنكار للأديان، أم أنك تردد فقط ما يقوله غيرك وتتكلم بدون علم؟
50 - Elmeskioui yassine الخميس 18 دجنبر 2014 - 17:08
ا ختلاف المرجعيات الدينية تجعل كل شخص يدافع عن معتقده مع الضن بانه على صواب والبقية مخطؤون هذا كلامي والعلم لله.
51 - touhami الخميس 18 دجنبر 2014 - 18:49
le realisateur britanique ridly qu'est ce quil connait deja dans les religions c'est un athé deja donc ils'occupe d'autre chose comme les filmx du sex et pas les religions
52 - azogay الخميس 18 دجنبر 2014 - 19:04
Les islamistes n'acceptent pas la raison ni la libertè de conscience qu'ils n'ont pas. Je meure d'envie de voir le film a n'importe quel prix.
De toutes façons la caravane passe les ............
53 - طارق الخميس 18 دجنبر 2014 - 19:05
الاديان يدافع عنها الا الذين يسترزقون بها او الذين يستعملونها في وجه الجهلة من اجل تدجينهم لكي يبقو قوم تبع لمن يستنفع بهم اما اليهود والمسحيين انسحبو من الخرافات الدينية وطركوا اقوام العالم الثالث ان تتوغل في الاديان الدموية ويقطعون رؤوس بعضهم البعض من اجل الخرافات التي جاء بها محمد وعيسى وموسى
54 - فواز الخميس 18 دجنبر 2014 - 19:23
الديانات لعبت دورا رئيسيا خلال فترة من فترات التاريخ البشري حيث كانت تحتكر الجوانب الروحية و التشريعية و تشكل العقلية الاجتماعية، لكن مع مرور الوقت و نضج الفكر البشري بالاضافة الى تكلسها و تحجرها أصبحت عائقا للتقدم الانساني، زد على انها لم تعد تحتكر الجانب الروحاني في الانسان حيث بدات تكثر و تنتشر التيارات الروحانية اللادينية و حتى اللاألوهية باعتبار ما يسمى الله هو تضخيم للأنانية البشرية و زرع لديكتاتورية لاهوتية غير مبررة و مليئة بالتناقضات...
55 - Mohamed HARIZI الخميس 18 دجنبر 2014 - 19:29
Il ne faut pas mal juger les Américains,ce sont encore des enfants qui aiment
s'amuser et touner en dérision tout ce qui est sacré
En tant que nation,ils n'ont que 237 ans d'âge,donc pas d'histoire, à part celle des Indiens qu'ils ont si bien massacrés
S'agissant de la religion, laissons ce cas épineux à la volonté divine pour y apparter la solution adéquate
comme elle l'a faite dans l'année de l'éléphant
quand on a voulu détruire la mecque
N'interférons pas dans ce qui dépasse notre entendement et laissons ces écervelés de Yankies
vivre leur rêve, à leur manière
détruisant tout sur leur passage, au mépris de toute sagesse, pourvu que çà rapporte===
56 - مغربي حر الخميس 18 دجنبر 2014 - 19:48
السي ملحد ريفي، راك أخويا ما ملحد ما والو راك غير مودر، راك مسلم متمردعلى الواقع أولد أممتي، راك غير كتخرج وكاتحاول تدخل فالهدرة وماكاتعارفش وكتلفق بدون تفكير ولا بصيرة، (موسى والمسيح وابراهيم) كتقول بأنهم( شخصيات أسطورية من التراث العبراني لم توجد يوما) وكأنك تخطيت السحاب بمقارعة العلم بالبراهين، وها أنت تقول عنهم هنا أنهم أنبياء ( أما محمد عندما اراد تقليد هؤلاء الأنبياء) إوا كبر عقلك شويا الله يهديك راك كتكلم مع لمغاربة. بالنسبة لمحمد رسول الله(ص) فإن الرجل لا يعلم الكتابة ولا القراءة و كبر في مجتمع أمي و جاهلي يعترف فقط بالات و العزى و مناة، إوا سير قرا بعدا على المعنى ديال أمي وجاهلي، و ملي تعرف ارجع قرا آش كنت كتقول، فأنا متيقن أنك ستستغفر الله رب و خالق كل شيء، وسيغفر لك ما لم تصر.
الله يهدينا و يهديك أخويا، إوا تهلا.
57 - أبو محمد الخميس 18 دجنبر 2014 - 20:04
إنما هو دين واحد ... أي أديان ثلاثة ...
أفلا يتدبرون القرآن ؟؟
58 - ouadie الخميس 18 دجنبر 2014 - 20:15
طبعا من قرء القليل من التاريخ و الفلك و الاديان و الفيزياء و الفلسفة يعرف جيدا ان الاديان و نصوصها ما هي الا خرافة .
و يعرف ان حبة الغبار هذه في مجرتنا التي هي الارض لا تسوى شيئ و مستحيل ان يكون خالق كل هذا يهتم اصلا بك و بذنوبك .
و لكن انتم اقلية نسبتكم من سكان الارض العاقلين %0,0001 لهذا اسكتوا و تفرجوا فالحل الوحيد لكي لا يوؤمن الباقي هو ان يصبح الانسان خالد لا يموت و هذا قريبا سيحصل بعد 300 سنة تقريبا سيعرف البشر انه مجرد عقل ذكريات معلومات و افكار و كما تغيرون اسنانكم في هذا الوقت سيصبح بالامكان تغيير كل شيئ قلب جسد كبد... الانسان سيصبح SD CARD تركب لأجساد جاهزة
59 - alpha الخميس 18 دجنبر 2014 - 20:19
d’après ce que je sais le pharaon de l'exodus s’appelle merneptah il y a des traces élevées de sel dans ces poumons mais ils ne savent pas si c'est à l'embaument "momification" ou bien c'est dû à la noyade et il y en a même qui parle que c'est passé dans un bras du nil et non pas dans la mer rouge il faut mener sa propre enquête pour arriver à la vérité sinon attendre d'autres gens qu'ils vous disent ce qu'ils sachent vous rêvez private investigations
60 - هروان الخميس 18 دجنبر 2014 - 21:01
ولله العزة.سبحان الله عمى يصفون.يريت كن رجعات وقت السيف
61 - mohmed الخميس 18 دجنبر 2014 - 23:48
( قُلْ أَطِيعُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَإِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْكَافِرِينَ (32) إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ (33) ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِنْ بَعْضٍ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ )34
62 - Moroccish الجمعة 19 دجنبر 2014 - 10:09
I have not watched the movie yet but I dońt underatand why it must be boycotted since it´s just a piece of and must be seen from this point of view. I even think that any work heavily criticised is a must-see instead of being afraid to be brainwashed. Just keep a critical mind and be opened up to other cultures. It´s a common truth that jews are being victimized in most of hollywood and european films but that doesńt necessarily means that we should boycott them...As a matter of fact, you must watch it to be able to stand up for your own opinion (not sleep during the projection because you disagree)
63 - cherkaoui الثلاثاء 23 دجنبر 2014 - 16:20
يفعلون أشياء من أجل الشهرة لا غير سبحان الله
64 - abdelhadi الخميس 25 دجنبر 2014 - 13:51
تجسيد الرسل و الانبياء مخالف للشريعة الاسلامية و مع هدا تجد فئة كثيرة من المسلمين يقبلون بشكل ظاهري كل ما يشبع رغباتهم دون التفكير في المنطق اما بالنسبة لمخرجي الفيلم فان همهم الوحيد هو المال و الشهرة فقط لا غير.
بالنسبة لمضمون الفيلم فانه وكما دكر من قبل فانه يمس الديانات الثلاث و يحث على مبدا العنصرية القائمة بين السود و البيض لدا يجب على كل من يفكر في مشاهدة الفيلم ان يستغل مفاهيمه من اجل مقاطعته
المجموع: 64 | عرض: 1 - 64

التعليقات مغلقة على هذا المقال