24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟
  1. "لقاء مراكش" يوصي بالتآخي والحفاظ على الذاكرة اليهودية المغربية (5.00)

  2. بعد 129 عاما .. الاستغناء عن خدمات الكيلوغرام (5.00)

  3. القضاء الأمريكي ينصف "سي إن إن" أمام ترامب (5.00)

  4. خبراء يناقشون آليات الاختلاف والتنوع بكلية تطوان (5.00)

  5. البُراق .. قصة قطار مغربي جديد يسير بـ320 كيلومترا في الساعة (5.00)

قيم هذا المقال

3.80

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | مهنيون يطالبون بإنعاش قطاع إنتاج الأفلام الوثائقية بالمغرب

مهنيون يطالبون بإنعاش قطاع إنتاج الأفلام الوثائقية بالمغرب

مهنيون يطالبون بإنعاش قطاع إنتاج الأفلام الوثائقية بالمغرب

أعلن صارم فاسي الفهري، المدير العام للمركز السينمائي المغربي، أن الأسبوع المقبل سيعرف إطلاق صندوق تمويل الأعمال الوثائقية التي تعالج مواضيع الثقافة والعادات الحسانية في الصحراء، بينما اعتبر سليم الشيخ، مدير عام صورياد ـ دُوزيم ، أن القناة التلفزية المغربية الثانية قد تمكنت من تحقيق نتائج مرضية على مستوى نسب مشاهدة البرامج الوثائقية التي تعرضها.

فاسي الفهري، خليفة نور الدين الصايل في إدارة الـCCM، اعتبر مأن سوق البرامج الوثائقية ما زال خصبا ويمكن للجميع المساهمة في تطويره بشكل أكبر.. وأورد صارم أن صندوق تمويل الاعمال الوثائقية التي تتناول الثقافة الحسانية سيشكل فرصة للمهنيين من أجل إبراز وتثمين هذه الثقافة عبر أعمال وثائقية احترافية.

من جهة أخرى،مدير المركز السينمائي المغربي، خلال مشاركته ضمن الملتقى المهني الأول للفيلم الوثائقي المنظم بمقر "قناة عين السبع" بالدار البيضاء، تعهّد بتشجيع الأعمال الوثائقية بشكل أكبر، والعمل على توفير مزيد من الإمكانيات للمساهمة في تطوير هذا المنتوج الفيلمي.

أمّا سليم الشيخ، وضمن الموعد الذي يختتم اليوم الجمعة، فقد أورد أن "دوزيم "اتبعت سياسة تشجيع البرامج الوثائقية، وهو ما يتضح من خلال أعداد هذه البرامج التي أصبحت تستحوذ على نسب متزايدة في خريطة البرمجة..وفي الوقت الذي طالب المشاركون في الملتقى بالعمل على تغيير وتحيين القوانين التي تؤطر إنتاج الأفلام الوثائقية، والعمل على بث الروح في قطاع إنتاج الأفلام الوثائقية بالمغرب، قال سليم الشيخ إن "الضرورة أضحت ملحة من أجل تطوير القطاع، خاصة مع تزايد مستوى الاهتمام بهذه الإنتاجات داخل أوساط المشاهدين".

المسؤول عن القناة الثانية أورد أن نسبة مشاهدة الأفلام الوثائقية بلغت العام الماضي 34 في المئة، وهو ما يعني أن نحو 3 ملايين مشاهد مغربي يتابعون الأفلام والبرامج الوثائقية عبر القناة.. كما زاد أن عدد البرامج الوثائقية التي تعرضها "دوزيم" قد تضاعف خمس مرات في السنوات الخمس الأخيرة، مشيرا إلى عرض ما يناهز 105 من الأفلام الوثائقيّة خلال الأعوام الثلاث الفارطة.

وأكد أن اللغة العربية هي المهيمنة على هذه الأفلام والبرامج الوثائقية التي عرضت من طرف القناة التي يديرها، لتمثل نحو 92 في المئة فيما لا تنطق بالفرنسية سوى 8 في المائة منها.. كما قال الشيخ إن هذه البرامج تسمح بنقل المعرفة والثقافة لفئة عريضة من الجمهور المغربي.. وعبر عن اعتقاده بأن المغرب قادر على تطوير قطاع إنتاج البرامج الوثاقية، معربا عن أمله في أن يصبح المغرب منصة حقيقية لصناعة المواهب في مجال صناعة البرامج والأفلام الوثائقية.

العلمي الخلوقي، المدير المركزي للإنتاج والبرمجة بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، تطرق من جهته إلى الإكراهات المادية التي تقف حجر عثرة أمام تطور قطاع الأفلام الوثائقية.. واعتبر أن هذه الإكراهات المادية، تنضاف إليها تلك المتعلقة بالجوانب القانونية تزيد من حجم التحديات التي تحول دون إقلاع هذا القطاع بالشكل والمستوى الذي يطمح إليه المهنيون.

وأشار المدير المركزي للإنتاج والبرمجة بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، إلى أنه بالرغم من هذه المعيقات إلى أن المهنيين المغاربة أتبثوا وجودهم من خلال برامج وثائقية ذاع صيتها بشكل كبير.. وضرب العلمي الخلوقي، المثل بالعمل الوثائقي "أمودو" الذي اعتبره من الاعمال الوثائقية الناجحة التي تلقى نسب متابعة كبيرة جدا داخل أوساط متابعي القناة الأولى.

وأوضح رئيس الغرفة المغربية لمنتجي الأفلام من جهته أن الابتكار والأفكار الخلاقة تشكل أحد محددات تطوير قطاع إنتاج الأفلام الوثائقية بالمغرب.. وقال أحمد المعنوني، إنه لا بد من تبني استراتيجية تقوم على رؤية طموحة تعتمد في جوهرها على روح الابتكار لتطوير القطاع.. ولم يخف رئيس الغرفة المغربية لمنتجي الأفلام رعبته بأن تقدم القنوات المغربية على مضاعفة ميزانياتها التي ترصدها لإنتاج الأفلام الوثائقية، واعتبر أن تطوير القطاع يتطلب تظافر جهود كل المتدخلين، دون إغفال الجوانب القانونية وإشكالية التمويل إلى جانب ضرورة تحفيز الأفكار الخلاقة في المجال.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - ايت اورير الجمعة 09 يناير 2015 - 02:42
استفيدوا من امودو ، اكثر من رائع و جمالية التصوير و التعليق حسن بوفوس
2 - samir الجمعة 09 يناير 2015 - 04:51
نحن بحاجة وفي امس الحاجة الى قناة وثائقية وتثقيفية المغرب بشوائه بجباله وتضاريسه بثقافاته بتراثه وبتاريخه المغرب مقبل على ثروة صناعية المغاربة في امس الحاجة الى قناة لتحفيز الشباب على الاءختراع وتطور مهاراتهم في كل المجلات محاربة البطاله والجرائم وانقاد الشباب من الاءدمان بدو ن شعا رات
3 - عبدو الجمعة 09 يناير 2015 - 11:06
مع هدا الملتقى نقول وداعا ناسيونال جيوغرافي
4 - اسافو الجمعة 09 يناير 2015 - 11:29
" وأكد أن اللغة العربية هي المهيمنة على هذه الأفلام والبرامج الوثائقية التي عرضت من طرف القناة التي يديرها، لتمثل نحو 92 في المئة ..."
أن تدخل إلى بيتي وأن تفرض علي لغة اتلعتمها ولا اتقنها, لا اقبله أبدا, فهو من الأعمال المقصودة لإبادة لغتي وانهاء كياني, والحط من قيمتي.
5 - حكيمة الجمعة 09 يناير 2015 - 13:04
البرامج الوثائية لها دور كبير في تثقيف المشاهدين وتحفيز قدرتهم على التفكير وهذا شيئ عادي لكن الغريب حقا هو ان القناة الثانية تبرمج هذه الافلام الوثائية بعد الثانية ليلا اي عندما يكون جل المشاهدين نيام بينما تخصص الحصة الاكبر خلال النهار للافلام المدبلجة التي تميع التفكير وهذا قد يستشف منه وجود نوع من الاحتيال في البرمجة ليقال ان القناة تخصص نسبة مهمة من بثها للثقافة لكنها ثقافة موجهة لمشاهدين من نوع آخر
6 - marroki الجمعة 09 يناير 2015 - 16:49
ردا على لاركو مبارك
اسم امودو ليس ملكا لأحد فهو ملك لفريق أمودو كله، ولم يكن أبدا ملكا لأحد.
للعلم لاركو مبارك كان يعمل كتقني بسيط في الشركة التي تنتج برنامج أمودو.
أمودو قادر على انجاز المزيد والمزيد من العمل الحسن والجاد وقادر على إظهار خبايا بره وبحره دون الاعتماد على من يعتقد أنه المحور.
الافلام الوثاذقية لا تتطلب مغامرين وانما فنانين ينقلون الحقائق.
7 - غيور الجمعة 09 يناير 2015 - 18:33
اسم أمودو ليس ملكا لأحد، هو تسمية سماها فريق أمودو لبرنامج من انتاج شركة فوزي فيزيون وإخراج الأخ حسن بوفوس ونصوص الاخ محمد كوكام.
والبرنامج قادر على اعطاء الكثير لو اعطيت له الفرصة .
انه الاحسن لحد الساعة ولو كره الكارهون.
الانتاج يتطلب المال والوثائقي يتطلب الفن والمهارة ومعرفة نقل الحقائق نقلا صادقا .
المغامرة يجب ان يتحلى بها المنتجون. يجب أن نشجع الاستثمار في ميدان الانتاج السمعي البصري وأن نصفق للمنتجين الشجعان بدل قدفهم بأبشع النعوت.
8 - fouad الجمعة 09 يناير 2015 - 19:30
أمودو من انتاج شركة فوزي فيزيون إخراج الأخ حسن بوفوس ونصوص الاخ محمد كوكام.
البرنامج قادر على اعطاء الكثير لو اعطيت له الفرصة .
انه الاحسن لحد الساعة ولو كره الكارهون.
الانتاج يتطلب المال والوثائقي يتطلب الفن والمهارة ومعرفة نقل الحقائق نقلا صادقا .
المغامرة يجب ان يتحلى بها المنتجون. يجب أن نشجع الاستثمار في ميدان الانتاج السمعي البصري وأن نصفق للمنتجين الشجعان بدل قدفهم بأبشع النعوت.
9 - انا الاسلام انا السلام الجمعة 09 يناير 2015 - 20:39
***نريد قناة عامة للشعب و لا شيئ غير الشعب تعكس صورته وطمحاته وثقافته الاسلامية وتناقش مشاكله بالعربية و الامازيغية فقط.
***نريد قناة اخبارية تنافس الجزيرة ,بمهنية عالية وطاقم مهني حر لا يستتني المغرب من نطاق تغطيته شعارها الحقيقة و الصدق مهما كان الثمن.
***نريد قناة دينية تكون اشعاعا لدين الاسلام العظيم تتوجه للامة الاسلامية في كل مكان على كوكب الارض.
***نريد قناة اخبارية تتفوق على النظريات التي لا توافق حضارتنا و نظرتنا لما حولنا ترى بعيوننا و تتكلم بلساننا.
***نريد قناة لاولادنا ترسم لهم طريق الفلاح في الدنيا و الاخرة تهيئهم للاباع و الاقلاع بامتنا و حضارتنا.
---نريد اطفاء قناوات التغريب و التقليد الاعمى و المستعمر بزي المتنكر.
---نريد اطفاء قناوات العري و المسخ و الاباحية المستترة و قمامة المنتجات السنمائية و الوثاقية المتعفنة.
---نريد اطفاء قناوات التنويم المغناطيسي و الاخبار المريخية التي لا تهم اهل كوكبنا المغرب.
القنوات المغربية الحالية تعذيب للمغاربة.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال