24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0113:4616:5219:2220:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. البراهمة والمقاربة الإطفائية (5.00)

  2. الأمازيغية في كتاب: "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب" (5.00)

  3. لغات تدريس العلوم بالمغرب اليوم: أزمة فهم! (5.00)

  4. نجية نظير .. درس في الوطنية الحقة (5.00)

  5. لما تتحول مباريات كرة القدم إلى تعصب وانتقام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | بنطلحة يفوز بجائزة فاس العالمية للكتاب

بنطلحة يفوز بجائزة فاس العالمية للكتاب

بنطلحة يفوز بجائزة فاس العالمية للكتاب

حصل الشاعر المغربي محمد بنطلحة على جائزة "فاس العالمية للكتاب"، وهي واحدة من أهم الجوائز الشعرية في العالم العربي. وقد تكونت اللجنة من أسماء نقدية هامة على رأسها الشاعر محمد السرغيني الحاصل على جائزة المغرب في صنف الشعر لسنة 2012، ومن الشاعر رشيد المومني الذي وسم المجال الشعري المغربي على مدى أربعة عقود، بعدة إصدارات شعرية متميزة، وكذا من الناقد بنعيسى بوحمالة، أحد أهم الأسماء في مجال النقد المغربي الحديث.

وتمنح الجائزة من طرف اللجنة العلمية لمؤسسة نادي الكتاب، وحسب تقرير لجنة التحكيم فإن هذا القرار يستند إلى المعايير العلمية والجمالية التي دأبت اللجن الدولية المتخصصة على اعتمادها في وضع اللائحة الأولية لأسماء المفكرين والمبدعين المقترحين للجائزة من داخل المغرب وخارجه ، "فمن بين نخبة من الأسماء المنتمية إلى حقول معرفية وإبداعية مختلفة، كان اسم الشاعر المغربي محمد بنطلحة هو الأوفر حظا ،وذلك بالنظر إلى عدة اعتبارات نظرية وشعرية،يمكن إجمالها في الحضور القوي للهاجس التحديثي في تجربته الشعرية المعززة بخبرة معرفية، ورؤية فكرية مسكونة بالمفارقات الكونية،وجماليات لغات شغوفة باستبدال مساكن لغاتها ،بحثا عن المنفلت المدهش والعميق".

و معلوم أن حضور محمد بنطلحة في المشهد الشعري المغربي يعود إلى أوائل السبعينيات من القرن الفارط ، حيث ساهم وبكثير من المكابدة والتساؤل القلق،على امتداد هذه السنوات في إغناء مدونة الشعر المغربي. وقد صدر للشاعر الأعمال الشعرية والنقدية التالية: "نَشِيدُ الْبَجَعِ"، "غَيْمَةٌ أَوْ حَجَر"، "سدومُ"، "بعكس الْمَاءِ"، " لَيْتَنِي أَعْمَى"، "قَلِيلاً أَكْثَرُ"، "الجْسْرُ وَالْهَاوِيَةُ (سيرة شعرية)، "قَضِيَّةُ السَّرِقَاتِ الشِّعْرِيَةِ في كتاب "الموازنة للآمدي" (بحث جامعي)، الأَعْمَالُ الشِّعْرِيةُ، "صَفِيرُ فِي تِلْكَ الأَدْرَاجِ"، "أخسر السماء وأربح الأرض"، ويعتبر الشاعر محمد بنطلحة عضو مؤسس لـعدة مؤسسات ثقافية مغربية من بينها: " بيت الشعر في المغرب" ( الدار البيضاء ، 1996)، " رابطة أدباء المغرب" ( الرباط ، 1999).

جدير ذكره أن هذه الجائزة تأتي متزامنة مع ما عرفته جائزة المغرب للكتاب لجائزة الشعر لسنة 2015، من حجب لجائزة الشعر. وهي الدورة التي عرفت أيضا سحب الشاعر محمد بنطلحة لديوانه الأخير "أخسر السماء وأربح الأرض" من الجائزة، لأسباب لم يفصح عنها. وقد كان الشاعر محمد بنطلحة الأكثر حظا للفوز بالجائزة هذه السنة.

حجب أسال الكثير من المداد، وكشف عن الخلل الكبير الذي يعيشه المجال الثقافي في مجال الجوائز، خاصة بعد تأكيد رئيس جائزة المغرب للكتاب، على تعرض لجنة الشعر ل"ضغوطات خارجية .." وهو ما يطرح السؤال عميقا حول طرق تسيير الشأن الثقافي في المغرب.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - malika الثلاثاء 24 فبراير 2015 - 09:52
الشاعر محمد بنطلحة واحد من أهم شعراء المغرب. لكن المؤسف أنه يريد لجنة على مقاسه وجائزة على مقاسه. جائزة محلية من فاس يعطيها له شاعران من فاس وهما صديقان حميمان له، وناقد من مكناس -شقيقة فاس وجارتها- ويسمونها بكل ادعاء جائزة عالمية. في حين أن مداولات جدية من طرف لجنة جدية فيها اسماء مشهود لها بالنزاهة في لجنة جائزة الشعر لجائزة المغرب للكتاب لم يتحملها السي بنطلحة فسحب كتابه بعدما سرّب له عضو اللجنة (المكناسي) مداولات لجنة الشعر. هنيئا لبنطلحة الجائزة "العالمية" التي أعطاها له مجالسوه في المقهى.. بهذا المنطق الذي تشكلت به لجنة التحكيم واعطت الجائزة لصديق حميم في إطار خيرنا ما يديه غيرنا.. بهذا المنطق يمكننا أن ننتظر تتويج رشيد المومني العام الجاي.. وبهذا المنطق أيضا يمكن أن نعطي جوائز عالمية حتى في الحاجب والزغنغن.
2 - salima الثلاثاء 24 فبراير 2015 - 10:24
كل التقدير استاذي

تستحق كل جوائز الاداب وكذلك التدريس
3 - Poète الثلاثاء 24 فبراير 2015 - 10:45
Bentalha est un bon poète… mais il a très mal fait de se retirer d’un Prix national respectable pour recevoir, juste après, un Prix "international" distribué par les amis de sa propre ville Fès. C’est ridicule.
4 - محمد أبو نزار الثلاثاء 24 فبراير 2015 - 11:35
علم من أعلام الشعر المغربي الحديث ، يستحق كل تقدير
ألم يحن الوقت لتنتبه وزارة التربية الوطنية إلى أعمال هذا الشاعر النابغة
لإدراجها ضمن المقررات الدراسية ؟
5 - ح إدريسي الثلاثاء 24 فبراير 2015 - 12:51
تستحق أكثر بل وحتى بجائزة المغرب لكنها سرقت منك كالعادة دمت متألقا غير متملقا كبعضهم
دمت ملكا للكلمة والإحساس الراقي
6 - مولاي زاهي الثلاثاء 24 فبراير 2015 - 13:53
جائزة الدرب استحقها ولد الدرب بامتياز،والله المعين،إذا كان الأمر يريحكم ويسعدكم ويرضيكم ما تمت فبركته .
7 - سالم الثلاثاء 24 فبراير 2015 - 23:36
منذ عرفناه في نهاية السبعينات من القرن الماضي استاذا بمدينة اكادير وهو ينحت من صخر شعره ويرتاد افاق القول الممكن بصبر واناة وتبصر .لا داعي للغلو في الافتئات على شاعرملتزم بسبب جائزة لم تكن قط -فيما نعلم- لافحة روحه.اوليس الامر كذلك يااهل سدوم؟
8 - خالد الخميس 26 فبراير 2015 - 05:31
إن من يتحدث عن جائزة المغرب للكتاب يعرف جيدا أن هذه الجائزة تصنع من زمان لتمنح للشخص الذي يرغب مدير الكتاب في منحه الجائزة كما حصل مع كل المكررين هذه السنة، أولئك الذين توضع اللجنة على مقاسهم ويبقون على اتصال بأعضائها على امتداد الجلسات ويتلقون من أعضائها التفاصيل ويتناوبون على الجائزة كلما أتيحت لهم الفرصة، أنظروا إلى عدد المشاركين الحاضرين في برامج أنشطة المعرض الدولي للكتاب والنشر من آسفي وأعتذر لكل الأصدقاء الذين ينتمون لهذه المدينة لتعرف الموضوعية والنزاهة في بلادنا وحجم العصبية بمفهومها الخلدوني في تسيير الشأن الثقافي ببلادنا، خصوصا عندما يكون هناك وزير لا يريد أن يتدخل بشكل مباشر في تفاصيل الجزئية الدقيقة لإنجاز البرامج ويترك للأطر التي من المفروض أنها مختصة لتقوم بعملها، إحدى الشاعرات اللواتي كن مرشحات بقوة لنيل جائزة المغرب في الشعر وكانت اللجنة على مقاسها، كانت تهيئ حفلا باذخا مثل عراسيات زمان أفسدها عليها الشاعر بنطلحة، لا تنسوا أن الشاعرات عندنا يدخلن الشعر بالتلصاق بين الكلمات وبدعم من الأزواج وتحريك المؤسسات بقوة السلطة والمال والهاتف تماما مثلما يحدث عندنا في الانتخابات
9 - ahmed الجمعة 27 فبراير 2015 - 14:05
لدي سؤال صغير: هل صحيح أن ناشر ديوان بنطلحة الأخير هو الذي يمنح هذه الجائزة؟ إذا كان نادي الكتاب بفاس وهو ناشر بنطلحة هو فعلا من يمنحها فهذا يطعن في مصداقية الجائزة...
10 - محمد الوجدي الجمعة 27 فبراير 2015 - 14:39
غريب أمر الجوائز عندنا !!!! استسهال في إطلاق الألقاب على نوع الجوائز ...لقد أصبجت تقليعة حديثة منح صفة دولية على أي فعل ثقافي وإن كان منظموه ينتمون لحي سكني في مدينة واحدة مثل فاس....هل هناك جائزة دولية بحكام محليين من أصدقاء الفائز بها ؟؟؟؟عفوا أنا لا أعترف بجوائز المدن ..من كان فحلا فلبتقدم لجائزة الشيخ زايد مثلا
11 - استاذ من جامعة اغادير الجمعة 27 فبراير 2015 - 16:26
بنطلحة شاعر كبير حقيقة لا يتجادل فيها اثنان.. ان ينالها هنا او هناك ايضا لا يتجادل فيها اكثر من اثنان.. فقط هل الجائزة ذاتها عادت تغري احدا وتقاس على السياسة ما شابه ذلك اما من يتقدم لها امثال هؤلاء العمالقة فاعتقد هو المشكل وفي بعض الاحيان يتنافس مع طلابه، بل يقيمه من كان بالامس القريب يتلعثم أمامه... اما باقي المؤسسات فموبوءة وعاهرة بامتياز.. فقط حز في نفسي ان نقول: ربما سينا لها احد من الحاجب او الناظور... ما هذا في نظركم؟؟؟ تبا للجوائز ولكل متلهف عليها ولكل من يذكرها على لسانه... المثقف انتهى منذ زمان وبقي السماسرة يتبادلون الهدايا الجسدية والروحية...
12 - Mohamed الاثنين 02 مارس 2015 - 10:17
Réponse à Ahmed -9 : L’association fassie "Club du livre au Maroc" est effectivement à la fois l’éditeur local du livre de Mohamed Bentalha et l’attribueur de son Prix "international"
13 - mishima الخميس 05 مارس 2015 - 21:57
منقول
عن said el harrak

أحسب ان مهمة الاتحاد الوحيدة، أصبحت في سفريات السيد الرئيس ومعه رفقائه ورفيقاته بطنجة، منهن واحدة أصر أن تفوز بجائزة المغرب للشعر هذه السنة بالمال وغيره. هزلت
4 h · Modifié · J’aime · 1
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

التعليقات مغلقة على هذا المقال