24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4206:2613:3917:1920:4222:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

2.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | حميش: مهمّة المثقف الملتزم هي التصدي للمثقفين المزيّفين..

حميش: مهمّة المثقف الملتزم هي التصدي للمثقفين المزيّفين..

حميش: مهمّة المثقف الملتزم هي التصدي للمثقفين المزيّفين..

لعب المثقف دور صوت المجتمع للتعبير عن ألامه وآماله، مضحيا بكل شيء من أجل قول الحقيقة.. سقراط أعدم، وابن تيمية سجن، وتولستوي نفي، بسب انغماسهم في ملامسة قضايا زمانهم.

الأنواريون رسموا طريق نهضة أوروبا، والأمر نفسه قام به عظماء النهضة العربية في القرن 19، بمقاربتهم لقضايا التجديد الديني، الذي يفرض نفسه بقوة على المثقفين العرب في السياق الراهن، المركب التحديات فالاستعمار الجديد من جهة، وأسئلة الهوية العربية من جهة أخرى، أضحت تطلب جوابا من عقول عربية متخصصة، و مسلحة بالبحث العلمي لاستنبات الحداثة والديمقراطية، ذلك ما ركز عليه اليوم الأخير من المؤتمر الرابع للعلوم الاجتماعية والإنسانية، الذي اختتمت أشغاله بمراكش.

ميلاد جديد للمثقف

أكد المفكر المغربي بنسالم حمّيش أن مهمة المثقف الملتزم بقضايا أمته هي التصدي" للمثقفين المزيفين"، داعيا إلى الوعي بخطورتهم، منبها في الآن نفسه إلى خطورة الإرث الاستعماري "الذي لا زال يقوم بمهمته في بلاد العرب بشكل غير مباشر، في تفكيك البنية الثقافية للأمة العربية".

فمهمة المثقف، بحسب حمّيش، هي الانشغال بالفكر والنقد في الوقت نفسه، فالمثقف لا يكون إلا "مفكرا ناقدا" على اعتبار أن من وظائف الثقافة كذلك "الإسهام في مجتمع المعرفة، وتقوية دعائمه"، لكن من موقع المجتمع المدني وليس من موقع السلطة.

إن المثقف "يحسن به أن يكون ذلك الصوت الآخر"، يوضح وزير الثقافة السابق الذي قدم المفكر "إدوارد سعيد" كمثال لتعزيز أطروحته، لأنه رفض عمليا وبصوت عال "المواقف الملتبسة، والتعابير السهلة، وجهر بكل ذلك في وجه السلطة المهيمنة".

ولأداء المثقف العربي لهذه المهمة، وفق تصور حمّيش، وجب إعادة الاعتبار لهوية أمته ولغتها، والتصدي للتهجمات التي يضطلع بها المثقف "الحرْكي"، بوصفه أداة في خدمة غايات الاستعمار الجديد.

تنمية الابتكار

الجامعة كفضاء يتنفس فيه المثقف هواء المعرفة، و ينجز فيه بحوثه العلمية، شكل موضوع تأمل وائل بنجلون، رئيس جامعة محمد الخامس بالرباط.. حيث قدم تصورا من أجل نهضة الجامعات العربية والبحث العلمي فيها، انطلاقا من ثلاث وظائف رئيسية للتعليم الجامعي، حددها في المعرفة والمعلومة والابتكار.

النهوض بالبحث العلمي يمر، يقول بنجلون، من ثلاث مسارات متكاملة.. الأول يتعلق بترسيخ مبادئ الحكامة، كالاستقلالية الذاتية للجامعات، والحق في التصرف في ممتلكاتها، وفي تدبير التعليم الجامعي برامجا وتدريسا وتوظيفا، وبناء علاقات بحثية وعلمية مع محيطها القريب والبعيد، وذلك ضمن إستراتيجية البحث العلمي الوطنية.

أما المسار الثاني فيتعلق بالتمويل الكافي، بالمزاوجة بين التمويل العمومي والخاص، وخاصة النهوض بالتمويل الوقفي، مشيرا إلى نظام الوقف موجود لكن التعليم والبحث العلمي لا يستفيد منه.

النهوض بالتعليم الجامعي والبحث العلمي، يشكل طريقا ثالثا، عبر الاهتمام بالتعليم ما قبل الجامعي، فتنمية القدرة على الابتكار، يجب أن تتم منذ الصغر، ففي سنوات التعليم الأولى، يجب التربية على الابتكار واستخدام التكنولوجيات الحديثة، في حين أن هذا التعليم لا زال لحد الآن خارج اهتمام الدولة الذي فوتته إلى القطاع الخاص.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - كوكو الاثنين 23 مارس 2015 - 09:09
دائرة الشك


دائرة الشك تتسع عندما يتسائل المواطن عن كيفية تكوين داعش ؟ من هو الممول الرئيس لهذه الجماعات ؟ كيف تعمل المخابرات الدولية حول تجهيز داعش بالعُدة والعتاد والبشر ؟ هل هناك موقف مزدوج لدول التحالف وخصوصاً أمريكا ؟ ما هو دور المخابرات الأيرانية في التدخل ورفع الأعلام الأيرانية ووضع صور قيادات أيرانية في المدن المقدسة ؟ لماذا توقف الهجوم على تكريت يالرغم من محاصرتها من أربعة محاور ماهو السر في ذلك ؟ أسئلة كثيرة سوف نجاوب عليها في المقال القادم .


صبحي مبارك مال الله
الحوار المتمدن
2 - الطوباوية الفيزيقية الدوغمائية الاثنين 23 مارس 2015 - 09:34
مشكلة مثقفينا أنهم يتحدثون لغة لا يفهمها الكثير من الناس يطلون علينا من برج عال جداً ومن حاول منهم أن ينزل إلى مستوى عامة الناس ليتواصل معهم نعت بأنه شعبوي !!!؟؟؟
3 - سعيد الاثنين 23 مارس 2015 - 09:40
ما هو المعيار أو المقياس للحكم على الشخص بأنه مثقف؟

هناك من يحمل شواهد الدراسات العليا و وعيه محدود.
و هناك من مر من تجارب معينة جعلت منه إنسانا واعيا دون أن يكون حاملا لشهادة معينة.
4 - عبد الصمد جاحش الاثنين 23 مارس 2015 - 09:52
مهمة المثقف سامية تجمع بين الاسس الدينية والفكر المنبثق عن هذه الاسس ولهذا زكاها الله تعالى في قوله :" ومن اوتي الحكمة فقد اوتي خيرا كثيرا " إن الحكمة بهذه المعنى تسكن فضاء المبادئ الدينية الشرعية التي تمد الانسان بتصورات فكرية داخل نسق من التعاطي الإجابي يحفظ للامة أصالتها وقوامها الفكري والحفاظ على منظومتها التصورية العامة من الذوبان.
مهمة المفكر ليس مجرد التفكير والنقد خارج المعطى الديني حتى لايصاب المفكر بمس الضلال الذي مس ابن رشد فجعله عرضة لنعال العامة والدهماء.
مهمة المفكر لاينبغي ان تكون تحايلية يتبنى فكرا إقصائيا للمجال الديني والتفافا حول الحداثة إنه بكل بساطة يعبر بذلك عن ميكانيزم " فكر النفاق "كونه يراهن على حداثة تمسخ الهوية مقابل ديمقراطية وحداثة لن تكون في أخر المطاف إلا استئصالية حين تجرد المكون الديني من مضامنه العميقة ليسقط هذا المفكر غير المزيف في أتون الفكر الاستشراقي الذي يبقي على المعطى الديني لكن داخل مجال تعبدي محدود ليس له الحق في تناول القضايا الفكرية ولاأن يحمل هم الأمة من أجل إستعادة هويتها وبناء تاريخها دونما وصاية .إن المفكر الحداثي منا لكنه يغتالنا.
5 - محمد الاثنين 23 مارس 2015 - 09:58
سلام عليكم ......المغرب في نظري مازال محتل من دول الإستغراب وكلمة الاستعمار له معني اخرالنقاط مهمة التي قالها الأخوة ولكن اولا لنحافظ علي إسلامنا ولغتنا يجب نحرر أنفسنا من السيطرة المهيمنة علينا بالقوة والحديد وتكون لنا الحرية في كل شيء المنهج الدراسي ضعيف جداً في المغرب والعالم الاسلامي لنكون في المستوي المطلوب يجب اولا تغيير المناهج الدراسية التي لاتسمن ولاتغني من جوع ونكون شباب متربي علي العلم الشرعي اولا ثم علوم التكنولوجية التي تناسب العصر ونخدم العقول المتعطلة للمواطنين في الزراعة والصناعة والتعليم المغرب له موقع استراتيجي متميز لو كان فيه صناع القرار في المستوي لاصبحنا قوة اقلمية قوية ولكن لأسف دمرنا الاستغراب الخارجي والاستغراب الداخلي من أبناء جلدتنا فالله المستعان حسبنا الله ونعم الوكيل
6 - العربي الاصيل الاثنين 23 مارس 2015 - 10:26
هؤلاء هم الطبقة المتقفة المغيبة التي تريد الخير للامة المغربية نتمنى ان تواصلوا عملكم لتنويرنا بدل ترك الساحة لمن يدعي التقافة والتنوير وهو لا علاقة له من سموه فيلسوف وهو لا علاقة له بالفلسفة ومن سموه شاعر او شاعرة وانفس الشيء لا علاقة بالشعر ومن سموه مفكر وهو لا مفكر ولا مبدع انه شيء يحز في النفس نتمنا من هده الطبقة المتقفة ان لا تيبقا علا الهامش وان تاخد المشعل لانه مند ظهور تلك الطبقة المزيفة التي تحشر انفها في التقافة والمغرب يرجع الى الوراء في كل المجالات تقافيا وخلقيا ويتجلى دلك في كترة الفساد والانحلال الخلقي
والسلام
7 - منا رشدي الاثنين 23 مارس 2015 - 10:27
ما قاله " حميش " صحيح ! عليه فقط أن يقدم تعريفا لمصطلح " الأمة العربية " la nation arabe وألا يكتفي بترديد ما ألفت سماعه أذنه منذ إنقلاب هتلر العرب " جمال عبد الناصر " !
كيف لضحايا أيديولوجية غلبة الإستعمال أن يناقشوا مواضيع أكبر منهم ؛ كل ما تناولوها ب ( التحليل ) ظهرت سوء اتهم في مقدمة الكلام !
8 - ربما جدتي أكبر ثقافة منك الاثنين 23 مارس 2015 - 10:49
"أكد المفكر المغربي بنسالم حمّيش أن مهمة المثقف الملتزم بقضايا أمته هي التصدي" للمثقفين المزيفين"، داعيا إلى الوعي بخطورتهم..."
لا يا استاذ مهمة المثقف هي اضافة الى ما جاء في المقال اي " المثقف دور صوت المجتمع للتعبير عن ألامه وآماله" هي وضع تصور لمشروع مجتمعي متكامل. وهذه المهمة لا تتأتى الا بالتواصل مع المجتمع وعدم تبني "ثقافة" الاقصاء التي مصدرها "الشعور بامتلاك الثقافة " أو "الحقيقة" مهمة الثقف ليست التقوقع ضمن دائرة ضيقة واعتبار الآخر "مثقف مزيف" كما وصفته.
ثقافة الاقصاء هي التي ستعصف باتحاد كتلب المغرب ان لم تكن عصفت به.
من يعتبرون انفسهن "مثقفين" "ترفعوا " عن التواصل مع الشعب "غير المثقف" أو "المكلخ" فوجد "اقصائيون" من نوع آخر المجال فارغا فتواصلوا مع الشعب و...انتصروا. وبقي "المثقف" في برجه العاجي ينتقد......"شعب مكلخ خرفان بانورج" ..
لكن يا استاذ ما تعريف الثقافة في نظرك حتى تصنف الناس ب"مثقفين" و آخرين "مثقفين مزيفين"؟ ولا تنس أن تصنيفك هذا سيجرك الى خلق خانة ثالة تضع فيها فئة ثالثة لا هي يالمثقفة حسب تصنيفك ولا هي بالمثقفة المزيفة دائما حسب تصنيفك. ما ذا ستسمي هذه الفئة؟
9 - ابو محمد الثقافي الاثنين 23 مارس 2015 - 11:05
انه تعريف جديد للمثقف .مثقف اخر زمان.التصدي للمثقف المزيف.وما هو المثقف المزيف من غير المزيف.هو فيه اصلا مثقف حتى نصنفهم كيف ما نشاء.
فلا مصقف ولا ثقافة ولا سياسة ثقافية .
وما هو المثقف الملتزم من غير الملتزم
وما هو الالتزام؟
المثقف هو صوت الشعب هو نبض الشارع
هو الناطق الرسمي باسم البروليتاريا
هو المناضل من اجل قيم الحرية والعدالة والمساوات هو الدي لا يباع ولا يشترى
.فكل شئ اصبح مزيف.فالشعر لم يعد شعرا .والكتاب لم يعد كتابا.رفعت الاقلام من زمان.
عندما كان المثقف يؤطر المجتمع.يستفز بافكاره ويصيب الرعب في السياسي.
فلا مسرح جاد.والمسارح لم تعد الا صالونات
لديفيليهات الموضة.وجرائدنا لم تعد تعج الا بالثنائي المحرم بعدما كان ثلاثيا .الدين الجنس والسياسة.

فاصبحنا نتحدث عن التطرف الديني والشدود الجنسي وازمة مثقف و ...و....
فالكل يريد ان يدخل عالم السياسة.عالم الشوكولاطة والبريستيج خليو الثقافة للحازقين.
10 - lecteur الاثنين 23 مارس 2015 - 11:41
هو نفسه يحمل ثقافة مزيفة ذات توجه اقصاءي..مثل ذلك الشعر المزيف الذي يضعه فوق رأسه فكل ذاتيه و شكله مخادع كما هوفي أفكارهالمصطنعة.اجترار الافكار البائدة و الظهور بما ليس فيه..
كان وزيرا للثقافة فماذا فعل.هذا هو السؤال
11 - ابو الزهراء الاثنين 23 مارس 2015 - 12:28
لا يمكن ان يتواجد ويستمر المثقف في لعب دوره التنويري والتوعوي والاصلاحي والتنموي في ظل تواجد سياسة تتقيفية تجارية هدفها ترويج السلع لا الفكر والثقافةوالتشجيع على التقشف الفكري عن طريق فتح قنوات التجهيل والتيئيس والهجر القرائي؟؟,فعن اي مثقف نتحدث في ظل الفقد الهوياتي الذي انتج مثقفا فبليا له ايديولوجيته واجنداته ولا يهمه سوى تحقيق اهدافه الضيقة والتواطؤ ضد المصلحة العامة وضرب الرسالة والامانة والتضحية في لغة المثقف عرض الحائط ,ان الاغراءات المادية والمصالح الفردية وصفة الخيانة المبدئية والتطاول على القيم ومس الاخلاق واتخاذ المبادئ مطية للقفز على المراتب ولو باقصاء الناس وتفييئهم واباحة الاستعباد والتدليس والتسيد ,وكل هذا بتواطؤ من بعض اشباه المثقفين الذين يقدمهم الاعلام ابطالا ومحللين ومفكرين وبسببهم سادت المعاناة النفسية وزورواالحقائق وكذبواعلى ضمائرهم ,,ان امل عودة المثقف الى بيئته الحقيقية رهين بمحاربة مرتزقة الفكر والنقلة وفرض احترام المدرسة العمومية وتمكينها من القيام بوظيفتهاالتربوية والتكوينية والتتقيفية وفي كل المجالات وبعيداعن سياسة الباطرونا الربحية
12 - زكريا الاثنين 23 مارس 2015 - 12:43
سقراط أعدم، وابن تيمية سجن، وتولستوي نفي و حميش قبل تعيينه وزيرا للثقافة رغم علمه أنه لا يمكن النهوظ بالثقافة.
13 - جاكي شان الاثنين 23 مارس 2015 - 13:18
"هي التصدي للمثقفين المزيفين" .... هل اصبحت تصنف نفسك من الحقيقيين ... وغيرك من المزيفين ..

اظن ان المفكر المزيف ...هو من ينصب نفسه قاضيا على الناس ...

واظن الروائي المزيف ...هو من يريد اعادة نسج وهم العروبة في مكان لا تصلح فيه ..

و اظن ان الكاتب المزيف هو خادم عباس الفاسي المطيع ...

وليس كل من كتب سطرين كاتب ... فهناك النصب و الاحتيال الروائي ...
14 - توفيق الاثنين 23 مارس 2015 - 13:29
التقافة في موت سريري امام جيل الانترنت و الهواتف الدكية و الميوعة الاخلاقية و الاباحية و اندتار القيم الوطنية و العائلية انه زمن العجب . الصيحيح اصبح الخطا و الخطا اصبح الصواب . و الاسس اصبحت تفاهة و التفاهة اصبحت اسسا
15 - bring الاثنين 23 مارس 2015 - 14:18
مع الأسف الشديد لم يعد يقام لمثقفينا وزن. لقد تقهقروا أمام مد المتاءسلمين الذين يضعون العصا في العجلة. كما لا ننسى أن جل هؤلا ء المثقفين اما مزيفين وأما أشخاص يلهثون وراء جمع أموال البترودولار الذين ينافحون ويدافعون عن التعريب والعروبة لتكريس ثقافتهم التي أصبحت في خبر كان. لكن و بالرغم انهم مسبقا يعرفون في قرارة أنفسهم أن مشروعهم سيبوء بالفشل الدريع فلا بأس مادام هناك الأموال الطائلة لهذا يموهون ويبيعون إلاحلام التي لن تتحقق.
16 - الغرائز الناطقة الاثنين 23 مارس 2015 - 14:41
المتعلم يقرأ ويكتب بينما المثقف "يفكر". كثير ممن يعتبرون أنفسهم مثقفين أو يعتبرهم الناس كذلك ،ما هم إلا متعلمين يقرءون ويكتبون وهم بالتالي "غرائز ناطقة".
الأنانية من غرائز البشر، فكثير ممن تعلم يعتبر نفسه نجما مضيئا تدور من حوله الأفلاك أو ينبوع المعرفة الزلال ، فينعزل في برجه العاجي ويستكبر ويستبد ويتعصب لرأيه.
غريزة الخوف التي تجعل الإنسان يحيط نفسه بسياجات آمنة هي التي تجعل المتعلم يفضل دفء الأحضان ، أحضان التقاليد والأعراف والأوطان،فيحتمي بقوقعة "الهوية".
غريزة الأمومة وحب الرضاع وأيام التدلل تجعل المتعلم يتمسك بلهجة أمه ويكره الإنفطام ولو أدى به الأمر إلى الإنعزال.
غريزة العدوان هي التي تجعل بعض المتعلمين يناصرون أو يدعون إلى التحريض والتقويض والتناحر بين الناس.
كارل ماركس مثلا كان مثقفا لما حلل النظام الرأسمالي وانتقده ولكنه تحول إلى متعلم لما حرض على تقويضه من خلال دكتاتورية البروليتاريا بدل إقتراح إصلاحه. فتسببت أفكاره في إنقسام العالم إلى معسكرين ومآسي لشعوب كثيرة.
وقس على ذلك كل متعلم يدافع عن الإستبداد بإسم الهوية (الدين أو القومية أواللغة أو لهجات الأمهات).
17 - yasir الاثنين 23 مارس 2015 - 16:14
صراحة مند ظهور النعرة الامازيغية و التقافة المغربية في تدهور المشكل هو انجراف الحكومة لهدا التيار العنصري و المهدد لوحدة المغاربة . و تضييع المالو الطاقة لهده التفاهات لمادا لا تضيعها على الانجليزية و تستبدل حروفها من ابواب المدارس و الادارات بالانجليزية بدل رموز الشعودة تلك. و لكن هيهات المغاربة مساكين و الفوا الافساد و الفساد المفروض عليهم مند الاستعمار الفرنسي و الان هؤلاء المفسدين .و لما احسوا بخطر الربيع العربي سمحوا للهمجية الامازيغية بالظهور للعلن حتى يتركونا نحن كشعب في جدب القيل و القال و يستمروا هم في النهب و بحبوحة الحياة
18 - salim الاثنين 23 مارس 2015 - 16:31
المثقف الحقيقي والمثقف المزيف اسطوانة ترجع الى عهد الحرب الباردة في العالم العربي لا صلة للمثقف بالشعب لأن المثقف يعيش في البرج العالي وينتظر من الشعب ان يتعلم ويثثقف ليفهم مايقوله المثقف الحقيقي المثقف الحقيقي هو استاتي ونجاة عتابو وحك لي نيفي الدين يستعملون اللغة العامية لغة الشعب وايحاءات الشعب اما المثقف المزيف مع قلب معادلة الاستاذ حميش فانه يتكلم بلغة فصحى عالمة مستعلية لغة المتعلم الانيق والجميل ويتناول قضايا مهمة كالقضية الفلسطينية وقضايا الامة العربية ومصر والسودان وسوريا قضايا مهمة مصيرية اما القضايا الوطنية في نظر هذه الفئة فهي تافهة كقضية الحريات الشخصية والمشاكل الاجتماعية الاجهاض الفوارق الطبقية استعمال لغة الشعب (العامية ) في التعليم ....
19 - مغربي الاثنين 23 مارس 2015 - 17:30
اطلب من إدارة التحرير أن تنقل لنا مواضيع ثقافية تصب في الحقل السوسيولجي والتاريخي والانتربولوجي... باختصار الاهتمام بمواضيع العلوم الأنسانية نحن بحاجة إليها اولا لأهميتها في سمو بالفكر بشكل عام وثانيا للرقي بمجلتكم الإلكترونية وجعلها مختلفة عن باقي المجلات. وشكرا
20 - المثقف لا يعبر الا عن نفسه الاثنين 23 مارس 2015 - 19:07
في الحقيقة هدا سؤال عميق وكبير في نفس الان؟
وانا اقف امام هدا السؤال/ هو المثقف كسؤال فلسفي دون الدخول في معاني اخرى كمفهومه واصطلاحاته التي لا تعني سوى شخصه فقط.وهدا لا يعني اي دور للمثقف بهدا التعريف،لأجد نفسي امام من يحمل صوت المجتمع؟هل المثقف ام العالم الدي يتوافر على مختبر للبحث العلمي والاجتهاد في مكانة المجتمع البشري.
ومن يمكن ان يعبر عن صوت المجتمع في ظل مقاربة الفرد الملزم بالتعبير عن نفسه؟اقول هدا لتحديد المفهوم حتى لا نبقى في التعريفات الساقطة التي لا اساس لها من العلم في شيء.
ادا ما اعتبرنا مثلا صحيحا فما هو دور الانتخابات والصراع السياسي والمعنى الحقيقي لكل من هده المسميات؟
وهل اصبح اليوم اي شخص يمكنه التعبير عن المجتمع في ظل مقاربة المجتمع ومكوناته وخلاياه المتعددة والتي تفوق بكثير مكانة المثقف الدي لا يملك صواب عقله وفكره ولا يتمتع ولو بدرهم واحد,وليس له مختبر للبحث سوى قراىة هدا البيت الشعري او ينتمي لهدا الحزب او هده الجمعية؟
ادن المثقف هو انسان لا يملك نفعا لنفسه وغيره.

وخلاصة :المثقف لا يعبر عن صوت المجتمع؟في الدول المتحضرة المثقف هو انسان يقرأ ويتقرى ولا شيء آخر ؟
21 - المثقف،،، الاثنين 23 مارس 2015 - 21:16
المثقف ،،اما،،هادي مهتدي ،،،او ضال مضل و كلاهما يبحر في بحر عميق ،،لكنهما بحران يجريان و ليس بينهما برزخ لأنهم يبغيان علي بعضهما ،و يفجران أودية و بحور أخري ،،كل واد و كل بحر يتجه وجهة خاصة به و قد يلتقيا في بعض الحفر او يكون كل واحد بحره مثل البحر الأحمر،،و الميت ،،و الهاءج،،و الهاديء ،،،و الملوث ،او ينفجر ببركان يسوق الأخضر و اليابس
هذا النوع من المثقفين هو الأكثر انتشارا في البلدان العربية و الإسلامية ،، اما المثقفون الغربيون فهم كالجبال التي تنفجر منها العيون الماءية لتسقي كل من في طريقها من الأعلي و غالبا ما تجد في الأسفل الأودية و البحار و تختلط بها حيث تجر معها اما سلبا او إيجابيا ،،و العيون هي الاختراعات و الإنجازات ،،
22 - EL FAKIH الاثنين 23 مارس 2015 - 21:36
Parler de l'intellectuel au Maroc est trop beau pour être vrai .a ma connaissance après soixante ans d'existence ,les vrais intellectuels sont passés presque inaperçus et se sont éclipsés après avoir mis la main à la pâte et se sont retrouvés "coincés"dans un labyrinthe sans issue.cet ex ministre ayant goûté aux délices du makhzen continue à faire sa mission celle qui consiste à dégrader les autres ,en se prenant pour le donneur des leçons ,seul capable de détenir la vérité absolue ,tout en considérant les autres moins connaisseurs ,patriotes et presque d'aires ses propos "traîtres ".
Y'a t-il plus de stupidité et de lâcheté que cela
سير الله أعطيك شي شبعة ديال الفلوس باش تصيفطك بلا تنبر.
23 - البلاج الاثنين 23 مارس 2015 - 22:34
السلام عليكم المرجو المساهمة بالجديدالذي البشريةة وفق مرجعية صحيحة ليكون المنتوج صحيحا حتى يأتي منتوج أخر ويتجاوزه يا بشر
24 - مبروك الثلاثاء 24 مارس 2015 - 00:28
ان تصديت الى المثقفين بافكارك ووصلت الى اعماقهم فلن يسمعك احد هكذا حال الامم والشعوب
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

التعليقات مغلقة على هذا المقال