24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | العلام يرد: هذه حقيقة المنسحبين من "اتحاد كُتاب المغرب"

العلام يرد: هذه حقيقة المنسحبين من "اتحاد كُتاب المغرب"

العلام يرد: هذه حقيقة المنسحبين من "اتحاد كُتاب المغرب"

بعد موجة الانسحابات التي أعلن عنها أخيرا عدد من الكتاب من مؤسسة "اتحاد كُتاب المغرب"، أكد عبد الرحيم العلام، رئيس الاتحاد، أنه لا يفهم معنى الانسحاب، لكون "القانون الأساسي ينص على الاستقالة، مبرزا أن "النضالات الحقيقية تتم من داخل الاتحاد، وليس بالبهتان والجحود والوصاية".

وأورد العلام، في مقال توصلت به هسبريس، ردا على الكتاب المنسحبين، بأن "الاتحاد كان دائما يعرف كيف يدبر شؤونه ويحتوي اختلافاته"، منتقدا نهج ما سماه "سياسة الكرسي الفارغ"، لأنها لم تكن أبدا من شيم الكتاب الحقيقيين الذين كانوا يجهرون داخل هياكل الاتحاد بآرائهم وانتقاداتهم واقتراحاتهم" وفق تعبيره.

وهذا نص مقال العلام، كما ورد إلى الجريدة.

القادمون ... إلى الانسحاب

شخصيا، تلقيت باستغراب إعلان بعض الأعضاء "انسحابهم" من اتحاد كتاب المغرب. لست أدري لماذا اختاروا هذا الوقت بالذات، لتجديد إعلان انسحابهم، حتى لا أقول انسحابهم، هم الذين يبدو أن بعضهم قد انسحبوا من الاتحاد منذ زمان، ولم تعد تربطهم به أية صلة، لا حضور مؤتمراته ولا المشاركة في أنشطته، ولا غيرها، إلا بعد أن أصابتهم الصحوة فجأة، فتذكروا أنهم ينتمون إلى منظمة عتيدة، تتجدد بأعضائها وبشبابها، وتتوهج بحضورها، وبإشعاعها الوطني والخارجي...

لا يسعني سوى أن أحترم شخصيا رغبة هؤلاء الأعضاء، فلربما أحس بعضهم بأن انتماءه إلى الاتحاد لم يعد يشرفه، إذ يوجد من بينهم من لم يكتب، في حياته، ولا مقالا واحدا في الثقافة، ولا أصدر كتابا حتى، فكيف يصمد أمام اتحاد يغتني بتراكم أعضائه وبحضورهم المشرف... فقط أنا لم أفهم، معنى الانسحاب... فالقانون الأساسي للاتحاد ينص على الاستقالة، لكن ربما هي مسافة اللا انتماء التي لم تعد تسمح للبعض بأن يواكب اليوم تجدد الاتحاد، وتغير العالم...

شيء مؤسف حقيقة، لكن النضالات الحقيقية تتم من داخل الاتحاد وفي مؤتمراته، وليس بالبهتان والافتراء والكذب والجحود والوصاية، من لدن أشخاص يعرفون بالاصطياد في الماء العكر، وبتغيير بوصلة أخلاقهم حسب المنافع... فكيف يعقل أن يتغزل زعيمهم - في موقع هسبريس - في السيد وزير الثقافة، عدوه بالأمس، ربما بحثا منه عن موطئ قدم أو طلبا متأخرا لود وهمي، وأن يزعم، أيضا، بأنه لم تعد تربطه بالاتحاد أية صلة، منذ الولاية الثانية للشاعر محمد الأشعري، فبأي حق يجدد انسحابه اليوم من الاتحاد، هو الذي غادره حسب زعمه منذ ولاية الأستاذ الأشعري، وقد مرت على ذلك فترات متعاقبة، مع الرؤساء: عبد الرفيع جواهري وحسن نجمي وعبد الحميد عقار وعبد الرحيم العلام...

أليس هذا في حد ذاته شيزوفرينيا، أهذا هو المثقف العضوي الذي يدافع اليوم عن القيم والنزاهة؟؟... في حين أن هذا الزعيم المفترض معروف بكونه شارك في المؤتمر الأخير للاتحاد، الذي شكل إعلانا للربيع الثقافي المغربي، كما شارك، بعد ذلك، في الاجتماعين التحضيريين للمناظرة الوطنية حول الثقافة المغربية، بالرباط وإفران، وسافر بمعيتنا إلى العيون لحضور تلك اللحظة التاريخية للاتحاد، بل وساهم، مشكورا، في صياغة "نداء الصحراء"، الذي أطلقه الاتحاد من هناك، كما نظم، هو نفسه، مع اتحادنا "ندوة حول القصة القصيرة" بالمحمدية، وقدم لنا كتابا لننشره ضمن منشورات الاتحاد، وتم تكريمه، أخيرا، من قبل فرعي اتحاد كتاب المغرب بمدينتي القصر الكبير والمحمدية، وتم اقتراحه، بموافقته، لتمثيل الاتحاد في فعاليات جرش الشعري، بل "وطار من شدة الفرح ولم يتوقف عن الشكر والامتنان"... و.. و.. فعلى من يفتري هذا الزعيم، على ضميره أم على الرأي الخاص المحيط به... ألا يستحيي من "جلال" لحيته ...

إن الثقافة أخلاق أولا؟ أما قافلة الاتحاد فستظل سائرة، ولا يقذف بالحجر إلا الشجر المثمر، وأن نكون الأوائل معناه أن نكون مرفوضين، كما قال نيتشه... أما اتحاد كتاب المغرب، فسيظل كبيرا برواده ورموزه وأعضائه وإنجازاته وحضوره المتجدد، وماضيا نحو أفقه الرحب...

إن الاتحاد حتى في أحلك ظروفه، كان دائما يعرف كيف يدبر شؤونه ويحتوي اختلافاته، أما سياسة الكرسي الفارغ، فلم تكن أبدا من شيم الكتاب الحقيقيين الذين كانوا يجهرون داخل هياكل الاتحاد بآرائهم وانتقاداتهم واقتراحاتهم، ولم تعرف طريقها قط إلى تاريخ الاتحاد، منذ تأسيسه إلى اليوم... كما أن الاتحاد كان دائما يتقبل النقد البناء... وبهذه الخصال، وغيرها، بقي الاتحاد كيانا موحدا للكتاب، كما سيظل خيمة تسع رؤاهم وأحلامهم ومواقفهم...


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - Rachid الخميس 02 أبريل 2015 - 06:41
1- je ne suis pas litéraire mais il me parait clairement que la manière dont est écrit le texte ne reflette pas le niveau d'un grand écrivain qui mérite d'être à la tete de cette organisation(إتحاد كتاب المغرب).

2-il est claire aussi que le monopole éternel du parti UFSP est la cause principale de ce problème. jamais d élections correctes comme pour le cas du syndicat de l enseignement supérieur où la grande masse s'est trouvée obligée d aller créer son propre syndicat.
2 - أمين الخميس 02 أبريل 2015 - 06:56
هذا كلام فيه الكثير من التسرع والعصبية ويفتقد للمنطق والعقل ، التعبير عن موقف ما بالانسحاب أمر طبيعي ويجب تقبله دون الدخول في متاهات هذا وذاك ، وبغض النظر عن طبيعة هذا الانسحاب أو سببه لا بد من وقفة تأمل، إدراك للتحول، قدرة على التأقلم، وما يقال عن التأليف بخصوص المنسحبين يقال أيضا عن الكثير من الباقين، أما الحديث عن الانسحاب والاستقالة فلم يكن موفقا لأنه يحاول عبثثا نقل اختلاف في التصورات إلى الضفة القانونية.
لا علاقة لي باتحاد كتاب المغرب لكني ككثير من المتتبعين ندرك أنه يعاني منذ مدة طويلة ولم يعد قادرا كإطار على مسايرة التحولات الثقافية والفكرية بالمغرب
3 - مصطفى زيان الخميس 02 أبريل 2015 - 09:05
هناك إجماع وطني على كون اتحاد كتاب المغرب لم يعد مؤسسة ثقافية عالمة، بل أضحى دكانا يمنح التزكيات والعضويات لمن أعطى وقدم وانبطح وغرد داخل السرب؟ الاتحاد لم تعد له لا سلطة ولا سطوة ثقافية كما كان أيام الفيلسوف محمد عزيز الحبابي والأديب الألمعي عبد الكريم غلاب، وكانت هناك بعض الإضاءات والانفلاتات من ولاية إلى أخرى. عبد الرحيم العلام منذ البداية بدا بأنه لا علاقة له بالثقافة البانية والعالمة والمغيرة، ولا علاقة له بأدبيات تدبير خلاف واختلاف أطياف الاتحاد الذي تعشعش فيه فلول أحزاب يسارية " خامجة" وأكل الدهر عليها وشرب، كما هو الشأن بالنسبة لنقابة الصحفيين الشائخة ونقابة التعليم العالي قبل أن ينشق عنها الديموقراطيون الحقيقيون بعد أن بلغ السيل الزبى وعانوا من ديكتاتورية البعض.
على عبد الرحيم العلام وأمثاله أن يعلنوا استقالتهم من الثقافة لأنهم ببساطة ليس بينهم وبينها إلا الخير والإحسان.
4 - ريحان الخميس 02 أبريل 2015 - 09:56
تحية واخلاص الى كتاب المغاربة على المجهودات الجبارة في اصدرات ثقافة المغربية ولاكن لا يجد فكر ثقافي عند بعض كتاب ويجد مال مقابل كتب فقط ..........معدرة
5 - :zakaria الخميس 02 أبريل 2015 - 11:31
قال العلام : " لا يسعني سوى أن أحترم شخصيا رغبة هؤلاء الأعضاء، فلربما أحس بعضهم بأن انتماءه إلى الاتحاد لم يعد يشرفه، إذ يوجد من بينهم من لم يكتب، في حياته، ولا مقالا واحدا في الثقافة، ولا أصدر كتابا حتى، فكيف يصمد أمام اتحاد يغتني بتراكم أعضائه وبحضورهم المشرف"
سؤال للأخ العلام
من منح العضوية لهؤلاء إذا كانوا كما يقول ؟ رب عذر اكبر من زلة
الاتحاد لم يعد كما كان و لا اشعاع له شاء من شاء و أبى من أبى فبعد حالات الصراعات أيام نجمي و عقار لم يستطع علام ان يرفع للاتحاد الاعلام
للأسف خيبتم فيكم كل الآمال يا مثقفي المغرب خصوصا بعد ان ذقتم حلاوة المناصب و المكاسب و هلم جرا هذا دون الحديث عن الأخلاق المنحطة و التحرشات و صبيانيات بعض الكتاب و النقاذ المجكمين
6 - محماد الحـــــوات الخميس 02 أبريل 2015 - 13:53
الاستتقالة تقتضي وضع طلب يقدم إلى أعضاء المكتب للمصادقة عليه بالقبول أو الرفض.أما الانسحاب فهو التخلي عن الإتحاد نهائيا.إذا وجد شخص طلب الانسحاب وهو لا يتوفر على البطاقة الجديدة فهو يريد تشويه سمعة الاتحاد .لا حق من الاستقالة أو الانسحاب إلا لمن يتوفر على بطاقة الأنخراط الجديدة والانتماء اليه.
7 - محمد يسراوي الخميس 02 أبريل 2015 - 14:16
مع كامل الاحترام الاتحاد مات، وشهادة وفاته هي هذه المقالة عينها، هل هذا الأسلوب يفترض فيه أنه أسلوب رئيس اتحاد الكتاب ? الاتحاد انتهى يوم ما صار مؤسسة ذات نفع عام، حينها تحول إلى مصدر مالي للقائمين علبه، يوزعون الأسفار بينهم ويبذرون المال العام في رحلاتهم الخاصة، كيف يا سيدي يعقل أن يكون هناك شخص عضو في مكتب الاتحاد المسير منذ 45 سنة ? لا داعي لذكر الاسم ولكن مهزلة. كفاكم تذاكر سفر وإقامة من أموال هذا الشعب. أتحداكم أن تعلنوا أنتم والمكتب المسير عن الموضع الذي تصرفون فيه ميزانية الاتحاد. ليسقط الفساد عن الاتحاد.
8 - محماد الحوات الخميس 02 أبريل 2015 - 15:32
تحدث العلام شخصيا ورد على المنسحبيـن. ولكن ما رد مكتب إتحاد المغرب على هؤلاء لأنه فــــــرق بين رأي شخص وآراء الآخرين.و الأمر الذي يعتد به قانونيا هو رد المكتب و ليس شخص و لو بكون رئيسه.
9 - حمزة الفارسي الخميس 02 أبريل 2015 - 18:40
هل أستطيع معرفة اسم هذا الزعيم المعلن عن استقالته من اتحاد كتاب المغرب؟
10 - محماد الحوات الجمعة 03 أبريل 2015 - 12:40
نسي البعض أنه من الذين استفادوا من رحلات إلى تونس و مصر والسعودية ...لم؟الله أعلم .
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

التعليقات مغلقة على هذا المقال