24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | أمين تاج.. من تحدي الإعاقة إلى تألق "من أجل حبي لأبي"

أمين تاج.. من تحدي الإعاقة إلى تألق "من أجل حبي لأبي"

أمين تاج.. من تحدي الإعاقة إلى تألق "من أجل حبي لأبي"

محمد أمين التاج طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة، ولد قبل 16 سنة من الآن ويعيش رفقة أمه وإخوته بمدينة الناظور، بينما يتابع تعليمه بـ"مركز شباب الخير" الذي يعنى بهذه الفئة، إذ يقضي معظم يومه بذات المرفق الاجتماعي، ومنه يغادر إلى بيت الأسرة بعد نيله الرعاية التي يستحقها.

لم يكن محمد أمين يدري بأن القدر سيجعل منه نجما يتهافت الجميع لالتقاط صور معه، ولم يدر بخلده يوما أن تقف صفوف جماهير لتوجه تصفيقاتها لابداعه في تجسيد دور البطولة في فيلم قصير حمل عنوان "من أجل حبي لأبي"، وهو المنتوج السينمائي الذي عرض خلال افتتاح الدورة الرابعة من المهرجان الدولي لسينما الذاكرة المشتركة بالناظور، بحضور وزير ووالي جهة وعامل إقليم، وشخصيات عسكرية ومدنية، وفنانين مغاربة وأجانب.

الشريط القصير، الذي عرّف الجمهور بمحمد أمين التاج، جسد من خلال دور شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة اضطر لترك مقاعد الدراسة، بمركز خاص، ليوفر مأكل ودواء والده الذي يلازم الفراش جراء مرض عضال يعاني منه، قبل أن يفارق الأب يفارق الحياة أمام عيني الابن، ويعود البطل إلى معانقة فصول المؤسسة التي كان يشده الحنين للرجوع إليها.

فريد الركراكي، مخرج الفيلم، اعتبر، في تصريح لهسبريس، أن محمد أمين التاج موهبة فنية أكدت باليقين أن ذوي الاحتياجات الخاصة وسطهم مبدعون، مؤكدا أن الصدفة قادته للتعرف على بطل فيلمه الذي حاول أن يربط معه علاقة صداقة قبل أن يبدأ التصوير..

"لم أجد أي صعوبة أثناء التعامل معه، فقد علمت، قبل أن يقع الاختيار عليه، أنه يمارس التعبير المسرحي، وأنه فنان تشكيلي له لوحاته التي بصم عليه، وأنه عازف على القيثار.. هناك أيقنت أنني وجدت ضالتي، وفعلا انتقلت إلى منزل أسرته وتحدثت معهم في الموضوع، وقد رحبوا بالفكرة" يقول الركراكي.

وعن فكرة الفيلم أورد الركراكي أنها ليست وليدة اليوم، وقال: "لقد اشتغلت مع ذوي الاحتياجات الخاصة لثلاث سنوات من خلال ورشات للمسرح، ولمست فيهم القدرة على الإبداع، ولما كتبت السيناريو قررت أن أنجزه في الناظور لحبي الكبير لهذه المدينة، وقد ساهم الممثل السينمائي والمسرحي فاروق أزنابط في تعرفي على أمين تاج، حيث كان هو من رشحه لي".

فريد يرى أن اختياره لتيمة الشريط القصير ومنح البطولة لشاب من ذوي الاحتياجات الخاصة كان كتحرك للمساهمة في إدماج هذه الفئة، داعيا إلى ضرورة منحهم الفرصة، وعدم النظر إليهم على كونهم عاجزين، وعدم الاكتفاء بالتضامن معهم في المناسبات ورفع الشعارات.

والدة محمد أمين تاج، والتي منحت لها كلمة بعد عرض الفيلم، اعتبرت أن ميلاد ابنها كان صدمة لها قبل أن يتحول مع مرور الزمن إلى نعمة تحمد الله عليها، واصفة إياه بالـ"هبة الإلهية"، داعية المسؤولين عن تدبير الشأن العام والمغاربة إلى احترامهم والإيمان بهم وبقدراتهم، مؤكدة أن أمين لا يتوقف عن إبراز المواهب يوما بعد يوم، شاكرة للركراكي منح ابنها الفرصة ليقول "أنا موجود وقادر على التعبير على ملكاتي وقدراتي..فقط امنحوني الفرصة".

فريد الركراكي لازال مصرا على احتضان أمين تاج، معلنا عبر هسبريس أنه بصدد التفكير في فيلم طويل سيمنح فيه البطولة لمن يحب أن يصفه بـ"صديقي المتألق"، مؤكدا أنه مصمم على منح الفرصة كاملة ليؤكد للجميع أن هؤلاء "قادورن".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - فتيحة الاثنين 11 ماي 2015 - 00:11
أجمل شئ في الإنسان هو التحدي ....كيفما كان هذا الإنسان ....
2 - هشام الاثنين 11 ماي 2015 - 01:11
لله في خلقه شؤون،كان احد الواعضين يقول لنا (لا تحقرن احدا).
3 - hassa الاثنين 11 ماي 2015 - 02:09
Merci farid regragui pour tout ce que tu as fais pour ce héros merci de l avoir donner une chance pour s primer
4 - Abdel Gaga الاثنين 11 ماي 2015 - 03:37
It is very heart warming when you see people go above and beyond their personal limitation to achieve the required goal. This is a good example of a person with good attitude and motivation, very proud of you and wishing you the best.
5 - chanaai الاثنين 11 ماي 2015 - 06:52
Bonjour aux lecteurs de Hespress
Moi je tiens à parler de Monsieur Farid Reguragui que je connais très bien c'est un un grand Monsieur instruit très modeste avec un grand coeur c'est la fierté de la ville de Khémisset bravo Monsieur Farid et je vous .souhaite beaucoup de succès.
6 - nawal الاثنين 11 ماي 2015 - 09:49
merci Monsieur le réalisateur pour avoir penser à ces artistes.Qoiqu'il en soit les eppersonnes à besoins spécifiques c'est des etres vivants pleins d'amour et on besoin d'attention de la part de tout un chacun, merci encore une autre fois
7 - Barnossi الاثنين 11 ماي 2015 - 10:28
أحيي جميع أولياء الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة واقدر تضحياتهم وأنا بدوري اب لطفل معاق توحيد أعاني الكثير كلفني علاجه الكثير الكثير وطرقت أبواب ولاية فاس وبلدية سايس وكتبت لمولانا جلالة الملك نصره الله وشقيقته للا مريم حفظها الله ومنذ 2007ولا إجابة من أي جهة حتى رسالتين لجلالة الملك آدام الله عزه ونصره لم تصل له لان هناك من يعوق الطريق أمام المعاقين ولا يشعر بمعاناتهم محمد والد الطفل يحيا المعاق. جمعية بسمة الأدارسة فاس. عاش ملكنا الهمام وعاش ولي العهد. مولاي الحسن وعاشت الأسرة العلوية الشريفة وحفظ الله مملكتنا المغربية
8 - عبد الحق الاثنين 11 ماي 2015 - 11:19
شكرا لك الأخ الكريم فريد، نعم الفنان ونعم الإنسان أنت. لا تجمعني بك أي صداقة ولا أي علاقة إنسانية من قبل، لكنني كنت دائما أعتبرك ، من خلال بعض الأدوار التمثيلية القليلة التي شاهدتك فيها، إنسانا وفنانا يحمله داخله هما إنسانيا نبيلا. ما أحوجنا كثيرا إلى مثل هذه القيم والمبادرات ذات العمق الإنساني النبيل في وقت طغت فيه وعلى كل المستويات والمجالات الركاكة والإنتهازية . فسياسة التضبيع على حد قول الأستاذ المرحوم محمد جسوس نجحت في أهدافها وأبعادها المقيتة. بارك الله فيك الأخ فريد ومزيدا من النجاح والتألق للمثل محمد أمين.
9 - maman d'un handicapé الثلاثاء 12 ماي 2015 - 08:57
merci monsieur Farid Reguragui d'avoir donné cette chance à cet enfant handicapé. je suis maman d'un enfant handicapé et j'espére que les personnes qui ont le pouvoir de gérer ce pays pensent à ses enfants et les intégre dans la socièté
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

التعليقات مغلقة على هذا المقال