24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لأداء المنتخب الوطني المغربي بعد "مونديال 2018"؟
  1. مقبرة باب أغمات تستفيد من حملة تنظيف بمراكش (5.00)

  2. صبري: رفض الجزائر لمبادرة الملك يُنذر بمخاطر وشيكة بالمنطقة (5.00)

  3. عبد النباوي: تهديد الحق في الخصوصية يرافق التطور التكنولوجي (5.00)

  4. الصحافي محمد صديق معنينو يصدر "خديم الملك"‎ (5.00)

  5. جامعة محمد الخامس تحضر في تصنيف دولي (5.00)

قيم هذا المقال

1.98

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | عيوش: لا تحكموا على فيلمي انطلاقًا من اللقطات المسرّبة

عيوش: لا تحكموا على فيلمي انطلاقًا من اللقطات المسرّبة

عيوش: لا تحكموا على فيلمي انطلاقًا من اللقطات المسرّبة

طالب المخرج السينمائي، نبيل عيوش، من المغاربة عدم التسرّع في إبداء أحكام حول فيلمه الجديد "الزين اللّي فيك MUCH LOVED" قبل مشاهدته في الصالات السينمائية، متحدثًا عن أن الحكم على الشريط لا يمكن أن يتم انطلاقًا من لقطات مسرّبة خلقت ضجة واسعة، بل يجب مشاهدته كاملًا وتحليل الرسائل التي يريد إيصالها.

وأضاف عيوش في تصريحات هاتفية لهسبريس أن اللقطات الأربعة المسرّبة حاليًا من الفيلم، لم تقم إدارة الإنتاج بتسريبها من أجل خلق الجدل الحالي الذي تشهده الشبكات الاجتماعية، بل أرسلتها في البداية للجنة التنظيمية بمهرجان "كان" الذي يشارك فيه الفيلم حاليًا، كي تدرجها هذه الأخيرة في ملف الفيلم الذي يقدم للصحفيين، وبالتالي هناك من نشرها في الانترنت، قبل أن تقوم صفحة الفيلم الرسمية على فيسبوك، بمشاركة هذه الروابط بعدما شاهدها الجميع.

ويحكي فيلم "الزين اللّي فيك" قصص أربع عاهرات في مدينة مراكش، في لقاءاتهن اليومية مع زبائنهن الذين يتنوّعون بين المغاربة والخليجيين والأوروبيين، من أجل ضمان لقمة العيش، رغم المجتمع والقانون اللّذان يجرّمان هذه الممارسة. وقد أنتج نبيل عيوش هذا الفيلم بوسائله الخاصة بعد رفض المركز السينمائي دعمه.

وحول موضوع الفيلم، تحدث عيوش:" لديّ مجموعة من الأسباب التي تدفعني إلى الحديث عن الدعارة، لماذا نختار الاختباء والتصريح بأن هذه الظاهرة غير موجودة في المغرب؟ فدوري كسينمائي هو أن أطرح الأسئلة وأن أساهم في خلق نقاش قد يفضي إلى إيجاد حلٍ للظاهرة".

وتابع المخرج ذاته:" قلبي هو من يعبّر في هذا الفيلم، لم أرغب أن أكذب عن الناس وأقدم لهم عملًا لا يشبه واقعهم، فمسؤوليتي كمخرج هي تبيان هذه الظواهر السلبية والإيجابية الموجودة في مجتمعي بطريقة سينمائية، كما أنني لا أهدف إلى ربط هذه الظاهرة بالمغرب، فهي موجودة في العالم ككل، إذ إن الفيلم يحمل رسالة تتخطى حدود بلدي".

وزاد عيوش في القول:" هناك طرق كثيرة كي تحب بلادك، فليس من الضروي أن تصفها بأجمل البلدان كي تعبّر عن هذا الحب، إذ يمكن لمن ينتقد بعض الظواهر الموجودة فيها أن يحبها أكثر ممّن يمدحها على الدوام. كما أن فيلمًا عن الدعارة، لن يسيء إلى بلد ما، فلو كان الأمر كذلك، لأساءت أفلام الجريمة والعصابات إلى الولايات المتحدة الأمريكية".

وعن سبب عدم توّفر الفيلم على "ملخص الدعاية" بدل المقاطع الأربعة، قال عيوش إن إدارة مهرجان طلبت مشاركة الفيلم قبل أن ينتهي إنجازه، لذلك عمل طاقمه ليل نهار لأجل استكماله، وهو ما تمكّن منه يومين قبل بداية المهرجان، لذلك لم يتبق الوقت لإنجاز دعاية محترفة تعرّف بالفيلم، يتحدث عيوش.

وحول إذا ما كان قد اختار هذا الموضوع من أجل أن يحقق فيلمه إيرادات عالية، أجاب عيوش: "الشعب المغربي عاقل، ويعرف جيدًا الغايات التي من أجلها يتوجه إلى الصالات السينمائية من أجل مشاهدة عمل ما، وبالتالي فلن يذهب للسينما بمجرّد سماعه أن الفيلم يحتوي على كلام ولقطات مثيرة للجدل".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (164)

1 - about much loved الخميس 21 ماي 2015 - 01:18
المشكل ليس في الإنحطاط الأخلاقي في الفيلم ، المشكل في الإنحطاط الفني ، نبيل عيوش لم يقدم قط فيلما متميزا ، ولا ينتمي إلى نادي المخرجين الجيدين أو حتى ال"لا بأس بهم" ، تظل السينيما المغربية في حالة سبات عميق لا ترقى إلى تطلعات المشاهد ، حتى وإن وجد المضمون ، يغيب الشكل الذي يقدم به !!! ونحن نعرف أن الشكل(الإخراج ، السيناريو ، اللمسة الفنية ، المغزى والغاية من العمل ....) عنصر إذا غاب في العمل السينيمائي ، يضرب به عرض الحائط ، ولا يعدو أن يكون إجترارا للواقع ، وكليشييات متكررة .
السينيما بالنسبة لي هي سينيما سكورسيزي ، سبيلبورغ ، تارانتينو ، سيرجيو ليوني !!!! .... وليس سينيما الأوباش كنبيل عيوش الذين يلجأون لمثل هذه المواضيع المستفزة للتغطية عن قلة المهارة وغياب اللمسة الفنية السينيمائية
هذا رأيي فقط !! ومجرد وجهة نظر !
2 - رجاوي في الغربة الخميس 21 ماي 2015 - 01:19
لاتبالي فما نشاهده في الشارع اكثر مانشاهده في قاعات السينما عدم الحياء في الشارع التبرج والعري في كل مكان فما هو الفرق ادن السينما اصبحت في شوارعنا وهاهو مهرجان موازين سيطل علينا ونحن في شعبان ؛ اللهم جنبنا الفتن ماظهر منها ومابطن
3 - firenze الخميس 21 ماي 2015 - 01:26
مع كل الاحترام لكن هناك تجوزات
4 - fou الخميس 21 ماي 2015 - 01:29
فلم لايرتقي للمشاهدة كله الفاظ اباحية وشوهتو المغاربة في هاد الفلم
5 - Mohamed kashi الخميس 21 ماي 2015 - 01:29
تبارك الله عليك اسي شرايبي هدا هو الفيلم ولا بلاش نتفرجو فيه حنا ووليدينا وخوتنا
6 - Abdellatif الخميس 21 ماي 2015 - 01:33
الرسالة لي بغيتي توصل للمغاربة رها واصلة و عارفين آش عندنا و هدا الشيء تيحشمنا
واش كاين شي أب يقدر يتفرج في الفلم مع ولدو ؟
7 - ahmed الخميس 21 ماي 2015 - 01:35
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. وكان المغاربة لا يعرفون ان هناك دعارة في المغرب وسينتضرون حتى ياتي السيد عيوش ليقول انها موجودة. نحن نعرف انها موجودة ولكن إظهار مثل هذه الممارسات للناس بهذه الطريقة سيجعل الناس يتعاملون معها وكانها شئ عادي. وهكذا سينتشر الفساد و الدعأرة و الاغتصاب..... 
8 - احنصال الخميس 21 ماي 2015 - 01:37
لماذا تسوقون عن بلدنا الا الاسوء ؟سال شخص رجلين زارى نفس البلد فاجابه الاول على ان البلد اللذي زاره ضلمات ومعاصي وفساد وانحطاط الاخلاق المتفشية بين الافراد والجماعات اما الرجل الثاني فحمد الله ونوه بالعباد اللذين التقى معهم واحب منهم المعاملات الحميدة والاخلاق الطيبة والسلوك الحسن والاحترام المتباذل بين الافراد والجماعات فستنتج السائل ان كلا الرجلين تحذت عن المكان اللذي زاره فهذه نضرتك لمجتمعك وليس ما تنضره انت هو المجتمع المغربي
9 - من هولندا الخميس 21 ماي 2015 - 01:39
ليس تشفياً بل شفقةً على هؤلاء الإخوة الزين لايدرون مايقومون به: من تتبع مسيرة جل الفنانين المغاربة (ولفنانين ككل) ورأى نهايتهم سيجد أنها أسوأ نهاية حياة يمكن تصورها بل لاتتمناها لعدوك.
لم يكونون في كامل قواهم المادية والمعنوية و تكون أعحوالهم المالية على مايرام، فهم لايتقون الله و لايفكرون في مستقبلهم ليدخروا ماستطاعوا ادخاره أو يكون لهم مصدر مالي بعد إنتهاء مشوارهم الفني.
حينما يحين ذلك الوقت ويكونوا تريحي الفراش في غالب الأحيان نتيجة مرضٍ عضال تشاهدهم في الشاشات يبكون ويطالبون بحقوق لم يدفعوا ولو درهماً واحداً من واجباتها لما كانوا يتمتعون بكامل قواهم ويمضون ليالي حمراء في رقصٍ وخمرٍ وأنغام.
10 - سعيد احميديش الخميس 21 ماي 2015 - 01:41
كفاكم تمزيقا لمجتمعنا الاسلامي تحت غطاء الفن. كفاكم استغفالا لعقول المغاربة تحت غطاء السينما. نحن في غنى عن رسائلكم التي تريدون ارسالها من هذا الفيلم.
11 - zorif souss الخميس 21 ماي 2015 - 01:41
المغاربة يحبون العيش في شخصية مزدوجة. فهناك إمام هتك عرض قاصر فعليا فلم نسمع بهذا التنديد و لا شيء و كأن شيئا لم يحدث. لماذا؟ لابد أنكم تعرفون جميعكم السبب.لكن تناول المجتمع بفيلم عبارة عن تمثيل تبدأ الضجة. هذا واقعكم فتقبلوه أو غيروه.
12 - محمد الخميس 21 ماي 2015 - 01:41
سير اولدي الله يهديك .افلام و لقطات مسيئة فيها انحلال و انحطاط للاخلاق .لم تجد غير هده الانواع من الافلام كي تخرجها للناس .
13 - salah eddine الخميس 21 ماي 2015 - 01:45
انت بهذا تتحدا الإسلام و المسلمين و احترام المقدسات هو فصل من الدستور لكنه ليس من الغريب ان نرا مثل هده الإساءـات و التي اصبحنا نراها في حياتنا اليومية اكثر من رؤيتنا للشمس في ظل السكوت او '' التسكت '' من طرف الشعب المغربي الدي لم اعرف لحد الآن ما هو سببه " هل خوف او كُلا و ينش على كبالتو ام اننا في بلد اصبح علمانيا اكثر مما هو مسلم " و انا اظن ان مثل هؤلاء هم مدفوعون من قبل " ايدي خفية " و التي لا احتاج الى ذكرها و سأختمها بحديث الرسول الصادق الأمين صلى الله عليه و سلم و الذي قال فيه:((من رأى منكم منكراً فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان))
14 - عثمان الخميس 21 ماي 2015 - 01:46
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله...نتفق جميعا أن الدعارة ظاهرة موجودة في المغرب وفي غير المغرب، كما نتفق على ضرورة معالجتها قصد القضاء عليها إن أمكن، لكن مالا نتفق عليه هو تلك المشاهد المخلة بالأخلاق العامة والتي يتضمنها الفيلم، و تسويق أنّ من الناس مَن يريد أن يرى تلك المشاهد بدعوى أن القاعات السنمائية تمتلئ بالمتفرجين إنما جوابه أنّ أغلب مَن يحضر إلى القاعات إنما يستغل جوّ القاعة إما بظلتمها أو بوقتها أو بصحبة مَن تصحبه لقضاء وقت ممتع بالنسبة له أو لمحاكاة مشاهد الفيلم، فالفرص لا تعوض، لا ننكر حقيقة أنّ من الناس مَن يقصد القاعات السنمائية لغرض الاستمتاع بمشاهدة الفيلم بغض النظر عن موضوع الفيلم، وهذا الصنف قليل ومهدّد بالانقراض، رجوعا إلى إقبال الناس على الأفلام قبيحة الأخلاق ودنيئة المشاهد، أقول إنّ الرسل والأنبياء بعثهم الله لهداية الناس فما تبعهم إلا قليل،فهذا نوح على نبينا وعليه الصلاة والسلام لبث في قومه950عاما وقال الله في أمره:(وما آمن معه إلا قليل)سورة هود.فالمسألة لا تقاس دائما بالكثرة. أخيرا أسأل الله أن يَهدي كل الممثلات والممثلين،فهل تعرفون مُمَثلا مات بدون سرطان؟ 
15 - مغربي محافظ الخميس 21 ماي 2015 - 01:47
رسالة بينا تشجيع على فساد و نحن في غنى على مثل هد افلام خليعة لتي تسيء للمغارب شرفاء
16 - karim الخميس 21 ماي 2015 - 01:48
nous sommes des musèlements avant d'etre marocain!! :p
17 - farid الخميس 21 ماي 2015 - 01:49
vous emmenez la decadence ;orales et vous voudriez que les gens vous respectent...non, il y a mille maniere a capturer l'art du cinema sans la degenerence...
18 - البيضاوي الخميس 21 ماي 2015 - 01:53
عيوش الكبير باغي يقضي على العربية لأنها لغة القرآن وعيوش الصغير باغي يقضي على الأخلاق لأنها من تعاليم الإسلام - والهدف واحد وهو ضرب لغة القرآن وأخلاق الإسلام في المغاربة ولكن - هل يعلم عيوش أن اقدم حرفة في تاريخ الإنسانية هي الدعارة ولم يقل الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم - ولا تزنوا - بل قال سبحانه - ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة وساء سبيلا - بمجرد الاقتراب من الزنا آسي عيوش منعه الله عنا وتصوير الزانين وعرض صورهم وحتى فضحهم بالواضح يعتبر اقتراب من الزنا ولهذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم - إذا ابتليتم بالمعاصي فاستتروا - كان عليكم أن تشير في فيلمك إلى ظاهرة الزنا بمجرد دخول الزانية والزاني إلى الغرفة وإغلاق الباب خلفهما - والناس غاية تفهم - الله يهديك أنت وباك على المغاربة -
19 - مواطن الخميس 21 ماي 2015 - 01:53
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
20 - Hamid الخميس 21 ماي 2015 - 02:02
السترة مزيانة كل راع مسؤول عن رعيته وأبناء الشوارع عليهم الدراسة ومعرفة الدين الاسلامي والسلام
21 - كريم الكوني المغربي الإمزورني الخميس 21 ماي 2015 - 02:02
لا مكان للطابوهات في مجال الإبداع..فالفنون و الفلسفة و الشعر و العلوم مجالات تنفلت من التقاليد المتوارثة،و التاريخ علمنا في دروسه أنها تفرض نفسها على هذه الأخيرة إن عاجلا أو آجلا، فهذه قاعدة حتمية في العالم ككل و المغرب جزء من هذا العالم ومن الغباء أن ندفن رؤوسنا في التراب كالنعامة...و دور السياسة يجب أن يقوم على تنظيم التعددية و الاختلاف بين أفراد المجتمع دون وصاية أو إقصاء لطرف على حساب طرف آخر و دون انسياق وراء التخلف و النفاق بحجة أنه يمثل أغلبية.
22 - ahmed almaghribi الخميس 21 ماي 2015 - 02:04
بسم الله الرحمن الرحيم
اذا كان هذف المخرج من الفيلم هو كشف الستار عن الدعارة في المغرب .
فالمغرب ليس استثناءا حيث ان معظم الدول في العالم تنتشر فيها هذه الظاهرة بما فيها الدول العربية الاسلامية وحتى في الدول المتقدمة التي لاتعاني من الفقر.
وحتى المغاربة يدركون ذلك دون الحاجة الى فيلم يسيء لسمعة المغرب والمغاربة.
واتساءل هل قدم الفيلم حلولا جذرية وبديلة للقضاء او الحد من هذه الظاهرة.
ام اكتفى فقط باظهار المستور للعالم.
ويقول المثل اذا رفع الحياء عم البلاء .
كان بالامكان التلميح دون الكشف عن العورة فلازالت هناك معظم العائلات المغربية تحافظ على الحشمة والوقار والتقاليد الاسلامية فليجب احترام مشاعر المجتمع المغربي المحافظ والسلام.
23 - احمد العنبري الخميس 21 ماي 2015 - 02:05
ليس كل تدن اخلاقي فنا...انها الثقافة العلمانية الاباحية الحرية المطلقة
اسلوب تجاري محض في اخر المطاف...للاثارة و التجارة كفى من استغبائنا...اسلوب من لا ابداع له...سيلجئ الى اسهل الطرق باسم الفن... او العفن
24 - مسلم معتدل الخميس 21 ماي 2015 - 02:06
لن نسمح لمن يمس هويتنا وثقافتنا ..لقد أفسدتم المجتمع بانسلاخكم عن القيم وبالترويج للرذيلة والعري ....
فكل من أراد الشهرة والربح المادي يكون مراده سهل التحقيق بالرواج للإباحية والفسد الأخلاقي... أفسدتم الشباب أفسدتم المجتمع أفسدتم الأسر لكم الله يا من أفسدتم أخلاق شبابنا وقضيتم على قيم مجتمعنا .
25 - مغربي الخميس 21 ماي 2015 - 02:06
رسالة عيوش وصلت لجميع المغاربة كبارهم و صغارهم رجالهم و نساؤهم.

و جوابهم على رسالة عيوش هو قوله تعالى :" إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ".
26 - محمد الخميس 21 ماي 2015 - 02:06
العمل السنيمائي عمل يجب أن يعكس واقع وحقائق مجتمع ما من اجل إصلاحه والتخلص من بعض المظاهر الغير الائقة. مقاطع الفيلم المخلة خلقة ضجة لدا بعض المتتبعين رغم أنها مقاطع فيلم فعلى كل من يعارض مثل هاته الأعمال أن لا يرضاها في ارض الواقع
27 - SIMO الخميس 21 ماي 2015 - 02:18
"لا تحكموا على فيلمي قبل مشاهدته في الصالات السينمائية"، لا تعول كثيرا على استراتيجية خلق الضجة لاصطياد الزبائن. راه عقنا بيكم. شكرا للانترنيت ولدرب غلف. هذا ان غلب علينا الفضول واردنا مشاهدة تحفتك. اما عن جمهور القاعات الذي تنتظر مداخيله فنحن نعرف ما اللذي يذهب به اليها حين تكون مثل هذه الافلام معروضة فيها. انه ببساطة الجمهور اللذي يشتري الظلمة. ماذا يمكننا ان ننتظر من مخرج يعتمد بنسبة 100% على الدعم الاجنبي الا ان يبيع نفسه للشيطان متمثلا في اخواله الصهاينة. وقد سبق له ان صرح انه يجد نفسه اقرب الى ديانة امه من ديانة ابيه. هذا اذا اعتبرنا من الظاهر ان اباه مسلما.
28 - soumia. bensliman الخميس 21 ماي 2015 - 02:22
أقول للمخرج أنت زدت الطين بله جعلت من موضوع الفساد إشهارا سينمائيا أدخلته إلى بيوت المغاربه. مثل هذه المشاكل لا يتم حلها عن طريق السينما صحيح مشكل الفساد واقع مغربي لكن يجب إيجاد حلول لتغيير الواقع لا أن تصور الوقع كما هو.
) دعاره سينمائية)
29 - وجهة نظر الخميس 21 ماي 2015 - 02:24
أولا الفيلم يحتوي على مشاهد وألفاظ أقل ما يقال عنها ساقطة وهذا ما اصبح يتكرر في مجموعة من الأفلام المغربية و التي يختبئ أصحابها خلف مفهوم الحرية والإنفتاح ، لا يشرفني كمغربيي في مجتمع محافظ مشاهدة مثل هاكذا أفلام تشوه باللأساس صورة المرأة المغربية لتظهرها على أنها مجرد سلعة رخيصة بينما المرأة المغربية سيدة شريفة رائدة في كل المجالات داخل وخارج الوطن ،تحية للمرأة المغربية.
30 - محمد احمد الخمار الخميس 21 ماي 2015 - 02:26
ي حشمو ماتو
اي واقع يحكيه فيلم مليء بلقطات يخجل المرء من مشاهدتها . واي واقع هذا أيها المثقف الذي تريد ان تحكيه من خلال كلمات نابية و جد مقززة و مخلة للحياء تداولها ممثلوك 《إن جاز لنا أن نصنفهم ممثلين أصلا》 و بطريقة متكررة و ملحة و ماجنة و اي رسائل تريد تمريرها سيدي من خلال عرضك الاباحي هذا .
زعما سعدات اللي عطاه الله عقل
يتبع .......
31 - محمد احمد الخمار دو الخميس 21 ماي 2015 - 02:27
بجرأتك هذه تجاوزت تطاول المصريين على الاخلاق العامة في بعض عروضهم التي باتت امام عرضك هذا عروض محتشمة
باسم الفن مورس المجون و الفساد أمام الكاميرات ليداع بين الاسر بحجة تمرير الرسائل فإن كان عرضك هذا فنا و من شاركوا فيه ممثلون و من خلاله تدعونا و بدون حياء لقراءة رسائله فحتى افلام البورنو تمثل وقائع و ممثلوها فنانون يجب ان نقرأ رسائلهم اي تبرير هذا يستعمله شواذ هذه الامة لممارسة شذوذهم و بكل جرأة و وقاحة
فالمثقف و المتحضر هو من يحترم تقاليد و معتقدات امة ان اراد ايصال فكرة ما خلال سرده حتى ان لم يكن يعتقد معتقداتهم فما بالك بشخص منا تمرد على معتقداته بدعوى الثقافة و الفن فهل ياترى ثقافتك لا تمكنك من سرد وقائع شاذة في مجتمعنا بطريقة التلميح و عدم المبالغة في اللقطات و الكلمات النابية . فالحقيقة سعدات اللي عطاه الله عقل و صافي
32 - salah الخميس 21 ماي 2015 - 02:28
toujours la marge au fond sociale Pénètre par "le soi" c le Point de rencontre entre ce qui est culturel, politique et religieux. Comme si tout produit une image au fond et lui donner une étiquette et une carte de vérité. Alors que la vérité devient êtres des forment vide au fond ... Ont a jamais accepté les réalités...personnellement Je ne l'ai pas eu l'occasion de voir le film. Mais il est pas facile d'être affiché dans un festival comme cannes!!
33 - Ali الخميس 21 ماي 2015 - 02:29
اخطر اعداء المغرب هم المغاربة انفسهم تجدهم يحاربون بلادهم في جميع المجالات لكن للاسف السلطات لا تحرك ساكنا الا على الاجنبي، بالطبع عندما يعرض فيلم مصري لقطة تصور مغربية على انها عاهرة نقوم نحن بالتنديد و يعتذرون لنا لكن في المقابل نسمح لمغاربة من داخل الوطن الاساءة لبلدنا بشكل اكبر من الاساءة التي تعرضنا لها من دول اخرى و لا نحرك ساكنا، مخرج الفيلم يتبجج انه الواقع، اقول له انه واقع جميع الدول و ليس المغرب، بل انت كمخرج ما الدي اضفته لبلادك هل رأينا اخراجك لفيلم اسطوري عن تاريخ المغرب و هناك احداث كثيرة وقعت في المغرب كما نشاهد الافلام الامريكية التي دائما تعطي قيمة اكبر لامريكا و لتاريخها. الدي يجب ان يعيه الشعب ان هؤلاء المخرجين دورهم مقتصر فقط على محاربة الاسلام و اغلبهم غير مسلم و ملحد و انهم يخفون دلك لكنه واضح في اعمالهم، و الدليل صدور هدا الفيلم مع موعد رمضان الكريم الدي في كل سنة يطل علينا فيه الملاحدة و لكم المثال في زينب الصحافية التي كانت تخفي نيتها محاربة الاسلام حتى ظهرت مع صحيفة شارلي ابدو. يجب على المغاربة ان ينبهوا اولادهم من هؤلاء فهم يتغدون على المراهقين
34 - newhorizon الخميس 21 ماي 2015 - 02:29
قمة الانحطاط والسفالة وانعدام الاخلاق. عندما يصبح الفن عفن, لا داعي لاعطاء مبررات كيفما كان نوعها, ما يحز في نفسي هو مشاركة بعض الفنانين المغاربة الذين نحترمهم في هاته المهزلة السينمائية.

نور الدين عيوش يدعونا الى استعمال الدارجة عوض اللغة العربية, ونبيل عيوش يتحفنا بمصطلحات زنقاوية قمة في السفالة, وما خفي كان اعظم.
35 - ولد لبلاد الخميس 21 ماي 2015 - 02:32
اتق الله و تب اليه انت تقول انه فلم واقعي و المعاربة وبعض سياح العالم يعرفون مذا يقع في مراكش لا داعي لمثل هذه الأفكار لأنك و بعض الأشخاص يقولون حرية او تفتح و اقول لك لا تنسى حكم الشرع
36 - mino الخميس 21 ماي 2015 - 02:39
قاال لاتحكموا على الفلم قبل مشاهدته وان الفلم يحكي واقع نعيشه,,بمكنك التطرق للفقر والمجاعة باسلوب حضاري معاش,اماان تكتب بورنو فهدا شيء اخر,انت تحكي عن رجال ونساء عاهرات والمكان حانات وبارات,اين هي الاسرة والمنزل والاب والام,,باز على تلك الممثلة التى استطاعت ان تنطق بتلك الكلمات امام مخرج ومصورين وممثلين ورقصها..يقال عندها بنت فهل ترضى انتراها عاهرة بامتاز بدلك الفلم, الدعارة موجودة بكل البلدان واقع المغرب الفقر والبطالة التسول..لماذا بالظبط الدعارة ,يمكنك ادراج لقطة والمشاهد يفهم ماوراء السطور لكن ان يصور الفلم داخل حانة فالمجتمع المغربي يهدا ليس بحانة..اين هو موضوع النص؟ والملاحظ ان افلام عيوش تصور في الظلام كل افلامه مصورة بدون إضاءة,, ..قل انتجت بورنو مع ابيضار فقط , تعيشون بالخارج وما تطبقونه بالخارج بحاناتها تنتجونه افلاما بالمغرب
37 - dalhi الخميس 21 ماي 2015 - 02:42
الواقع في المغرب لا تمثله هذه الأقلية الصغيرة. أما قول المخرج ان المغاربة ينكرون وجود هده الظاهرة في بلدهم فهذا من غير حقيقي كلنا يعلم عن وجودها في المغرب و في جميع بقاع العالم حتى في الدول الغنية. الدعارة أصبحت وسيلةً لكسب المال و الرفاه و حتى الاعتناء بأسرع ما يمكن . هذه الظاهرة بدأت تفقد روابطها بالفقر و نستطيع شرحها بإعدام الأخلاق و حب المال السهل بالاضافة الى ان العاهرة عند العربيات فيها نوع من حب لهده الصنعة (الابداع). ما
38 - رضوان-كوريا الجنوبية الخميس 21 ماي 2015 - 02:43
عيوش سبق وأن لطخ سمعة المغاربة في الخارج.لقدعرض فيلمه ضمن الأسبوع الثقافي العربي بسيول، كوريا الجنوبية بتزكية من وزارة الثقافة المغربية.فكل الدول العربية شاركت بأفلام بمستوى عال يحكي تاريخ وعادات بلدانهم، الا عيوش بفيلمه المقزز "يا خيل الله" حيث لم يتردد في بث لقطات عن المغرب والمغاربة وكأننا جميعا قوم لوط. والطامة الكبرى أن كوريا المتقدمة والمحافضة، لم يرى شعبها مثل هذه اللقطات المقززة والمخجلة حتى في أحلامهم.ومن بين اللقطات أطفال في عمر بين 5 سنوات و7 سنوات يمارسن الشدود . والله، لقد صدم المتفرجون وغادروا قاعة السينما الصغيرة "جدا"، حيث عمد المسؤولون الكوريين أن يكون عرض هذا الفيلم المنحط في قاعة غير معروفة وفي عمارة بها سوق ويصعب الوصول اليها.السؤال المطروح، لماذا يعمل عيوش على تشويه صورة المغرب وبالظبط خارج البلد، ومن يكون حتى يلصق صورة قبيحة على المغاربة.
سوف أقاطع جميع أعمالك ما دمت تكره المغرب والمغاربة، زيادة على ردائة السيناريو والاخراج والتمثيل، الكل صفر في صفر وهذه هي الخلاصة. من ناحية أخرى، لماذا تصدر وزارة الثقافة "الشوهة" الى الخارج وبأموال دافعي الضرائب المغاربة
39 - cinephile الخميس 21 ماي 2015 - 02:45
يقول المثل المغربي:ليلة العيد،ظاهرة من عند العصر.
40 - switane الخميس 21 ماي 2015 - 02:47
أخيرا عرفت لماذا أقفلت معظم القاعات السينمائية ببلادنا،أخيرا عرفت لماذا رحلت عنا في السنوات الأخيرة مجموعة من الوجوه السينمائية فيما آثرت مجموعة مجموعة أخرى التقاعد الفني أو إعتزالميدان لم يعد فيه العطاء الفني يعترف بالموهبة كأداة للتعبير وإنما على المؤخرات ذكورا و إناثا. وإن كانت الدولة المغربية حكومة و هيئات تشريعية وجمعيات مدنية تغض الطرف عن هذه التجاوزات والسلوكات الإباحية خوفا من غضب المنظمات الحقوقية الأجنبية وإثارة سخطها والذي يقابله وقف بعض المساعدات والقروض التي تفرض شروط محددة قصد الحصول عليها،، هذه الشروط و المعايير ظاهرها حريات ومساواة وديموقراطية وعدالة إجتماعية،وباطنها محو قيم إسلامية ومبادئ دينية تهدد إيديولوجيات غربية باتت تعيش خطر الإسلام داخل بلدانها لتحاول أن تنتج لنا إسلاما جديدا وعصريا على مقاسها تماما كما فعلت من قبل مع المسيحية فتختار له من الأسماء الإسلام الحداثي والإسلام المعتدل. أخيرا أقول لعيوش ولأمثاله رسالتك من خلال الفيلم ليس لها عن ان بالمغرب !!
41 - ولد أبيه الخميس 21 ماي 2015 - 02:54
أموالنا و إبداعهم، المشكل ليس في الممثلين المفعول بهم المشكل كان و سيبقى في إبن فرنسا الغير شرعي و هن أتكلم عن المخرج نبيل أخ هشام الذي حلم على إحدى إذاعات (سؤال المستمعين) أن يصبح رئيس الجمهورية المغربية!!! و إبن علماني آخر الزمن و ناهب الإشهارات المغربية ظلام الدين عيوش....هذا المخرج الذي يعبر عن البيئة التي كبر فيها و كما نعلم جميعاً المبدع إبن بيئته....لنرج إلى الوراء قليلاً و نلقي نظرة على مكتبة إبداعاته سنجد ان كل أفلامه تتحدث عن شخوص تغرق في الفسق و الإنحلال بدأ من على زاوة و رولا و لحظة ظلام و الآن الزين الي فيك......بإختصار المخرج نبيل عيوش و أمثاله كثر في المغرب يعانون من ما أسميه بالمجاعة الجنسية القهرية و هذه الحالة يعاني منها كل من يدعي أنه إبن هذا البلد....المغرب كبير و الله أكبر...مع السلامة و تصبحون على سينما مغربية تمثل المغرب و المغاربة...ولد أبيه.
42 - Mehdi الخميس 21 ماي 2015 - 02:57
نتفق جميعا أن الدعارة ظاهرة موجودة في المغرب وفي غير المغرب .و كما قال "نبيل عيوش" "لا تحكموا على فيلمي انطلاقًا من اللقطات المسرّبة" =D
43 - عبدالله الخميس 21 ماي 2015 - 03:14
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. لا أدري من أين أبدأ. أقول الله المستعان و لا حول ولا قوة إلا بالله. هذا الشخص يتظاهر بأنه يحمل هم المجتمع المغربي قبحه الله من كذاب، الدعارة منتشرة في أنحاء العالم لكن تتفاوت في الكثرة على حسب المناطق و الدول ومراكش معروفة دوليا بهذه الفاحشة عياذا بالله. يأتي هذا السفيه و يضحك على المسلمين المغاربة و يقول أنه يريد أن يوصل رسائل للمجتمع، أنت تريد أن تحرز على جوائز من عند الكفرة و تثير الفاحشة بيننا لذلك هم يحبونك وطلبوا منك أن تسرع في إنجازه، لكن اللوم يعود على من يشاهد مصائبك و سمومك، لماذا لا تقولون تلزنا و ليس الدعارة.علاجها في الشرع و الحمد لله و ليس عند أمثال هذا بطرح رسائل و تفاهات. أراحنا الله من شر الكائدين بالإسلام و أهله و حرس الله هذا البلد و رده إلى رشده و صلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم.
44 - achraf الخميس 21 ماي 2015 - 03:15
الواقع الذي يريد الجميع التعبير والتحدث عنه كما يقولون هو واقع غير مرغوب فيه و منبود من طرف جميع شرائح المجتمع المغربي
لذا أعتقد أنه ليس هناك أي هدف من هذه الأعمال الشبه خليعة سوى إعطاء ضاهرة الدعارة و الزنا صفة البراءة ولكي تصبح ضاهرة عادية و ممكن التعايش معها بشكل عادي.
ولكن ورغم كل هته التصرفات المسطرة في أجندة محاربين الأمة الإسلامية
سيضل المغاربة متشبتين بٱداب دينهم و تقاليدهم المحافضة اللذان يعدان نواة إستقرار وطننا العزيز
45 - asdaw الخميس 21 ماي 2015 - 03:16
اسي نبيل الى كان هذا العمل فلم سينمائي راك غالط هذا راه فلم وثائقي لا ادري كيف ان المخرج استرسل في التركيز على مشهد واحد صامت مدة من الزمن مع تبيان الظاهرة. اذن هذا فلم ليس سينما كما يدعي نبيل. دِرْ فيلم وثائقي او خرج ليه نيشان او هنِّينا.
46 - عبد العزيز الأعرج. الخميس 21 ماي 2015 - 03:30
طيب. إذا كان هذا الفيلم يعالج الواقع المغربي كما إدعى المخرج إذا لماذا تعرضوه في المهرجنات الأجنبية . ألا يعد هذا مساسا بسمعة البلد وشرفه.
رحمك الله رحمة واسعة يا مصطفى الحقاد.
سمعته يوما يوجه انتقادا لاذعا للمخرج يوسف شهين بكونه يقوم بنشر غسيل بلده في المهرجانت الأجنبية لا سيم وأن أفلامه كانت تتلقى الدعم من الصندوق الفرنسي.
47 - عبد الصمد الخميس 21 ماي 2015 - 03:35
ان فشل المغاربة في انتاج عمل سينمائي حقيقي هو تبعية لفرنسا (اول حاجة دار سيفط الكان) و الطمع في المردودية المالية في امريكا ينتج الفلم العادي من3 الى 30 مليون دولار هنا في المغرب ينتجون افلام رخيسة و يريدون الملايير فلم يتكلم على 4 عاهرات قولي كم من المال لتنتج فلما كهدا 20 درهما في لقطة مصورة في لكافي الصراحة فلم كهذا لايحتاج الى مخرج حيت هو مخرج راسو ها العار غي نقلو من ميريكان او بعدو من فرنسا
48 - موح الخميس 21 ماي 2015 - 03:42
ما شاهدته اليوم بام عيني في احد ازقة مراكش.لايمتل الفلم حتى نصف نصفه
والسؤال المطروح اين المخزن ضد الفساد اولا بغا دوڤييز
49 - right الخميس 21 ماي 2015 - 03:52
J’avais juré de ne jamais voir de film marocain, je ne comprends pas pourquoi ces réalisateur n’ont que des films de sexe à présenter a notre société, sont-ils des maladies psychologiques, ou sont les films sociaux , historique etc,
Depuis le film amour à Casablanca que j’ai vu pour 15mn ca m’a donné l’impression de vomir
50 - جمال الخميس 21 ماي 2015 - 03:53
اش منهدروش علی المسلسلات التركية الرخيصة اللي ماخلاو باش ترجموها لينا باش نفهموها مزيان او نديرو بحالهم او نتعلمو منهم، زعما نتجمعو فالدار نتفرجو مع والدينا فواحد شاك فمراتو كتخونو او مراتو كتبغي واحد آخر أو بنتو حاملة او مبغاش تكوليهم معامن .. هادشي كولو كايديروه للعائلة باش تفرج فيه هده راه هي الدعارة ملي ولادنا كيترباو علا هادشي هدا او ملي ربت البيت كتفرج فهادشي اش غنتسناوها تعطينا ؟ شوية بشوية كلشي غيولي عندنا عادي أما نبيل ملي بغا يهدر علی الدعارة راه مشا نيشان للعاهرات، واش معندناش العاهرات ؟ حنا كنبغيو المخرج اللي يكدب علينا، انا كيعجبني نبيل عيوش مكيكدبش على راسو
51 - elghazi الخميس 21 ماي 2015 - 04:24
le Maroc est le plus beau pays au monde. Nous n'avons ni prostitution, ni corrpution....tout est beau et parfait. L'artiste, quand il représente la réalité, il nous choque, on le hais, on le critique. Il devient l'ennemi de la religion, de la famille, de.... Quelle hypocrisie. Si ce que vous voyez dans le film vous choque, pourquoi il vous choque pas dans le réel, quand vous déambuler à Jamaa Elfna, à la corniche de Casa ou Àgadir? Et puis l'autre qui écrit qu,il ne peut pas voir le film en famille!!!! C'est pas un film Disney à ce que je sache,!!! L'artiste doit exgérer, c'est la loupe qui nous rapproche de notre vécu pour nous choquer.
52 - فيلم خلل الخميس 21 ماي 2015 - 04:26
ما الفائدة من شريط سنيمائى لايمكنوني ان اشاهده ان واختي واقاربي ادا فهو يحمل خلل وليس رسالة .
53 - newhorizon الخميس 21 ماي 2015 - 04:28
لاول مرة اسمع ان إدارة مهرجان تطلب مشاركة فيلم قبل أن ينتهي إنجازه، ان دل هذا على شيء فانما يدل على ان هناك لوبيات وراء هذا الفيلم تدعمه لتحقيق اهدافها, ومشاركة هذا الفيلم في مهرجان من هذا الحجم ليس لقيمته الفنية (ان كان له قيمة فنية اساسا)وانما لمحتواه الذي يخدم بعض الاجندات.
54 - ahmed الخميس 21 ماي 2015 - 04:36
الهدف من كل هذا ربحي ، كفاك من اسطناع الحجج و التراهات لتبرير .....
امثالك لا يعيرون المغرب اي اهتمام فقط ملئ جيوبكم وكفا
الله ياخد الحق فكاع لي مشارك فهادشي ، كتنشرو الرديلة و الفساد او كاتزيدو تشوهونا ... اصبحنا مغرب الدعارة الان وبشهادتنا نحن !!!
لا حول ولا قوة الا بالله
حول المغرب معندو قيمة وسط باقي دول تحشم تقول انا مغربي برا المغرب ، تلقاهم كيسولوك غير على مراكش او اكادير
55 - ناقد الخميس 21 ماي 2015 - 04:38
الله يرحم مصطفى العقاد رفع رؤوس المسلمين او هاد خونا الله يهديه لا يسلك الاباطرة السبيل الى الكان بهذه الطريقة
56 - jalal الخميس 21 ماي 2015 - 04:44
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
الى الأخ المحترم نبيل عيوش: للأسف ستفقد آحترام الناس لك.
الدعارة والفساد الأخلاقي موجود في الشارع وفي بعض الأسر المغربية، و من خلال اللقطات المسربة، الفيلم سينال إعجاب الكثير من المتفرجين: أقول المتفرجين وليس الناس الدين يحترمون أنفسهم.
الكلام الساقط موجود و البغاء و الزنى منتشرون بكثرة وفي جميع المدن المغ ربية: إنها أقدم مهنة, نحن لا ننكر هذا،،،، أخي نبيل: نريد أفلام هادفة يمكنها توعية الشباب:تعالج أماكن الفساد داخل المغرب: التعليم الصحة، البرلمان, القصر, إقتصاد البلاد,السكن الإجتماعي, الشركات المهيمنة،مونوبولي على الإقتصاد المغربي....هناك الكثير من القصص التي يمكن عالجتها,,,,حتىالخليجي الدي يفكر أن يزور المغرب لكي يقضي ليالي حمراء ,,يمكن أن يشاهد فلم ما يمكن أن يوقف زيارته للمغرب: مثلا فيلم عصابات تقتل وتسرق الأجانب الزنات في مراكش وأكادير والمدن السياحية...هناك العديد من الأفكار..
أنا شخصيا أفكر في إنشاء عصابات تقوم فقط بسرقة والقبض على الزنات الأجانب والمغاربة في المدن السياحية ومساعدة الفقراء بتلك الأموال....
57 - korea الخميس 21 ماي 2015 - 05:10
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أقترح على نبيل خطة فيلم لمنع الزنات الخليجيين والأوربيين والمغاربة:
ـ فيلم عصابة قوية تخطف وتقتل وتسرق أموال هؤلاء الزنات.هذا النوع من الأفلام سيرعب الزنات المغاربة والأجانب وكدلك يجب أحتجاز القحاب المغربيات والفتيايات المغربيات اللواتي يبعن أجسادهم ...وأبتزازهم وإعطاء المحتجزات للفقراء والجمعيات الخيرية والمساكين
58 - hana الخميس 21 ماي 2015 - 05:48
للاسف النخبة التي يجب ان تقدم حلول للمشاكل التي يتخبط فيها المجتمع هي التي تركب على مشاكله انا اقول لنبيل عيوش ماذا قدمت لبلدك لوطنك هل الحل في فيلم هابط اخلاقيا و فنيا المغرب في هذه المرحلة يحتاج من يدعمه من يبني مجتمعه الفيلم لا يتوجه للمغاربة بل لغير المغاربة تيقول للاخير شوفو المغربيات للاسف لم تعد الطعنات من دول او اعلام معين بل بدأت الطعنات من ابناءك يا بلدي لك الله يا وطني
59 - nouriddine Deutschland الخميس 21 ماي 2015 - 06:17
نحن المغاربة نعلم ان الدعارة موجودة في المغرب وفي العالم
إذا كان لديك غيرة على بلدك فكان بالاحرى ان تاتي بالحلول وليس التشهير
وأخيرا أسأل الله العظيم أن يردنا إلى ديننا ردا جميلا وان يهدينا جميعا امين
60 - مونية الخميس 21 ماي 2015 - 06:36
انه لعين الانحطاط ا سي عيويش .او تبارك الله عليك ا سي عبد الله ديدان حتي انت مشارك في هاد الفضيحة . ﻻ حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم. الاستغفار جميعا.
61 - الواقع المخزي... الخميس 21 ماي 2015 - 06:36
المخرج قال إنه فقط يعبر عن الواقع ! و في هذه الحالة سوف يتم إخراج فيلم آخر عن الشدود الجنسي و تصويره و يقول السيد المخرج إنه يعبر عن الواقع أو يصور فيلم عن اغتصاب الأطفال و يقول التعبير عن الواقع ... هل نحن مطالبون أن نشاهد هذه الأفلام الشادة و الكارثية لكي نفهم الواقع؟! هل المجتمع المغربي يجهل تلك الأمور و لا علم له بها؟ أنا لا أفهم لماذا صرنا نضرب بعرض الحائط القيم الإجتماعية و الدينية لمجتمعنا و التصرف بكل و قاحة و كأننا شعب هولاندي أو أميركي لا تهمنا الأخلاقيات أو القيم الإجتماعية ؟ في الحقيقة هذا انزلاق خطير أصبحنا نعيشه و الذي يهدد أمتنا و الله المستعان!
62 - محمد الخميس 21 ماي 2015 - 06:47
لماذا لم تخرج الجمعيات النسائية للتنديد بهذا العمل الذي صور المرأة المغربية في أبهى انحطاطها ؟ لماذا بالغن في ردة فعلهن لما صرح بنكيران بأن المرأة شبيهة ب"التريا" في منزلها ؟ ألم يشبهها عيوش اليوم ب"حفرة" المرحاض ؟ هل سمعة المرأة مرتبطة بالجهة السياسية التي تخدشها ؟
63 - عبد المومن الخميس 21 ماي 2015 - 06:49
ماذا سنا قول عن موخرج أععطى لأخته دور عاهرة و قامة بتصورهٓ في أوظاع خليعة (علي زاوة)* لا حول ولا قوة إلى بالله العلي العظيم
64 - عبد المالك الخميس 21 ماي 2015 - 07:08
حقيقة ،الدعارة موجودة من قدم الزمان والفجور في شوارعنا ومدارسنا ومقاهينا وتلفزيوناتنا وووو نحن غارقين في المنكرات وبعض الناس كيقولوا مسلمين وكيشاهدوا هذه الأفلام مع أولادهم واخوانهم واباؤهم واجدادهم فاتقوا الله في أنفسكم و في دينكم.
65 - mohamed الخميس 21 ماي 2015 - 07:09
جيد أن نناقش ما يجول في المجتمع من ظواهر لكن ليس بهده الطريقة , فمثل هده الإنتاجات هي تضر أكثر مما تنفع بالله عليك يا نبيل فهل تستطيع أن تشاهد هدا الفيلم مع والديك وأطفالك ....
66 - beeman الخميس 21 ماي 2015 - 07:11
الملايين الي خسرتوها في هذا العفن كان بالأحرى أن تصرف في إعادة إدماج فتيات الدعارة في المجتمع وتحقيق حياة كريمة لهم من الذل والاستعباد. انا شخصيا أرى أن الفيلم نفسه عو عبارة عن دعارة ويريد للناس أن يطبعوا معها وهذا شيء خطير.
المرجو النشر وشكرا
67 - erradi الخميس 21 ماي 2015 - 07:13
أرى شخصيا أنك تمهد طريقك إلى اﻷفﻻم اﻹباحية مادا تريد أن تعالج في نضرك أو مادا عالجت بأفلامك المنحطة تبرمج بها فقط اﻷجيال الصاعدة و هادا هو مبتغى من يمولك
68 - ابوا فاطمة الخميس 21 ماي 2015 - 07:16
لقطات مستفزة وفيه جرعة زائدة. لا يمكن للمغربي أن يراه مع عائلته. فبهذه الطريقة يسعى المخرج إلى نشر الرذيلة في المجتمع أكثر.فما هكذا ينبغي أن تنجز الأفلام. ينبغي الاستفادة من الأفلام الإيرانية التي بلغت شأنا عظيما دون أن تخدش الحياء
69 - من الواقع الخميس 21 ماي 2015 - 07:30
لم نسمع او نرى في الافلام العالمية او العربية ومنها دول لا يخالف واقعها واقع المغر منها دولة مصر ولبنان لم نسمع او نرى في افلامهم كلام السفاهة والانحطاط ولم نرى مثل المشاهد التي يبررها نبيل علوش بالواقع مع الاسف العفن تحول عند علوش بالفن
70 - aziz-auc الخميس 21 ماي 2015 - 07:50
أستاذ عيوش هل المغرب ليس فيه إلا (بورنو) ؟؟؟؟؟
عمل بكل آسف لا يوضع في خانة الفن بل غريزة حيوانية هل تريد أن تصدر لنا هوسك شهواني علينا ؟؟؟؟
إتقي الله فينا أيها الإنسان
71 - مغربية حرة بالامارات الخميس 21 ماي 2015 - 07:52
السلام عليكم
بغيت نوصل لهاد مخرج وناس لي تيفكرو بحالو هاد واقع لي نت كتكلم عليه كل المغاربة عارفينو كبير وصغير.وصمعتنا معروفة دوليا ونهدر على خليجيا حنا هنا لي بنات ناس وتيجريو على لقمة عيش حلال عيينا نحاولو نغيرو نظرتهم علينا وحمد لله ناس كتعرف تفرق بين صالح وطالح ديما مناقشات لادعةمع خليجيات نتوما مغربيات عاهرات وزاد هاد لي خرج هاد فيلم كمل كيفاش حنا نهزو راسنا ونفتاخرو بمغربيتنا شو دنبنا لو في باغيات وعاهرات لا حول ولا قوة الا بالله خلاصة قول خاصنا نحاربو هاد امورر في بلادنا ونحسنو الصورة وسترو ما ستر الله .
72 - مهاجرة الخميس 21 ماي 2015 - 07:58
شكرا نبيل عيوش نجحت في الحط من كرامه 40 مليون مغربي ومغربيه مقارنه مع هذه الفئه التي تطرقت لها التي لاتتجاوز وان افترضنا كم الف شخص وصراحه لا اظن ان موضوع مثل هاد سيغير شيء بل سيساهم في تفشي هذه الظاهرة.
كانك تقول مرحبا بكم في بلد المجنون والدعاره. والطامه الكبرى عند سؤال الصحافه لك اذا عالجت الظاهرة وهل هناك من حلول صمتت لفترة وقلت لا فالنهايه معلقه بالله عليك ما الفائده اذا سوى تلطيخ سمعتنا .
اصبحنا نستحي من جنسيتنا لولا لساننا اللذي يفضحنا .
73 - نبيل عيوش الخميس 21 ماي 2015 - 07:59
هذا هو المهم
منتج وكاتب سينمائي ودراما فرنسي من أصل مغربي
ولد عيوش بباريس في اول ابريل عام 1969 من والده نور الدين عيوش ومن أم فرنسية يهودية من أصل تونسي
حيث قضى جل طفولته بناحية سارسيل الباريسية. بعد ثلاث سنوات من دراسة الفن المسرحي (1987-1990)، بدأ مشواره وأخرج العديد من الأفلام الدعائية والأفلام القصيرة الحائزة على جوائز،
74 - dalhi الخميس 21 ماي 2015 - 08:01
Deuxième Partie
قام به عيوش ليس فلم يعالج او يطرح مشكل. بل هو بالنسبة لي شكل من الاشهار لإغراء و استقطاب مستهلكي هذه الضاهرة. فبهذا الاشهار سياح الدعارة سيتصورون ان نساء المغرب من طنجية الى الگويرة كلهن نساء عيوش . اما عن مشاركة الفلم (ادا سمي بفلم) اضن ان المخرج انطلق من فكرة "سأفوز لأَنِّي كانت عندي الشجاعة وتحديت مجتمعي المحافض الاسلامي مخاطرا بحياتي لاضهر ما أظهرته في الفلم " فما هذا الا تملق للغرب (je dois choquer pour gagner ) بالنسبة لعواقب الفلم على الشباب المغربي فستكون وخيمة (المقلدون ، التابعون و الفضوليين). حرية التعبير يجب ان نحسن توصيفها، حتي تكون بناءة لا مضرة.
75 - maroc-suéde الخميس 21 ماي 2015 - 08:04
المشكل ليس في التعري لأن التعري موجود في الشارع المشكل العويص هو أن الفلم كله ألفاظ نابية.ممكن هذا الفلم يدل على البيئة التي تربى بها المخرج و الممثلين المشاركين في الفلم.
76 - مغربية بالغربة الخميس 21 ماي 2015 - 08:33
حقيقة معرفتش لاين باغي توصل أسي عيوش، حنا ناقصين، سمعة بناتنا كحلة بالخارج و انت زدتي أكدتي هاذ الشي، منقول غير تبارك الله عليك و على بطلة الفيلم ديالك، ماشي حمرتة الوجه راه زفتوه، حسبي الله و نعم الوكيل
77 - Hamid الخميس 21 ماي 2015 - 08:34
الدعارة منتشرة ، والكلام الساقط منتشر لا يحتاج لفيلم يعرض ، ولكن الا يوجد وسيلة اخرى للمشاركة في التحسيس والتوعية سوى هذه المشاهد المخلة بالحياء اعتقد ان عيوش هذا عايش في العقد الجنسية لأننا كلما تتبعنا اعماله لا يجد ما يقدمه سوى هذا العفن وليس فن ، السينيما بعيدة عنك وعن امثالك ، فإن هذا المعقد سيتدرج في عمله السينيمائي حتى يخرج لنا أفلام البورنوكراف
78 - simo talmot الخميس 21 ماي 2015 - 09:01
نعم يامخرج هل تشاهد الافلام التركية والمستوى الدي وصلت اليه في منافسة الدول المنتجة لافلام العالمية؟ هل فيها مشاهد مخلة بالاحترام نعم لا ؟؟هل تسمي نفسك مخرج يا عيوش
79 - استاد الخميس 21 ماي 2015 - 09:02
اين درس هذا المخرج عيوش الإجابة درس عند الغربيين ومن طبيعة الحال فانه يبحث علي الشهرة والثروات ليكن ليس علي حساب المغاربة ومغربيات تبعن أجسادهن تحت غطا الفن هناك الف طريقة لتمرر رسالة معالجة المجتمع لكنك يا عيوش اتبعت فكرة الهوليوديون لا ينجح الفيلم الا اذا وجد غيه لقطة شيطانية ين
80 - mawhouba الخميس 21 ماي 2015 - 09:04
فعلا موضوع الدعارة يطرح نفسه بشده ومن يحب بلده يجب ان يساهم في البحث عن الوسلءل للقضاء على هذه الضاهرة السنما تلعب دورا كبيرا في تغيير المجتمعات ولكن طريقة التناول مهة جدا. المشاهد ذكي ويمكن ان يفهم اشياء كثيرة بالءيحاء .الجميع يعلم ماذا يحصل عنما يدخل رجل وامراة غرفة نوم اذا مجبربن ان تصوروا لنا اقطات الجنس خصوصا اذا كانت نيتكم هي المعالجة واشك في ذللك ثم اين هو الابداع اذا كنتم ستصورون الواقع كما هو؟
81 - أبو إلياس الخميس 21 ماي 2015 - 09:22
ﻻتخف ياصاحب "علي زاوا" ، لن نحكم على فيلمك ﻻمن خﻻل اللقطات المسربة وﻻغيرها . ﻷننا وبكل بساطة ﻻوقت لدينا لنضيعه في مشاهدة نموذج حي لﻹنحطاط الذوقي والفني . شخصيا أظن أنك تريد القضاء على الفن "النظيف" كما يريد والدك القضاء على التعليم باقتراحه اﻹعتماد على الدارجة في المراحل اﻷولى للتدريس .... هذا "الشبل" من ذاك "اﻷسد" ( مع اﻹعتذار لﻷسد وابنه على التشبيه )
82 - عيورة على بلدها الخميس 21 ماي 2015 - 09:23
آسي عيوش ما لقيتي حتى مشكل في المغرب غير الدعارة و باااأز أصلا حنا كنعانيو من الشائعات على سمعة المغربيات و انت دابا وتقتيها بفيلم و فيلم مغربيهاد المرة ملي يسيؤا لنا فشي مسلسل مصري و لا خليجي بلا ما نستنكرو را مخرج مغربي قال للعالم و فمهرجان عالمي احنا را بلاد تتنتشر فيها الدعارة
حسبنا الله و نعم الوكييل
83 - أبوظبي الخميس 21 ماي 2015 - 09:33
سلام عليكم ورحمة الله أخي نبيل حرام عليك واش كاين شواحد غايتفرج مع والده في هاد الفيلم اعود بالله ماقلت هدا شووهتو البلاد
84 - فوءاد ش الخميس 21 ماي 2015 - 09:34
كل ما ورد في تلك اللقطات هو من صميم الواقع، كلنا نعرف ذلك.
الافلام الامريكية و الغربية تحتوي على نفس الكلمات النابية لكنها تمر من دون مشكللة لماذا؟؟
الى تسمعون يوميا في قنوات التلفزين و قاعات السينما عبارات مثل son of .... و التي تعني في الدارجة ا ولد الق.... و عبارات ك slut و fagg... و غيرها من الكلام النابي الذي نسمعه في الشارع ايضا ..
الامر يتعلق بحياة العاهرات و حياة الليل .. فهل تريدونهم ان يستعملو كلاما راقيا و محترما؟؟
كونوا واقعيين
85 - bokrime الخميس 21 ماي 2015 - 09:34
سواعدة زاهيين فمراكش و المغاربة يموتو فاليمن و قالك الدفاع عن الشرعية .فهم تسطا
86 - Khadija الخميس 21 ماي 2015 - 09:37
أنا بالنسبة لي هذا فيلم دون المستوى اللي كيعبر علي أن هذا السيد الله ياخد فيه الحق معندوش غيرة على بلادو ولا على بنات بلادو انا مابغيتش نقول على االذين ديالنا حينت هو غادي يكون بعيد كل البعد على الاسلام أنا كنطالب باتخاذ جميع التدابير لجزر هذا السيد عبى اخراج المزيد من هذا النوع المنحط ديال الافلام او بغيت نقول ايه براااافو على هذا الاشهار و التسويق للدعارة والانحلال الخلقي والله يسمح لينا حينت كنشوفو في الدين ديالنا وتقافتنا كاتهان وساكتين
87 - abdou74 الخميس 21 ماي 2015 - 09:39
المشكل ليس في عيوش وأمثاله بل المشكل الحقيقي يتجلى في المركز السينمائي المغربي واللجنة المختصة بمراقبة الأفلام قبل نزولها إلى قاعات السينما.لماذا يستفيد عيوش كل مرة من الدعم المادي الذي يعطيه المركز السينمائي رغم أنه لم يقدم يوما فيلما جيدا ماعدا علي زوا؟؟!!! هل يتعرض المركز لضغط خارجي للموافقة على إعطاء مبالغ ضخمة مقارنة مع للميزانية الحقيقية لأفلامه؟!!! لماذا توافق لجنة المراقبة على أفلامه المنحطة بأن تعرض في قاعات السينما؟!! هل هذه اللجنة أعضاؤها مسلمين حقا أم إلحاديين شيوعيين معاديين للإسلام وتعاليمه السمحة؟!!! هل يشاهدون الفيلم حقا أم يأخدون حقهم من الكعكة المسمومة ويغمضون العيون؟!!! إن الله تعالى قد لعن الديوت ووعد بالإنتقام منه في الدنيا والأخرة.
يجب إضافة أعضاء أخرى إلى هذه اللجنة وخاصة وزير الإتصال ليتحمل مسؤولياته كاملة وعضو من المجلس الأعلى للعلماء حتى يتم إختيار السيناريوهات الجيدة ذات القيمة الإضافية قبل إعطاء أي دعم مادي لأن المال هو مال الشعب .
88 - Yassine الخميس 21 ماي 2015 - 09:54
لااتفق مع نبيل عيوش في طريقته، لكن الفيلم مجرد تصوير للواقع الأليم ، الامر لايقتصر على بنات الليل ، يجب ان نرى أنفسنا في المرات ، عدد كبير من المغربيات أصبحن يزنين و اصبح الامر عادي جدا، تخرج الفتاة بلباس فاضح ولا يحرك أبوها او اخوها ساكنا
89 - hasna الخميس 21 ماي 2015 - 09:54
si j'ai bien compris ce cinema c'est pour traiter un sujet tabou. Franchement vous n'avez trouvé que ce sujet si ce n'est pour plaire aux occidentaux et à ceux qui veulent montrer ce visage du maroc et des marocains car à ma connaissance ceux qui aiment le maroc montrent autre chose ils montrent la souffrance de la femme dans la misére mais dans les honneurs pas le déshonneur à mon avis il faut classer ce film dans la catégorie film X c'est à dire de porno.
90 - سعيد من الريف الخميس 21 ماي 2015 - 09:57
إلى السي المخرج نبيل عيوش
متفق معك أن الدعارة والفساد كاين فالمغرب كما في العالم بأكمله
وبإمكانك إنجاز فيلم لمعالجة هذه الضاهرة

لكن 6 كيلو ديال تخصار الهضرة واللقطات المثيرة علاش
واش ما يمكنش نعالجو ضاهرة الدعارة بفيلم شوية خفيف وبالإمكان مشاهدته سواء لوحدك او مع العائلة
فيديو مسرب للفيلم فيه دقيقة واحدة ويحتوي على 30 لفظ نابي واش ماشي بزاف
91 - bouchra farss الخميس 21 ماي 2015 - 09:57
اسى المخرج انت كتشوفوفى هدا المغرب غير الدعارة والتشميكر هدا هو واقع اليلاد فى نضرك وطيب اشنو الحلول المقظمة من طرفكم فليم للمشاهدة ولاساءة
92 - الانصاري الخميس 21 ماي 2015 - 09:59
مستوى هذا الفيلم من الناحية الفنية و اللغوية يظهر ان طاقمه بكل مكوناته ليس لهم اي صلة بالفن الراقي الذي يبعت رسائل نبيلة للمجتمع من أجل تصحيح الاتجاه.في الاخير يمكن ان نتسائل عن الرستالة التي يريد ان يوصلها مخرج الفيلم ومن معه؟بعملكم هذا شوهتم الوطن و بنات الوطن.حسبنا الله فيكم و نعم ااوكيل.
93 - معلق حر. . الخميس 21 ماي 2015 - 10:00
السلام وعليكم ورحمة الله وبركاته

اقول لي المخرج اتق الله فعلاً الدعارة موجودة في كل مكان وزمان و هذا الأسلوب في التعبير الفني الخادش للحياء لا يناسب قيمنا و أخلاقنا كدولة عربية مسلمة ....ابحث أكثر لتعبر أحسن. ....يجب مقاطعة هذا النوع من الأفلام من طرف السلطات المسؤولة
94 - خالد الخميس 21 ماي 2015 - 10:06
أعتقد أن هذه "الأعمال الفنية" مقصودة، لأننا لم نشاهد مثلها في ظل الحكومات السابقة.

وما أدهشني أيضا هو سكوت وزارة الإتصال على جرح مشاعر الأسر المغربية التي أتت بهذه الحكومة الصامتة إلى الوجود.
95 - استاد الخميس 21 ماي 2015 - 10:09
يجب ان نعرف جميعا ونتفق اين درس جل المخرجين المغربة هذا سوْال يجب ان يطرح من طبيعة الحال انهم كلهم يلهثون ورا الشهرة والمال هذا هو الهدف وكي ينجح ما يسمونه فيلم لابد ان يدخلوا لقطات جنسية لكي يهججوا مشاعر كل من امام شاشة السينما فليس له الغرض من معالجة ظاهرة دنيئة في مجتمعنا الدعارة موجودة لكن ما هو الحل فكل من يخطي مع العموم يقدم نفسه في برنامج من البرامج المنقولة بحذافيرها ولون بذلة مقدم البرنامج السودا ليعطينا مبررات تافهة لا أصل لها من الواقع ولا من المنطق انا لا ات عندك الي بيتك بل انت الذي تأت الي السينما الي متي سنبقي نتبع الغرب في كل شيئ منحط نريد صنعنا أليس لدينا مفكرين وكتاب بل لدينا والله وبامتياز نحن لسنا قمامة ترمي فينا ما تريد وتفرضه علينا وتقول لنا أني أعالج فكرة اي معالجة هاته يا سيدي عيوش اتقوا الله فينا وفي ابنائنا وبناتنا فان جل المجتمع علي شفا حفرة لكن لا زال ناس غيورين علي هذا المجتمع والوطن المغربي الطيب كفانا من هذا الذل والانهزام النفسي
96 - عبد العزيزهروال الخميس 21 ماي 2015 - 10:25
السينما المغربية واقع يطرح أكثر من علامة تعجب قبل اﻹستفهام، خصوصا في اﻵونة اﻷخيرة فهل هي تحاول أن تنافس نظيراتها اﻷجنبية للتسلق في سلم التألق و الشهرة أم هي تعري واقع مجتمع مغربي يعيش تحت جنحة الظلام. فإن شهدنا اﻷعمال السنمائية اﻷخيرة لبعض المخرجين المغاربة نجد نوع من الجرأة و شجاعة الممثلين في تأدية اﻷدوار خصوصا الشباب منهم و حديثي العهد
97 - sarah de Meknès الخميس 21 ماي 2015 - 10:28
واش كاين غير هاد الظاهرة في المغرب ؟؟؟؟ عطى الله المشاكل الإجتماعية لي ممكن تهدر عليها .. هاد الظاهرة راكم قتلتونا بها وفوق هادشي كامل كاين طرق غير مباشرة بش توصلو الرسالة
98 - marocain الخميس 21 ماي 2015 - 10:29
un film qui ne represente pas les marocain, il represente 3ayouch tout seul
99 - استاذة الخميس 21 ماي 2015 - 10:30
الى الاخ البيضاوي تعليق ر 18 --احسنت الرد واضيف هناك خطوط حمراء لا يحق لاحد تجاوزها مهما كانت اهدافه اويظن ن عيوش انه ممكن ان ياخذ الرجل مثلا زوجته وعائلته للسينما لمشاهدة هذه الفاحشة ...هذه الكارثة ..هذه مصيبة والله يستحيي الفرد من نفسه هو اولا عند مشاهدة تلك اللقطات او سماع تلك الالفاظ طبعا المشاهدة كانت لمجرد اخذ فكرة عن الموضوع الذي اثار الجدل حتى افهم واكون رئيا مستقلا .. اعتقد ان هناك طرق بديلة لمعالجة مشكل الدعارة كما قال الاخ البيضاوي فالمشاهد المغربي او غيره ذكي ويفهم من الايحاء او الاشارة اخيرا اقول استغفرالله العظيم من كل ذنب عظيم ولا حول ولا قوة الل بالله
100 - ثائر الخميس 21 ماي 2015 - 10:32
اخوتي الاعزاء ما علينا جميعا الا ان نقاطع مثل هذه الاعمال الرديئة الى حد كبير والا و سنلقى نفس المصير والله المستعان
101 - حسن الخميس 21 ماي 2015 - 10:51
من حق نبيل عيوش ان يكون حرا في تحديد مواضيع افلامه والتركيز على الزوايا التي يريد ان يناقشها فيها .لا احد يستطيع ان يمنعه من دلك ولاكن ماالاحظه هو ان افلامه داءما ما يصاحبها ضجة اعلامية و بروباغندا كبيرة وهدا ايضا من حقه اظن حسه التجاري والتسويقي جد عال ورته من والده ولكن افلامه ليست بنفس الجودة ولم تتطور حرفيته السينماءية مع السنين ظلت داءما رؤيته محدودة وقاصرة وشخصيات افلامه سطحية وسيناريومشوشو تافه جدا لا حبكة فيه اما التصوير فهو جيد .مع ان مبزانية افلامه داءما ما تكون مرتفعة مقارنة بافلام ايرانية او افريقية جنوب الصحراء تكون جيدة جدا وتحمل رؤيا واظحة للمخرج
102 - ام حمزة الخميس 21 ماي 2015 - 10:52
باسم المراة المغربية الشريفة والعفيفة, واد نندد بما يمكن تسميته بالجريمة الشنعاء في حق شرف المراة المغربية والشعب المغربي عامة, نطالب الجمعيات النسائية النشيطة و الغيورة بوقفة احتجاجية ضد هذه الهجمة الشرسة التي تطال المراة المغربية و التي اصبح يساهم فيها للاسف حتى ابناء البلد, بما في ذلك المراة المغربية نفسها.
103 - مغربية الخميس 21 ماي 2015 - 11:09
بغض النضر عن الرساءل الوهمة التي تنادي بها السنما الفاسدة التي تشوه صورة بلادنا وتفتح مجال لمن هب ودب للحديت عن نساءنا باسوء الاوصاف. لماذا لانتحدت عن الجانب المشرق لنساءات مكافحات فتحنا طريقهن بالحلال وبنسؤولية واخلاق. فمجتمعنا ليس طاهرا ولمن ليس بهده القدارة التي يسوقون بها البلاد وامهات المستقبل. انما يصورنا مغربنا مغب العاهرات اهذه هي الرسالة السامية التي يختبؤون وراء ستارتها. اللهم احفظ بلادنا
104 - hanane الخميس 21 ماي 2015 - 11:16
وتابع المخرج ذاته:" قلبي هو من يعبّر في هذا الفيلم، لم أرغب أن أكذب عن الناس وأقدم لهم عملًا لا يشبه واقعهم، فمسؤوليتي كمخرج هي تبيان هذه الظواهر السلبية والإيجابية الموجودة في مجتمعي بطريقة سينمائية، كما أنني لا أهدف إلى ربط هذه الظاهرة بالمغرب، فهي موجودة في العالم ككل، إذ إن الفيلم يحمل رسالة تتخطى حدود بلدي".
رسالة الفساد و الانحطاط الخلقي للمجتمع.
105 - hanane الخميس 21 ماي 2015 - 11:18
لفيلم يلاه البشار شاف 10الدقايق منو ذرو حالة. ولكن الشعب المغريبي واعر فحلان الفم .اولا الحقيقة مئلمة و كتصدم ،هادش لكيفسر هاد السب و القدف المخل بالاخلاق لتعرض ليه الممتلين. لبغي قول الرئي ديالو بحترام.إو أجو عوتان حنا زعم البحورا ديانا كلش لابس فيهم الحجاب. ورمضان مورا الفطور الخلاعة لكتكون في عين الدياب كرثية. وشخات شوهه لكيدرو ف الأعراس والطريقة ديال شطيح و الحركات. وحنا فرحانين. علاش كانت التلفزة المغربية، 1و2 كيدوز الأفلام ديال فيفي عبده، نجوى فؤاد، سامية جمال، بديعة مصابني، غادة عبد الرازق، فرمضان وبملابس لاحولة.وكنتفرج مع العائلة . مبقيتش باغ ندي بنت و راجل باش ندوز رمضان فالمغرب، شوهة ، رشوة، الفساد،شفارة فين غادين بهاد شئ . ولمشكل منن كيج شواحد وكيوركم الحقيقة والواقع ديالنا مكتقبلهاش. تالين.
106 - امير نفسه الخميس 21 ماي 2015 - 11:28
شخصيا احيي في المخرج نبيل عيوش جراته على كشف المستور الذي تمارسه النراة المغربية داخل بلدها خاصة وفي بلدان اخرى بصفة عامة ..كبعا نحن هنا ﻻ يمكن ان نعمم ولكن هذا اﻻمر موجود وواقعي وسيرة الفتيات المغربيات على لسان كل من اراد زيارة المغرب ...وقد رايت بنفسي العري والخﻻعة التي تعيشها النغربيات في دول الخليج بل وعاينت بام عيني طريقة لباسهن ..وحضرت احتجاز عدد كبير منهن من قبل شرطة دبي او ابو ظبي بالعشرات وفي اوضاع جد مخلة بالاداب وكنت اشمئز من مغربيتي وانا اقف هذا الموقف....لكني احب ان اقول للسيد نبيل عيوش انك تقدم فلما للمغاربة وللعوائل المغربية لتطلعهم على واقع المغربيات وهذا يقتضي منك اختيار اسلوب راقي وممكن لعرض الفكرة
107 - مواطن الخميس 21 ماي 2015 - 11:51
أعتقد أن هناك ظواهر أخرى في المغرب تستحق أن تعالج بجرأة كبيرة ، و أن موضوع الدعارة أصبح من المواضيع المستهلكة التي تمت معالجتها بصور و أشكال متعددة ، و لدلك فإن التساؤل الدي يبقى مطروحا يكمن في ما هي الغاية الحقيقية من إعادة إنتاج هدا الشكل من الأعمال التي لا تستحق أن وصف بالفنية ، هل الغاية هي فعلا كشف و تعرية الواقع كما يدعي دلك المسؤول الأول عن الفلم ، أم أن هناك أجندات خارجية
108 - m'barek الخميس 21 ماي 2015 - 12:01
السلام لمن اتبع الهدى وخشي الرحمن = طريقة إخراج الفيلم جد ضعيفة وهذا يدل على عدم توفر المخرج على قطرة إبداع ، أسهل طريقة التي لاتحتاج إلى الإبداع والأفكار هي التي استعملها هذا المحرج هتاك ألف حيلة وفكرة للتطرق إلى هذا الموضوع دوت اللجوء إلى التوثيق و حتى الأفلام الوثائقية من هذا النوع لا تصور هذه الترهات ، لا أسمي هذا النوع من المسخ إبداعا لأن لا إبداع فيه أي متطفل على ميدان السينما يمكنه إخزاج مثل هذه الوفاحة > هذا الغيلم لايعالج شيئا بل يشجع المجتمع على الفساد والإنحلال الأخلاقي >
109 - ahmed USA الخميس 21 ماي 2015 - 12:10
السي نبيل كلنا نعرف ان هناك دعارة وهي اقدم مهنة في التاريخ وموجودة بالمغرب فلا تحاول ان تقول مسكوت عنها..وان كنت تريد ان تتحدث عنها في فيلمك فهناك طرق كثيرة تستعملها لايصال الرسالة داخل الفيلم دون الوصول الی العري التام. كما تعودنا في افلام مغربية اخری حاول ان تقرب اللقطة والمشاهد سيفهم التتمة..لكن ان تصل الی العري فهذا امر اخر داخل مجتمع تسود في داخل اسره المحافظة..
ومن خلال كلامك يتضح ان الهدف هو الاستعداد لمهرجان كان الدولي للسينما بهذا النوع من الافلام..وأنا فهمت حاليا المقصود والهدف هو انك تريد ان تحقق انجازا دوليا بهذا الفيلم وفعلا سيتحقق ذالك..وسيدعمون تجربتك يشيدون بفيلمك وجرأته لتنتشرة ثقافة العري في كل الافلام القادمة..
ان ما يحدث ليس بصدف ولا حالات استثناءية فل نكن واقعيين إنها ثقافة يتم التخطيط لها ونشرها بالتدريج داخل كل مجتمع به نوع من المحافظة.. بعد العري سيأتي فيلم يجسد المثلين ويحاول ان ينسر ثقافتهم وبعده السحاقيات وهكذا..تلا لا يبقی هناك شيء اسمه الحشمة الغيرة الاحترام... فكفی من التبرير كل شيء,واضح..هذه اسهل الطرق الی الشهرة..
110 - عبده هلال الخميس 21 ماي 2015 - 12:25
لا يمكننا الا ان نشكر الجمعيات النسائية التي عبرت عن رضاها سلبيا بهذا المنتوج الخليع والرديئ .وتمنيت لو ان مخرجه تجنس بجنسية غير مغربية .
111 - hind الخميس 21 ماي 2015 - 12:34
نورالدين عيوش يريد تخريب المدرسة المغربية بِالدارجة، ونبيل عيوش يريد تخريب أخلاق المغاربة بأفلامه ومسلسلاته!! والله أعلم بمن يحميهم ويدعمهم!
112 - العفاف الخميس 21 ماي 2015 - 12:34
واش كاين غير الدعارة فالمغرب؟؟!! علاش مديروش فيلم علی العائلات المسلمة فالمغرب للي ولادهم مربيين باش اكونو قدوة!!! أولا القدوة فالمغرب ولاو هما المغنيين والمجرمين والداعرات!!! لا حول ولا قوة إلا بالله
113 - momo الخميس 21 ماي 2015 - 12:34
on connaît tous notre réalité, je crois ce qu'il faut faire c'est d'innover en matières des solutions.

Quelles sont les solutions que Mr ayouch pour face à ce phénomène?!
114 - بنت الريش الخميس 21 ماي 2015 - 12:35
فيلم قمة في قلة الحياء.لا يعالج اي موضوع ;الفاظ يندى لها الجبين ,لا مكان فيه للعائلات ,لن يتابعه سوى ماجن فاسق,يتبث لدىدول اخرى صحة مقولة المغرب مجرد بورديل,مملوء بالعاهرات وبنات الليل و المثليين;فيلم يسيء لسمعة النساء المغربيات بصفة عامة;من منا لا يعرف بان بلدنا مملوء بالعاهرات المومسات;هناك اكثر من هذا نساء متزوجات يمارسن البغاء ,واكثر من هذا هناك من يوصلها زوجها الى منزل الرذيلة;هناك من تاخذ بنتها لعرضها على الزبون و...و.....!!!!?وكلنا نعرف هذا جيدا ;تاتي انت وكانك اكتشفت شيء جديد,تسوقه عادي لا حول ولا قوة الا بالله.مخرج اخر هذه الايام طلع علينا بالتلفة المغربية ليحدثنا عن التاريخ مدعيا بان المغاربة يجهون تاريخ لدهم;قمة الاستهتار بنا ;من امضى معظم حياته بالخارج ياتي لينهب ميزانية,ويصف المغاربة بالجهل والغباء;اتقوا الله فينا نحن امة اسلامية لا نجهر بالكلام الفاحش وبالفسوق وبالفاحشة والزنى حتى لا يصبحوا من الامور العادية.
115 - Anonyme الخميس 21 ماي 2015 - 12:47
Nabil Ayouch a détruit l'image du Maroc par son film de très bas niveau,il a donné une sale image du Maroc,et ses complices soi-disant ( acteurs +actrices ) ne doivent jamais apparaitre à la télévision marocaine payée par l'argent des contribuables marocains,les impôts de la nation

Abedellah Didane et sa compagnie de lupanar ne doivent jamais participer aux œuvres culturels publics marocains,ce qu'ils ont fait n'est pas un film mais une insulte,un mépris aux valeurs de la nation marocaine...Ils doivent contacter des sociétés de production de films pornographiques pour postuler à des rôles,car ces individus ont du talents dans ce domaine vu comme ils s'exprimaient dans l'avant première qui a été publié sur les réseaux sociaux ! le film de Nabil Ayouch qui cherche a salir la culture marocaine pure par une cochonnerie et il a l'audace de demander aux marocains d'aller regarder sa saloperie ! il n'a pas trouvé d'autres scénarios,il préfère des petits raccourcis faciles...etc
116 - مغربي الخميس 21 ماي 2015 - 12:49
"نحن نعالج الواقع بجرأة" .... كل من قدم عملا فنيا مشرملا يتحفنا بهذه الجملة ...نحن لا نناقش موضوع حرية اختيار المواضيع لمعالجتها لكن، يبقى لطريقة المعالجة أهميتها و لإحترام الجمهور و حساسياته اعتبارهما (يمكن إبلاغ الرسالة بأكثر من شكل معبر دون اللجوء إلى الإستفزاز المجاني ذو الأهداف التجارية)... أما "لا تحكموا على الفيلم قبل أن تروه" فحيلة ترويجية قديمة تدل غلى استغفال واضح للجمهور.... (يلا شفناه، تسلات الهضرة وانت الرابح)... قليلا من الموضوعية !
117 - مغربي بالخارج الخميس 21 ماي 2015 - 13:05
بامتياز هدف الفيلم هو اشاعة الفاحشة بين الناس و تعميم الظواهر الشادة لكي تكون بعد ذالك عادية وتكون ممارسات يجب احترامها والتعامل معها عادي. عدا تشويه مدينة مغربية تاريخيا اناسها مشهورين بالعفة ورجالها حفضة القران محو كل هاذ الطابع وتصبح فاعين الناس مدينة الدعارة.
الله يدينا فالضو هاذا مايتقال
118 - Redouane الخميس 21 ماي 2015 - 13:10
براكا علينا من النفاق الإجتماعي .. الفيلم كايناقش ظاهرة لي مشوهانا و النقاش لازم إيكون موضوعي .. تخسار الهدرة و العرى و المنكر كانشوفوه عاين باين فالدرب فالشارع فالمجتمع مع واليدينا و مع صحابنا .. و علاش ما كاندويوش .. ما كاندافعش على المخرج و لكن هو جانا من اللخر و ما نحكموش على الفيلم حتى نشوفوه .. شخصيا تفرجت فعلي زاوا و خيل الله و كاتبقا من الأعمال السينمائية اللي فالمستوى ..
119 - meriem الخميس 21 ماي 2015 - 13:11
Nous sommes dans un pays musulmane avant que nous sommes des Marocains donc il faut respecter notre religion ,Notre Dieu ,Notre Prophète avant tous ….Point finale (et si 30% des filles sont des ….. 70% sont des vrais et des fortes femmes musulmanes respectueuses qui méritent le respect total ,nous sommes pas besoin d’une journée de femmes ,ou des droits de femmes qu’il ont créé ,nous sommes besoin d’un grand respect SVP et toi NABIL AYOUCH on est pas obligé de regarder ce film nuuuuul pour savoir qu’est e qui se passe à notre pays .merci d'avoir donner une mauvaise image aux femmes marocaine et tu as déjà une mère et sœur avant tous .
120 - معاذ الخميس 21 ماي 2015 - 13:19
لما الخوف يا عيوش؟ الحمد لله الشعب المغربي شعب منفتحححخ وناطح ويفهم ويدرك ما لا يدركه الآخرون. و و و و. فكن قويا واكشف لهذا الشعب العظيم عن مكامن الخلل في بنيته الإجتماعية. فالعاهرات جزء بل نصف المجتمع. والنصف الآخر بين مرتش وشاذ وفاسد الذمة وهذا لا يحتاج إلى إحصاء. يكفي أن تلقي نظرة في الشارع العام لتدرك ما أقول. نحن في حاجة إلى ألف من طينة عيوش بجرأته على كشف المكشوف لعله يوقظ ضمائر ماتت فيها الغيرة والأنفة حتى نزلت بالقيم إلى الحضيض.
121 - BigBoss الخميس 21 ماي 2015 - 13:21
المقصود أن الإنسان مأمور بالستر والتوبة إلى الله، وعدم إبراز معصيته وإظهارها للناس، ومن تاب تاب الله عليه، ولهذا يقول صلى الله عليه وسلم: (من ستر مسلماً ستره الله في الدنيا والآخرة)، فالمؤمن يستر نفسه ولا يعلن معصيته ...لاحول و لا قوة الى بالله العلي العظيم...حسب اعتقادي يوجد virus
"RONALDINHO DECAPRIO" هو المسؤول عن هذه التصرفات...اختلف تعرف دبا ولات تشوه تعرف
122 - فن ام عفن الخميس 21 ماي 2015 - 13:21
هاد الشي هو اللي قال عليه الله اشاعة الفاحشة "إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ "
كل شيى اصبح مباح باسم الفن او بالأحرى العفن ، يوهمون الناس انهم يعالجون قضية ، ضحك على الذقون هل الفساد يعالج بالفساد ؟! " واذا قيل لهم لا تفسدوا في الارض قالوا انما نحن مصلحون الا انهم هم المفسدون و لكن لا يعلمون "
لو ارادوا حقا الاصلاح لنشروا تعاليم الاسلام او على الاقل وفروا عفنهم هاذا لأن المغاربة الشرفاء الاحرار في غنى عنه ..
123 - هشام الخميس 21 ماي 2015 - 13:44
الأفلام الساقطة متوفرة بكم هائل فلا داعي لعرض لقطات تتغلق بجسد المراة بغض النظر عن الرسائل المراد ايصالها.
نحن تواقون للفن والإبداع
والمتفرج المغربي دكي
دعكم من هذه المراوغات لكسب الشهرة بهذه الكيفية على حساب كثير من الأمور الواجب استحظارها.
124 - مغربي الخميس 21 ماي 2015 - 14:02
هناك فرق كبير بين الافلام الوثائقية والافلام السينيمائة التي تروي رواية اوقصة دات حبكة واضحة البداية والنهاية . هناك سؤال للسي عيوش هل تعتقد ان فلمك سيجني ولو قشة من تبن في هذا المهرجان! ما قدمته لا يرقى لمستوى الافلام الاحترافية؛ بامكان اي شخص اخذ كاميرة والذهاب لمرقص ليلي وتصوير افلام اكثر واقعية مما قمت به. والله يهديك بعد من السينما لا اعتقد ان وزارة الثقافة ستسمح لمثل هذه الافلام بالعرض داخل المغرب على الاقل لرداءتها بغض النظر عن تعارضها مع قيم المجتمع التي نطمح النهوظ بها وهذا دور الفن اما فلمك اخي فيجر ما تبقى منها اسفل سافلين !
125 - Amineeee الخميس 21 ماي 2015 - 14:27
Bien dit :فليس من الضروي أن تصفها بأجمل البلدان كي تعبّر عن هذا الحب، إذ يمكن لمن ينتقد بعض الظواهر الموجودة فيها أن يحبها أكثر ممّن يمدحها على الدوام
126 - دعوة للخير الخميس 21 ماي 2015 - 14:54
في الحقيقة، لم اجد كلاما أعبر به فبمجرد سماعي لانحطاط مستوى مضمون هذا الفيلم بالرغم من عدم مشاهدته وأخلاقي لا تسمح لي بمشاهدة مثل هدا الفيلم. حسبي الله ونعم الوكيل واللهم الطف بنا ونجنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن واللهم اهدي أمتنا إلى طريق الخير وإظهار الأعمال الإيجابية التي ترفع مستوى أمتنا لا أن تحط من قيمة وشأن وطننا الذي أصبح سيرة على كل لسان نحن نفخر أننا مغاربة ونريد أن يدوم ذلك لا أن يأتي اليوم الذي نطأطأ فيه رؤوسنا خجلا من أعمال المراهقين.
127 - ayoub الخميس 21 ماي 2015 - 15:04
و إذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون ، ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون...
128 - عبد الله الخميس 21 ماي 2015 - 15:08
العالم كامل فيه المنكر والدعارة وووووو والواقع رانا جميع كانعرفوه وحتى واليدينا كايعرفوه ولكن بيناتنا الحيا والاحترام اما باش دخلو لينا لبيوتنا فالامر زاد على الحد ديالو.اللهم ان هذا منكر...
129 - طالب جامعي الخميس 21 ماي 2015 - 15:15
فيلم يجسد واقع المجتمع المغربي ، من يقول انه لا يمكن مشاهدة الفيلم مع العائلة فهذا صحيح لا يمكن مشاهدة الفيلم مع العائلة كما انه ايضا لا يمكن الخروج مع العائلة و التجول برفقتهم في الشارع بما ان وضع الشارع مشابه لهذا الفيلم،كيف يمكن ان تتجول مع العائلة و بعضئ الاشخاص يتحرشون بالنساء بكلام ساقط امام عائلاتك وكيف يمكن ان تتجول مع العائلة قرب نساء فاجرات كاسيات عاريات
صراحة يشخص وضع المجتمع المغربي خصوصا لقطة الطفل الذي يبيع جسده للأجانب مقابل 100 درهم كلنا نتذكر اطفال قنيطرة المختصبين و اطفال مراكش لكن ما لا يعجبني فيه هو الجرأة المبالغ فيها في تناول الموضوع و ذالك بسبب الكلام الساقط المبالغ فيه
130 - مغربي وافتخر الخميس 21 ماي 2015 - 15:22
كفاك عيوش، لقد فهمناك جيدا ،وعرفنا قصدك، والله كنت فيما سبق احترمك ، لكن اليوم تقزمت في نظري كثيرا واتضح انني وغيري كنا مخدوعين، باختصار أقول لك ولاقرانك : قف عند حدك، فقيم المغاربة وأخلاقهم ودينهم ....فوق كل الشبهات وأذكرك أن الافلام الساقطة تعد بالآلاف فلا مجال للتكرار. حقيقة ان الدعارة أفة خطيرة ، ومتواجدة في كل المجتمعات ومند القدم، لكن محاربتها تتم عبر وسائل أخرى . أقول لك الله يهديك
131 - Said الخميس 21 ماي 2015 - 15:40
لسنا بحاجة لأفلام ترينا واقع الشارع المغربي٬ بل أفلاح تصلح أخلاقه. لأن وقاحة الشارع يعرفها الجميع.
132 - حسو محمد الخميس 21 ماي 2015 - 15:51
السلام عليكم. لقد شاهدت مقطعا واحدا للفيلم. أربع عاهرات يتحدثن في سيارة أجرة بألفاظ نابية. من الناحية الفنية هذه اللقطة بعيدة عن الواقع لأن العاهرات لا يتحدثن بهذه الطريقة إلا داخل الحانات أو بيوت الدعارة. أما في الحياة العامة فيحاولن الظهور بشكل عادي لعدم إثارة الشبهات. وهذا إن دل على شئ فإنما يدل عن تعمد المخرج استفزاز المشاهد بلقطات لا تمت للواقع بصلة، ليس خدمة للفن، وإنما لتحقيق دعاية مجانية للفيلم. أرجو من المخرج نبيل عيوش مشاهدة الأفلام الحقيقية التي تناولت هذه الظاهرة للإستفادة و تصحيح المسار.
133 - سلمى الخميس 21 ماي 2015 - 15:58
فيلم يتحدث عن الواقع الذي نعيش فيه و لكن لا داعي للتوضيح و التعميق اكثر و بالنسبة للكلمات ايضا جد جد خادشة للحياء
134 - mon opinion الخميس 21 ماي 2015 - 17:44
الدعارة في المغرب شيء غني عن التعريف...كنظن الى بغينا نوصلو الرسالة للمجتمع ما نحتاجوش نوسخو الفلم باللقطات الاباحية....المجتمع المغربي ما يحتاجش اصلا باش نعرفوه بهاد الظاهرة....فهو كيعيشها و يشوفها يوميا....وصلو ليه شي حاجة جديدة اللي تليق بيه و بأخلاقو
كفاك تلويثا لعقول الناس بالخصوص الجيل الصاعد
135 - mon opinion الخميس 21 ماي 2015 - 17:50
كفاكم تلويثا لعقول الناس بالخصوص الجيل الصاعد....المجتمع المغربي ماشي جاي من ورا الجبال باش يتسنا فيلم يوريه ما يجري في بلده....ديرو في الناس حسنة تلقاوها عند الله و ووريوهم اشياء جديدة تليق بهم و باخلاقهم.
136 - أخت مغربية الخميس 21 ماي 2015 - 18:11
عيب عليك شدتي المرأة المغربية و مرمدتي بها الأرض بهاد الفيلم المنحط واش النساء المغربيات هكا كيخسروا الهضرة؟
حشومة عليك و الله الهضرة كثيرة و سكات حسن
137 - محمد احمد الخميس 21 ماي 2015 - 18:22
مالذي اوصل هذه الامة الى هذا الانحطاط العام والشامل سوى هذه الافلام الخليعة. اتقوا الله واخلصوا العمل لله واتبعوا نهج وهدي الحبيب المصطفى تفلحوا في الدنيا والاخرة
138 - كلمة حق الخميس 21 ماي 2015 - 18:24
ربما ان اخانا با عيوش يعيش دلك الواقع ويتعايش معه يوميا لدلك وبعدما تعشش له دلك في دماغه اراد ان يقتسمه مع المغاربة,مسكيييييييييييييييين,
139 - الحسن لشهاب الخميس 21 ماي 2015 - 18:45
في راي ان السينما رسالة هي تحوي موضوع معين،قد يخدم لمصلحة اجتماعية او سياسية هدفها هو نشر فكر ووعي سياسي واجتماعي اوديني ،وقد يخدم عكس دلك لمصلحة ترويج اديلوجية سلبية ،هدفها التنويم و التخديرو التجارة ، ولكن كيفية تبليغ الرسالة تحتاج غالبا الى تنازلات تتجلى في تقديم صور مميعة وهي من صلب الواقع او عبارات انتهازية ، يراد منها ارضاء المحلل الاديلوجي السياسي او الاقطاعي او التجاري ،الدي لا يفوته مضمون الرسالة ، فعلا دور السينمائي كدور الفيلسوف ،هو طرح الأسئلة والمساهم في خلق نقاش قد يفضي إلى إيجاد حلٍ للظاهرة اجماعية معينة حسب الاولويات ،التي يراها المخرج السنمائي المبتدئ سوف ترضي الادارة المركزية الوطنية للسينما،اما المخرج السينمائي المتضلع وصاحب مبادئ فانه يبحث عن مواضيع سياسية و اجتماعية ملقحة بالفكاهة و السخرية ،حتى وان تطلب الامر تمويل مشروعه السينمائي من امكانياته الخاصة ،مهما ما يعانيه هدا الاخير من قرصنة اقتصاد الريع و ادلوجيات المخزن وكل من يقف في وجه التغيير وكل ما يهدف الى نشر الوعي السياسي و الثقافي المجتمعي ،ولعل تجربة المخرج السينمائ يعيوش لاتختلف مع جل المخرجين المصريين
140 - الغاضب الخميس 21 ماي 2015 - 19:19
1/ لا علاقة لك بالفن الممين ولا الفنانين المحترمين ولا المخرجين السنيمائيين المرموقين وهذا واضح من خلال المجموعة التي تشارك التمثل في افلامك؛
2/هذا الفلم ليس إلا مجموعة من المشاهد الإباحية التي لا يجب ان تكون الا في سلة المهملات.....
141 - ام رهاف الخميس 21 ماي 2015 - 19:26
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم . المشكلة لقد شاهدت مقطعا منه من المستحيل ان تشاهده وانت مع عائلتك
142 - kETANI الخميس 21 ماي 2015 - 20:09
j'ai vu 3 films de si ayouch et j'ai regrété le billet payé aucune valeur ajoutée au cinéma marocain.
ce que je regreté également c'est l'argent des pauvres et des contribuables qui vont dans les poches de ces amateurs.
je demande à l'état de récuperer tout l'argent versé à cet réalisateur pour ces filmes quide non qualité
le film est claire toute prostituée qui veut devenir actrice elle n'a quà s"adresser à si nabil pour lui monter un film
et en toute réalité quelle est la valeur ajoutée du language de la rue
143 - Hassan الخميس 21 ماي 2015 - 20:48
Je me demande si Monsieur Nabil pourra voir son film avec son pére et ses enfants
144 - أم نسيم الخميس 21 ماي 2015 - 21:22
يا عيوش يافنان يا من تحمل على عاتقك رسالة نبيلة رسالة تهدي الناس وعلى الخصوص الشباب إلى جادة الصواب مادا أعددت لهم من خلال فيلمك الإباحي هدا تريد أن تخبرهم بأن هناك بغاء ,هم يعرفون دلك حق المعرفة ولكن ما لا يعرفونه هو أن سيادتكم تريد أن تستحمرهم ,لأن الجمهور المغربي أدكى من أن يدرك هده الآفة الاجتماعية من خلال تشخيص العري العلني والالفاظ الساقطة,ما تريده فعلا
هو استفزاز مشاعر الشباب والركض وراء الربح السريع,فلا وفقك الله
145 - lams36 الخميس 21 ماي 2015 - 21:34
يقول العلماء شرح الواضحات من المفضلات. إذا كانت الدعارة واضحة كما تقول فسترنا الله يفضحك. فاستر واجب " اذا ابتليتم فاعتبروا "
146 - محبة للاخراج الجمعة 22 ماي 2015 - 00:35
السينما مرأة المجتمع و نبيل عيوش لم يقم إلا بالوجب عكسى الصورة الحقيقية التي يريدو المغاربة إخفاءها . إنها الحقيقة
147 - متحدي الجمعة 22 ماي 2015 - 00:58
بما الغرض هو إظهار الواقع فصور غلاء الأثمان و الفقر المتفشي و البطالة و دور الصفيح هذا ما أسميه تعرية الواقع يا عيوش و ليس تعرية الخلفيات. فهل ستقبل التحدي يا عيوش؟
148 - مغربية حرة الجمعة 22 ماي 2015 - 02:05
قمة الابتذال..أين هي تلك الرسالة التي تتحدث عنها يا هذا؟ متى كان التعبير عن حب الوطن بهذا الشكل؟
من ذا الذي يصبر على مشاهدة مستنقع القذارة هذا؟
لا يزال ينقصكم الكثير يا متطفلين كي تقدموا فنا راقيا ذا رسالة كما تصدعون رؤوسنا و من هذا الـــ " عيوش" غير فاشل سينمائي فقير من حيث جودة ما يتقيئ
أي نعم يعج مجتمعنا بالظواهر السلبية التي تحتاج تسليط الضوء عليها و هذا دور الفن يا فناني آخر الزمان لكن ليس بهذا الشكل الذي ينفر منه كل ذي فطرة سليمة
ترى أين وزارة الاتصال من هكذا "إبداعات" أم تراها تنهج نهج أختها وزارة الأوقاف!
ما بدأته دوزيم يكمله عيوش
هزلت!
149 - الهام وجدية الجمعة 22 ماي 2015 - 09:07
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم أنا غضبااانة وثائرة أنا وزوجي و عائلتي، للأسف لم أعد أحترم كل الممثلين المساهمين في نشر الفساد تاندوي على كل الافلام المغربية الساقطو وكاتقولوا السينما هجروها الناس السينما ولاو يمشيولها غي ولاد الزنقة والناس كاملة عارفة هاد خصنا سينما هادفة تمشيلها العائلة كلها و راسها مرفوع تساهم فتهدئة المراهقين و تعاون الناس على تربية أبناءها الرسالة اللي نوجهها لكل من ساهم فهاد الفيلم و كل الافلام الساقطة عمرو ماتشوفو البركة فحياتكم و غاتحشمو مبن دوزو قدام شي مسجد و لا تسمعو الاذان ماراعيتيوش الله فالله سبحانه ماغايراعيكمش المغرب ككل البلدان فيه الصالح و الطالح و لكن الذكي هو الذي يقود العامة نحو الإيجابيات الله يهديكم
150 - أمال نور الجمعة 22 ماي 2015 - 11:25
لكل زمن مساوئه، وأمر الأفلام الساقطة أكبر من أن يحصر في اسم مخرج أو ممثل لا رسالة هادفة لهم، ونظرة واحدة إلى تاريخ المغرب، بكل أطيافه وثقافته المتحفظة والعلمانية، تظهر أن البرامج الهدامة بدأت أول ما بدأت بتعميم الأمية على المواطنين، ابتداء من المناطق النائية وانتهاء بالمدن، وتركهم دون وسائل تثقيفية وإرشادية فيما يخصهم دينا ودنيا.. واعتقال كل من حمل بيده مصباح ينير به ظلمة وجدها في طريقه، فانتشر الجهل بالدين حتى أصبح المسجد مكانا مهجورا، وانتشر الجهل بالعلم حتى أصبح عامة المواطنين فئران تجارب مورست عليهم كل سياسات الهدم والربح معا .. وكان أن أصبح شبابنا في يد بياعي ضمائرهم يقدمون لهم حبوب الهلوسة مجانا حتى..
ومنذ عقد من الزمن مضى، ظهرت بضع بوادر قليلة للصحوة وسط جموع المواطنين، ساعد فيها كثيرا القنوات الفضائية ذات الرسالة الإيجابية، وكذا الانترنيت لمن استعملوه بطريقة سليمة رغم سياسة المباح المطلق فيه..
وهذه الصحوة القليلة لا بد أن تصاحبها برامج أخرى هدامة، هدفها الأول والأخير تشتيت عقل المواطنين أو ضمان انشغالهم بالفقر أو الفساد أو الإدمان عما يدور في دهاليز وطنهم مما يندى له الجبين..
151 - aziz الجمعة 22 ماي 2015 - 12:34
nous sommes des musèlements avant d'etre marocain
152 - هواري الجمعة 22 ماي 2015 - 13:28
كل منتوج الا و صاحبه يبحث عن الربح كما انه يصبوا الى كسب ود ادارة مهرجان كان من تكون ؟؟ حتى تقول بأنك "فمسؤوليتي كمخرج هي تبيان هذه الظواهر السلبية والإيجابية الموجودة في مجتمعي بطريقة سينمائية" من نصبك مسؤولا علينا ؟؟؟؟؟.
153 - mosti الجمعة 22 ماي 2015 - 13:41
يجب علينا معرفة من هو نبيل عيوش قبل شئ ,اما الحكومة المغربية يجب عليها جراءة سياسية لمنع هذا الفيلم من العرض داخل المغربي كما منعت اشياء .....
154 - هدى الجمعة 22 ماي 2015 - 13:56
يوجد في المغرب كثير من الظواهر و المشاكل التي تستحق المعالجة و سيكون لهذه المعالجة وقع ايجابي لنمو و رقي الانسان المغربي لمن كان يريد فعلا مصلحة بلاده
يا سيدي، المغرب اكبر من تختزله انت او غيرك في الحيز الذي تعيش فيه و تراه انت
155 - مصطفى الجمعة 22 ماي 2015 - 13:58
أنا أدعو إلى تشكيل لوبي مغربي وطني من كل فآت المجتمع لليقضة ضد ما يحاك لنا في الخارج من دسائس للنيل من قيم أسرنا العصامية بواسطة أفراد يسترزقون من خلال جمعيات أو أفلام !
156 - مغربية و مسلمة الجمعة 22 ماي 2015 - 15:00
ادا ابتليتم فاستترو ماشي نوضو نفضحو مرضنا وعيبنا ونوريوه للناس لا يوجد مغربي في هده البلاد السعيدة لا يعلم بوجود الدعارة عندنا ولكن كوننا عرب ومسلمين لا يسمح لنا باظهار مثل هته المشاهد المخلة للآداب وننشرها للجميع والمصيبة أن حتى الممثلين الدين جسدو الادوار يفتخرون بدلك ويسمون أنفسهم فنانين
157 - طالبة جامعية الجمعة 22 ماي 2015 - 17:51
يبدو لي ان السيد المخرج المحترم جدا يحاول ان يبرر هذه الفضيحة اللااخلاقية التي ورط فيها نفسه الا انه لم يجد لذلك سبيلا
اسي المحترم لا تنسى ان الشعب المغربي شعب مسلم و محافظ وفلمك هذا لا يليق بنا نحن . واذا كان هدفك هو ايصال فكرة معينة كما ادعيت فقد كان بامكانك ايصالها باسلوب محافظ واخلاقي دون التوضيح بشكل مفصل عن طريق تلك الممثلات والممثلين القليلين الشرف بل العديمين الشرف
يا محترم الم تجد طريقة اخرى كي تعبر بها عن حب الوطن ؟ رغم اني لا ارى اية صلة بين حب الوطن وبين مهزلتك هاته بالعكس انت تشوه صورة المغرب و المغاربة عند العالم الخارجي . الوطن بريئ من فضائحك ياهذا و لا تقحمه في زلاتك الدنيئة
وماذا قال ايضا المحترم ؟!!! دعا الى عدم ابداء الاحكام حول فلمه عفوا بل حول فضيحته قبل المشاهدة .
بالله عليك يا هذا اتظن ان المغاربة سيجتمعون و يجلسون جلسة عائلية امام جهاز التلفار من اجل مشاهدة تلك الكارثة ؟ اتظن ان المغاربة تجردوا من اخلاقهم الى هذه الدرجة ؟
بالله عليك يا هذا عد الى رشدك واستغفر ربك وكفاك استهزاءا بالمغاربة
اللهم استرنا في الدنيا والاخرة وقنا شر هؤلاء
158 - islam meryem الجمعة 22 ماي 2015 - 18:48
حسبنا الله و نعم الوكيل شوهتي صورة المغربيات و المسلمات و هدفك الشهرة و ليس حل مشكل الدعارة هناك العديد من المشاكل التي يعاني منها المغرب كالبطالة و الفقر و التعليم و...... فلماذا لم تتطرق لاي واحدة منها الجواب انك تبعت نزوتك و ليس حبك للوطن كما تدعي و لا تنس ان الله يمهل و لا يهمل فقد أسأت للاسلام و المسلمين بهذا الانتاج الدنيييييييييييء جدآآآآآا ..انت لست بمسلم و لا بمغربي
159 - نور الجمعة 22 ماي 2015 - 20:45
المضمون موجود ولكن الشكل الدى قدم به (سي عيوش)الفيلم منحط ولا ينتمي الى المجال السنيمائي بل هوتعبير عن الانحطاط الاخلاقي الدي اصبح عليه بعض المخرجين السنيمائين المغاربة ظانين ان الكلمات الساقطة والعري والممارسات الجنسيةعلنا ستضفي علي الفيلم شيء من الروعة. وبالتالي سيؤدي الى نجاحه فنيا...
160 - khalid al WIDADI الجمعة 22 ماي 2015 - 22:02
Mr ayouch vous voulez évoquer un sujet touchant dans notre vie quotidien;c'est bien mais ce n'est pas de cette maniere ;des mots vulgaires ,scénes trés vulgaires;chér monsieur je ne pense pas que vous etez marocains ou un conpatriote ,qui aime son pays et réspecte ces femmes
161 - زعلان السبت 23 ماي 2015 - 02:05
الخمر أصبح شرابا
و الميسر أصبح حظا
و الغناء أصبح فنا
و الرشوة أصبحت قهوة
و الإختلاط أصبح تحضرا
و التبرج أصبح أناقة
و العري أصبح حرية
و الزنا أصبحت علاقة جنسية
و الدياثة أصبحت حداثة
و النفاق أصبح سياسة
و الأمر بالمعروف أصبح تزمتا
و النهي عن المنكر أصبح تخلفا
.......
162 - Nour lhouda السبت 23 ماي 2015 - 11:03
لنفترض ان هدا الفيلم يمرر رسائل يبقى السؤال ادا لمن؟
الفليم الدى لااقدر ان اشاهده مع ابنائى او صديقاتى ولا حتى زوجى فمادا ساستفيد منه ولن اجرء حتى ان اقطع تدكرة لانو ساستحى من المحصلة وقبلها من المحيط لانو متاكدة مائة بالمائة من سيدخل لمشاهدة الفيلم هم القاصرين الدين سيدفعهم الفظول لمشاهدة هاته الرسائل التى تمر بالفيلم وللاسف ماهى الا رسائل مخربة وكلام اخرب
حسبى الله ونعم الوكيل والله ياخد الحق فيهم دمرو شبابنا بيولوجيا وسمعيا وبصريا لك الله ياشباب المغرب
الشباب الفلسطينى تروى دمائه من اجل الوطن والشباب المغربى تحقن دمائه من اجل تخريب الوطن
163 - khadija الأربعاء 27 ماي 2015 - 22:32
JE PENSE QUE LE REALISATEUR PAR CE FILM VOULAIT MONTER LA SOUFRANCE DES PROSTITUEES AU MAROC ? ET L'Exploitation DE LEUR FAIBLAISSE PAR LES HOMMES, qui les considèrent comme des bêtes à exploiter , et même à violer , sans aucune considération humaine, et sans aucune crainte vis-à-vis de la loi; sachant que la prostitution est acte illégal autant pour la femme que pour l'homme , et n'oubliez pas que les raisons qui poussent une fille se prostitue sont liées principalement à ses conditions sociales souvent déplorables , donc soyez humains et ayez pitié de ces filles, et en les condamnant , condamnez plus tous ceux qui les exploitent , élevez bien surtout vos garçon autant que vous filles, car en autorisant au garçon ce que vous interdisez aux filles, c'est qu'au final vos filles que vous salissez,
164 - صلاح الدين الخميس 04 يونيو 2015 - 07:49
جواب للأخت khadija 163
أتفق معك لو كأن الفيلم يعرفنا بما تعانيه المومس وما الذي دفعها للخروج الرذيلة، لكن الفيلم كان عكس دلك، لأن أغلبية أو كل الشخصيات بقيت مجهولة، ،، أو بحال إلى غير كانت دايزة كاميرا وصورت مشاهد الخلاعة وصافي
فين البناء الدرامي
فين جمالية ترجمة الواقع إلى رسالة فنية مؤثرة في المجتمع
فين الحوار، ،، واش هاد الفيلم لخص آفة الدعارة غير فالشطيح وإبراز المؤخرات،،،
فين الحبكة وعنصر التشويق
فين حق المشاهد فمتعة العين والاوان وتغير أماكن التصوير بحيت 90 في المئة من الفيلم دازت فالسهرات، ، انعدام المشاهد الخارجية، ،، ماعدا فالقهوة والطاكسي
حشو للكلام الساقط بطريقة مبالغ فيها ومجانية في كثير من الأحيان
مشاهد الجنس مقززة وتأثير الغثيان
واش هادا يا اختي نسميوه فيلم وعمل فني
لاعلاقة
المجموع: 164 | عرض: 1 - 164

التعليقات مغلقة على هذا المقال