24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. ائتلاف بيئي يدق ناقوس الخطر حول مطارح النفايات بالمغرب (5.00)

  2. كيف نقنع، بسلاسة؟ (5.00)

  3. مؤشر "التقدم الاجتماعي" يضع المغرب في المرتبة 76 عالميا (5.00)

  4. موجة الهجرة السرية تضرب الريف وتغري مستفيدين من العفو الملكي (5.00)

  5. "بوش" تفتتح المتجر الخامس في الدار البيضاء (4.33)

قيم هذا المقال

3.33

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | CORE 304 .. فرقة موسيقية هندية تؤدي أغانٍ مغربية

CORE 304 .. فرقة موسيقية هندية تؤدي أغانٍ مغربية

CORE 304 .. فرقة موسيقية هندية تؤدي أغانٍ مغربية

إذا كانَت الأغنية الهندية منتشرة بكثرة في المغرب، بفضل الإنتاجات السينمائية الهندية، لدرجة أنّ هناك من المغاربة من يُردّدون كلماتها، فإنّ الأغنية المغربية في المقابل، وجدتْ حناجرَ تُردّدُ بعضا من أغانيها، وأصابعَ تعزفُ ألحانها على الآلات الموسيقية.

يتعلق الأمر بفرقة CORE 304 وهي فرقة موسيقية ينتمي أفرادها إلى الهند، ويُقيمون في دبي بالإمارات العربية المتحدة. الفرقة مختصّة في الكلاسيك روك، وكانتْ تؤدّي أغانيها بالهندية، وقبل سنة ونصف صارَ أعضاء الفرقة يؤدّون أغاني مغربية، خاصة الراي.

ويعود الفضل في جعْل أفراد فرقة CORE 304 يغنّون بـ"المغربي"، يعود إلى طه بنعزون، وهو شابُّ مغربيّ من خرّيجي جامعة الأخوين، التقى بأعضاء الفرقة في مدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة حيثُ يعمل، فانضمّ إلى الفرقة، ليصيرَ عدد أفرادها خمسة، ويُضيفَ التحاقه إلى الفرقة رافدا موسيقيا جديدا.

يقول بنعزون في حديث لهسبريس حوْل تجربته مع الفرقة الهندية، وكيف جعلها تؤدّي أغاني مغربية: "CORE 304 تؤدّي اللون الغنائي الكلاسيك روك، وعندما التحقتُ بها حاولتُ حاولت إدخال الموسيقي المغربية وموسيقى شمال إفريقيا خاصّة الراي من أجْل اكتشاف موسيقانا، ومنحها إشعاعا أكبر".

فرقة CORE 304 تعكسُ نموذج التعايش بيْن الثقافات، فإلى جانب أفراد الفرقة الموسيقية الأربعة، المنتمين إلى ثقافة مختلفة عن الثقافة المغربية، يوجدُ طه بنعزون، ورغم اختلاف الثقافات إلاّ أنّ هذا الاختلاف ينمحي حينَ يصعدون على الرّكح، وتوحّدُ الموسيقى، اللغة العالمية المشتركة، بين الجميع.

يقول طه بنعزون عن تجربته مع زملائه الهنود، "أنوراك، وهو قائد المجموعة، حاول البحث عن فنانين ليضمّهم إلى مجموعته، لم يكونوا يريدون إضافة أيّ كان، حيتْ صعيبْ يلقاو اللي يتفاهم معاهم، وحينما التقيتهم في أحد المهرجانات رغم أننا من بلدين بعيدين، وثقافتين مختلفتين وأذواق موسيقية مختلفة ولكننا تفاهمنا".

وإضافة إلى أدائها أغاني مغربية، تتميّز فرقة CORE 304 أيضا، بكوْنها تقومُ بأعمال خيرية، لمساعدة الجمعيات، ففي السنة الماضية استطاع طه بنعزون أنْ يجمع، من خلال الفرقة الموسيقية، تبرعات لفائدة جمعية hand in hand التابعة لجامعة الأخوين، والذي كان رئيسا سابقا لها، من خلال إحياء حفل في دبي، كما أنّ الفرقة جاءت خصيصا لإحياء حفل في جامعة الأخوين، دون أيّ مقابل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

التعليقات مغلقة على هذا المقال