24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/11/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2907:5813:1716:0318:2719:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | الصديقي في افتتاح "ثويزا": الإنسان حيوان سياسي وثقافي وفني

الصديقي في افتتاح "ثويزا": الإنسان حيوان سياسي وثقافي وفني

الصديقي في افتتاح "ثويزا": الإنسان حيوان سياسي وثقافي وفني

استعان وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية عبد السلام الصديقي، بالتراث الفكري للفيلسوف اليوناني أرسطو الذي عاش قبل 384 سنة من الميلاد، ليفتتح مساء الخميس مهرجان "ثويزا" بطنجة في دورته الحادية عشر، حيث أشار ضمن كلمة الافتتاح التي أوكلت له "أن الإنسان حيوان سياسي وثقافي وفني"، قبل أن يخاطب ضيوف المهرجان من تونس والجزائر بالقول:"عيشوا وافرحوا وأرقصوا لأننا شعب يحب الحياة".

وبدا الصديقي مرتجلا في كلمته أمام الجمهور الذي حضر حفل الافتتاح، بعد أن أشار إلى أن المغرب يرحب بضيوفه، داعيا إياهم للاستمتاع بالمغرب و"أن يعيشوا أيام المهرجان كما يحلو لهم"، متكئا في كلمته على ميتافيزيقية أرسطو ومنطقه في الحياة.

وكان مهرجان "ثويزا" قد افتتح زوال الخميس، في دورته الحادية عشر تحت شعار: "الثقافة إكسير الحياة" حيث أكد عمدة المدينة فؤاد العماري، في كلمة تلاها نائبه عبد الحفيظ الشركي، أن طنجة بهذا المهرجان تساهم في محاربة التطرف الفكري، وترّسخ ثقافة الانفتاح والحب والحياة بين مكونات المجتمع، مشيرا إلى أن مهرجان "ثويزا" يجسد ثقافة التنوع الغنية التي يتمتع بها المغرب.

ويعرف المهرجان الذي يتخذ من دورته لهذه السنة شعار: "الثقافة إكسير الحياة" مشاركة العديد من المفكرين المغاربين والعرب من تونس والمغرب والجزائر، من خلال موائد مستديرة تناقش" الثقافة في مواجهة العنف" ومدى إمكانية أن تكون "الثقافة جسر للسلام بين الأمم"، يؤطرها شكري المبخوت من تونس، وأحمد عصيد، ومصطفى شكدالي، ومريم الدمناتي، وسعيد الصديقي وعلي الإدريسي من المغرب، وسوريانا ياسين من الجزائر.

ويشهد المهرجان العديد من السهرات الفنية سيحييها فنانون من إفريقيا جنوب الصحراء، وكوبا، ولبنان، والجزائر، والعراق، لعل أبرزهم الفنان اللبناني مارسيل خليفة، والمغربية سعيد شرف، والفنان الشاب أحمد شوقي.

وكما دأب على ذلك المهرجان، سيتم إحياء ذكرى الكاتب الراحل محمد شكري من خلال "في رحاب خيمة شكري" بحضور كتاب وأصدقاء من عاشوا وصادقوا الكاتب الراحل الذي يخصص له المهرجان حيزا مهما لترسيخ أدبه، بعد أن ساهم في إخراج مؤسسة تحمل إسمه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - Benis الجمعة 24 يوليوز 2015 - 01:46
الله سبحانه وتعالى لم يصف الانسان بالحيوان بل بمخلوق به نفخت إلهية جد معقدة الخلق والتصوير والإدراك.والحيوان لهامدلول آخر لم يكن يقبله شعراء الجاهلية كما نعرفه اليوم كوننا ابتعدنا عن العربية ووضعناها في قولداليب فكرية أعجمية
2 - samir الجمعة 24 يوليوز 2015 - 01:54
الإنسان يبقى إنسان , أحسن صورة خلقها الله هي صورة الإنسان, يا سي الصديقي أستغفر الله , ولا تصف الإنسان بالحيوان يا,,,,,.حتى الحيوانات لا ترقص , وفيها ما تعبد الله وتسبحه,,.
3 - jah الجمعة 24 يوليوز 2015 - 01:54
هناك احصائية في العالم العربي تقول ان يوجد "70 مليون مفخخ، اي 70 مليون عربي لا يجيد القراءة والكتابه. وايضاً يقول (هذه الكمية هي مفخخة بتفكير واحد فقط "فجر وتغدى مع الرسول") من يريد ان يتأكد من كلامي راجع اليوتوب واكتب السيد ضياء الموسوي (إضاءات) او (الاتجاه المعاكس) ومن اجمل اقواله هي (الشعوب الأكثر قراءة هي الشعوب الأكثر تطورا." فهل يقرا الشعب العربي؟ بالطبع لا
وان قرر ان يقرا الشعب العربي، بالتأكيد سوف تنطبق عليه مقوله موشى ديان "ان العرب لا يقرأون وان قرأوا لا يفهمون، وان فهموا لا يطبقون."
4 - صنطيحة السياسة الجمعة 24 يوليوز 2015 - 01:56
... قبل أن يخاطب ضيوف المهرجان من تونس والجزائر بالقول:"عيشوا وافرحوا وأرقصوا لأننا شعب يحب الحياة ...

عليها ... وأنا كنقول علاش مشاكل المغاربة باقي ما لقاو ليها الحل ...

خصوصا هموم الشباب العاطل والمشاكل الإجتماعية التي يتخبط فيها ... قل لي السيد الوزير مشغول بالتمتع بالحياة ... وكيقولو للمعارضة بدون تشويش راه احنا خدامين ...

ايوا آوليدي آش نقول ليك ... العيب على بنكيران رئيس الحكومة اللي اعطاك المنصب ... وفوق من هاد الشي كيتستر على فضايحكم ...
5 - Mr. frix الجمعة 24 يوليوز 2015 - 02:09
إذا كانت كلمة SPERM تعني باللغة العربية الحيوان المنوي إذن أصل الإنسان حيوان!!!!
6 - اسموح تنغير الجمعة 24 يوليوز 2015 - 02:10
نحب الحياة طبعا لكن حكومتنا تريد ان نموت قبل الستين كي لا يشنجها صندوق التقاعد
7 - سعيد الجمعة 24 يوليوز 2015 - 02:11
الإنسان لم يكن يوما حيوان كما يدعي الفلاسفة
بل الإنسان خلقه الله تعالى عالما منذ أن خلق آدم
وعلمه الأسماء كلها كما قال عز وجل
ومن أراد أن يعرف أكثر يستمع لقصص الأنبياء
8 - Canada الجمعة 24 يوليوز 2015 - 02:55
الله سبحانه و خالق الخلائق قال للملاءكة اسجدوا لآدم فسجدوا ثم كلم آدم عليه و على نبينا الصلاة و السلام فقال له ، يا آدم اسكن انت و زوجك الجنة و كلا ....... تأتي انت و ان صح المقال تقول ان الانسان حيوان ، اتق الله يا هذا فان الله لا يستحيي ان يضرب مثل بعوضة و ما فوقها
9 - الإمام مسلم الجمعة 24 يوليوز 2015 - 03:04
إلى جمع المعلقين الذين لم تعجبهم كلمة حيوان أن تقال للإنسان، عندي سؤال، ما هو جمع حياة حسب القرآن الكريم؟ بطبيعة الحال هو الحيوان. بمعنى أن كل من على وجه البسيطة و تسري فيه روح فهو حيوان بما في ذلك حتى بني البشر الذين خصهم الله سبحانه بنعمة العقل و الحرية. لهذا فالجنس الوحيد في الكون الذي يهتم بأمور السياسة أي أمور المدينة و الدولة هو الإنسان
10 - مرحبا الجمعة 24 يوليوز 2015 - 03:08
راه السياسي هو اللي حيوان...ماشي الانسان حيوان سياسي..
11 - محمد المغربي الجمعة 24 يوليوز 2015 - 03:12
لا وجود لأي تحقير في كلمة حيوان، الله وصف الدار الآخرة بأنها حيوان في سورة العنكبوت " والدار الآخرة هي الحيوان لو كانوا يعلمون" فكفى اتهاما للرجل
12 - antki الجمعة 24 يوليوز 2015 - 03:16
اليونان اسياد العالم.اذا كنا نتكلم عن ارسطو،لابد ان نعلم ان الرجل هو الذي وضع القواعد الاولى للفكر الانساني،وهو الذي قال عنه قاضي قضاة قرطبة ابن رشد "ما خلق الله اعظم من تفكير ارسطو"كما ان الرجل تربع على كرسي المعرفة 21 قرن.لدى لا يجب على انصاف المثقفين مناقشة ارسطو في التعريف الذي عرف به الانسان.رجاءا احترموا هؤلاء الاهرام فبفضلهم انت الان تناقش عبر الهاتف.
13 - طارق الجمعة 24 يوليوز 2015 - 03:18
اظن. ان الرجل. متبشع حتي الثمالة. بالفكر. الالحادي ربما. هو. يريد. ان ويكون من. صنف الحيوان. غير لناطق. هده. المصطلحات. التي. عفي. عنها الزمن للاسف.
لقد قال. تعالي.
3) لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4)
انتهت. الآية. الكريمة.
لا. اظن. ان الرجل. رأي. يوم إنسان. يتسابق في. سباق. الخيل بنفسه. ويركبه. جوازد. بدل. ان. يركبه. الانسان. فعلا. هدا. الرجل. ربما. لا. يأكل الدجاج بل. يأكل. الانسان. للانه. حيوان. من منظوره. فعلا. هو. عصر الرويبضة. لا. حول. ولا قوة. الا. بالله.
14 - هشام الجمعة 24 يوليوز 2015 - 03:57
الإنسان حيوان سياسي وثقافي وفني
سيادة الوزير كل أدرى بنفسه

أنا عن نفسي أحس أن الله كرمني وجعلني مسلما
إذا كان أرسطو قدوتك
فقدوتنا هو رسول الله صلى الله عليه وسلم
15 - بودواهي الجمعة 24 يوليوز 2015 - 04:02
الوزير لما يقول للجمهور ) غنيوا فرحوا وشطحوا ) هو غرضه التضليل عما وصلت إليه أوضاع الشعب من تدهور كارثي على جميع المستويات السياسية والاجتماعية والثقافية في ظل حكومة العار الاسلاموية العدوانية ..... واش المريض والجيعان والمنكوب غادي يشطح ؟؟؟ الله يعطينا وجهكم ياللصوص
16 - يوس الجمعة 24 يوليوز 2015 - 04:40
سبحان الله تقرا موضوع جميل فيه الخير و التفائل بغد افضل .لما تنزل للتعاليق انه فعلا شعب لا يحب الحاة
17 - oui c'est un animal الجمعة 24 يوليوز 2015 - 05:35
toutes les personnes qui sont presque analphabètes
n'ont d'autres référence que l'Islam
Pour ces gens là le temps s'est arrêté depuis 14 siècles
Que vont t-il s dire aujourd'hui que l'homme et à la veille de la découverte d'une planète dans une autre galaxie où peuvent exister des êtres vivants ; des animaux. bien des préceptes seront secoués.
Ceux là n'arrivent pas à ouvrir leurs yeux pour voir,observer regarder et apprécier la modernité et ses biens faits; ils sont aveuglés par son rayonnement.
18 - المغربي الجمعة 24 يوليوز 2015 - 07:06
السلام عليكم وبعد،
الحياة المقصود بجمعها الحيوان ليست الحياة الدنيوية التي نعيشها وإنما الحياة الأبدية في الآخرة و الحياة التامة الدائمة مصداقا لقوله تعالى: وإن الدار الآخرة لهي الحيوان لو كانوا يعلمون. سورة العنكبوت الآية64.
19 - je ne suis pas الجمعة 24 يوليوز 2015 - 07:56
moi je suis un homme mais je ne suis pas un animal ,,l homme n a ete jamais un animal
20 - abdoulah الجمعة 24 يوليوز 2015 - 08:39
والله لقد أصابني بهستيريا الضّحك ، فالبارحة شبّهنا بقطيع الغنم واليوم يخرج علانيّة ليُظهر لنا أنّنا نبدوا له كحيوانات .
21 - سعيد المغربي الجمعة 24 يوليوز 2015 - 08:40
لم يجعل الله الإنسان حيوانا، بدليل قوله تعالى:(سخر لكم الخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة) اذن فهناك سيادة لمخلوق على مخلوق، مخلوق يتمتع بقوى الادراك و تسخير ملكة العقل و بين مخلوق يبول ويتغوط على نفسه وياتي شهوته الجنسبة على غير اكتراث بما يحيط به'لانه يمارس بصدق فطرته البهيمية التي فطره الله عليها' و هذا التقليد هو مايطمح اليه دعاة الانحلال و الرذيلة، اذن فالملاحض من كلام فكر الالحاد و الضلال' أنه يكرس لحيوانية الانسان تمجيدا لأفكار الالحاد (الدين افيون الشعوب) و (الأخلاق قيد لا معنى له).
22 - Mohammed الجمعة 24 يوليوز 2015 - 09:12
إذا كان أرسطو قدوتك
فقدوتنا هو رسول الله صلى الله عليه وسلم
23 - الشرقاوي الجمعة 24 يوليوز 2015 - 09:30
‏‎ ‎ايها السيد الوزير الانسان ليس حيوانا الا اذا صنفت نفسك معه: اولا لفظة حيوان تعاكس لفظة انسان لغة، ثانيا الله بين في القران الكريم ذلك الاختلاف التام اد قال سبحانه"وكرمنا بني ادم عن العالمين" وهنا التكريم في الخلق و العقل والرسالة وخلافة الارض وهنا تسموقيمة ومكانة الانسان عند الله وانت تضعها في مرتبة ذونيةحوانية...
24 - سعيد المغربي الجمعة 24 يوليوز 2015 - 09:37
تعقيبا على مداخلة الأخ Mr. Frix الأمر ليس بالشكل الذي ذكرت، و لا يؤخذ من كلامك على أنه سبق علمي و دليل دامغ على حيوانية الإنسان، لأن الكلمة دخيلة على لغتنا من ثقافات غربية. فلا وجود للكلمة في المصادر الاسلامية و لا في كتب الطب الأولى، حتى أن القرآن الكريم عبر عنها ب (العلقة)، اذ ليست في وظائفها كعلقة الحيوان، شكلا و سلوكا و وظيفة و تكوينا عبر أعقد رحلة عرفها الإنسان، بدءا من العلقة و النطفة و المضغة التي تكسى بالعظام إلى متم الخلق، تبارك الله أحسن الخالقين.
25 - سعيد المغربي الجمعة 24 يوليوز 2015 - 09:37
تعقيبا على مداخلة الأخ Mr. Frix الأمر ليس بالشكل الذي ذكرت، و لا يؤخذ من كلامك على أنه سبق علمي و دليل دامغ على حيوانية الإنسان، لأن الكلمة دخيلة على لغتنا من ثقافات غربية. فلا وجود للكلمة في المصادر الاسلامية و لا في كتب الطب الأولى، حتى أن القرآن الكريم عبر عنها ب (العلقة)، اذ ليست في وظائفها كعلقة الحيوان، شكلا و سلوكا و وظيفة و تكوينا عبر أعقد رحلة عرفها الإنسان، بدءا من العلقة و النطفة و المضغة التي تكسى بالعظام إلى متم الخلق، تبارك الله أحسن الخالقين.
26 - بديعة الجمعة 24 يوليوز 2015 - 09:39
هل هذا الوزير قدوة حتى نزعج به انفسنا فقدوتنا هو رسولنا عليه الصلاة والسلام فالوزير يعتبر الانسان حيوان لانهم يروضه كما يحلو له لاتشغيل لاتعليم لاصحة لالالالا غي الحكرة داك شي علاش فرحان بان ليه راسو راه سارح الغنم
27 - أحمد الريفوليسيونير الجمعة 24 يوليوز 2015 - 09:57
أي نعم ، البام غول سياسي السي الصديقي وهو اليوم في أوج قوته وجبروته يعيث فسادا في البنيان والعمران وفي الثقافة أيضا ولكم في ميزانية مهرجان التويزا نقاش... ولكم في الريع الأمازيغي الهولاندي و وآل العماري الذين حملهم زلزال الحسيمة من إمزورن إلى طنجة عبرة يا أولي الألباب
28 - طويل اللسان الجمعة 24 يوليوز 2015 - 11:50
لو عاش اسطو عصرنا لقال كذلك "الانسان الحيوان السارق", وذلك لان في عصره كانت القوانين صارمة في حق مختلسي المال العام. ومن المخجل هو سلب المهرجان من شكله ومضمونه واهدافه وتسخيره لاهداف سياسية هي من اختصاص مهرجانات وزارة الداخلية. تويزة مهرجان فلاحي محض يخص قضايا العالم القروي, والترق للتثقيف ضد العنف يوحي لنا العنف في اوساط الفلاحين بيذ ان المسؤولين يقصدون ظاهرة التطرف المعاصرة.
حبذا يا ارسطو لو قلت بالانسان الحيوان المرتشي او المختلس, لتطرقوا لموضوع التثقيف ضد السرقة والرشوة لانهما اقدم واثقل من ظاهرة العنف الناتج عن التطرف والارهاب واللذان لا يهددان في الاصل الا سلطة الحاكم.
29 - tangerino الجمعة 24 يوليوز 2015 - 13:38
c est une compagne electorale anticipee pas plus....destinee specialement pour les amazighs pour les convaincre du projet trop liberal du pam qui veut rendre tous les marocains des laics qui suivent les ordres du diable et de assid et ses compagnants .ce assid croit qui lui seuml detiient la pure verite de l exsistance de l Homme et de sa nature et ses besoins et ses droits.... a l enfer tous nchalah
30 - مروكي الجمعة 24 يوليوز 2015 - 14:42
مصطلح الحيوان له مدلول عميق ويوصف به كل من فيه حياة،والمخلوقات غير العاقلة لا ينطبق عيها بشكل كلي،لان الحيوان مصطلح شامل يطلق على الحياة الدائمة،كما وصف الله تعالى عالم الآخرة في قوله عز وجل:وإن الدار الآخرة لهي الحيوان لو كانو يعملون:.والانسان هو الذي ينطبق عليه أكثر لانه خلق لهدف العبادة،ولان عبادة الله ليست محدودة لان الله غير محدود،عكس المخلوقات الاخرى التي خلقت من أجل الانسان.
31 - عنبر الجمعة 24 يوليوز 2015 - 17:44
نحن نعلم أننا لسنا حيوانات ... لكننا !! نتكلم فقط عن أنفسنا و عن أصلنا الذي هو آدم الذي خلقه الله تبارك وتعالى بيده من طين لازب ...أما بعض الناس من المثقفين لسنا على علم بأصل شجرتهم هل هم حيوانات أم °°°° لا ندري ..؟؟
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

التعليقات مغلقة على هذا المقال