24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0113:4616:5219:2220:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. البراهمة والمقاربة الإطفائية (5.00)

  2. الأمازيغية في كتاب: "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب" (5.00)

  3. لغات تدريس العلوم بالمغرب اليوم: أزمة فهم! (5.00)

  4. نجية نظير .. درس في الوطنية الحقة (5.00)

  5. لما تتحول مباريات كرة القدم إلى تعصب وانتقام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | مغربية تصدر كتيبا يشرح للأمريكيين مزايا رمضان

مغربية تصدر كتيبا يشرح للأمريكيين مزايا رمضان

مغربية تصدر كتيبا يشرح للأمريكيين مزايا رمضان

أصدرت الصحافية والكاتبة المغربية فرح كناني،المقيمة بالولايات المتحدة الأمريكية منذ 10 سنوات،مؤخرا كتيبا جديدا تشرح فيه للأمريكيين وللمسلمين الشباب المقيمين في بلاد العم سام مزايا شهر رمضان الفضيل.

وتسعى الكاتبة،من خلال هذا الإصدار،إلى التعريف بركن أساسي من أركان الإسلام،غير معروف لدى الأميركيين،وبالتالي،المساهمة في تصحيح تلك الصور النمطية عن المسلمين،التي تروج لها وسائل الإعلام الأمريكية.

وتحاول فرح كناني،في هذا الكتيب الذي يعد ثمرة جهد يقارب السنتين ويشمل رسومات لورا دياب وهي أمريكية اعتنقت الإسلام،تقديم شروحات مبسطة للعموم خاصة الشباب منهم،لهذا الركن من أركان الإسلام،بمساعدة خبراء،"أعادوا قراءة كتابها من منظور ديني".

كما تناولت من خلال العودة إلى ذكريات الطفولة بعض العادات التي ترافق الصوم،وشهر رمضان الفضيل.

وعبرت فرح كناني،في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء،عن تفاؤلها بانفتاح المجتمع الأمريكي على المجتمعات الأخرى خاصة منها الإسلامية،وقالت "كانت لدي رغبة للتأليف مع العلم أننا نعيش في مجتمع على استعداد للاستماع إلينا".

وأشارت،في أحد مقاطع الكتاب،إلى أن تجربة شابة مسلمة في مدرسة أمريكية أكدت عزمها على كتابة هذا المؤلف،من أجل تقديم توضيحات للرأي العام الأمريكي،الذي معظمه يجهل طقوس الشهر الفضيل.

وتحكي كناني أن "ابنة إحدى صديقاتها،التي كانت تصوم رمضان أشارت إلى اهتمام أصدقائها في المدرسة،الذين يرغبون في معرفة السبب في أنها يجب ألا تأكل أو تشرب على مدار اليوم،بل ذهب البعض في أن يكون الأمر له علاقة بعقوبة أحد الأبوين".

وقالت فرح كناني " هناك أشخاص يريدون فقط المعرفة والاطلاع فلنساعدهم إذن"،مضيفة أن "هؤلاء الأشخاص مستعدون لسماعنا،ويتعين علينا إذن أن نكتب وأن نتحدث" على الرغم من أن القيام بأمر كهذا يتطلب نفسا طويلا.

الكتابة لتصحيح الأحكام الجاهزة حول المسلمين

وعبرت الكاتبة والصحفية المغربية عن أملها في أن يستطيع عملها هذا من محو سوء الفهم وتصحيح الصور النمطية والأفكار التي تم تشكيلها من طرف وسائل الاعلام،داعية "الى عدم الوقوف عاجزين أمام النظرة السلبية التي تروجها بعض وسائل الاعلام حول المسلمين".

وقالت إن الشعب الأمريكي شعب "منفتح" ولهذا السبب فإن عدة مدارس ببعض المناطق الأمريكية طلبت الحصول على نسخة من هذا الكتاب،الذي أصدرته دار للنشر يوجد مقرها بفرجينيا.

وحسب كناني فإن عملها الجديد تمكن من إحداث تغيير في الرؤى والتمثلات داخل المحيط الذي تعيش به،مضيفة أن "شعور الخوف من الآخر نابع من الجهل،وتضيف "إننا نشعر بالخوف عندما لا نعرف شيئا عن هذا الجار الذي يبدو مختلفا".

المغاربة يمارسون شعائرهم الدينية بشكل جيد

وحسب فرح كناني فإنه يتعين على المسلمين نقل الرسالة الحقيقية للاسلام. "نحن لا ندعي ممارسة الوعظ،ولكننا نقوم فقط بتقديم وشرح بعض مبادئ الدين والثقافة الاسلامية،التي يمكن أن يخلق سوء تأويلها سوء فهم حقيقي".

وأكدت هذه الصحافية المغربية،التي تكتب في صحف مغربية ومع "كلوبل فويس أولاين" والموقع الالكتروني لجامعة هارفارد،أن المسلمين في الولايات المتحدة،وخاصة المغاربة منهم يمارسون شعائرهم الدينية بشكل جيد.

وقالت إن الجالية المغربية بالولايات المتحدة تقدر ب250 ألف وتتميز بمستواها التعليمي العالي وتحكمها في اللغات الاجنبية،" لذا يتعين أن نتحدث عن ديننا وعن ثقافتنا".

وأوضحت " نحن جد مرتاحين مع الآخر ونستطيع فهمه. وعلينا أن نستغل هذا المعطى واتقان اللغة لنتحدث عن أنفسنا".

ومن هذا المنطلق،عبرت الكاتبة عن أملها في أن يساهم عملها المتواضع في فتح الطريق أمام كتاب مسلمين آخرين،وخاصة مواطنيها من الأمريكيين،من أجل التعريف بشكل أفضل بأركان الاسلام الأخرى وغيرها من جوانب الدين والحضارة الإسلامية.

ويتحدث هذا العمل،الذي يقع في 23 صفحة،أيضا عن الشعائر الدينية المرتبطة بشهر الصيام من مثل صلاة التراويح وإحياء ليلة القدر،وختم القرآن،ثم زكاة عيد الفطر.

كما أن هذا الإصدار الجديد مناسبة تذكر فيها الكاتبة المغربية بخصوصية اللباس التقليدي في شهر رمضان كرمز يحافظ على الهوية المغربية الأصيلة،كما يعتبر هذا التذكير تقديما أوليا لما ستتناوله في أعمالها المستقبلية التي ستخصصها لتعريف القارئ الأميركي على المغرب عبر خصوصياته المتمثلة في اللباس وفي عدد من التقاليد الاجتماعية والدينية التي مازال يحافظ عليها ويورثها أبناءه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - mohamed الجمعة 11 فبراير 2011 - 02:50
salamo allhi alaykom.
Really it's a great work to write a book about our religion and islamic culture. so that can help the non muslims to understant more about islam and our manners .
moreover i would like to thank this journalist for her working. and for her effors to change the bad image in american's mind.
thank you su much
2 - makaveli الجمعة 11 فبراير 2011 - 02:52
ارفغ القبعة و انحني احتراما لهذه السيدة،هؤلاء هم المهاجرون الذين يفتخر بعم الانسان حيث يدافعون عن دينهم و يقدمونه بابسط طريقة للاخر دون تعصب و يمثلون بلدهم المغرب احسن تمثيل ثم يقدمونه للاجانب في شكل ايجابي.
حفظك الله و نتمنى ان يكثر امثالك لما فيه خير الاسلام و المسلمين و المغرب و المغاربة
3 - ملاحظ منطقي الجمعة 11 فبراير 2011 - 02:54
بارك الله في هده السيدة وأكثر من متيلاتها.
وقنا يا رب شر من يستعمل دينك لمآرب دنيوية خسيسة.
4 - ملاحظ منطقي الجمعة 11 فبراير 2011 - 02:56
بارك الله في هده السيدة وأكثر من متيلاتها.
وقنا يا رب شر من يستعمل دينك لمآرب دنيوية خسيسة.
5 - imad الجمعة 11 فبراير 2011 - 02:58
أنا بعدا كاع ما كنصوم القس كنصبر عليه ولكن لعطش كيسالي معايا وقيلا فيا السكر...والله يسمحنا حتى يدينا...يريد الله بكم اليسرولا يريد بكم العسر.
6 - حسن سعد - أبوعبود الجمعة 11 فبراير 2011 - 03:00
السيدة/ فرح كناني الفاضلة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
بدايةيطيب لي أن اهنئكم على هذه المباردة الطيبة والتي أرجو من المولى سبحانه وتعالى أن يتقبلها منكم ويثيبكم عليها بالخير في الدينا والآخرة.
كذلك فإن هذه المباردة تنم عن الحرص الشديد على نشر الصورة الإيجابية للدين الاسلامي الحنيف والتي تنم ايضاً عن الشعلة الإيمانية المضيئة التي تنير قلبكم.
أرجو من الأخوة الأفاضل القائمين على موقع هيسربس الرائع أن يوصلوا رسالتي هذه للكاتبة الفاضلة /فرح كناني في حالة إذا لم يصل لها تعليقي هذا بشكل مباشر ، وسأكون شاكرا لكم على هذا الدعم.
سيدة / فرح ، لا يخفى على احد مدى تأثير الوسط الإعلامي على الغرب والذي لم يعد تأثيره يقل عن مدى تأثير الكتاب ، ومدى صداه على عقول القراء الغرب، فانطلاقامن مبادرتكم الرائعة هذه ، أتقدم لكم باقتراح والذي ارجو من المولى ان يحوز علىاعجابكم ، حيث أنه سيكون من الجميل جدا أن يتم تنفيذ هذه القصة اما كرسوم متحركة تعرض على شاشات التلفاز، أو عرض فلاشي ينشر على مواقع الانترنت ، خصوصا وأن خدمات الانترنت اصبحت متاحة في متناول الملايين ، لنتمكن من خلال ذلك نشر هذه القصة على مستوى العالم ، وليس فقط على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية ، فأقترح عليكم بان يتم عمل نفس القصة هذه كخطوة أولى بطريقة الفلاش لتكون عبارة عن نسخة إلكترونية تعرض على صفحات الفيس بوك وموقع اليوتيوب وديلي موشن وغيرها من مواقع الانترنت ، وإني على استعداد بإذن الله تعالى أن أقدم المساعدة من الناحية الإخراجية الخاصة بالفلاش وبفضل الله سبحانه وتعالى اتقن التعامل مع برنامج الفلاش وسأكون مسرورا جدا للتواصل مع عنايتكم الكريمة عبر بريد الالكتروني هذا.
وتقبلوا خالص الشكر والتحية،،،
والله ولي التوفيق ،،،
أخوكم / حسن سعد - أبوعبود
7 - Karim الجمعة 11 فبراير 2011 - 03:02
So please smart moroccans tell me if any American can write a book about Christianity in Morocco ? SO thats what we talking about free life choose what you want do what you want as long as your not breaking the law relegion is something between you and allah
thank you
8 - SuperAicha الجمعة 11 فبراير 2011 - 03:04
الصوم مفيد للجسم ولكن ليس على الطريقة الإسلامية. لأن الجسم يحتاج إلى الغذاء خلال النهار والنوم خلال الليل. ذلك له علاقة بالهورمونات. الجسم لا يستهلك الأكل بالنهار بنفس الطريقة خلال الليل، لذلك ينصح عموما بعدم تناول الوجبات المتأخرة والمواد الغنية بكاربوهيدرات مساءا: البطاطس، الأرز،الكسكس...بل يفضل تناول وجبات متوازنة وصغيرة على رأس كل ثلاث ساعات(نهارا). خلال شهر رمضان يستهلك المسلمون أضعافا مضاعفة من الموذ الغذائية مقارنة بباقي الأشهر. علينا أن نكون قدوة قبل أن نحاول التأثير على الأخرين.
9 - judan الجمعة 11 فبراير 2011 - 03:06
تشرح رمضان عندها على طريقة شهيوات شميشة . والله . فيه امريكيين اسلموا يقولون لنا اننا مسلمين بالهو.بة فقط لما يلاحظون فينا من تشردمات
10 - Passer By الجمعة 11 فبراير 2011 - 03:08
This is really a good opportunity to introduce our tolerant religion to the eastern world to know that the Muslims aren't such a terrorists around the world, we are an honoured community as long as we are working with the instructions of the Holly Qur'aan and the Sunnaa of our Prophet (PBUH) as the main pillar in the success in the herelife and the lifeafter.
Keep up sister and Our God gonna reward you.
11 - lahsen ouardi ben abou الجمعة 11 فبراير 2011 - 03:10
بسم الله و الصلاة والسلام على مولانا رسول الله اما بعد فالاسلام يبقى ولا يزال يحث في كتابنا المقدس القرآن الى التحاور والتصادق والتشاور بجميع شتى الوسائل والميادين لخير البشرية و التي ترضى الله والرسول صلى مع الجنس الاخر ودلك بالرضى واللين . من بين الوسائل تجمعات دينية و ثقافية وحتى ترفيهية ثم كدلك اشهار بمزايا الاسلام وديننا الحنيف وما يتضمن من خلق ومبادء سامية لخير البشرية ثم كدلك التعريف باخلاق سيدنا و حبيبنا محمد رسولنا الاكرم بانه خلق لرحمة الناس أجمعين فالفكرة التي تبنتها الصحافية المغربية في امريكا بكتابة كتاب الدي يعرف و يشرح مزايا الشهر المبارك الشهر العظيم عند الله بكل طقوسه وعباداته الدينية فهو شهر جنة فيه تستجاب الدعاء وتنزيل الرحمات وتصفد الشياطين انه شهر رمضان المبارك فالطريقةالتي استخدمتها السيدةالكاتبة سعاد العدلاني فهي بمتابة خير للامة والاسلام بنشر كتاب يتضمن مفهوم طريقة الصوم رمضان و كيفية تطبيقة والتزام بعبادتة وامساك ومنع الوسائل التي لا ترضي الله و الرسول صلى وفي نفس الوقت تطرقت الكاتبة العادات والتقالبد التي تستعمل في هدا الجو الرمضاني من لباس وأكل و شرب ثم كدلك لا ننسى المحبة التي تصدر بين الناس مهما كانت ديانتهم وعرقهم في شهر رمضان أن الناس جميعا ينسون حقدهم و ثأرهم وبغضهم و كراهيتهم ويستبدلونها بالمحبة والخير وجمع الشمل بين الاقرباء والاصدقاءوحتى العدو فالاسلام يحتنا ويلزمنا على دلك بايمان وأخلاص فالكاتبة أعطت نمودجا صالحا لمفهوم الاسلام بطريقة سهلة للتواصل مع الاخر وعلى كل مسلم غيور على دينه و بلاده أن يكون دو قدوة حسنة وأن يتشنت بدينه مهما كانت الظروف سواء خارج أو داخل بلادك ثم على الشباب أن ينهج الطرق والاساليب الايجابية في الحوارات عن طريق الانترنيت بطرق حسنة بدون الفاظ الساقطة و نشر الدين الاسلامي بيسر كما قال الله تعالى في كتابه المحكم العزيز "بسم الله الرحمان الرحيم خير أمة أخرجت للناس تأمرونا بالمعروف وتنهون عن المنكر " لحسن والسلام
12 - مواطن بسيط الجمعة 11 فبراير 2011 - 03:12
مبادرة طيبة نرجوا من الله ان تساهم في تصحيح نظرة الامريكي عن ديننا الحنيف. للاشارة فقط, ان احسن طريقة ندافع بها الاسلام هي اعطاء المثل في التطبيق الفعلي لتعاليمه الحنيفة.
13 - غيـــــور الجمعة 11 فبراير 2011 - 03:14
لننظر مزايا"رمضان" أيضا في الصومال و كينيا و سييراليون و ....
حيث نرى عظام بني آدم بادية من تحت الجلد.
انها الإديولوجيا و بس.
14 - sat الجمعة 11 فبراير 2011 - 03:16
100000BRAVO SOEUR FARAH
BARAKA ALLAH FIK
ON A UN BESOIN CRUEL DE FEMMES MAROCAINES PAREILLES.
ON EN A MARRE DES MULTIPLES HISTOIRES DES MAROCAINES PROSTITUÉES OU PRATIQUANT LA PORNOGRAPHIE QU ON ENTEND CA ET LA, À TEL POINT QUE L ON OSE PLUS AFFICHER SA MAROCANITÉ DEVANT NOS FRERES ARABES.
QU ALLAH ANÉANTISSE LA MONARCHIE MAROCAINE QUI PRATIQUE UNE POLITIQUE DE DESTRUCTION ET DE CORRUPTION DES MŒURS DES MAROCAINS ET MAROCAINES.AMINE.
15 - مغربي الجمعة 11 فبراير 2011 - 03:18
بارك الله فيك
16 - fatimazahra الجمعة 11 فبراير 2011 - 03:20
اللهم انصر الاسلام و المسلمين
17 - عالقة في مصر الجمعة 11 فبراير 2011 - 03:22
و الله المغرب جمييل باولاده الله ينصرنا و ينصر كل من رفع راسنا و يرزق شبابنا و كل فئات المجتمع حياة رغدة و يا ليت البنات اللي في الامارات و الدول العربية يرفعوا راسنا
18 - مغربي بحال ديما الجمعة 11 فبراير 2011 - 03:24
جزاك الله ألف خير على هذا العمل المبارك ان شاء الله.
19 - anir الجمعة 11 فبراير 2011 - 03:26
جميل جدا نتمنى لك التوفيق
20 - عمر الجمعة 11 فبراير 2011 - 03:28
أهو شرح ام ايديولوجيا ؟
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

التعليقات مغلقة على هذا المقال