24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:0906:4413:3717:1420:2121:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | أنغام إسبانيّة ومغربيّة تحتفي في فاس بالعيش وسط الفضاء المتوسّطيّ

أنغام إسبانيّة ومغربيّة تحتفي في فاس بالعيش وسط الفضاء المتوسّطيّ

أنغام إسبانيّة ومغربيّة تحتفي في فاس بالعيش وسط الفضاء المتوسّطيّ

افتتح المهرجان الدولي الثاني عشر للثقافة الأمازيغيّة فعاليات احتفالياته الفنيّة الموسيقيّة، وذلك بتزامن مع رفع الستار عن نسخة العام الجاري من الموعد الملتئم، كعادة هذه التظاهرة، بمدينة فاس؛ حيث ارتأى المنظّمون استهلال السهرات، التي تتمّ على مستوى "باب الماكينَة"، ببرمجة عروض بالإسبانيّة والكاتالانيّة والأمازيغيّة والعربيّة المغربيّة الدارجة.

وبالنسبة لمركز "شمال ـ جنوب" وجمعية "فاس سايس" ومؤسسة "روح فاس"، باعتبارها الهيئات المنظّمة لتظاهرة هذه السنة الحاملة لشعار: "الأمازيغية وثقافات المتوسط .. من أجل التعايش"، فإنّ الحفلات الموسيقيّة الكبرى عرفت برمجة متنوّعة تستحضر المنتوج الغنائي المتوسّطيّ، بحضور مفصليّ للأمازيغيّة كلغة وثقافة راكمتا انفتاحات تجاه الآخرين على مرّ الزمن.

أولى الأنغام المتعاليّة من النسخة الحديثة للمهرجان الدولي للثقافة الأمازيغيّة حملت بصمات مجموعة "بهاري" الإسبانيّة، الوافدَة على مدينة فاس من إقليم كاتالانيا، إضافة إلى حفل الشريفة كرسيلت والفرقة المصاحبة لها، ثمّ المجموعة الغنائيّة "ناس الغيوان" وأغانيها الناجحة التي وسمت "الربيرتوار" الغنائي المغربيّ.

التشكيل الرباعيّ لـ"بهَاري"، من خلال الاشتغال ارتكازا على أنغام قيثاراتَ كلاسيكيّة وكهربائيّة، زيادة على الإيقاعات الفريدة لآلة "الكَاخُّـونْ" الخشبيّة، وأيضا رقصات "باترِيثيَـا" التي تواكب المعزوفات بنقرات "الطّاكُـونْ" المتحكم بها من لدن قديمَيها، أفلحت في نيل انتباه المحتشدين بـ"باب المَاكِينَة".

وحرصت الفرقة الكاتالانيّة على تقديم قطع موسيقيّة من "الفلامِينكُـو الغجريّ"، بالكاتالانيّة والإسبانيَّة، مع المواظبة على مقابلة تصفيقات الإعجاب التي تطالها بإطلاق عبارات شكر بلغات متداولة بقارات العالم الخمس، بما في ذلك العربيّة الفصحى والدارجة المغربيّة. وبطلب من الحضور، قدّمت "بهاري"، خلال السهرة نفسها أيضا، أغان من "خالدات" مجموعة "جيبسِي كينغ" التي راكمت شهرة واسعة خلال العقود الأخيرة من القرن الماضي.

فنّ "تَمَاوَيْت" الأمازيغيّ اعتلَى منصّة "باب الماكينة" من خلال حضور الفنّانة الشريفة كرسيلت التي غنّت بلسان أهل الأطلس المتوسّط. وعلى أنغام "لُوتَار" والكمَان، مرفقة بإيقاعَـات "البندِير"، شَدَت كرسيلت للمحبّة والحياة والأسرَة والأمل والطبيعَـة، قبل أن يخصّها منظمو المهرجان الدولي للثقافة الأمازيغيّة بتكريم على الركح نفسه جراء تألقها دوليّا في تقديم هذا اللون الغنائي المغربيّ طيلة مسارها المتميّز.

الختم كَان لـ"ناس الغيوان" برئاسة قيدومها عمر السيّد؛ إذ تم نقل الحضور، من الجنسين وكل الشرائح العمريّة والطبقات الاجتماعيّة، إلى زمن "فين غَادي بيّـا" و"يا بني الإنسان" و"الهْمَـامِي" و"يا اهل الحَـال"، إلى جوار تقديم روائع المجموعة من قبيل "الصينيّة"، قبل أن يصرخ "ناس الغيوان" بعبارة "ضايْعِين" حين غنائهم لـ"الوضع العربيّ" وسط التظاهرة المحتفيّة بالأمازيغيّة في السياق المتوسّطيّ.

جدير بالذكر أن السهرات الموسيقيّة للدورة 12 من المهرجان الدولي للثقافة الأمازيغيّة، التي تتمّ إقامتها عقب اختتام كلّ حزمة نقاشات أكاديميّة من برمجة المهرجان المستطيلة على مدى ثلاثة أيّام، ستتواصل حتّى ليل غد الأحد. ويتأتى ذلك بحضور أسماء ومجموعات غنائيّة ذات صلة بثقافات إيطاليا وإسبانيا، إلى جوار المملكة المغربيّة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - العربي السبت 16 يوليوز 2016 - 11:18
:" والعربيّة المغربيّة الدارجة." هل الغناء العربي الأصيل غير مرحب به هنا
2 - laaahsen السبت 16 يوليوز 2016 - 11:33
La cohabitation ce sont les judeo-chrétiens qui la refuse cessez de pleurnicher comme des Roms , l'espagnol , français ou grec débarque chez sans visa et on lui fait notre fameux sourire trisomique pour l'accueillir mais allez en Grèce , Espagne ou la France sans visa vous !!!!!! Les autorités française ont déchaussé notre ministre des affaires étrangères malgré l'immunité diplomatique ..........cessez de prôner cette culture de soumission cessez de nos rabaisser vous n'avez même
Pas un soupçon de dignité
3 - mohamed السبت 16 يوليوز 2016 - 12:16
ayouz for all imazighn.I would like to tanks all our guests.from medetrian countries...we are Imazighen very happy for your attending.
4 - zkimet السبت 16 يوليوز 2016 - 13:49
العالم يصنع ويتقدم والمغرب يرقص ويتغنى بالانتفاخ ويزعم انه نموذج أمني متميز والواقع أن المغرب يعيش حرب صامتة مفتوحة على جميع السيناريوهات
5 - أبوعربي z.m السبت 16 يوليوز 2016 - 17:08
أصبح أهل فاس يهتمون بالثقافة الأمازيغية ياااااااااا سلااااااااام
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.