24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3606:2213:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | ابن "المَايْسْتْرُو أشِيبَان" يذرف الدّمع في تكريم "أيقونة أحيدُوس" بفاس

ابن "المَايْسْتْرُو أشِيبَان" يذرف الدّمع في تكريم "أيقونة أحيدُوس" بفاس

ابن "المَايْسْتْرُو أشِيبَان" يذرف الدّمع في تكريم "أيقونة أحيدُوس" بفاس

ذرف نجل الفنان الموسيقي الرّاحل موحَى والحسين أشيبان الدموع حين تلقيه درعا تكريميا لمسار والِده، مساء أمس السبت، ضمن فعاليات الدورة الـ12 من المهرجان الدولي للثقافة الأمازيغيّة المنظّمة بمدينة فاس، والتي من المنتظر أن يسدل الستار على فعالياتها بعد منتصف ليل اليوم الأحد.

ولم يتمالك حُوسَا أشيبان نفسه حين إصغائه إلى فحوَى كلمة تعدّد مناقب "المايستْرُو التّاريخيّ لأحيدُوس". وبرز على وريث سرّ الرّاحل مُوحَى في المجال الفنيّ تأثّر بالغ لم يمنعه من تسلّم التذكار التكريميّ وهو يدعو بالرحمة لفقيد هذا اللون الموسيقي المغربيّ الأمازيغيّ الأصيل.

"لقد عاش عاشقا لبلده.. أدعو له بالرحمة وألتمس منكم أن تفعلوا الشيء نفسه.. كان يحبّ الجميع وينهل من هذا العشق للناس في إبداعه"، يقول حُوسَا من علَى منصّة "باب المَاكينة" وسط العاصمة العلميّة للمملكة، ثمّ يضيف: "شكرا لمن تذكّر الراحل مُوحَى والحسين أشيبان وخصّه بهذه الالتفاتَة".

المجموعة الموسيقيّة لـ"المَايسترُو" عملت على إمتاع جمهور ثاني ليالي السهر الموسيقي للمهرجان الدولي للثقافة الأمازيغيّة، في نسخته الخاصّة بالسنة الجارية، بعدد من لوحات فنّ أحيدُوس الأطلسيّ. وإذا كان الراحل مُوحَى قاد عروضا مماثلة لفرقته خلال دورات سابقة، فإن ابنه حُوسَا تولّى المسؤوليّة ذاتها هذه المرّة.

الحاضرون إلى الاحتفاليّة الموسيقيّة المنظّمة من لدن مركز "شمال ـ جنوب"، وجمعية "فاس سايس"، ومؤسسة "روح فاس"، كان لهم لقاء إضافيّ مع الموسيقى الشرقيّة ونظيرتها العصريّة المغربيّة من خلال الصوت المتميّز للفنانة نجاة الرجوي، التي أثارت إليها الانتباه من خلال المشاركة في برامج غناء شبابيّة.

الرجوي أدّت من منصّة "باب المَاكينة" عددا من القطع الموسيقيّة المعروفة؛ أبرزها "في يوم وليلَة"، و"يا رجال الله"، و"كلّك على بعضك حلو"، إضافة إلى "يا بنت بلادي"، و"نداء الحسن"، و"جاني بعد يومين"؛ وكذا "العيون عينيّ" و"ستّ الحبايب".

أمّا ختم ثاني السهرات المبرمجة ضمن فعاليات احتفاليّة مدينة فاس بالثقافة الأمازيغيّة فكانت بلمسة ريفيّة ذات بصمة شبابيّة للفنان بدر سلطان، الذي غنّى "انتِ لاَلَّاهُم" و"رشيدَة" و"كعكع يا زبيدَة"، بجوار كشكول من الغناء الشعبي وفنّ الركادَة، دون إغفال تقديم أغان من "ريبيرتوَاره" الشخصيّ، خاصّة "الفرحَة بكّاتني".

اعتلاء بدر سلطان منصّة "باب الماكينَة" تسبّب في إثارة عدد كبير من معجبيه من فئة الشباب الذين أبدوا إلحاحا في إهدائه الورود، وحمل يافطات معبرة عن تقديرهم لمسار الفنان الذي يشق طريقه انطلاقا من شرق المغرب؛ بينما حاول هو تلطيف الأجواء بلباقة وهو يعبّر عن سعادَته بملاقاة جمهوره في فاس، وقال أيضا: "أحيّي منظمي المهرجان على الاستثمار في الفنّ بفضاء باب المَاكينَة الجميل في فاس، ولي شرف تلبيّة دعوتهم للمشاركة في هذه التظاهرة المحترمة".

جدير بالذكر أن المهرجان الدوليّ للثقافة الأمازيغيّة يحمل في دورته الـ12 شعار: "الأمازيغيّة وثقافات المتوسّط: عيش مشترك"، والتي يعرف سيرها عقد ندوات أكاديميّة بمحاور نقاش مختلفة؛ وذلك بمشاركة باحثين ومتخصصين من دول ضفاف البحر الأبيض المتوسط.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - المايسترو الأحد 17 يوليوز 2016 - 08:27
رحم الله المايسترو المقاوم و الفارس و أمهر راقص لفن الأحيدوس هاهم أزهار عاصمة الفن الأمازيغي خنيفرة يتساقطون رويشة و و المرحوم موحى تغمدهم الله و اسكنهم فسيح جناته .
2 - مغربي أصيل الأحد 17 يوليوز 2016 - 11:14
لا نريد ثقافة الاحلام وغير ذلك من الامور التي تبقي المجتمع جاهلا لا يفقه او يفهم شيئا.
3 - زكرياء الأحد 17 يوليوز 2016 - 11:47
مهرجان التقافة الامازيغية بفاس !
في حين مدن لا تتحدث الا أمازيغية و ثقافتها كدلك أمازيغية تفتقر لمهرجانات تبرز هدا الموروث
4 - مسلم الأحد 17 يوليوز 2016 - 13:26
الله يرحم ويوسع عليه ويسكنه في فسيح جناته انا من ابناء الاطلس رغم اختلافنا في اللغة تبقى جدورنا متماسكة من قديم زمان حزنت كثيرا لوفات الميسترو لم يتسنلي الفرصة للقاء به قيد حياته ولكن وسائل السمعي البصري كانت كافية للتعرف على مساره الفني والحافل بالعطاء لم يكن متكبرا عاديا في حياته رغم ان مهنته كانت ولازالت غنية بالمقارنة مع الفنانين الاخرين
5 - مغربي وأفتخر الأحد 17 يوليوز 2016 - 13:46
من ينعت الأمازيغية بالبربرية فليراجع مناهج التاريخ الحقيقية ومن يريد زرع الفتنة في المغرب فليدهب إلى الجحيم ، كلنا مغاربة من طنجة إلى الكويرة ، الثقافة الأمازيغية ملك للجميع ، تكريم المرحوم المايسترو أشيبان مفخرة لنا ، ومن يريد السب والشتم والقدف في حق ثقافتنا لامكان له بيننا ، وأدعو إلى احترام روح الفنان المرحوم
كلنا مغاربة
6 - محمد الادريسي الأحد 17 يوليوز 2016 - 18:36
الى صاحب التعليق رقم 2 فين عمر المغاربة كانوا عرب هاذ الارض كانت ديما ارض الامازيغ تاريخيا لم يستعمرها العرب لسبب بسيط هو ان الامازيغ كانوا دائما يدافعون عنها بشراسة والمغاربة اما امازيغ مستعربون بحالي وبحالك و اما امازيغ لا زالوا يحتفظون بلغتهم الام والوجود العربي سجل كهجرة لقبائل من الشرق وقع في العهد السعدي وتم استيعابهم ضمن الجيش المخزني و توطينهم في السهول التي كانت مملوءة بالمستنقعات و الغابات. اما 1% الباقية فهي من الموريسكيين واليهود الايبيريين.. و بالنسبة لتنظيم المهرجان بفاس فلآنها المركز الاول للامازيغ تاريخيا و خصوصا حينما توجوا ادريس ملكا عليهم تحت راية الاسلام و ليس العروبة المفترى عليها،.
**
7 - مغربي الاثنين 18 يوليوز 2016 - 15:18
إلى التعليق 3
ما المشكلة اذا اقيم مهرجان للثقافة الامازيغية في مدينة فاس ؟ كلنا مغاربة الحمد لله ، فكما يستمع بعض الأمازيغ للطرب الاندلسي و هو من فاس و يحضرون عيساوة في أعراسهم رغم أنهم يخصون جهة فاس ويرتدون البلغة و الطربوش الفاسي في الأعياد كباقي المغاربة، فلا مشكلة اذا اقيم مهرجان الثقافة الامازيغية في فاس كلنا مغاربة نكمل بعضنا و نفتخر بالتنوع في ثقافتنا و تراثنا فلماذا كل هذا التعصب ؟ هذا أيضا يعني انه لا يجب إحياء مهرجانات للموسيقى الغربية العالمية مثل مهرجان موازين فقط لانهم لا ينتمون إلينا
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.