24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

09/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0213:3417:0619:5821:15
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

3.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | عصيد: الثقافة الأمازيغية جرمت العنف قبل المرجعيات الكونية

عصيد: الثقافة الأمازيغية جرمت العنف قبل المرجعيات الكونية

عصيد: الثقافة الأمازيغية جرمت العنف قبل المرجعيات الكونية

افتتح المعرض الدولي للنشر والكتاب لقاءاته الثقافية في نسخته الثالثة والعشرين بندوة حول "التراث الإبداعي الأمازيغي في خدمة التنوع الثقافي في المغرب".

وفي استعراضه لمقومات الثقافة الأمازيغية، أبرز الحقوقي الأمازيغي أحمد عصيد أن العنف بصنفيه المادي والرمزي جرمته القوانين الأمازيغية، وزاد: "الجسد البشري يعتبر مقدسا في الثقافة الأمازيغية، والحكم الأقصى لم يكن القتل بل النفي"، مضيفا: "ما خلصت إليه المرجعية الكونية لحقوق الإنسان اليوم موجود في ثقافتنا منذ قرون طويلة، وما نعيشه اليوم من تصاعد في حالات وأشكال العنف شيء معيب لثقافتنا".

وأكد المتحدث ذاته أن "ما يمز الثقافة الأمازيغية عن باقي الثقافات الأخرى انفتاحها على حضارات البحر الأبيض المتوسط"، مستطردا: "الأمازيغية اليوم لا تتعلق بهوية خالصة أو بعرق خالص، بل بإرث للشعب المغربي من خلال تنوع موروثها الثقافي".

من جهته، أبرز الباحث في المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية فؤاد أزروال أن الحكاية تعتبر العمود الفقري في الثقافة الأمازيغية، إلى جانب الشعر، معتبرا أن "مكوناتها تتحدث بقيم وأحاسيس إنسانية مشتركة، ولها خلفيات إبداعية ومؤثرات تختصر تجارب إنسانية باختلاف اللغة والمنطقة".

واعتبر المتحدث ذاته أن الحكاية الأمازيغية تأثرت بالأساطير المتوسطية وأغنتها، وأضاف: "هذا التنوع يمكنه أن يخدم الثقافة الوطنية ويعزز انفتاحها، نظرا لانشغالها في بعدها التربوي على قيم التسامح".

أما الباحث النوحي الوافي فشدد على أن الإبداع في الأمازيغية يشمل الشعر والنثر والنصوص التي تمزج بين التاريخي، الصوفي، والعلمي والشعري، وزاد: "هذا الإبداع مر بعدة مراحل كانت تطبعها الشفهية، كما حظي بجملة من العمليات التوثيقية الغزيرة ساهم فيها الأجانب"، مضيفا: "هذا التراث يعتبر علامة فارقة في الحياة الفكرية للأمازيغ، لكن أغلبه لازال حبيس الرفوف، خاصة في الزوايا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (100)

1 - قاري الزمياطي السبت 11 فبراير 2017 - 09:17
لو كان الموضوع والمقال مكتوب بالامازيغية حتى يفهموه المغاربة والقنوات التلفزية المشهورة كالعربية والجزيرة وشكرا ومرحبا بهذه اللغة التي سوف تزيد من عناء التلاميذ وحمل كتبها على الاكتاف ربما ييكتشفون لماذا الامازيغ سكنو في الجبال هل تحتوي على كنوز وحاضينها حتى نفهموا لغتهم
2 - محمد السبت 11 فبراير 2017 - 09:17
السلام عليكم ، بصفتي أمازيغي ابا عن جد وافتخر بذلك لكني افتخر اكثر بكوني مغربي ، الا اننا نحن معشر الأمازيغ وللاسف الشديد اكثر الشعوب عنصرية وقبلية ، ننصر الامازيغي حتى لو كان مخطئا وندافع عنه حتى في الرذيلة ولا نزوج بناتنا لغير الامازيغي ،ونفضل ان نتاجر مع الامازيغي لا غيره وفِي نفس الوقت نطالب الآخرين بالعدل وان يساندوننا ؟! هذه كلمة حق في قومي
3 - هشام الراجي السبت 11 فبراير 2017 - 09:25
الثقافات على تنوعها و تعددها تمارس أدوارا مهمة في حياة و تاريخ الأمم. أما القول بسبقية و أفضلية هذه عن تلك ففيه من التجني الكثير.
ولكن ما تجب الإشارة إليه هو ضرورة الانتباه للتطور التاريخي عبر الدورات الحضارية المختلفة. أما القول بالتعصب كما يفعل عصيد و أزلامه ففيه من الخطأ الكثير. فالمرجعيات الكونية سبقت الأمازيغية و لترجع الى أمهات المصادر لتعيد مطالعة أفكارك التي تتعمد المغالطة.
4 - روح الثقافة الامازيغية السبت 11 فبراير 2017 - 09:26
نعم في ثقافتنا الامازيغية لا مكان للتطرف و الاقصاء للراءي المخالف. مند 5000 سنة و على ارض شمال افريقية تعايش الامازيغ مع كل الاقوام الوافدة في سلم و محبة و احترام للاختلاف اللغوى و الدينى و التقاليد. و ان شاء الله سنستمر بهذه الروح لثقافتنا الامازيغية على هذه الارض الطيبة الى ان يرث الله الارض و من عليها.
5 - Lamya السبت 11 فبراير 2017 - 09:28
اذا كان هذا التراث حبيس الحكاية الشفوية الرفوف و الزوايا فاخرجوه للعلن عبر ابداعات في المصرح و السينما و التلفزيون و الاداعة لان هذا زمن الصوت و الصورة.

ولتسهيل المامورية واحياء التراث اختار الحرف العربي. وبالنسبة للسنما فهناك ورزازات تنتظركم ونحن ننتظر افلاما في لمستوى عال و لكن تحتاج لتمويل كبير. اعملوا و ابدعوا تعبنا من الشفوي و سهلوا يسهل الله عليكم.

ملاحظة: يجب احترام خصوصية كل منطقة لا نريد الخلط بين تمازيغت و تريفيت و تشلحيت. يالله اكيعاون ربي!
6 - hhhe السبت 11 فبراير 2017 - 09:31
oui, les Sacrifices humaines font partie des droits de l'homme, le probleme c'est que ce x est presente par lmkhzen et la plupart de la presse avec la connotation intellectuel, activiste

oui activiste ,est ce qu'on l'a entendu sur l'affaire du martyre mouhcine

de se battre pour accroitre le nombre des hopitaux ect meme dans les regions amazighophones

intellectuel pour ne donner aucune idee nouvelle

made to be a mkhzni
7 - Rachid السبت 11 فبراير 2017 - 09:49
مرجعيتنا الدينية تعود لأدم و ادم جرم العنف .اللهم اذا كان تاريخ الامازيغية يسبق تاريخ ادم
8 - الرياحي السبت 11 فبراير 2017 - 09:58
الظاهر في الثقافة الامازغية هو الغناء الرقص الايقاع والصوت الأطلسي كل المغاربة يحبون محمد مغني محمد وريشة شريفة حادة أوكي بناصر او خويا (صاحب العالم يا العالم )
ثم اللباس الأنيق وخاصة الألوان مع بعد الإبداعات في تناسق الالوان (لباس النساء في امشليل )
تساءل الا علام الحديثة اخرجت كل هذا للنور وسطرت ان مغربيا جميل شرقا عربا شمالا وجنوبا
ما يطرح هو كيف نحافظ على الشخصية المغربية ونحميها من الاستلاب والتقليدانية والتشدد الأخونة والدعنشة.وهنا على المثقف ان يكون حذرا ولا يلعب بالنار نحن نمشي فوق بيض الدجاج
كيف نتعصرن بذكاء ونحافظ على البيئة لمي تصبح البلاد اجمل ومتسع للمل ابناءه بدون نعرات ولا قلاقل .كيف نقلص خريطة الأمية والفقر وننشر العدالة الاجتماعية في كل أطراف البلاد
كيف نشجر نغرس نزرع النبات والخير ؟
انها مسيرة قد تدوم عقود او اكثر.كل هذا يحتاج لاصلاح سياسي جدري عميق شامل عموديا وأفقيا بدون هوادة
9 - amagous السبت 11 فبراير 2017 - 10:04
Tanemmirt dda hmad assid toujours égal à lui meme.Vous faites la fierté de tous les marocains par vos analyses pertinentes et vos prises de positions intelligeantes.
10 - ذو الرمة السبت 11 فبراير 2017 - 10:14
بسم الله.نعم للغة الامازيغية الميتة منذ قرون.( فكأنما أحيا الناس جميعا.)
فكم من القرون سيستغرق تعليمها للناس والامازيغ في المقام الاول؟
كم من العلماء لإحداث آليات رقانتها على الحاسوب؟ كم سنة سننتظر لم الثراث الامازيغي واالثقافة وكل الانتاجات الفكرية والفنية وتدوينها . وكم سيبلغ عدد القراء بتافيناغ بعدخمسين عاما .
كم من العلم والعلماء لإختراع رفانتها على الحاسوب؟
اذا استثنيت المغاربة مع من ستتواصل خارج ارض الوطن؟
اليس حريا بنا بذل كل هذه الجهود ان توفر لها
المال والعقول . . .فيما يعود بالنفع في المستقبل؟
عفوا استاذ عصيد هل تجيد كتابة ماتقوله بتافيناغ؟ارجوك برهن لي على هذا الاسبوع المقبل في أول لقاء.
11 - أمازيغي السبت 11 فبراير 2017 - 10:14
كفى من الأنانية والتعصب القبلي ....
هل درست التاريخ ، ووجدت ان الأمازيغ ( وانا أمازيغي ) لم تأتيهم هداية من الخالق سبحانه وتعالى ...؟ او لم يحتكوا بأية حضارة اخرى تلقت هداية هي الاخرى .... ؟. لان الهداية من الله وليس بالعقل وحده ، لان العقل اداة للتفكير يفتقد المرجعية "الأصلية ". والمرجعية الأصلية تكتسب عبر الاحتكاك بطرف اخر اكتسبها هو الاخر من الذي اوتي الهداية من الله سبحانه وتعالى ...
قال تعالى : قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا ۖ فَإِمَّا يَأْتِيَنَّكُم مِّنِّي هُدًى فَمَن تَبِعَ هُدَايَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (38) وَالَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِآيَاتِنَا أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (39) ) صدق الله العظيم .
"الفهامة "المبالغ فيها تؤدي الى الجهل !!!
12 - wood السبت 11 فبراير 2017 - 10:27
اللغة او الثقافة الامازيغية هي اقرب الى الهذيان الناتج عن حمى شديدة منها الى حقيقة. وهي كذبة انتجها الاستعمار الاجنبي لتكريس التخلف و الانقسام داخل الدول. و هذه السياسة انتهجت في افريقيا على الخصوص التى تعج باقوام و لهجات مختلفة نتجت عنها حروب اهلية و عمليات ابادة و نزوع نحو الانفصال .فالدول المتحضرة تسعى الى توحيد لغة رسمية واحدة تستعمل في التعليم و الادارة و حتى الحياة الخاصة و المعاملات الشخصية كما الفرنسية و الانجليزية و الاسبانية و غيرها بينما في المغرب نجد شعب بدون لغة لا هو عربي و لا فرنسي بل عروبي او شلح حسب منطقته و لهجته.
13 - مسلم السبت 11 فبراير 2017 - 10:35
وهل سبقة التقافة الأمازيغية خلق آدم ونزول الشرائع الإلهيه.يا له من كلام فيه من الدعوة الى التفرقة والتشرذم ما لايعلمه الا الله.اتقوا الله في دينكم وبلدكم المغرب الحبيب وانبذوا اراء كل ناعق و متعجرف وتمسكو بدينكم الإسلا الذي لا يفرق لا بين عربي ولا أعجمي ولا بين ابيض ولا أيود إلا بالتقوى. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
14 - العربي السبت 11 فبراير 2017 - 10:38
ماهذا الهراء؟
أولا لاتوجد أي كتب عند الأمازيغ ......
ثانيا هل درست كل الثقافات المحلية عبر العالم ومند القدم لتقول هذا الكلام ......
ثالثا يجب قبل أن تقول هذا أن تشرح لنا العنف: هل المقاومة الفلسطينية عنف؟ هل محاربة الإستعمار البغيظ عنف؟ هل محاربة الأمازيغ لرومان عنف؟
........................
15 - أيت صالح السبت 11 فبراير 2017 - 10:40
العنف و الدموية التي عرفتها صراعات و تطاحنات القبائل الاماريغية لا نظير لها في تاريخ البشرية فلينظر كتاب المعسول للمختار السوسي رحمه الله كيف أورد روايات كثيرة عن ذلك و الامازغ في هذه القضية كغيرهم من البشر يصيبون ويخطئون الا ان عصيد كعادته يصوغ سنريوهات مفتعلة متوهمة لاقناع ذوي الأفق المحدود و المتعصبين لخرافة النقاء العرقي . ولكن عصيد مثقف صحا كيما عندنا مخرجين صحا و دبلوماسيين صحا و فريق وطني صحا كلشي عندنا و ما عندنا والو
16 - mohammad السبت 11 فبراير 2017 - 10:46
أعتقد أن ما يقوله الاستاذان المحترمان أمر لا يمكن الأخذ على إطلاقه ،ذلك أن غير المتحدث بالأمازيغية حينما يتواجد بالمناطق الأمازيغية اختيارا أو إظطرارا يعاني من صعوبة التواصل ،بل إنه يظطر مكرها إلى أن يقبل بحوار لسني لا يدرك محتواه بين شخصين طالب أحدهما بأمر ما في إطار تعامله التجاري أو السياحي ،بل إن بعضهم يبدأ بعرض تميزه العرقي المقرون بصفات الإستقامة والجد ليشكل كلامه ذال مجرد خدمة فيك كما نقول بالدارجة لا تعدو أن تكون بيعا لسلعة مغشوشة،أو أداء خدمة رديئة أقول هذا عن تجربة تكررت أكثر من مرة فهل هو مجرد حظ عاثر صادفني وصادفته؟لذا أعتقد أن السلوك الإنساني من طبيعته أن يكون آثما ما لم يكن مشبعا بقيم تربوية ومواطناتية .
17 - متى نرجع لهويتنا الاصلية ?! السبت 11 فبراير 2017 - 10:47
ان خطورة جريمة التعريب...لا تكمن فقط في تعريب اللسان واسماء البشر والشجر والحجر, بل بمحاولة مسخ و شرقنة المجتمع المغربي ذو الهوية الامازيغية الاصيلة وتحويل عقليته الديموقراطية اللائكية بالفطرة الى عقلية استبدادية خرافية, محتقرة للمراة ومهووسة بجسدها!

واستبدال شخصيته المتسامحة مع جميع الاديان والمعتقدات والاقليات الى شخصية متزمتة ومريضة لاتتقبل الاختلاف;تسمم بعضها بالظلامية الوهابية وبعضها الاخر ارتمى في احضان القومجية العروبية الفاشية اللتان تفرخان جحافل من الزومبي والعنصريين والمستلبين وحتى الارهابيين!

واصبحت مملكة مراكش التي انشات ممالك قوية وامبراطوريات عظيمة طوال تاريخها المجيد, مجرد دولة ضعيفة, متخلفة ومتسولة, تتخبط في مستنقع الشرخ الاوسخ و تابعة لمشيخات الخليج التي لم تخرج بعد عقليتها الهمجية ولا سلوك اهلها من ظلمات البداوة والرجعية رغم المظاهر الخداعة!

من المؤسف ان يستمر المغرب عضوا في جامعة الذل والعار لاشيء يجمعهم سوى استبداد و فساد انظمتهم, و فقر وجهل مجتمعاتهم و عقم وجودهم و خراب بلدانهم وحقدهم الدفين على باقي البشرية حتى اصبحوا اضحوكة العالم واهدافا عسكرية للدول العظمى!
18 - محمد السبت 11 فبراير 2017 - 10:48
صدعتونا بالامازيغية المازيغية ليست مسالمة على مكايحكيو بعض الناس كانت بعض القبائل الامازيغية الى جاعو كاهجمو على القبائل الأخرى دون اي مبرر
19 - aziz السبت 11 فبراير 2017 - 10:50
الغرب تعلم العربية حين كانت هذه اللغة لغة علم و لترجمة الكتب،اليوم الناس يعلمون أولادهم الإنجليزنية كوانها لغة علم العصر الحالي.الأمازيغية لغة ماذا؟أريد معرفة مرجع علمي واحد بالأمازيغية.5000 عام بدون كتاب علمي واحد
20 - Lmahaba السبت 11 فبراير 2017 - 11:01
الماضي لايسمن ولايغني من جوع لأ ن الأ شخاص اللدين عاشو تلك الفترة الزمنية تغيرو بمرور الزمن ولأن أين نحن من العلم والتقدم الفكري والتكنولوجي... هدا هوا مايجب ان نسأل انفسنا كل يوم عليه مدا سوف نترك لأ حفادنا هل يكفيهم ماضي أجدادنا!
21 - عبد اللطيف زغادي السبت 11 فبراير 2017 - 11:07
تابعت باهتمام أمس هذه الندوة وللأسف كان النقاش محدود في 4 مداخلات للاستفسار ما أعجب به الحاضرون مداخلة السيد رشيد بن عيسى الناشط الجزائري وهو من القبايل وقد كذب مزاعم منشطة الندوة معتبرا أن الواجبات أولى من الحقوق وأن اعتبار الأمازيغية حكرا على فئة معينة مرفوض مشددا أنه أمازيغي ومسلم وليس هناك مكان لتأويلات مزاجية للغة الأمازيغية ...وكان بود الأقلام الصحافية أن تحاور هذا الناشط الجزائري لكن تجري الرياح بما لا تشتهيه السفن .
22 - Marocain السبت 11 فبراير 2017 - 11:16
شكرا للاستاذ والباحث الموقر احمد عصيد.
وليعلم الجميع ان شعب المغرب شعب امازيغي قلبا وقالبا وبامتيازمع وجود بعض النازحين واللاجئين اليهود والعرب والمورسكيين رحب بهم أهل الأرض.
النازحون السوريون والعراقيون والترك موجودون في المانيا ولكن لا يوجد عاقل يقول ان المانيا سورية اوعراقية او تركية .. النازح يبقى نازح طول حياته الا اذا اختار ان يندمج في هوية البلد المضيف ليجد الكرامة التي افتقدها في بلده الاصلي في قارة اسيا او صحراء السعودية.
فالأمازيغ أولا وأخيرا هم في وطنهم، فلاهم مستعمَرين، ولا لاجئين ولا مهاجرين. ومن حق وطنهم عليهم أن يمتعهم بكل حقوقهم اللغوية والثقافية. هذا حق طبيعي ولا يحق لأي كان أن يشكك فيه.
لا افهم لماذا يشعر بعض المستوطنين العرب بالاستفزاز كلما طرح موضوع حول الهوية الامازيغية لشمال افريقيا ويبدؤون في امطارنا بتعاليقهم الجاهزة المستنسخة والمملة والتي غالبا ما تخرج عن سياق موضوع المقال.
هل يدركون ان الأمازيغية هي عنصر التوازن الذي ضمن وحدة هذا البلد عبر القرون؟ ولا وجود للمغرب بدون الامازيغ والأمازيغية، والفاهم يفهم ...
23 - tazzzzzzzznakhte السبت 11 فبراير 2017 - 11:18
اقول لصاحب التعليق 11 نحن الامازيغ سكنا الجبال والمدن . واوضح للك اكثر فان ساكنة المدن تعرب فقط ام هم جميعهم روافد القبائل الامازيغية المحاطة بالمدن
24 - الاكاديري السبت 11 فبراير 2017 - 11:28
استمتعت بقراءة التعاليق قبل قراءة النص....فأما الذين لا يستطيعون فهم افكار عصيد فأعذرهم..... و أما الذي يكنون كل الحقد لكل ما هو أمازيغي ..... فهم يعبرون عن مستواهم الوضيع . اما الناس العاديين اقول لهم قانون "أزرف" موجود في المغرب قبل عهد الحماية.... اقرؤا كتاب : الظهير البربري أكبر أكذوبة لمحمد مونيب.
25 - Assouki Le Maure السبت 11 فبراير 2017 - 11:29
منذ أن وطئت أقدام الإنسان الابيض ( الروماني ) أرض Maurétania التاريخية أرض السكان الاصليين Maures والعنف منتشر . استعباد وتهجير وأقصاء وطمس الهوية المورية السوداء واللهجات الافريقية والتحقير للانسان Maure صاحب الجغرافية والمناخ قبل ظهور التاريخ المدون ومن على ارض Maures اتشرت الهيمنة الامبراطورية الرومانية شرقا وغربا و واصلت هذه الامبريالية دروة هيموجينياتها ( Hemogénie) في القرن السادس عشر نحو امريكا ومن بعد اتجاه استراليا وكليدونيا وو. الانسان الابيض مهاجر و إقصائي وعنيف حيث ماتواجد . المستوطنين الرومان والوندال (الانسان الابيض ماسيناس وغيرهم من عساكير ومثقفي روما ) احتقروا الانسان الافريقي واستعبدوه ومحو ذاكرته .أين أنا من منظومتك الكونية المستمرة ؟ من القائل "أنكر أزازا أيموران "
26 - 5000 عام من التسامح السبت 11 فبراير 2017 - 11:32
ا لحمد لله نحن نعيش على ارضنا مند 5000 عام بثقافتنا الامازيغية و لغتنا الامازيغية المتسامحة و المنفتحة على الاقوام و الشعوب الاخرى. الامازيغ لم يتطفلوا قط على احد و لم يفرضوا قط عاداتهم و تقاليدهم على احد. نحن نحترم الاختلاف و نؤمن بالتسامح على ارض شمال افريقية حتى مع الاقوام الوافدة.
زيادة على هذا لم ندهب قط للبلدان الاخرى لفرض عادتنا عليهم ,نحن لانحب التطفل.ثقافتنا الامازيغية تؤمن بالتسامح و التعايش, وهذا يكفينا فخرا
27 - harrokki السبت 11 فبراير 2017 - 11:36
Une civilisation doit avoir une histoire glorieuse,un savoir,une littérature,une architecture,une langue,une religion .....vos leaders sont des frustrés mais pas intelligents ils pensent qu'en inventant une écriture de clou, vis ,clé de 6 clé plate .....,un drapeau et une année sans mois vont vous procurer une civilisation !!! Ils cherchent a vous sortir de ma civilisation " oui je suis civilisé MOI, j'appartiens a la civilisation arabo-musulmane " pour vous faire plonger dans la barbarie vous seriez des berbères sans civilisation donc des berbères barbares.
28 - خالد السبت 11 فبراير 2017 - 11:38
يقول الله سبحانه وتعالى"إنا أنزلناه قرآنا عربيا لعلكم تعقلون" وتعليقا اقول إن كل الثقافات المغربية عريية او امازيغية تنضهر في ثقافة واحدة و هي الثقافة الاسلامية وهي المرجع الاساسي ابى من ابى وكره من كره . لدى الامازيغ و العرب ثقافتهم واحدة تفرقهم الللغة و يجمعهم الاسلام . ادن كفى من البيع و الشراء و ادهبو للبحث عن اشياء تفيدنا في حياتنا واستقرارنا و تنمي اقتصادنا اما هذه الاسطوانات فقد ولى عهدها و مدخولها اصبح زهيدا .
29 - الحضارة والبداوة لا يلتقيان السبت 11 فبراير 2017 - 11:40
من اراد ان يكتشف ما ينتجه "العرب" و لغتهم منذ قرون , خارج بعض الشعر و فقه النكاح و بعض الظواهر الصوتية العنترية و خطاب الحقد و الكراهية و الاستعلاء المرضي, فما عليه الا ان يطل على اي وسيلة اعلامية ليرى و بالالوان ما تقدمه كائنات اعرابستان: *اصحاب الرسالة المتفحمة* كمنتوج راقي ورفيع وحضاري للانسانية جمعاء من بناء وفنون وفلسفة وعلوم ومنتجات تكنولوجية غاية في الدقة!

ولفوجئ بالمستوى الحضاري العالي لرعاياها في المدنية والنظافة واحترام المراة وفي المساوات بين مواطنيها بغض النظر عن دينهم ومعتقدهم ولونهم ولغتهم وجنسهم و محافظتهم على الماثر التاريخية التي خلفتها ورائها حضارات عظيمة حقيقية لمجتمعات زراعية راقية كانت في منءى عن العقلية البدوية و الثقافة الرعوية للربع الخالي!

لولا العجم من فرس وكرد وسريان و قبط وامازيغ , الذين تبنوا هذه اللغة اليتيمة وقاموا باختيار الحرف الارامي للكتابة بها و تقعيدها ومعيرتها و الانتاج بها, لما قامت قائمة لهذه اللغة التي هجرها اهلها, و لبقيت مجرد لهجة قبيلة متخصصة في الغزو والنهب والسلب واستعباد النساء والاطفال و بيعهم في اسواق النخاسة كما تفعل قبيلة داعش حاليا!
30 - اليازغي السبت 11 فبراير 2017 - 11:47
تتحدثون عن الثقافة الأمازيغية حبذ ا لو تزود المغاربة بمكونات هذه الثقافة اي كتبكم في الادب والطب والتاريخ وغيرها نعم هناك ثقافة شعبية وهي في كل قبيلة ودوار في ربوع المغرب كفانا مزايدة يا عصيد لقد جعلت الثقافة عصيدة خلطت في الغث والسمين انكم تقولون زورا هدانا الله وإياكم لما فيه خير المغرب والمغاربة
31 - almohandis السبت 11 فبراير 2017 - 12:02
بغض النظر هل الامازيع ينبذون العنف او لا بناء على ثقافتهم لانهم بشر كبقية البشر لكن الذي اريد ان افهمه لماذا هذا الكره و الاحتقار لكل ما هو امازيغي من خلال التعاليق؟ هل هؤلاء و من يمثلون يعتبرون المغرب ارض استعمروها او انهم يجهلون اصولهم ام ماذا ؟ هل من مجيب عن سؤالي لأنني لا أتصور احدا يكره ذاته و لغته و اصله !
32 - easy السبت 11 فبراير 2017 - 12:08
في القرن الماضي لم نستفد من الثورة السمعية البصرية و لا من الثورة المعلوماتية! القرن الحالي هناك ثورة رقمية لن نستفيد منها كذلك، لأننا نعيش في الماضي، العالم المتحضر يغزو الفضاء و المحيطات للحصول على ثروات جديدة ليؤمن مستقبل الأجيال القادمة أما نحن نتجادل على ماض قد ولى!
33 - التاريخ يعيد نفسه السبت 11 فبراير 2017 - 12:11
لما قام المسلمون العجم بتبني العربية واختيار الحرف الارامي لها وتقعيدها والانتاج بها, فهذا يعود الى زمن السذاجة المفرطة عندما ظنوا ان الدين الجديد اتى بالتوحيد والمساوات بين الاجناس.لكن تبين لهم بعد ذلك ان هدف الاعراب هو الحكم باسم السماء للسطو كالطفيليات على خيرات الاقوام الاخرى وقرصنة حضاراتهم .

وكان هذا سببا في انهيار دولة الابرتايد وانسحب الفرس من هذا المشروع العنصري البدوي الفاشل و اقاموا دولتهم القومية واستعادوا لغتهم الام.

وهذا ما قامت به ايضا بلاد الهند و السند وبلدان اسيا الوسطى والمحيط الهادي والاتراك وشمال افريقيا ...وانهارت الحضارة المتواكلة على غيرها, و تهاوت اللغة والعلم والفلسفة و رجع الاعراب الى خيامهم واشعارهم وبعيرهم و طالهم النسيان حتى اكتشف الانجليز البترول في القرن العشرين!

بعدها جائت القومية العروبية الشوفينية للملمة الجراح لكن بسبب عنصريتها و عنجهيتها خسرت الامة الوهمية جنوب السودان وانتماء الكرد والاشور والسريان اليها وسيلحق بهم القبط و الامازيغ طبعا لخدمة لغتهم واحياء ثقافتهم وحضارتهم للخروج من التبعية للبداوة والقطع مع ثقافة الموت والكراهية و ارهاب البشرية.
34 - Amir السبت 11 فبراير 2017 - 12:19
ولماذا هذا الحقد والتكالب والطعن على الأمازيغ والأمازيغية يأتي فقط منكم عرب شمال افريقيا؟ انا لم
اسمع قط اي كلام معادي من شعب آخر من شعوب العالم على الامازيغ
ولكم واسع النظر
35 - samid السبت 11 فبراير 2017 - 12:23
أنا امازيغي ابا عن جد دون أن نختلط مع جنس آخر، ما ألاحظه دائما في تحليلات وتدخلات الباحثين هو مقارنة ماهو أمازيغي وما هو إسلامي والمشكل أن الشيئين لا يتصافان لأن احدهما وعاء للثقافة أو لمزيج من الثقافات ولغة والثاني هو دين وسيرورة حياة .. نعم الأمازيغ كانت عندهم مساطير مدنية على مستوى القبائل وبين القبائل وقواعد صارمة توحي بالدولة المنتشرة الأطراف.. وكان الأمازيغي يجنح للسلم وكان يقاتل تقلب الطبيعة وأبدع في حماية العنصر البشري في أرض نصفها معطاء ونصفها سالبة للحياة ... المهم كأمازيغي أحب أن أرى حوارات حول ثقافتنا دون مقارنة مع دين لأن الأمازيغ إعتنقو جميع الديانات الوثانية منها والسماوية بغية السلام والإستسلام للحياة ونبدا للحرب.
36 - نبيل السبت 11 فبراير 2017 - 12:28
رسالة إلى الإخوة الأمازيغيين من أخ مسلم ثم عربي ثم مغربي، عصيد هذا يختلق مشاكل ويوهم الأمازيغ لافتعال صراعات يكون هو وثلته السياسية أول الرابحين، إخواني، لا تكون أبواقا له، ما كان المغرب يفرق بين الأمازيغي والعربي، جمعهم الإسلام ولن يفرقهم إلا عدْمه.
37 - علي السبت 11 فبراير 2017 - 12:31
هل هناك هندسة معمارية امازيغية ؟قوانين مكتوبة امازيغية؟نظرية في الدولة امازيغية؟ورغم ذلك الثقافة الامازيغية تلقن الدروس للغرب حول طريقة التعامل مع العنف!!!!زير شوية ا عصيد.من الافضل القول ان الامازيغية هي ما سيحاول الايركام بناءه.
38 - مقدمة ابن خلدون : السبت 11 فبراير 2017 - 12:32
((الفصل الخامس والعشرون ( صفحة 149 )
باب: في أن العرب لا يتغلبون إلا على البسائط:
وذلك أنهم بطبيعة التوحش الذي فيهم أهل انتهاب وعيث وينتهبون ما قدروا عليه من غير مغالبة ولا ركوب خطر ، ويفرون إلى منتجعهم بالقفر ولا يذهبون إلى المزاحفة والمحاربة إلا إذا دفعوا بذلك عن أنفسهم فكل معقل أو مستصعب عليهم فهم تاركوه إلى ما يسهل عنه ولا يعرضون له .
وأما البسائط فمتى اقتدروا عليها بفقدان الحامية وضعف الدولة فهي نهب لهم وطعمة.

الفصل السادس والعشرون ( 149 - 150 )
باب في أن العرب إذا تغلبوا على أوطان أسرع إليها الخراب:
والسبب في ذلك أنهم امة وحشية باستحكام عوائد التوحش وأسبابه فيهم فصار لهم خلقا وجبلة، وكان عندهم ملذوذ لما فيه من الخروج عن ربقة الحكم وعدم الانقياد لسياسة وهذه الطبيعة منافية للعمران.
فالحجر مثلا أنما حاجتهم إليه لنصبه أثافي القدر، فينقلونه من المباني ويخربونها عليه ويعدونه لذلك.
والخشب أيضا أنما حاجتهم إليه ليعمروا به خيامهم ويتخذوا الأوتاد منه لبيوتهم فيخربون السقف عليه لذلك فصارت طبيعة وجودهم منافية للبناء الذي هو أصل العمران هذا في حالهم على العموم. اما الكتب فيحرقونها للتدفئة))
39 - Man of truth السبت 11 فبراير 2017 - 12:33
الى : 2 - محمد

من سهل على اي احد يقول امازيغي كدبا ثم ينزل افتراء على الامازيغ بانهم هم العنصريين!!!

انا انتمي لاسرة تسمي نفسها عربية كحال باقي المستعربين, لكن عندما كبرت وقرأت التاريخ من مصدره صحيح واصبحت واعي, لم اعد اطلق على نفسي عربي, بل مغربي فقط.
ونظرتي لامازيغ, انهم مظلمون, بالعكس المستعربين هم العنصرين. نسمي الدولة باسم عرقي دولة عربية. ولغة امازيغية لا تدرس لحد الان, ادا فاز منتخب كورة نقول عنه المنتخب العربي وشرف العرب. وفي كل شيء كهدا عربي عربي عربي.

وعندما ينهض امازيغي كردة فعل ويقف في وجه هده العنصرية ويطالب بان تدرس الامازيغية وان يتم توقيف تسمية المغرب بالدولة عربية. تطلقون عليه عنصري, اي منطق هدا!!!!

هدا امازيغي لو وجد نفسه في دولة كبقية العالم تسمى باسم شعبها فقط متسامحة مع هويتها تدرس تاريخها القديم, كمثال اسبانيا فرنسا الخ ثم جاء وقال نسميها دولة امازيغية حينها يمكن ان نقول عنه عنصري.

اما في دولة تحكمها القومية العربية العنصرية التي تدعي ان حتى الحجر والماء عربي.. ومليئة بالمسميات العنصرية.
فلا وألف لا, الامازيغ ليسو عنصرين ابدا بل يدافعون عن انفسهم.
40 - من الأسبق السبت 11 فبراير 2017 - 12:34
من الذي سبق المرجعيات الكونية ام الامازيفية؟ جاوب غير على سؤال بسيط من الذي سبق الفكرة ام الكلمة ؟؟؟
41 - المصطفى السبت 11 فبراير 2017 - 12:47
السلام ابي وامي من نواحي مدينة العرائش تزوجوا وقطنوا بمدينة سلا ازددت انا واربعة من اخوتي بها تجاورناوكبرنا مع السهلي والزعري والغرباوي والجبلي والطنجاوي والشلح والريفي الفاسي والبهجة المراكشي والبيضاوي والرباطي والعبدي والشيضمي ووووووو لكن لم نكن نعرف مثل هذا المسمى عصيد كلنا مغاربة ندهب الى المدرسة جميعا نلعب الكرة جميعا ننزل الى النهر في الصيف جميعا كانت ايام جميلة لا نفرق بين هذا و ذاك القيادة للاجدر لقد جعلنا الله شعوبا وقبائل لنتعارفوا إن أكرمنا عند الله أتقانا والسلام.
42 - مقدمة ابن خلدون 2 : السبت 11 فبراير 2017 - 12:56
الفصل 27:
((باب في أن العرب لا يحصل لهم الملك إلا بصبغة دينية من نبوة أو ولاية أو اثر عظيم من الدين على الجملة ( 151 ):
والسبب في ذلك أنهم لخلق التوحش الذي فيهم أصعب الأمم انقيادا بعضهم لبعض للغلظة والأنفة وبعد الهمة والمنافسة في الرئاسة فقلما تجتمع أهواؤهم فإذا كان الدين بالنبوة أو الولاية كان الوازع لهم من أنفسهم وذهب خلق الكبر والمنافسة منهم فسهل انقيادهم واجتماعهم.

وهم مع ذلك أسرع الناس قبولا للحق والهدى لسلامة طباعهم من عوج الملكات وبراءتها من ذميم الأخلاق إلا ما كان من خلق التوحش القريب المعاناة المتهيئ لقبول الخير ببقائه على الفطرة الأولى وبعده عما ينطبع في النفوس من قبيح الوائد وسوء الملكات .

الفصل 28 :
باب في أن العرب ابعد الأمم عن سياسة الملك ( 151 -152 ):
والسبب في ذلك أنهم أكثر بداوة من سائر الأمم و ابعد مجالا في القفر وأغنى عن حاجات التلول و حبوبها لاعتيادهم الشظف وخشونة العيش ، فاستغنوا عن غيرهم فصعب انقياد بعضهم لبعض.
ورئيسهم محتاج إليهم غالبا للعصبية التي بها المدافعة ... فكان مضطرا إلى إحسان ملكتهم و ترك مراغمتهم لئلا يختل عليه شان عصبيته فيكون فيها هلاكه وهلاكهم ))
43 - اختراع شيء من لاشيء السبت 11 فبراير 2017 - 12:57
المرجح والغالب ان كل الامم لها تاريخ مشترك من العنف والهمجية .فمثل هذه الكتابات التي تمجد الشخصية الذاتية والاضفاء عليها طابع السلمية والحضارة والتسامح وقبول الاخر (استدعاء مصطلحات حديثة لا علاقة لها بالتاريخ -اُسلوب وظيفي لا علاقة له بالواقع -يريد إيصال خطاب بيعة الى المسيطرين على القرار الدولي (اليهود مثلا)من اجل تمكينهم السيطرة على دواليب السلطة وبالتالي انشاء دولة امازيغية خالية من الأجناس الاخرى (العرب)واعتماد اُسلوب التطهير العرقي مثلا -يحدث هذا في بعض الدول - ولتذكير الكاتب الوظيفي فان اعنف المواجهات الدموية كانت تحدث بين القبائل البربرية حين تضعف أدوات السلطة المركزية وتعجز عن بسط سيادتها .وماذا عن القاءد البربري -المزعوم -الذي دمر الهيكل وأسر اليهود .وماذا عن الشخصيات الاماريغية المعاصرة التي كانت تتسم بالعنف المفرط والسادي في ممارستها للسلطة . ان الكيان الوظيفي الموجود -الذي تتوجه له بالخطاب -لن يسمح أبدا بإنشاء كيان عملاق الى جانبه اكانوا من العرب او من الأمازيغ .هذه الأفكار وهذه الخطابات هي من قبيل احلام الأطفال الصغار او من صنف عقول ربات الحجال..يتبع
44 - أفكان السبت 11 فبراير 2017 - 13:05
ردّا على بعض التعاليق بإختصار..
إذا كان دينكم ينبذ العنف من آدم و حواء إلى يومنا هذا.. فلماذا معظم و أخطر المجازر التي وقعت في التاريخ البشري كانت بسبب الدّين ؟؟ بدءاُ بقتل قابل لأخيه هابل إلى مجازر الإمبراطورية الإسلامية العثمانية و مجازر سوريا و اليمن و ليبيا و العراق و الصومال.. و فلسطين التي عمّرت طويلا.. لمن تحكون زبوركم ؟؟
ⵜⴰⵣⵓⵍⵉⵏ ⵏ ⵓⴼⴳⴰⵏ ⴰⵎⴰⵣⵉⵖ
45 - badoo السبت 11 فبراير 2017 - 13:05
لم تعرف البشرية شعبا متسامحا مع الشعوب الاخرى ،مثل الامة الامازيغية .اشعر بالفخر لاني احمل جينات
شعب الاحرار
46 - الاسطورة السبت 11 فبراير 2017 - 13:16
( ﺍﺳﻄﻮﺭﺓ ﺍﻟﺘﻘﻮﻳﻢ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻐﻲ؟ ﺍﺳﻄﻮﺭﺓ ﺣﺮﻑ ﺗﻴﻔﻨﺎﻕ؟ ﺍﺳﻄﻮﺭﺓ ﺍﻹﺭﻛﺎﻣﻴﺔ؟ ﺍﺳﻄﻮﺭﺓ ﺍﻟﺪﺍﺭﺟﺔ ﺃﻣﺎﺯﻳﻐﻴﺔ؟ ﺍﺳﻄﻮﺭﺓ ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ ﺑﻠﺪ ﺃﻣﺎﺯﻳﻐﻲ؟ ﺍﺳﻄﻮﺭﺓ ﺳﻜﺎﻥ عبدة ﺩﻛﺎﻟﺔ وكل قبايل الغرب والشرق العرببة ﺃﻣﺎﺯﻳﻎ؟ ﺍﺳﻄﻮﺭﺓ ﺍﻟاندلسيون ﺃﻣﺎﺯﻳﻎ؟ ﺃﺳﻄﻮﺭﺓ ﺍﻷﻣﺎﺯﻳﻎ ﺃﻓﺎﺭﻗﺔ ٠٠٠ اسطورة اللغة الامازيغية الواحدة اسطورة الامازيغ شعب الله المختار المتسامح ‏)
47 - مقدمة ابن خلدون 3 : السبت 11 فبراير 2017 - 13:20
الفصل الرابع :
((باب في أن العرب ابعد الناس عن الصنائع:
والسبب في ذلك أنهم اعرق في البداوة وابعد عن العمران الحضري وما يدعو إليه من الصنائع وغيرها. والعجم من أهل المشرق وأمم النصرانية المحيطة بالبحر الرومي أقوم الناس عليها لأنهم اعرق في العمران الحضري وابعد عن البداوة وعمرانه .
ولهذا نجد أوطان العرب وما ملكوه في السلام قليل الصنائع بالجملة و ينتظرون حتى تجلب إليهم من قطر آخر وانظر بلاد العجم من الصين والهند والترك وأمم النصرانية كيف استكثرت فيهم الصنائع.

الفصل 35 :
من الغريب الواقع أن حملة العلم في الملة الإسلامية أكثرهم العجم لا من العلوم الشرعية ولا من العلوم العقلية إلا في القليل النادر وان كان منهم العربي في نسبه فهو أعجمي في لغته ومرباه ومشيخته مع العلم أن الملة عربية وصاحب شريعتها عربي.
والسبب في ذلك أن الملة في أولها لم يكن فيها علم ولا صناعة لمقتضى أحوال السذاجة والبداوة.

وأما العلوم العقلية أيضا فلم تظهر في الملة إلا بعد أن تميز العلم و مؤلفوه واستقر العلم كله صناعة فاختصت بالعجم وتركتها العرب وانصرفوا عن انتحالها فلم يحمله إلا المعربون من العجم شان الصنائع كما قلنا أولا ))
48 - badoo السبت 11 فبراير 2017 - 13:26
الى 11
الامة الامازيغية حتى لو لم ياتيها خبر من السماء، لكنها نظمت علاقتها مع الانسان و الطبيعة من خلال قوانين عرفية
49 - مغربي السبت 11 فبراير 2017 - 13:31
وكأن هؤلاء الأمازيغ من عالم ثان لهم ثاقفة خاصة بهم ابتدعوها من عندياتهم...ولا دخل أو لا تاثير للثقافات الأخرى فيها..
الإنسان نزاع إلى العنف بطبعه لحفر مكانته في الوسط الاجتماعي الذي ينتمي إليه ولا يتراخى قط للتصدي إن دخيل رام التسلط على امتيازاته غن امتلك لذلك سبيلا.
والثقافة عامتها وانتقالها بين افراد المجتمع الواحد من خلال القصص والأشعار...فما هوميروس إلا لسان الحضارة الإغريقية شعرا...
كفى مزايدات... وشوفينية مريضة وتعالوا للتكتل والاتحاد في شكل جديد بعيد عن كل تمييز ديني او عرقي..فكلنا سواء والأ
رض للجميع
50 - Mowatin السبت 11 فبراير 2017 - 13:35
Mr assid il faut ke tu lise avec patience ce k il a dit mohammed numero 2
Chapeau n2.ton frere amazighi.
51 - العرجون القديم السبت 11 فبراير 2017 - 13:36
للتوضيح فقط :الامازيغ يحبون كل البشربما فيهم اخواننا العرب.على كل حال العرب الفاتحين رجعوا الى اوطانهم بعد تبليغ الامانة فى شمال افريقية. اما عرب الذين يعيشون اليوم في شمال افريقية هم ما يسمى عند عرب الجزيرة العربية بالقبائل التغريبية. وقصتهم معروفة عند القبائل العربية الاخرى في بلاد الشام و شبه جزيرة العرب.هذه القبائل التغريبية ضهرت في شرق شمال افريقية (مصر و ليبيا) في القرن الحادى عشر الميلادى و في المغرب الاقصى ضهروا في القرن 12 و 13 الميلادى. وهذه القبائل التغريبية تتكون بالاساس من قبائل بنى هلال و بنى سليم و بنى معقل. وسبب رحيلهم اوترحيلهم من جزيرة العرب معروف عند كل عرب الشرق الاوسط: و السبب هو قضية الحجر الاسود و مساندتهم للقرامطة
52 - مقدمة ابن خلدون : (تتمة) السبت 11 فبراير 2017 - 13:42
(( ان العرب لا يتغلبون إلا على البسائط , وذلك أنهم بطبيعة التوحش الذي فيهم أهل انتهاب وعيث وينتهبون ما قدروا عليه ... فكل معقل أو مستصعب عليهم فهم تاركوه إلى ما يسهل عنه ولا يعرضون له ... والقبائل الممتنعة عليهم باوعار الجبال بمنجاة من عيثهم وفسادهم لأنهم لا يتسنمون إليهم الهضاب ولا يركبون الصعاب ولا يحاولون الخطر.
وأما البسائط فمتى اقتدروا عليها بفقدان الحامية وضعف الدولة فهي نهب لهم وطعمة.
أيضا طبيعتهم انتهاب ما في أيدي الناس، وان رزقهم في ظلال رماحهم وليس عندهم في اخذ أموال الناس حد ينتهون إليه بل كلما امتدت أعينهم إلى مال أو متاع أو ماعون انتهبوه.
لا يكفون على أهل ألأعمال من الصنائع والحرف أعمالهم المشينة.

ليست لهم عناية بالأحكام وزجر الناس عن المفاسد ودفاع بعضهم عن بعض أنما همهم ما يأخذونه من أموال الناس نهبا وغرامة.

وأيضا فهم متنافسون في الرئاسة وقل أن يسلم احد منهم الأمر لغيره ولو كان أباه أو أخاه أو كبير عشيرته إلا في الأقل وعلى كره من اجل الحياء، فيتعدد الحكام منهم والأمراء وتختلف الأيدي على الرعية في الجباية والأحكام. فيفسد العمران وينقض))

"اذا عربت خربت واذا خربت لا تبنى"
53 - كازا سلام السبت 11 فبراير 2017 - 14:02
الإسلام يحتوي الجميع بعالميته وقدسية لغته....والسلام
54 - عربي قرشي السبت 11 فبراير 2017 - 14:02
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم يا ايها الناس ان الرب لواحد م ان الاب لواحد و ليست العربية لاحدكم بام و لا ام وإنما هي اللسان فمن تكلم العربية فهو عربي .
55 - لحبيب ادليمي السبت 11 فبراير 2017 - 14:08
ههههه ربما يقول احدكم ان محمد عليه صلاة والسلام ليس عربيا .اعتقد ان بعضكم يهاجم العرب من اجل تشويه مصدرالاسلام.من نصره الله الخالق لا يمكن للمخلوق ضره.وانتم لا تمثلون الامازيغ الذين دافعوا عن الاسلام ورسوله الكريم.انتهى الكلام ناقشوالمفيد
56 - akyli السبت 11 فبراير 2017 - 14:12
اسلم تسلم" المقررات التعليمية التي تدرس للتلاميذ في سن السادسة عشر
هناك أدلة وحجج تؤكد على ضرورة قتل الكفار والمشركين ، ومنها الآية التالية { اقتلوا المشركين حيث وجدتموهم } أو الآية التالية { وقاتلوا المشركين كافة }، بل أن القرآن نفسه يحرض النبي على القتل كما جاء في الآية التالية{ ياأيها النبي حرض المؤمنين على القتال }، وفي سورة الأنفال / الآية 60 نقرأ أيضا{ واعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم..} وواضح جدا أن بداية الآية " واعدوا لهم " جاءت بصيغة أمر تكليفي، وكل أمر تكليفي في القرآن يقتضي الوجوب. ونفس الأمر نجده أيضا في الأحاديث النبوية الكثيرة جدا، ومنها الحديث التالي (( أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إلاه إلا الله وان محمدا رسوله الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دمائهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله تعالى)هناك عشرات من الآيات والأحاديث الأخرى .وهي كلها ليست من إنتاج واختراع احمد عصيد
وإنما هي آيات قرآنية انزلها الله على نبيه محمد (ص)، وبالتالي فهي جزء من كلام الله تعالى، الإسلام دين المحبة والسلام azul
57 - و شهد شاهد من اهلها! السبت 11 فبراير 2017 - 14:15
جاء في صحيح البخاري; الذي هو اصح كتاب بعد كتاب الله , الحديث رقم 1814 و جاء فيه :
(حدثنا آدم حدثنا شعبة حدثنا الأسود بن قيس حدثنا سعيد بن عمرو , أنه سمع ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:

( إِنَّنا أُمَّةٌ أُمِّيَّةٌ لَا نَكْتُبُ وَ لَا نَحْسُبُ ؛ فالشَّهْرُ هَكَذَا وَ هَكَذَا، يَعْنِي مَرَّةً تِسْعَةً وَعِشْرِينَ وَمَرَّةً ثَلَاثِينَ).

هذا دليل قاطع اخر على ان العرب كانوا امة امية جاهلة لا يربطها بالقراءة او بالكتابة او بالحساب او بالطب او بالهندسة او بابسط امور الفلك, سوى الخير و الاحسان ...اما الزراعة و الطبخ و اللباس, فحدث و لا حرج...و لازالت هذه التراجيديا مستمرة الى يومنا هذا!

و اقول للمسخ من المستلبين و يتامى القذافي و موالي نجد و الحجاز, لقد صدق من قال "عاش من عرف قدر نفسه "

كان الله في عونكم, فقد فضحت الانترنيت و الشيخ غوغل اكاذيبكم و دجلكم و عقمكم و قرصنتكم لحضارات الغير كالطفيليات!

من المؤسف ان تعيش اجسادكم ان لم نقل جثتكم في مغرب القرن الواحد و العشرين و عقولكم و ارواحكم لازالت معلقة في شبه جزيرة القحط البدوية الرعوية في القرن السابع الميلادي!
58 - كلمة حق السبت 11 فبراير 2017 - 14:27
أخي العزيز إن عدد الذين قتلوا في الحرب العالمية الثانية أكثر من 6 ملايين من البشر وتثار قتلوا ونهبوا الملايين من البشر
59 - طاطا السبت 11 فبراير 2017 - 14:45
للاسف هذه السلمية لم تعد في الثقافة الامازيغية منذ ان احتك الامازيغ بالاعراب و تعلموا منهم سفك الدماء و التخريب و صدق من قال اذا عربت خربت. شمال افريقيا خربت من زمان و لا امل في اصلاحها الا باقتلاع جذور العروبة المقيتة و اعادة الشعب لاصله و قيمه الامازيغية النبيلة كالحب و التسامح و الاحترام
60 - khalid السبت 11 فبراير 2017 - 14:53
54 - عربي قرشي

هذا الحديث ملفق لسيدنا الحبيب، قال تعالى"وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافُ أَلْسِنَتِكُمْ وَأَلْوَانِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِلْعَالِمِينَ". لا يمكن لرسول الله أن يعادي الآية الكريمة
61 - Hosti h السبت 11 فبراير 2017 - 15:07
انا امازيغي حر رغم انني لا احبد هذه التسمية لانني لست امازيغيا بل شلحا سوسيا. واعتقد ان هذه اللغة التي صنعت من المختبر لا يعرفها الا صانعوها واتحدى هؤلاء الوصلويين الذين يستفيدون من ريع مختبر بكوس ان يجدوا شخصا واحدا في المناطق النائية يفهم لغتهم. هؤلاء الذين صنعوا اللغة وصنعوا حروفها واختروا اسماء للايام والشهور لا يداولها احد بل والمضحك انهم اخترعوا سنة امازيغية لاتوجد في التاريخ واتحداهم ان يجدوا شخصية اكاديمية واحدة او مؤرخ يحترم البحث العلمي ان يؤكد لهم وجود هذه السنة.
عصيد استاذ فلسفة للثانوي لا يعمل يستفيد من الريع التربوي فهو موظف شبح، زد على ذلك استفادته من ريع مختبر بكوس ويقوم الان بحملة ليرته في رئاسته
62 - طريق وطنية رقم 1 السبت 11 فبراير 2017 - 15:20
ممالك وحضرات قديم جدا في زمن السحيق قبل الأمازيغ نبدو العنف وجرموه.
63 - الى 25:Assouki le sub-saharien السبت 11 فبراير 2017 - 15:22
"Assouki" : تعني "العبد الاسود" عندنا في الجنوب الشرقي, و كانت تطلق على احفاد العبيد الذين جلبهم النخاسة كالمنصور الذهبي والمولى اسماعيل ثم الكلاوي من بلاد السودان اي: مالي ,غانا, السينغال..ولم تعد تستعمل هذه الكلمة الحاطة بكرامة الانسان لان مستوى الوعي ارتفع وزمن العبودية والاضطهاد قد ولى!

لكن مع الاسف...ترسخت العبودية لدى بعض احفادهم في عقولهم ووجدانهم ولم تعد فقط في الاغلال والاطواق حول الاعناق!

Assouki ينكر كل ما كتب عن الامازيغ Los moros في شمال افريقيا بحجة ان من كتب هذا التاريخ هو الانسان الابيض, فلا زالت عقدة لون بشرته الداكنة تلاحقه في لا وعيه!

فهو لا يعترف بكل ما كتب في:
Wikipédia
Cosmovisions
Encyclopedia Universalis
Encyclopedia Britannica

وكل ما كتبه:
Herodote
Procope
Pline l'ancien
Saint Augustin
Salluste
و Coripus
كل ما كتبه هؤلاء المؤرخون تخاريف ما دامت لا توافق هلوسات Assouki الذي لم يتحفنا و لو بسطر يتيم من كتاب معترف به في التاريخ الانساني يؤكد مزاعمه, يحاول صناعة تاريخ وهمي للزنوج في شمال افريقيا فقط نكاية بالامازيغ الاحرار!

جذورك ليست مورية ...انت Assouki فقط!
64 - adam السبت 11 فبراير 2017 - 15:29
الشيعة الفرس مازالو يسبون و يكرهون العرب بكتابات و تزوير.....هدا شىء عاد من مارخ مجوسي ...لان العرب طيرو فارس محاو مها من الارض...و طيرو البزنطيين ....و طيرو مصر و طيرو الروم من شمال افريقيا...الامازيغ كانو فب الجبال حيت مش ارصهم ...جو العرب جراو على الروم و بدا الامازيغ في فتوحات .فتح محلبات و الدكاكين...لكن المتل تيكول الكرش لشبعت تتكول لراس غني باش طير
65 - تاريخ الامازيغ يقض مضجعهم ! السبت 11 فبراير 2017 - 15:47
A- Les pharaons d'origine amazighs: la 22ème, 23ème, 24ème et la 26ème dynasties :Shéshonq Ier, II , III, IV et Sheshonq V... Osorkon Ier, II , III , IV et Osorkon V... Takelot ... Loupout ... Nimlot ... Tefnakht ... Bakenranef

B- Les Empereurs romains d'origine amazighs: Septimus Sévérus ... Caracalla .... Géta et Macrin et les fameux généraux :Gildon et surtout :Lusius Quietus

C- Les Pères de l'église latine: Saint Augustin polyglotte fut le premier à faire une messe en Latin au lieu du grecque
Tertullien: inventeur de la Trinité qui a mis fin aux polémiques sur la Nature de Jésus

Arius: inventeur de l'Arianisme

Donate le Grand : le Donatisme

D- Les Papes d'origine amazighs :Victor 1er (14éme) ... Gélase 1er (49é) et Milchiade : 32ème

Les arabes du désert ont piraté les civilisations des :Perses, Kurdes, Sumériens ,Babyloniens, Coptes et amazighs et ont dit qu'elles sont arabes

Les Historiens sont catégoriques:les bédouins ont ,certes, une culture mais jamais une civilisation
66 - النخاس السبت 11 فبراير 2017 - 15:54
ردا على 25 - Assouki Le Maure
بو وزامة او اسوقي هو العبد الابلق الذي يباع في الاسواق مشلحا من ملابسه حافي القدمين مثل البهم..وفي 1960منعت العبودية واقفلت دور النخاسة في المغرب ..اما في الجزيرة العربية فيسمونه النجس ولا زالت هناك اسواق في اليمن وغيرها ..ولا يمكن للسيد ان ياكل مع عبده لانه يعتبره نجسا..هذا مع العلم ان الاسلام يعم هذه المناطق..فأيهما احط كلمة السوقي ام النجس اي '' الكلب'' ولمن يراوده ادنى شك ليبحث في غوغل ويوتوب وفي شعر المتنبي.
ثم إن ادعاء السوقية ان تامزغا بلاد السوقيين عبارة عن استمناء فكري ..وقد استشهد السوقي بالرومانيين فنسي ان افريقيا تعني سكان المغارات '' إفري''..يجب ان تعلم ان شمال افريقيا والصحراء الكبرى ودارفور والتشاد ومالي وغيرها دول امازيغية وان مناطق من دول البلطيق وجزء من اسبانيا جل سكانها امازيغ..
اما السود حسب داروين رضي الله عنه فإنهم ينحدرون من سلالة القردة وهذا بين في اصابع اليد الطويلة وشكل الجمجمة والشعر..ولذلك فإن جميع الديانات السماوية لم تحرر السود بسبب دونيتهم
يجب على هيسبريس ان تكون عادلة
67 - محمد بن ع السبت 11 فبراير 2017 - 16:06
لاثقافة في حياة خلق الله سبقة القران في نبد العنف والتطرف والاستعبادوكل ما يحط من قيمة الانسان الثقافة الامازيغية كامة تجمع انواعا مختلفة ومتباعدة و قد تكسوها العنصرية والاطهاد وانحطاط الاخلاق كما في الثافة التي تجمع عدد مختلفا من الاجناس متلفين في اكثرمنشء لكن القراء الكريم نزل بلغة الضاض بامر من رب العالمين الدي له ملك السموات والارض ومابينهما لعل العالمين يهتدون الى سبيل الرشاد ادا كان بحث يرجى منه ان يخدم البشرية كلها دون الغاية السوداء فعليه ان ينصب على التعليم والثتقيف المفتوح العام مشبوع بنظرات الى الافاق المستقبلية
68 - لماذا يخيفهم تاريخ الامازيغ?! السبت 11 فبراير 2017 - 16:08
Esquisse d'un tableau historique sur la civilisation et les royaumes amazighes de l'Afrique du Nord

A- La civilisation Capsienne proto-bérbère : de 9000 à 2000 av.J-C

B- Le puissant royaume de Numidia de 300 av.J-C jusqu'à l'invasion Vandale puis Arabe ... dont les rois et reines sont : Gaia, Massenessen ,Syphax , Micipsa , Yugorthen ...Juba Ier... Axel ,Tihya/Damia ... Tin-Hinan

C-Le royaume de Maurétania avec ses rois : Bagga , Bocchus Ier , Bogud Ier, Bocchus II, Bogud II , Massinissa II , Hiempsal, Tacfarinas et Juba II : époux de Cléopatra Séléné fille de Cléopatra VII pharaon d'Egypte et père de la princesse Drusilla et de Ptolémée le dernier roi de Maurétanie

D-Les royaumes : du Necor au Nord...Berghwata sur l'Atlantique.. Sijilmassa au Sud-Est et celui des Awraba/Idrissid autour de Volubilis

E-Les Empires : Almoravide, Almohade, Mérinide et Wattasside et même les royaumes Saâdien et Alaouite sont amazighs sauf que les dynasties sont Shérifs* pour des raisons spirituelles*
69 - Dalas السبت 11 فبراير 2017 - 16:24
صحيح انا الثقافة الامازيغية مسالمة و الدليل ان الامازيغ استقبلوا اعراق و ثقافات و ديانات متعددة تعايشوا معهم في سلام و امان كاليهود الكعانيون و الوندال و القرطاج و الافارقة السود الى ان زحف عليهم الاعراب الرعاة حاملين سيوفهم و رماحهم و خيمهم يقتلون و يسبون و يخربون و هنا اتحدث عن اعراب بني هلال و بني معقل الذين ينتسب اليهم السواد الاعظم من عرب المغرب الحاليين كاولاد دليم، ولاد سباع، الشراردة، المغافرة، بني حسان، الرحامنة، السراغنة، المحاميد... اذن عن اي حضارة تتحدثون و اجدادكم لم يكونو سوى قطاع طرق و رعاة ابل و هم من خرب الحواضر الامازيغية سواء في تونس او الجزائر او المغرب كحال تهارت و القيروان و سجلماسة. الان بعد ان تحضرتم و تعلمتم كيف تسترون انفسكم بفضل احتكاكم بالامازيغ تنكرتم للجميل و حرفتم التاريخ فانقلبت الاية بادعائكم انكم اصحاب حضارة رغم ان كتب التاريخ تؤكد ان العرب على مر العصور لم يشكلوا اي حضارة تذكر فاستغلوا حضارة الشعوب الاسلامية و نسبوها لانفسهم
70 - bocahama السبت 11 فبراير 2017 - 16:39
احدهم قال اين حضارة الامازيغ، انت تعقتد ان الاماكن التي يستوطنها من يسمون انفسهم عرب اليوم كانت مناطق خالية قبل ان يستوطنها العرب. لكن لا بأس ساذكرة لكلك تنتفع:
مدينة فاس: رغم ان تاسيسه يسب لادريس الاول فان الصناع و الحرفيين الذين شيدوها هم من الامازيغ قبيلة اوربة التي بايعته، فادريس الاول جاء وحده هاربها من بطش العلويين و حماه الامازيغ منهم و هم من بنوا له فاس ليتخذها عاصمة له اذن فاس مدينة امازيغية لا غبار عليها.
مراكش : اسسها يوسف بن تاشفين المرابطي الصنهاجي الامازيغي و استكمل تشييدها الموحدين و هم من سوس اذ شيدوا حدائقها و قصورها الحالية.
الرباط: اسسها الموحدون كذلك و شيدوا معلمة شالة بقصورها و حدائقها الخلابة
تلمسان : اسسها بوقرة اليفرني الليبي الذي حكم المنطقة و استكمل بنائها المرابطون ثم الموحدون
هذه خلال الحقبة الاسلامية اما عن حقبة قبل الاسلام فهناك مدن كثيرة يعود تاريخ تأسيسها لقرون قبل الميلاد كتارودانت، ازمور، سجلماسة، تامدولت، تاهرت.
71 - mustafa السبت 11 فبراير 2017 - 16:48
لا افهم كيف يحاول بعض الشوفينين العرب ان يقدموا لنا دروس في الحضارة و التاريخ او الاستهزاء بعمل الامازيغ المحلبة او الحانوت رغم انها مهن نبيلة شريفة احسن بالف كثير مما يحترفه بعضكم من النصب و السرقة اذ يكفيك ان تزور مدنهم لترى بها العجب العجاب في حين يمكنك ان تتجول في مدن و قرى الريف و الاطلس و سوس ليل نهار دون ان يعترضك احد.
اين هي حضارتكم و ماثركم التاريخية في بلدانكم الاصلية بالخيلج، لا وجود لاي ماثر، اذن كيف يعقل انكم بنيتم حضارات ببلدان الاخرين و انتم لا تبنوها ببلدكم. من اين اتتكم المعارف و المدارك لتشيدو مثلا دمشق و بغداد و غرناطة و فاس... هذه اعمال و تشييد الاقوام التي استعمرتموها باسم الاسلام فالشام هم سيريانيون و العراق اشورييون و مصر مصرييون فراعنة و شمال افريقيا و الاندلس امازيغ. ماذا قدمتهم للبشرية سوى فتاوي جهاد النكاح و وأد البنات و تفخيض الرضيع و استعمال الجزر و شرب بول البعير
72 - saad السبت 11 فبراير 2017 - 17:00
ابن خلدون ليس معصوما من الخطأ: ما قاله ابن خلدون عن العرب من أنهم لا يغلبون الا في البسائط لا يعتبر صحيحا على الاطلاق. لأنهم فتحوا بلدانا جبلية وعرة في آسيا الوسطى والسند وغيرها. أما ما قاله عن أن العرب لا علم لهم بالصنائع فلا يعضده الواقع لأننا نجد الآن صنائع وحرفا تقليدية غاية في الجمال في الخليج العربي في مجال البناء والتعمير. أما كون العرب لا يوجد بينهم علماء فدلك بسبب اشتغالهم في البدء بالجهاد. ومع دلك ظهر من بينهم علماء أفداد عاشوا في البيئة العربية عكس ما قاله ابن خلدون مثل الخليل ابن أحمد الفراهيدي وابن دريد وغيرهم .أما العلماء العرب الدين عاشوا وولدوا في بيئة غير البيئة العربية فمنهم الفيلسوف القرطبي ابن رشد فهو عربي أبا عن جد وكدلك الشريف الادريسي وغيرهم كثير.. بل حتى العلماء الأمازيغ وان كانوا أمازيغا بالجنس فهم عرب باللغة والثقافة ..أما القول بغير دلك فهو عنصرية مقيثة العرب ولأمازيغ اخوة في الدين ولا داعي للعنصرية. والسلام على من اتبع الهدى وكفانا عنصرية نحن اخوة في الدين والتاريخ المشترك والثقافة الرائعة الثقافة العربية الاسلامية الأمازيغية.
73 - aksil السبت 11 فبراير 2017 - 17:00
للاسف هذه القيم يا استذة عصيد اندثرث و اصبحت في خرب لان شبابنا تشبع بافكار الوهابية اتاسف عندما اجد اغلبية المغاربة المتواجدين بداعش اغلبهم امازيغ من الريف. هذه ما جنيناه من (الفتح العربي) الذي حوله البعض بقدرة قادر الى شئ جميل رغم الاحداث المأساوية التي رافقته ان لم اقل انه اكثر مأساوية من داعش الحالية، كيف يقعل انه تم سبي الالاف من النساء و اقتيدن كالبهائم ليعبن في اسواق النخاسة او كجواري عند امراء بني امية دون ان ننسى الالاف من الاطفال الذين خطفوا ليكونوا غلمان او خدم في قصورهم. هل هذا هو تحرير الامازيغ من السيطرة الرومانية كما يدعي العروبييون. . ما لا يفهمه الكثيرون ان العرب كانوا سيبيدون الامازيغ عن بكرة ابيهم لولا الجبال التي كانت الملاذ الوحيد لهم. انظروا الى جرائم عقبة بسوس و ليكسوس التي وصفتها مصادر تاريخية انها كالفناء الاعظم. هذه هي حقية تاريخ ما يسمى بالفتح لكي لا يقول قائل اننا لم نفعل بكم ما فعله الامريكيون بالهنود الحمر لانكم فلتعم اكثر و ابشع من ذلكهذا دون ان ننسى جرائم الاعراب الهلاليين الذين اتوا على الاخضر و اليابس و اقبروا كم ما بناه الامازيغ في قرون
74 - سعد المغربي السبت 11 فبراير 2017 - 17:09
تحليل بعيد كل البعد عن الواقع المعاش الامازيغ اكثر عنصرية من النازية اطلب من الاستاد عصيد ان يكون واقعيا ولو لمرة واحدة
75 - ASSOUKI LE MAURE السبت 11 فبراير 2017 - 17:12
الى Yan Sin اسيادك سالوست وكوريبوس وهيروذوث وغيرهم من نجومك الأوفياء وأمامهم الحلايقي San Augustano .كل هؤلاء المهاجرين لا علاقة لهم بارض افريقيا هم دخلاء عليها وعلى ارض Maurétania الحمراء التي أنجبت الزعماء السود من طينت Baga وBambara و BOGOS وحنا بعل الذين محاهم أجدادك الغزاة القرطاج والرومان والوندال من قائمة العظماء . أراك مازلت تحتفظ بعقلية أجدادك العسكر/التجار الذين رمى بهم قدر النهب والتوسع على أرض الغير، ومازالوا الى يومنا هذا ينهبون ويدخرون ليعودوا ،إلى أين ؟ ألفت الاسواق والميركانتليزم ولا تتكلم إلا من منظور IMPORT /EXPORT . هون عليك ASSOUKI LE MAURE إبن افريقيا ولم يتاجر فيه لا البخاري ولا الجنيرال فرانكو . منطقتي سوس وسلسلة جبال الريف مناطق افريقية وسكان الاولى مهاجرون شلوح -كنعانيين -و مهاجري الثانية شاميون - فنيقيين - أما الامازيغية فهي صناعة وبضاعة - أحفاد البزينطيين - العساكر (OLD CLONS) ولا تمت بصلة لجذور الالسن المورية الافريقية . Depuis quand les Gladiateurs étaient ils des hommes civilisés ?.
76 - تغطية الشمس بالغربال السبت 11 فبراير 2017 - 17:45
التاريخ و علم الاثار و علم هندسة الوراثة قال كلمته : المغرب بلاد الامازيغ
ومن يستطيع ان يثبت العكس فليتفضل ؟
اما السياسة و ما تتحكم فيه من التعليم و الثقافة و الهوية و الاعلام فأنها تحاول قدر المستطاع استغلال هذه القطاعات لتزوير الحقائق لكن بعد انتشار المعلومة و سهولة الحصول عليها في الفضاء العام إنترنت لا يمكن تغطية الشمس بالغربال
77 - ملاحظ* السبت 11 فبراير 2017 - 18:25
إلى المعلق رقم 4
وماذا يسمى التعصب للعرق والعنصرية وكراهية الآخر إلى درجة محاولة إقصائه من الوجود؟ أليس هذا بتطرف؟..كل الأنواع البشرية تتدامج فيما بينها وتتعايش في كل مكان..والمثال على ذلك ما تحدثه الهجرة عبر العالم والكون..ومن أهمها الولايات المتحدة التي تفخر بضمها لكثير من الأجناس المتعاونة فيما بينها لبناء حضارتها، وليس للتفرقة والتشتت
78 - مواطن2 السبت 11 فبراير 2017 - 18:51
يظهر ان السيد عصيد تفرغ كليا لفرض الامازيغية على المغاربة وبجميع الوسائل....والهدف من ذلك لا يدركه الا هو ....علما بانه يعي بانها لن تنفع المغاربة في شيء.....سوى الرجوع بالف سنة الى الوراء على الاقل....الا يكفي ما يعانيه التعليم في بلادنا....الا يكفي الآلاف من المعطلين حاملي شهادات عليا في مختلف الميادين واغلبيتهم يحملون شهادات بالعربية التي دعا لها قوم سبقوه وكانوا يدركون وواعين بانها لغة لن تنفع المغاربة ...والواقع يؤكد ذلك....واولادهم تعلموا لغة العلم وهم الآن يتربعون على كراسي المسؤولية. اتقوا الله واعلموا انكم ستحاسبون امام الله الحساب العسير.
79 - انسان السبت 11 فبراير 2017 - 19:41
أقول للأمازيغ :
اكفوا أنفسكم وغيركم، ممن يخالفكم لغة الخطاب ،شرور أناس يرتزقون من العصبيات المقيتة التي مزقت وتمزق الى
الان شعوب ودول منطقتنا الحبيبة
ان خطابا يروج الان ،يغدى من أطراف ،خفية حاقدة وحقيرة قد،لاقدر الله، لا يبقي ولا يذر فيحرق الأخطر واليابس .نسأل الله أن يكفينا شر الفتن مظاهر منها وما بطن
80 - Ait talibi السبت 11 فبراير 2017 - 19:47
Le parti de l'istiqlal est responsable de cette déformation de l'histoire des amazigh par leurs mensonges qu'ils ont instituées dans les programmes scolaires depuis l'indépendance. les sciences et les activités de pensée intellectuelles sont étrangères aux arabes meme alfiqh c'était Abou hanifa d'origine perse qui en est le fondateur car cela exige des procédés logiques pour formuler des lois et des jugement . Ma preuve de ce que j'avance est simple citer dans quelle activité les arabes ont excellées et quelles en sont les caractéristiques. ILs te diront en étant fière une activité qui est la plus primaire et qui ne demandent aucune formalisation ni logique ni rationnelle et l'apogée de la débilité ils l'appellent science de Alhadith qui est une activité qui dépassent pas les sens de l'ouie et du voir , tel a entendu sur tel qui a rapporté sur tel qui a vu le prohète faire telle chose sans donner ni le contexte ni la visée et avec cette ignorence ils ont combattu toute la pensée rati
81 - el hadouchi السبت 11 فبراير 2017 - 19:53
ابدى ملاحضاتي حول كثير من المعلقين الذين يعبرون صراحة عن عدم رضائهم على ان تكون اللغة الامازيغية الاصلية لغة رسمية لجميع المغاربة ويفضلون اللغة العربية التي دخلت المغرب بدخول الغزو العربي والذي يقف وراء حمايتها هم المناصرون للاستبداد والتخلف من اجل حماية مصالحهم وجعل من الدين الاسلامي وسيلة مهمة في هاذه الحماية والتي لا يمكن ان تحل محل لغة الام للمغاربة لانها تبقى دائما لغة الغزات الى ان يستيقض التاريخ ويعيد الاعتبار للثقافة الاصلية للمغاربة جميعا.
82 - الملالي السبت 11 فبراير 2017 - 20:02
كلنا مغاربة ونعتز بهويتنا وتعددلهجاتنا وتقاليدنا ...لكن أريد أن أفهم: ما هدا العلم الدي أشاهده عدة مرات حول أعناق بعض المتاجرين باللغة الامازيغية..؟ هل هو رمز لها أو لناطقيها أم لمن و ما دا يعني؟...السؤال لكل مهتم بالقضية....تم ..أليس هدا عنفا ماديا ومعنويا في حق المغاربة...؟ فهؤلاء حاملي هدا الشعار أو هده الراية لا وطنية لهم وأرى انهم يزرعون الفتنة التي نحن شعب واحد وفي غنى عنها...نعم للامازيغية والحسانية والريفية وتمازيغت وتاشلحيت و كل لهجات وتقاليدنا....لكن العلم المغربي الوطني واحد....ولا بديل عنه من طنجة إلى الكويرة .....واستسمح
83 - محايد السبت 11 فبراير 2017 - 20:13
كل شعوب البحر الابيض المتوسط لا تتبنى العنف عكس شعوب الخليج تاريخها كله حروب و تقتيل. اتعجب لمن يقول ان داعش جماعة ارهابية مجرمة ثم تجده في نفس الوقت يمجد غزوات العرب لشمال افريقيا رغم ان ما تقوم به داعش الان هو نفس الشئ الذي قام به عقبة و جنذه قبل 13 قرنا فعقبة غزا و قتل و سبا و اغتصب كما تفعل داعش الان بل انه فعل اكثر منهم، فاين الفرق بين ماتقوم به داعش و ما قام به عقبة و الحسان بن نعمان و عمر بن الخطاب، داعش لا تطبق الا ما قام به السلف و ما ورد في القرآن و اتحدى اي كان ان ينفي ان السبي و الجلد و الجزية و قطع الاطراف لا توجد في الاسلام و ان المسلمين لم يقوموا بها سواء في عهد الرسول او الصحابة او بني امية.
84 - Ait talibi continuité السبت 11 فبراير 2017 - 20:15
Par cette pensée des peuples primaire basée sur les sens exterieures et non sur le sens de ce que leurs rapportent les sens ont condamnés toutes les populations musulmanes à la singerie aveugle en interdisant les savoirs rationnelles des mu'tazilites des philosophes qui sont tous d'origine arabe. Tous les pays du monde rit d'eux lorsqu'il parle du science du Hadith . Avec leur ibn hanbal et alwahabiya ont réduit le musulman à un singe qui imitent sans comprendre ce qu'il imite. Conficius disait lorsque le sage montre le soleil par son doigt l'idiot regarde le doigt c'est cela leur savoir quîls appellent Ilm Al Hadith
85 - مغربي امازيغي يبحث عن الشهرة السبت 11 فبراير 2017 - 20:48
عندي سؤال للسيد عصيد : تقول ان الامازيغية ومبادؤها سبقوا المبادئ الكونية, بمعنى ان الامازيغية موجودة فالمغرب قبل خلق الكون... هل يوجد في نضريتك "اله الامازيغة" ؟ الاسلام جاء للقضاء على العصبية القبلية يا ايها المثقف العنصري.
86 - amaziri السبت 11 فبراير 2017 - 21:21
je suis amazir et j'en suis fier mais ce n'est pas ça notre objectif les amazires ne possèdent pas une priorité ou une préférence devant les autres par conséquence l'écrivain respecté doit éviter tout signaux pourraient etre compris d'une manière catastrophique .la vrai dire c'est: nous sommes des marocains d'abord et enfin
87 - اختراع شيء من لاشيء السبت 11 فبراير 2017 - 22:09
فالدول الكبرى لن تسمح مطلقا بإنشاء كيان يجمع ما يسمى بالأمازيغ الا في نطاق صغير ومدمر للدول الحالية التي يرغبون في تفتيتها وبلقنتها ،اي تفجير هذه الدول المتعثرة أصلا الى كانتونات متحاربة أبدا.لنلقي هذا الاستدعاء البليد والزائف للتاريخ في المزابل البعيدة عن العمران لكي لا يعدي العقول والأنفس .فما هي هذه الخصوصيات الخرافيةالتي يتمتع بها جنس بشري دون الاخر .فبلاد المغرب قديما كانت عبارة عن أدغال لامتناهية من الغابات والأحراش مسكونة بقبائل قليلة وافدة من بدورها من أماكن بعيدة لا....وهو ما جعل هذه القبائل -يغلب طابع التوحش والبعد عن الحضارة مثلهم في ذلك مثل اخوانهم الاعراب .اننا ازاء طبيعة بكر في ذلك الزمن السحيق لم تعرف حدودا ولا تحصينات كما تفعل دولة الاستيطان او أمريكا ترامب .فكيف يستخفون بعقولنا الى هذه الدرجة من تزوير للتاريخ وإسقاط مفاهيم حديثة حول الحضارة والدولة لا نزال متعثرين في تطبيقها وإنزالها لارض الواقع الى وقتنا الحالي .انها معركة جمال لاغير تستعمل فيها الأموال والرشوة بحيث تهجو الجمال البربرية اخواتها العربيات بتقوس ظهورها (الجمل ما كيشوف هالكورة ديال خاه)..يتبع
88 - محماد السبت 11 فبراير 2017 - 22:30
رد على 2 محمد
انت لست امازيغي لان الامازيغي لايرضى الا بالحق قولا وبالكلام حسنا والفعل عدلا وابالتقوى تقوى الله وحب رسوله صلى الله عليه وسلم
اما من اطلق لسانه في شتم وسب الغير لن يكون الا من حفدة مسيلمة الكذاب و ابو جهل واهل البعت العروبي النازي وهذا الطويل السان تربى في حضن الازقة لا شغل له الا الكلام على المارة وتتبع حركاتهم
89 - el hadouchi السبت 11 فبراير 2017 - 23:02
الى رقم 51 كان من الضروري الاطلاع على المعاملات الاجتماعية لامازيغ مع العرب سواء عبر ثقافة التاريخ في الماضي او على مستوى الحاضر وما يميز هاذه المعاملة الانسانية الكونية التي تطبع قلوب الامازيغ ولانقولو ان الامازيغ يكرهون العرب بل عليك ان تعلم ان الامازيغ يطالبون بالشرعية التاريخية ويحاربون دعاة التعريب الذينهم خليط من المريسكيين والتغريبيين الذين تحدثت عليهم وبعض من الامازيغ المستعربون ام العرب في اوطانهم فالحركة الامازيغية تحترمهم كباقي شعوب العالم .
90 - المواطن السبت 11 فبراير 2017 - 23:04
االمشكل ياخي احمد هو ان العنف الذي نعرفه جميعا او الناعم منه لن يزول ابدا من الكون بطبيعة الحال حسب ظني و سواء تطرق اليه الامازيغ او غيرهم في هذا العالم المجهول مستقبله.
91 - FATIMA ZAHRAA السبت 11 فبراير 2017 - 23:32
لقد وصلت الى قمة الخرف
هدا الكلام لم يقله حتى ابناء ارض الرسالات والاراضي المقدسة
تتوهم وتحبك حضارات لا وجود لها الا في مخيلنك انت واصدقائك الناشطين
اود ان اعرف من هو الحكواتي المحنك الدي يخبرك كل هدا كل ليلة قبل الخلود الى النوم
انشري عزيزتي هسبريس
92 - اومحند الحسين السبت 11 فبراير 2017 - 23:33
سؤال واحد لا غير للأستاذ الشبح عصيد :

ماذا تعني كلمة Barbarisme ? من اين أشتقت الكلمة؟
الغرب وضع مصطلح البربرية،،للدلالة على القتل الوحشي والعنف الجسدي للبشر.

ويأتي السيد صعيد ويقول ان الأمازيغية البربرية جرمت العنف قبل المرجعيات الكونية .

أخطر جرائم البشر على الأرض،،جرائم البربر الأمازيغ على مر كل العصور،بجميع قارات الأرض.

محاضرة الضحك على ذقون الأمازيغ قبل المغاربة العرب. رأينا في طرح السيد عصيد.

السيد عصيد اصابه هوس تيفيناغ،فصار يمجد الأمازيغ ولو جزافا.
آنتهى
93 - اختراع شيء من لا شيء الأحد 12 فبراير 2017 - 00:14
ماهو قولك ياعصيد في المقاومة العنيفة للمجاهد العبقري عبد الكريم الخطابي للاستعمار الإسباني والفرنسي التي وصلت الى حد استخدام الأسلحة الكيماوية من اجبار أهل الريف على الاستسلام والخنوع .كان الاجدر طبقا لمفاهيمك الأيديولوجية ان يكف المجاهد محمد بالمقاومة السلمية ولا يدخل في صراع وجودي مع المستعمر الغاشم ويكتفي بالتعايش معه الا اذا اعتبرنا أهل الريف لا ينتمون الى الأمازيغ الذين يسكنون أحلامك العنصرية -هناك من ينسبهم الى القبائل الوندالية-وماذا تقول في مقاومة حمو الزياني الباسلة :لماذا لم يجنح الى التفاهم مع الفرنسيين سلميا بدل الدخول في حرب اجبرت مءات آلاف الأمازيغ على البغاء وبيع الشرف والتجنيد القسري ..فأنا هنا لا أدافع عن العرب لأنني لست منهم ولكن أدافع عن مفهوم احتضنه العرب يتجسد في خوضهم معركة طرد المحتل الأبيض العنصري والسادي بدءا هانيبعل وانتهاءا بالرسالة المحمدية الخالدة ...يتبع
94 - نور الهدى الأحد 12 فبراير 2017 - 04:43
اقول لعصيد ؛
ترجم للبربرية : " المرجعية الكونية"
اتحداك !
اتحداك !
95 - عبدالله الأحد 12 فبراير 2017 - 07:56
السيد عبد لماذا أغلب المدافعين عن قضية تمازيغت أغلبهم شيوعية و ملحدون؟
أنا أمازيغي قح ولكن لهذا السبب لا أريدك أن تمثلني
فأنت برىء من الإلحاد.
الأمازيغ كانوا مجلسا ولكنهم اعتنقوا الإسلام حينما جاءهم الرسالة.
لتكسب إمازغن كن واحدا منهم.
96 - محمد الأحد 12 فبراير 2017 - 13:15
اريد ان اسأل الكاتب كيف تم توظيفه في الاركام و هل تم احترام المعايير و كيف من استاذ السلك الأول إلى أستاذ باحث ...
97 - said الأحد 12 فبراير 2017 - 14:39
كفى من الهرطقات والكلام الفارغ.كفى من استحمار الشعب.فنحن نحتاج الى وطن يوفر لنا العيش الكريم والشغل.اما الامازيغية او غيرها فلن تطعمنا من جوع وتامننا من خوف
98 - Adiloo الأحد 12 فبراير 2017 - 14:45
الثقافة ها هي والحضارة فينا هي
99 - هشام الأحد 12 فبراير 2017 - 15:24
قوم لا يفقهون التاريخ حتما سيعودون مآسيه
التاريخ العربي الإسلامي كله حروب و غزوات و طوائف متناحرة بيها
متى سيدرك العرب أنهم يعيشون في عالم متنوع لغويا عقائديا فكريا تقافيا ؟
متى سيتعلم العرب أن الآخر المختلف هو غير مجبر أن يكون متلهم بالضرورة؟
يا أخي أنت غير مطلوب منك أن تعربني بل مطلوب منك أن تحترم أمازغيتي
100 - مغربي حر السبت 18 فبراير 2017 - 17:53
إن الله لا يعين على التفرقة والميز بين أطياف الشعب الواحد ومن حاول ذالك فهو شيطان .ونحمد الله أن بقدر ما تطلع علينا بعض الخرجات اليائسة تسيئ الى الوطنية المتينة والى العقيدة السمحة بقدر ما يزداد حرص من الهمهم الله الفطانة والوفاء لتوابت الوطن الحبيب لغة وشعبا وعقيدة وهم يتصدون بقوة العقل لكل المحاولات اليائسة
المجموع: 100 | عرض: 1 - 100

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.