24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/11/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3307:0212:1815:0117:2518:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

من المسؤول عن تنامي الاعتداءات ضد الأساتذة؟
  1. جمعية تحذر من خطر بتر أرجل مصابين بالسكري نتيجة الإهمال (5.00)

  2. تقرير إفريقي يرصد تقدم الاقتصاد وتراجع حقوق الإنسان بالمملكة (5.00)

  3. عمدة البيضاء يرفع تعويضاته 6 مرات ويُفرد 400 مليون للحفلات (5.00)

  4. "فاجعة الصويرة" تطيح بكولونيل .. وإعفاءات تنتظر مسؤولين بالدرك (5.00)

  5. دراسة: النساء أكثر استعمالاً للمراحيض العمومية بالمغرب (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | حضور مجنّدة إسرائيلية سابقة في "طنجاز" يغضب فلسطينيين ومغاربة

حضور مجنّدة إسرائيلية سابقة في "طنجاز" يغضب فلسطينيين ومغاربة

حضور مجنّدة إسرائيلية سابقة في "طنجاز" يغضب فلسطينيين ومغاربة

مهرجان "طنجاز" الدولي، المقرر تنظيمه بين 14 و17 شتنبر الجاري في طنجة، أثار الجدل بلجوئه إلى استضافة فنانة إسرائيلية، خصوصا أن "نوعام فازانا" سبق لها أن كانت مجندة في سلاح الجو الإسرائيلي وفي فرقته الفنية بين 2000 و2002، وفق ما أوردته "الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل" (PACBI).

وقد وجّهت الجهة نفسها رسالة إلى منظمي المهرجان مناشدة إلغاء ما اعتبرته "حفلا تطبيعيا"، باعتبار أن الفنانة المذكورة "تفتخر بخدمتها في سلاح الجو الإسرائيلي وفي فرقته الفنيّة بين عامي 2000 و2002، أي خلال انتفاضة الأقصى التي ارتكب فيها الجيش الإسرائيلي مجازر بشعة بحق الفلسطينيين الأبرياء".

من جانبها، طالبت الجمعية المغربية لمساندة كفاح الشعب الفلسطيني بطنجة، في بيان لها، الجهات الرسمية بسحب دعمها لـ"طنجاز"، داعية جماعة طنجة والسلطات المحلية إلى "فتح تحقيق والاستفسار عن حضور مجندة من كيان غير معترف به"، وطالبت برلمانيي المدينة إلى "تحمل مسؤوليتهم والتدخل الصارم في الموضوع، والعمل من موقعهم على إخراج قانون تجريم التطبيع إلى حيز الوجود في أقرب الآجال".

كما أعلنت الجهة ذاتها تنظيم وقفة احتجاج، يوم غد الخميس على الساعة السابعة ونصف، أمام مقر "قصر مولاي حفيظ" بطنجة، حيث يرتقب أن تجري معظم فعاليات المهرجان الموسيقي الدولي.

محمد بنجلون الأندلسي، رئيس الجمعية المغربية لمساندة كفاح الشعب الفلسطيني، قال في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية إن الرفض جاء لكون الفنانة المعنية قدمت أعمالا كثيرة لفائدة الكيان الإسرائيلي، مستغربا ما اعتبره "حرصا مستمرا وبكيفية دائمة على الحضور الإسرائيلي القوي بالمغرب".

وأضاف المتحدث: "المغرب الآن يعدّ ثاني بلد، بعد مصر، يفتح منافذه لإسرائيل، في وقت يستمر فيه التنديد من لدن الجمعيات والهيئات بهذا الحضور. كما أن الملك أبدى مواقف شجاعة باعتباره رئيس لجنة القدس"، مشددا على أن "الوضع يستدعي وقوفا شاملا، حكومة وملكا وشعبا، من أجل مواقف شجاعة بعيدة عن التناقض أو النفاق"، بتعبيره.

الفنانة نوعام فازانا نشرت على صفحتها الرسمية على فيسبوك تدوينة أشارت فيها إلى تلقيها رسائل كثيرة بخصوص مشاركتها بـ"طنجاز" والدعوات إلى مقاطعة حفلها والمهرجان، قائلة: "لقد نلت حصة أخبار على قناة الجزيرة .. الأمر ليس سيئا كإشهار مجاني"، قبل أن تضيف: "هذا مهرجان للتنوع الثقافي وليس للسياسة .. الموسيقى تجمع الشعوب، وهذا ما نريد فعله في طنجة".

جير بالذكر أن الموسيقية الإسرائيلية ستحيي حفلها بشكل ثنائي مع الفنانة "تيما"؛ مغربية الأصل وهولندية الجنسية، تعرف نفسها على موقعها الرسمي كـ"مطربة جاز عربي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (58)

1 - مهاجر مغربي الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 17:21
الفلسطينين والإسرائيليين لهم علاقة وتجارة وما دخلنا ان نقاطع دولة لاتعادينا وناس من بلدنا يسكنون هناك لنكن واقعيين وصرحين نعم لعلاقات طبيعية ونمو وازدهار للجميع تحياتي
2 - ولد البلاد الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 17:22
مرحبا بها ، المغرب بلد التسامح و الضيافة ، و الفن ليس له وطن ، باركا من الشعبوية ، و الله افضل أن تكون إسرائيل جارتنا أحسن من الجارة الشرقية جارة السوء و الحسد وووووووو
3 - free thinker الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 17:24
ca me fait rigoler ce genre de truc .
le plus important pour moi, c'est qu'elle n'a jamais fait de mal un marocain , elle na jamais insulter le maroc comme fait les gens du moyen orient qui font des blagues a propos des marocains et tue des innocent au Yémen.
4 - كمال عمراني الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 17:26
ماشي مشكل تشارك فنانة إسرائيلية او امريكية في تضاهر فنية في المغرب.المفسدين الحقيقين هم الذين ارتكبوا مجازر في حق المسلمين والإنسانية هؤلاء يجب مقاطعتهم ومحاسبتهم وتقديمهم للعدالة وعدم اضهار المودة والمحبة لهم.اما اي انسان كيف مكان نوع الديانة ديالو او الوطن ديالو لم يؤدي اي انسان يجب معاملته معاملة عادية
5 - مروكي الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 17:27
المغرب زين مابقا ناقصنا غير وقفات احتجاجية باش ندعمو دول اخرى تلك قضيتهم ولا تهمنا و الاسرائيليين يزورون المغرب وايس هناك اي قانون يمنعهم فلماذا كل هذه الحيحة الاجدر بهذه الجمعيات مساندة اطفال اعالي الجبال راه البرد على الابواب وشكرا
6 - Newton الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 17:32
Je vous souhaite personnellement la bienvenue, celui qui provoque la Palestine, il n'a qu'à dire ca aux palestiniens qui vivent dans Israël et ils sont heureux, ils sont même le Knesset
7 - Hicham الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 17:33
فل يحضر من يريد الحضور! القضية الفلسطينية بيعت من زمان. العرب جميعهم دون استثناء يطبعون مع إسرائيل اقتصاديا، سياسيا، ثقافيا و أمنيا سرا وعلانية. كفانا نفاقا!
8 - said الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 17:36
le problème des arabes c'est de se concentrer sur des conneries superficielles... vu leurs incapacitè a regler et a s'attaquer aux vrais problèmes,l'art c'est l'art,la musique c'est la musique..et la politique de l'etat hebreux c'est la politique de l'etat hebreux,pourquoi boycotter quelque chose de beau s'il n'a pas derrière une propagande politique..juste parcequ'il est produit par un juif
9 - idane الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 17:41
هادي اسراءيلية و غادي تغني كووووووولشي كيهدر. ولكن المشكل الحقيقي هو ديك البرلمانيين اللي باغين صرف التقاعد بلا ما يديرو والو
10 - telemaque الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 17:41
A tous mes chers compatriotes patriotes : Si parmi vous quelqu’un a vu un jour deux trois Palestiniens ou plus avec un drapeau Marocain a la main et crier que Sabta Mlilya les iles et nos provinces du sud sont Marocains nous previent et le plutot sera le mieux . De ma part a grand jamais je n oublierai ce juif restaurateur de new york qui a fait degager Amintou kaydar de son resto. Mafihom ti9a et tout l est
11 - jakane الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 17:49
بهذه العقلية المتعفنة, التي تخلط بين السياسة والفن والرياضة, لا يمكننا الخروج من المستنقع الذي نتخبط فيه. إسرائيل دولة متقدمة في جميع المجالات عن سائر عرب قريش ٲحب من ٲحب ٲو كره من كره.
12 - TAGADA الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 17:50
On serra pas des palestiniens plus que les palestiniens eux même puisque ces dernier ont des relations avec Israël plus la jourdanie,l eygepte,la Turquie,donc ces mercenaires de moyen orient qui cherche un rejestre de commerce peuvent aller vivre chez lr frères palestiniens et de laisser le maroc tranquille et on a rien avoire avec les problèmes de moyen orient et les arabes on générale et nous sommes libre d inveter ce qu' on veut,degage
13 - Hitch الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 17:53
في المغرب يباع كل شيء هدا هوا مشكانا الحقيقي
لسنا مستعدين لي الدفاع عن مواقفنا الموجة لي جات كاتدينة
القظية الفلسطينية قظية إنسانية عادلة
14 - بوزيد الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 17:53
الكيان الصهيوني يستهزء بنا . يظربوننا ويطربوننا .. وما خفي كان أعضم من هذا .
15 - amazighi100% الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 17:55
Ceux qui veulent organiser cette manifestation contre cette belle chanteuse et artiste Israélienne perpétuent l'idéologie panarabe qui est caduque.
Les amazighs d'd'Afrique du Nord libres desprit se démarquent totalement de cette initiative menée par des nostalgiques panarabes et souhaitent la bien venue à cette artiste dans more pays.
16 - مغريبي من امريكا الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 17:56
واش حتى الفلسطنيين يتدخلو فينا,,,,اقسم بالله ايما كاين لي كيعرف الحقيقة دلفلسطنيين قد المغاربة دامريكا,,شعب حكار ؤجيعان ؤنصاب ؤكداب منافق.
17 - المجيب الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 17:59
على اللذين تطأ اقدامهم ارض المغرب ان يضعوا نصب اعينهم ان المغاربة لا يعترفون برسائل ولا دعوات أحد كان من كان.فالشعب وحده هو الذي يقرر من يستضيف ومن يستقبل، ودعوته وترحابه هو الذي يعتبر تأشرة شرعية،اما غير ذلك فهو هراء في هراء وهو باطل.اما المغاربة اليهود الذين قدر لهم ان يعيشوا على ارض فلسطين المحتلة فاهلا وسهلا بهم ما داموا انهم اختاروا ان تكون اياديهم بيضاء لم تلطخ بدم لا ام و لا طفل ولا عجوز ولا قطع اشجار زيتون ولا هدم بنيانا او حبس مياه نهر او ساقية او قطع طريق.اما من اختار ان يكون مقاتلا سفاحا ودرعا للمغتصب الاسرائيلي فله ذلك ولا اهلا ولا سهلا به ولا يوجد اي منطق ولا عزة نفس عند من يخلط بين خساسة ودنائة القتل والنهب وبين من اختار نبل السلام ورقة الفنون الموسيقية.
18 - yuba الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 18:04
من يريد مقاطعة اسرائيل فمن حقه, ولكن ان تفرضو على الجميع ذلك فهذا غير معقول.
19 - دا ستور الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 18:09
واش اتقولوا في السعودية اللي جامعة بالدولار عدد من اعريبات .وباركين يطحنوا في اليمن الفقيرة وسموها -حرب اعادة الامل-واش كاين شي امل في الحرب ولا الضحك على الدول المزلوطة كي تكون في صف المجنون.
20 - مرحب و ءلف مرحبا الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 18:11
اليهود المغاربة مرحب بهم في وطنهم المغرب و خاصة اذا كانت جذور هذه الفنانة امازيغية. الامازيغي يهوديا او مسلما كان ارضه هي المغرب و له الحق الكامل اكثر من اءي مخلوق على وجه الارض فيها . الامازيغ في الجيش الاسرائيلى هم امازيغ حتى و لو كانو يحملون جنسية اسرائيلية, ولهم الحق كذالك على ارض اجدادهم المغرب. اسرائيل عموما لا تعادى الامازيغ و لا ثقافتهم و لا لغتهم. نحن نعرف جيدا من يدعو الى محو اللغة و الثقافة الامازيغية على هذه الارض. مرحبا بك ايتها الفنانة على ارضنا بمغربنا الحبيب.
21 - Wafaa الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 18:16
Juste un petit rappel nous supportons la cause Palestine car c'est une terre sacrée et Les textes coraniques soulignent ce caractère sacré de cette terre et son rôle fondamental tout au long de l’histoire. La bénédiction dont elle jouit ne se réduit pas uniquement à la Mosquée Al-Aqsa, mais aussi à tous ses alentours. Dieu dit : « Gloire et pureté à Celui qui de nuit, fit voyager Son serviteur de la Mosquée sacrée « al-Haram » à la Mosquée « al-Aqsa » Nous avons béni l’alentour » (17 :1). r
22 - محمد الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 18:21
مرحبا بالاسراءيلين عندنا.نحن ليس لدينا اي مشكل مع اسراءيل .المشكل هو مع الدول الاسلامية مثل الجزاءر و بعض الدول الاخرى التي تساند الجمهورية الوهمية البليزريو اما اسرءيل فهي تساند المغرب في كل المحافل الدولية...
23 - مولاة لحريرة الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 18:27
الاسرائليات كلهم مجندات. بطريقة مباشرة او غير مباشرة. واخا يكونو عايشات خارج اسرائيل. ماشي بحالنا كيقولو لينا ناقصات عقل وعلاش ممغطياش شعرك وعلاش لابسة سوفيطمة. هداكشي علاش هوما نصيبهم التقدم وحنا نصيبنا النكبات
24 - مغربي ساكن فالمغرب الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 18:30
أعلم جيدا أن أغلبية المعلقين الذين ليس لديهم أي اعتراض على حضور صهيونية إسرائيلية إلى المهرجان لا يمثلون أغلبية الشعب المغربي بتاتا، بل يمثلون أنفسهم ويدافعون عن إديولوجيتهم البراغماتية التي لا تعير أية أهمية للدين أو المبادئ .. فهم ما بين يهودي مندس وعلماني تعس، تحالفت أرواحهم وأفئدتهم على تكسير الخطوط الحمراء وغسل عقول البسطاء ..
أما المسلمون المغاربة الذين تشبعت قلوبهم بحب الله والخوف منه فهم صامدون إلى الأبد في وجه أي تطبيع ليس فقط مع الصهاينة، بل في وجه أي شيء يتناقض مع الإسلام الذي ارتضاه الله لهم ..
سنخوض معاركنا معهم # وسنمضي جموعا نردعهم
25 - ahmed الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 18:35
للمرة الألف، نحن لسنا ضد اليهود ولا ضد الديانة اليهودية، ولكن نحن أعداءاً ضد ما يسمى بدولة إسرائيل التي اغتصبت أرض فلسطين، واستولت على أرض ليست في ملكها، وهجرت مالكيها، وقتلت الأبرياء أجنة وأطفالا وشبانا وشيوخا، وسجنت وهجَّرت قسرا وعدوانا أصحاب المِلك والحق بمساعدة ومباركة أعداء الديموقراطية والحق والمسلمين وديانة الإسلام وجميع من يدَّعي قداسة حقوق الإنسان.
ماذا فعل سلاح الجو الإسرائلي بمساعدة حلفائه أعداء الإسلام والعرب في غزة وفي لبنان وفي سوريا وفي مصر وفي الأردن وفي تونس؟ كم عدد الضحايا الأبرياء؟ ضحايا إسرائيل وحلفائها؟
باختصار شديد، لن يتحقق سِلم في جميع أرجاء العالم، إلاَّ بزوال دولة إسرائيل.
26 - مواطنة الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 18:41
احسن رد يجب أن يكون من خلال غياب المواطنين الغيورين على الفلسطينيين وتركها تغني لنفسها! !!
27 - بيهي الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 18:44
الفن المغربي والصناعة التقليدية المغربية وكلما هو جميل في المغرب يرجع الفضل فيه لليهود المغاربة .فهم غادرونا لكن ابتكاراتهم يعيش بها تلة من الشعب المغربي .فمرحبا بالفنانة اليهودية .فاليهود لم نسمع بانهم اساءوا للمغاربة عكس غيرهم ...
28 - هشام الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 18:52
كثره الكلام الفارغ من هاده الجمعيات من الاحسن مسانده اخوانكم المغاربه في وطنكم اولا اما اخواننا الفلسطينين نحن معهم شعبا وملكا
29 - محمد البوعناني الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 18:55
مرحبا بضيوفنا من إسرائيل، هذا مهرجان فني و ليس بتظاهرة سياسية، و الله لو فتحت أبواب الهجرة لإسرائيل لما بقي مغربي واحد، لأن الكل يعرف أنه سيعيش بكرامة و سينعم بحريته، باختصار لن تذهب حياته سدى وسط المنافقين.
30 - عمر الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 19:00
مرحبا بكم في المغرب، غير ليطلع إقول،وقف إحتجاجية ، لعبة فلسطين تفضحة مايهم هو جمع المال من دول الخليج العربي ، وترهيب كل من يقترب من إسرائيل
لتبقى لعبة التطبيع،ترهيب حكام العرب ، كانت رأس الأفعى إخوان المسلمين في مصر ، الفلسطنين يلعب دوراً كبيراً في الفتن الطائفية بين السعودية وإيران مادا ستستفيد من جماعات مسلحة ال السب والشتم ، كل شيء يردوه مجانآ ، أصبح الآن كل واحد منهم يحمل كاميرا
31 - منير أبو الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 19:09
على ما يظهر هنالك إنزال لمغاربة يهود في التعليقات، لأنه بالغنى عن أن "الفنانة" يهودية كانت أو هندوسية أو مسلمة غاااااااااع، إدا كانت شاركت في غارات و قتلت أبرياء فهي لا تستحق أن تطأ قدميها وطننا، كفانا مجرمين من جنسيتنا. و لا يجب التفريق بين المبادئ و الأخلاق و الفن، لأن الشخص يؤخد ككل
32 - Marroki الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 19:16
انها فرصة لتسالها ايها المغربي كيف استطاع بنو اسراييل من تاسيس دولة تجمع شملهم والعرب يتقاتلون فيما بينهم والحدود مغلقة وقاذفات الصواريخ في الحدود مكتوب عليها الله اكبر
33 - مواطن5 الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 19:16
الا تعلمون يا معشرالسروال سليم ان فلسطين ساهمت مؤخراوبشكل فعال في الغاء قمة الطوكو التي كانت ستجمع الدول الافريقية باسرائيل والتي كانت ستهدم كل ما بناه المغرب بافريقيا وكانت ستمهد لاختراق اسرائيل لافريقيا االلي كيهدروا على البيزنس وما عارفينهاش باش مبوقلة قولوا ليا باش غتفيدكم هذيك اليهودية علاه هي جاية على قبلكم
34 - Réalisme الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 19:20
الفلسطينين والإسرائيليين لهم علاقة وتجارة وما دخلنا ان نقاطع دولة لاتعادينا وناس من بلدنا يسكنون هناك لنكن واقعيين وصرحين نعم لعلاقات طبيعية ونمو وازدهار للجميع تحياتي
Je vous souhaite personnellement la bienvenue
35 - شهاب أبونيزك الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 19:22
كل مواطن إسرائيلي يهودي قام خلال فترة من حياته بالخدمة العسكرية في صفوف الجيش الإسرائيلي، و لا يستثنى من ذلك اليهود المغاربة الذين بدروهم يزورون المغرب بانتظام بدون أية عراقيل جمركية، فلا أفهم كل هذه الدعاية ضد هذه الفنانة الرائعة، هذه الجلبة الإعلامية التي أشعلت فتيلها قناة الجزيرة القطرية هدفها فقط إستمالة أصحاب العقول الجوفاء للنحيب و العويل.
36 - 404 الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 19:27
مرحبا بيها في المغرب كخبرة عندي مع الفلسطينين ماكيبغوناش وإسرائيل عمرنا سمعنا منها شي كلمة على القضية ديالنا .. يتبع
37 - السعيدي الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 19:27
فلتهنئي يا إسرائيل الصهيونية المفترسة ، و لتمرئي ! فإن لك محامين بارعين في الدفاع عن كيانك الغاصب، ووجهك القبيح، ويديك الملطختين بدماء الأبرياء، ومجازرك الوحشية ضد المستضعفين في فلسطين ، و ساديتك الفظيعة ضد العرب والمسلمين، و هم بارعون كذلك في التنكر لقيمهم الوطنية والدينية والثقافية أيضا، وفي التنكر لدماء الشهداء الشرفاء الذين ضحوا بالفس و النفيس من أجل نصرة القضية العادلة للشعب الفلسطيني المجاهد ، لكن ماذا ننتظر ممن لا يفرق بين اليهودية والصهيونية، ولا بين الضحية و الجلاد، و لا يفقه شيئا في التاريخ و لا في بروتوكولات حكماء صهيون، و يجهل أن الرؤوس النووية الصهيونية موجهة إليه وقد تسقط على رأسه في أية لحظة،.... كما يجهلون أن إسرائيل تستغل كل شيء خدمة لمصالحها العليا حتى فروج نسائها، ناهيك عن استخدام الموسيقى و الفن و الأدب ،،، الخ. فما هذه السذاجة يا قوم ؟ هل وصلنا إلى الحضيض ؟ تبا للتطبيع و المتطبعين !!!
لقد هزلت حتى بدا من هزالها # كلاها، و حتى سامها كل مفلس
38 - MUSS الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 19:39
pour moi il faut passer a autre chose et par conséquent tourner la page
depuis 1948 et juifs et arabes s en entre tuent et la haine et toujours la de partie et d autre et c est justement la culture au plus large qui sera le pont pour se rapprocher et d essayer de passer a autre chose pour et pourquoi pas vivre ensemble en bonne harmonie tout en se respectant l un et l autre
39 - marocain de Nancy الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 20:13
slm
bien venu a nos frères israéliens dans votre 2em pays le Maroc.
j'ai toujours rêver d'aller vivre dans ce pays Israël,malgré ts se qui dise les gens,moi je trouve que c n'importe quoi
hsps je crois que vous avez un souci avec mes commentaire,jamais publier
je commence a douter de se site
40 - مغربي وأعتز الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 20:15
تعليقي هو تلك الدويلة الصغيرة اسرائيل هي التي بيدها جميع خيوط العالم و خصوصا الدول العربية و الاسلامية ابى من ابى او كره من كره ...اما ما بقي فهو سينما نعيشها بروتينية يومية .....
41 - lahcen الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 20:23
مرحبا بها نحن ليست عندنا عداوة مع اليهود كل ما نخاف منه هم الشيعة
42 - تازي منفي الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 20:25
فلوس الشعب كتضيع في المهرجانات. لا مدارس لا مستشفيات ... ومنين كيطيح شويا ديال الثلج اولاد الشعب كايموتو في الجبال ومنين اولاد الشعب كيطالبو بأبسط الحقوق كيمشيو للحبس. صدق من قال ليس في القنافد أملس.
43 - Daanoun hassan الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 21:21
Bien venido
La cultura no es la política
Viva Reino de Marruecos
44 - سيمو الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 21:50
من قال ان حضور مجندة اسرائيلية يغصب المغاربة ؟؟
هناك بعض المغاربة سامحهم الله يردون ان يكون شرقيين اكثر من المشارقة انفسهم و فلسطينيين اكثر من الفلسطينين
45 - فاطمة الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 23:05
قال نجيب محفوظ في إحدى مداخلاته اتحدى إسرائيل أن تفعل بنا ما فعلناه بأنفسنا
46 - لا لاستيطان العقول والقلوب الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 23:30
الى -- ألف مرحبا -- وماذا يفعل الامزيغ على أرض فلسطين ؟ وما علاقتهم بالجيش الإسرائلي ؟ الارهاب والنهب وتهجير الفلسطينيين واستيطان أراضيهم . فق ياهذا . لقد هاجروا المغرب ورموا بالعلم الوطني وبالتاريخ المشترك واستبدلوه بعلم أرض الميعاد كبديل وتنكروا لديماغوجية التعايش والتسامح والتلاقح والتنافق والتكاذب والتحابب الوهمي وانطلقوا صوب فلسطين وارهبوا وقتلوا وهجروا وشردوا اهلها الاصليين .هذا ما يفعله من تسميهم الامازيغ في الجيش الاسرائيلي ؟!
47 - Ould Elhaj الخميس 14 شتنبر 2017 - 00:03
Un petit rappel: tous les israeliens majeur sont des militaires , les hommes effectuent 3 ans de service dans l'armee les femmes en font deux et ils sont tous reservistes en quitant l'armee et tous les ans ils font un mois de remise a niveau. Ceux qui ont fait leur service ou leur carriere dans les gardes frontieres ils ont forcement tuer un palistinien a un moment ou a un autre
48 - ملاحظ مغربي الخميس 14 شتنبر 2017 - 01:15
نقطة نظام الى الاخ الدي عنون تعليقه.. مغربي عايش فالمغرب..

وهل قمت انت باستفتاء هم حتى نعرف من يريد علاقة مع اسراءيل ومن لا يريد ذلك...علما ان المغاربة شعب واع بالفطرة ويعرف جيدا أعداءه الحقيقيين واعداء بلاده...
كفى من الترهات اذن وتكلم على نفسك ولا تقحم المغاربة باسمك لان ذلك بعتبر في المصطلح السياسي غباءا ؟!
49 - ياسين النابلسي الخميس 14 شتنبر 2017 - 03:40
مرحبا بها. مرحبا بالشعب الاسرائيلي الشقيق الذي نصفه مغربي
50 - rofex الخميس 14 شتنبر 2017 - 04:12
تخيلو معي ما ستكون عليه الارض التي تقوم فوقها اسراءيل لو ضلت في يد الفلسطينييت ،الطرق و البنية تحتية الصناعة الطب و و و ...... اعدكم ان حالها لن يزيد مثقال درة عن البلدان العربية تخلف و فقر و فساد ووووووو
51 - Rahima الخميس 14 شتنبر 2017 - 07:34
Nous ? Qui nous ?
Parlez en votre propre nom
Le problème des palestiniens et de la palestine n'est pas religieux, c'est une problème de territoire. C'est l'histoire d'un peuple pas d'une mosquée ou une religion.
Puis nous, les marocains, nous avons nos problèmes, qu'on s'en sorte d'abord.
52 - Abdellah الخميس 14 شتنبر 2017 - 09:11
Les marocains qui sont contre la venue de de cette artiste n'ont qu'a quitter le Maroc et allez vivre en Palestine
Que cette artiste soit la bienvenue au Maroc
Elle vient pour chanter ou vous dancer
Ou bien vous la fermer
53 - ابراهيم اخوكم من ألمانيا الخميس 14 شتنبر 2017 - 09:52
العرب يخسرون كل قضاياهم أين حلو وارتحلو، ما عدى في قمع شعوبهم هم فالحين....
لأنهم يسلكون طريق العداء بدل المحبة والصداقة، كما قال الشاعر الفلسطيني محمود درويش "ذهب الذين تحبونهم ذهبوا..."
اعتقد جرائم فرنسا وإسبانيا في إبادة الشعب المغربي في شماله بالغازات السامة وعدد الضحايا آنذاك أكبر من مجازر إسرائيل بأضعاف، أين هي المقاطعة؟ بالعكس نشراتنا الإخبارية بالفرنسية والإسبانية تقول ما تقوله..... أما الأمازيغية أتت في الاخير بعد صراعات ونضالات لم تتوقف....
54 - AZELARAB الخميس 14 شتنبر 2017 - 09:59
pour le commentaire n15 amazigh 100% j'arrive pas a comprendre votre raisonnement comment avez vous pu faire le lien entre la haine des arab envers les israelien vs la tolérance des amazigh je comprend pas moi je suis arab 100% et ma position je suis contre tout s ki est politisation de l'art d'autant plus je respecte les juifs j'ai travaillé avec des juifs je les connais très bien allah ya3mrha sal3a . arrêtons ce nouveau fléau arab vs amazigh on est plus a l'ere de "HARKA" qui elle meme na jamais ete guidé par un raisonnement pareil il n'ya que tamghrabit qui prime et tamghrabit comme nos familles un mélange amazigh arab andalou sahraoui
55 - passager الخميس 14 شتنبر 2017 - 10:27
اغلبية اراء المعلقين تصب في اتجاه واحد وهو الترحيب بهذه اليهودية وان دل على شيئ انما يدل على مدى الحب المتبادل بين المغاربة و اليهود منذ زمن بعيد .
56 - جلال الحلبي ايطاليا الخميس 14 شتنبر 2017 - 12:06
المهرجان لكل الطاقات وانواع الفن وهي جاءت بصفة فنية ومن وجهة نظري مرحبا بها ومن الملاحظ انها من الاصول اليهود الفارسيين ثم ان الاسرائليين يقومون بزيارات سياحية لكل بقاع العالم حتى لمناطق الحظر عنهم وبجوازات سفر ثانية لان اغلب اليهود هم مزدوجي الجنسيات ولهم جوازات سفر واحد اسرائلي والاخر للبلد الذي اما يعيش فيه او الذي عدم منه والفن لاحدود له
57 - Abdellah الخميس 14 شتنبر 2017 - 12:44
Ces associations doivent êtres mises hors d'État de nuire parce que ils nuisent a notre patrie. C'est une bande d'ignorants qui ne savent même pas ce que un service national
Cette artiste comme tout les jeunes d'Israël a l'âge de 18 ans doivent passer le service national.
58 - snassaf الجمعة 29 شتنبر 2017 - 11:29
really we should grow up and face the reality music is music this jazz singer should give her best to the Moroccan audience. We are feed up with politics and we should focus on music for once im going to be there and i will enjoy listening to her performance
المجموع: 58 | عرض: 1 - 58

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.