24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/12/2017
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5107:2312:2815:0217:2418:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى الدور الثاني من نهائيات كأس العالم "روسيا 2018"؟
  1. بنيس: العنف الافتراضي ضد المرأة تكريس لواقع المجتمع المغربي (5.00)

  2. شانا: الحركات النسائية تساهم في بث الكراهية بين الرجل والمرأة (5.00)

  3. من سيرة ولد الجبال .. في ضيافة الفاتنة السوداء (5.00)

  4. تحولات كبيرة تنتظر القناة التلفزية "تمازيغت" (5.00)

  5. إفران أكثر المدن استقبالا للأمطار في 24 ساعة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | الميموني يترجل صامتا عن صهوة الشعر المغربي

الميموني يترجل صامتا عن صهوة الشعر المغربي

الميموني يترجل صامتا عن صهوة الشعر المغربي

توفي محمد الميموني، أحد رواد الشعر المغربي الحديث، اليوم بمنزله بمدينة تطوان، عن عمر يناهز 81 سنة.

الراحل من مواليد مدينة شفشاون. درس بكلية الآداب بالرباط، وعمل بالتعليم في الدار البيضاء وطنجة وتطوان. بدأ تجربته الشعرية عام 1958، وكتابته في الصحف الوطنية عام 1963. نشر أولى قصائده في جريدة العلم.

وقد نشرت للميموني دواوين لشعرية عدة، منها "آخر أعوام العقم" و"الحلم في زمن الوه" و"طريق النهر"، كما سجل ديوانا صوتيا بعنوان "قصائد سائبة".

الشاعر الراحل كان أحد رواد الشعر المغربي الحديث إلى جانب الراحلين محمد الخمار الكنوني وأحمد المجاطي المعداوي وعبد الكريم الطبال ومحمد السرغيني.

وكتب عنه كل من محمد بنيس ونجيب العوفي وعبد الحميد يونس وابراهيم المصري ومحمد المصايف، كما ترجمت نماذج من شعره إلى اللغتين الفرنسية والإسبانية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - أستاذي الخميس 12 أكتوبر 2017 - 12:49
رحمك الله يا أستاذي. درّست لي ما بين نهاية الستينات و بداية السبعينات. كنت نعم الأستاذ. رحمك الله و أسدل عليك شآبيب الرحمة و المغفرة. تعازيَ الحارّة لأسرته و أهله و كل معارفه. إنا لله وإنا إليه راجعون.
2 - رحمه المولى الخميس 12 أكتوبر 2017 - 13:02
هذه هي اللحظة التي يجب ان تكون دائما نصب اعيننا، لحظة الفراق والمغسل يقلبك كما يقلب احدنا الدرهم ببن يديه، لا لك يد تبطش ولا لك لسان يتكلم ولا لك رجل تمشي، انت ساكن ومستسلم ، وكم من امرئ رفعت له علامات فلما علا مات، ورحم االه شاعرنا الكبير
3 - امحمد الشتواني الخميس 12 أكتوبر 2017 - 13:32
رحمك الله وأسكنك فسيح جناته . أتذكره في منتصف الثمانينات عندما كنت تلميدا بثانوية الإمام الغزالي التقنية بتطوان وكان حينها مديرا لها . كان نعم الرجل حكيما في تصرفاته عطوفا على التلاميد وخصوصا الداخليين منهم الآتين من مدن مجاورة القصر الكبير العرائش أصيلة الشاون ... إلى روحك مني السلام وعزائي إلى اسرته .
4 - mohammad الخميس 12 أكتوبر 2017 - 15:46
رحم الله الأستاذ الميموني وأسكنه فسيح جنانه ورحم الله طلبته وتلامذته الذين سبقوه إلى دار البقاء ،لقد كنت بالفعل استاذا لنا حينما درستنا اللغة العربية وآدابها في نهاية الستينات بطنجة ،فتحت عقولنا الغضة على أشياءلم نكن نعرفها من قبل ،أهم قيمة رسختها فينا حب الوطن والتعلق به بل وعشقه إلي حد التوحد الصوفي ،علمتنا أيضا مغامرة القراءة ودروبها باعتبارها أداة للترقي الإجتماعي والسلوكي والحضاري .أتذكرك أستاذي حينما قصدتك بمدينة تطوان حينما مديرا للمعهد الأصيل وأنا بصدد إنجاز بحثي في الإجازة عن ديوانك الصادر يومئذ آخر أعوام العقم ،إستقبلتني في بيتك واستفرتك عن كثير من التيمات الشعرية وخلفييتها الإجتماعية والرؤية فأفدتني وجعلتني استوضح الكثير من القضايا في تجربتك الشعرية التي كانت إلى جانب تجارب محمد الكنوني والمعداوي رحمها الله والطبال والسرغيني ،تأسيسا للحداثة في مجال القصيدة المغربية ،رحمك الله وألهم ذويك الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون ..
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.