24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/04/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4813:3117:0720:0621:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقعون لجوء المغرب إلى القوة العسكرية أمام استفزازات البوليساريو؟
  1. فلكي يحدد تواريخ حلول رمضان وعيد الفطر بالمغرب (5.00)

  2. المالكي يدعو إلى تخليص تاريخ المغرب وإسبانيا من "الشوائب" (5.00)

  3. مفاوضات تجديد اتفاق الصيد تستنفر "البوليساريو" في أوروبا (5.00)

  4. شاهد على قتل آيت الجيد: تم تخييرنا بين الموت بالرجم أو الذبح (5.00)

  5. سفارة فرنسا تنظّم ملتقى حول "الذكاء الصناعي" (5.00)

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | السعودية تعيد فتح دور السينما بعد عقود من الحظر

السعودية تعيد فتح دور السينما بعد عقود من الحظر

السعودية تعيد فتح دور السينما بعد عقود من الحظر

قررت السلطات السعودية الاثنين رفع الحظر المفروض على دور السينما وإعادة فتحها أمام الجمهور بعد عقود من الإغلاق، في خطوة إصلاحية جديدة تستكمل سلسلة بوادر الانفتاح الاجتماعي الأخيرة في المملكة.

وأوضحت الحكومة أنها ستبدأ منح التراخيص فورا، على أن تعرض أول الأفلام في دار للسينما ابتداء من مارس المقبل، في قرار تاريخي قد يساعد على إنماء قطاع صناعة الأفلام في المملكة.

ويمثل قرار إعادة إحياء قطاع السينما تحولا اجتماعيا كبيرا في السعودية التي تروج منذ أشهر لقطاع الترفيه، وهو حجر الأساس في الخطة الاقتصادية الاجتماعية الإصلاحية التي طرحها ولي العهد الشاب الأمير محمد بن سلمان في 2016، رغم معارضة المتشددين.

وقالت وزارة الثقافة السعودية على موقعها الإلكتروني إن "مجلس إدارة الهيئة العامة للمرئي والمسموع (...) وافق في جلسته الاثنين على إصدار تراخيص للراغبين في فتح دور للعرض السينمائي بالمملكة"، موضحة أن "من المقرر البدء بمنح التراخيص (...) خلال مدة لا تتجاوز 90 يوماً".

وأوضحت الوزارة في بيان أن "الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع ستبدأ في إعداد خطوات الإجراءات التنفيذية اللازمة لافتتاح دور السينما في المملكة بصفتها الجهة المنظمة للقطاع"، وتابعت بأن "محتوى العروض سيخضع للرقابة وفق معايير السياسة الإعلامية للمملكة"، مؤكدة أن هذه "العروض ستتوافق مع القيم والثوابت المرعية بما يتضمن تقديم محتوى مثر وهادف لا يتعارض مع الأحكام الشرعية ولا يخل بالاعتبارات الأخلاقية في المملكة".

ومن المتوقع أن يعاد افتتاح 300 دار للسينما في المملكة تضم أكثر من ألفي شاشة عرض بحلول العام 2030، وفقا للوزارة. كما أن من المتوقع أن يفصل بين النساء والرجال داخل دور العرض.

"يوم جميل"

في فترة الثمانينيات، شن رجل دين متشددون في المملكة حملة ضد دور السينما، معتبرين أنها تشكل "تهديدا" للهوية الثقافية والدينية للسعودية، ما أدى إلى إغلاقها.

وكان مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ حمل بعنف في يناير الماضي على إمكانية فتح دور للسينما، مؤكدا أنها مصدر "ضرر وفساد".

وجاءت هذه التصريحات ردا على إعلان هيئة الترفيه السعودية التابعة للحكومة مشروع إصدار تراخيص للحفلات الغنائية، ودراسة إنشاء دور للسينما.

إلا أن السلطات تبدو أكثر قدرة على التعامل مع المواقف الرافضة لبوادر الانفتاح الاجتماعي والتنويع الاقتصادي.

ففي نهاية شتنبر الماضي أعلنت السعودية السماح للمرأة بقيادة السيارة ابتداء من يونيو المقبل. والسعودية هي الدولة الوحيدة في العالم التي تحظر على المرأة قيادة السيارة ضمن مجموعة أخرى من القيود الاجتماعية الصارمة؛ وقررت أيضا إقامة حفلات غنائية لفنانين أجانب، وفتح ملاعب كرة القدم أمام النساء بدءا من العام المقبل.

وقالت المخرجة هيفاء المنصور على حسابها في تويتر بعد قرار إعادة فتح دور السينما: "إنه يوم جميل في السعودية".

نمو اقتصادي

رغم عدم وجود قاعات للسينما، تشهد السعودية نموا مطردا في قطاع الصناعة السينمائية.

ويقام منذ سنوات مهرجان للأفلام في مدينة الدمام في المنطقة الشرقية. كما نال فيلم "وجدة" للمخرجة هيفاء المنصور استحسان النقاد حول العالم وحصل على جوائز عدة في مهرجانات عالمية سنة 2013.

وتأمل السعودية هذا العام أيضا الدخول في سباق للفوز بجائزة الأوسكار عن الفيلم الكوميدي "بركة يلتقي بركة".

وقال المنتج السعودي أيمن طارق جمال على تويتر: "الآن أصبح بإمكان شبابنا وشاباتنا أن يبرزوا إلى العالم قصصا تستحق المتابعة"، وأضاف: "مبروك لجيل 2030"، في إشارة إلى خطة "رؤية 2030" الإصلاحية التي طرحها ولي العهد (32 عاما).

وتأمل السعودية أن تؤدي خطواتها الإصلاحية هذه إلى منافع اقتصادية في وقت تحاول المملكة التقليل من الارتهان التاريخي للنفط.

وقالت وزارة الثقافة السعودية إنها "تأمل أن تسهم هذه الخطوة في تحفيز النمو والتنوّع الاقتصادي عبر تطوير اقتصاد القطاع الثقافي والإعلامي ككل، وتوفير فرص وظيفية في مجالات جديدة للسعوديين وإمكانية تعليمهم وتدريبهم من أجل اكتساب مهارات جديدة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - Algerien الاثنين 11 دجنبر 2017 - 12:19
Ils sont arrivé à pourrir les cerveaux de la jeunesse arabes avec lers fatwa de je ne sais ou et maintenant ils veulent se faire passer pour une société tolérante mais après quoi ??? Ils veulent maintenant autoriser tout ce qui ont interdit aux jeunes arabe .

Bravoo Trump
2 - hmida الاثنين 11 دجنبر 2017 - 12:50
إلى الإنحلال ( حرية الإبداع والفن ) يا قدوة المسلمين ثُم

......إلى الجحييييييييييييييم
كما قال الحسن التاني رحمه الله إذا كان العري والإنحلال الأخلاقي يُسمَّا التقدم فأفضل التخلف
3 - علماني يتدخل الاثنين 11 دجنبر 2017 - 13:07
إسمحولي إن لم أقفز من الفرح
4 - Coco الاثنين 11 دجنبر 2017 - 13:19
الآن سوف يقضي السعوديون عطلهم ببلادهم. المغرب سوف ترتاح من إقتصاد الكبت الليلي.
5 - khadija الاثنين 11 دجنبر 2017 - 13:41
الى (سعودي)قلت في تعليقك وانقطعت الرحلات بين المغرب والسعودية لمات المغرب جوعا اولا المغرب بلد فلاحي والخيرات موجودة وانظر الى شوارعه مزركشة بعربات الفواكه والخضر. الادوية والتكنولوجيا ناتي بها من اوربا مقابل الخضر والفواكه و الفسفاط الدي نصدره ادا مادا ياتين من السعودية ؟الرديلةوالرديلة والرديلة ونتمنى ان تتوقف هده الرحلات حتى نرتاح من ردائلكم
6 - أنس طنجاوي الاثنين 11 دجنبر 2017 - 13:56
أهلا و مرحبا بكم في القرن 21 ..
7 - تمغربيت الاثنين 11 دجنبر 2017 - 14:11
احسن سوف انظر للأمر من منظور آخر.. كلما كان عندهم مزيد من هاته الأشياء سوف نرتاح منهم حينها سيكون لهم مكان في بلدهم يفرغون فيها كل المكبوتات والعقد مزيد من تقدم..
8 - العجب الاثنين 11 دجنبر 2017 - 14:42
البارح اكتشفو ان بمقدور المرأة السياقة، الْيَوم أصبحت لديهم سينما. وغدا سيكونون السباقون لإعمار المريخ!!!! انهم يسيرون بسرعة الضوء
9 - اجديك الاثنين 11 دجنبر 2017 - 14:49
فاقت السعودية عندما ماتت السينما.
10 - ELMOSTAFA الاثنين 11 دجنبر 2017 - 15:11
J'AIME LA SAOUDIE. CE PAYS EST ENTRAIN D'ENTREPRENDRE DES PROFONDES RÉFORMES. IL FAUT ENCOURAGER MOHAMED BEN SALMANE À CONTINUER DANS CE SENS, AFIN DE FAIRE DE LA SAOUDIE UN PAYS MODERNE.
11 - IL ETAIT.... UNE REVOLUTION الاثنين 11 دجنبر 2017 - 15:46
السينما كانت المكان المفضل لي ولمجموعة من أصدقاء الفصل الدراسي في سبعينيات القرن للالتقاء بالتلميذات بعيدا عن أعين البوليس والبركاكة .
12 - البيضاوي الاثنين 11 دجنبر 2017 - 16:10
الى السعودي اقول لك و الله انتم اغبى شعوب الارض.لولا النفط لبقيتم رعاة ماعز .بلا شك انك لا تعرف اسيادك المغاربة.من يعول على اكراميتكم الله يزيده دل على دل.نحن نكسب من عرق الجبين.الدي يعرف يعيش عندكم هو سائق الحريم فهمتيني ولا لا .
13 - فرحات الاثنين 11 دجنبر 2017 - 16:21
هذه بداية للاستسلام للعلمانية وطأطأة الرؤوس .فتاويكم لا فائدة منها ولا من علماءكم
14 - مغربي علماني الاثنين 11 دجنبر 2017 - 16:32
الحسن الثاني رحمه الله كان عبقري .... واحد المرة سولوا واحد الصحفي عن تطبيق الشريعة الداعشية في المغرب .... وهو ارد عليه الحسن الثاني كال ليه لبغ المسجد امشي ليه و لبغ الحانة امشي ليه ...رحم الله الحسن الثاني كان عبقري
15 - محمد الاثنين 11 دجنبر 2017 - 20:10
أنهى بلد الحرمين الشريفين فلا تدنسوهى اكتر فيحل عليكم غضب الرحمان أن الله يمهل ولا يهمل فاياكم و طغيان ولا تعتز في الارض فسادا
16 - البوجديدي الاثنين 11 دجنبر 2017 - 20:47
الغريب اننا كمغاربة نرى ان السواعدة ملائكة لا يخطئون وليس لهم حاجات فسيولوجية ..... هم بشر يخطئون ويصيبون
وانا عشت فترة طويلة في السعودية ...ناس كرماء طيبين
....للاسف نحنا المغاربة فينا حقد ونفرغه مجرد ما نسمع خبر عن السعودية ....ادن لاداعي لاننا نتكلم على المثالية وما لدينا تنحني له الرؤوس
17 - موحا الاثنين 11 دجنبر 2017 - 20:58
أولى خطوات التميع والدعارة والرذيلة. لن نستغرب يوما إذا صادفنا حانات ومراقص قرب الأماكن المقدسة .
18 - بنحمو الثلاثاء 12 دجنبر 2017 - 00:20
أحسن تدخل كان للأخ الجزائري، التعليق رقم ١
قال المهم فقط من لَبْس و لا دوران
عشرات السنين و شيوخ الوهابية يدوخون في شبابنا و شاباتنا ، و البوم يباركون كل ما كانوا يحرمونه ....هذا هو النفاق الفقيهي ، الذي يسفق للسلطان فقط، أما العامة فعليها حسبه الطاعة و السير داخل كيفما كانت الأمور
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.