24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | فن وثقافة | سهرة فنية أمازيغية تفتتح الدورة الـ14 من مهرجان فاس الدولي

سهرة فنية أمازيغية تفتتح الدورة الـ14 من مهرجان فاس الدولي

سهرة فنية أمازيغية تفتتح الدورة الـ14 من مهرجان فاس الدولي

أحيت كل من مجموعة أحيدوس أولماس ومجموعة الفنانة عائشة مايا وأوركسترا فيصل، ليلة أمس الجمعة بالفضاء التاريخي باب الماكنة بمدينة فاس، السهرة الافتتاحية للدورة الـ14 من مهرجان فاس الدولي للثقافة الأمازيغية المنظم من طرف جمعية فاس سايس ومركز جنوب شمال، بشراكة مع جهة فاس مكناس.

وقدمت المجموعات المشاركة في هذه السهرة، التي تميزت بتكريم الفنان الشعبي فيصل، ربيرطوارا من أغانيها الأمازيغية ولوحات فنية راقصة للفن الأمازيغي الأصيل، تفاعل معها الجمهور العريض الذي حج إلى مكان تنظيم هذا الحفل.

ويتميز مهرجان فاس الدولي للثقافة الأمازيغية في دورته الحالية، التي تتواصل على مدى ثلاثة أيام، بمشاركة فنانين آخرين من المغرب والخارج، ضمنهم سامي راي، وفاطمة تشتوكت، ودنيا باطمة، والمجموعة الإيطالية كاريستو، والفرقة الإسبانية ماريا فلامنكا، والفنان حوسى 46.

وتخصص هذه الطبعة من مهرجان فاس الدولي للثقافة الأمازيغية، إلى جانب المحور المخصص للأغنية والشعر، كما جرت العادة بذلك في الدورات السابقة، محورا للملتقى الدولي في موضوع "الثقافة الأمازيغية ومستقبل الديمقراطية في بلدان شمال إفريقيا".

وستشارك في هذا المنتدى، كما أكد ذلك لهسبريس موحا الناجي، مدير المهرجان، 12 دولة من شمال إفريقيا وأروبا وأمريكا والشرق الأوسط، مبرزا أن الملتقى سيناقش أهمية التنوع الثقافي والحوار الثقافي والثقافة الديمقراطية في دول شمال إفريقيا.

ويناقش باحثون وجامعيون مغاربة وأجانب، خلال المنتدى، مواضيع "الأمازيغية والديمقراطية"، و"الحركة الثقافية الأمازيغية: حصيلة وآفاق"، و"الأمازيغية، المواطنة والثقافة الديمقراطية"، و"الثقافة الأمازيغية، الديمقراطية والأدب"، و"الثقافة الأمازيغية، التعددية الثقافية والديمقراطية بعد الربيع العربي".

كما يشمل الملتقى الدولي تنظيم معارض للكتاب، وللمنتجات التقليدية، وللأعمال الفنية، وللزربية الأمازيغية، بالإضافة إلى تنظيم ورشات حول تعلم حروف تيفيناغ والرسم وقراءات شعرية، وعرض أعمال تشكيلية.

وسبق إحياء الحفل الافتتاحي الفني لهذه الدورة من مهرجان فاس الدولي للثقافة الأمازيغية تكريم الكاتب الكبير الطاهر بن جلون، الذي سيعود للقاء جمهور المهرجان مساء اليوم السبت، من خلال تنظيم مقابلة معه سينشطها موحا الناجي، رئيس مركز جنوب شمال للدراسات والحوار بين الثقافات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - وتر السبت 12 ماي 2018 - 13:22
الموسيقى غذاء للروح والعقل والجسد,تختلف الاذواق وتنتفتح الافاق ويصير الاعداء رفاق.نتكلم عدة لغات لكن لغة اللحن نفهمها في جميع البلدان
2 - Amin السبت 12 ماي 2018 - 13:33
لا فرق بين خيانة الضمير وخيانة الواقع إلّا التنفيذ.
الحكومة بطبيعتها ليس لها ضمير، وأحياناً يكون لها سياسة.
المنهج الإسلامي وحده هو أصلح المناهج لإحياء الحقائق
الضمير كما فسره علماء النفس في العصر الحديث هو وظيفة من وظائف الدماغ التي تطورت لدي الإنسان لتسهيل الإيثار المتبادل، أو السلوك الموجه من قبل الفرد لمساعدة الآخرين في أداء وظائفهم أو احتياجاتهم دون توقع أي مكافأة وذلك داخل مجتمعاتهم.
إذا مات القلب ذهبت الرحمة. ... وإذا مات العقل ذهبت الحكمة .... وإذا مات الضمير ذهب كل شيء
3 - شريف عبد الناصر السبت 12 ماي 2018 - 15:40
ما يعجبني فعلا في هذا اللون الغنائي الأصيل هوو تلك الألحان الساحرة والكلمات المختلفة في اللهجة المغربية الرائعة زي إحنا شايفين في مصر،ولكن ما يجذبني أكثر تلك الحسناوات الرائعات الجميلات، نساء في قمة الجمال المغربي بأجسام فتانة والله العظيم أنا شخصيا بموت فيهن.
لكم أجمل التحيات أخوكم من مصر العربية.
4 - عادل السبت 12 ماي 2018 - 16:44
حيرني شي و اريد اجوبه من فضلكم. معظم المغاربه يسمعون الغناء الجزائري واذا كانوا في مسابقه غنائية يغنون.جزائري.اليس في المغرب غناء.
اتعجب لشعب غير قادر على تاليف كلمات و تلحينها و هو يسرق من.جيرانه ثم يدعي انه اخترع القفطان الكاراكو و الفرقاني و الشده ووو. الغناء هو اسهل ما يمكن ابتكاره و عجزتم عنه فما بالك بباقي الاختراعات.
انشر من فضلك.
5 - Ayoub السبت 12 ماي 2018 - 17:10
Un grand bonjour à nos sœurs et frères Amazigh, Azul
6 - لبنى السبت 12 ماي 2018 - 18:26
تعليقي موجه لاصحاب الديسلايكات : علاش ملي كيقولو ليكم اللادينيين او الملحدين بأن الاسلام يكره كل الفنون موسيقى رسم نحت رقص تبدؤون بالبكاء و تتبجحون لا لا هذا لا يوجد فالاسلام و ها أنتم ابنتم على تشددكم و تعصبكم كل ما كان احتفال او مهرجان او سهرة موسيقية . المسلم مزال مابغاش افهم انه خاصو اديها فراسو او ما سوقكش فالاخرين مشي بوحدك للجنة خليناها ليك ابو الركابي .
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.