24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما هو المطلب الأكثر أولوية في رأيك؟
  1. عائلات ريفية تتوجس من مصير عشرات "الحراكة" صوب إسبانيا (5.00)

  2. دفتر تحملات بالفرنسية يخلق سجالا بجماعة وزان (5.00)

  3. روسيا ترفض لعب "دور ثانوي" في مشاريع "ناسا" (5.00)

  4. العثور على جثة ستيني بـ"حوض مائي" في برشيد (5.00)

  5. الجالية الصحراوية بإسبانيا تتمرد على قرارات قيادة جبهة البوليساريو (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | فن وثقافة | أمينوكس يفاجئ جمهور موازين بـ"شو" صاخب

أمينوكس يفاجئ جمهور موازين بـ"شو" صاخب

أمينوكس يفاجئ جمهور موازين بـ"شو" صاخب

عَلَى أَنْغاَمِ الصَخَبِ والموسيقى الإلكترونية السريعة، فاجأ الفنان المغربي أمين أمينوكس جمهور منصة النهضة بـ"شو" ممتع، في إطار الدورة السابعة عشرة من مهرجان "موازين إيقاعات العالم".

وألهب أمينوكس، الذي جاور نانسي عجرم في منصة الفن العربي، حماس الجمهور بعرض استخدم فيه إحدى التقنيات تحت إشراف فريق عمل عالمي، وتمّ التحضير له لمدة ثلاثة أشهر، حسب ما كشفه أمين في ندوة صحافية قبل ساعات قليلة من إحياء حفلته.

وعَلَتْ هُتَافَاتُ المعجبات اللواتي حضرن "الشو"، مُرددات اسم الفنان الشاب طوال فترة العرض الذي قدم خلاله العديد من أغانيه، من قبيل "أنت ماشي فحالهم" و"وايّما" و"وغنجيبو"، التي ألهبت حماس الجماهير الحاضرة، وجعلته يرْفَعُ من إيقاعات الرقص.

وتمكن الفنان المغربي من بث أجواء جميلة وسط الجُمهور بعرضه الذي رافقته فيه مجموعة راقصة، قبل أنْ يفاجئ الجميع بأغنية جديدة أداها لأول مرة على خشبة موازين، فاسحاً المجال أمام جمهوره لاختيار العنوان المُناسب لها، بالإضافة إلى تقديمه "ديو" جمعه بالفنانة ندى الأزهري.

ومَا بيْن قديمِ وجديد رِبيرتوارها الغنائي تنّقلت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم في عرضها على منصّة النهضة بالرباط، وحيّت جمهورها بعبارة "Bonsoir"، قبل أن تضيف، موجّهة تحيّة إلى الشعب المغربي: "لقد اشتقت لكم كثيراً. وجودي هنا ناتج عن حبّي لكم، وأعرف أَنَّكُم تحبونني أيضا، لذلك حضرتم سهرة اليوم".

وقدّمت نانسي عجرم، بابتسامتها التي لم تفارقها طيلة حفلها الفنّي، إضافة إلى أغانيها القديمة التّي تفاعل معها الجمهور ورقص على إيقاعاتها اللبنانية، أغنية "حلم البنات"، وهي من آخر أغاني ألبومها الأخير.

ومن ربيرتوارها الفنّي، اختارت ابنة جبال الأرز تقديم تشكيلة من أغانيها الجديدة والقديمة، وافتتحت فقرتها بأغنية "حاسة بين"، و"اسأل علي"، قبل أنْ تمرَّ إلى أغانيها القديمة، ومنها "معقول الغرام" و"دنيا حلو"، والتّي لاقت تفاعلا كبيراً من طرف الجُمهور.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - غيلان قدور الجمعة 29 يونيو 2018 - 12:07
الجمهور !!فين شفتو الجمهور ؟؟؟فقط جمهور ولد زروال !!
الفنان حجيب اعلنها صراحة ان المقاطعة موجودة ولا يمكن حجب الشمس بالغربال كما تكلم عند البند الخطير الذي فرضته إدارة مهرجان في العقود المبرمة مع الفنانين وهو عدم تحديد مبلغ التعويض ان لم يحضر الفنان المتعاقد .
2 - محمد الجمعة 29 يونيو 2018 - 12:48
حضرت تلاتة د السهرات د موازين و فكل سهرة تنلقى جمهور غفير . الشهادة لله
3 - مغربي كندي الجمعة 29 يونيو 2018 - 13:28
الناس باغاتفوج...لا تعليم لا تطبيب لا مرافق...ايوا فين بغيتو بنادم يمشي يسد عليه فدارو و يبقى يخمم...يهرات فالهواء االطلق فعلاش ماةيمشبش بنادم ينشط و يمرح ...كفى من التعقاد و من محاولة اعادة الناس للقرون الوسطى.....لي بغا يقاطع يقاطع براسو ....كتين بزاف ما يتقاطع....
4 - Moroki الجمعة 29 يونيو 2018 - 16:50
كلنا مع المقاطعة ولكن لا داعي للكذب. مقاطعة موازين لم تنجح وانا في نضري المتواضع كانت محكوم عليها بالفشل منذ البداية.
يجب على حملة المقاطعة ان تكون مركزة على اشياء واضحة ومنتوجات تلمس كل المواطنيين.
موازين عليه جدل فهناك من يرى انه ترف وهناك من يرى غير ذلك وانه مهم للتنمية... ولكن يبقى الشيء الأكيد ان فيه اختلاف، والاختلاف ليس عيب ولذلك فان دعوة المقاطعة كانت في نضري سابقة لأوانها وربما تفرق المقاطعين وتضعفهم.
اطلب من المقاطعين ان يحترموا اللذين لم يقاطعوا. فقد رأينا مقاطعين ينعتون غيرهم باوصاف مهينة وذلك شيئ غير مرغوب فيه.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.